سوبر جونيور للابد super junior for ever

سوبر جونيور للابد super junior for ever

كل ما يخص فرقة سوبر جونيور وبعض الفرق الكورية الاخرى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مواضيع مماثلة
    المواضيع الأخيرة
    » رسالة الى مدير المنتدى ....
    اليوم في 7:34 am من طرف han non

    » عدنا بعد غياب ~
    الثلاثاء أبريل 05, 2016 7:10 am من طرف han non

    » رواية { أنا أكرهك }
    الجمعة أبريل 01, 2016 3:23 pm من طرف nina 147

    » عفاريت كوريا
    الجمعة أبريل 01, 2016 3:17 pm من طرف nina 147

    » نكت معلمين و طلاب .. على كيف كيفك..
    الجمعة أبريل 01, 2016 4:43 am من طرف الشيعة عيني والسنة نضرها

    » رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة
    الأربعاء مارس 16, 2016 8:43 pm من طرف Shoaa

    » # رِوايتي : مُطارِد المِفتآح 체이서 키 ~!
    الجمعة فبراير 05, 2016 9:19 am من طرف jeje

    » راح اودع يا احلى اعضااء.... وراح اشتاقلكم
    الأربعاء يناير 13, 2016 11:59 am من طرف YoOn-A

    » توكيل هوفر بالاسكندرية 01099190878&01220424371
    الأحد ديسمبر 20, 2015 2:16 pm من طرف الوكى

    تصويت
    من أكثر عضو من super juniorمشهور عند العرب
     لـــــي توك
     ايون هيـــــوك
     سونغ ميـــــن
     دونـــــــغ هي
     ســـــــــــيون
     يـــي سونغ
     ريـــــــــو ووك
     هيتشــــــــــــول
     شــــــــــــين دونغ
     كـيــــــــــــو هيون
    استعرض النتائج
    أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
    YoOn-A
     
    han non
     
    (كامل ^الحلى)
     
    ^ننوس^
     
    محبة سوجو
     
    rano0o_al7elwa^_^
     
    :[βłůỆ ṜфǾṧỆ]:
     
    suju m
     
    SuGi
     
    Teukie lover
     
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 101 بتاريخ الإثنين مايو 28, 2012 9:14 am
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

    قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد على موقع حفض الصفحات

    قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد super junior for ever على موقع حفض الصفحات
    دخول
    اسم العضو:
    كلمة السر:
    ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
    :: لقد نسيت كلمة السر

    شاطر | 
     

     زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
    كاتب الموضوعرسالة
    الشيطانة الحنونة
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    البلد : جدة
    العمل/الترفيه : طالبة كول- طفشانة
    المزاج : مروقة

    مُساهمةموضوع: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 2:31 am

    زهور الربيع....



    الشخصيات:



    ( هكذا تكون ببداية القصة )
    الاسم: يون جونغ ,بدور: هام يون جي...
    العمر: 17 عاما ونصف ببداية القصة...
    الشخصية: بريئة جدا وظريفة والداها يعملا ن بمنزل السيدة لي..
    لقبها: باربي






    الاسم : لي توك , بدور: لي توك
    العمر: 25 ببداية القصة لانها بدايتها بعام 2008..
    الشخصية: لطيف وطيب وهو غني جدا..






    الاسم : ارون يان , بدور: ارون يان ..
    العمر: 22 ببداية القصة..
    الشخصية: رومانسي وهادئ , مطرب تايواني شهير...




    الاسم: تاي يون, بدور: تاي يون...
    العمر: 19 ببداية القصة..
    الشخصية: مصطنعة , قوية, ولئيمة بعض الشيء.. ( لا شيء شخصي ^^ هيك الدور , انا بحبها )






    الاسم: جيونغ ريو ون , بدور: هوان يونغ..
    العمر : 22..
    الشخصية: جميلة وجذابة , تعمل بالبنك شقيقة يون جي وشريكتها بالغرفة..







    الاسم: كيم هي سن , بدور: سو يونغ..
    العمر: 26 ..
    الشخصية: قوية, واثقة.., متزوجة بأميركا وعندها طفلة صغيرة , شقيقة يون جي..








    الاسم: جي يون , بدور: جي يونغ..
    العمر: 17 عاما ونصف بالبداية.
    الشخصية: قوية وظريفة, تحب يون جي وهي صديقتها المفضلة منذ الطفولة..







    الاسم: دونغ هي, بدور: دونغ هي..
    العمر: 21 ببداية القصة لانها تبدأ بعام 2008
    الشخصية: هادئ وبنفس الوقت يحب الضحك, رومانسي جدا, فتاته المفضلة هي يون جي , ويلقبها باربي








    الـ T-ara : هيومين, بورام,كيوري,سو يون... ويون جي وجي يونغ...




    الـ super junior : كيوهيون, ريووك, هيتشول, سونغ مين. اينهيوك ,شين دونغ, سيون, ييسيونغ,..... لي توك ودونغ هي..






    الـ SNSD : ضيوف... , اهم شخصيات منهم : جيسيكا , يوري , يونا.... وطبعا تاي يون ..







    منقول
    المصدر : منتديات طيوكيو
    للكاتبه :crazy [b]tvxq


    عدل سابقا من قبل الشيطانة الحنونة في الأربعاء أغسطس 17, 2011 11:15 pm عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الشيطانة الحنونة
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    البلد : جدة
    العمل/الترفيه : طالبة كول- طفشانة
    المزاج : مروقة

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 2:33 am

    البارت الاول :








    كانت جالسة على سطوح البيت , تمسك دفتر رسمها الوردي ذو الرسومات الظريفة وترسم تلك الحديقة الواسعة التي يطل عليها هذا المنزل الكبير...
    دخلت سيارة كبيرة ذات حجم عائلي سوداء , وقفت وأمعنت النظر بتلك السيارة... بعد لحظات و بعد أن تأكدت من الأمر , قفزت من مكانها وركضت إلى الطابق السفلي وهي تصرخ بفرح...
    : اااه لقد جاء.. لقد جـــــــــاء , لي توك اوبا عاد...

    خرجت السيدة لي من غرفتها وهي تنظر لتلك الفتاة البريئة ذات الشعر البني الطويل والبشرة الناعمة والعيون البنية الواسعة...



    السيدة لي: يون جي يونغ... هل أنتي متأكدة مما تقولين ؟؟
    يون جي: اجل إنها سيارته إنها سيارة الفرقة...
    قالت فتاة من الأسفل بصوت عالي: لا بد إنها تحلم... لقد فعلت هذا مليون مرة...
    يون جي: اصمتي هوان أنا متأكدة انه هو....

    نزلت للطابق السفلي ركضا على الدرج , لقد كانت متلهفة للقائه انه في جولة منذ سبعة شهور ولم تره أبدا..
    لقد كانت سريعة جدا وخطواتها غير متوازنة وما كادت أن تصل إلى أخر درجة حتى سقطت على الأرض .... رفعت رأسها قليلا وهي متألمة لترى أقدام احدهم أمامها ... رفعت رأسها أكثر لترى لي توك يقف أمامها بالضبط...
    وقفت بسرعة وهي تنفض ملابسها وتنظر إليه وتبتسم تلك الابتسامة البريئة..
    لي توك: ااه باربي لقد اشتقت إليك...
    يون جي: اوباا... أنا مشتاقة إليك أكثر مما تتخيل..!!



    لمحة عامة..
    يون جي يونغ هي فتاة تبلغ السابعة عشرة والنصف وتكاد تبلغ الثامنة عشر قريبا جدا , هي ابنة إحدى العاملين في منزل السيدة لي , والداها يعملان في المطبخ والحديقة والسيدة لي تعتبرهم عائلتها الصغيرة ولا تثق ألا بهم, لديها أختان اكبر منها هوان يونغ عمرها 22 , و سو يونغ عمرها 26 وهي متزوجة في أميركا , وهي اصغر طفلة وتعيش بهذا البيت منذ ولادتها ...
    تحبها السيدة لي كثيرا منذ طفولتها لأنها كانت تتقرب لها بذلك الوجه الطفولي وتجبرها على اللعب معها بالرغم من إنها سيدة كبيرة , لديها ابن وابنه , ابنتها متزوجة وتعيش في أنشون وابنها هو لي توك وهو المطرب المشهور الغني عن التعريف , يون جي يونغ متعلقة به كثيرا فهما معا منذ الطفولة , عوضا عن إنها المدللة من قبل جميع السوبر جونيور وخصوصا دونغ هي , ولقبها هو باربي !!...

    لي توك ينحني ليساعد يون جي على النهوض: ااه باربي... أنتي لا تتغيرين مهما طال الزمان...
    يون جي: هه اوبا... لقد كنت متشوقة للقائك فقط "^^...
    لي توك: أين أمي ؟؟
    يون جي: السيدة لي في غرفتها... لم تصدقني عندما قلت لها انك وصلت ...
    لي توك: ههه لماذا ؟؟
    هوان تقول وهي قادمة لترحب به: لأنها تقول هذا كلما رأت سيارة تشبه سيارة الفرقة .. أي كل يوم تقريبا ...




    يون جي بخجل: هي.. اصمتي...
    السيدة لي تنزل عن الدرج وهي متألقة بملابسها الأنيقة المرتبة , إنها تبدوا جميلة جدا مقارنة بسنها, إنها لا تبدوا كبيرة أبدا ... بل إنها تبدوا في عز شبابها



    ركض لي توك إليها يضمها وهو يشرح لها كم هو مشتاقا إليها ويون جي تنظر لهما بإعجاب..
    السيدة لي: ماذا بك يا يون جي ؟؟
    يون جي بكل براءة: أنا أتساءل.... هل سأكون جميلة لهذه الدرجة عندما اكبر... لي توك يبدوا وكأنه أخاك أو صديقك.. لا يبدوا انه ابنك... " كانت كل ملامح البراءة على وجهها وهي تتحدث "
    السيدة لي: ااه...يا لك من فتاة هههه , أنتي حقا تخجلينني هكذا دائما..
    يون جي: لست امزح أنا جادة... أود أن أكون مثلك جميلة..
    أم يون جي خارجة من الغرفة وهي تقول لها: لماذا ليس مثلي أنا ؟
    يون جي: أمي أنت تبدين اكبر من جدتي.. السيدة لي تبدوا بعمر ابنتك ... بالرغم من انك اصغر منها..

    أثارت ضحك الجميع بكلامها البريء الذي لا تدرك معناه...
    الأم وهي تمسك بأذنها: هل تدركين ما هو عقاب هذا الكلام...
    يون جي بألم: اه اااه أمي...

    ركضت واختبأت خلف السيدة لي وهي تقول..
    : هذا لن يغير الحقيقة السيدة لي أجمل ههه , اشتم رائحتها الزكية عن بعد كيلومترات أما أنتي تفوح منك رائحة السمك والطحين والأرز ...

    لم تدرك يون جي كلامها الجارح لأمها فهي بريئة بمعنى الكلمة ولا تدرك حتى كيف ولدت..
    السيدة لي: صغيرتي.. إنها أمك أيضا وهي جميلة , لكنها تعمل بشدة وبإرهاق لذلك تبدوا بهذه الحالة , ولكن عندما تغير ملابسها وتسرح شعرها ستبدو أجمل مني , كوني واثقة...
    يون جي: إذا أنا لن اعمل كي أبقى جميلة هههه...
    لي توك: أليس هناك مدرسة عليك الذهاب إليها ؟؟
    يون جي: لا أريد , لقد أخذت إجازة مرضية اليوم ..
    لي توك: لماذا ؟؟
    يون جي: لا اعرف.. لم ارغب بالذهاب... شعرت بقدومك ههه...
    لي توك: هذا جيد..
    يون جي: أين دونغ هي اوبا ؟؟ , أين هيتشول لم أتشاجر معه منذ أسبوع , لم يتحدث معي على الهاتف منذ أخر شجار ههههه...
    لي توك: هل كان يتحدث معك أثناء الجولة ؟؟
    يون جي: كنت اتصل به وأزعجه هههههههه , كنت اخفف عنه بعض الضغط , هذا ما قاله لي هو بعد حفلتكم في بكين...
    لي توك: ههه انه مجنون... بالمناسبة عيد ميلادك الأسبوع المقبل أليس كذلك ؟؟
    يون جي: اها الم تنسى ؟؟
    لي توك: لا ينسى احد منا حفل ميلاد الباربي...دونغ هي يتحدث عنه معظم الوقت..
    " وأكمل وهو يقترب منها ويهمس بأذنها": لقد اشترى لك هدية كبيرة جدا..
    يون جي وهي تبتسم: لذلك أنا أحبه كثيرا ^^... انه أروع اوبا قابلته , لم ينسني أبدا...اشتقت له ولانهيوك وكيوهيون وشين دونغ و ييسيونغ وشيون .... باختصار , لهم جميعا !!
    لي توك: سأصعد لأرتاح , أود الاستحمام والغط بنوم عميق...
    يون جي: ممم هذا يبدوا جيدا... أود أن افعل المثل هههه... ما زال الوقت مبكرا..


    بعد المغرب..
    استيقظت يون جي تشعر بنوع غير طبيعي من النشاط , فتحت خزانة الملابس وأخرجت فستانا ابيض اللون قصير, وعليه جوارب بيضاء طويلة وارتدت حذاء بلون اسود وربطت شعرها الطويل بشكل بريء وجميل...

    خرجت وهي تركض وتقفز من غرفتها الموجودة بالطابق السفلي , كانت غرفة مشتركة بينها وبين أختها هوان..
    كانت تقفز هنا وهناك بنشاط وحيوية , حتى اصطدمت بأحدهم, التفتت لترى أينهيوك يحمل بيده زهورا ..
    يون جي: ااه اوبا لقد اشتقت إليك... " قالت هذا وهي تضمه "
    أينهيوك: أهلا.. باربي , كيف حالك؟؟
    يون جي: بخير... لمن هذه الزهور..
    أينهيوك: إنها لوالدة لي توك... لم أرها منذ زمن..
    يون جي: ااه هذا ظريف ^^, أنت تصبح رسميا جدا ههههههههه...
    أينهيوك: ااه... لم انتبه " قال وهو ينظر ليون جي بغرابة "
    يون جي: ماذا ؟؟
    أينهيوك: لقد أزدت جمالا يا فتاة... ستبلغين الثامنة عشر قريبا ..
    يون جي: ااه ^^... أنت تخجلني ههه...
    أينهيوك: هذا حقيقة وليس مجرد كلام ^^...
    يون جي: ااه توقف.. أنا خارجة..
    أينهيوك يهمس: هيتشول بالخارج...
    يون جي: روووعة ههههههههه ..

    ركضت يون جي للخارج وهي تضحك , وقفت على الدرج الخارجي الموجود أمام البيت , لقد كن أربع درجات , لم يكن ذلك الارتفاع , وقفت وقفزت وهي تضحك , كان سونغمين يلتقط صورة لهيتشول على هاتفه بنفس اللحظة انحنى هيتشول لان هاتفه سقط والتقط سونغمين الصورة فكانت الصورة ليون جي التي تقفز عن الدرج الذي ليس بعيدا جدا....
    قفزت يون جي كالطفلة , واستمرت بالركض باتجاههم..
    شيون: لم تتغير البتة..
    لي توك: اشعر وكأنها ازدادت طفولة وحيوية...

    هيتشول وقف يتحدث مع سونغمين المصدوم بتلك الصورة, بنفس اللحظة قفزت يون جي وهي تمسك بظهر هيتشول..
    هيتشول: اااه من ؟؟
    يون جي: ااانااا !!
    هيتشول: ااه إنها باربي المصائب... أهلا..
    يون جي: هيي...اعترف انك اشتقت إلي...
    هيتشول: لماذا... هل اشتقت إلي ؟؟
    يون جي: طبعا..
    هيتشول: إذا أنا لم اشتق إليك....
    لي توك: هههه يا لك من نذل..
    هيتشول: هذه هي طبيعة هيتشول...
    يون جي: لكن هيتشول هذه المرة مخطأ لأنه لم يجعلني أكمل...
    هيتشول: ماذا كنتي ستقولين بأي حال ؟؟
    يون جي: كنت سأقول بأني .. طبعا مشتاقة لفعل هذا بهيتشول..

    أمسكت يون جي بشعر هيتشول وسحبته فتألم هيتشول وركضت وهو يركض خلفها , وكأنهما طفلان صغيران..
    دونغ هي قادم من بعيد: مرحبا شباب...
    ييسيونغ: لسنا مشتاقين إليك ههههههه...
    دونغ هي: ولا أنا حتى..... جئت لرؤية باربي... بالمناسبة, أين هي ؟؟
    لي توك: لن تستطيع اللحاق بها...
    دونغ هي: لماذا ؟؟
    لي توك: انظر وسترى.... " قال وهو ممسك بالصحيفة بيد ويشير بالأخرى باتجاه الحديقة "

    نظر دونغ هي حيث يشير لي توك.., ورأى يون جي تركض وهيتشول يركض خلفها و كان مبللا بالكامل..
    دونغ هي يصرخ بصوت عالي: باربي... أنا هنا..

    التفتت يون جي لمصدر الصوت لتجد دونغ هي , لم تكد تلتفت حتى تعثرت بخرطوم المياه الملقى على الأرض فسقطت على الأرض وامسك هيتشول بها أخيرا...
    يون جي: لاااااااااااااااااااا........ !!!!!

    اقترب هيتشول وهو يقف فوقها ويمسك قنينة الماء ويديرها فوق رأسها وعلى وجهها ليبتل شعرها بالكامل..
    هيتشول: لقد كنت رءوفا بك وبللت شعرك فقط ...
    يون جي: ااه أنت شرير...

    ضحك هيتشول بشدة على مظهرها ومد لها يده , وضعت يدها بيده وسحبها لتقف, كانت ممسكة قنينة ماء بيدها وتخفيها خلف ظهرها, بنفس اللحظة التي وقفت بها رشقته بالماء وركضت بعيدا....
    هيتشول: من الشرير هنا... لا اصدق انك بريئة أبدا !!!!!!
    يون جي تسير للخلف وهي تضحك: أنت تستحق هذا, الشرير معي سأكون شريرة معه " وأخرجت لسانها وهي تغيظه "
    دونغ هي يحملها من الخلف ويدور بها: باربي... أنا هنا..." قالها وانزلها على الأرض "
    يون جي وهي تلتفت إليه وتضمه: ااااه اشتقت إليك...
    دونغ هي: وأنا أيضا , لقد أحضرت لك العديد من الهدايا ^^...
    يون جي: ااه شكرا اوبا ^^ , ليس لهذا أي داعي ...
    دونغ هي: أنت تعلمين إنني لا املك إخوة صغار أو أقارب.. أنتي الفتاة الصغيرة الوحيدة المقربة إلي ^^...
    يون جي:اهاا ^^ , وأنت أيضا مقرب لي كثيرا...

    كان الجميع يعاملها على إنها طفلة , ولم تكن تعترض أبدا على ذلك... لأنها ذات نفسها تشعر بأنها طفلة , لم تكن حتى تمدها أي صلة بمرحلة المراهقة.. إنها حتى لا تعرف معنى القبلة...

    نهاية البارت الاول... بتمنى يعجبكم وتتابعوا القصة كلها..
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    nour2011
    مشرفة قسم korean girls و قصص وروايات
    مشرفة قسم korean girls و قصص وروايات


    انثى عدد المساهمات : 343
    تاريخ التسجيل : 25/06/2011
    العمر : 18
    البلد : Egypt
    العمل/الترفيه : اتزوج الاعضاء
    المزاج : مجنونة

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 3:03 am

    كتير حلوة و مشوقة كملي البارت التاني مستنياكي حبي


    الثلج هدية الشتاء .. والشمس هدية الصيف .. والزهور هدية الربيع .. وأنت هدية العمر
    خليكم كوول علي طول
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    Teukie lover
    سوبر ستار
    سوبر ستار


    انثى عدد المساهمات : 2945
    تاريخ التسجيل : 05/07/2011
    العمر : 22
    البلد : كوريا*بيت السوجو * فلسطين *خخخخ
    العمل/الترفيه : متابعة سوبر جونيور بكل كبيره وصغيره
    المزاج : متقلبة ..كل نص ساعه بمزاج ^^

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 6:44 am

    واااااااااااااااااااااااااو كتيييييييييييييير حلوة

    والشخصياات فيها روووعه
    يلا رورو كمليها بسرعه
    ونزلي البارت التاني التاني

    كوماااااااااااااااو
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    :ŠũǷƎŘ ĵÚŋĺÕ ﯛﭒﺲ
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته


    انثى عدد المساهمات : 1299
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 16
    البلد : كوريا
    العمل/الترفيه : على المنتدى
    المزاج : رااااااايقه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 9:07 am

    وااااااااااااااااااااااو ناايس الباارت


    han non
    فديييييييييييييييييييييتك احلى زووجه بالعاالم


    لحظات اشعر ان العالم قاسي لا يمكن ان يليين



    اشووفكم ي حنويين

    امواااااااه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    فتـــاة يــي ســونــغ
    سوبر ستار
    سوبر ستار


    انثى عدد المساهمات : 2136
    تاريخ التسجيل : 05/07/2011
    العمر : 19
    البلد : كـــــــــوريا * سيئول
    العمل/الترفيه : سارنقهي اووباا يي سونغ 사랑
    المزاج : عشق كل شي يخص ييسونغ والسوجو

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 9:09 am

    القصة رووووووووووووعة

    والشخصيات تجننننن

    يلا بدنا البارت التاني

    كمسميدااااا
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    YoOn-A
    مشرفة عالم 2pm & wonder girls
    مشرفة عالم 2pm & wonder girls


    انثى عدد المساهمات : 6797
    تاريخ التسجيل : 15/06/2011
    العمر : 20
    البلد : عراق
    العمل/الترفيه : استهبال
    المزاج : منقلب من وقت لاخر

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 11:07 am

    كماوا
    القصة روعة
    والشخصيات اروع




    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    btoo
    سوبر ستار
    سوبر ستار


    انثى عدد المساهمات : 494
    تاريخ التسجيل : 28/07/2011
    البلد : KSA
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : متقلبه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 11:37 am

    يسلموووو القصه حلوه مثل صااحبتها
    مستنيه البارت الثاني (ش)
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الشيطانة الحنونة
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    البلد : جدة
    العمل/الترفيه : طالبة كول- طفشانة
    المزاج : مروقة

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 3:03 pm

    ااااه ردودكم تفرحني يسلمو عالردود يلا برب مع البارت التاني
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الشيطانة الحنونة
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    البلد : جدة
    العمل/الترفيه : طالبة كول- طفشانة
    المزاج : مروقة

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 3:07 pm

    البارت الثاني...


    استيقظت مبكرة وهي تفرك عينيها, يجب أن تذهب للمدرسة اليوم..
    غيرت ملابسها وارتدت الزي المدرسي وربطت شعرها ضفيرتين , ووضعت طوق جميلا وناعما باللون الوردي..
    سارت للمدرسة التي ليست بعيدة جدا ولا قريبة... أثناء سيرها سمعت صوتا يناديها من الخلف , وعندما التفتت لترى من:
    يون جي: ااووه جاي يون... صباح الخير ^^..



    جاي يونغ:صباح الخير... أنا أنادي منذ ساعة لماذا لم تردي ؟؟
    يون جي: اوه.."^^ آسفة كنت شاردة الذهن...
    جاي يونغ:وبماذا تفكرين ؟؟
    يون جي: ههه , ليس من شأنك ؟؟
    جاي يونغ:لا اعتقد انك تفكرين بحبيب.... ممم , يون جي أنا صديقتك منذ الطفولة... بماذا تفكرين ؟؟
    يون جي: لقد عاد البارحة !!
    جاي يونغ:من... لي توك ؟؟؟
    يون جي: اجل... لقد عاد البارحة ^^ , لم أره جيدا لقد كان متعبا ..
    جاي يونغ:اااه لي توك اوبا عاد بعد ثمانية شهور , هذا رائع يا غبية..
    يون جي: ومن قال عكس ذلك؟؟
    جاي يونغ الم يحن الوقت لتجعليني أقابلهم ؟؟؟ أرجوك يون جي..
    يون جي: اتفقنا على أن أخبرك سري مقابل أن تبقي صامتة وان لا تطلبي مني مثل هذه الطلبات, أنت تعلمين أن لا احد يعرف إنني أحيا معه بنفس المنزل...
    جاي يونغ:لو كنت اعرف هذا لما أقسمت.. هففف..
    يون جي: لا تقلقي ^^... سترينه قريبا.
    جاي يونغ يون جي... أنا مستغربة من شيء واحد فقط..
    يون جي: ما هو ؟؟
    جاي يونغ كيف لا تحبينه ؟؟, اعني انه وسيم ويحيا معك بنفس المنزل وهو حلم الفتيات جميعا.... كيف لست مغرمة به ؟؟
    يون جي: هههه غبية... بصراحة لا اعرف >< , انه اوبا.. لا اعرف فقط ...
    جاي يونغ اااه أنتي طفلة غبية... حولك فتيان أحلام جميع الفتيات.. غبية !!!!!
    يون جي: اجل أنا طفلة ولا أفكر بهذا... و اخرسي >< ..

    دخلن للمدرسة وبدأت الحصص... أثناء الحصص في الخمس دقائق , كان عدد من الطلاب الشباب ومن بينهم تاي سو " صديق يون جي "


    .. متجمعون حول شيء ما وتصدر من مجموعتهم أصوات غريبة....
    اقتربت منهم بكل فضول لترى على ماذا يتفرجون , رفعت رأسها ووقفت بينهم وهي تنظر على الشيء الذي ينظرون عليه.., توسعت عيونها وصدمت وهي تنظر لهم يمسكون بالهاتف المحمول ويشاهدون فيديوهات مخزية....
    يون جي: يا لكم من حثالة... انتم متخلفون, على ماذا تتفرجون ها ؟؟

    أمسكت بأذن تاي سو الذي بدأ يصرخ بألم.
    تاي سو: هيي توقفي , ماذا تفعلين ؟؟
    يون جي: أنت ماذا تفعل ؟؟ , أيها المنحرف..., أما انتم " قالت مخاطبة بقية الشباب". ابتعدوا من هنا لقد أفسدتم أخلاق هذا الشاب ...
    تاي سو: يون جي.. أنتي تحرجينني أنا شاب ولست صغيرا اتركيني..
    يون جي: هل معنى أن تكون شابا هو أن تشاهد مثل هذه الفيديوهات عديمة الحياء ؟؟
    تاي سو: يون جي... ألا تلاحظين انك تتخطين الحدود ؟؟
    يون جي: حدود ماذا ؟ , أنت تعلم أن بوم وأصدقاءه هم أصدقاء سوء , أنا لا أحبهم ولا أودك أن تبقى معهم ...
    تاي سو: اسمعي.. لأخر مرة أقول لك كفى... وكفى و كفى !!!, لست استغرب لماذا لا يسأل عنك الشباب ولماذا لا تملكين صديقا , لأنك مجرد طفلة صغيرة لا تفقهين شيئا في الحياة..
    يون جي: تاي سو ؟؟
    تاي سو: إنها الحقيقة للأسف... توقفي عن التصرف كالأطفال وانظري لنفسك أنتي طفلة غبية بعمر السابعة عشر والنصف.. اكبري أرجوك ...

    قال تاي سو ذلك والتفت تاركا يون جي خلفه على حافة البكاء , اقتربت جاي يونغ منها لتهدأ من روعها ولكنها ركضت بعيدا قبل أن تقترب منها , لقد أهانها تاي سو كثيرا وأمام كل الطلاب الموجودين داخل الصف ..
    ركضت إلى دورة المياه ودخلت للحمام وبدأت تبكي ...
    جاي يونغ: يون جي... هل تبكين ؟
    يون جي: أنا بخير اذهبي أرجوك !!
    جاي يونغ: ششش يون جي أنا صديقتك وأعرفك منذ الطفولة , لا تبكي أرجوك افتحي لي الباب...
    يون جي: جاي يونغ اذهبي أرجوك أنا لست بالمزاج الجيد لا أود أن أجرحك..., هل كنت مخطأة عندما أردت أن احميه من بوم وأصدقائه هل كنت مخطأة بهذا ؟؟
    جاي يونغ: اااه ماذا أقول لك , أنهم شبان وهكذا هم كل الشباب . يون جي لقد كبرنا لم نعد هؤلاء الأطفال نحن ألان شباب وشابات وبعد عدة أيام ستصبحين بالغة... وأنت... بريئة جدا, وهذا العالم لا يحتاج للبريئين...
    يون جي: أنا هكذا أعيش يا جاي يونغ لا يمكن أن أتغير بسهولة هكذا كبرت ونموت وتعلمت, أنا يون جي ولا يمكن أن أصبح شخصا أخرا لأنكم تريدون هذا ؟؟ " قالت بصراخ وبكاء "
    جاي يونغ: هيي...... أنا احبك " قالت بعد صمت "

    فتحت يون جي الباب وضمت جاي يونغ وهي تبكي..


    انتهى الدوام المدرسي وكانت يون جي خارجة هي وجاي يونغ وصديقتهم ساي بين..
    فجأة انتبهت لتاي سو الذي يقف بعيدا ويبدوا انه ينتظر أحدا ما..
    ساي بين: يون جي... انظري , انه تاي سو..
    يون جي: لا يهم.. ماذا افعل له ؟؟
    جاي يونغ: يبدو انه نادما عما قال وجاء ليعتذر !!
    يون جي: قلت لا يهم...

    أشار لها تاي سو بأن تقترب وبأنه يود الحديث معها , اقتربت ووقفت أمامه تنتظر منه أي قول..


    تاي سو: يون جي أنا...
    يون جي: لست بحاجة لقول أي شيء.. أنا آسفة لأنني تدخلت بما لا يعنيني وأنا لن أكرر هذا الأمر بعد اليوم...

    قالت يون جي هذا والتفتت لتغادر المكان لكن تاي سو امسك بيدها وجعلها تلتفت وقال لها:
    : أنا حقا آسف على كلامي , لم يكن علي أن أجرحك هكذا, ثم..... أنتي محقة , ما كان علي أصبح صديقا لتلك العصابة بوم وأصدقائه.... أنا حقا آسف , أنتي صديقتي وجاي يونغ فقط , ليس لي أصدقاء غيركما..
    يون جي: لم اعني هذا... أنا أيضا آسفة من حقك أن تفعل ما تريد..
    تاي سو: هل سامحتني ؟؟
    يون جي: اجل...... سامحني أنا أيضا....

    ضما بعضهما بعد أن قدما اعتذارات صادقة أفرحت الجميع..

    في المنزل..
    كانت يون جي تجلس على الكرسي في الحديقة وتفكر بما قالته لها جاي يونغ عندما قطع حبل أفكارها شخص عندما أغمض لها عينيها ...
    يون جي: اوه !!.... من ؟؟
    ....: انه أنا !!
    يون جي تبعد يديه عن عينيها وهي تقول: ااه دونغ هي اوبا هه..
    دونغ هي: ماذا تفعل الباربي هنا لوحدها...
    يون جي: أنا أفكر بالعديد من الأشياء...
    دونغ هي: مثل ماذا ؟؟
    يون جي: مممممممم , سأصبح بالغة بعد عدة أيام , أنا لا اعرف.. لا اعتقد إنني مستعدة لهذا...
    دونغ هي: لا تفكري بهذا ألان.... وانظري ماذا لدي !!
    يون جي تصرخ وهي تنظر ليديه: ااااه اوبا إنها تذاكر فيلم...
    دونغ هي: إنها لفيلم twilight new moon ...
    يون جي: ااه لقد فوته عندما عرض على التلفاز..
    دونغ هي: وأنا لم أجد الوقت لأحضره لذلك سنحضره أنا وأنتي.. و.. هيتشول هه..
    يون جي: هيتشول اوبا.. ولكن !! لن استطيع مضايقتك في السينما !!
    دونغ هي: كوني عاقلة إذا هه... تصرفي كالبالغين الليلة...
    يون جي: هممم حسنا , موافقة ^^.. دعني اذهب كي استعد...
    دونغ هي: أنا مغادر سأعود بعد ساعتين من اجل اصطحابك...
    يون جي: حسنا... سأذهب لكي استعد من ألان ^^...

    غادر دونغ هي وذهبت يون جي لغرفتها لكي تستعد, لم تعرف ماذا ترتدي هذه أول مرة تخرج للسينما مع شاب..
    هوان يونغ: هيي... ماذا تفعلين ؟؟
    يون جي بصوت محتار : دونغ هي اوبا دعاني إلى السينما وأنا لا اعرف ماذا ارتدي...
    هوان يونغ: ااه دونغ هي... يا لك من فتاة غبية محظوظة هوووف أتمنى لو كنت مكانك.. ابتعدي سأساعدك ^^...

    أبعدت هوان يونغ أختها جي يون عن الخزانة وأخرجت ملابسا فاتنة وجميلة كي ترتديها يون جي ...
    يون جي: اااه لا يمكن أن افعل هذا... إنها ملابسا فاضحة...
    هوان يونغ: ما الفاضح هنا... بربك يا فتاة إنها ملابسا عادية ورائعة.. عليك أن ترتديها إنها تغري الشبان وجميلة...
    يون جي تضرب هوان على رأسها وهي تقول: غبية.. ااه يا لك من غبية انه دونغ هي اوبا لماذا أود إغراءه ؟؟
    هوان يونغ: ااه يا غبية , أنت الغبية هنا...لأنه دونغ هي هو حلم جميع الفتيات, سلميني نفسك اليوم فقط..
    يون جي: لا لن افعل.. ابتعدي عني..

    هجمت هوان يونغ على يون جي تقنع بها على أن ترتدي هذا وذاك بينما يون جي تقاوم وتبعدها عنها ..
    يون جي: حسنا... حسنا أنا استسلم سأفعل كما تقولين.. فقط اخرجي من هنا وأنا أعدك على أن ارتدي هذا.. دونغ هي سيصل بعد قليل وأنا لم أجهز بعد ...
    هوان يونغ: حسنا ارتدي هذا وأنا سأعود فورا...

    خرجت هوان يونغ بينما ارتدت يون جي تلك التنورة القصيرة لتبرز جمال ساقيها اللتان لم تكشفهما من قبل...
    في تلك اللحظة وصل دونغ هي وبدأ يسأل عن يون جي..
    هوان يونغ: إنها بغرفتها ألان تستعد بإمكانك أن تذهب..
    دونغ هي: هل أنت متأكدة ؟؟, اقصد هل هي جاهزة ؟
    هوان يونغ: اجل اذهب إنها بالغرفة ترتدي ملابسها منذ وقت طويل لابد إنها تتزين , افتح الباب وادخل...

    قالت هوان يونغ ذلك ناسية أن يون جي بطيئة بارتداء ملابسها , اقترب دونغ هي ولم يطرق الباب بل فتحه ودخل......



    لهون بيكفي ... تشوقو هع هههه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    :ŠũǷƎŘ ĵÚŋĺÕ ﯛﭒﺲ
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته


    انثى عدد المساهمات : 1299
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 16
    البلد : كوريا
    العمل/الترفيه : على المنتدى
    المزاج : رااااااايقه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 3:50 pm

    شيطونه
    كملي ولا والله
    يعرفون البنات وشو بسوي
    براااا


    han non
    فديييييييييييييييييييييتك احلى زووجه بالعاالم


    لحظات اشعر ان العالم قاسي لا يمكن ان يليين



    اشووفكم ي حنويين

    امواااااااه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الشيطانة الحنونة
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    البلد : جدة
    العمل/الترفيه : طالبة كول- طفشانة
    المزاج : مروقة

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 3:58 pm

    ما يصير الصبح بنزل واحد ثاني
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    :ŠũǷƎŘ ĵÚŋĺÕ ﯛﭒﺲ
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته


    انثى عدد المساهمات : 1299
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 16
    البلد : كوريا
    العمل/الترفيه : على المنتدى
    المزاج : رااااااايقه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:01 pm

    انيا انيا اونيي لعععععععع
    ابيي وحده الحيين ههههههههههههه
    ولا ترى ازعل الوو
    محشش
    براااا


    han non
    فديييييييييييييييييييييتك احلى زووجه بالعاالم


    لحظات اشعر ان العالم قاسي لا يمكن ان يليين



    اشووفكم ي حنويين

    امواااااااه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    hyun park
    سوبر ستار
    سوبر ستار


    انثى عدد المساهمات : 839
    تاريخ التسجيل : 14/05/2011
    العمر : 22
    البلد : في قلب اوبايا * كيم هيوون *
    العمل/الترفيه : اسوي شغب بالمدارس هع
    المزاج : .•.*.•. كوول عَلَىْ طوول .•.*.•.

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:03 pm

    ليه وقفتي كملي

    رجوووك حدي متشوقة اعرف
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    :ŠũǷƎŘ ĵÚŋĺÕ ﯛﭒﺲ
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته


    انثى عدد المساهمات : 1299
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 16
    البلد : كوريا
    العمل/الترفيه : على المنتدى
    المزاج : رااااااايقه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:11 pm

    وش صار
    يالى اونيييييييييييييييييييي

    براااا


    han non
    فديييييييييييييييييييييتك احلى زووجه بالعاالم


    لحظات اشعر ان العالم قاسي لا يمكن ان يليين



    اشووفكم ي حنويين

    امواااااااه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الشيطانة الحنونة
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    البلد : جدة
    العمل/الترفيه : طالبة كول- طفشانة
    المزاج : مروقة

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 5:04 pm

    اممم لعيونكم وبس بس لا تسوون مظاهرات مني ناقصة وبكرة مافي بارت لانكم مسوين نذالة وانا ورا بعض
    انزل لكم اسكوا
    البارت الثالث...




    خرجت هوان يونغ بينما ارتدت يون جي تلك التنورة القصيرة لتبرز جمال ساقيها اللتان لم تكشفهما من قبل...



    في تلك اللحظة وصل دونغ هي وبدأ يسأل عن يون جي..

    هوان يونغ: إنها بغرفتها ألان تستعد بإمكانك أن تذهب..
    دونغ هي: هل أنت متأكدة ؟؟, اقصد هل هي جاهزة ؟
    هوان يونغ: اجل اذهب إنها بالغرفة ترتدي ملابسها منذ وقت طويل لابد إنها تتزين , افتح الباب وادخل...


    قالت هوان يونغ ذلك ناسية أن يون جي بطيئة بارتداء ملابسها , اقترب دونغ هي ولم يطرق الباب بل فتحه ودخل......



    كانت يون جي قد ارتدت تلك التنورة وبدأت تخلع بقميصها , دخل دونغ هي بتلك اللحظة التي كانت يون جي تدير ظهرها للباب وتخلع بقميصها ليظهر ظهرها ويراه دونغ هي.. كانت قد خلعت قميصها وبرزت مفاتن جسدها التي لم تلفت أحدا إليها من قبل, لم ينظر لها دونغ هي هذه النظرة من قبل, لقد خفق قلبه بشكل غير طبيعي ولأول مرة تجاه هذه الفتاة التي ينظر لها كالطفلة, تدارك نفسه بسرعة وأدار نفسها وسعل حتى تنتبه له يون جي التي غطت صدرها وجسدها بسرعة..

    يون جي: اوه.. دونغ هي اوبا !!!
    دونغ هي: أنا آسف لم أدرك انك تغيرين ملابسك أنا حقا آسف...
    يون جي: ااه اخرج وأغلق الباب من خلفك بسرعة...


    شعرت يون جي بالخجل وبوجهها يحترق , لم تشعر هكذا من قبل إنها تخجل لأول مرة من دونغ هي..., لم تستطع أن ترتدي تلك الملابس لأنها شعرت بالخجل سلفا لذلك ارتدت بنطال جينز و بلوزة باللون الأصفر...








    ثم خرجت..

    دونغ هي: احم... أنا اعتذر مجددا..
    يون جي: لا بأس... أين هيتشول ؟؟
    دونغ هي: لقد اتصل به كي بوم لا يستطيع الحضور..
    يون جي: اهاا لقد اشتقت لكي بوم لم أره منذ زمن...
    دونغ هي: انه مشغول كما تعلمين..
    يون جي: اهاا... لديه تصوير وأعمال كثيرة..
    دونغ هي: هيا بنا..


    لقد ارتبك عندما رآها ولم يعرف ماذا يقول لذلك قرر الانطلاق بكل هدوء...



    وصلا إلى السينما ودخلا كي يتابعا الفيلم, كان الفيلم جميلا جدا ورومانسيا جدا وكلما جاء مقطع لقبلة أو مقطعا محرجا تضع يون جي يديها على عينيها فيضحك دونغ هي على براءة هذه الفتاة , " هل يوجد براءة كهذه فعلا في هذه الدنيا لأول مرة أرى شخصا هكذا " , هذا ما كان يقوله دونغ هي بداخله طوال الوقت..



    عندما وصل الفيلم إلى المقطع الذي يدخل به جايكوب من النافذة لمقابلة بيلا وهو عاري الصدر , شعرت يون جي بالخجل الشديد ولكنها لم تغمض عينيها , عندما ضم جايكوب بيلا وعندما أمسكت بشعره من المقدمة شعرت يون جي بقلبها يخفق إنها تشاهد هذه الأشياء لأول مرة.., كان دونغ هي يمد يده على يد المقعد فأمسكت يون جي بيده وهي مندمجة تتابع بالفيلم , فنظر لها دونغ هي بقلب يخفق لأول مرة باتجاه هذه الفتاة..



    ...........



    بعد الفيلم...



    يون جي تسير وهي تبتسم وتفكر بالفيلم وبمقاطعه الرومانسية التي لم ترها من قبل ولم تفهمها..

    دونغ هي: كيف وجدتي الفيلم ؟
    يون جي: انه رائع جدا.. ولكنني خجلت قليلا هه..
    دونغ هي: أنا مستغرب منك , معظم المراهقين اللذين بسنك تبدو لهم هذه الأشياء عادية..
    يون جي: أنا حقا أرى هذه الأشياء لأول مرة... أنا لا اعرف كيف تحدث هذه الأشياء..
    دونغ هي: هذا غريب جدا... وأنا لأول مرة أقابل فتاة مثلك ههههههه..
    يون جي: كفى سخرية دونغ هي اوبا... لا تفعل بي هذا أنت تجرحني...
    دونغ هي: حسنا.. حسنا, هيا لنعود للمنزل أن الوقت متأخر..


    .......



    وصلا للمنزل ونزلا من السيارة .. أثناء سيرهما التقيا بتاي يون ولي توك...

    يون جي تركض باتجاه لي توك: اوبا ^^... أنا لم أرك اليوم..
    لي توك: أهلا باربي.. كيف حالك ؟
    يون جي: أنا بخير.. اه من هذه... هل هي تاي يون من الـ SNSD..
    لي توك: اهاا إنها هي...
    يون جي: ماذا تفعل هنا ؟؟, اقصد.. أهلا بك هنا "^^...
    تاي يون: أنا يجب أن اذهب ألان... أراك لاحقا أيتها الصغيرة اللطيفة ^^.. " قالت وهي تقرص خدها وكأنها دمية "


    نظرن لها يون جي بطريقة تعبر بأنها لم تحبها خصوصا بعد أن قرصتها على خدها وعاملتها كالأطفال...

    لي توك: دونغ هي... هلا أوصلتها في طريق عودتك...
    دونغ هي: حسنا ^^ بكل سرور...
    يون جي: اوه اوبا... هه نسيت أن أودعك..


    ركضت باتجاه دونغ هي ورفعت نفسها لتقبله على خده ولكنه ابتعد ...

    يون جي: اوبا !!!
    دونغ هي: أنا بخير هكذا "^^...


    استغربت يون جي من ردة فعله الغريبة فهو لم يعارض هكذا من قبل..

    يون جي: حسنا...
    دونغ هي: إلى اللقاء...... أراك غدا لي توك...
    لي توك: إلى اللقاء...


    ذهب دونغ هي هو وتاي يون ليوصلها ثم يعود للمنزل, بينما يون جي اقتربت وسارت مع لي توك, مد لي توك يده على كتفها ووضعت هي يدها حول خصره, وقد بدا فرق الطول بينهما واضحا , وبدءا يسيران..

    يون جي: اوبا..
    لي توك بصوته الجميل: همم ؟؟
    يون جي: لم تخبرني عن تاي يون من قبل...
    لي توك: أنا لم أرك اليوم وعندما بحثت عنك كي تتعرفي عليها قالوا لي انك ذهبت مع دونغ هي للسينما...
    يون جي: أنا لا اقصد ألان أنا اقصد من قبل..
    لي توك: همممم لم أجد الوقت لأخبارك...
    يون جي: حسنا..
    لي توك وهو يقف أمامها ويمسك بأكتافها: لم تقولي لي... ماذا شاهدتما بالسينما..
    يون جي بحماس طفولي: لقد شاهدت فيلم twilight ......


    وبدأت تسرد له بما حدث وماذا شاهدت وماذا كان رأيها بالفيلم وماذا انتقدت ولم يعجبها , وهو ينظر لها مستمتعا بكلامها الطفولي وبراءتها...



    كانا جالسين أمام حوض السباحة يتحدثان معا وكان يخبرها ماذا حدث معه بالجولة وكم كانت ممتعة , كانا يجلسان بجانب بعضهما ويون جي تنظر له بشغف كبير, لم تكن حقا تعرف حقيقة مشاعرها تجاهه ولكنها كانت تحبه كثيرا ولا تعرف كيف تمضي أيامها بدونه ولكن بنفس اللحظة لم تدرك أن هذا ما يدعى بالحب....



    ......



    وبعد عدة ساعات..

    لي توك: أنا اشعر بالنعاس... كم الساعة ألان ؟؟
    يون جي: إنها الثانية عشرة والربع...
    لي توك: اوه يا ألاهي لدي تدريب صباح الغد... ثم أن لديك مدرسة وإذا تأخرت في الغد سأكون أنا السبب..
    يون جي: حسنا فهمت... سأذهب للنوم..


    أوصل لي توك يون جي حتى باب المنزل, كان المنزل كبيرا جدا وهو عبارة عن قسمان, القسم الرئيسي وهو مكون من الغرف وكل شيء , ولكن في الحديقة الخلفية يوجد غرفتين صغيرتين منفردتان عن المنزل تحيى بها عائلة يون جي..



    خلد كلا منهما لفراشه يفكر بأفكاره الخاصة ويحلم بالغد المشرق الجميل...







    استيقظت وهي تضع يدها على رأسها وتشعر بصداع رهيب..



    نظرت للساعة لتراها السابعة والنصف..

    : ااااااااااااااااه أمي.........................


    قفزت من سريرها وبحثت داخل البيت ولم تجد أي احد , ارتدت ملابس المدرسة على عجلة حتى إنها لم تسرح شعرها بشكل صحيح ولم تتناول فطورها.. خرجت من البيت تركض كالمجانين لتصطدم بأحد ما كان مسرعا هو الأخر..



    رفعت رأسها بسرعة..

    : اوه.... اوبا, هل أنت متأخر أيضا ؟؟
    لي توك: اجل يا ألاهي أنا في ورطة...
    يون جي: أنا التي في ورطة الساعة الثامنة ألا ربع وأنا لست بالمدرسة سأطرد من المدرسة..
    لي توك: سأوصلك بطريقي..
    يون جي: ولكنك ستتأخر..
    لي توك: أنا ذاهب بالسيارة وسأمر من أمام المدرسة بأي حال... هيا تعالي معي, أنا سبب تأخرك بأي حال..
    يون جي: حسنا بسرعة...


    ركبا بالسيارة وانطلقا بأقسى سرعة فوصل للمدرسة بعد ربع ساعة...

    يون جي تنزل وتغلق باب السيارة بقوة: شكرا اوبا شكرا جزيلا..
    لي توك: لا بأس... هيا اذهبي ^^..
    يون جي: أراك على العشاء..


    ركضت يون جي لباب المدرسة الذي كان يغلق به الحارس وتوسلت إليه أن يدخلها فلم يستطع أن يرفض ذلك فالجميع يحبها هنا حتى حارس المدرسة ولكنه أكد عليها أن لا تكرر الأمر..

    : شكرا لك اجوشي ^^ ..


    التفتت هانا من خلف الباب الحديدي الكبير لتنظر للي توك الذي شغل السيارة وانطلق بعد أن دخلت للمدرسة وهو يبتسم, لوحت له بيدها كما فعل هو وغادر المكان..



    التفتت لتصعد إلى الصف وكانت جاي يونغ تقف بالأعلى على النافذة تراقب يون جي..



    وعندما صعدت للصف..

    : هيي يون جي.... من كان هذا.
    يون جي: جاي يونغ... هل رأيته ؟؟
    جاي يونغ: اجل... أولا لماذا أنتي متأخرة ؟ ثانيا من كان هذا ؟ ولماذا أوصلك ؟؟
    يون جي: أولا تأخرت لأنني سهرت ليلة البارحة حتى وقت متأخر قليلا, ثانيا هذا لي توك ثالثا أوصلني لأنني تأخرت بسببه...
    جاي يونغ: مهلا..... لست افهم أي شيء.... تأخرت لأنك سهرت حتى وقت متأخر وأوصلك لأنك تأخرت بسببه ... لست افهم !!
    يون جي: ببساطة سهرنا معا حتى وقت متأخر وتأخر هو على التدريب وأنا تأخرت على المدرسة وأوصلني بطريقه..
    جاي يونغ: اااه حقيرة " وبدأت تضرب بها على رأسها".. ألا تستطيعين إخباري وجعلي مقابلته...
    يون جي: هيي اونيي توقفي ... توقفي..
    جاي يونغ: أنا أحسدك على هذا يا ألاهي أنتي محظوظة جدا...اه سأموت قريبا بسببك...
    يون جي: اصمتي لقد دخل الأستاذ على الصف هيا بنا..


    مر اليوم المدرسي وغادر كل منهم إلى بيته







    بس لهووون.... يلا بدي ردووووووود ...


    خبروني شو توقعاتكم بالقصة... يعني المستقبل ؟؟ القريب او البعيد انتو شو بتتوقعوا ؟؟
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    &*رماد الحب*&2
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 56
    تاريخ التسجيل : 12/07/2011
    البلد : المملكه العربيه السعوديه
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : فرحانه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 6:33 pm

    الروايه تجنن مثل صحبتها

    بليييييييييز مشاني بكره نزلي بارت
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الشيطانة الحنونة
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    البلد : جدة
    العمل/الترفيه : طالبة كول- طفشانة
    المزاج : مروقة

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 11:22 pm

    لعيون رمودتي بانزل بارت
    البارت الرابع ...



    في المنزل..
    كانت يون جاي جالسة في غرفتها ممسكة بالكتاب وتدرس من اجل الاختبار, فجأة طرق باب الغرفة..
    يون جي: ادخل...

    كانت يون جي مرتدية تنورة قصيرة بيضاء وسترة ناعمة لونها وردي فاتح وحذاء "صندل" لونه وردي..


    كانت جالسة متربعة وتضع الكتاب في حضنها , لم تكن تعرف من يطرق الباب وظنت أما إنها أختها أو احد أخر فهي تخجل من أن تخرج هكذا , كان شعرها منسدل على ظهرها وأكتافها وهو مبلل بالماء لأنها كانت قد استحمت ولم تجففه بعد في تود الانتهاء من الدراسة بسرعة كان مظهرها وبكل بساطة مثير وظريف بنفس اللحظة ...
    وعندما فتح الباب لترى دونغ هي يقف أمامها وهي بهذه الحالة..
    توسعت عيونها وغطت نفسها بالغطاء..
    دونغ هي: ماذا لقد طرقت الباب هذه المرة..
    يون جي تضحك من نبرته: ما بالك على هذه المواقف المحرجة.. اخرج وانتظرني بالخارج..
    دونغ هي بوجه احمر : لا داعي لهذا.... سنذهب في رحلة بنهاية الأسبوع أتمنى أن تكوني موجودة ومستعدة..
    يون جي: من سيذهب ؟؟
    دونغ هي: ستكون مفاجأة مممم , عن إذنك ألان..
    يون جي: حسنا ولكن هل ستغادر ؟؟
    دونغ هي: أنا على عجلة من أمري قررنا هذا اليوم أثناء التدريب ومررت مع لي توك. سأراك بعد غد , لا اعتقد إنني سآتي قبل الرحلة... أنا مشغول..
    يون جي بصمت: حسنا..

    خرج دونغ هي وأغلق الباب خلفه, وضع يده على صدره يشعر بنبض قلبه وبوجهه شديد الحمرة , لا يعرف منذ متى يراوده هذا الشعور.. لماذا لم يعد ينظر إليها كتلك الفتاة الصغيرة ..
    مر لي توك الذي كان قادما ليرى يون جي فرأى دونغ هي بذلك المنظر..
    لي توك: دونغ هي !!!
    دونغ هي بارتباك وخوف: نعم !!!
    لي توك: هههههه ما بك وكأنك رأيت شبحا ما... هل يون جي هنا ؟؟
    دونغ هي: اجل إنها بالداخل أخبرتها عن الرحلة وأنا ألان مغادر.... إلى اللقاء..

    غادر دونغ هي وبنفس اللحظة فتحت يون جاي الباب لتراه وكانت قد غيرت ملابسها وارتدت سروال برمودة باللون الوردي الغامق وسترة لونها وردي بدرجة افتح , ومن تحته تي شيرت بيضاء وكانت لبستها ظريفة جدا وعلى رأسها قبعة وردية فبدت كالألعاب فعلا..


    يون جي: لي توك اوبا...
    لي توك: اوه... مممم كنت سأخبرك عن الرحلة ولكن يبدو أن دونغ هي سبقني , بالمناسبة ... لماذا وجهه احمر ؟؟ هل حدث شيء ؟؟
    يون جي: وجهه احمر ؟؟ , لا لم يحدث أي شيء؟؟ انه غريب منذ البارحة , ربما هو مريض..
    لي توك: حسنا.. أنا ذاهب ألان لدي موعد....
    يون جي: إلى أين؟؟
    لي توك: تاي يون... عن إذنك..
    يون جي: حسنا... " قالتها وقد عقدت حاجباها وشعرت بالضيق "

    غادر لي توك وجلست ممسكة بالكتاب وهي لا تعرف لماذا تشعر بالضيق فاتصلت على جاي يونغ...
    جاي يونغ: أهلا يون جي...
    يون جي: أهلا.. " بصوت مكتئب تسمعه منها جاي يونغ لأول مرة "
    جاي يونغ: اوه... يون هل أنتي بخير ؟؟؟
    يون جي: لا اعرف... هلا آتيتي لمقابلتي ألان...
    جاي يونغ: هل أنتي جادة ؟؟
    يون جي: اجل... تعالي إلي بسرعة أنا لست بخير, انتظرك في منزلي..

    بعد ساعة بالتمام كانت جاي يونغ أمام باب البيت فاتصلت بيون جي لكي تأتي وتسمح للحارس بإدخالها..
    يون جي: هي... كيف تمنعها من الدخول, إنها صديقتي أحفظ وجهها ولا تفعل بها هذا بعد اليوم ....
    الحارس: أنا آسف يا آنسة ولكن أنت تعلمين هذا يحدث كثيرا..
    يون جي بوجه متبسم ^^ : حسنا لا بأس... هيا جاي يونغ ادخلي..

    دخلت جاي يونغ وهي تنظر ليون جاي كيف تبدو بالحياة العادية خارج حدود المدرسة..
    يون جي: ماذا بك... لماذا تحدقين بي هكذا..
    جاي يونغ: ههه أول مرة أراك داخل البيت وبالحياة العادية... اعني أول مرة منذ زمن, فأنا لا أتي لزيارتك عادة..
    يون جي تضم جاي يونغ:... اونني, أنا متضايقة جدا....
    جاي يونغ: اوه!!... لماذا ؟؟ ماذا حدث ؟؟
    يون جي: تعالي واجلسي سأخبرك..

    جلستا على الأرجوحة وبدأت يون جي تتحدث مع جاي يونغ وأخبرتها كم تشعر بالضيق بدون سبب كلما ذكر اسم تاي يون أو قال لي توك بأنه ذاهب لمقابلتها وأخبرتها انه ألان موجود معها ..
    جاي يونغ: اوه... هذا جميل لماذا تشعرين بالضيق , أنتي تحبين السنسد ..
    يون جي: لا اعرف .. عندما رأيتهما معا البارحة تضايقت كثيرا ولم اعرف ماذا افعل..
    جاي يونغ تنظر ليون جي بريبة: هيي..... هل أنت...
    يون جي: لا تكملي... لست كذلك, ولكنني أتضايق لأنني لم أره مع احد غيري من قبل, اشعر بأنه لم يعد يهتم بي كالسابق ..
    جاي يونغ: اسمعي.. كلا منكما لديه حياته المختلفة .. لا يمكنك ربطه وهو لا يمكنه ربطك... كلا منكما لديه مسارا لحياته , لن تستطيعي أن تفرضي عليه من يقابل أو من لا يقابل..
    يون جي: أنتي محقة... ولكنني أبقى متضايقة بالرغم من هذا.... أنا بالنهاية لست أمده بأي صلة رسمية ...
    جاي يونغ: انظري... أنتي تعلمين كم احبك ولكن... لا أنصحك بأن تتعلقي به, انه نجم مشهور بنهاية الأمر وهو مشغول وسيبقى مشغول... لا تؤلمي قلبك..

    كن يتحدثن وكانت يون جي على شفير البكاء وهي حتى لا تعرف ما بها وما حقيقة مشاعرها حتى سمعت صوتا من بعيد يناديها.. التفتت لترى ييسيونغ ومعه انهيوك...
    يون جي: اوبا أهلا..

    وقفت وركضت بكل حيوية وسلمت عليهما وعبث ييسيونغ بشعرها بشكل ظريف, بينما جاي يونغ مخدرة بمكانها لا تصدق عينيها..
    أينهيوك : من هذه الجميلة.... " ويتوقف نبض جاي يونغ بعد سماع هذه الكلمة"
    يون جي: هههه توقف عن مدحها ستموت بعد ثواني هههههههههه..
    جاي يونغ: أهلا... اأ أنا جاي... ااه نسيت ....
    يون جي: إنها جاي يونغ صديقتي منذ الطفولة..

    انهيوك: استرخي يا فتاة هههه بما انك صديقتها أهلا بك وسترينا كثيرا في الأيام المقبلة... يون جي كيف أخفيتي عنا صديقة بهذا الجمال ^^... " قال وهو يجلس بجانب جاي يونغ على الأرجوحة "
    جاي يونغ: ااه لا بد إنني احلم..
    ييسيونغ: لا إنها الحقيقة هههه... لقد جعلتني اشعر بأنني شيء ما عظيم...
    جاي يونغ: أنت كذلك اوبا ^^...

    جلسوا وتحدثوا مطولا ولوقت طويل حتى أن جاي يونغ اعتادت عليهما وبعد لحظات جاء لي توك برفقة تاي يون, وحالما رأتهما يون جي شعرت بالضيق وأنزلت رأسها ونظرت للأرض , أما جاي يونغ قفزت من مكانها..
    : ااه يا ألاهي أنا لست قادرة على احتمال صدمتين في نفس اليوم... تاي يون لي توك اوبا أنا معجبة بكما كثيرا...

    قالت هذا والتفتت ليون جي التي كانت تحتبس دموعها في عينيها ..
    قدماها ييسيونغ وانهيوك للي توك الذي بدا سعيدا بمقابلتها كما وقعت لها تاي يون بابتسامة ولي توك فعل ذلك..
    لي توك: يون جي.. ما بك صامتة ؟؟
    يون جي: لا شيء... أنا لست بخير..
    انهيوك: لقد كنتي بخير ألان.. ماذا بك ؟؟
    يون جي: اشعر بالصداع.. عن إذنكم.......... " قالت هذا وهي تلتفت لتغادر المكان"
    لي توك: ولكنها جاءت من أجلك... لم تكوني هنا البارحة وجاءت لتناول العشاء معك..
    يون جي: معي !!... ولكن..
    لي توك يقترب منها ويضع يده حول خصرها:هيي باربي... لا أعذار اليوم, أنا لا أريدك أن تحزني لذلك أحضرتها اليوم أيضا للعشاء.. لا أعذار هيا بنا ..
    تاي يون: هل بإمكانك أن تجرحيني هكذا...
    يون جي بضحكة مصطنعة : لا... لا استطيع فعل هذا...
    تاي يون: حسنا... اخبرني لي توك انك تعدين حلوى لذيذة وقال إننا سنعدها معا.. بصراحة انه يتحدث عنك كثيرا ولا يتحدث عن شخص أخر, في الجولة لم يتوقف حديثا عنك وكلما فعل احد شيئا ما قال مثل يون جي وهكذا يون جي تفعل وهكذا تحضر.. لم ينفك كلاما عنك..
    يون جي تنظر لها وهي تكاد تنفجر من البكاء: سأفعل ولكن سأعود حالا.. عن إذنكم...

    ركضت يون جي بعيدا وهي تبكي فاعتذرت منهم جاي يونغ وتبعتها لأنها شعرت ببكائها..
    جاي يونغ: هيي لا تبكي... " قالت هذا وضمتها "
    يون جي: هل رأيتي... أنا لا اعرف ماذا يضايقني هكذا أن هذا مؤلم.. انه يؤلمني هنا " قالت وهي تضع يدها على قلبها "
    جاي يونغ بداخلها:" اه يا صديقتي.. يبدو انك مغرمة به وبحاجة لنسيانه , لا اعتقد انه قد يحبك فأنت بريئة جدا وصغيرة بالنسبة له.."
    يون جي: يجب أن أكون بخير... يجب أن أكون بخير , أنا غبية لا شيء يضايقني أنا يون جي يونغ أنا بخير..
    جاي يونغ: امسحي دموعك هذا أفضل.. أنا يجب أن أغادر أما أنتي اذهبي واضحكي لا تتضايقي أنتي بخير..
    يون جي تمسح دموعها: حسنا.. سأفعل اونني .. إلى اللقاء..


    ذهبت بعد أن غسلت وجهها ورتبت نفسها ودخلت للبيت مبتسمة مما جعل لي توك يبتسم بعد أن كان قلقا عليها...
    لي توك: هذه هي يون جي يونغ التي اعرفها ^^
    يون جي: حسنا... لنصنع الحلوى..

    دخلت تاي يون للمطبخ مع يون جي ولي توك , لقد كان يون جي ولي توك مثاليان معا وكأنهما كوبل رائع , أما تاي يون فحركاتها المصطنعة ولطفها المزيف كانا واضحين ...
    يون جي : ااه اونني.. لا اصدق انك لا تستطيعين أن تشعلي الفرن...
    تاي يون: أنا حقا لست افعل هذا لم افعله من قبل..
    لي توك: لا تغضبي يون جي أنا سأشعله..
    يون جي: أنا لست غاضبة ولكن , كيف ستطهين لصديقك إذا جاء لزيارتك يوما ما..
    تاي يون تنظر للي توك: انه يعرف الطهي سلفا... سيعلمني..
    لي توك يبتسم وهو ينظر لها: ربما قد يفضل الفتيات اللواتي يعرفن الطهي..
    تاي يون: لا اعتقد... انه يحب أن يعلمني كل شيء..

    شعرت يون جي أن وجودها هنا لا معنى له سوى إنها تدخل بينهما.. أمسكت الصينية الساخنة بيدها دون أن تدرك فسقطت الصينية على الأرض من يدها ووقع كل البسكويت الذي في داخلها وصرخت جي يون بألم..
    : ااه اوباا....

    نظرت ليدها التي بدت شديدة الحمرة ووضعها مخيف..
    لي توك: ااه باربي... هل أنتي بخير.. " قال هذا وهو ممسك بيدها "

    كانت يون جي تنظر له وهي تبكي.., لم تكن تبكي بسبب الم يدها, بل بكت بسبب الم قلبها..
    تاي يون بحزن مزيف: هل أنتي بخير يا صغيرة ؟؟
    يون جي: لا اعتقد... إنها مؤلمة جدا... لم أكن اعرف هذا الألم من قبل, انه أقوى من ضربة سكين حادة..

    كانت يون جي تعني الم قلبها, نظر لها لي توك مستغربا من كلامها وهو يشعر وكأن كلامها فيه لغز ما ... " متى كبرت هذه الصغيرة " هذا ما شعر به بداخله..
    حملها وأخذها إلى سيارته وأسرع بها للمشفى , هناك عقم الطبيب جرحها ولف يدها بالضماد, اعتذرت تاي يون عن العشاء فلقد أفسدته يون جي بسبب ما حدث, أوصل لي توك تاي يون التي كانت تجلس بجانبه.., نزلت من السيارة وودعت يون جي وهي توصيها بأن تعتني بنفسها , نزل لي توك خلفها ووقف أمامها وهو يودعها , كانت يون جي تجلس في السيارة وهي لا تود أن تنظر أو بالأحرى تخاف أن تنظر..
    لي توك بهمس: أود أن أقبلك ألان ولكن.. أنت تعلمين يوجد طفلة بالسيارة هه...
    تاي يون تضع يدها في جيوب سترته: لا اعتقد انه عليك أن تهتم بها لهذا الحد.. تبدو مدللة ومصطنعة جدا..
    لي توك: يون جي ؟؟ مدللة ومصطنعة !!! هل تمزحين ؟؟
    تاي يون: لا يوجد فتاة هكذا لهذه الدرجة, لم تعجبني منذ البارحة , يبدو إنها معجبة بك... لا يوجد براءة وظرافة بفتيات هذه الأيام...
    لي توك: أنت تقولين هكذا لأنك لا تعرفينها , أنا اعرفها منذ الطفولة إنها مدللة الجميع لذلك هي بريئة لهذا الحد.. إنها حتى لا تعرف معنى القبلة. لا تقلقي منها, خافي من الفتيات الأخريات.. إنهن غريماتك الحقيقيات وليست طفلة صغيرة ...
    تاي يون: ارجوا ذلك ..

    اقتربت من لي توك بطريقة مثيرة وقبلته قبلة بجانب شفاهه وكأنها تحثه على مشاركتها لهذه القبلة , شعرت يون جي عندما رأت هذا وكأن هذه القبلة خنجر غرزت بقلبها..
    وعنت تاي يون أن تغيظ يون جي بهذا..
    عاد لي توك وجلس بالسيارة بعد أن لوحت له تاي يون بيدها بطريقة ساحرة..
    لي توك: باربي.. تعالي واجلسي بجاني..
    يون جي: أنا بخير يمكنك الذهاب..
    لي توك: هل أنتي متأكدة... ألا تريد الباربي بأن تجلس بجانب اوبا ؟؟

    شعرت يون جي بالضيق من معاملتها كطفلة ولأول مرة في حياتها, وكأن هذه الشرنقة تقشرت وخرجت منها تلك الفراشة البالغة..
    يون جي وهي تتنهد : قلت إنني بخير هكذا...
    لي توك: حسنا... كما تريدين..
    يون جي بعد صمت دام طويلا: همممم لي توك... أنا آسفة !!
    لي توك: لماذا ؟؟
    يون جي: لأنني أفسدت عليك العشاء , ما كان عليك فعل هذا, أنا اعني انه كان بإمكانك إكمال العشاء وكنت أنا ذهبت مع والدي للمشفى..
    لي توك: لا تقولي هذا أنتي بالنسبة لي أهم من أي عشاء...
    يون جي: ربما تاي يون اونني غضبت بسببي..
    لي توك يضحك بسبب كلام تاي يون عن يون جي وقال: لا أبدا.. إنها قلقة عليك..
    يون جي: اهاا حسنا...




    يوم الرحلة..
    استيقظت جي يون نشيطة , لم ترى دونغ هي منذ يومين لقد اشتاقت له اشتياق فظيع... ارتدت بلوزة طويلة سوداء كالفستان ومن الأسفل تبدو كالتنورة , وارتدت تحتها فيزوون برمودة باللون السكري وقبعة ظريفة بنفس اللون وصندل ظريف, ووضعت شعرها على جنب ,وبدت كالعادة لعبة رائعة الجمال..

    خرجت نشيطة وهي مرتاحة قليلا وأفضل من الأيام السابقة , كما إنها تستطيع أن تمسك بعض الأشياء بكفيها فقد تحسنا قليلا...
    أمها: يون جي.. إلى أين ؟؟
    يون جي: أنا ذاهبة في رحلة مع دونغ هي ولي توك..
    أمها تقترب منها وتمسك بأذنها: كم مرة أخبرتك أن تنسي أمرهم, أنتي غبية الم تري ماذا حدث لك أخر مرة بسبب ذلك الغبي لي توك , لماذا يريد أخذك هل هو بحاجة لخادمة ؟؟
    يون جي: ااه أمي... ماذا تقولين ؟؟ , دونغ هي طلب مني الذهاب أنهم أصدقائي ولست خادمة كفي عن هذا الكلام.. ثم أنا بحاجة للخروج من المنزل لم اخرج منذ وقت طويل...
    الأم: أنا لا اعرف ماذا أقول لك غبية...
    السيدة لي من على الشرفة: سيدة يونغ... توقفي عن ضرب يون جي أرجوك !! , إنها رائعة ^^..
    والدتها تهمس لها: لقد أنقذتك هذه المرة.. اعتني بنفسك جيدا , ستكتشفين لاحقا إنني كنت محقة , مكانك ليس بين المشاهير, نحن لا ننتمي لعالمهم أفيقي..

    قالت هذا وابتعدت عنها, ذهبت يون جي للمنزل وبدأت توضب الأغراض مع لي توك وهو يؤكد عليها أن تبتعد لأنها مصابة ولكنها أبت.. بعد لحظات تجمع جميع الشبان عدا دونغ هي وشين دونغ..
    يون جي: هيي شيون.. أين دونغ هي وشين دونغ ؟؟
    شيون: هممم !... اه لقد ذهبوا لإحضار الفتيات..
    يون جي: أي فتيات ؟؟؟
    هيتشول يدخل وهو ممسكا بالحقائب: الم يخبرك دونغ هي بأن السنسد معنا بالرحلة ؟؟
    يون جي: سنسد ؟؟
    هيتشول: نعم يا غبية... سنذهب نحن والسنسد وأنت ..
    يون جي يتغير لونها: اهاا...

    استغرب الجميع لعدم ردها على هيتشول لأنه نعتها بالغباء ,سرح بها الجميع..
    سونغمين: باربي... هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي: أنا... طبعا بخير ^^...

    انتبهت على نفسها وحاولت أن تبدو بخير , حملت الحقيبة الصغيرة وألقتها على هيتشول ولكنها لم تصبه فلحقته وهو يركض بعيدا عنها , كانت وراءه بالحديقة وهو يركض بعيدا , ركضا كثيرا فلم يعودا يحتملا الأمر, استلقى هيتشول على الأرض بجانب المسبح واستلقت يون جي بجانبه...
    : ااه لقد هرمت ههههههههههه...
    هيتشول: لا لم اهرم يا سلحفاة..
    يون جي: أنا لست سلحفاة يا حلزون...
    هيتشول: دودة قز..
    يون جي: شرنقة..
    هيتشول: أنتي دودة ارض..
    يون جي: هيي أنت دودة شريطية ههههههههههه,,,,
    هيتشول: وأنتي مقرفة باربي براتز ههههه
    يون جي: هيتشول اصمت هووف...
    هيتشول: حاولي منعي" قال وهو يقف ويركض بعيدا "

    تبعته وهي تركض خلفه واستوقفها مجموعة فتيات يدخلن من الباب فبدين بأبهى حلتهن بالرغم من أن لبسهن كان كاجوال وسبورت وملائم للرحلات..
    توقفت عندما رأت تلك الفتاة الشقراء الجميلة..
    يون جي: أهلا.." بابتسامة رقيقة"
    ....: ااه لا بد انك يون جي أهلا أنا سوني ^^
    يون جي: ااه سوني... أنا معجبة بك كثيرا... ااه جيسيكا يونا ااه والجميع..
    جيسيكا: إنها ظريفة هههههههه واو أنتي كالدمى تماما اشعر وكأنك لست حقيقية..
    يون جي: وأنا اشعر وكأني احلم.. جيسيكا أنتي جميلة جدا ^^..
    جيسيكا: شكرا يا صغيرة ^^...

    ظهر دونغ هي من خلف الفتيات وهو يحمل الحقائب ومعه شين دونغ..
    يون جي: ااووه اوبا دعني أساعدك ^^...
    دونغ هي: لا داعي لذلك..

    لم تصغي يون جي لكلامه واقتربت لتحمل الحقائب معه وهو يحاول منعها وعندما ابتعدت عنه ورأى كفيها ملفوفان بالضماد...
    دونغ هي بقلق: اوه... باربي ؟؟ ما بك ؟؟ " ضحكن جميع الفتيات عند سماعهن لكلمة باربي فشعرت يون جي بالحرج من هذا.."
    يون جي: لا شيء... أنا بخير !!
    دونغ هي: حسنا.. نتحدث لاحقا...
    هيو يون : أنت حقا كالباربي.. جميلة ^^ ...
    هيتشول: براتز تعالي إلى هنا...

    شعرت يون جي بغرابة تصرفات دونغ هي وشعرت بالحزن , خصوصا عندما رأت تاي يون تذهب لليتوك وتضمه امام عيون الجميع...


    ترقبوا احداث الرحلة في البارت المقبل...
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الشيطانة الحنونة
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    البلد : جدة
    العمل/الترفيه : طالبة كول- طفشانة
    المزاج : مروقة

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الأربعاء أغسطس 03, 2011 4:02 am

    هذا على شرف ثلاثي الدجة
    البارت الخامس...


    في الرحلة...

    وصلوا إلى المكان, لقد كان منتجعا طبيعيا موجود بإحدى الأرياف وقد ذهبوا إليه لقضاء عطلة نهاية الأسبوع ...
    لقد كان مكانا واسعا وجميلا وقد حجزوه لهم فقط كي لا يتعرضوا لأي نوع من الإزعاج. لقد كان له مدخلا فقط , لم يكن مكانا مغلقا بل مفتوحا وبه تلال وهضاب وجبال ونهر والفندق على شكل بيوت متفرقة , لقد كانت شبه محمية طبيعية..
    شرح صدر الجميع لرؤية هذا المكان..
    يون جي: هذا المكان يجعلني اشعر برغبة بالغناء والرقص انه مريح..
    تاي يون بنبرة تحقير: مممم , أنا بالنسبة لي مللت من هذه الأشياء واشعر برغبة بالسكوت ههه...
    جيسيكا: بالنسبة لي أود الغناء معك وبكل راحة يا... باربي.. هل لي ؟؟
    يون جي: بالطبع يمكنك ^^..
    دونغ هي: سنغنى معا الليلة هه ألان لنرتاح..
    يون جي: حسنا..

    تم توزيع الغرف وكانت غرفة يون جي وجيسيكا وسوني و سيو هيون نفس الغرفة ..
    غيرن ملابسهن, وأثناء تغيير يون جي لملابسها..
    جيسيكا: هيي... لديك جسد مثير جدا , لماذا تخفينه هكذا ؟؟
    يون جي: ها ؟؟
    جيسيكا: أرجوك أنتي فتاة شابة انظري للفتيات الأخريات بعمرك لماذا تتمسكين بملابس الأطفال.. أنت انحف مني كم وزنك ؟؟
    يون جي: هه هذا محرج.. وزني 43 كيلو غراما..
    جيسيكا: أنا وزني 47 كيلو غراما ... يا غبية أنتي نحيفة وجميلة لماذا تخفين نفسك هكذا.. عليك تغيير نفسك..
    قاطعتها تاي يون التي دخلت الغرفة: جيسيكا إنها طفلة انسكي منها..لنذهب لي توك ينتظرنا سنركب بالتل فريك ...
    جيسيكا تغمز يون جي: الليل طويل ^^.. ألان لنذهب معا..

    ارتدت يون جي ملابسا بلون البرتقال وكانت ملائمة لبشرتها البيضاء الناصعة ولم تضع أي نوع من الميك اب..



    خرجت من الداخل لترى الجميع ينتظرها, نظر لها دونغ هي مجددا كما ينظر للأطفال وحاول أن يغير معاملته معها كي لا تعاوده تلك المشاعر مرة أخرى..
    جيسيكا: هيا باربي لنذهب...
    هيتشول: هي حرباء... ألا تخافين من المرتفعات ؟؟
    يون جي: ألا تستطيع أن تخرس ؟
    سوني: هههههه مسكين هيتشول..
    يون جي: ليس مسكينا انه ثرثار جدا..
    هيتشول: وأنتي ألان حرباء تقف على شجرة برتقال هههههههه...
    تاي يون: اللون البرتقالي جميل.. خصوصا على الأطفال..
    لي توك: انه جميل على بشرة يون جي لأنها بيضاء...
    هيتشول: أوافق.... كلام تاي يون طبعا هه ملائم للأطفال ...
    سونغمين: يون جي.. لا تستمعي لهم أن ملابسك جميلة..
    يون جي بإحباط: شكرا اوبا ^^..
    شين دونغ: أمي أن التل فريك مخيف جدا كيف سنركبه..
    انهيوك: أنت ستركب بواحد منفرد.. أنا لن اركب معه كي لا يقع بنا..
    دونغ هي يضع يده حول كتفه: انه محق أنا أخاف ههههههههه..
    ييسيونغ: وأنا لن اركب مع انهيوك كي لا يزعجني بنكاته السخيفة...
    ريووك: إذا نحن متفقان هههههههه...
    يون جي: ما بالكما أنا أحب نكاته سأركب معه...
    جيسيكا: وأنا أحب نكاته انه يكون مسل جدا عندما نكون مرهقون..
    انهيوك: هل تري يا ييسيونغ أنا لدي شعبية بين الفتيات..
    تاي يون: أنا سأركب مع لي توك..

    وصلوا للتل فريك وركبوا داخله وقد كان عال جدا ويقود لمطعم على الجبل .. كانوا كل ستة يركبون معا, ركبت يون جي وتاي يون ولي توك وكيوهيون ودونغ هي وجيسيكا بواحد والبقية توزعوا...
    بمنتصف الطريق وكالعادة يتوقف التل فريك للحظات ثم يكمل طريقه , لم تكن تعرف يون جي ذلك لهذا لم تمسك بأي شيء ليثبتها , وعندما توقف التل فريك فجأة امسك الجميع بالمقابض عداها فانزلقت للزاوية حيث كان يقف لي توك وضمته وأصبحت قريبة منه كثيرا عن غير قصد, لقد شعرت بأنفاسه على وجهها وشعر هو بأنفاسها على عنقه لقد اهتز قلبها ومشاعرها وكل شيء بداخلها, لم تعرف هذه المشاعر فكل هذا يحدث لها للمرة الأولى شعرت بقبضة في أعلى معدتها وبخفقان قلبها...
    سحبتها تاي يون بعيدا عن لي توك وثبتت يدها بالمقبض وقد كانت تشد على يدها بطريقة قاسية ومخيفة.. بينما يون جي ما زالت سارحة بالذي حدث معها قبل لحظات..
    كان دونغ هي ينظر لهما ويحسد لي توك على الوضع الذي حدث, انه لا يعلم لماذا تجمعت لديه هذه المشاعر من الغيرة والحسد..
    تحرك التل فريك ليوقظ الكل من غفوته ..
    وصل لأعلى الجبل بعد لحظات قليلة ونزل الجميع ثم جاء الثاني ونزلوا منه ثم الثالث وتجمعوا معا وبدءوا بالسير , كانت يون جي تمسك بيدها التي تألمها بشدة لأن تاي يون ضغطت عليها..
    جيسيكا: هل يدك بخير ؟؟
    يون جي مستغربة : ها ؟؟
    جيسيكا: اعتقد إنها تؤلمك عندما أمسكتها تاي يون.. لا بأس لقد خافت عليك لأن التل فريك يكون خطرا بعض الأحيان..
    يون جي: لا بأس ^^..
    كيوهيون: باربي... انظري هنا أن المنظر رائع جدا انه يطل على المنتجع كله وااو..
    يون جي: انه منظر خلاب...

    تجمعوا معا وتناولوا العشاء في ذلك المكان المرتفع الجميل , وعاودوا النزول بعد ساعة ونصف وكانت الساعة قد أصبحت العاشرة والنصف مساءا..
    تجمعوا في الحديقة الواسعة بقرب النهر وأشعلوا نارا بمكانها المخصص , وجلسوا من حولها , احضر دونغ هي الجيتار وقال
    : من يستطيع أن يعزف على الجيتار ؟؟
    تاي يون ويون جي: أنا استطيع..
    كيوهيون: وأنا أيضا..
    دونغ هي: تاي يون,,, ما رأيك أن اعزف لك وتغني لنا ؟؟
    تاي يون: حسنا ^^ , سأغنى أغنية جميلة...

    عزف دونغ هي لتاي يون وغنت أغنية هادئة ... وبعد أن انتهت من الغناء صفق لها الجميع بسعادة وبإعجاب متجاهلون يون جي وقولها بأنها تستطيع الغناء والعزف , شعرت فعلا بأن مكانها ليس بينهم.. من هي بأي حال إنها لا احد... لا شيء..
    غنى ييسيونغ بعدها أغنية لابد انه أنت الذي غناها في دراما أخت سندريلا بالتبني , لقد كان صوته شجيا وكأنه من السماء...وبعد أن غنى صفقوا له أيضا بإعجاب وصفقت يون جي بسعادة غامرة وهي تشعر بتلك الأغنية بعروقها , لطالما أحبتها وجعلت ييسيونغ يغنيها لها ...
    جيسيكا: يون جي... لقد قلتي انك تجيدين العزف والغناء..غني لنا ...
    يون جي: أنا ؟؟
    تاي يون: لا تجبروها إذا لم ترغب بذلك...
    يون جي لتغيظها: بكل سرور سأغنى....
    دونغ هي: سأعزف لك..
    يون جي: لا أنا سأعزف واغني...
    الجميع: حسنا...

    أمسكت يون جي بالجيتار وبدأت تغني بأكثر أغنية تحبها وهي أغنية تدعى " do u really want my love "

    " اسمعوا الغنية ^^ مهمة "
    لقد غنتها بكل إحساس وشعور لقد كان أجمل صوت من بين جميع الحضور , أصابعها الرقيقة التي تداعب أوتار الجيتار , لقد كان صوتها من السماء فعلا, صدم الجميع بصوتها وتأثر بأغنيتها الحزينة التي بدت وكأنها تعبر عنها بالضبط لقد كانت..... مؤثرة ... حقا !!!
    جيسيكا: وااو... أنا لا اصدق
    سوني: هل فكرتي يوما بأن تصبحي مغنية ؟؟
    يون جي: أنا ؟؟... ههه هل تمزحين؟
    لي توك: منذ متى تخفين هذه الموهبة... هل أنت يون جي التي اعرفها؟؟
    يون جي: لم تهتم بهذا يوما لذلك لم افعل أي شيء..
    دونغ هي: يا ألاهي أنتي رائعة...
    يون جي: شكرا ^^..
    هيتشول: توقفوا عن مدحها لقد تضخم حجم رأسها..
    ريووك: اخرس أنت تشعر بالغيرة..
    هيتشول: أنا لا أغار من الحرباء ..
    لي توك: اعترف أن صوتها رائع جدا..
    يون جي: شكرا اوبا ^^..
    تاي يون بحقد: أنا متعبة وأود الخلود للنوم... تصبحون على خير..
    لي توك: انتظري سأوصلك وأعود..

    نهضا معا والبقية كانوا جالسين, ابتعد دونغ هي واستلقى على العشب بعيدا عن نظرهم, هيتشول وضع رأسه في حضن انهيوك , والبقية جلسوا يضحكون..
    نهضت يون جي وقررت الذهاب لغرفتها, وعندما وصلت هناك رأت شيئا حطم قلبها كالزجاج...
    لقد رأت لي توك يقبل تاي يون بكل الهام وشغف.. لقد اهتزت مشاعرها وهوت وكأنها بناء عتيق..
    عادت خطوات للخلف فانتبهت عليها تاي يون وعندما رأتها تشبثت بلي توك أكثر وأكثر , لقد بدوا متيمان ومندمجان معا. ركضت يون جي بعيدا وهي تبكي حتى تعثرت بأحدهم وسقطت على الأرض وهي تبكي ولم ترفع نفسها حتى لترى بمن تعثرت... فجأة سمعت صوت دونغ هي يقول:
    : يون جي ؟؟
    يون جي: اوبا ؟؟
    دونغ هي: هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي تضمه بقوة ووجها يلامس عنقه تلك اللمسات التي تقطعه من الداخل فأبعدها وقال: ما بك ؟؟
    يون جي: أنا لست بخير.. أنا اشعر بالضيق...
    دونغ هي: لماذا ؟؟
    يون جي: أنا لا اعلم.. اشعر بأنني عالة على المجتمع.. اشعر بالنقص اشعر أن مكاني ليس معكم.. اشعر بأنني لا انتمي إلى هنا..
    دونغ هي: لماذا تقولين هذا ؟, أنت واحدة منا ولو كنت ليس كذلك لما دعوناك للبقاء معنا...
    يون جي: اوبا.. شيء أخر..
    دونغ هي: ماذا ؟؟
    يون جي: أنا.... لا اعرف لماذا اشعر بشيء غريب بقلبي... أنا اشعر بنبض غريب أحيانا اشعر بأني بحاجة لشيء ما... انه شعور لست افهمه حقا !!
    دونغ هي يبتسم: هذا طبيعي لأي فتاة بعمرك..
    يون جي: أنا لست افهم... أود أن...
    دونغ هي: ماذا ؟؟
    يون جي: لماذا.... لماذا يقبل الشاب فتاة ؟؟
    دونغ هي باستغراب وعيون متوسعة: ماذا تقولين ؟؟..., ههه آسف أنا مستغرب فقط لست معتادا على هكذا أسئلة ومنك أنت بالذات..
    يون جي: أنا آسفة... لا تبالي, ولكن أنت الشاب الوحيد المقرب إلي.. اوبا ما هو شعورها ؟؟.. اعني القبلة..
    دونغ هي: هممم.. الم تقبلي أحدا من قبل ؟؟
    يون جي تنظر للأرض:....... لا !!
    دونغ هي يشعر بقلبه يخفق: اوه... يون جي....
    يون جي تهز برأسها بكل براءة وهي تقول: أنا لم أقع بالحب من قبل...
    دونغ هي: لكن لماذا سألتي هكذا سؤال... اعني عن القبلة ؟؟ ما الذي خطر ببالك ؟؟
    يون جي: أنا كنت أفكر... لا عليك ولكن.. اوبا !!
    دونغ هي: يون جي... قولي ما لديك بدون أي لف ودوران..
    يون جي: أنا بصراحة لا اعرف ما بي , أنا اشعر بشيء غريب تجاه ذلك الشخص وإذا رأيته مع فتاة أخرى اشعر بالغيظ واشعر وكأنني أود أن اقتلها , وعندما كانا يقبلان بعضهما يبدوان بشكل غريب جدا , اشعر بشيء ما داخلي...
    دونغ هي: من هو ذلك الشخص ؟؟
    يون جي: ليس مهما... ولكن عندما أراه قلبي يخفق بشدة كما لم يخفق هكذا من قبل , اشعر بالسعادة عندما يتحدث معي ولكن بالضيق عندما يتحدث مع فتاة أخرى.... أنا لا افهم حقيقة هذه المشاعر...
    دونغ هي: أنا لا اعلم لمن تحملين هذه المشاعر, ولكن هذا واضحا.. أنت تحبين هذا الشخص..
    يون جي: لا لست كذلك أنا لا اعرف حقا ما هو الحب...
    دونغ هي: لذلك أخبرك انه الحب.... ارجوا أن تكون علاقة جيدة..
    يون جي: لا اوبا لا يمكن أن يكون هذا الحب... أنا لا أريد أن يحدث هذا ..
    دونغ هي: لماذا ما العائق ؟؟
    يون جي: لا استطيع أن أخبرك أنا آسفة اوبا..
    دونغ هي: لا بأس... و أود إخبارك انك ما زلتي صغيرة على هذه الأشياء, إنها حقا مؤلمة كثيرا وأنا لا أريد أن تتألمي...
    يون جي: أنا اشعر بالألم منذ ألان..
    دونغ هي: لذلك أرجوك... أود أن تعودي يون جي القديمة التي تبتسم فقط مهما حدث..
    يون جي: لا استطيع أن أعدك... أنا لا أتحكم بقلبي..
    دونغ هي: من قال هذا ؟؟ " وأكمل كاذبا " أن الإنسان يستطيع التحكم بقلبه بالطبع يستطيع أن يحب ويكره..
    يون جي: أنت تحبني... إذا هل تستطيع أن تكرهني إذا أردت ؟؟
    دونغ هي: بالطبع... لا !! أنتي شيء خاص... هيا ألان عديني أن تكوني بخير وتبتسمي مهما حدث..
    يون جي: حسنا.. أعدك ^^..

    ابتسمت يون جي ابتسامة ضعف وحزن , ولكن كلام دونغ هي رفع من معنوياتها وشجعها , أما دونغ هي شعر بنوع غريب من الحزن من قد يكون يا ترى ذلك الشخص الذي يخفق له قلبها؟؟
    جاء لي توك من بعيد ونظر للشخصين المنفردين ليرى دونغ هي ويون جي يتحدثان معا لم يعرف ما هو الفضول الذي جعله يذهب ويقف معهما فمسحت يون جي دموعها بسرعة..
    لي توك: باربي... هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي تبتسم: اجل اوبا أنا بخير ^^ , كنا نتحدث أنا ودونغ هي عن الجولة..
    لي توك: اهاا... بالرغم إنني أخبرتك عنها...
    يون جي: من وجهة نظر دونغ هي اوبا تكون بشكل أخر ..
    لي توك يشعر بالغيظ: لماذا هل تحبينه أكثر مني ؟
    دونغ هي: اووه سؤال .. هل هو صعب بالنسبة لك أم سهل..
    يون جي: اعتقد انه وقت الهروب... لأنه سؤال صعب جدا هههه...

    قالت ذلك وركضت بعيدا عنهما وتبعاها , كان هيتشول مستلقيا وما زال واضعا رأسه في حضن انهيوك ويضع القبعة وتغطي وجهه وهو غاط في غفوة..., اقتربت يون جي منه ببطء وسحبت القبعة لتجده غاطا في نوم عميق.. أمسكت بنبتة عن الأرض وبدأت تمررها من جبهته إلى فمه ومن فمه إلى جبهته وتلامس انفه , كانت جالسة قريبا منه وتنظر إليه بشر ودهاء بدأ يتحسس من ذلك ويريد أن يعطس وكان يظن انه ذبابة أو شيء من هذا القبيل, امسكوا بالهاتف وصوره , ثم وضعت يون جي قشة في فمه وصوره وفي النهاية أمسكت بقارورة الماء التي تخص يوري وسكبت الماء على وجهه فنهض كالمجانين...
    : ااه حريق حريق اااه .." قال وهو يصرخ كالمجانين والجميع يصور به على هواتفهم والكاميرات.."
    يون جي: اااه مجنون ههههههه..
    هيتشول: أنتي ؟؟؟؟ اااه أيتها الصغيرة انتظري لتري...

    نهض هيتشول كالمجانين وركض خلفها ليمسك بها والجميع يضحك ويصوره وهو يركض ..
    لحق بها وهي تركض بعيدا وبقي يلحق بها حتى وصلت للبحيرة ركضت على الخشب وبقيت تبتعد حتى وصلت حافة الخشب , لم يكن يعرف هيتشول إنها لا تستطيع السباحة عندما رأى لي توك هيتشول يقترب منها عند البحيرة شعر بالذي يريد أن يفعله هيتشول فصرخ ولكن هيتشول لم يستمع وبدء لي توك بالركض باتجاهه ليمنعه ولكن كان الأوان قد فات...
    :ألان أين ستنجين... لقد بللتني بالماء وألان انه دوري..

    قال هيتشول ذلك ودفعها بالماء متجاهلا كلامها له بأنها لا تستطيع السباحة فظن إنها تكذب عليه... لم يعرف لي توك كيف ينزل وينقذها فهو لا يستطيع السباحة جيدا فبدأ ينادي وبدأت يون جي تغوص لأعماق البحيرة , اقترب لي توك بسرعة وخلع سترته وقفز بالماء البارد ليسبح باتجاه يون جي وينادي عليها كي تبقى مستفقية ولكنها كانت قد أغمي عليها ..., اقترب منها وسحبها وأخذها لضفة البحيرة...
    كانوا يحاولون إيقاظها ولكن لا فائدة استمعوا لنبض قلبها الخفيف...
    دونغ هي: لي توك أنت الوحيد الذي يعرف إسعافات الغرق بسرعة ساعدها...

    لي توك كان مستلقيا يلتقط أنفاسه فنهض وذهب باتجاهها بدء بالضغط على صدرها ليخرج الماء , أغلق انفها بأصابعه واقترب ونفخ داخل فمها ليعطيها نفس..
    نفخ أول مرة وثاني مرة حتى خرج الماء من حلقها وسعلت ولكنه عاود أن يعطيها نفس وبنفس اللحظة فتحت يون جي عيونها لترى وتشعر بشفاهها التي داخل شفاه لي توك , اهتزت مشاعرها وارتجف قلبها ولا إراديا دفعته بعيدا عنها..
    استغرب الجميع من ردة فعلها..
    يون جي:... ما الذي.... حدث ؟؟؟
    لي توك: هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي: اجل ولكن...
    هيتشول: باربي أنا آسف لم اقصد ذلك حقا هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي تحرك رأسها وتبدوا تلك الملامح الجميلة على وجهها: اجل أنا بخير.. ولكنني ارتجف من البرد...
    لي توك يعطس: وأنا أيضا ............. هاتشو~

    ضمت يون جي نفسها فوضع لي توك سترته عليها وذهب, أعطاه هيتشول سترته وذهب لغرفته ليغير ملابسه..
    جيسيكا: هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي: اجل أنا بخير...
    تيفاني: تعالي يا صغيرة , لنغير لك ملابسك..
    يون جي: حسنا...
    سيو هيون: سأحضر لك بطانيتي أن لزم الأمر ^^
    يون جي: أنا اشعر بالبرد ولكن لا حاجة لذلك... أنا بخير..
    سيو هيون : لا بأس...

    كن جميعهن لطيفات جدا , عدا تاي يون التي تعامل يون جي بقسوة ويون جي لا تعرف السبب..
    اخذوا يون جي لغرفتها وغيرت ملابسها واستلقت على السرير وهي تفكر بلي توك الذي شعرت بشفاهه , اقشعر جسدها وارتجف..
    " هل هذا هو إحساس القبلة أم لها إحساس أخر .!! " كان هذا ما يجول بخاطرها طوال الليل حتى الصباح التالي..




    بكفي لهون ^^... بتمنى يعجبكم
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    عاشــقة ريـــوووك
    سوبر ستار
    سوبر ستار


    انثى عدد المساهمات : 316
    تاريخ التسجيل : 23/06/2011
    البلد : السعوديه
    العمل/الترفيه : طالبهــــ
    المزاج : رايقهــ

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الأربعاء أغسطس 03, 2011 4:23 am

    يسلمــ يدياتك الروايـــهـ تجنن ياااااااااااااي والله والله حلووووه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    &*رماد الحب*&2
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 56
    تاريخ التسجيل : 12/07/2011
    البلد : المملكه العربيه السعوديه
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : فرحانه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الأربعاء أغسطس 03, 2011 7:14 am

    يلااااااا مو قادره استحمل كملي عشاني
    بليييييييييييييييز
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    الشيطانة الحنونة
    سوبر نشيط
    سوبر نشيط


    انثى عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    البلد : جدة
    العمل/الترفيه : طالبة كول- طفشانة
    المزاج : مروقة

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:12 am

    ل مو لازم تعرفون هع امزحح وهذا لعيونك وبكرة ماني منزلة

    البارت السادس..


    اليوم الثاني في الرحلة * بعد الحادثة * :



    استيقظت تشعر بالإرهاق وليس بالراحة والنشاط كعادتها , لا بد إنها مريضة فهي تشعر بالبرد وبأنها لا تستطيع النهوض, نظرت للساعة لتجدها العاشرة ولا احد بالغرفة.. كانوا كلهم مستيقظون ويمرحون بالخارج..

    ارتدت سترة خضراء رقيقة وفضفاضة وأكمامها ساحلة وصدرها عريض , وارتدت فيزوون برمودة لونه اسود وصندل ذو كعب منخفض بلونه الأسود..




    خرجت من الغرفة وهي تمشي بصعوبة وبثقل , حملت السترة ووضعتها على أكتافها لأنها شعرت بالبرد, بحثت عن الجميع من حولها فلم تجد أي احد, سارت حتى غرفة لي توك لتعطيه سترته , طرقت الباب لم يرد احد فقررت أن تدخل...


    كان السرير دافئا ولكن لا احد موجود هنا, وضعت يون جي السترة على الكرسي وقررت الخروج من الغرفة لولا إنها سمعت صوت باب الحمام يفتح ويخرج منه لي توك الذي يرتدي سروالا فقط ولا يرتدي شيئا من الأعلى, خجلت يون جي وغطت عيناها.... كان يمشي بتمايل وتعب فعرفت انه مرهق ومريض مثلها تماما.

    لي توك بصوت واضح عليه المرض: اوه.. يون جي, هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي: اجل ولكنني متعبة قليلا... هل أنت بخير...
    لي توك: اجل... ها.. ها.. تشو~ ...
    يون جي: يا ألاهي لا تبدو كذلك.. تمدد هنا..


    جعلته يستلقي على السرير وذهبت لمطبخ الغرفة وأخرجت الأرز وبعض الخضار وصنعت له الحساء والعصيدة وبعضا من الأرز..


    خرجت من المطبخ ووضعت الطعام على الطاولة وهي تنادي عليه كي يتناول الطعام..


    كانت ترتجف من البرد وتتصبب عرقا ولكنها كانت تقاوم ذلك من اجل أن تعتني بلي توك..

    لي توك: هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي: اجل بالطبع...
    لي توك: لا يبدو انه كذلك !!!
    يون جي: لا تقلق أنا لا يهم ولكن أنت الأهم.. عليك أن تكون بخير دائما .
    لي توك: كيف تقولين هذا..
    يون جي تغير الموضوع: أين تاي يون ؟؟
    لي توك: جاءت في الصباح ولكن لم أكن أقوى على السير فذهبوا معا لملعب الجولف , كنت اعتقد انك معهم هذا غريب..
    يون جي: استيقظت للتو لم يخبروني.... ربما أنا...., أضايقهم إذا ذهبت..
    لي توك: لا تقولي هذا , أنت لا تحترمي نفسك أبدا يا يون جي لماذا تحقرين من نفسك هكذا ؟؟
    يون جي: لست افعل, ولكن من يرغب بأخذ طفلة مزعجة إلى هناك ؟؟
    لي توك: أنتي لستي طفلة, أنتي.. آنسة رائعة ^^..
    يون جي: شكرا لك اوبا.... وألان هيا تناول الطعام...


    كان لي توك يرتجف من البرد ولا يهون عليه أن يسحب يده من تحت البطانية لكي يتناول الطعام..

    يون جي: هه انتظر, أنا سأطعمك ^^..
    لي توك: ها ؟؟
    يون جي: ششش...ألا تذكر عندما كنا أطفالا, كنت اصغر منك كثير ولكنني كنت أطعمك كلما لعبنا معا وتناولنا الطعام, لم تكن تأكل لوحدك ههه.... خذ هذه اللقمة..


    فتح لي توك فمه وأطعمته أول لقمة له وبدأت تطعم به ويتناقشان ويضحكان , وكلما مرت دقيقة شعرت يون جي بجسدها يصبح اضعف واضعف...

    لي توك: يون جي.... شكرا..
    يون جي: لماذا ؟؟
    لي توك: لطالما اعتنيت بي , لطالما كنت محاطا باهتمامك , أنا خجل منك.. مهما فعلت لن أسد لك جميلك
    يون جي: لا تقل هذا... نحن معا منذ الطفولة ^^... هذا واجبي..
    لي توك: ولكنني اكبر منك ويجب أن اعتني بك..
    يون جي: أنا اعتني بك.... وأنت تحميني..
    لي توك: حسنا إذا, هذا وعد نقطعه على أنفسنا .. وأنا هنا دائما لحمايتك منذ الطفولة هل نسيتي ما قلته لك ونحن صغارا ..
    يون جي: لا , لذلك قلت هذا, أنت تحميني وأنا اعتني بك.


    كانا مندمجان معا ومظهرهما رائع جدا , كان لي توك ينظر لتلك الابتسامة التي لا يمل ولا يشبع منها , انه يحب وجوده معها كثيرا... انه يشعر بشعور أخر بقربه منها, يشعر بالطاقة والحيوية والنشاط..


    امسك لي توك الملعقة ليطعمها ولكنها لم تكن تستطيع الرؤية جيدا أو التمييز فكانت الحرارة قد اجتاحت جسدها..

    لي توك: هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي تقف: اجل أنا بخير ماذا بك؟؟


    عندما وقفت كادت تسقط لولا أن لي توك امسكها بين ذراعيه وبنفس اللحظة دخلت تاي يون للغرفة لتجد يون جي بين ذراعي لي توك الذي لا يرتدي سترة على جسده..


    صدمت تاي يون وتوسعت عيونها وشعرت بالغضب يجتاحها وأرادت أن تصرخ وان تفعل كل شيء..

    تاي يون: كنت اشك بهذا منذ البداية..
    لي توك: تاي يون سأفهمك كل شيء أرجوك لا تفهميني بشكل خاطئ...
    تاي يون: هه أنت تضحكني... أي شيء خاطئ كل شيء واضح وليس بحاجة للتفسير..
    لي توك: تاي يون..


    ابتعدت يون جي عن لي توك وهي تقول..

    : اوبا أنا بخير.. تاي يون اونني أرجوك لا تظـ..


    لم تسمح تاي يون ليون جي أن تقول أي كلمة,وصفعتها صفعة مدوية أسقطتها أرضا كانت تتنفس بصعوبة ومرهقة لدرجة إنها لم تنهض..

    لي توك: تاي يون.... ماذا فعلتي ؟؟
    تاي يون: إنها تستحق هذا... لقد بدت عليها ملامح الوقاحة والنذالة منذ البداية..
    لي توك: هل أنتي غبية !!!
    تاي يون: تصرخ بي رغما عن كل هذا , انظر لنفسك أولا كيف تحول اللوم إلي..


    كانا يصرخان ببعضهما ويون جي على الأرض تحتضر , عندما سمع لي توك أنينها ونفسها الذي يخرج بصعوبة ابتعد عن تاي يون ورفعها ليضع رأسها بين ذراعيه, وعندما شعر بحرارة جسدها الملتهبة جن جنونه وقلق عليها وركض بها للمشفى...


    لم تفهم تاي يون أي شيء ولكنها قادت بهم لان لي توك مريضا أيضا..






    في المشفى...


    فتحت يون جي عيونها وهي تشعر بأنها أفضل من السابق بعد أن أعطاها الطبيب خافض للحرارة..


    نظرت إلى جانبها لترى لي توك مستلقي على سرير ثاني بجانبها..

    يون جي بصوت منخفض: اوبا...
    لي توك يلتفت: هل استيقظتي ؟؟
    يون جي: ما بك ؟؟ , لماذا أنت على السرير ؟؟
    لي توك: لماذا لا تهتمين بنفسك أولا , للحظة شعرت انك الشمس حد ذاتها , حمدا لله إننا نقلناك للمشفى بالوقت المناسب..
    يون جي: هل نحن في سيئول ؟؟
    لي توك: لا نحن في أنشون سنذهب لسيئول بعد تحسنك...
    يون جي: هل أفسدت إجازتكم ؟؟ أنا آسفة حقا..
    لي توك: لا تقولي هذا... ليس ذنبك إننا مريضان ...
    يون جي: لماذا أنت مستلقي على السرير أيضا ؟؟
    لي توك: أعطوني خافض حرارة ومسكنات أنا متعب أيضا ..
    يون جي: كان على هيتشول الأحمق أن ينقذني لا أنت..


    بعد لحظات دخل احد ما يمسك بضمة ورد تغطي وجهه..

    يون جي: من هذا ؟؟
    ....: انه شخص ما يود اعتذار صادق لأول مرة...
    يون جي: هيتشول اوبا ؟
    هيتشول: أنا آسف حقا..


    نهضت يون جي عن السرير وضمته وهي تقول له..

    : أنت تعتذر لي أول مرة, سنكون بخير هنا فقط وعندما نخرج سنعود كما كنا , هل أنت موافق ؟؟
    هيتشول: هل أنتي جادة... لقد فكرت مرارا قبل الاعتذار خوفا من أن نصبح مقربان هه..
    يون جي: اااه إذا اتفقنا..
    هيتشول: أحضرت لك الـ chocolate الفرنسية المفضلة لديك, وهذه الأزهار ^^..
    يون جي: سنأكلها معا..
    لي توك: ألم تحضر لي أي شيء ؟؟
    يون جي: بلى اوبا.. تعال وكل معنا ^^..


    نهض لي توك عن سريره وجلس بجانب يون جي ووضع يده على كتفها وبدءوا يتناولون الحلوى ويضحكون..., بعد لحظات جاء بقية الفرقة وجيسيكا وسوني معهم ولكن تاي يون لم تظهر منذ أن أوصلتهم للمشفى ...

    جيسيكا: يون جي هل أنتي بخير ؟؟
    يون جي: اها.. أنا أفضل حال..
    سوني: لقد قلقنا جميعا عليك ولكنهم مشغولون فجئنا نيابة عن الجميع وأحضرنا لك باقة ورد كبيرة مكتوب عليها اسمك واعتذار وتمنى بالشفاء من كل واحدة منا ^^
    يون جي: انتم حقا لستم مضطرون لهذا كله ..
    جيسيكا: نحن نعرفك منذ يومان وهذا صحيح... ولكن أحببناك حقا ^^
    يون جي: أنا أعرفكم منذ زمن وأعشقكن هههه..
    جيسيكا: شعور متبادل..
    شين دونغ يدخل وهو يحمل باقة ورد زهرية جميلة: حمدا لله على سلامتك... اوه chocolate فرنسية ااه أيها الخونة...
    انهيوك: ييسيونغ سونغمين , امسكوا به انه محروم من تناول السكريات بسرعة..
    يون جي: هههه انتم مضحكون.. أوه.. أين دونغ هي ؟؟
    شيون: انه قادم... لقد نزل بقرب متجر.. أما البقية فسيزورونك في سيئول, لقد وضبوا الأغراض وعادوا لسيئول وهم يعتذرون ومعهم بقية السنسد..
    يون جي: لا بأس سبق واعتذرت جيسيكا وسوني..
    شيون: هذا جيد...
    كيوهيون: هممم ها قد جاء الأمير دونغ هي..


    دخل دونغ هي وهو ممسكا بباقة زهور حمراء كانت من اجل ما رأت عيني يون جي ومعه دب احمر داخل كيس شفاف مزين وبه chocolateعلى شكل قلوب...

    يون جي: هل اليوم عيد الفلانتاين ؟؟
    دونغ هي: لا..
    يون جي: إذا لمن كل هذا ؟
    دونغ هي: لفتاة تدعى يون جي ^^..
    يون جي: ااه شكرا اوبا هذا كثير ^^...
    دونغ هي: انه ليس كثيرا لفتاة مثلك...
    يون جي: شكرا اوبا مرة أخرى هه..






    أمام المنزل..


    وصلت سياراتهم ونزل الجميع بقيت يون جي التي تركب بجانب لي توك...

    يون جي: اوبا !!
    لي توك: نعم ؟؟
    يون جي: هل يعرف أهل البيت بهذا ؟
    لي توك: مؤكد... أرادوا أن يأتوا ولكننا قلنا لهم انه لا داعي لهذا ..
    يون جي: اااه أنا ميتة><..
    لي توك: ماذا ؟؟
    يون جي: لا شيء... شكرا اوبا على كل شيء..
    لي توك: أنا من يجب أن يشكرك على قضاءك هذا الوقت الجميل معنا ولأنك اعتنيت بي ^^
    يون جي: أنت اوبا رائع جدا.. " قالت يون جي هذا وابتسمت ابتسامتها الجميلة واستدارت لتنزل من السيارة, ولكن لي توك أوقفها "
    لي توك: ألن تقبلي اوبا ؟؟
    يون جي مستغربة: ماذا ؟؟
    لي توك: اوبا يطلب منك قبلة على خده الأيمن... هل نسيتي هذا ؟ لقد كنا نفعلها ونحن صغار ؟؟؟
    يون جي: اوه... هه حسنا ^^...


    اقتربت يون جي وقلبها يخفق بشدة وهي تحاول أن تهدئ من نفسها وحاولت أن تغير مجرى تفكيرها قليلا لأي شيء أخر وهي تتذكر أن هذا الحب مستحيل..


    أغمضت عينيها وهي تضغط على نفسها وقبلته على خده وكانت القبلة قريبة من شفاهه.


    بنفس اللحظة رأتهم تاي يون التي كانت واقفة ممسكة بباقة ورد وقد جاءت لتعتذر من لي توك لأنها عرفت إنها مخطأة بحق يون جي وبحقه ولكن عندما رأتهما من خارج السيارة ولم تكن الرؤية واضحة لديها ظنت إنهما يقبلان بعضهما...


    ابتعدت يون جي وهي مرتبكة بينما لي توك يبتسم لتلك الفتاة التي يراها كلعبة الباربي أو كالقطة الظريفة....


    ألقت تاي يون ضمت الورد واشتعل الغضب والحقد بداخلها فألقت ضمة الورد على الأرض وابتعدت وهي تدوس عليها وتخطط للانتقام من يون جي لأنها رأت إنها هي من تقرب إلى لي توك وقبله..


    .................


    دخلت من الباب تسير على رؤوس أصابعها كي لا تسمعها والدتها وهي تدخل, ولكن للأسف وجدت أمها التي تختبئ خلف الباب وهي ممسكة بحذائها وبدأت تضرب بها على قفاها..

    : اااه... اوما !! اومااا ااه توقفي اومااا ..
    الأم: لا أنتي تستحقين هذا... هل تودي الموت من اجل هؤلاء الناس أيتها الغبية , البارحة حرقت يدك واليوم غرقت غدا ستموتين وأنتي ما زلتي طفلة...
    : اومااا توقفي اااه هذا مؤلم اوما... أرجوك اوما ..
    الأب: ما بكم... اه يون جي عدت متى ؟؟
    يون جي: ابا انظر ااه ابا انه مؤلم قل لها أن تتوقف..
    الأب: هان سوك عزيزتي دعيها وشأنها..
    الأم: كل هذا بسببك...انه بسبب تربيتك السيئة لها أنا لم اعد احتمل , لقد أفسدت ابنتنا أنا لم اعد أريد البقاء هنا..
    يون جي: اوما... نحن هنا منذ أن ولدت لا يمكن أن ننتقل..
    الأم تحمل الحذاء مرة أخرى لتلقيه على يون جي التي هربت ودخلت غرفتها: أنتي اصمتي لن تخرجي معهم ولن تقابليهم بعد ألان... هل فهمتي ..
    يون جي: ولكن اوما...
    الأم: بدون ولكن..
    الأب: عزيزتي..
    الأم: أنت أيضا اصمت... اه يا ألاهي أنا واقعة بين عائلة سيئة للغاية ااه يا ألاهي...
    يون جي من خلف الباب المغلق: اوما أنت تحملين الأمر أكثر من حجمه..
    الأم: يون جي يا غبية تعالي إلى هنا.. كدت تموتين اخرجي من خلف الباب وإلا خلعته..
    يون جي: اوما توقفي... اوما أرجوك ابتعدي عن خلف الباب...


    استمرت الأم بالصراخ وركل الباب محاولة أن تفتحه, لم تجد يون جي أي وسيلة للتخلص من هذا..

    الأم: ستخرجين للحمام بعد قليل أو ربما للمطبخ.. أين ستهربين مني.. أنا هنا انتظر..
    يون جي بصوت منخفض: يا ألاهي أنا في ورطة يجب أن استحم !.. هووف ماذا افعل..؟؟" وأكملت وهي تنظر للنافذة" اهاا وجدتها..


    أمسكت بملابسها وفتحت النافذة , إنها نافذة طابق أول أي منخفضة على الأرض, فتحت النافذة وألقت ملابسها التي بالحقيبة وقفزت من النافذة وركضت إلى المنزل الكبير وهي تضحك بشدة...


    فتحت الباب ودخلت لترى السيدة لي تشاهد التلفاز..

    يون جي تحدث نفسها: ااه ههههه هذا مضحك...
    السيدة لي: اوه.. صغيرتي , أهلا ^^.. هل أنتي بخير ..
    يون جي: ههه اجل..
    السيدة لي: أنتي متأكدة..
    يون جي: بالطبع ألا ترين.. أنا قوية كالفولاذ ^___^..
    السيدة لي: اوه يون جي... لماذا تضحكين, وما هذه الملابس ؟؟
    يون جي: لقد هربت من النافذة ههههههه. لم استطع الخروج من الغرفة وأمي تقف عند الباب ههههههه أود الاستحمام لذلك هربت من النافذة وجئت هنا هههه,,, هل لي.... أن استخدم الحمام ؟؟
    السيدة لي: بالطبع... ولكن ليس حمامي أو حمام الضيوف هناك خلل بالمواسير ويجب إصلاحها, استحمي بحمام لي توك انه ممتد بمواسير أخرى لذلك هو بخير...!!!!!
    يون جي: حمام لي توك اوبا ؟؟؟؟؟؟؟؟ , ولكن !!!
    السيدة لي: لا تقلقي انه ليس هنا, لقد خرج من المنزل ولن يعود حتى المساء..
    يون جي: حسنا... ألن يغضب ؟؟
    السيدة لي: هه ليس منك يا صغيرتي.. هيا اذهبي..
    يون جي: حسنا سيدتي ^^... عن إذنك..


    صعدت يون جي للطابق العلوي ودخلت غرفته... منذ أن فتحت الباب لفحت وجهها رائحته الزكية , كانت الشرفة مفتوحة والتخت الأبيض الكبير المرتب.. العطور مختلفة الأنواع على التسريحة ... لقد كانت غرفته رائعة..


    اقتربت وفتحت باب الحمام , إنها أول مرة تدخل حمامه في حياتها بالرغم من إنها تحيى هنا منذ أن ولدت..


    حمام ابيض واسع وبه الجاكوزي الكبير , شاور ومرآة كبيرة بالقرب منها جميع أنواع الكولونيا والكريمات المختلفة والشامبوهات والبلسم واللوشين..


    كانت رائحة الحمام زكية جدا, اقتربت وفتحت المياه وخلعت ملابسها قطعة قطعة , وضعت ملابسها النظيفة على سريره والملابس المتسخة بالقرب من والجاكوزي كي لا تنساها...


    نزلت في الجاكوزي الممتلئ بالمياه ووضعت به شامبو الرغوة ذو الرائحة الطيبة , أخذت راحتها بالكامل فهي تعرف أن لي توك لن يعود قبل أن يحل الظلام, وضعت سماعات الإذن وبدأت تستمع للأغاني الهادئة الموجودة على الـ MP4, ووضعت الجاكوزي في وضعية الفقاعات والمساج....


    أغلقت عينيها رغما عنها لأنها شعرت براحة كبيرة جدا لم تشعر مثلها منذ زمن طويل.. كانت تربط شعرها البني الطويل ولم تصله المياه..

    :ااه... يا له من شعور رااائع...


    لم تدرك كيف حدث هذا ولكنها أصبحت بعالم أخر وغفت قليلا..


    ...............


    بعد ساعات..


    وصل لي توك للمنزل وهو متعب ومرهق من التدريب ..


    ألقى مفاتيح سيارته على الطاولة ورحب بوالدته التي اعتقدت أن يون جي لا بد إنها استحمت وغادرت فلا يمكن أن تكون ما زالت داخل الحمام لذلك لم تقل أي شيء..

    لي توك: اوما... هل تريدين أي شيء ؟؟
    الأم: لا يا صغيري ولكنك تبدو مرهقا !!
    لي توك: اجل لقد تعبنا كثيرا اليوم وصورنا بعض البرامج انه أمر مرهق..
    الأم: بني خذ حماما واسترخي..
    لي توك: سأفعل هذا..


    صعد لي توك على الدرج, درجة... درجة ...درجة.... التفت لينزل لقد نسي أن يأخذ حقيبته من عن الباب, أخذت حقيبته وعاد للطابق العلوي يترنح من التعب.. , درجة... درجة.. تلو درجة ... وصل لباب غرفة والدته , باب غرفة الضيوف... انه باب غرفته ألان, دخل إلى الغرفة وألقى الحقيبة على الأرض وأشعل نور الغرفة, لم ينتبه على تلك الملابس الموجودة على السرير , ألقى نفسه على السرير يقاوم نفسه ويقنعها بأن يستحم أولا..


    يون جي التي ما زالت في غفوة بالداخل لم تنتبه لدخول احد فهي تستمع للأغاني ..


    نهض عن السرير فتح خزانته واخرج روب الحمام وسروال بيجامته . و خلع سترته


    انه يقترب من باب الحمام , فتح باب الحمام ودخل يريد أن يشعل النور ولكنه مشتعل منذ البداية , يفرك عينيه اقترب من المغسلة ليضع زيت قبل الاستحمام, وقف أمام المرآة وامسك بالكريم , نظر عبر المرآة حيث رأى الجاكوزي ومن بداخله وعاود النظر لوجهه !!!...التفتت والتصق بالمغسلة وهو لا يصدق ما ترى عيناه...




    ترقبوااا البااااااااارت القادم وما رح احكيلكم شو راح يصير هههههه * شريرة *
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    :ŠũǷƎŘ ĵÚŋĺÕ ﯛﭒﺲ
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته


    انثى عدد المساهمات : 1299
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 16
    البلد : كوريا
    العمل/الترفيه : على المنتدى
    المزاج : رااااااايقه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الأربعاء أغسطس 03, 2011 9:35 am

    يلا
    عاد بلا استهبال



    براااا


    han non
    فديييييييييييييييييييييتك احلى زووجه بالعاالم


    لحظات اشعر ان العالم قاسي لا يمكن ان يليين



    اشووفكم ي حنويين

    امواااااااه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    :ŠũǷƎŘ ĵÚŋĺÕ ﯛﭒﺲ
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته


    انثى عدد المساهمات : 1299
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 16
    البلد : كوريا
    العمل/الترفيه : على المنتدى
    المزاج : رااااااايقه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الأربعاء أغسطس 03, 2011 4:43 pm

    ما ودك تنزليين بارت


    han non
    فديييييييييييييييييييييتك احلى زووجه بالعاالم


    لحظات اشعر ان العالم قاسي لا يمكن ان يليين



    اشووفكم ي حنويين

    امواااااااه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    :ŠũǷƎŘ ĵÚŋĺÕ ﯛﭒﺲ
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته
    مشرفة منتدى الفوتوشوب وشروحاته


    انثى عدد المساهمات : 1299
    تاريخ التسجيل : 24/01/2011
    العمر : 16
    البلد : كوريا
    العمل/الترفيه : على المنتدى
    المزاج : رااااااايقه

    مُساهمةموضوع: رد: زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير    الخميس أغسطس 04, 2011 8:06 am

    الو
    وين رحتي


    han non
    فديييييييييييييييييييييتك احلى زووجه بالعاالم


    لحظات اشعر ان العالم قاسي لا يمكن ان يليين



    اشووفكم ي حنويين

    امواااااااه
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
     
    زهور الربيع......spring flowers اول رواية عن السوبر جونير
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
     مواضيع مماثلة
    -
    » معلومات عن زهرة النرجس Narcissus Flowers

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    سوبر جونيور للابد super junior for ever  ::  :: -
    انتقل الى: