سوبر جونيور للابد super junior for ever

سوبر جونيور للابد super junior for ever

كل ما يخص فرقة سوبر جونيور وبعض الفرق الكورية الاخرى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تخيلي صحيتي من النوم ولقيتي نفسك .......!
الإثنين أغسطس 28, 2017 3:28 am من طرف yaatfal

» روايتي الثانية عن السوجو بعنوان {هل سيرى قلبي النور قبل أن تراه عيني أو سيتوقف قلبي قبل أن يصبح لك }
الأحد أغسطس 20, 2017 3:10 pm من طرف سوسو الرومنسية

» هلا بنات اشتقتتت
الخميس أغسطس 10, 2017 10:21 pm من طرف han non

» عدنا بعد غياب ~
الأربعاء يوليو 19, 2017 12:34 pm من طرف han non

» بسوي قروب تعالووا
الأحد أبريل 16, 2017 11:07 am من طرف Lollipop girl :O cute

» 2016 , ?anybody there
الخميس يناير 05, 2017 10:59 pm من طرف كيونا

» رسالة الى مدير المنتدى ....
الأحد ديسمبر 04, 2016 12:40 pm من طرف YoOn-A

» مرحبا بيكم انا جديدة هنا
الأحد ديسمبر 04, 2016 12:37 pm من طرف YoOn-A

» رواية جعلتي قلبي ينبض مرتًين
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:22 pm من طرف Sam Junior

تصويت
من أكثر عضو من super juniorمشهور عند العرب
 لـــــي توك
 ايون هيـــــوك
 سونغ ميـــــن
 دونـــــــغ هي
 ســـــــــــيون
 يـــي سونغ
 ريـــــــــو ووك
 هيتشــــــــــــول
 شــــــــــــين دونغ
 كـيــــــــــــو هيون
استعرض النتائج
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
YoOn-A
 
han non
 
(كامل ^الحلى)
 
^ننوس^
 
محبة سوجو
 
rano0o_al7elwa^_^
 
:[βłůỆ ṜфǾṧỆ]:
 
suju m
 
SuGi
 
Teukie lover
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 101 بتاريخ الإثنين مايو 28, 2012 9:14 am
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد super junior for ever على موقع حفض الصفحات
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 14 ... 24  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
lee rain .ji
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 337
تاريخ التسجيل : 25/04/2012
البلد : في قلب دونق هي اوبا
العمل/الترفيه : coool
المزاج : coooooooooooool man

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الإثنين أغسطس 20, 2012 1:01 pm

وووووووووووووووووووووووووووووووووووااااااااااااااااااااا عاااااشت ايدك اوني كملي لا تطولي علينة متل هديك المرة وكل عام وانتي بخيرررررررررررررررررررررررررررررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/profile.php?sk=timeline    ^_^♥♥강 래 기♥♥
jojo..donghae
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 318
تاريخ التسجيل : 18/08/2012
البلد : المملكة العربية السعودية
العمل/الترفيه : طالبه متابعة سوبر جونيور
المزاج : رايقة

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الإثنين أغسطس 20, 2012 1:40 pm

مشكوره على مجهودك شكلك تعبتي شكرا ننتظر جديدك (ش) (م)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة ريوووك
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 1564
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
العمر : 22
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : مجنونة
المزاج : روووووووعة

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الإثنين أغسطس 20, 2012 4:09 pm

كل عام وانتي طيبة وبالف خير
الباااااااااااااااارت حلو كتير و رمنسي
و مششششششششوق حمستيني كتيييير لا تطولي
فاااااااايتنغ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ask.fm/imyland
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الخميس أغسطس 23, 2012 5:06 pm

يسلمو كثير على ردودكم الحلووووووه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الخميس أغسطس 23, 2012 5:16 pm

وانتو باااالف خير وصحه وسلامه




تيفاني : أحب إغاظته ماذا أفعل
يسونغ : لا شيء
تيفاني : حسنا تصبحون على خير
انهيوك : و انا أريد النوم انتظريني تصبحون على خير
الجميع : و أنتما بخير
صعد الاثنان للطابق الثاني وكانت غرفة انهيوك مقابلة لغرفتها مشوا الى ان وصلوا للغرف ووقفوا مقابلة بعض و تموا بالنظر الى أعين بعض وتحدث انهيوك
انهيوك : تصبحين على خير
تيفاني : و انت بخير
اقترب انهيوك منها ومسك يديها واقترب من أذنها وهمس لها بكلمة أثارت كل مشاعرها كلمة أحست بأنه الشخص المناسب لها
انهيوك : أحبك
تيفاني : ...................
قبلها على خديها بحب وحنان وابتعد وكان هو مبتسم ابتسمت له ودخلت الغرفة وكانت مظلمة اتجهت لمكبس الأضواء و أشغلتها فلما أضأت الغرفة شهقت ووضعت يدها على فمها وتوسعت عيناها و رأت ورود حمراء على شكل قلب في وسط السرير وبداخلها ورقة اتجهت لسرير وجلست بوسط القلب وفتحت الورقة كان مكتوب بداخلها {{ أتمنى ان تنال الورود إعجاب أجمل وردة بحياتي تصبحين على خير أحبك }
ضحكت عليه و استلقت بوسط القلب ونامت أما هيوري فكانت هائمة في قبلة ليتوك وما أن تذكرت جون و إلا ابتعدت بسرعة
هيوري : لا يمكنني فعل هذا
ليتوك : وما المانع ؟
هيوري : لقد أحببت مرة وفشلت لن أغامر وأحب مره أخرى و أفشل لكي يتحطم قلبي
ليتوك : وماذا عني ؟
هيوري : ما بك انت ؟
ليتوك : انا أحبك هيوري انا أحبك هل تعرفي ما معنى كلامي
هيوري : لكن
لم تكمل جملتها الى وهي بأحضان ليتوك كان حضنه دافئ لم تستطع مقاومته واحتضنته هي الأخرى ابتعد عنها وقال
ليتوك : هل تقبلي حبي لكي ؟
هيوري وهي تبتسم : أريدك أن تعرف شيئا ؟
ليتوك : ماذا ؟
اقتربت منه وهمست عند أذنه بكل جرئه وقالت : أحبك
ابتعدت عنه ببطء وكان ليتوك يناظرها ومسك يدها وقبلها وخرجوا للتمشية وضع يده على كتفها وهي يدها على خصرها ومشوا كان الجو باردا وملابس هيوري خفيفة وكانت ترتجف بصمت من البرد سمع ليتوك صوت أسنانها المتراقصة فتح معطفه الواسع وقال
ليتوك : ادخلي
هيوري : الى أين ؟
ليتوك : الى هنا { أشار لداخل المعطف }
هيوري : لا انا بخير
ليتوك : حسنا لكن ستصبحين متجمدة
هيوري : لا أريد الدخول أفتح
فتح ليتوك ودخلت واحتضنته من عند صدره وكانوا كالجسد الواحد اشتد البرد ودخلوا للمقهى طلب ليتوك الكابتشينوا و هيوري الشوكلاته الحارة وكان الصمت سيد الموقف تحدث ليتوك بعد صمت
ليتوك : هل نتصل بتيفاني ؟
هيوري : نعم هيا
اتصل عليها وكان الشمس مشرقا في كوريا والليل سائد في أمريكا سمع صوت رنين هاتفها كان يرن بلا توقف طرق الباب ولكن دون جدوى فتحة ودخل وكانت عيناه تبحث عنها لكنا لم تكن موجودة اتجه للهاتف ووضعه بجيبه وناظر من النافذة فرآها تتدرب فنزل للصالة ولم يجد أحدا كان الكل نائما نظر للساعة كانت 6:30 صباحا خرج للحديقة الخلفية ورآها من الخلف وهي تتدرب جلس على الكرسي أخذ يناظرها بتمعن كانت تتدرب بجد وهي تضع السماعات وتسمع الأغاني فلما أنزلت جسدها للتدرب رأت خيال أحد خلفها التفت فوجدته يناظرها وكان سرحان بالتفكير عدلت وقفتها وتكتفت وناظرت عيناه وعندما رآها تناظره ابتسم ابتسامة أذابت قلبها جلست على الكرسي وقال
انهيوك : صباح الخير
تيفاني : صباح النور
انهيوك : لماذا تركتي هاتفك بالأعلى ؟
تيفاني : هل دخلت غرفتي ؟
انهيوك : نعم لقد كان يرن بدون توقف .
تيفاني : سوف أذهب لأتي به
انهيوك : إنه معي
تيفاني : أين ؟
انهيوك : هنا { أشار للجيب التي على صدره }
تيفاني : أعطيني إياه
انهيوك : تعالي لأخذه
استلقى انهيوك على الكرسي وأرخى رأسه وكان يرتدي ملابس النوم وكان يبدوا كالأطفال
مما أثار إعجاب تيفاني اقتربت تيفاني منه وأدخلت يدها بحذر لكي لا تمس جسده ورن الهاتف في صدره وأرتعش انهيوك بقوة وخافت تيفاني وكانت تريد الابتعاد لكنها سقطت بحضنه وصرخت بقوة
تيفاني : آآآه هذا مؤلم
قالتها وهي بحضنه أستغل انهيوك الموقف واحتضنها من الخلف توسعت عيناها وتحدث وهو محتضنها
انهيوك : انا أحبك يا تيفاني وسوف أفعل المستحيل لكي أنال قلبك وسوف أحميك بكل ما أملك ولو كان عمري
لم تتحدث تيفاني ابتعدت عنه وهي واقفة وتريد الذهاب إلا بيده تمسكها من معصمها وتحدث : ألا تريدين هاتفك
تيفاني بخجل وعيناها على الأرض : أعطيني إياه
فتح يدها برقة ووضع الهاتف وأغلق يدها وقبلها سحبت يدها ببطء من بين أنامله الناعمة وذهبت رأت الهاتف وكانت به 6 مكالمات من ليتوك اتصلت عليه وكانا يمشيان للمنزل رن هاتفه رآه وأجاب بسرعة
ليتوك : أهلا تيفاني
تيفاني : أهلا بك اوبا
ليتوك : كيف حالك ؟
تيفاني : بخير و انت ؟
ليتوك بأحسن حال
تيفاني : هل هيوري بخير
ليتوك : تحدثي معها لكي تعرفي
خافت تيفاني من أنها ليس بخير ولكن هيوري ابتسمت لأن ليتوك فرح من أنه معها
تيفاني : أهلا أوني
هيوري : انا أنا
تيفاني : اوني أرجوكي ما بك ؟
هيوري : بأفضل حال
تيفاني : آه لقد أخفتني
هيوري : كيف حالك ؟
تيفاني : بخير
هيوري : هل من جديد ؟
تيفاني : ما قصدك ؟
هيوري : انهيوك هل حدث شيء
تيفاني : الآن لا لكن لا نعرف ماذا سيحدث غدا و انتي ؟
هيوري : صحيح لدي خبر لك
تيفاني : ما هو ؟
هيوري : انا و ليتوك
تيفاني : آه لا تقولي هل أنتما عاشقان
هيوري بضحكه : نعم
تيفاني : أفتحي مكبر الصوت أريد مكالمتكما معا
هيوري : حسنا
تيفاني : اوبا
ليتوك : نعم
تيفاني : لقد عرفت أنك ستحصل عليها منذ ان احتضنتها
ليتوك : هل يمكنك الصمت الآن ؟
تيفاني بضحكه : حسنا
ليتوك :أحسنتي
هيوري : انتظروا متى احتضنتني
تيفاني : لا شيء لكن مبروك مقدما
الاثنان : شكرا
ليتوك : تيفاني
تيفاني : نعم اوبا
ليتوك : سأقول لك شيء وأغلق الهاتف حسنا
تيفاني حسنا
ليتوك : هل تعتبريني أخيك ؟
تيفاني : نعم بالتأكيد
ليتوك: هل تثقين بكلامي ؟
تيفاني : بالطبع
ليتوك : إذا هل عرفتي بمشاعر انهيوك اتجاهك ؟
تيفاني : نعم
ليتوك : ما رأيك ؟
تيفاني : بالحقيقة انا لا أعلم
ليتوك : انا لا اريد الضغط عليك لكن ستصبحين سعيدة إذا وافقتي
تيفاني : لا أعلم
ليتوك : حسنا لدي موعد الآن الى اللقاء
تيفاني : الى اللقاء
أغلقت الهاتف ودخلت الحمام للاستحمام خرجت من الحمام وارتدت مثل ملابس الأولاد بنطال واسع لأسفل الركبة لونه زيتي وقبعة كاب سوداء وبلوزه سوداء واسعة وعليها كتابات زيتي ورفعت شعرها الطويل داخل القبعة وتعطرت ووضعت قليلا من الكحل الأسود داخل عيناها وخرجت من الغرفة ونزلت لأسفل ولم تجد أحدا صنعت الفطور وصعدت لإيقاظهم
هتشول : يا ابتعدي أريد النوم
تيفاني : هيا أستيقظ
هتشول : لا أريد { صراخ }
تيفاني : حسنا لكنك لن ترى الفتاة الموجودة بالأسفل
فتح هتشول عيناه بسرعة وقال: هل توجد حقا فتاة بالأسفل
تيفاني : بالطبع ولم أيقظكم منذ الصباح
ركض هتشول للحمام وضحكت عليه وخرجت وأيقظت البقية بنفس الكذبة ودخلت غرفة دونقهي وانهيوك
تيفاني : دونقهي اوبا
دونقهي بصوت ناعس : نعم
تيفاني : هيا أستيقظ
دونقهي : حسنا
تيفاني : لا تتأخر
التفت تيفاني لتخرج لكنه رأت انهيوك داخل وكان للتو خارجا من الحمام وكان مستحم وقميصه لمنتصف الصدر مفتوح وكانت تنظر لعيناه فقط وبكل حب ينظر لها أيضا وقطع نظرات المحبين صوت دونقهي قال
دونقهي : انهيوك أنزل بسرعة توجد فتاة بالأسفل
كان انهيوك يريد التحدث لكن تيفاني غمزت له وسكت وقال
انهيوك : حسنا سأنزل الآن
نزلت للأسفل وسمعت هتشول يقول
هتشول : تيفاني عزيزتي هل صنعتي الفطور ؟
وكان يتفاخر بكلامه أمام الفتاة لكن لا وجود للفتاة
همس لتيفاني وقال : أين الفتاة ؟
تيفاني بغباء : أي فتاة ؟
هتشول : أنتي قلتي بأن هنا توجد فتاة ؟
تيفاني : انا قلت سوف تأتي فتاة
هتشول : هل تريدين الموت ؟
تيفاني : لا
رجعت للوراء وقامت بالركض وكان هتشول يركض خلفها نزل انهيوك و سيون وكانت تركض باتجاههم وتصرخ { سوف يضربني } اختبأت خلف سيون وانهيوك وكان هتشول يحاول ضربها تكلم انهيوك وقال
انهيوك : أركبي على ظهري
تيفاني : لا سوف نسقط
انهيوك : ثقي بي
تيفاني : حسنا
انهيوك : تمسكي بقوة
صعدت على ظهر وركض انهيوك بسرعة للخارج وركض خلفهم هتشول كانوا يركضون بسرعة وتيفاني التصق جسدها بجسد انهيوك بقوه لم يصمد هتشول فتوقف وقال
هتشول : لن أضربك حسنا لقد تعبت
ودخل للداخل وتوقف انهيوك و أنزل تيفاني واستلقيا على العشب وكانا يضحكان تيفاني التفت عليه وهو أيضا وأصبحا متقابلين
تيفاني : شكرا اوبا لولاك لكنت ميتة الآن
انهيوك : انا لا أقبل الشكر هكذا لقد أخبرتك
تيفاني : حسنا انت لا تقبل إلا قبلة
انهيوك : أحسنتي
تيفاني : أقرب وجهك لا يمكنني الاقتراب
اقترب انهيوك منها واقتربت هي لتقبيله وكانت تريد تقبيله على خده فأغمض عينيه وهي أيضا واقتربت لكنه فتح عينيه واقترب أكثر وقبلها مع شفتيها لكن سرعان ما فتحت عيناها وصدمت وقفت بسرعة ووقف أيضا واحتضنها من الخلف ارتجفت تيفاني لكنه تحدث بالقرب من أذنها وقال
انهيوك : أحبك انا حقا أحبك
تركها ودخل وقفت هي بالخارج ولكنها قررت الاعتراف بمشاعرها هي أيضا دخلت للداخل وهي خجلانه وجلسوا على الطاولة ولكن بعد انتهائهم رن هاتف تيفاني بصورة مفاجئه رأته وكان رقما غريبا ولم تجب اتصل مرة أخرى لكنها لم تجب أرسل رسالة نصية يقول { انا حذرتك وقلت لكي ان تبتعدي عن انهيوك اوبا لكنك لم تجيبي إذا استحملي ما سيحدث لكي } لم تعرها أي اهتمام وتركتها وقررت التنظيف
تيفاني : انا سأنظف المطبخ من سيأتي والبقية عليكم تنظيف المنزل
انهيوك : انا سآتي معك
فرحت تيفاني لكنها لم تظهر فرحها وقالت : حسنا هيا بنا
دخلوا للمطبخ و أشغلت أغنية marry u وكانت تغني وهي تعني كل كلمة منها وكانت ترقص معه وكان هو يستغل الفرصة ويقترب منها ولم تمانع بل استمرت بالرقص انتهوا من الرقص والتنظيف جلسوا مع بعض وقالت
تيفاني : يالهي أريد الذهاب و الاسترخاء ولكن أرجوكم أيقظوني في الساعة 6 مساء
انهيوك : حسنا أذهبي وارتاحي وانا سأذهب لقد تعبت حقا
دونقهي : حسنا يمكنكم الذهاب
صعد الاثنان وكان انهيوك يصدم تيفاني وهي تفعل مثله تماما وأخر مره صدمها كادت ان تسقط لكنه أمسكها من قميصها من صدرها ورفعها
تيفاني : آه شكرا
انهيوك : انا لا أقبل هكذا
تيفاني : لا أريد
لكنها مسكت يده و أدخلته الغرفة وأغلقت الباب
انهيوك : ما بك ؟
تيفاني وهي تحرك قدميها : لا أعلم كيف أبدأ لكن
انهيوك : مالأ مر
تيفاني : حسنا انا سأخرج اليوم وأريدك ان تلحق بي بعد فتره
انهيوك : حسنا لكن أين وكيف ؟
تيفاني : سأخبرك بعد أن استيقظ الآن أخرج و أغلق الباب واستلقت على السرير مثل الأطفال ضحك عليها وخرج
أما هيوري فكانت تعاني من ليتوك
هيوري : أوبا اوبــــــــــا { تصارخ }
ليتوك وبكل برود : نعم يا عزيزتي
هيوري : لقد سئمت من المنزل أريد العودة لكوريا
ليتوك : حسنا يا جميلة اليوم رحلتنا على الساعة العاشرة مساء
هيوري : شكرا أخيرا سأعود
أتى ليتوك واحتضنها من الخلف والتفت وكان وجه ليتوك على رقبة هيوري وأنفاسه الحارة تحرق رقبتها
ليتوك : انا أحبك
هيوري ...........
ليتوك : أريد منك طلبا
هيوري : تفضل أوبا
ليتوك : أريدك أن تناديني ب حبيبي
هيوري : حسنا اوبا
ليتوك : ماذا ؟
هيوري : حسنا حبيبي
ليتوك : ما رأيك أن نذهب للسينما
هيوري : واو رائع سأذهب
ليتوك : ما نوع الفلم الذي تريدين مشاهدته ؟
هيوري : رعب
ليتوك : تحبين الرعب ؟
هيوري : بل أعشقه
ليتوك : لا تخافين
هيوري : نادرا ما أخاف
ليتوك : واو لدي حبيبة لا تخاف شجاعة
هيوري : نعم أحسنت
ليتوك : لكن الرجل يفضل التي تخاف لكي يحتضنها
هيوري : و انت ؟
ليتوك : دعيني أكمل لكن انا ليس لدي نوع محدد انا أحبك انتي فقط
هيوري : و انا أحبك
ليتوك : إذا انتي تحبينني سوف تفعلين لي شيئا
هيوري : مثل ماذا ؟
ليتوك أجاب بسرعة وقال : ان تنامي بجانبي على نفس السرير
هيوري : لا أستطيع
ليتوك : إذا انتي لا تحبينني ؟
هيوري : لماذا لا تفعلها أنت ؟
ليتوك هل يمكنني ؟
هيوري : طبعا
كانا يتحدثان ويمشيان للسينما دخلا القاعة وبدأ الفلم وفي ذلك الوقت أتت الساعة 6 مساء في كوريا وكان هناك صراخ في غرفتها
استيقظي أستيقظي
وقام بسحب الغطاء وحملها ورش بعض الماء على وجهها
تيفاني : دونقهي سأقتلك
دونقهي ببراءة : ماذا فعلت أوني ؟
تيفاني : من رش الماء على وجهي
دونقهي مازال يتصنع البراءة : لست انا
تيفاني : حسنا أخرج اريد ان أرتدي ملابسي
دونقهي بدلال : ارجوكي دعيني أشاهد
تيفاني بغضب : يا هل تريد الموت ؟
هرب دونقهي وأغلق الباب و بدأت بخلع ملابسها أرتد البنطال أولا ثم خلعت القميص وبدأت بارتداء القميص الآخر
إلا دخل عليها انهيوك بسرعة لكن تيفاني أنزلت القميص بسرعة ولم يرى شيئا
انهيوك بخجل : انا آسف حقا
تيفاني : هل رأيت شيئا ؟
انهيوك : لا أقسم لك لم أرى شيئا ولقد كان شعرك على ظهرك فلم أرى شيئا
تيفاني : حسنا
انهيوك : كيف سألحق بك الآن ؟
تيفاني : انا سأخرج وأذهب للشاطئ بتاكسي و انت ألحقني بسيارتك وتعذر بأي شيء وتعال لوحدك
انهيوك : حسنا
لبست كعب كلون القميص وأخرجت حقيبتها ونزلت : كانت ترتدي بنطال أسود وقميص أحمر ولم تربط شعرها ألقت التحية على الجميع تحدث هتشول
هتشول : لماذا انتي هكذا ؟
تيفاني : ماذا بي ؟
هتشول : لستي كالفتيات الأخريات
تيفاني : لماذا هل تراني ولد ؟
هتشول : يا غبية أقصد ملابسك
نظرت لملابسها وقالت :ما بها ؟
هتشول : يالهي ما هذا العقل ؟ ألا تفهمين
تيفاني : تحدث بسرعة أريد ان أخرج لقد تأخرت
هتشول : أقصد أنك لا ترتدين كالفتيات الفساتين القصيرة و البناطيل القصيرة
تيفاني : انا أخجل من ان أظهر ساقاي
هتشول : أشك من أنك تخافين من إظهارهم لأنهما سمينتين
تيفاني : لماذا هل هي ساقيك
هتشول : يا
نظرت تيفاني لأنهيوك وقالت : سأخرج الآن إلى اللقاء
خرجت وركبت التاكسي وأرسلت العنوان
انهيوك : سأخرج الآن أريد شراء شيء
دونقهي : هل آتي معك ؟
انهيوك : انا آسف أريد شراء شيء خاص
دونقهي بإحباط : حسنا
انهيوك : لا تحزن سأشتري لك شيء
دونقهي : حسنا
خرج انهيوك من المنزل وفتح الرسالة وذهب للعنوان ورآها جالسة لوحدها على الشاطئ أطفئ محرك السيارة ونزل وهو متنكر وقف خلفها وأغمض عيناها بيده الناعمة وتحدثت تيفاني
تيفاني : اوبا صح
غير صوته وقال : لا لست اوبا
أبعدت يديه ووقفت بسرعة ونظرت له لكنه فضح نفسه بضحكة
تيفاني : انهيوك اوبا لقد أخفتني حقا { ووضعت يدها على قلبها }
اقترب منها وقال : انا آسف لم أقصد إخافتك
تيفاني : حسنا لنجلس الآن
انهيوك بعدما جلس قال: ما الأمر الهام الذي خرجنا من المنزل لأجله ؟
تيفاني : لا أعلم كيف أبدأ ؟
انهيوك : ما لأمر ؟
تيفاني : أريد ان أسألك شيء ؟
انهيوك : تفضلي
تيفاني : بخجل : هل انت تحبني ؟
صدم انهيوك لكنه أجابها : نعم انا أحبك وأعشقك
تيفاني : انا لقد أحببت
لم تكمل جملتها بسبب صوت انهيوك الغاضب
انهيوك بغضب : لقد احببتي شخص آخر صح وسوف تذهبين له وتتركيني
أرادت تيفاني اللعب بصبره وقالت : صحيح كلامك لكن ان أحببته سوف أصبح قريبة لك
انهيوك : كيف
تيفاني : أصبح دائما أمام نظرك وبالقرب منك أيضا
استغرب انهيوك من ثقتها بكلامها وقال : كيف يمكنك محبة شخص أخر وتصبحين قريبة مني
انتهى صبر تيفاني وقالت بكل جراءة : لآني أحبك
لم يتكلم انهيوك و أخذ يناظر معالم وجهها الخجول أنزلت وجهها الذي أشتعل من الحرارة والخجل تكلم بعد فترة وقال
انهيوك : هل حقا ما قلته ؟
رفعت رأسها وقالت
تيفاني : نعم لماذا لا تصدق ؟
انهيوك : بالطبع لا لقد صدقت لكن لم أتوقع بهذه السرعة
تيفاني : آه
انهيوك : عيدي ما قلته
تيفاني : ماذا ؟
انهيوك : الكلمة
تيفاني : أي كلمة ؟
انهيوك : أحبك
تيفاني بخجل : اوبا انا أحبك
انهيوك : آه يا قلبي
تيفاني بخوف : ما بك اوبا ؟
انهيوك : انا لا أستطيع الاحتمال
تيفاني : احتمال ماذا ؟
انهيوك : جلوسك بالقرب مني وعيناك وشفتيك وكل شيء فيك
احمرت وجنتاها خجلا وأدارت وجهها للبحر وانهيوك يناظر صورة وجهها الجانبية الجميلة كانت جميلة بحق
أما هيوري و ليتوك انتهوا من متابعة الفلم وكادت ان تأتي العاشرة وكانت رحلتهم رجعوا للمنزل و وضبوا الحقائب وذهبوا للمطار وفي المطار
ليتوك : حبيبتي لقد أعلنت الرحلة هيا بنا
هيوري : حبيبي هل نشتري شيئا لأنهيوك وتيفاني
ليتوك : لقد اشتريت سلفا لا عليك هيا بنا الآن
ركبوا للطائرة وكان ليتوك بجانب النافذة وبجانبه هيوري وبعد ساعات طويلة وصلوا لكوريا كانت الشمس مشرقة لكن الأعضاء قلقين جدا لم يعد أيا من انهيوك وتيفاني وكانوا يتصلون عليهم ولكن دون جدوى اتصل ليتوك بالأعضاء و أجاب دونقهي
دونقهي : انهيوك
ليتوك : لا انا ليتوك
دونقهي : اها أين انت لم نعد نعرف شيئا عنك ؟
ليتوك : بالخارج والآن اين انتم ؟
دونقهي : في منزل تيفاني
ليتوك : انا قادم
اغلق الهاتف وركبا التاكسي وذهبا للمنزل
هيوري : اين هم ؟
ليتوك : في منزل تيفاني لكن هناك شيء سيء ؟
هيوري : كيف لا يمكن
وصلا للمنزل ونزلا بسرعة دخل ليتوك و هيوري و ركض الأعضاء وعندما رأو بأنهم ليتوك و هيوري لم يستطع دونقهي التحمل و سقط وهو يبكي
هيوري : هل حدث شيء ل تيفاني ؟
سونغمين : من الأمس خرج كل لوحدة ولم يعودا الى الآن
قام ريوك بالبكاء بهدوء أتى لهاتف ليتوك رقم غريب أجاب ليتوك
الرجل : الو
ليتوك : من معي ؟
الرجل : هل انت ليتوك ؟
ليتوك : نعم لماذا ؟
الرجل : لقد رأينا انهيوك على الأرض والدم يخرج من رأسه و وجدنا الرقم في الهاتف
ليتوك بصراخ وغضب : كيف حدث هذا و أين هو الآن ؟
الرجل : لا نعلم كيف حدث لكنه بالمشفى الآن
ليتوك : شكرا انا قادم
شيندونغ : ماذا حدث
سيون : ماذا حدث لأنهيوك
هيوري : هل تيفاني بخير اوبا أرجوك تحدث
قالتها وهي تبكي وقال ليتوك :
ليتوك : سأذهب للمشفى
سيون : سنذهب معك
خرج الجميع وكان دونقهي منهارا وأمسك به شيندونغ و هيوري ممسك بها ليتوك و ريوك كيوهيون ممسك به وصلوا للمشفى ودخلوا للاستقبال
ليتوك : اين غرفة انهيوك ؟
الموظفة بإعجاب : الطابق الخامس غرفة 512
ليتوك : شكرا
صعد الجميع للطابق الخامس وكانت الغرفة هي العناية المركزة نظر دونقهي من خلال النافذة الصغيرة وسقط على الأرض وهو يبكي بقوة حملة كيوهيون وأجلسه في غرفة الانتظار وبدأ ليتوك بالقلق على أخيه الصغير انهيوك وكان الكل في حالة ذعر وقلق وخوف وبكاء لأجل انهيوك وتيفاني أما عن تيفاني كانت تعيش يومها برعب شديد وصراخ وبكاء أيضا
تيفاني : اتركوني ماذا تريدون مني
لم تتلقى أي إجابة فكانت تبكي وتتحدث
تيفاني : على الأقل فكوا عصابة عيني يالهي هل يوجد أحد ارجوكم فل يساعدني احد
فجاءه سمعت صوت باب يغلق فكانت تصارخ
تيفاني : ساعدوني يا ناس ساعدوني
أنهت جملتها لكن بعدها أتتها ضربة قوية أسالت الدم من فمها وأنفها وفتحت العصابة عن عيناها وكانت تفتح عيناها ببطء بسبب الضوء الأصفر الذي على عيناها لكن بعدما فتحتها رأت أمامها هارا وخلفها ثلاثة رجال تحدثت هارا
هارا : كيف حالك الآن ؟
تيفاني : ماذا تريدين مني ؟
هارا : أبتعدي عنه
تيفاني : هل انتي تفهمين انا وهو نحب بعض
غضبت هارا فضربتها كف أنزل رأس تيفاني لكن تيفاني صمدت ورفعت رأسها وقالت بجراءة
تيفاني : لا تتعبي نفسك لكن انا وهو لن نترك بعض هل فهمتي ؟
هارا : حسنا لكنك ستواجهين مشاكل كثيرة
تيفاني : لا يهم الأهم انا و اوبا مع بعض
هارا : حسنا أول مشكلة ستواجهينها هي خسر عفتك
تيفاني : لا يمكنك ستموتين
نادت هارا رجلا ليس نحيلا لكن جسده عادي وقالت
هارا : لديك عمل هنا الى اللقاء
تيفاني : ستندمين انا أحذرك
ضحكت هارا وخرجت هي وباقي الرجال وبقى في المصنع المهجور تيفاني والرجل فقط حملها في داخل غرفة قديمة
ورماها على السرير القديم بعنف وخلع معطفها على الأرض وبدأ بخلع القميص
أما بالمشفى مازال انهيوك نائما والكل في حالة ذعر أتى الطبيب وسأله ليتوك
ليتوك : ماذا به ؟
الطبيب : سوف يدخل في غيبوبة
سمع هذا الكلام دونقهي الذي كاد يموت ممن البكاء
الطبيب : انا آسف سأذهب
مسك ليتوك هيوري وقال : هل لديها صديقات ؟
هيوري : لا أعلم لم تتحدث عن أحد أبدا
سكت ليتوك وبدأ بالقلق أكثر كان دونقهي يدخل لأنهيوك ويحدثه لكن دون جدوى وقرر الدخول وعندما دخل إليه قال
ليتوك : انهيوك عزيزي هيا انهض انت نائم منذ يومان ألا تريد رؤية أحدا منا هيا انهض ان تيفاني مفقودة لم نعرف عنها شيئا منذ يومان
منذ ان قال هذا الكلام ازدادت دقات قلب انهيوك ولاحظ ليتوك وقرر الإكمال
ليتوك : هيا انهض لكي تخبرنا عنها نحن لا نعلم أي شيء ولا نعرف مكانها هيا انت قوي انهض من أجل تيفاني ومن أجل دونقهي ومن أجلنا نحن هيا انت قوي يمكنك فعلها وترك يده وخرج وكان يدعي بأن تيفاني تأتي
لكن تيفاني كانت تصارع الموت بعد ان خلع قميصه وسحب أقدامها لكي تتمدد وفك قيود رجليها ويديها ولم يكن يعلم بأنها تستطيع الضرب وضع جسدها النحيل بين ركبتيها وأنزل صدره العاري القذر على صدرها وكان ممسك بيديها واقترب من وجهها وقام باشتمام رائحتها ورفع رأسه وقام بتقبيلها كالحيوان المفترس وأتت لتيفاني الفرصة لضربه
فكانت قدميها بين ركبتيه لكنها مغلقة وبسرعة فتحت تيفاني قدميها وفتح فخذاه بقوة وهو يصرخ من الألم الذي أجتاحه فرفعت قدميها ورمته من على السرير بقوة ونهضت و أرادت الخروج لكنه أمسكها ولكن تيفاني بسرعة ضربته في بطنه وأنزل رأسه من الألم وضربته بقوة على رأسه فسقط مغشي عليه فبحثت في جيوب البنطال فوجدت هاتف ومفتاح للسيارة فخرجت وهي تركض فوجدت السيارة فركبت وكانت تبحث عن أي شيء لتخفي بها الضربات التي على وجهها والدم النازل من فمها فشغلت السيارة وذهبت للمنزل دخلت للمنزل ولم تجد أحدا صعدت لغرفتها واستحمت ولبست بنطال أسود وقميص أسود وجكيت أسود وقبعة سوداء وخرجت وعرفت هي بأن ليتوك والأعضاء انهم بالمشفى خرجت ووصلت للمشفى ودخلت وسألت الموظفة عن غرفته فأجبتها فركضت إليها ووقفت من بعيد وهي ترى الجميع خائفون ويبكون مشت إليهم ببطء ووقفت عند دونقهي الذي كان يبكي على صديقه أو بالأحرى على أخيه وقالت
تيفاني : كيف حاله ؟
نظر لها وعيناه حمراوتان من البكاء وصرخ وقال : إنها تيفاني
تجمع الجميع حولها و بدأو بالأسئلة مسكت رأسها وصرخت وهي تقول
تيفاني : لا عليكم كيف انهيوك الآن ؟
ليتوك : سوف يدخل في غيبوبة
سقطت تيفاني وهي تبكي وتقول : لا يمكن يجب ان أكون بمكانه ليس هو
قامت بتهدئتها هيوري وقفت وقالت : أريد الدخول
كيوهيون : لما أنتي مرتدية القبعة
تيفاني : لا شيء
مشى كيوهيون بجانبها وغمز ل هتشول الذي خلع القبعة وبسرعة أنزلت رأسها وقالت
تيفاني بغضب : أعطني القبعة بسرعة
أتى ليتوك لها ورفع رأسها وتوسعت عيناه من المنظر كان وجهها مليء بالكدمات وخصوصا عند الفك السفلي
ليتوك : من فعل هذا ؟
تيفاني : ليس الآن دع انهيوك اوبا يستيقظ وسأفعل ما يحلوا لي
أخذت القبعة من هتشول وارتدتها ودخلت وصلت له ودموعها على خديها تنهمر بسرعة مسكت يده وقبلت باطنها وقالت
تيفاني : اوبا انا لقد عدت لأجلك هيا افتح عيناك اوبا انا أحبك أوبا أنا أحبك
وبدأت بالبكاء وكانت دموعها تنزل على يده وكانت تبكي بحرارة ودموعها حارة بشدة مسكت أصابعه ووضعتها على شفتيها ودعت أصابعه تلمس شفاهها وقالت : اوبا لا تتركني كأمي وأبي وجون انت يمكن أو بتأكيد نصفي الأخر اوبا ارجوك لا تتركني هيا أفتح عيناك انا هنا انا لك وحدك لا يمكن لأحد أخذي منك إلا الموت ارجوك استيقظ
قامت وقبلت جبينه ونزلت وقبلت عينيه ونزلت وقبلت شفتيه وكانت تبكي كلما قبلته ودموعها تنزل على وجهه الصغير وقالت
تيفاني : سآتي إليك لن أدعك الى اللقاء
خرجت واتكأت على الباب وهي تبكي بشدة أتاها ليتوك ومسكها وأجلسها على الكرسي وقال
ليتوك : تحدثي ماذا حدث ؟
تيفاني : كنت انا وانهيوك بالخارج تحديدا عند البحر و أتوا رجال يريدون ضربي بالحديد على رأسي لكنه وقف أمامي وضرب و انا خطفت وكانوا
وقامت بالبكاء ومسكها دونقهي من كتفيها وقال : كانوا ماذا
تيفاني وهي تبكي : يريدون اغتصابي
شهق الجميع ولم يتحدث أحد وبعد لحظة تحدث ليتوك وقال
ليتوك : هيا بنا يجب ان نذهب
تيفاني : لا انا سأبقى هنا لا يمكنني الذهاب
ليتوك : ولكن يا تيفاني
قاطعته تيفاني وهي غاضبه : انا قلت سأبقى يعني سأبقى يمكنكم الذهاب بدوني
الكل استغرب من تصرفها لكن عذروها لأنها بمشكلة ذهب الجميع وبقت تيفاني وأتى الطبيب وسألته
تيفاني : ما لعمل الآن ؟
الطبيب : سوف يستيقظ إذا زادت نبضات قلبه
فرحت تيفاني بذلك لكنها لا تعلم كيف تزيدها
وقالت : هل يمكنني الدخول الآن ؟
الطبيب : نعم لكن لا تمسي شيئا
تيفاني : حسنا
دخلت تيفاني إليه واتجهت لجانبه الأيمن ومسكت يده وقالت
تيفاني : اوبا هيا استيقظ يكفي نوم ألم تشبع من النوم هيا استيقظ ألا تريد تقبيلي واحتضاني اوبا انا أعدك لن أحب أحدا بعدك ولا أقبل أحدا سوف أكون لك وليس لغيرك
وضعت رأسها على صدره وبدأت بالبكاء والغناء معا وكانت الأغنية هي marry u أغنيتها المفضلة وعندما انتهت قالت
تيفاني : الا تريد الزواج بي وتجعلني دائما بين أحضانك وتستطيع فعل كل شيء معي انا فقط
زادت نبضاته لكنها لم تلحظ أكملت كلامها وهي تقول
اوبا هل تعلم بأنك عندما حميتني أنني خطفت وكانوا يحاولون اغتصابي لكنك تعرف انا قوية فلم يتمكنوا من ذلك فأنا ملكك وحدك
خرجت من الغرفة بعدما ودعته ونامت على الكراسي كان كل هذا في الصباح آتى الليل وكانت تيفاني نائمة من التعب على الكراسي أتى الأعضاء و رأوها أتى دونقهي و كيوهيون الى تيفاني النائمة وأيقظوها
كيوهيون : أوني تيفاني
دونقهي : هيا استيقظي
فتحت عيناها بتعب وقالت : اوبا انهيوك اوبا
التفت دونقهي لهيوري وقال لليتوك : سآخذها للمنزل و هيوري ستأتي لتبديل ملابسها
هيوري : حسنا
حملها دونقهي بين ذراعيه وذهبا للمنزل وحالما وصلا أدخلها بالغرفة مع هيوري التي بدلت لها ملابسها وعقمت جروحها وخرجت وقالت
هيوري : انتهيت
دونقهي : من تتوقعي بأنه فعل هذا ؟
هيوري : لا أعلم لكنه أكيد شخص حقيرا
دونقهي : هيا بنا لنعد للمشفى
خرجا من المنزل وتركوها في المنزل من بعد خروجهم تعاني من الخوف عندما سمعت صوته صرخت باسم انهيوك لكن لم يسمعها أحد ضربت بشدة وفقدت الوعي وحملت لمنزل لا تعرفه وهي فاقدة للوعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة ريوووك
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 1564
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
العمر : 22
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : مجنونة
المزاج : روووووووعة

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الخميس أغسطس 23, 2012 5:18 pm

الله يسسلمك ناطرين البارت الجديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ask.fm/imyland
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الخميس أغسطس 23, 2012 5:21 pm

نزلته الحين يا عممري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة ريوووك
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 1564
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
العمر : 22
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : مجنونة
المزاج : روووووووعة

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الخميس أغسطس 23, 2012 6:05 pm

البباااااارت مره مشوق وحماااااس تسلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ask.fm/imyland
دونقهي اوبا i love you
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 720
تاريخ التسجيل : 11/07/2012
العمر : 18
البلد : وسط قلب دونقهي
العمل/الترفيه : للاسف طالبه _ سماع اغاني السوجو
المزاج : مشتاقه لدونقهي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الجمعة أغسطس 24, 2012 6:12 am

واااااااااااااااو مررره روعه يسلموو عالروايه الجنان رومنسي دراما رعب كوميدي كول الانواع عنجد يسلموو لا تطولي علينا بالبارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأحد أغسطس 26, 2012 11:31 am

خرجا من المنزل وتركوها في المنزل من بعد خروجهم تعاني من الخوف عندما سمعت صوته صرخت باسم انهيوك لكن لم يسمعها أحد ضربت بشدة وفقدت الوعي وحملت لمنزل لا تعرفه وهي فاقدة للوعي
في المشفى دخل ليتوك والبقية عند انهيوك كان انهيوك صامتا وملامح وجهه عادية لكن فجاءه زادت نبضاته بسرعة كبيرة وتغيرت ملامح وجهه للكدر والغضب صرخ دونقهي للطبيب أتى الطبيب وفحصه وبدأ انهيوك بالتحرك تحركت جفونه ويديه ورجليه وفتح عيناه بسرعة وهو يتألم أتاه الطبيب وأعطاه إبرة مهدئه لكن بعدما هدأ دخل دونقهي وهو يبكي وكان يريد التحدث لكن انهيوك سبقه
انهيوك : أين تيفاني ؟
دونقهي : في المنزل
انهيوك : اتصل عليها
دونقهي : حسنا
اتصل دونقهي لكن دون جدوى اتصل مرة أخرى لكن لا فائدة
انهيوك : ابحثوا عنها إنها في خ
لم يكمل جملته إلا وهو مغشي عليه خرج دونقهي وهو يركض للطبيب
دخل الطبيب على انهيوك وخرج وقال : انا آسف لكنه عاود الدخول في الغيبوبة
تذكر دونقهي كلام انهيوك وخرج مسرعا للمنزل وصل إليه ودخل مسرعا واتجه لغرفتها ودخل لكنه لم يجدها بل رأى الغرفة ليست كحالتها الأولى شهق من خوفه عليها فهو يعتبرها أختا له اتصل على ريوك وقال
دونقهي : ليست موجودة لقد اختفت
ريوك : الى أين ذهبت ؟
دونقهي : لا أعلم لكني سأبلغ عن فقدانها
ريوك : حسنا
بلغ دونقهي وانتشرت الشرطة للبحث ....
فتحت عيناها ببطء شديد وهي تئن من الألم حاولت تمييز المكان وعندما ميزته قامت بالبكاء بصمت لئلا يسمعها أحد كانت هي على السرير و ملابسها متقطعة ولا تعلم إذا كان مسها الرجل أو لا دخل عليها وبيده كاسة من الخمر اقترب منها ومدلها الكاسه وقال اشربي لدينا ليلة طويلة
تيفاني : هل فعلت شيئا بي
الرجل : لا لكنني مزقتها لأجل البدء بسرعة كي لا نتأخر
ارتاحت تيفاني قليلا لعدم خسر عفتها وقالت : من انت ؟
الرجل : انا وون بين
تيفاني : هل أرسلتك هارا
وون بين : من هذه انا لا أعرفها
تيفاني : يكفي غباء إذا من انت إذ لم ترسلك هي ؟
وون بين : منذ ان رأيتك بالمطعم أحببتك لديك جسد مثير
تيفاني : ابتعد عني ولا تقترب مني
وون بين : لا يمكنني فكل شيء بك يجذبني
تيفاني تصعد لأول السرير وهو يقترب وقالت : ابتعد انت لا تفهم
وون بين أصبح جسده على جسدها ووجهه مقابل وجهها وقال
وون بين : سوف ابتعد إذا أخذت ما أريد
تيفاني : وماذا تريد ؟
نظر لجسدها وقال : أريدك انتي
تيفاني : مستحيل لقد وعدت اوبا بأنني له ليس لغيره والآن ابتعد و اتركني
وون بين : مستحيل ان أتركك
اقترب منها وكان يريد تقبيلها لكنها ضربته برأسها وابتعد قليلا فرمته على الأرض ونزلت بسرعة وقامت بتقيديه قيدت قدميه ويديه بالحبل الذي كان هو مقيدها به ورفعته وأجلسته على السرير واقتربت من وجهه وقالت
تيفاني : ان أجبتني سأدعك تفعل ما يحلوا لك بي ؟
وون بين : انتي تضحكين علي
تيفاني : انا لا أكذب وسأنام معك أيضا بالأساس ليس لدي حبيب فقد كنت أكذب عليك لتبتعد و انا يتيمة ليس لدي أحد
وون بين الذي بين على وجهه ملامح التصديق : حقا ؟
تيفاني : بالطبع ان كان لدي أحد يفقدني هل سأبقى هنا أتحدث معك ؟
وون بين : هذا صحيح لكن إذا أجبتك هل ستنامين معي ؟
اقتربت تيفاني بطريقة مثيره باتجاهه أشعرته بأنها صادقة ومسكت وجهها بأطراف أصابعها وقالت
تيفاني : بالتأكيد والآن أخبرني من أرسلك إلي ؟
وون بين : انا قلت لكي انا أحبك ولكن بعدما رأتني أنني أحبك دفعت لي المال لكي أخطفك وأغتصبك لكن لن أفعل هذا
تيفاني : لماذا ؟
وون بين : لأني أحبك
تيفاني : لم تقل لي من دفع لك ؟
وون بين : عضوه الفرقة Kara
شهقت تيفاني وقالت : هارا
وون بين : نعم هي بذاتها
تيفاني : تلك الحقيرة ستندم
وون بين : والآن فكي قيدي
تيفاني : انا آسفة لا يمكنني
وون بين : لماذا ؟
تيفاني : لدي عشيق انا آسفة
وون بين : كذبتي علي ؟
تيفاني : لا انا حقا يتيمة لكن لدي عشيق والآن اعذرني
خرجت من المنزل واستقلت التاكسي وذهبت للمشفى
دخلت بسرعة وهي تعرف مكانه لكن قبل ان تصل فتح انهيوك عيناها بعد نوم عميق وأتى الطبيب وبشر الأعضاء
الطبيب : لقد أفاق من الغيبوبة
ليتوك : هل يمكننا الدخول ؟
الطبيب : نعم يمكن لكن لا تدعوه يغضب
ليتوك : شكرا لك
دونقهي : ليتوك إذا سألنا ماذا نقول ؟
ليتوك : الحقيقة
دخلوا عنده وهنئوه على سلامته لكنه أحرجهم بسؤاله
انهيوك : أين تيفاني ؟
ليتوك : بالحقيقة لا أعلم ماذا أقول لكن تيفاني
كانت هي تتنصت لحديثهم وما ان قالوا تيفاني إلا بالباب يفتح ودخلت منه تيفاني وبعض الكدمات على وجهها ويديها لكنها أخفتهم بابتسامة ركضت نحوه وحضنته بقوة وهي تبكي ابتعدت عنه وقالت
تيفاني : حمد لله على سلامتك اوبا
مسح دموعها وقال : شكرا لك ولكن انتي كيف حالك ؟
تيفاني : لا عليك مني انت المهم هل انت بخير ؟
مسك انهيوك يدها وقبلها وقال : ما ان رأيتك أصبحت أفضل
أحست هيوري بأن وجودهم لا معنى له هزت ليتوك وهمست له
هيوري : حبيبي لنخرج من هنا لندعهم وحدهم
قال ليتوك بصوت مرتفع : يا شباب أريد الحديث معكم هيا بنا
الجميع : حسنا
تيفاني : كيوهيون اوبا هل استطيع الحديث معك ؟
كيوهيون : نعم هيا تفضلي
خرجت تيفاني مع كيوهيون وقالت : أريدك ان تخبر الجميع بأن من فعل بي هي هارا وان أتت هنا سأفصل رأسها عن جسدها
توسعت عينا كيوهيون لأنه ولأول مره يرى تيفاني هكذا وأيضا من هارا وقال : حسنا لا عليك
دخلت للغرفة التي كان بها انهيوك فقط اتجهت إليه وجلست على السرير ومسكت يده وابتسمت له وقال
انهيوك : لقد اشتقت إليك بالرغم من أنني في غيبوبة
قبلت يده وقالت : انا لا يمكنني وصف شوقي لك لقد تعدى كل الحدود
انهيوك : لقد سمعت كلامك هل انتي محقة ؟
تيفاني : أي كلام ؟
انهيوك : بأن استيقظ وتصبحين لي وحدي ولقد وعدتني بأنك ملكي
تيفاني : نعم صحيح هل تعلم لماذا ؟
انهيوك : لا لماذا ؟؟؟
اقتربت منه وقالت وعيناها متعلقة بعينيه : لأني أحبك بل أعشقك أيضا
اقتربت تيفاني منه وقبلته بكل حب كان انهيوك يشعر بحبها يدخل إليه وهي تشعر بأن قلبها سيخرج من مكانه و أيقظهم من غفوة الحب رنين هاتفها المزعج لم تشأ تيفاني الابتعاد لأنها تشعر بالأمان والحب لكن الهاتف ورنينه المزعج أبعدها عنه مسكت الهاتف ورأته رقما غريبا ولا تعلم لماذا أرادت الإجابة فأجابت بصوت خافت والذي لاحظه انهيوك
تيفاني : الو
الرجل : لم تعرفيني صحيح ؟
تيفاني بصدمة : وون بين ؟
وون بين : نعم انا الذي تركتيه و ذهبتي
تيفاني : ماذا تريد ؟
وون بين : انا في السابق كنت أتبع أوامر هارا لكن الآن أتبع أوامر عقلي وسوف تأتين إلي بنفسك
تيفاني بغضب : انت تحلم انا ملك لأوبا
وون بين : لن أجعلك تسعدين في حياتك سأكون عقبة في حياتك انا الأول و هارا الثانية والآن سأدعك تعيشين تعيسة والفضل يعود لي الى اللقاء
التفتت تيفاني لأنهيوك وقالت
تيفاني : هل لي بطلب ؟
انهيوك : بالطبع
تيفاني :اريد النوم عندك وتقبيلك طوال الليل
انهيوك باستغراب : بالتأكيد لكن من المتصل ؟
تيفاني : لا عليك للكن اليوم اريد النوم في أحضانك
فتح انهيوك ذراعيه وجعل بجانبه مكان لها ركضت باتجاهه واستلقت بجانبه وكان وجهها على صدره ضحك انهيوك بخفة وقالت
تيفاني : ما بك اوبا ؟
انهيوك : ناظريني
رفعت رأسها إليه وكان وجهها مقابل وجهه تماما
انهيوك : هل تتذكرين القصة التي رويتها لكي ؟
تيفاني : بالطبع انا لا أنسى أي حديث مع من أحبه
انهيوك : هل كنتي تحبينني بذالك الوقت ؟
تيفاني : نعم لكنني لم أتأكد من حبك لي فسكتت
انهيوك : حسنا هل تتذكرين شكلي عندما كنت أروي القصة ؟
تيفاني : نعم وكأنك مريض
انهيوك : ههه نعم كنت خجلا بحق
تيفاني : خجل لماذا ؟
انهيوك : لأن القصة مليئة بالحب والمشاعر وكنت انا أرويها وكأني أصف مشاعري أتجاهك بشكل غير مباشر وكان هناك مقطع لقبلة وكنت أريد تقبيلك لكنك كنتي نائمة
تيفاني بخجل : هل كنت تحبني بحق ؟
انهيوك : كنت ولا زلت أحبك انتي الماضي والحاضر والمستقبل بنسبة لي سأحبك لحد الموت
تيفاني : و انا أعشقك وأحبك وان حبي تعدى الخيال انا أحبك صدقني
انهيوك : أثبتي لي
تيفاني : كيف ؟
انهيوك قومي بالرقص والغناء بشرط تكون الرقصة مثيرة وتعالي إلي و kiss me
تيفاني : حسنا
قامت تيفاني بالرقص والغناء على أغنية مثير كان رقصها وصوتها جميلا بحق انتهت من الرقص واقتربت منه وقبلته شاركها القبلة وكانا يعبران عن مشاعرهما بالقبلة التي دامت 5 دقائق ابتعدت عنه ببطء وعيناها علية أنزلت رأسها ونامت على صدره .... و في المنزل بعد ما أرتاح الجميع دخل كيوهيون على كل واحد بغرفته وناداهم لاجتماع طارئ
تجمعوا بالصالة وقال سونغمين
سونغمين : ما لأمر ؟
سيون : تحدث يا رجل ؟
كيوهيون : يجب ان نراقب انهيوك وتيفاني
ريوك : ولماذا ؟
هتشول : صحيح هل هما طفلان ؟
ليتوك : هل يمكنكم السكوت والسماع ؟
الجميع : حسنا
كيوهيون : تقول تيفاني بأن هارا هي من اختطفتها وتريد منا ان نجعل هارا بعيدة عن انهيوك لأنها إذا اقتربت منه ستقتلها
هيوري : ما العمل ؟
ليتوك : هذا تخصص هتشول و كيونا
هتشول : لا أحد يضايق أختي الصغيرة سواي
كيونا : ماذا ستفعل ؟
هتشول : سترى غدا
ليتوك بصراخ : هيا الى النوم الآن
وبعدما دخل الجميع لغرفهم وناموا خرجت هيوري ورأت ليتوك أمامها وقال
ليتوك : الى أين ؟
هيوري : الى غرفتك
ليتوك : لا
هيوري : اوبا أقصد حبيبي متى ستخبرهم ؟
ليتوك : غدا والآن تعالي الى هنا
هيوري بغرور : ليس قبل إخبارهم
وكانت تريد إغلاق الباب لكن ليتوك دخل بسرعة لداخل الغرفة وأغلق الباب بالقفل وألصق هيوري بالجدار وقال
ليتوك : هل تتوقعين انه يمكنك الهروب مني ؟
هيوري : ابتعد سوف يسمعنا أحد
ليتوك : ماذا أفعل لهم دعيهم يسمعون بأنني أحبك وميت في هواك
تمت هيوري تنظر لعيناه الجميلة وقلبها يخفق بقوه اقترب ليتوك منها وانزل رأسه الى رقبتها وقبلها اقشعر بدنها بالكامل وأنزلت يديه ورفعت رأسه وقامت بوضع يديها حول رقبته وأمالت رأسها قليلا وقبلته وهو فوضع يده اليسرى على خصرها وجذبها بقوة نحوه ويده اليمنى تلعب في خصلات شعرها وشاركها القبلة وبعد 3 دقائق ابتعد ببطء وكانت شفتيه قريبة من شفتيها وقال : i love you
هيوري : و انا أيضا
ليتوك : تصبحين على خير
نام الجميع وبعدما أشرقت الشمس فتح عيناه ببطء وهو يتذكر ما حدث بالأمس ابتسم ونظر بجانبه فلم يرها خاف كثيرا وكان يريد النزول من على السرير لكننه توقف بعدما فتح الباب ودخلت وهي مبتسمة مما جعل انهيوك يبتسم وقال
انهيوك : صباح الخير يا جميلة
تيفاني : صباح الخير يا مثير
انهيوك : أين كنتي ؟
تيفاني : ألا ترى لقد ذهبت لأتي بالفطور لك
انهيوك : انا آسف فجمالك قد أعمى عيناي عن رؤية أي شيء غيرك
احمرت وجنتاها من الخجل وقالت
تيفاني : هيا انهض
انهيوك : الى اين ؟
وضعت تيفاني الطعام على المنضدة وقالت : للحمام
انهيوك : حسنا
مسكتها من خصره وهو وضع يده على كتفيها كما كانت هي بالسابق أدخلته الحمام وخرجت وقامت يتوزيع الطعام على المنضدة وخرج من الحمام وتوجهت لمساعدته للجلوس وعندما جلس قال
انهيوك : منذ متى استيقظتي ؟
تيفاني : منذ منتصف الليل
انهيوك : لماذا
تيفاني : لا أعلم
انهيوك : حسنا
تيفاني : هيا أفتح فمك
انهيوك : آه
أدخلت أول لقمة في فمه وهي تبتسم لكن سرعان ما تحولت الابتسامة الى غضب وحقد وكره عندما سمعت صوت قذر من خلفها
هارا : حمد لله على سلامتك اوبا
انهيوك وعيناه على تيفاني الغاضبة وقال : شكرا
التفتت تيفاني لهارا وقالت : لماذا آتيتي ؟
هارا : اريد التطمن على اوبا
تيفاني : يمكنك الخروج الآن
اتجهت هارا للكرسي وجلست ونظرت للساعة وقالت
هارا : لن أخرج إلا بعد ساعة
كانت تيفاني تريد النهوض وقتلها لكن انهيوك مسكها والتفتت إليه و رأته مبتسم وقال
انهيوك : انا جائع أطعميني
ابتسمت وقالت : حسنا
اقتربت منه وقالت : سأعتبرها ليست هنا وان تحدثت معك لا تجبها
هز رأسه كالأطفال بمعنى الموافقة وقالت : هيا أفتح فمك
وكانت تطعمه بكل حب تحدثت هارا قائلة
هارا : هكذا تستقبلين ضيوفك
لم تجبها تيفاني ولكن انهيوك أجاب
انهيوك : نحن مشغولون لا نستطيع تضييفك
هارا : حسنا سأنتظر
مسكت تيفاني الهاتف وأرسلت ل كيوهيون رسالة تقول { تعالوا للمشفى قبل ان أرتكب جريمة قتل }
قرءها وكانت عيناه ناعستان جدا وعندما ركز بالقراءة ركض من غرفته منطلقا لغرفة هتشول دخل بسرعة وأيقظه وقال
كيوهيون :هتشول بسرعه أستيقظ بسرعة بسرعه
هتشول : ماذا
كيوهيون : تيفاني تقول ان هارا هناك
قفز هتشول للحمام وذهب كيونا لأيقاظ ليتوك لكنه لم يجده أيقظ البقية وتجمعوا بغرفة المعيشة كان كيوهيون يريد التحدث لكن باب المنزل فتح ودخل منه ليتوك و هيوري
صرخ كيوهيون وقال: هيا للمشفى الآن
ليتوك : لماذا ؟
هيوري : هل حدث شيء ؟
كيوهيون : إذا لم نسرع سوف يحدث شيء
خرجوا بسرعة للمشفى وتحدث سيون : كيف عرفت بأن هارا هناك
كيوهيون : أرسلت لي تيفاني رسالة نصية ريوك : ولماذا لم ترسل لنا لماذا انت بالذات ؟
كيوهيون : أسألها هي لا تسألني
ليتوك : وصلنا تنكروا بسرعة
تنكر الجميع ونزلوا وركض هتشول و كيوهيون للمصعد وصعدوا بسرعة واتجهوا للغرفة ودخلوا بعد طرق الباب
تيفاني : حمد لله وصلتم بسرعة
كيوهيون : فقط لأجلك
تيفاني : شكرا اوبا
ناظر هتشول هارا بنظرة أرعبتها لكنها أخفت خوفها وقالت بدلع متصنع
هارا : أهلا بكما
نظر كيوهيون لها بكل حقد وقال : ولديك الجراءة لتأتي لهنا بعدما فعلته
هارا : ماذا فعلت اوبا ؟
كيوهيون : لا تدعي الغباء أفضل لكي
هتشول : نعم لكي لا أقتلك
هارا : انا لم أفعل شيئا
صرخ انهيوك بقوة وقال : كفى ما الذي يجري ؟
اقتربت تيفاني بهدوء من انهيوك وقالت : انا فقط لا أحبها ولا أريدها هنا
انهيوك : لا تكذبي علي
تيفاني تنظر لعيناه وتقول : انا أكذب عليك اوبا
نزلت من على السرير ومسكت رأسها بقوة وتصرخ من الألم الذي اجتاحها سقطت على الأرض بقوة وركض باتجاهها كيونا و هتشول ونزل من على السرير انهيوك وحملها وخرج من الغرفة فحصها الطبيب وخرج لهم وقال
الطبيب : انا آسف لكنها مضروبة على رأسها بشدة مما أدى الى نزيف خفيف في المخ
انهار انهيوك وهو يبكي وقال كيوهيون : ماذا سيحدث لها ؟
الطبيب : لقد أوقفنا النزيف لا توجد خطورة على حياتها لكنها ستبقى هنا الى ان تستيقظ
هتشول : شكرا لك
الطبيب : العفو
حمل هتشول انهيوك و أدخله لغرفته وكانت هارا موجودة وكانت تتصنع الخوف عليها وتقول
هارا : ماذا حصل لها ؟
انهيوك : لا أعلم لكن أرجوكي ابقي عندها
هارا : حسنا سأذهب
خرجت هارا ولحقها هتشول ومسكها من معصمها بقوه شديدة وقال
هتشول : إذا آذيتها سوف تموتين
هارا : اتركني
هتشول : انا حذرتك لا تقولي مشهور لن أفعل شيء سوف أخسر شهرتي فقط لأقضي عليك
تركها وذهب وتوعدت في نفسها لتيفاني وذهبت إليها دخلت الى غرفتها فوجدتها نائمة جلست على الكرسي وهي تتوعد لها وتضع خطط جهنمية في عقلها ابتسمت بخبث على أفكارها الجهنمية .. أما انهيوك فكان الجميع يحاولون تهدءته
ليتوك : ارجوك اهدأ
انهيوك : أتركوني اريد الذهاب لها
دونقهي : ارجوك أجلس من أجلي اجلس
انهيوك : انتم لا تفهمون انا أحبها
صدم الجميع ما عدا هتشول و كيوهيون وتحدث كيوهيون بثقة وقال
كيوهيون : ألم أقل لكم إنه يحبها لكن لا أحد يصدق أصغر عضو
ليتوك : اصمت ليس وقتك
ريوك : استدعوا الطبيب ليعطيه المهدئ
سيون : حسنا
خرج سيون لاستدعاء الطبيب و أتى هو والطبيب
الطبيب : اهدأ ارجوك يا سيد
انهيوك : لن إهداء اتركوني اريد الذهاب
الطبيب : حسنا أعطيك الدواء ثم أذهب
لم يعارض انهيوك وأدخل الطبيب الإبرة في وريده ولكنها كانت مهدئا وليس دواء و أخرج الإبرة ولم تمر خمس ثواني إلا انهيوك نائم ....................
فتحت عيناها ببطء وهي تئن وكانت الرؤية لديها مشوشة فلم تستطع التمييز وكانت تنطق باسم من ملك قلبها
تيفاني : انهيوك اوبا انهيوك
وقفت هارا واتجهت لسرير ومسكتها من يدها بقوه وقالت
هارا : انهيوك ليس هنا يا صغيرة
أغلقت عيناها وهي تحاول ان تفتحها فتحتها ورأت الخبيثة أمامها وقالت بعصبية
تيفاني : أخرجي من غرفتي
لم تتحدث هارا بل كانت تبتسم وأحست تيفاني بألم في رأسها ومسكت رأسها ووجدت الشاش يغطي رأسها ورفعت نفسها وضغطت على الزر وأتت الممرضة وقالت تيفاني
تيفاني : ارجوكي فكي الإبرة أريد الذهاب
الممرضة : لكنك مازلت مريضة
تيفاني : لقد قلت لكي فكي الإبرة الآن
الممرضة : انتظري قليلا
خرجت الممرضة وتحدثت هارا
هارا : لقد قلت لكي ابتعدي عنه ولقد رفضتي وانظري لنفسك وإليه
تيفاني : و انا لن أبتعد عنه هل فهمتي ؟
هارا : إذا لم تبتعدي سوف أقضي عليه
تيفاني : لن تتجرئي
هارا : انا لم أقل لك عن العلاقة التي بيني وبينه
تيفاني بخوف : أي علاقة ؟
هارا : توجد علاقة بيننا
تيفاني : مستحيل هو يحبني
هارا : ههه هو يقضي وقت فراغه ليس إلا
سحبت تيفاني الإبرة من يدها بقوة وخرجت من الغرفة وهي متجهة لغرفة انهيوك
فتح باب الغرفة وتوجهت كل الأنظار للداخل فتح عيناه ببطء لكن سرعان ما قام من السرير بسرعة عندما رآها كانت عيناها حمراوتان من التعب والبكاء والشاش على رأسها وخصلاتها البنية على وجهها اتجهت إليه وكان هو يبكي لكن بصمت مسكت يده وقالت
تيفاني : لماذا تبكي اوبا ؟
سحبها انهيوك واحتضنها وقال : خفت من أنني أفقدك
تيفاني : لن تفقدني
تحدث ليتوك : يا شباب هل رأى أحدكم هيوري أين هي ؟
الجميع : لم نرها
خرج ليتوك للبحث عنها ووجدها في الحديقة تبكي جلس بجانبها وقال
ليتوك : لماذا تبكين يا حبيبتي ؟
هيوري : لا أستطيع التحدث
ليتوك : لماذا مالذي حدث ؟
أخبرته بالذي سمعته وتوسعت عيناه خوفا على تيفاني
ليتوك : ولكن كيف حدث هذا ؟
هيوري : لا أعلم لكنه اتصل وأخبرني
ليتوك : كيف سنخبر تيفاني ؟
هيوري : لا يمكن سوف تموت
ليتوك : حسنا سأفكر في طريقة ما والآن لندخل
مسك يدها ودخلوا للمشفى أما انهيوك فأكد كلام هارا وقال
انهيوك : أين هارا أنا لا أراها ؟
توسعت عينا تيفاني لكنها سكتت وتذكرت كلام هارا عندما قالت { ان بينهم علاقة }
أتى الطبيب وقال
الطبيب : مرحبا يا سيد انهيوك
انهيوك : أهلا بك يا طبيب
الطبيب : سوف تخرج الآن
انهيوك بفرح : حقا
الطبيب : نعم لقد تحسنت والفضل يعود لها { أشار لتيفاني }
تيفاني : لم أفعل شيئا
الطبيب : عن إذنكم
خرج الطبيب من الغرفة ودخلت هارا التي كانت تتصنع الفرح وتقول
هارا : أخيرا سوف تخرج
انهيوك : نعم آه لم أصدق أنني سأخرج
ليتوك : هيا بنا
مشت هارا لأنهيوك ومسكت يده وقالت
هارا : سأدعك الآن تذهب لكن غدا سوف تأتي لمنزلي انت فقط
انهيوك : لا أعلم ماذا سيحدث غدا لكن إذا فرغت سآتي
سحب يده ومسك يد تيفاني وخرجوا وتوجهوا للمنزل ركض انهيوك في المنزل ويقول
انهيوك : آه لقد اشتقت لك أيها المنزل
هتشول : يا حبيبي ان الغيبوبة أثرت على عقله
كيوهيون : هذا إذا وجد عقل
سيون : هذا يكفي
كيوهيون : لدي سؤال لك سيون ؟
سيون : تفضل
كيوهيون : لماذا انت هكذا ؟
سيون : ما بي ؟
كيوهيون : انت لا تعرف المزاح انت فقط تعرف كلمة هذا يكفي
سيون : لأني أكبر من ان أقول أشياء تافهة
هتشول : أرحمني أيها الكبير
سيون : هل تريد الضرب ؟
هتشول وهو يقلد الفتيات : لا ارجوك لا تضربني انا حساسة ولدي بشرة ناعمة مثل الحرير
سونغمين : انت حقا كالفتاة
ريوك : نعم يستطيع التمثيل بدور فتاة
هتشول وهو يخشن صوته : أيها الأحمق هل تريد الموت ؟
ريوك و سونغمين : نعم
اقترب هتشول لكنه عاود أدراجه عندما رأى الوحشين كانغ ان و شيندونغ
هتشول : سأقتلك غدا
ريوك : لماذا أيها الفتاة
هتشول : هل تريدني ان أصبح عصير ؟
سونغمين : صدقني لن يشربك أحد
هتشول : ههه سخيف
ليتوك : يالهي ما هذه المصيبة
هتشول : يا عيني أي مصيبة تتحدث عنها ؟
تيفاني : انت أكبر مصيبة
ليتوك : انت محقة والمصيبة الثانية هي ان هتشول سوف
لم يكمل جملتها إلا بماء بارد دخل جسدها وصرخت بقوه
تيفاني : سوف تموت
ذهبت للمطبخ وأخذت كأسا من الماء والثلج البارد واتجهت نحو هتشول الذي كان يركض
تيفاني : توقف أيها الأبله
هتشول : في أحلامك
التفت تيفاني للجميع وجعلت وجهها كالأطفال وقالت
تيفاني : أرجوكم أمسكوه
كانغ ان : لم تطلبي شيئا
ركض كيوهيون ووقف أمام هتشول وقال : ليس على فتاتي
ضربة هتشول على رأسه وقال : انا فتاة يا غبي
ناظره كيوهيون بطرف عينه وقال : تعالوا اسكبوا الماء عليه
ركض هتشول للخارج ولحقه الجميع وكان انهيوك واقفا ويضحك عليهم وقف هتشول في زاوية الحديقة وقال
هتشول : سوف أضربكم إذا اقتربتم
كانغ ان : هل تستطيع ؟
هتشول : سأجرب لكني سوف أعصر بين هاذين البطنين الكبيرين
شيندونغ : سوف تموت لا محالة
مسكوا هتشول وهو يصارخ بصوت مخنوق أتت تيفاني وهي تضحك وتقول
تيفاني : نياهها سوف تصبح أسكريم هتشول
مسك يسونغ القميص وجذبه للأمام ليتوسع من منطقة الصدر وسكبت تيفاني الماء البارد مع الثلج في صدره فصرخ بقوة بحيث جميع المنطقة سمعت صرخته ركضت بسرعة للداخل وهي تضحك بشر وكان يركض خلفها ويحاول الإمساك بها وتذكر ليتوك علاقته بهيوري وكان يريد الأخبار لكنه سكت بعدما رن الهاتف أجابت تيفاني بعدما ضربت من هتشول
تيفاني : ألو من المتصل ؟
تكلم لكن بصوت مريض لم تستطع تميزه وقال
: تيفاني
تيفاني : من انت ؟
: انا شقيقك جون هل نسيتي صوتي ؟
تيفاني بصراخ : اوبا لقد اشتقت إليك لماذا لم تتصل بي ؟
جون : ارجوكي تيفاني هل يمكنك القدوم إلي
تيفاني بخوف : لماذا ؟
جون : لا شيء فقط أحتاج إليك قليلا
تيفاني : حسنا
جون : أراك قريبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأحد أغسطس 26, 2012 11:31 am

خرجا من المنزل وتركوها في المنزل من بعد خروجهم تعاني من الخوف عندما سمعت صوته صرخت باسم انهيوك لكن لم يسمعها أحد ضربت بشدة وفقدت الوعي وحملت لمنزل لا تعرفه وهي فاقدة للوعي
في المشفى دخل ليتوك والبقية عند انهيوك كان انهيوك صامتا وملامح وجهه عادية لكن فجاءه زادت نبضاته بسرعة كبيرة وتغيرت ملامح وجهه للكدر والغضب صرخ دونقهي للطبيب أتى الطبيب وفحصه وبدأ انهيوك بالتحرك تحركت جفونه ويديه ورجليه وفتح عيناه بسرعة وهو يتألم أتاه الطبيب وأعطاه إبرة مهدئه لكن بعدما هدأ دخل دونقهي وهو يبكي وكان يريد التحدث لكن انهيوك سبقه
انهيوك : أين تيفاني ؟
دونقهي : في المنزل
انهيوك : اتصل عليها
دونقهي : حسنا
اتصل دونقهي لكن دون جدوى اتصل مرة أخرى لكن لا فائدة
انهيوك : ابحثوا عنها إنها في خ
لم يكمل جملته إلا وهو مغشي عليه خرج دونقهي وهو يركض للطبيب
دخل الطبيب على انهيوك وخرج وقال : انا آسف لكنه عاود الدخول في الغيبوبة
تذكر دونقهي كلام انهيوك وخرج مسرعا للمنزل وصل إليه ودخل مسرعا واتجه لغرفتها ودخل لكنه لم يجدها بل رأى الغرفة ليست كحالتها الأولى شهق من خوفه عليها فهو يعتبرها أختا له اتصل على ريوك وقال
دونقهي : ليست موجودة لقد اختفت
ريوك : الى أين ذهبت ؟
دونقهي : لا أعلم لكني سأبلغ عن فقدانها
ريوك : حسنا
بلغ دونقهي وانتشرت الشرطة للبحث ....
فتحت عيناها ببطء شديد وهي تئن من الألم حاولت تمييز المكان وعندما ميزته قامت بالبكاء بصمت لئلا يسمعها أحد كانت هي على السرير و ملابسها متقطعة ولا تعلم إذا كان مسها الرجل أو لا دخل عليها وبيده كاسة من الخمر اقترب منها ومدلها الكاسه وقال اشربي لدينا ليلة طويلة
تيفاني : هل فعلت شيئا بي
الرجل : لا لكنني مزقتها لأجل البدء بسرعة كي لا نتأخر
ارتاحت تيفاني قليلا لعدم خسر عفتها وقالت : من انت ؟
الرجل : انا وون بين
تيفاني : هل أرسلتك هارا
وون بين : من هذه انا لا أعرفها
تيفاني : يكفي غباء إذا من انت إذ لم ترسلك هي ؟
وون بين : منذ ان رأيتك بالمطعم أحببتك لديك جسد مثير
تيفاني : ابتعد عني ولا تقترب مني
وون بين : لا يمكنني فكل شيء بك يجذبني
تيفاني تصعد لأول السرير وهو يقترب وقالت : ابتعد انت لا تفهم
وون بين أصبح جسده على جسدها ووجهه مقابل وجهها وقال
وون بين : سوف ابتعد إذا أخذت ما أريد
تيفاني : وماذا تريد ؟
نظر لجسدها وقال : أريدك انتي
تيفاني : مستحيل لقد وعدت اوبا بأنني له ليس لغيره والآن ابتعد و اتركني
وون بين : مستحيل ان أتركك
اقترب منها وكان يريد تقبيلها لكنها ضربته برأسها وابتعد قليلا فرمته على الأرض ونزلت بسرعة وقامت بتقيديه قيدت قدميه ويديه بالحبل الذي كان هو مقيدها به ورفعته وأجلسته على السرير واقتربت من وجهه وقالت
تيفاني : ان أجبتني سأدعك تفعل ما يحلوا لك بي ؟
وون بين : انتي تضحكين علي
تيفاني : انا لا أكذب وسأنام معك أيضا بالأساس ليس لدي حبيب فقد كنت أكذب عليك لتبتعد و انا يتيمة ليس لدي أحد
وون بين الذي بين على وجهه ملامح التصديق : حقا ؟
تيفاني : بالطبع ان كان لدي أحد يفقدني هل سأبقى هنا أتحدث معك ؟
وون بين : هذا صحيح لكن إذا أجبتك هل ستنامين معي ؟
اقتربت تيفاني بطريقة مثيره باتجاهه أشعرته بأنها صادقة ومسكت وجهها بأطراف أصابعها وقالت
تيفاني : بالتأكيد والآن أخبرني من أرسلك إلي ؟
وون بين : انا قلت لكي انا أحبك ولكن بعدما رأتني أنني أحبك دفعت لي المال لكي أخطفك وأغتصبك لكن لن أفعل هذا
تيفاني : لماذا ؟
وون بين : لأني أحبك
تيفاني : لم تقل لي من دفع لك ؟
وون بين : عضوه الفرقة Kara
شهقت تيفاني وقالت : هارا
وون بين : نعم هي بذاتها
تيفاني : تلك الحقيرة ستندم
وون بين : والآن فكي قيدي
تيفاني : انا آسفة لا يمكنني
وون بين : لماذا ؟
تيفاني : لدي عشيق انا آسفة
وون بين : كذبتي علي ؟
تيفاني : لا انا حقا يتيمة لكن لدي عشيق والآن اعذرني
خرجت من المنزل واستقلت التاكسي وذهبت للمشفى
دخلت بسرعة وهي تعرف مكانه لكن قبل ان تصل فتح انهيوك عيناها بعد نوم عميق وأتى الطبيب وبشر الأعضاء
الطبيب : لقد أفاق من الغيبوبة
ليتوك : هل يمكننا الدخول ؟
الطبيب : نعم يمكن لكن لا تدعوه يغضب
ليتوك : شكرا لك
دونقهي : ليتوك إذا سألنا ماذا نقول ؟
ليتوك : الحقيقة
دخلوا عنده وهنئوه على سلامته لكنه أحرجهم بسؤاله
انهيوك : أين تيفاني ؟
ليتوك : بالحقيقة لا أعلم ماذا أقول لكن تيفاني
كانت هي تتنصت لحديثهم وما ان قالوا تيفاني إلا بالباب يفتح ودخلت منه تيفاني وبعض الكدمات على وجهها ويديها لكنها أخفتهم بابتسامة ركضت نحوه وحضنته بقوة وهي تبكي ابتعدت عنه وقالت
تيفاني : حمد لله على سلامتك اوبا
مسح دموعها وقال : شكرا لك ولكن انتي كيف حالك ؟
تيفاني : لا عليك مني انت المهم هل انت بخير ؟
مسك انهيوك يدها وقبلها وقال : ما ان رأيتك أصبحت أفضل
أحست هيوري بأن وجودهم لا معنى له هزت ليتوك وهمست له
هيوري : حبيبي لنخرج من هنا لندعهم وحدهم
قال ليتوك بصوت مرتفع : يا شباب أريد الحديث معكم هيا بنا
الجميع : حسنا
تيفاني : كيوهيون اوبا هل استطيع الحديث معك ؟
كيوهيون : نعم هيا تفضلي
خرجت تيفاني مع كيوهيون وقالت : أريدك ان تخبر الجميع بأن من فعل بي هي هارا وان أتت هنا سأفصل رأسها عن جسدها
توسعت عينا كيوهيون لأنه ولأول مره يرى تيفاني هكذا وأيضا من هارا وقال : حسنا لا عليك
دخلت للغرفة التي كان بها انهيوك فقط اتجهت إليه وجلست على السرير ومسكت يده وابتسمت له وقال
انهيوك : لقد اشتقت إليك بالرغم من أنني في غيبوبة
قبلت يده وقالت : انا لا يمكنني وصف شوقي لك لقد تعدى كل الحدود
انهيوك : لقد سمعت كلامك هل انتي محقة ؟
تيفاني : أي كلام ؟
انهيوك : بأن استيقظ وتصبحين لي وحدي ولقد وعدتني بأنك ملكي
تيفاني : نعم صحيح هل تعلم لماذا ؟
انهيوك : لا لماذا ؟؟؟
اقتربت منه وقالت وعيناها متعلقة بعينيه : لأني أحبك بل أعشقك أيضا
اقتربت تيفاني منه وقبلته بكل حب كان انهيوك يشعر بحبها يدخل إليه وهي تشعر بأن قلبها سيخرج من مكانه و أيقظهم من غفوة الحب رنين هاتفها المزعج لم تشأ تيفاني الابتعاد لأنها تشعر بالأمان والحب لكن الهاتف ورنينه المزعج أبعدها عنه مسكت الهاتف ورأته رقما غريبا ولا تعلم لماذا أرادت الإجابة فأجابت بصوت خافت والذي لاحظه انهيوك
تيفاني : الو
الرجل : لم تعرفيني صحيح ؟
تيفاني بصدمة : وون بين ؟
وون بين : نعم انا الذي تركتيه و ذهبتي
تيفاني : ماذا تريد ؟
وون بين : انا في السابق كنت أتبع أوامر هارا لكن الآن أتبع أوامر عقلي وسوف تأتين إلي بنفسك
تيفاني بغضب : انت تحلم انا ملك لأوبا
وون بين : لن أجعلك تسعدين في حياتك سأكون عقبة في حياتك انا الأول و هارا الثانية والآن سأدعك تعيشين تعيسة والفضل يعود لي الى اللقاء
التفتت تيفاني لأنهيوك وقالت
تيفاني : هل لي بطلب ؟
انهيوك : بالطبع
تيفاني :اريد النوم عندك وتقبيلك طوال الليل
انهيوك باستغراب : بالتأكيد لكن من المتصل ؟
تيفاني : لا عليك للكن اليوم اريد النوم في أحضانك
فتح انهيوك ذراعيه وجعل بجانبه مكان لها ركضت باتجاهه واستلقت بجانبه وكان وجهها على صدره ضحك انهيوك بخفة وقالت
تيفاني : ما بك اوبا ؟
انهيوك : ناظريني
رفعت رأسها إليه وكان وجهها مقابل وجهه تماما
انهيوك : هل تتذكرين القصة التي رويتها لكي ؟
تيفاني : بالطبع انا لا أنسى أي حديث مع من أحبه
انهيوك : هل كنتي تحبينني بذالك الوقت ؟
تيفاني : نعم لكنني لم أتأكد من حبك لي فسكتت
انهيوك : حسنا هل تتذكرين شكلي عندما كنت أروي القصة ؟
تيفاني : نعم وكأنك مريض
انهيوك : ههه نعم كنت خجلا بحق
تيفاني : خجل لماذا ؟
انهيوك : لأن القصة مليئة بالحب والمشاعر وكنت انا أرويها وكأني أصف مشاعري أتجاهك بشكل غير مباشر وكان هناك مقطع لقبلة وكنت أريد تقبيلك لكنك كنتي نائمة
تيفاني بخجل : هل كنت تحبني بحق ؟
انهيوك : كنت ولا زلت أحبك انتي الماضي والحاضر والمستقبل بنسبة لي سأحبك لحد الموت
تيفاني : و انا أعشقك وأحبك وان حبي تعدى الخيال انا أحبك صدقني
انهيوك : أثبتي لي
تيفاني : كيف ؟
انهيوك قومي بالرقص والغناء بشرط تكون الرقصة مثيرة وتعالي إلي و kiss me
تيفاني : حسنا
قامت تيفاني بالرقص والغناء على أغنية مثير كان رقصها وصوتها جميلا بحق انتهت من الرقص واقتربت منه وقبلته شاركها القبلة وكانا يعبران عن مشاعرهما بالقبلة التي دامت 5 دقائق ابتعدت عنه ببطء وعيناها علية أنزلت رأسها ونامت على صدره .... و في المنزل بعد ما أرتاح الجميع دخل كيوهيون على كل واحد بغرفته وناداهم لاجتماع طارئ
تجمعوا بالصالة وقال سونغمين
سونغمين : ما لأمر ؟
سيون : تحدث يا رجل ؟
كيوهيون : يجب ان نراقب انهيوك وتيفاني
ريوك : ولماذا ؟
هتشول : صحيح هل هما طفلان ؟
ليتوك : هل يمكنكم السكوت والسماع ؟
الجميع : حسنا
كيوهيون : تقول تيفاني بأن هارا هي من اختطفتها وتريد منا ان نجعل هارا بعيدة عن انهيوك لأنها إذا اقتربت منه ستقتلها
هيوري : ما العمل ؟
ليتوك : هذا تخصص هتشول و كيونا
هتشول : لا أحد يضايق أختي الصغيرة سواي
كيونا : ماذا ستفعل ؟
هتشول : سترى غدا
ليتوك بصراخ : هيا الى النوم الآن
وبعدما دخل الجميع لغرفهم وناموا خرجت هيوري ورأت ليتوك أمامها وقال
ليتوك : الى أين ؟
هيوري : الى غرفتك
ليتوك : لا
هيوري : اوبا أقصد حبيبي متى ستخبرهم ؟
ليتوك : غدا والآن تعالي الى هنا
هيوري بغرور : ليس قبل إخبارهم
وكانت تريد إغلاق الباب لكن ليتوك دخل بسرعة لداخل الغرفة وأغلق الباب بالقفل وألصق هيوري بالجدار وقال
ليتوك : هل تتوقعين انه يمكنك الهروب مني ؟
هيوري : ابتعد سوف يسمعنا أحد
ليتوك : ماذا أفعل لهم دعيهم يسمعون بأنني أحبك وميت في هواك
تمت هيوري تنظر لعيناه الجميلة وقلبها يخفق بقوه اقترب ليتوك منها وانزل رأسه الى رقبتها وقبلها اقشعر بدنها بالكامل وأنزلت يديه ورفعت رأسه وقامت بوضع يديها حول رقبته وأمالت رأسها قليلا وقبلته وهو فوضع يده اليسرى على خصرها وجذبها بقوة نحوه ويده اليمنى تلعب في خصلات شعرها وشاركها القبلة وبعد 3 دقائق ابتعد ببطء وكانت شفتيه قريبة من شفتيها وقال : i love you
هيوري : و انا أيضا
ليتوك : تصبحين على خير
نام الجميع وبعدما أشرقت الشمس فتح عيناه ببطء وهو يتذكر ما حدث بالأمس ابتسم ونظر بجانبه فلم يرها خاف كثيرا وكان يريد النزول من على السرير لكننه توقف بعدما فتح الباب ودخلت وهي مبتسمة مما جعل انهيوك يبتسم وقال
انهيوك : صباح الخير يا جميلة
تيفاني : صباح الخير يا مثير
انهيوك : أين كنتي ؟
تيفاني : ألا ترى لقد ذهبت لأتي بالفطور لك
انهيوك : انا آسف فجمالك قد أعمى عيناي عن رؤية أي شيء غيرك
احمرت وجنتاها من الخجل وقالت
تيفاني : هيا انهض
انهيوك : الى اين ؟
وضعت تيفاني الطعام على المنضدة وقالت : للحمام
انهيوك : حسنا
مسكتها من خصره وهو وضع يده على كتفيها كما كانت هي بالسابق أدخلته الحمام وخرجت وقامت يتوزيع الطعام على المنضدة وخرج من الحمام وتوجهت لمساعدته للجلوس وعندما جلس قال
انهيوك : منذ متى استيقظتي ؟
تيفاني : منذ منتصف الليل
انهيوك : لماذا
تيفاني : لا أعلم
انهيوك : حسنا
تيفاني : هيا أفتح فمك
انهيوك : آه
أدخلت أول لقمة في فمه وهي تبتسم لكن سرعان ما تحولت الابتسامة الى غضب وحقد وكره عندما سمعت صوت قذر من خلفها
هارا : حمد لله على سلامتك اوبا
انهيوك وعيناه على تيفاني الغاضبة وقال : شكرا
التفتت تيفاني لهارا وقالت : لماذا آتيتي ؟
هارا : اريد التطمن على اوبا
تيفاني : يمكنك الخروج الآن
اتجهت هارا للكرسي وجلست ونظرت للساعة وقالت
هارا : لن أخرج إلا بعد ساعة
كانت تيفاني تريد النهوض وقتلها لكن انهيوك مسكها والتفتت إليه و رأته مبتسم وقال
انهيوك : انا جائع أطعميني
ابتسمت وقالت : حسنا
اقتربت منه وقالت : سأعتبرها ليست هنا وان تحدثت معك لا تجبها
هز رأسه كالأطفال بمعنى الموافقة وقالت : هيا أفتح فمك
وكانت تطعمه بكل حب تحدثت هارا قائلة
هارا : هكذا تستقبلين ضيوفك
لم تجبها تيفاني ولكن انهيوك أجاب
انهيوك : نحن مشغولون لا نستطيع تضييفك
هارا : حسنا سأنتظر
مسكت تيفاني الهاتف وأرسلت ل كيوهيون رسالة تقول { تعالوا للمشفى قبل ان أرتكب جريمة قتل }
قرءها وكانت عيناه ناعستان جدا وعندما ركز بالقراءة ركض من غرفته منطلقا لغرفة هتشول دخل بسرعة وأيقظه وقال
كيوهيون :هتشول بسرعه أستيقظ بسرعة بسرعه
هتشول : ماذا
كيوهيون : تيفاني تقول ان هارا هناك
قفز هتشول للحمام وذهب كيونا لأيقاظ ليتوك لكنه لم يجده أيقظ البقية وتجمعوا بغرفة المعيشة كان كيوهيون يريد التحدث لكن باب المنزل فتح ودخل منه ليتوك و هيوري
صرخ كيوهيون وقال: هيا للمشفى الآن
ليتوك : لماذا ؟
هيوري : هل حدث شيء ؟
كيوهيون : إذا لم نسرع سوف يحدث شيء
خرجوا بسرعة للمشفى وتحدث سيون : كيف عرفت بأن هارا هناك
كيوهيون : أرسلت لي تيفاني رسالة نصية ريوك : ولماذا لم ترسل لنا لماذا انت بالذات ؟
كيوهيون : أسألها هي لا تسألني
ليتوك : وصلنا تنكروا بسرعة
تنكر الجميع ونزلوا وركض هتشول و كيوهيون للمصعد وصعدوا بسرعة واتجهوا للغرفة ودخلوا بعد طرق الباب
تيفاني : حمد لله وصلتم بسرعة
كيوهيون : فقط لأجلك
تيفاني : شكرا اوبا
ناظر هتشول هارا بنظرة أرعبتها لكنها أخفت خوفها وقالت بدلع متصنع
هارا : أهلا بكما
نظر كيوهيون لها بكل حقد وقال : ولديك الجراءة لتأتي لهنا بعدما فعلته
هارا : ماذا فعلت اوبا ؟
كيوهيون : لا تدعي الغباء أفضل لكي
هتشول : نعم لكي لا أقتلك
هارا : انا لم أفعل شيئا
صرخ انهيوك بقوة وقال : كفى ما الذي يجري ؟
اقتربت تيفاني بهدوء من انهيوك وقالت : انا فقط لا أحبها ولا أريدها هنا
انهيوك : لا تكذبي علي
تيفاني تنظر لعيناه وتقول : انا أكذب عليك اوبا
نزلت من على السرير ومسكت رأسها بقوة وتصرخ من الألم الذي اجتاحها سقطت على الأرض بقوة وركض باتجاهها كيونا و هتشول ونزل من على السرير انهيوك وحملها وخرج من الغرفة فحصها الطبيب وخرج لهم وقال
الطبيب : انا آسف لكنها مضروبة على رأسها بشدة مما أدى الى نزيف خفيف في المخ
انهار انهيوك وهو يبكي وقال كيوهيون : ماذا سيحدث لها ؟
الطبيب : لقد أوقفنا النزيف لا توجد خطورة على حياتها لكنها ستبقى هنا الى ان تستيقظ
هتشول : شكرا لك
الطبيب : العفو
حمل هتشول انهيوك و أدخله لغرفته وكانت هارا موجودة وكانت تتصنع الخوف عليها وتقول
هارا : ماذا حصل لها ؟
انهيوك : لا أعلم لكن أرجوكي ابقي عندها
هارا : حسنا سأذهب
خرجت هارا ولحقها هتشول ومسكها من معصمها بقوه شديدة وقال
هتشول : إذا آذيتها سوف تموتين
هارا : اتركني
هتشول : انا حذرتك لا تقولي مشهور لن أفعل شيء سوف أخسر شهرتي فقط لأقضي عليك
تركها وذهب وتوعدت في نفسها لتيفاني وذهبت إليها دخلت الى غرفتها فوجدتها نائمة جلست على الكرسي وهي تتوعد لها وتضع خطط جهنمية في عقلها ابتسمت بخبث على أفكارها الجهنمية .. أما انهيوك فكان الجميع يحاولون تهدءته
ليتوك : ارجوك اهدأ
انهيوك : أتركوني اريد الذهاب لها
دونقهي : ارجوك أجلس من أجلي اجلس
انهيوك : انتم لا تفهمون انا أحبها
صدم الجميع ما عدا هتشول و كيوهيون وتحدث كيوهيون بثقة وقال
كيوهيون : ألم أقل لكم إنه يحبها لكن لا أحد يصدق أصغر عضو
ليتوك : اصمت ليس وقتك
ريوك : استدعوا الطبيب ليعطيه المهدئ
سيون : حسنا
خرج سيون لاستدعاء الطبيب و أتى هو والطبيب
الطبيب : اهدأ ارجوك يا سيد
انهيوك : لن إهداء اتركوني اريد الذهاب
الطبيب : حسنا أعطيك الدواء ثم أذهب
لم يعارض انهيوك وأدخل الطبيب الإبرة في وريده ولكنها كانت مهدئا وليس دواء و أخرج الإبرة ولم تمر خمس ثواني إلا انهيوك نائم ....................
فتحت عيناها ببطء وهي تئن وكانت الرؤية لديها مشوشة فلم تستطع التمييز وكانت تنطق باسم من ملك قلبها
تيفاني : انهيوك اوبا انهيوك
وقفت هارا واتجهت لسرير ومسكتها من يدها بقوه وقالت
هارا : انهيوك ليس هنا يا صغيرة
أغلقت عيناها وهي تحاول ان تفتحها فتحتها ورأت الخبيثة أمامها وقالت بعصبية
تيفاني : أخرجي من غرفتي
لم تتحدث هارا بل كانت تبتسم وأحست تيفاني بألم في رأسها ومسكت رأسها ووجدت الشاش يغطي رأسها ورفعت نفسها وضغطت على الزر وأتت الممرضة وقالت تيفاني
تيفاني : ارجوكي فكي الإبرة أريد الذهاب
الممرضة : لكنك مازلت مريضة
تيفاني : لقد قلت لكي فكي الإبرة الآن
الممرضة : انتظري قليلا
خرجت الممرضة وتحدثت هارا
هارا : لقد قلت لكي ابتعدي عنه ولقد رفضتي وانظري لنفسك وإليه
تيفاني : و انا لن أبتعد عنه هل فهمتي ؟
هارا : إذا لم تبتعدي سوف أقضي عليه
تيفاني : لن تتجرئي
هارا : انا لم أقل لك عن العلاقة التي بيني وبينه
تيفاني بخوف : أي علاقة ؟
هارا : توجد علاقة بيننا
تيفاني : مستحيل هو يحبني
هارا : ههه هو يقضي وقت فراغه ليس إلا
سحبت تيفاني الإبرة من يدها بقوة وخرجت من الغرفة وهي متجهة لغرفة انهيوك
فتح باب الغرفة وتوجهت كل الأنظار للداخل فتح عيناه ببطء لكن سرعان ما قام من السرير بسرعة عندما رآها كانت عيناها حمراوتان من التعب والبكاء والشاش على رأسها وخصلاتها البنية على وجهها اتجهت إليه وكان هو يبكي لكن بصمت مسكت يده وقالت
تيفاني : لماذا تبكي اوبا ؟
سحبها انهيوك واحتضنها وقال : خفت من أنني أفقدك
تيفاني : لن تفقدني
تحدث ليتوك : يا شباب هل رأى أحدكم هيوري أين هي ؟
الجميع : لم نرها
خرج ليتوك للبحث عنها ووجدها في الحديقة تبكي جلس بجانبها وقال
ليتوك : لماذا تبكين يا حبيبتي ؟
هيوري : لا أستطيع التحدث
ليتوك : لماذا مالذي حدث ؟
أخبرته بالذي سمعته وتوسعت عيناه خوفا على تيفاني
ليتوك : ولكن كيف حدث هذا ؟
هيوري : لا أعلم لكنه اتصل وأخبرني
ليتوك : كيف سنخبر تيفاني ؟
هيوري : لا يمكن سوف تموت
ليتوك : حسنا سأفكر في طريقة ما والآن لندخل
مسك يدها ودخلوا للمشفى أما انهيوك فأكد كلام هارا وقال
انهيوك : أين هارا أنا لا أراها ؟
توسعت عينا تيفاني لكنها سكتت وتذكرت كلام هارا عندما قالت { ان بينهم علاقة }
أتى الطبيب وقال
الطبيب : مرحبا يا سيد انهيوك
انهيوك : أهلا بك يا طبيب
الطبيب : سوف تخرج الآن
انهيوك بفرح : حقا
الطبيب : نعم لقد تحسنت والفضل يعود لها { أشار لتيفاني }
تيفاني : لم أفعل شيئا
الطبيب : عن إذنكم
خرج الطبيب من الغرفة ودخلت هارا التي كانت تتصنع الفرح وتقول
هارا : أخيرا سوف تخرج
انهيوك : نعم آه لم أصدق أنني سأخرج
ليتوك : هيا بنا
مشت هارا لأنهيوك ومسكت يده وقالت
هارا : سأدعك الآن تذهب لكن غدا سوف تأتي لمنزلي انت فقط
انهيوك : لا أعلم ماذا سيحدث غدا لكن إذا فرغت سآتي
سحب يده ومسك يد تيفاني وخرجوا وتوجهوا للمنزل ركض انهيوك في المنزل ويقول
انهيوك : آه لقد اشتقت لك أيها المنزل
هتشول : يا حبيبي ان الغيبوبة أثرت على عقله
كيوهيون : هذا إذا وجد عقل
سيون : هذا يكفي
كيوهيون : لدي سؤال لك سيون ؟
سيون : تفضل
كيوهيون : لماذا انت هكذا ؟
سيون : ما بي ؟
كيوهيون : انت لا تعرف المزاح انت فقط تعرف كلمة هذا يكفي
سيون : لأني أكبر من ان أقول أشياء تافهة
هتشول : أرحمني أيها الكبير
سيون : هل تريد الضرب ؟
هتشول وهو يقلد الفتيات : لا ارجوك لا تضربني انا حساسة ولدي بشرة ناعمة مثل الحرير
سونغمين : انت حقا كالفتاة
ريوك : نعم يستطيع التمثيل بدور فتاة
هتشول وهو يخشن صوته : أيها الأحمق هل تريد الموت ؟
ريوك و سونغمين : نعم
اقترب هتشول لكنه عاود أدراجه عندما رأى الوحشين كانغ ان و شيندونغ
هتشول : سأقتلك غدا
ريوك : لماذا أيها الفتاة
هتشول : هل تريدني ان أصبح عصير ؟
سونغمين : صدقني لن يشربك أحد
هتشول : ههه سخيف
ليتوك : يالهي ما هذه المصيبة
هتشول : يا عيني أي مصيبة تتحدث عنها ؟
تيفاني : انت أكبر مصيبة
ليتوك : انت محقة والمصيبة الثانية هي ان هتشول سوف
لم يكمل جملتها إلا بماء بارد دخل جسدها وصرخت بقوه
تيفاني : سوف تموت
ذهبت للمطبخ وأخذت كأسا من الماء والثلج البارد واتجهت نحو هتشول الذي كان يركض
تيفاني : توقف أيها الأبله
هتشول : في أحلامك
التفت تيفاني للجميع وجعلت وجهها كالأطفال وقالت
تيفاني : أرجوكم أمسكوه
كانغ ان : لم تطلبي شيئا
ركض كيوهيون ووقف أمام هتشول وقال : ليس على فتاتي
ضربة هتشول على رأسه وقال : انا فتاة يا غبي
ناظره كيوهيون بطرف عينه وقال : تعالوا اسكبوا الماء عليه
ركض هتشول للخارج ولحقه الجميع وكان انهيوك واقفا ويضحك عليهم وقف هتشول في زاوية الحديقة وقال
هتشول : سوف أضربكم إذا اقتربتم
كانغ ان : هل تستطيع ؟
هتشول : سأجرب لكني سوف أعصر بين هاذين البطنين الكبيرين
شيندونغ : سوف تموت لا محالة
مسكوا هتشول وهو يصارخ بصوت مخنوق أتت تيفاني وهي تضحك وتقول
تيفاني : نياهها سوف تصبح أسكريم هتشول
مسك يسونغ القميص وجذبه للأمام ليتوسع من منطقة الصدر وسكبت تيفاني الماء البارد مع الثلج في صدره فصرخ بقوة بحيث جميع المنطقة سمعت صرخته ركضت بسرعة للداخل وهي تضحك بشر وكان يركض خلفها ويحاول الإمساك بها وتذكر ليتوك علاقته بهيوري وكان يريد الأخبار لكنه سكت بعدما رن الهاتف أجابت تيفاني بعدما ضربت من هتشول
تيفاني : ألو من المتصل ؟
تكلم لكن بصوت مريض لم تستطع تميزه وقال
: تيفاني
تيفاني : من انت ؟
: انا شقيقك جون هل نسيتي صوتي ؟
تيفاني بصراخ : اوبا لقد اشتقت إليك لماذا لم تتصل بي ؟
جون : ارجوكي تيفاني هل يمكنك القدوم إلي
تيفاني بخوف : لماذا ؟
جون : لا شيء فقط أحتاج إليك قليلا
تيفاني : حسنا
جون : أراك قريبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة ريوووك
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 1564
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
العمر : 22
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : مجنونة
المزاج : روووووووعة

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأحد أغسطس 26, 2012 6:04 pm

وااااو البارت ما لو وصف جوناااان

تسلمي حببتي على هالبارت الطويل
ننتظرك في بارت جديد فاايتنغ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ask.fm/imyland
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأحد أغسطس 26, 2012 9:53 pm

يسلمو يا عاشقه
فديتك والله انك تنورين الصفحه بردك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة سوجو
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 19/11/2011
العمر : 23
البلد : Eg
العمل/الترفيه : احيانا البكاء واحيانا ضحك
المزاج : اتحسن شوي ^^

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الإثنين أغسطس 27, 2012 2:30 am

روووووعة تجنننن
اوني انت مبدعة
ننتظر البارت القادم
مشكورة اوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://siwon24suju.alamuntada.com/forum
عاشقة ريوووك
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 1564
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
العمر : 22
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : مجنونة
المزاج : روووووووعة

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الإثنين أغسطس 27, 2012 11:45 am

ريوووك اوبا كتب:
يسلمو يا عاشقه
فديتك والله انك تنورين الصفحه بردك

تسلمي حببتي الصفحة منورة بيك وبروايتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ask.fm/imyland
دونقهي اوبا i love you
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 720
تاريخ التسجيل : 11/07/2012
العمر : 18
البلد : وسط قلب دونقهي
العمل/الترفيه : للاسف طالبه _ سماع اغاني السوجو
المزاج : مشتاقه لدونقهي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الإثنين أغسطس 27, 2012 6:33 pm

يسلمووو حبيبتي البارت جناااااان اتمنى ما تطولي علينا بالبارت الجاي
يسلمووو و فايتنغ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lee rain .ji
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 337
تاريخ التسجيل : 25/04/2012
البلد : في قلب دونق هي اوبا
العمل/الترفيه : coool
المزاج : coooooooooooool man

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الثلاثاء أغسطس 28, 2012 9:37 am

ياااااي البارت خقة تحفة كملي بليز لا تطولي علينة اوكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/profile.php?sk=timeline    ^_^♥♥강 래 기♥♥
دونقهي اوبا i love you
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 720
تاريخ التسجيل : 11/07/2012
العمر : 18
البلد : وسط قلب دونقهي
العمل/الترفيه : للاسف طالبه _ سماع اغاني السوجو
المزاج : مشتاقه لدونقهي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأربعاء أغسطس 29, 2012 6:07 am

حبي متى تنزلي البارت ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأربعاء أغسطس 29, 2012 1:27 pm

يا حبيبتي دحين انزله عشان عيونك ياحبايبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأربعاء أغسطس 29, 2012 1:36 pm

تيفاني : بالتأكيد
جلست تيفاني وهي تفكر وكان انهيوك يسألها : مالذي حدث ؟
لم تجاوبه بسبب التفكير وقفت واتجهت لليتوك وقالت : أحجز لي لأول طائرة لأمريكا
ليتوك : حسنا
انهيوك : مالذي حدث ؟
تيفاني : لا أعلم لكن جون ليس بخير
التفت ليتوك لهيوري التي بدت معالم الخوف تتضح على وجهها
انهيوك : سأذهب معك
ليتوك : لا يمكنك فأنت لديك تصوير برنامج مع دونقهي و يسونغ
انهيوك : اعتذر منهم ارجوك
ليتوك : لا أستطيع لكني سأذهب معها انا و هيوري والباقين
صعدت تيفاني لغرفتها وبدأت بتوضيب ملابسها للسفر و اتصل ليتوك وحجز لهم كانت الرحلة صباح الغد الثاني الساعة التاسعة و مر اليوم بسرعة وكان هادئ بسبب قلق تيفاني
الساعة 6 صباحا استيقظت وأخذت حماما دافئا وكان الجو باردا قليلا لأن فصل الشتاء اقترب نزلت للطابق السفلي فوجدت الجميع مستيقظ وقالت
تيفاني : لماذا أنتم مستيقظون ؟
كيوهيون : لكي نغادر معك
ريوك : صنعت الفطور لك
تيفاني : شكرا أوبا
هتشول : والآن هيا لنأكل انا جائع
يسونغ : انت دائما جائع
ليتوك : لقد بدأنا من جديد
هتشول : لا لن أبدأ لأنني جائع
بدأ الجميع بالأكل وانتهوا ونظفوا لكن ليس ككل مرة لم تسمع الأغاني ولم تسع أصوات الضحك و خطوات الرقص الرشيقة بل كان قلق تيفاني مؤثر على الجميع مرت الساعات بسرعة وأتت الساعة 9 صباحا
في المطار ودع انهيوك تيفاني والبقية وصعدوا للطائرة جلس كيوهيون وتيفاني معا و هيوري و ليتوك معا والبقية جلس كلا مع واحد حلقت الطائرة في السماء وعيناه تلاحقها حتى اختفت وبعد ساعات طويلة نزلت الطائرة على أراضي أمريكا تنكر الجميع ونزلوا لكن ليتوك لم يتنكر جيدا فالتقطت له صورة مع هيوري بالمطار حجزوا في الفندق وكانت تيفاني و هيوري معا
تيفاني : هيوري ماذا به أخي ؟
هيوري : لا أعلم
تيفاني : دعيني أذهب إليه
هيوري : تحدثي مع ليتوك أولا
تيفاني : حسنا
خرجت من الغرفة وتوجهت لغرفة ليتوك وطرقت الباب وسمعته يقول : هل اشتقتي إلي بهذه السرعة
فتح الباب وصدم بتيفاني لأنه توقع مجيء هيوري
تيفاني : من تنتظر
لم ينطق بأي حرف ليتوك
تيفاني : هل تحب ؟
شعر ليتوك بالخجل ووضع يده على رقبته وقال : نعم
تيفاني : انظر لعيناي
نظر لعيناها العسلية وقالت : هيوري صحيح ؟
ليتوك بصدمة : كيف علمتي ؟ هل قالت لك ؟
تيفاني : لا لكن لدي الحاسة السادسة
ليتوك : ههه يا حبيبي وهل توجد حقا ؟
تيفاني : ههه لا عليك لكن أود الذهاب لأخي
ليتوك : الآن ؟
تيفاني بصرامة : الآن
ضرب ليتوك تحية كالجنود وقال : أمرك سيدتي
تيفاني : لا تتأخر سأذهب لتجهيز نفسي
ليتوك : حسنا
دخلت للغرفة وهي تغني وتضحك وصفقت بيدها وقالت
تيفاني : ان حبيبك مشتاق لك
هيوري بخجل : ما به اوبا
تيفاني : يا غبية لقد اشتاق لك
هيوري : حقا
تيفاني : هل لديك عقل ؟
هيوري وبكل ثقة : بالطبع لا لقد سرقة
تيفاني : صحيح والآن لنجهز سوف نذهب لجون
هيوري : هل يمكنك الذهاب بدوني ؟
تيفاني : كما تشائين
طرق الباب وفتحت تيفاني فكان الطارق ليتوك
ليتوك : لم تجهزي الى الآن
تيفاني : لقد كنت أتحدث معها فهي لا تريد الذهاب
ليتوك : لماذا ؟
هيوري : لا أريد فقط
مسك ليتوك أذن تيفاني وقال
ليتوك : هيا بسرعة أعد الى 10 إذا لم تجهزي سأذهب
تيفاني : ليتوك اوبا ارجوك هذا يؤلم ارجوك سأجهز عند 5
تركها ودخلت للغرفة اقترب وجلس بجانبها وقال
ليتوك : هل انتي خائفة ؟
هيوري : نعم انا خائفة بشدة
احتضنها وهو يربت على ظهرها ويقول : إذا ماذا سأفعل بها إذا رأته ؟
هيوري : احرص عليها أرجوك لا تدعها تفعل شيء
ليتوك : لا تقلقي فهي كأختي الصغيرة
فتحت باب الغرفة وكحت حتى ينتبهوا لها ابتعد عنها وقال : هيا بنا
مسك يدها الصغيرة ومشوا على الأقدام لأن الفندق الذي يقيم به جون يبتعد شارعان فأراد المشي تحدث ليتوك
ليتوك : انتي صغيرة كيف يمكنك تعلم كل شيء
تيفاني : ماذا تقصد لم أفهم ؟
ليتوك : الفتيات في عمرك يفكرن فقط في الحب وكيف يحصلن عليه أما انتي أشعر بأنك بريئة ولا تهتمين بالحب كالفتيات
تيفاني : ان أردت ان أحب يجب ان أتعلم كل شيء لأجله
ليتوك : حتى الطبخ ؟
تيفاني : بالطبع تخيل أنني دعوة من أحبه ولم أعرف أطبخ سوف ينفصل عني
ليتوك : انا أحسده الذي ستكونين ملكة
تيفاني : شكرا اوبا
بعد ثواني قالت تيفاني : اوبا اريد ان أخبرك بشيء
ليتوك : ماذا ؟
تيفاني : انا أحب شخصا ما
ليتوك : واو منذ متى ؟
تيفاني : منذ مدة شبة طويلة
ليتوك : لقد نسيت من هو ؟
تيفاني : انه إنه
ليتوك : بسرعة من هو ؟
تيفاني : انهيوك اوبا
شهق ليتوك وقال : انهيوك الأنشوفة ؟
تيفاني : نعم هو
ليتوك : واو انا لا أعلم ماذا أقول لكن هل يعلم ؟
تيفاني : نعم وهو أيضا { قالتها بخجل } يحبني
ليتوك : سوف نعود لكوريا سأقتلكم كل هذا من خلفي
تيفاني بتحدي : سنرى
ليتوك : وصلنا
دخلوا للفندق وصعدوا لغرفته طرقت الباب وفتحت لها الفتاة الأجنبية وكان ليتوك يريد التحدث لكنها سبقته - مترجم -
تيفاني : هل جون هنا ؟
الفتاة : نعم لكن من انتي ؟
تيفاني : انا أخته تيفاني
الفتاة : انا كريستن يسعدني لقائك { مدت يدها }
تيفاني : و انا أيضا { صافحتها }
كريستن : تفضلي من هنا
دخلت تيفاني هي و ليتوك وكانت مبتسمة للقاء أخيها لكنها بعدما تجولت وأخذت نظرة عامة على المكان تحولت الابتسامة الى دموع سائلة و منهمرة على خديها من منظرة كان جسده نحيل بعدما كان منتفخ بالعضلات و أصبح ذبلان ولدية لحية خفيفة والسواد على عيناه وأصبح ضعيف ومصفر ومريض اقتربت ببطء منه ومسكت معصمه وهي تبكي وتقول : اين جون ارجوك اين جون اخبرني
تحدث بصوته المريض : انا جون لم تتعرفي لي ؟
تيفاني : انت تكذب اين جون ارجوك انا احتاجه ارجوك
جون : لقد أزدتي جمالا من قبل
صدمت تيفاني من كلامه لأنها كلما تبكي يقول لها هكذا منذ صغرها
جون : لا تبكي يا عزيزتي عيناك قبيحتين بالدموع
رفع يده ومسح دمعتها التي أتت بعدها سيل من الدموع كانت دموعها دموع شوق لحضنه التي ارتمت بحضنه وبكت كانت دموعها دموع قهر لأنه لم يخبرها ما به كانت دموع خوف من ان تفقده فهو الوحيد الذي بقى من أهلها ابتعدت عنه وقالت
تيفاني : ماذا بك لماذا انت هكذا ؟
جون : لقد أصبت بمرض
بكت بشدة وقالت : ما هو المرض
جون : السرطان
تيفاني : لا مستحيل لا مستحيل
جون : لا تقلقي علي
تيفاني بصراخ قوي : كيف لا تريدني ان أقلق و انت ستذهب كأمي وأبي والكل
دخل ليتوك على صوت صراخها وقال له جون : أخرجها أريدك قليلا
أخرجها وهي منهارة وتبكي على وحيدها بشدة لدرجة أنها أحست بأن قلبها سينفجر من البكاء وكانت كريستن تهداها
دخل ليتوك وقال
ليتوك : ماذا تريد ؟
جون : انا سأخضع لعملية لكنني لا أعلم ان كنت سأستيقظ أم لا لكني أريد طلب منك
ليتوك : تفضل
جون : اريد توصيتك على تيفاني ارجوك أعتبرها كأختك لا تدع أي سوء يمسها ارجوك ليس لدي أغلى منها و ارجوك إذا كان لها عشيق بلغ رسالتي له وقل له ان يعتني بها ولا يجرح قلبها فهي لن تتحمل سوف تموت و اريدك ان تحافظ على هيوري فهي شخصية طيبة وحنونة و انا تركتها لأنني علمت بأنها تحبك ارجوك حافظ على هيوري تيفاني ارجوك هذا آخر طلب لي
ليتوك : لماذا تقول هذا الآن انت ستعيش و انت ستحميها لن يحصل لك شيء صدقني
جون : والآن سأسلم على تيفاني و اريدك ان تعتني بها لأن بعد غد عمليتي ارجوك إذا لم استيقظ لا تدعها تصدم ارجوك خفف الصدمة عنها
ليتوك : لا تقل هذا سوف تستيقظ لا تقلق
خرج من الغرفة جون بمساعدة ليتوك وقال : تيفاني ألا تريدين احتضان أخيك الوسيم
ركضت باتجاهه واحتضنته بقوة وهي تبكي وقال لها : لا تقلقي انتي سوف تعودين لكوريا و انا سأخضع للعملية وسآتي لك
تيفاني : لن أذهب إلا معك
جون : لكن يا تيفاني
تيفاني : انا لن أتحرك من هنا إلا معك
ليتوك بمزاح : ها قد نستني الآن ارتحت
جون : تقريبا
ضحكوا مع بعض وسكتوا ثم قال جون
جون : اعذراني الآن أريد ان أنام لقد تعبت { تثاؤب }
تيفاني : ليتوك اوبا أنت أذهب و انا سأبقى
جون : لا سوف تذهبين معه
ليتوك : نعم هيا بنا بسرعة { مد يده }
تيفاني : ارجوك اوبا دعني أجلس
جون : لا وإلا سوف أحجز لكي لتسافري لكوريا
تيفاني : حسنا سأذهب { تكتفت } وقالت : نم جيدا سوف أتي منذ بزوغ الشمس
جون : حسنا
تيفاني : باي جون باي كريستن
مسكت يد ليتوك وخرجوا وأغلقت الباب خلفهم وقالت
كريستن : إنها لطيفة ومحبوبة
جون : اكتسبته مني
كريستن : يالهي ارحمني
جون : حبيبتي هل أسألك سؤال و تجيبي بصراحة
كريستن : حسنا
جون : لماذا عندما علمت بأنني مريض لم تذهبي وتتركيني ؟
كريستن : لأنني أحبك ولا أستطيع العيش بدونك
احتضنها جون بكل حب وحنان ونام وهو في أحضانها
أما في كوريا كان هو حزين لفراق حبيبته وكان يشرب كثيرا و يعود للمنزل بوقت متأخر جدا استيقظ وهو يشعر بالتعب
و الإرهاق اخذ حماما دافئا ليوقظه وينشطه نزل إلا الطابق السفلي فلم يجد أحدا كان الكل نائما فتململ فأراد الذهاب لغرفتها دخلها وهو يستنشق رائحتها الجميلة مشى نحوى سريرها وجلس عليه وهو يتذكر شكلها ويتذكر عندما دخل عليها وهو تلبس وتذكر رقصتها وغنائها تذكر كل شيء وابتسم وقف عند المرآة وبدأ ينظر للصور والألبومات و أتت بباله البوم صورهم وتذكر المكتوب و أراد معرفة نجمها المفضل فتحة وقام بقراءة وعندما قراء
{ يالهي دعني التقي بهم انا حقا أحبهم حقا دعني التقي بنجمي المفضل هو انهيوك }
صدم منه وقال في نفسه : هذا يعني أنها حقا تحبني نعم أنها حقا تحبني كيف يمكن لها ان تكتب هذا وهي تكرهني لا يمكن لأحد ان يكذب على روحه وقام بالقفز وهو يضحك ويقول : تحبني لالا لا تحبني تارترا
أرجع كل شيء لمكانه لكن هناك شيئا جذب انتباهه فرأى شريط فيديو مصور ومكتوب عليه تيفاني
كان يريد الخروج لكن الشريط دفع فضوله لمعرفة ما بداخله أخذ الشريط ونزل للأسفل وأشغله كانت مقاطع لصور تيفاني منذ صغرها الى ان كبرت فكان يقول لنفسه : إنها جميلة منذ صغرها كان يناظر صورها وصوت ضحكتها ويبتسم مرت الدقائق و الساعات وهو مازال يشاهدها وأتى لها مقطع مصور وهي في نفس عمرها الآن كانت تصور في غرفتها ووضعت الكاميرا على سريرها وضبطت التصوير وكانت تصارخ على الفتيات ليأتوا
تيفاني : هيوري جميلة تعاليا بسرعة
جميلة : انتظري قليلا
تيفاني : سأبدل ملابسي لا تأتيا
فرح انهيوك و ظن بأنها ستبدل أمام الكاميرا لكنها دخلت للحمام وخرجت كانت ترتدي ملابس رسمية بنطال أسود وقميص أبيض مع ربطة عنق سوداء وجكيت رسمي أسود وقبعة سوداء وقفت أمام المرآة لترى شكلها فأتت الفتاتان كان انهيوك يعرف هيوري لكنه لم يتعرف للأخرى
تيفاني : هيا لنبدأ
هيوري : انتظري يجب ان نعرف أنفسنا
جميلة : نعم صحيح
تيفاني : حسنا انا أبدأ
وقفت أمام الكاميرا وقالت
تيفاني : مرحبا بكم انا تيفاني عمري 17 سنه بلدي كوريا و انا أعشق انهيوك اوبا وسوبر جونيور
جميلة : دوري ابتعدي
جميلة : مرحبا بكم انا جميلة عمري 17 سنه و انا صديقة تيفاني منذ الصغر لكنها لا تأتي لبلدي السعودية ولكنني أخذت الجنسية الكورية و انا أعشق كيوهيون اوبا و السوبر جونيور
ابتعدت عن الكاميرا أتى دور هيوري
هيوري : مرحبا بكم انا هيوري بلدي كوريا وعمري 18 أكبر منهن و انا أحب و أعشق ليتوك اوبا وانا صديقة الجميلتان هاتان والآن سنؤدي رقصة لأفضل النجوم سوبر جونيور
قاموا بالصراخ و أشغلوا أغنية sorry sorry وقاموا بالرقص بحرفة وبعدها أغنية bonamana ورقصوا وبعدما انتهوا وقفوا جميعا وقالت تيفاني : أتمنى أنكم استمتعتوا بالعرض الى اللقاء وانتهى الفيديو وعندما وقف انهيوك لأطفاءه أشتغل مرة أخرى وكانت تيفاني تقول
تيفاني : مرحبا بكم هل تصدقون أنني أحببته من أول نظرة هل يمكن هذا هل يمكن ان يكون حب من أول نظرة هل يمكن بأنه ملك قلبي بسرعة يالهي ساعدني
ولم تكمل جملتها إلا بصوت غريب يناديها فأطفأت الكاميرا وذهبت وقف انهيوك وأخذ الشريط و أرجعه لمكانه ومشى في البيت وذهب ليسونغ و دونقهي وأيقظهم
دونقهي : اتركني اريد ان أنام
انهيوك : لا يمكن سوف نذهب لتصوير البرنامج
يسونغ : آه أريد النوم أسكت
انهيوك : إذا لم تستيقظوا سأتصل ب ليتوك
يسونغ : حسنا استيقظنا
انهيوك : سأصنع الفطور هيا
نهضوا من أسرتهم وأخذوا حمام دافئ بالدور ونزلوا
انهيوك : بسرعة كلوا أي شيء مدير أعمالنا بالخارج
دونقهي : سآتي معك
أخذ كل منهم قطعة وأكلها وخرجوا
أما في أمريكا كان ليتوك و تيفاني يمشيان مع بعض ويتحدثون وصلا للفندق وقالت تيفاني
تيفاني : انا سأنام هل تريد شيئا ؟
ليتوك : لا لكن هل يمكنك ان تنادي هيوري لي
تيفاني : بالطبع انتظر قليلا
دخلت ونادتها وقالت : تصبحان على خير
الاثنان : و انتي بخير
هيوري : نعم حبيبي ماذا تريد ؟
ليتوك : الآن ماذا أريد ؟ حسنا كنت أريد تقبيلك لكنني غيرت رأي
هيوري بثقة : هل تستطيع ؟
ليتوك : بالطبع
هيوري : حسنا الى اللقاء
كانت تريد إغلاق الباب لكن ليتوك دخل وسحبها وأغلق الباب و سحبها الى غرفته وأغلق الباب وأوقفها أمامه وقالت هيوري
هيوري : ماذا تريد أريد النوم
مشت الى سريره واستلقت ووضعت ركبتيها فوق بعض مشى ليتوك اتجاهها وسحب قدميها وأصبح جسده فوق جسدها وقال
ليتوك : هل تعلمين بأنك جميلة ومثيرة ؟
هيوري : بالطبع أعلم
ليتوك : على الأقل تظاهري بالخجل
هيوري : لا أريد والآن هل يمكنك الابتعاد انت لا تريد تقبيلي لقد غيرت رأيك صحيح ؟
ليتوك : تعلمين أنني لا أستطيع مقاومتك
هيوري بثقة : بالطبع أعلم
ليتوك : هل تعلمين بأني على وشك التهامك
هيوري : لن تف.......
لم تكمل جملتها إلا بشفات ليتوك تقبلها أرخت جسدها و استسلمت له ونامت الليل بين أحضانه
كان هو يصور البرنامج وأتى الليل وفتحت أحزانه لأنه لم يرها اعتذر من أصدقائه بعد انتهاء التصوير ركب سيارته وذهب للشرب رأته بعيناها الخبيثة و استغلت الفرصة وتبعته وصل لمكانه ومكانها المفضل هو البحر ومعه زجاجات من الشراب وبدأ بالشرب وصلت هي ونزلت عنده وقالت بدلع : اوبا لماذا انت هنا ؟
التفت إليها وقال : اشتقت لها ولا أعلم أين أذهب ؟
هارا : تعال معي





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة ريوووك
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 1564
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
العمر : 22
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : مجنونة
المزاج : روووووووعة

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأربعاء أغسطس 29, 2012 2:46 pm

واااااو حببتي البارت حلو كالعادة مبدعة
حلو ثقة هيوري خخخخخخخ بتلعب على اعصاب ليتوك ههههه
واخلبيثة هارا اخ ياريت تبعد عن اينهيوك

تسلمي على البارت الجونان
لا تطولي علينا كتير اوكي
فاااااااااايتنغ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ask.fm/imyland
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأربعاء أغسطس 29, 2012 4:19 pm

يسلمو حياتي
كثير على ردك وانشاء الله بس القى ردود
انزل بارت لعيونكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأربعاء أغسطس 29, 2012 4:19 pm

يسلمو حياتي
كثير على ردك وانشاء الله بس القى ردود
انزل بارت لعيونكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة ريوووك
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 1564
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
العمر : 22
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : مجنونة
المزاج : روووووووعة

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأربعاء أغسطس 29, 2012 4:21 pm

الله يسلمك
ان شاء الله رح تلاقي ردود
بس لا تطولي كتير
فاااااايتنغ >>>لا تفارقني ابدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ask.fm/imyland
ريوووك اوبا
سوبر ستار
سوبر ستار
avatar

انثى عدد المساهمات : 652
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
البلد : suodia
العمل/الترفيه : الفرفره بالنت ومتابعة اخبار 동해
المزاج : رايقه بس لما اشوف 동해 واذا ماشفته باليوم 300 مره تجيني حاله انهيار عصبي

مُساهمةموضوع: رد: اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو   الأربعاء أغسطس 29, 2012 4:24 pm

انشاء الله القى
وماراح اطول عليكم حبايبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اول رواية لي بليييييييييييييييييييييييييز ادخلو من شان السوجو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 24انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 14 ... 24  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سوبر جونيور للابد super junior for ever  :: القسم الادبي :: قصص وروايات-
انتقل الى: