سوبر جونيور للابد super junior for ever

سوبر جونيور للابد super junior for ever

كل ما يخص فرقة سوبر جونيور وبعض الفرق الكورية الاخرى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تخيلي صحيتي من النوم ولقيتي نفسك .......!
الإثنين أغسطس 28, 2017 3:28 am من طرف yaatfal

» روايتي الثانية عن السوجو بعنوان {هل سيرى قلبي النور قبل أن تراه عيني أو سيتوقف قلبي قبل أن يصبح لك }
الأحد أغسطس 20, 2017 3:10 pm من طرف سوسو الرومنسية

» هلا بنات اشتقتتت
الخميس أغسطس 10, 2017 10:21 pm من طرف han non

» عدنا بعد غياب ~
الأربعاء يوليو 19, 2017 12:34 pm من طرف han non

» بسوي قروب تعالووا
الأحد أبريل 16, 2017 11:07 am من طرف Lollipop girl :O cute

» 2016 , ?anybody there
الخميس يناير 05, 2017 10:59 pm من طرف كيونا

» رسالة الى مدير المنتدى ....
الأحد ديسمبر 04, 2016 12:40 pm من طرف YoOn-A

» مرحبا بيكم انا جديدة هنا
الأحد ديسمبر 04, 2016 12:37 pm من طرف YoOn-A

» رواية جعلتي قلبي ينبض مرتًين
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:22 pm من طرف Sam Junior

تصويت
من أكثر عضو من super juniorمشهور عند العرب
 لـــــي توك
 ايون هيـــــوك
 سونغ ميـــــن
 دونـــــــغ هي
 ســـــــــــيون
 يـــي سونغ
 ريـــــــــو ووك
 هيتشــــــــــــول
 شــــــــــــين دونغ
 كـيــــــــــــو هيون
استعرض النتائج
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
YoOn-A
 
han non
 
(كامل ^الحلى)
 
^ننوس^
 
محبة سوجو
 
rano0o_al7elwa^_^
 
:[βłůỆ ṜфǾṧỆ]:
 
suju m
 
SuGi
 
Teukie lover
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 101 بتاريخ الإثنين مايو 28, 2012 9:14 am
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد super junior for ever على موقع حفض الصفحات
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 6:15 pm

مرحبا يا حلوين هاي أول رواية كتبتها أسلوبي فيها ما كانت متل هلأ بس يعني روحي موجودة فيها بتمنى تعجبكم و تفرحوني مثل العادة بردودكم يلي بتجنن

قصة حبي
 
أبدا روايتي هده عن شابين في العشرينيات من عمرهما التقيا في الجامعة في كلية الطب وكان اختصاصهما في الأحبال الصوتية . كان اسم الفتات سونا دخلت كيم سونا في أ ول يوم لها في الجامعة فبدأت تستطلع وتستكشف المكان وهي في قمة فرحها وبينما هي تمشي وتلتفت هنا وهناك إصطدمت   بأحدهم وكان طويل القامة فكلمها بطريقة مبتذلة
.....يااااا انتبهي أيتها الغبية هل أنت عمياء أم ماذا؟
كيم سونا:أنا آسفة لم اقصد
لم  يتركها الشاب تكمل كلامها وقال لها
......تصطدمين بي ثم تقولين لم يكن قصدك أتعرفين من أنا
غضبت كيم سونا من حديث هذا الشاب المتغطرس فأجابته
كيم سونا :ياااا من تظن نفسك لقد اعتذرت ولكنك متغطرس إذا فأنا أسحب إعتذاري  وأنا لست آسفة لغبي مثلك  
في هذه اللحظات كان يحدق بها  وهو في حالة من الذهول فقد ابهره جمال كيم سونا
......حسنا حسنا أنا من يعتذر إليك
كيم سونا: حقا أيها المتغطرس الفظ
....: هاي ماذا تظنين نفسك فانا كيم هيونغ الذي تتمن جميع فتيات الجامعة التحدث معه
كيم سونا : وان يكن فانا لا أ عرفك و لا أهتم لك ..
كيم هيونغ: يااااا ..هاي .
ذهبت كيم سونا وتركته يصرخ وراءها
كيم هيونغ: يا لي من غبي لم اعرف حتى اسم هذه المتغطرسة الصغيرة
ذهبت كيم سونا إلى إدارة الجامعة أ حضرت جدول محضراتها وبعدها دخلت الصف وجلست في إنتظار بدء  المحاضرة وبينما هي جالسة وتلعب بقلمها (وهي غير منتبهة لما حولها)أ تى كيم هيونغ وجلس بقربها
كيم هيونغ: وأخيرا وجدتك أيتها المتغطرسة الصغيرة
رفعت سونا رأسها نحو مصدر الصوت فصدمت عند رؤية كيم هيونغ
كيم سونا:هاي ماذا تفعل هنا ومن سمح  لك بالحديث معي.
كيم هيونغ: أنا طالب في هذا الصف فماذا عنك
كيم سونا: في رأيك إذا لم أكن حتى أنا طالبة في هذا الصف فماذا افعل هنا
كيم هيونغ: ها ها ها كم هذا مضحك (وهو يستهبل بطريقة طفولية) ظننتك في صف آخر
كيم سونا : يا لها من مصادفة غريبة
كيم  هيونغ:فنحن زملاء إذا .حسنا أنا أعتذر عن تصرفي معك قبل قليل هلا قبلتي اعتذاري
سونا : حسنا أنا أقبل اعتذارك واعتذر أيضا عما بدر مني
كيم هيونغ: حسنا أنا لم اعرف اسمك
كيم سونا: أنا إسمي كيم سونا وقد تشرفت بمعرفتك وأنت
كيم هيونغ: أنا اسمي كيم هيونغ ويمكنك أن تناديني بهيونغا
كيم سونا: حسنا ياهيونغا
وعندهادخل المدرس والتفت الجميع إلى درسهم الأول عند انتهاء المحاضرة
هيونغا: سونا هل تذهبين معي إلى الكفتيريا
سونا: هل مزال لدينا وقت على المحاضرة الثانية
هيونغا :مازال لدينا متسع من الوقت هيا فلنذهب إلى الكفتيريا
وأخذا سندويش وعصير وجلسا على الطاولة
هيونغا لماذا اخترت هذا الفرع
سونا : كان لدي أخت كبرى كانت هي كل عائلتي وكان لديها صوت ملائكي ولكنها أصيبت في حادث وأثناء إجرائهم للعملية قاموا بإيذاء أحبالها الصوتية ولم يعد بوسعها الغناء فلم تستطع تحمل ضياع حلمها وانتحرت
في هذه اللحظة كانت الدموع متجمعة في عيون سونا ومن وقتها قررت أن أتخصص في جراحة الأحبال الصوتية لكي ارجع أحلام من ضاعت منهم
كيم هيونغ: بالفعل هي قصة مؤثرة لم أتخيل هذا ..........
سونا: وأنت لماذا اخترت هذا التخصص
هيونغا : لقد اخترته وحسب
استوقفه شيىء في ذهنه
هيونغا: ارجوا أن تجاوبي على سؤالي .
سونا : تفضل وسوف أجيب
هيونغا : لقد قلتي لي أن أختك كانت كل عائلتك فبعد وفاتها مع من تعيشين
سونا : أنا أعيش في شقة صغيرة تركتها لي أختي وأيضا مدخرات والدينا التي كانت موجودة في البنك وأنا اعمل  بدوام جزئي في احد المطاعم
هيونغا: يالكي من فتات قوية وشجاعة فانا رجل ومازلت اعتمد على عائلتي
سونا:أنا أحسدك.فأنت لديك عائلة
هيونغا: نعم يا لي من محظوظ
نضرت سونا إلى الساعة
سونا: يا إ لهي انه وقت المحاضرة فلنذهب
هيونغا: فلنذهب إذا
بعد انتهاء المحاضرة كانت سونا عائدة إلى بيتها لتقوم بتغيير ملابسها وتذهب إلى المطعم الذي تعمل فيه وبينما هي في محطة الحافلة حتى توقفت سيارة أمامها وأنزلت الزجاج
هيونغا: هيا تفضلي لكي اوصلك الى المنزل
سونا : شكرا لك ولكن الحافلة اتت
وذهبت في الحافلة
هيونغا : كيف لها ان ترفض توصيلي لها(ثم ابتسم وقال) انها بالفعل شجاعة وتملك شخصية قوية
مرت سنين عللى دراسة سونا وهيونغا في الجامعة واصبحا مقربين من بعضهما.وكان كل منهما يكن مشاعر جميلة للاخر ولكن لم يستطع احد منهما الاعتراف للاخر ومرت الايام هكذا
وفي احد الايام بينما هما جالسين جاء لهيونغا اتصال هاتفي
هيونغا :  مرحبا من معي
.......: نحن منا المشفى .......اتصلنا لكي نخبرك ان ولديك قاما بحادث سيارة وحالتهما حرجة
سقط الهاتف من يد هيونغا
سونا: مابك هيونغا مذا قا لوا لك في الهاتف
هيونغا: لقد قاموا والدي بحادث سيارة وهما في حالة حرجة
وبعدها قام مسرعا ولحقته سونا وركبا السيارة وتوجها الى المستشفى عند وصولهما للمشفى طلبت والدة هيونغا ان ترى سونا فدخلت سونا عندها
والدة هيونغا : سونا عزيزتي انا اعلم انك فتات قوية  وتستطعين التحمل فلهذا انا اوصيك بابني الوحيد هيونغا بعد مماتي رغم انه كبير الى انه يحتاج من يرعاه
سونا : ارجوك سيدتي لا تقولي هذا
والدة هيونغا: دعيني اكمل كلامي ارجوكي
سونا: حسنا تفضلي  
والدة هيونغا : أريد أن اخبرك بان ابني يحبك كثيرا ولايستطيع الاستغناء عنك فكوني سنذه ارجوك
سونا: حسنا سيدتي
في وسط هذا الحزن احست سونا بسعادة وبعدها دخل هيونغا عند كلا والديه وفي الصباح نزل عليه خبر كان كالصاعقة وهو وفاة والديه فبدا يصرخ كالمجنون ثم احتضن سونا وبكى على كتفها وبعد مرور شهر لازال هيونغا لم يخرج من منزله
قلقت سونا عليه وذهبت وعند وصولها للمنزل دقت الجرس وفتح هيونغا الباب لسونا بعدما انتضرت قرابة 10 دقائق امام باب المنزل
سونا : ياااالما لم تفتح الباب سريعا
هيونغا: اسف
سونا: هاي هيونغا الحياة لا تتوقف عند هذا الحد يجب ان تكمل حياتك ولاتياس
هيونغا: (بعدما حضن سونا) اتمنى لو استطيع اكمال حياتي ولكن لااستطيع
سونا: هاي الا تنطرالي انا حتى انا كل عالتي ماتت وكنت في سن صغيرة ولكني لم استسلم للحياة بلواجهتها
هيونغا: ولكني (ونزلت دمعة من عينيه)
سونا: هاي هيونغا اعتمد علي انا سوف اساعدك  على تخطي هذه المحنة
هيونغا: (وهو في نفسه وقال: هذه هي الفتاة التي احببت ) حسنا
سونا:انت طفل جيد
ابتسم هيونغا ثم عانق سونا
سونا: هههه ...انطروا الى المنزل كم هو متسخ
هيونغا: ماذا ...ماذا تقولي
سونا: حسنا سوف اساعدك في تنطيف لاتقلق هيا لنبدا
هيونغا: حسنا انا سوف اجلب الادوات الازمة
رفعت سونا  شعرها ووضعت مريلة  وبدات التنضيف كان هيونغا ينظف وبين الحين والاخر ينظر الى سونا وهو يبتسم بعد انتهائهما من التنضيف جلست سونا وهيونغا فوق الأريكة
سونا :ياالهي كم انا متعبة .ان رقبتي متشنجة اخخخخخ
هيونغا: هل تسمعين لي بتدليك رقبتك
سونا: وهل هذا يحتاج الى سؤال. هيا تفضل
قام هيونغا بتدليك رقبة سونا وعند انتهائه من تدليكها اقترب اليها وقال بهمس في اذنها
هيونغا: سونا .هل تعلمين انني احبك كثيرا
سونا: نعم اعلم
هيونغا: لا ليس بصفتينا صديقين ولكن بصفة اخرى ضحكت سونا وقالت
سونا: قلت لك انني اعلم .وهل تعلمانني ايضا احبك ايها الاحمق
هيونغا: حقا. وبدا يصرخ من سعادته ويقول: انا اسعد رجل فعلا انني رج محظوظ بك
بعد سنين كان حب هذان الاثنان يزداد بمرور الايام واخيرا حان وقت زواجهما .جاء ذلك اليوم الذي طالما حلما به وتزجا واقاما في منزل هيونغا وبعد سنة من الزواج كان هيونغا يعمل في مستشفى المدينة اما  سونا فكانت في اجازة لانها حامل في شهرهاالسابع وكانت متعبة مرت شهرين وحان وقت الولادة وللاسف كانت ولادة سونا صعبة ولكن مالم يكن في الحسبان هو وفاة سونا اثناء الولادة .صدم هيونغا ولم يهتم بالمولودة لانه كان تحت تاثير صدمة فقدان سونا .ذهبت سونا وتركت وراءها مولودة اسمتها سونا على اسمها لكي يحبها والدها كما احب امها ولكن هذالم يتحقق فهيونغا لم يحب سونا الصغيرة واعتبرها هي سبب وفاة امها ولانه كان مقتدرا جاء بمربية لابنته ولم يهتم لها اطلاقا مرت 4 سنوات واصبحت  سونا الصغيرة مستعدة للذهاب الى الحظانة. كانت فرحة وحضرت اشيائها وذهب لابيها لكي تودعه وهي فرحة.
سونا الصغيرة: ابي هل تعلم انني غدا سوف اذهب اللى الحظانة
واحتضنته بقوة وقالت له سوف افتقدك أبي
هيونغا: حسنا حسنا و أبعدها عنه و ذهب لغرفة مكتبه
لي نام: (مربية سونا)بعدما تبعته إلى غرفة المكتب  طرقت الباب
هيونغا: من هناك
لىنام: هذه أنا سيدي هل أستطيع الدخول
هيونغا: تفظلي
فتحت لى نام الباب ودخلت
هيونغا: ماذا تريدين انسة لى نام
لى نام: سيدي هل انتبهت لحزن سونا لمعاملتك الباردة لها
هيونغا: انسة لى نام كيف تجرئين على أن تتكلمي معي هكذا وفي هذا الموضوع ؛هل نسيت بأنك مجرد موضفة لدي
لى نام: أنا اسفة سيدي و لكن .........
قاطعها هيونغا: أرجوك انسة لى نام قومي بعملك دون أن تتدخلي فيما لا يعنيك
لى نام: حسنا سيدي أنا اسفة.وخرجت من مكتبه وهي تقول: ياله من أب قاس لا يستحق هذه الصغيرة
دخلت غرفة لى نام فجرت نحوها سونا
سونا: لي نام أين كنت لقد إشتقت لك
لى نام: ما هذا أيتها الكاذبة أنا لم أغب عنك سوى دقائق
سونا: هذا لأنني لن أراك غدا طوال النهار
ذهبت سونا إلى الحضانة ثُم إلى الابتدائية وإلى المتوسطة ثُم إلى الثانوية وكانت لي نام لا تزال هي من بجانبها حتَى وصلت إلى الصَف الاخير
كانت في البلاد فرقة رجالية مشهورة إسمهم سوبر جونيور
و بينما هم في التدريب :
ييسونغ: أرجك هيوك ناولني قارورة المياه من أمامك
هيوك: هل تريدها باردة ام ساخنة
ييسونغ: هل انت غبي لتسأل هذا السؤال طبعا ساخنة لأن الباردة سوف تتعب صوتي
هيوك: يااااااااكان بإمكانك أن تقول ساخنة فقط
ييسونغ: حسنا لا أريدك أن تعطيني شيئا سوف أجلبها بنفسي
هيوك: ياااااا لماذا غضبت . أنا من يجب عليه أن يغضب
لي توك: يا إلهي ألن تكبرا على هذه التصرفات
دونغهي: أنا أشك أنهما سيتوقفا عن ذلك
نضر إليهم ييسونغ وهو غاضب  وتوجه نحو قارورات المياه وشرب ولكنه شرب من الباردة جدَا ولانَه كان غاضبا لم ينتبه حتى إنتهى من الشرب
ييسونغ: يا إلهي إنَ هذه المياه متجمدة  ماذا سوف أفعل
لى توك: لا تقلق إنها مجرد مياه
سونغمين: كيف له أن لايقلق  أنسيت في المرة السابقة عندماشرب المياه الباردة بعد التدريب مذا حدث له
ييسونغ: والمصيبة أنها باردة أكثر من المرة السابقة
كيونا: لا تقلق إن كنت مريضا ولم تستطع الغناء فانا سوف أغني المقاطع الخاصة بك
.............وبعدها هرب فهو يعرف أنَ ييسونغ سوف ينال منه
ييسونغ: يااااااتوقف سوف أنال منك أيها الماكني الشرير
كان كيونا يجري و يمدُ لسانه لإغاضة ييسونغ
بعد الإنتهاء من التدريب عادوا إلى المنزل وكانوا مرهقين فذهب الجميع إلى النوم .وبعد مدَة إستيقض ريووك و شين دونغ وبدآ في تحضير العشاء ،وبعد إنتهائهما منه وجدوا الكل مجتمعين في الصالة ،جلسو على المائدة
لى توك: هاي إنتظروا ألا ينقص واحد على المائدة
ريووك: (بعدما تأمل المكان)يا إلهي نعم إنَ ييسونغ لم يأتي .سوف أذهب و أناديه
دخل ريووك إلى غرفة ييسونغ
ريووك: هاي ييسونغ إستيقض إنَ العشاء جاهز
ييسونغ: ...............  
ريووك: يااااااااااااااا أنا أتحدَث إليك
ييسونغ: لا أستطيع النهوض فأنا لا أحس بجسمي
ريووك: ماذا تقول أنا لا أسمعك .......
سكت قليلا ثُم جرى نحوه و قال :يا إلاهي ييسونغ هل أنت مريض
يي سونغ : أضنُ هذا
ريووك : لماذا صوتك هكذا
ييسونغ : ماذا تقصد بكلامك ما به صوتي ، ثُم إستيقض فزعا لكنَه لم يستطع رفع رأسه من على الوسادة . ذهب ريووك إلى الصالة و أخبر لي توك
ريووك : ليتوك أرجوك توجَه إلى غرفة ييسونغ فهو مريض جدًا
ليتوك: يا إ لاهي ماذا تقول لايمكن أن يحدث هذا فغدا العرض وهو مهم جدا
سونغمين: هذا ما كان خائفا منه وما تحدث عنه أثناء التدريب
ريوك: بالمناسبة إن صوته تعب أيضا
ليتوك: يششش وتوجه إلى غرفة ييسونغ فوجده محموما
سونغمين: ليتوك ألم يكن لديك عنوان ذلك الطبيب على ما أذكر أنه يسكن بالمقربة من هنا
ليتوك: هذا صحيح سوف أذهب وأخبره إن كان يستطيع القدوم إلى المنزل فحاله لايسمح له بالنهوض والذهاب إلى المستشفى نزل
نزل ليتوك وكيونا إلى منزل الطبيب هيونغا طرقا الباب
سونا : انا سوف افتح .
عندما فتحت سونا الباب تفاجأت لما تراه أمامها فهي من أشد المعجبين بالفرقة
ليتوك وكيونا : (انحنيا)وقال ليتوك: أرجو المعذرة على الإزعاج في هذا الوقت
سونا: لا تقولوا ها فأنتما مرحب بكما في اي وقت ولكن هل هناك شيء مستعجل
ليتوك: في الحقيقة نعم فهل هذه هي شقة الدكتور هيونغا
سونا: نعم وأنا ابنته
كيونا: نرجوا منك أن تناديه حالا فنحن بحاجة إليه
سونا: حسنا تفضلا بالدخول وسوف أناديه
دخل كيونا وليتوك  وذهبت سونا ونادت والدها وذهب والدها إلى الصالة
ليتوك: أرجو المعذرة سيدي ولكن الوضع مستعجل
هيونغا: ماذا حدث هل تعب أحدكم مرة أخرى
كيونا: في الواقع إنه نفس الشخص
هيونغا: ذلك الفتى صوته قوي ولكنه حساس للغاية لقد حذرته في المرة السابقة
سونا: عن من تتكلمون
كيونا: إنه ييسونغ تعرفينه صحيح
سونا: بالطبع أعرفه فهوالمغني المفضل عندي
وفي هذه الاثناء ذهب هيونغا لجلب أشيائه للذهاب معهم وعند عودته إلى الصالة
سونا : أبي هل أستطيع الذهاب معك فأنا أريد الإطمئنان على أفضل مغني بالنسبة لي
هيونغا: لا إذهبي إلى غرفتك وقومي بفروضك فسوف تزعجينه
سونا: أبي أرجوك لن أزعجه
ليتوك : حسنا يمكنك الذهاب فأنت لن تزعجيه فهو لاينزعج من وجود الآخرين حوله حتى ولو كان مريضا
سونا: حقا
هيونغا : هيا بنا إذا
عندما عاد ليتوك وكيونا دخل معهم هيونغا وقد عرفه الجميع من المرة السابقة ولكنهم تفاجأو عند رؤية سونا فهم أول مرة يروها
دونغهي: هاي ليتوك من هذه الصغيرة الجميلة
ليتوك: إنها إبنت الدكتور هيونغا .....آه وهي من معجبات ييسونغ فليس لديك فرصة
دونغهي: يا إلا هي ما هذا الحظ
جلست مع باقي الأعضاء في صالة بينما كان ريووك و ليتوك  مع الطبيب في غرفة ييسونغ
هيونغا: حسنا هذا دواء للحمى ولكن عليه أن يرتاح لمدة يومين وفي هذه اليومين لايجب أن يتحدث كثيرا
دخل سو نغمن : لا أشك أنه يستطيع البقاء صامتا وخصوصا أن العرض غدا سوف يكون مقهورا ريووك: هذا صحيح .......يا إ لا هي أعنا عليه فهو لن يتوقف عن التذمر
هيونغا: أنا جاد فلا يجب عليه أن يتحدث
في هذه الأثناء سألت سونا الأعضاء عن غرفة ييسونغ أين تقع وذهبت ودخلت دون أن ينتبه لها أحد
سونا: يا إ لا هي هل حالته سيئة إلى هذا الحد
انتبه إليها ابوها
هيونغا : هيا يا فتاة إلى المنزل غدا لديك مدرسة
سونا : أرجوك يا أبي أتركني معه فغدا عطلة
هيونغا: حسنا قليلا فقط سوف أنتظر في الخارج
سونا: شكرا لك يا أبي
هيونغا : (عند خروجه من الغرفة): أرجو المعذرة فهي مولوعة به  فجدران غرفتها مملوؤة بصوره وصوركم طبعا
ليتوك(وهو يبتسم): لا تقلق فهي لطيفة ولن تزعجه
خرجت سونا من الغرفة وذهبت إلى منزلها هي وأبوها وكان تفكيرها معه
ذهب الأعضاء إلى النوم وفي الصباح استيقد ييسونغ و ذهب لإيقاد الآخرين
ليتوك : هاي.. ييسونغ لا تستطيع تقديم العرض معنا اليوم وأنت لا تزال مريض، قد منعك الطبيب من الحديث
ييسونغ: ماذا؟ ماذا تقول ؟
سونغمين: ما سمعته فإذا تحدثت كثيرا سوف تفقد صوتك إلى الأبد  ونظر إلى ليتوك وغمزه ثم حبس ضحكته
ليتوك وباقي الأعضاء تيقنوا للخدعة التي إستعملها سونغمين ليستطيعوا إبقاء ييسونغ في المنزل وصامت أيضا
ييسونغ:(وهو حزين) حسنا سوف أجلس هنا وأتابعكم
كيونا: هيا يا صغيري لا تحزن فأنا قلت سوف أغني المقاطع الخاصة بك
وانتظر ييسونغ ليرد عليه أو يطارده ولكن ييسونغ كان ليزال متعبا ولم يهتم لما قاله
كيونا: يا إ لا هي إنه فعلا مريض فهو لم ينل مني
شين دونغ: كيف سوف نتركه هنا وحده
سوون: أتذكرون تلك الفتاة البارحة
هيوك: نعم إنها من معجباته هل تظنون أنها سوف تمانع إن دعوناها للإهتمام به
لايتوك: بالتأكيد سوف تقبل وبدون أدنى شك
كانغ إن: إذن أنتم تجهزوا وأنا سوف أذهب وأناديها فأنا جاهز
لي توك: حسنا وأنا سوف أخبر ييسونغ بأن شخصا سوف يهتم به
ييسونغ :ماذا تقول من هذا الشخص الذي سوف يهتم بي
لي توك: لا تقلق إنها فتاة في غاية اللطف
ييسونغ: ومن أين تعرفها هل هي حبيبتك
لي توك: ياااااا أصمت هي ليست كذلك لأنها صغيرة .وهي ابنة الطبيب هيونغا .......أنسيت لقد قال الطبيب أنه لايمكنك التحدث
ييسونغ: حسنا حسنا.... ولكن هل هي جميلة
لي توك: أم ..... نعم كما أنها نوعك المفضل ........ثم إنها من أشد معجبيك
ييسونغ: حسنا إذا  سوف أقضي أوقات جميلة
لي توك: هاي لا تتهور فهي فتاة صغيرة وبريئة
ييسونغ: وهل تحسبني أني سأستغلها أم ماذا؟
عند كانغ إن و سونا
سونا: حقا سوف أذهب لكي أهتم بييسونغ  .... هاي مرحى
كانغ إن: نعم إن كان والدك لايمانع
هيونغا: حسنا ولكن يجب أن تذهب معها لي نام
كانغ إن: حسنا ليس لدينا مانع المهم أن تهتم به
ذهبت سونا وبدأت في تجهيز نفسها. لبست سروال قصير عند الركبة من الجينز و تيشرت أبيض وحذاء رياضي أبيض ورفعت شعرها الناعم و أنزلت القليل من الشعر على جبينها .
ذهبوا الأعضاء وتركوا ييسونغ وحده في المنزل وقد كان بانتضار سونا
سونا: هيا لي نام سوف نتأخر
لي نام : انتضريني حتى أنتهي من تنظيف المنزل
سونا: ماذا .....إذا أنا سوف أسبقك إلى هناك وأنت عندما تنتهين الحقي بي
لي نام : حسنا وسوف أحضر معي الطعام
سونا: حسنا إذا اتفقنا إلى اللقاء
في شقة السوجو كان ييسونغ جالسا أمام التلفاز حتى سمع صوت جرس الباب
سونا(انحنت) : مرحبا أنا جارتكم سونا وقد طلب مني أن أهتم بك
ييسونغ مرحبا أنا...........
منعته سونا من التحدث
سونا: أنا أعرفك جيدا وأعرف أيضا عن حالتك الصحية فأنا إبنت الطبيب الذي يعالجك
ييسونغ : أنا أعرف هذا تفضلي .......(ثم ابتسم)
سونا: أرجوك اذا أردت أن تتحدث فاستخدم ورقة وقلم
ييسونغ:حس.........
وضعت سونا يديها على فمه وفلت له:ماذا قلنا ورقة وقلم
تفاجأ ييسونغ من حركتها وبدأ بدأ يتحسس شفتيه بيديه وهو يبتسم
سونا: يا إ لا هي كم المنزل متسخ وغير مرتب .............
ييسونغ: (على ورقة) : طبعا فنحن شباب فكيف تريدي أن يكون المنزل مرتب
سونا: حسنا إذا سوف أنظف المكان
ييسونغ : سوف أساعدك أنا أيضا
سونا: لا يمكنك فأنت مريض
ييسونغ: لقد منعتني من الحديث ولا يمكنك منعي من الحركة أيضا أفهمت
سونا: أنا موافقة
بدأت في تنظيف المنزل ولكن ييسونغ كان عديم الخبرة والفائدة فقد كان بدل المساعدة يقوم بإحداث الفوضى ولكن دون قصد
سونا: ياا ماذا تفعل لقد أحدثت فوضى كبيرة أرجوك اذهب واجلس وإلا سوف أنال منك
نظر إليها ييسونغ باندهاش وكتب في الورقة حسنا سوف أكون في غرفتي
سونا: اذهب .اذهب هيا


التملة راح تلاقونها بالردود إلي بعد هاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 6:19 pm

بعدما انتهت توجهت إلى غرفة ييسونغ ولم تطرق الباب لكي لايطر ييسونغ للحديث ؛ فتحت الباب وتفاجأت لرؤيته وهو نائم من دون قميص فخجلت وخرجت من الغرفة مسرعة و أقفلت الباب بقوة استيقض ييسونغ ثم انتبه لنفسه وقال : يا لي من غبي كيف خلعت قميصي ومعي فتاة في المنزل لبس قميصه وحمل معه الأوراق والقلم وخرج
ييسونغ : أنا آسف لم أكن أقصد ........
سونا: أنا من يجب عليه التأسف فلقد دخلت الغرفة دون أن أدق الباب
ييسونغ: ياه ه ه لقد أصبح المنزل نضيف ومرتب
سونا: حسنا سوف أقوم بتنظيف غرفتك أيضا
ييسونغع: لا فلتجلسي فحسب فأنا لا أريد إتعابك
سونا: ليس هناك تعب فأنا مستمتعة .
ذهبت سونا إلى الغرفة و بدأت في تنضيفها و ترتيبها و كان ييسونغ يقف عند الباب و يراقبها كيف تعمل بسعادة .خرجت إلى الشرفة الغرفة.
سونا: إن هذه الغرفة فوق غرفتي تماما
ييسونغ : هذا جيد سوف نتبادل أطراف الحديث بالأوراق دائما إذا
سونا: حسنا أنا موافقة وسوف نكون صديقين
عندها دق الجرس
سونا : لابد أنها لي نام قد أحضرت الطعام وأتت .سوف أفتح الباب
فتحت الباب للي نام وتوجهتا إلى المطبخ
سونا: ييسونغ هيا فالطعام جاهز
ذهب ييسونغ وتناول الطعام وكان يتبادل أطراف الحديث معها بالورقة و القلم فسونا لم تسمح له بالحديث
بعد انتهاء العرض عاد السوجو وهم منهمكين
لي توك: مرحبا
سونا : هل عدتم كيف كانت الحفلة
سيوون: جميلة وناجحة
دونغ هي: ومتعبة جدا
ريووك: كيف حالك ييسونغ هل تشعر بتحسن
بالطبع كانت إجابت ييسونغ على الورقة
ييسونغ: بالطبع وكثيرا فسونا قد أراحتني كثيرا
هيوك: يالك من محظوظ
كيونا(وهو عائد من الغرفة ): ياهذا ليس عدلا كيف تقومان بتنضيف غرفة ييسونغ فقط
يسونغ: لست أنا فسونا هي من أصرت على تنظيف غرفتي
هيتشول : يا إ لا هي فجأة أ صبح هذا المخبول محظوظ
سونا: هاي لا تصفه بالمخبول فهو أعقل واحد فيكم
نظر ييسونغ إلى هيتشول وهو يحرك حاجبيه لكي يغيضه
هتشول: ياااااااا............هششششششششششش
ليتوك: هل أنت والدة سونا؟
لي نام: لا أنا مربيتها منذ أن كانت صغيرة
ليتوك: آه حسنا تشرفنا بمعرفتك سيدتي
لي نام : وأنا أيضا(ونادت لسونا التي كانت مع ييسونغ في شرفة غرفته)
سونا: حسنا أنا قادمة .........سوف أبعث لك برسالة عندما أصل
ييسونغ:سوف أنتضرك يا صديقتي العزيزة
سونا: حسنا يا صديقي العزيز (ثُم قبلت خده و ذهبت مسرعة )
بقي ييسونغ جامدا في مكانه وهو يتحسس خدَه و قد كان هناك من يراقبه
سونغمين: يااااااا هل وقعت في حبها منذ أول يوم لك
ييسونغ(بتوتر): ماذا تقول إنها طفلة
سونغمين: لا تخدع نفسك فهي ليست طفلة .........آخخخخخخخ لو كانت من معجباتي لم أكن سوف أوفرها
ييسونغ: هل تضنُ ذلك فأنا أضن أنها معجبة بي كمغن فقط .....ثُم كيف لك أن تسمي إعجابي بها بحب
سونغمين: أرأيت كيف جعلتك تعترف بأنّك معجب بها
ييسونغ: يالك من مخادع
حتىّ وصلته رسالة من سونا:أرجو أن تهتم بنفسك ولا تتحدّث حتىّ يوم غد.تصبح على خير ياصديقي
و بعدها وصلتها رسالة من ييسونغ: حسنا أنا أعدك أنني لن أتحدّث حتّى يوم غد تصبحين على خير يا طفلتي المفضلة
في الغد إستيقض ييسونغ باكرا وكان في كامل نشاطه بينما الأعضاء الآخرين كانو لايزالون نائمين من إرهاقهم
ذهب إلى المطبخ حضَّرالفطور وبدأ في تنضيف المنزل
دُّق جرس الباب ذهب لفتح الباب وجد سونا
ييسونغ: ماذاتفعلين هنا ؟
سونا: لقد أتيت لكي أطمئنَّ عليك
ييسونغ: أنا بخير حتىّ إنني أتحدّث إليك .وقد جهزت الفطور وبدأت في تنضيف المنزل ........هل تريدين أن تأكلي معي
سونا: حسنا سوف أتناول القليل
ييسونغ: تفضَّلي فالطَّعام جاهز
بدأت سونا بالأكل
سونا: يإلهي هذا الأرز مالح .كما أن طعم الحساء غريب لقد شبعت
ييسونغ : ألم يعجبك الطعام،كنت أضنه جيد فهذه أول مرة أطبخ فيها
سونا: حسنا إن طبخك مريع ولكن صوتك جميل
ييسونغ: إذا يا طفلتي الصغيرة أنت من أشدّ معجباتي
سونا: ياااااااااا أنا لست طفلة فسوف أتخرج قريبا من الثانوية
ييسونغ: حسنا ولكن هل أستطيع مساعدتك في الدّراسة فأنا كنت طالب مجتهد ولا زلت أتذكر تلك الدّروس
سونا: حقّا ....سوف آتي في أوقات فراغك لكي تدرّسني
مرّت شهرين وكان كلّما يجد وقتا يرمي لها بورقة من الشرفة لكي تذهب ، لقد أصبحت تدرس أكثر من السابق فييسونغ هو من يدرسها
وفي يوم
لي نام: سونا سوف أذهب لزيارة أمي اليوم وسوف تبقين في المنزل مع أباك
سونا: حسنا فلتذهب
بينما كانت سونا في المدرسة اتصل بها والدها : صغيرتي هل تستطيعين البقاء لوحدك في المنزل فلقد طرأ أمر بخصوص العمل و لا أستطيع العودة
سونا: حسنا أبي لا تقلق ؛ولكن اليوم سوف يأتي ييسونغ ليدرسني فهل أنت موافق
هيونغا: حسنا و لكن تذكرا بأن تأكلا ولا تنسيان نفسيكما وأنتما تدرسان و غدا سوف أصحب لي نام إلى هنا
سونا: شكرا لك أبي إلى اللقاء
عند عودة سونا من المدرسة كانت الأمطار تهطل بغزارة وسونا تمشي تحتها وصلت إلى بيتها وجهزت أدوات الدراسة والطعام وجلست تنتظر ييسونغ حتى نامت
تأخر ييسونغ قليلا ولكنه حظر أخيرا دق ييسونغ جرس الباب
سونا أفاقت وذهبت لفتح الباب ولكنها كانت تشعر بالدوار
ييسونغ: أنا آسف على تأخري .........
لم يكمل ييسونغ كلامه حتى أغمي عليها
ييسونغ: يا إلا هي سونا ماذا حدث لك ........
ولقد كان خائفا فهو لم يرها يوما هكذا ثم حملها إلى غرفتها تحسس جبينها فوجدها ساخنة فتحت سونا عينيها وأمسكت بيدي ييسونغ
سونا: أرجوك لا تتركني فأبي ولي نام ليسا هنا وأنا أخاف من البقاء ل وحدي
ييسونغ: لا تقلقي سوف أبقى معك
ذهب ييسونغ وبحث عن دواء للإنفلونزا أعطاها إياه ثم وضع لها الكمدات لقد شعر بالحزن على حالة سونا؛ثم قرر أنه سوف يعترف لها بحبه بعد شفائها ؛ سهر على حالتها طول الليل و نام وهو جالس قرب سريرها ويضع رأسه على يديها
عند الفجر نهض لي توك ليشرب بعض الماء فرأى غرفة ييسونغ بابها مفتوح عندما ذهب وألقى نظرة لم يجده هناك ؛تذكر اتصال والد سونا به
لي توك: يا إلا هي ذلك الأحمق استغل الفرصة وبقي مع سونا
ذهب لي توك إلى منزل سونا فوجد الباب مفتوح فخاف قليلا
لي توك: هل يعقل أنه حدث لهما شيىء ؟ ولما تركا الباب مفتوح؟
دخل لي توك وبدأ يبحث في الغرف حتى فتح باب غرفة سونا فرآهما فبتسم وقال: كيف لي أن أسيء الظن بهما يبدوا أن سونا مريضة وييسونغ اهتم بها
تركهما على حلهما وذهب إلى الصالة واستلق
في الصباح الباكر استيقض ييسونغ وتحسس جبين سونا وتفاجأ بأنه لازال ساخن
ييسونغ: يا إلاهي مازلت حرارتها مرتفعة ماذا سوف أفعل ..........سوف أحضر محرار
عندما خرج من الغرفة رأى ليتوك على الكنبة فأيقظه
لي توك: كيف حال سونا هل تحسنت
ييسونغ: لا تسألني فلا تزال حرارتها مرتفعة
لي توك : هيا بنا إلى المستشفى
دخل ييسونغ ولي توك إلى غرفة سونا وفي هذه اللحظات كانت تهذي
سونا : ييسونغ أرجوك لا تتركني فأنا لست طفلة أرجوك أنا شابة و أحبك أرجوك
صدم لي توك و ييسونغ لما سمعاه عندها حمل ييسونغ سونا بين ذراعيه
ييسونغ: هيا افتح الباب بسرعة
لي توك:حسنا ولكن يجب أن أحضر مفاتيح سيارتي
ييسونغ:إن مفاتيحي معي خذها من جيبي
لي توك: هيا بنا إذا بسرعة
توجها بسرعة إلى المستشفى
ييسونغ: أرجوكم ساعدونا فحرارتها مرتفعة
الطبيب: هل أخذت دواء
ييسونغ: نعم وقد تحسنت عليه ولكن حالتها قد ساءت مرة أخرى
الطبيب: لاتقلق سوف نقوم ما في وسعنا
كان ييسونغ يجلس على الكرسي و يهز رجليه من التوتر و يأكل أضافره ،في هذه الأثناء كان ليتوك يراقبه
خرج الطبيب: لقد أصبحت المريضة في حالة جيّدة ولكن يجب عليها أن تقوم بحمام بارد فور وصولها إلى المنزل .
ييسونغ (انحنى إلى الطبيب): شكرا لك أيها الطبيب هل أستطيع الدخول
الطبيب : انتظر قليلا وبعدها يمكنك الدخول
ييسونغ: حسنا وشكرا لك مرة أخرى
الطبيب : هذا واجبي (وذهب)
اقترب ليتوك من ييسونغ و قال
ليتوك: ييسونغ مابك هل أنت تحب سونا
(نظر إليه ييسونغ)ييسونغ: نعم أنا أحبها ...من قبل ظننتها مجرد صديقة ولكن الآن سوف أعمل على إسعادها
ليتوك: هذا جيّد .حتّى هذه الطفلة تعشقك ، وليس لمجرّد انك مشهور بل تحبك أنت
ييسونغ: أنا أعرف كل هذا
الممرضة: يمكنك الدخول الآن
ييسونغ: حسنا شكرا لك( و دخل عند سونا وكان ليتوك ذاهب لإتمام أوراق الخروج)
سونا: ييسونغ أنا آسفة لقد أتعبتك معي
ييسونغ: إذا لم أهتم أنا بصغيرتي من سيهتم بها ثم ضمها إلى صدره( شعرت سونا بالسعادة ، ثم دخل ليتوك الغرفة)
لي توك: ماذا تفعلان ......هيا صغيري فلنخرج الآن
ييسونغ: أرأيت حتى أنا أصبحت صغيرا مثلك ثم حملها
سونا: يااا ماذا تفعل أستطيع المشي
ييسونغ: أنا لا أستطيع رأيتك تمشين
خجلت سونا كثيرا ولكنها أخيرا استسلمت ووضعت رأسها على كتفه ولفت رقبته بكلتا يديها
لي توك: حسنا أنا سوف أذهب إلى الشركة من هنا ولا تقلق فأنت اليوم لديك إجازة مرضية
ييسونغ: شكرا لك لي توك لولاك لما عرفت كيف أتصرف
لي توك: إلى اللقاء
عندما حاول ييسونغ وضع سونا في المقاعد الخلفية للسيارة رفضت
سونا: سوف أجلس أمامك
ييسونغ: حسنا هيا بنا إذا
في الطريق كانت سونا تحدق بييسونغ وهي فرحة
ييسونغ: ماذا هل تتخيلينني زوجا لك
سونا: ماذا تقول...........
ييسونغ: أم حبيبا لك هيا قولي لا تخجلي يا صغيرتي
سونا: يااااااااا ماذا تظن نفسك
قاد ييسونغ السيارة إلى الحديقة هادءة ثم أوقفها وبدأ بالحديث
ييسونغ: لماذا غضبت من كلامي ألست معجبة بي
سونا: من قال لك أنني معجبة بك أو أنني واقعة في حبك
ييسونغ(وهو يتصرف كالأطفال ليلطف الجو): أنت من أخبرني بذلك أم أنك تراجعت في رأيك ......اسألي لي توك حتى هو كان موجود
سونا (وقد نزلت من عينها دمعة ): أرجوك لا تترك مشاعري نحوك تأثر على صداقتنا وضمته
ييسونغ: ماذا تقولين أنا لم أصدق ماذا سمعت وأنت تقولين لا تترك مشاعري تأثر على صدقتنا
طأطأت سونا برأسها إلى الأسفل وبدأت تنظر إلى يديها اللتان كانت تلعب بهما من شدة التوتر
ييسونغ: ياصغيرة أنا أيضا أعشقك ولا أستطيع الاستغناء عنك أفهمت
رفعت سونا رأسها وهي متفاجئة ثم ارتمت في حضنه وهي تقول: أوبا هل ما سمعته صحيح
ييسونغ: أرأيت كيف أصبحت أوبا بسرعة ...... طبعا صحيح ....
ضربته سونا بخفة على صدره ثم أمسكت خصره بكلتا يديها ومسح على شعرها وسرعان ما تذكر الحمام البارد
ييسونغ: يا إلا هي نسيت يجب عليك أن تقوم بحمام بارد
سونا: ماذا بارد لماذا
ييسونغ: هكذا قال الطبيب لأن حرارتك لا تزال مرتفعة قليلا
سونا: حسنا سأفعل كل ما تقوله لي أوبا
ييسونغ: طفلة جيدة
عند عودتهما إلى المنزل دخلت سونا للقيام با للإستحمام في هذه الأثناء ذهب ييسونغ إلى شقتهم وجد ريووك كان قد حظر طعاما كثيرا بالإضافة إلى ذلك كانت هناك كعكة من الشكوتة في الثلاجة
ييسونغ: يا إلا هي إنها النوع المفضل لسونا سوف آخذها وآخد قليلا من الطعام
ثم نزل ييسونغ إلى منزل سونا .حضر المائدة ووضع الكعكة في وسط الطاولة ثم ذهب ليخبر سونا أن الطعام جاهز دق الباب
سونا: تفضل
دخل ييسونغ الغرفة وانبهر بجمال سونا فقد كانت تلبس فستان أبيض فوق الركبة بقليل وكان شعرها ليزال مبللا
ييسونغ: إنك فاتنة الجمال ......
ثم انتبه إلى شعرها أنه ليزال مبللا وقال: لا يمكنك الخروج بشعرك مبلل فسوف تمرضين مرة أخرى
سونا: حسنا سوف أجففه
ييسونغ :لا أنا سوف أجففه
سونا: هل تعرف كيف تفعل ذلك
ييسونغ: أضن هذا
وبدأ يجففه
سونا: آه آي آي ...........توقف ماذا تفعل بي
ييسونغ: أنا أجفف شعرك هل آلمك ذلك
سونا: نعم هيا أخرج انتظرني في الخارج سوف أنتهي بسرعة وآتي إليك
ييسونغ: حسنا لا تغضبي أنا ذاهب ولكن أريد المقابل
سونا : وما هو هذا المقابل ؟
ييسونغ: هذا( وقبلها بسرعة وخرج)
تفاجأت سونا لما فعله ولكنها فرحت وضعت أصابعها على خدها تتحسس المكان
قضى ييسونغ اليوم مع سونا ثم درسها قليلا وعندما كان يهم بالرحيل دخل والد سونا ولي نام من الخارج
هيونغا: لا تقلان أنكما كنتما تدرسان منذ البارحة
سونا: لا لقد كنت مريضتا ليلة الأمس ولكن ييسونغ اهتم بي وأخذني إلى المستشفى
هيونغا: حقا وهل تحسنت الآن
ييسونغ: نعم لقد تحسنت الآن لا تقلق
لي نام : آسفة ولكني كنت برفقة أمي
ييسونغ : حسنا أنا سوف أذهب
ثم نظر إلى سونا وغمزها ثم أعطاها إشارة أنه سوف يتصل بها
فهزت سونا رأسها بمعنى أنها سوف تنتظر اتصاله
قبل وصول ييسونغ إلى الشقة وصل السوجو قبله
ريووك: وأخيرا أنا بالمنزل انتظروا هنا سوف أحضر لكم كعكة الشكولاطة
هيتشول : يالك من فتى جيد أنت حقا أمنا الحنونة
كيونا: أنا سوف أحضر الكولا لكي نشربها مع الكيك سوف أذهب إلى المتجر
بعد ذهاب كيونا إلى المتجر كان الأعضاء يضعون الأطباق و الكؤوس حتى سمعوا صراخ ريووك قادم من المطبخ
دونغهي: حتما لم يجد الكعكة
دخل كيونا: لقد أحضرت الكولا ...........
حتى تفاجأ بصراخ ريووك أريد كعكتي أين ذهبت كعكتي
عندها دخل ييسونغ وهو فرح ويغني
ييسونغ: مرحبا يا رفاق كيف حالكم
سونغمين (وهو يهمس لأيونهيوك) : أضن أنني أعرف الفاعل
هيوك: إذا سوف ينال منه كلا من كيونا و ريووك وهتشول طبعا
ثم ضحكا :هههه بصوت مسموع
ييسونغ: لماذا تضحكان
سونغمين: أريد سؤالك سؤال
ييسونغ: تفضل ومن يمنعك
سونغمين : هل رأيت كعكة الشكولاطة التي كانت في الثلاجة ؟
ييسونغ: أجل لقد تذكرت شكرا لكم لأنكم فكرتم بي لقد أكلتها أنا وسونا
ريووك(وهو يصرخ): ماذا؟هل ما تقوله صحيح؟
كيونا: ياااااااااااا تعالى إلى هنا سوف أوسعك ضربا
هيتشول: وهل نسيتني سوف أساعدك من أجل القضاء عليه
هرب ييسونغ إلى غرفته وأقفل الباب على نفسه
ييسونغ: ماذا جرى ضننتها من أجلي أنا وسونا لأننا كنا في المستشفى
كيونا: أنا أريد الكعكة الآن ...........الأن
ريووك: وأنا أيضا
ييسونغ: حسنا سوف أذهب وأشتري لكم واحدة أكبر
هيتشول: صحيح؟.....إذن أسمحا له بالمرور
خرج ييسونغ من الغرفة وتوجه نحو الباب .ذهب ييسونغ ليشتري الكعكة وفي طريق عودته اتصلت به سونا
سونا: أيها الكاذب ألم تقل لي أتك سوف تتصل
ييسونغ: أعذريني عزيزتي لكن لو تعرفي ماذا فعل بي هيتشول وريووك وكيونا الشرير
سونا: ولماذا ماذا فعلت لهم
ييسونغ: لم أفعل لهم شيئا سوى أنني أخذت كعكتهم وأكلناها أنا وأنت
سونا (وهي تضحك): حسنا ولكن أين أنت
ييسونغ: أنا في طريق عودتي إلى المنزل فقد ذهبت لشراء كعكة أكبر بدل التي أكلناها هل تريدين القليل منها
سونا: ألم تكتفي من المرة الأولى أتريد أن تأتيني من دون رجل أو يد ههه
ييسونغ: معك حق إذا سوف أقفل لأنني وصلت
سونا: حسنا انتظرني سوف أطل عليك من الشرفة
ييسونغ:ياه حتى بثياب النوم تبدين جميلة عزيزتي
سونا: شكرا لك أوبا تصبح على خير
ييسونغ : وأنت بخير
وصعد إلى شقتهم وفتح الباب ودخل
ريووك: لقد جاء وأحضر معه كعكة
كيونا :وهل يستطيع القدوم بدونها
هيتشول: أنت طفل جيد تسمع الكلام هيا اذهب وأحضر سكينا لكي نقتسم الكعكة
ييسونغ: سوف أذهب و لكن ليس لأني خائف بل لأنني أريد إخباركم بشيء والكعكة ستكون للإحتفال به
(همس لي توك لسونغمين )لي توك: أضن أنني أعرف ما سيقول
سونغمين: سوف أخبرك .حسنا يا رفاق أريد أن أخبركم أن سونا أصبحت حبيبتي .....ثم صمت
لي توك: لماذا سكت هيا أكمل
سونغمين: لقد أتى هيا اسمع
ييسونغ: حسنا يا رفاق لقد أصبحنا أنا وسونا حبيبين هيا هنأوني
سونغمين: هه .......ألم أقل لك يا لي توك
لي توك: مثلما قلت تماما
ييسونغ: عن ماذا تتحدثان فل تقدمان لي التهاني فحسب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 6:20 pm

هنأ الأعضاء ييسونغ واحتفلوا معه ثم ذهبوا إلى النوم وبينما ييسونغ يغير ملابسه لينام دخل سونغمين ثم لحقه كيونا
سونغمين: كيف استطعت أن تخبر سونا عن حبك لها
كيونا: هيا علمنا أيها الشجاع
ييسونغ: حسنا
وأخبرهم بما حدث
كيونا: هل كان لي توك يعلم ولم يخبرنا مع أنه كان معنا طوال النهار
ييسونغ: ليس بالضبط فعند اعترافنا كنا لوحدنا
في منزل سونا
هيونغا: يا فتاة كيف لم تنتبهي لنفسك ؟وكيف تمشين تحت المطر ؟
سونا : أنا آسفة
هيونغا: يجب أن تعاقبي لكي تتعلمي مرة أخرى........... وكيف تتعبين الشباب معك
سونا:إن ييسونغ ليس غريب فهو حبيبي
هيونغا: ماذا حبيبك؟ومن سمح لك بذلك
سونا: أرجوك يا أبي فنحن نحب بعضنا
تذكر هيونغا قصته مع والدة سونا
هيونغا:لن أقف في وجه سعادتكما ولكن مرة أخرى انتبهي لنفسك
سونا: حسنا أبي أشكرك(وضمته)
أبعدها هيونغا عنه وقال: لا تتصرفي كالأطفال فلقد أصبحت كبيرة
حزنت سونا لمعاملة والدها وبكت وبينما هي تبكي اتصل ييسونغ
ييسونغ: نعم عزيزتي هل أنت في الاستماع
سونا: نعم أوبا كيف حالك
ييسونغ: سونا هل أنت بخير
سونا: لا لست بخير
وبدأت تبكي من جديد
ييسونغ: ماذا جرى لك هل والدك غضب من وجودك معي
سونا: لا لم يغضب حتى أنني أخبرته عن علاقتنا ولم يمانع
ييسونغ: لماذا إذن تبكين ؟
حكت له سونا عن معاملته والدها لها وكيف يعتبرها سبب وفاة والدتها
ييسونغ: لم أكن أعلم أن الدكتور هيونغا قاسي هكذا
سونا: أوبا هل يمكنني إغلاق الخط فأنا لا أستطيع الحديث أكثر الآن
ييسونغ : طبعا فل ترتاحي الآن
في صباح اليوم التالي ورد اتصال هاتفي إلى لي توك: حسنا شكرا لك ......يا جماعة يمكنكم النوم اليوم فنحن إجازة
الكل كان على الفطور فعادوا إلى النوم معدى ييسونغ الذي كان يستعد للذهاب لرؤية سونا و ريووك الذي يحب المطبخ كان سوف يطبخ أما كيوهيون فقد كان يلعب ألعاب الفديو ثم مل وبدأ يتجول في المنزل مر على غرفة ييسونغ ثم عاد وطرق الباب
ييسونغ: تفضل
كيونا: هل لديك موعد مع سونا
ييسونغ: لا ولكني سوف أفاجأها فأنا ذاهب إلى مدرستها المسائية
كيونا: أرجوك خذني معك
ييسونغ: لا سوف تزعجنا فنحن لم نجلس كحبيبين سوى مرة واحدة
كيونا: أعدك لن أنظر حتى إليكما
يسونغ: حسنا اذهب واستعد ولكن تنكر جيدا
كيونا: أنا ذاهب
كان ييسونغ وكيونا في سيارة ييسونغ يترقبان خروج سونا من المدرسة حتى رأوها وصديقتها فاتصل ييسونغ ب سونا
ييسونغ :مرحبا عزيزتي أين أنت الآن
سونا: أنا الآن خارجة من المدرسة المسائية لماذا تسأل
ييسونغ: أترين السيارة المتوقفة أمامك
سونا: أجل إنها تشبه سيارتك ........هل أنت هناك
ييسونغ: أجل أنا بانتظارك ولكن معنا أحد المزعجين
سونا: وأنا أيضا اتفقت مع صديقتي أننا سوف نذهب إلى الملاهي لنلعب قليلا ونتزلج أيضا فاليوم عيد ملادها
ييسونغ: هذا جيدا إذا أحضريها معك ولنذهب
سونا: أ لا تمانع إخبارها من تكون
ييسونغ: لا أنا لا أمانع وبما أنها صديقتك فهي مثلك( ثم نظر إلى كيونا الموجود بجانبه ).و حتى لا يكون لهذا المزعج سبب لإزعاجنا
سونا: حسنا سوهي هل أنت مستعدة لرؤية هديتي لك
سوهي: أنا مستعدة
ييسونغ: هاي كيونا عد إلى المقعد الخلفي (كيونا لم يسمع ما قله ييسونغ لأنه كان يضع السماعات )
كيونا: ماذا قلت
ييسونغ: عد إلى المقعد الخلفي فسونا آتية هي وصديقتها
كيونا: حقا هل صديقتها آتية معها
ييسونغ: نعم واليوم عيد ميلاد صديقتها وسوف نذهب إلى الملاهي
كيونا: هذا جيد حتى أنا أريد أن أركب قطار الموت و الأفعوانية العالية
فتحت سونا باب السيارة و صعدت من الأمام و سوهي من الخلف ركبت سوهي السيارة لكنها لم تنتبه إلى ييسونغ وكيونا لأنهما كان متنكران وألقت عليهما التحية
سوهي: مرحبا أنا سوهي صديقة سونا
ييسونغ: مرحبا وأنا ييسونغ حبيب سونا وهذا كيوهيون صديقي
سوهي: يا للمصادفة إن اسميكما يتشبهان أسماء ييسونغ وكيونا من السوجو
كيونا: (خلع نظاراته ) نحن بالفعل هما
لم تنطق سوهي بكلمة لأنها كانت مصدومة
كيونا: هاي يا فتاة هل أنت بخير
سوهي: يا إلا هي هل أنا أحلم
كيونا: هل أقرصك لتتأكدي أنك لا تحلمي (وقام بقرصها من يدها)
سوهي: بالفعل يا سونا إنها هدية وأجمل هدية ضحك من في السيارة عليها ثم توجهوا إلى مدينة الملاهي ومن حسن حضهم أن المدينة لم يكن فيها أناسا كثر ولكنهم كانوا متنكرين .دخلوا إلى المدينة الملاهي فسحب ييسونغ سونا وذهبا لكي يلعبا وبقى كيونا وسوهي كانت سوهي خجلة من كيونا وتنظر إلى الأرض وتحرك رجليها
كيونا: ما بك لماذا تتصرفين كالأطفال
سوهي : ماذا ........ه.ه.ه إنه التوتر
كيونا: لقد سمعت بأنه يوم ميلادك
سوهي: هذا صحيح
كيونا: هيا فلنركب قطار الموت
سوهي: لا أستطيع ركوبه(يا إلا هي ماذا أفعل أنا أخاف )
كيونا: حسنا فلنركب الأفعوانية العالية
سوهي: (في نفسها لما هو مصر على اخافتي )حسنا
كيونا: هيا بنا إذا
عندما وصلا إلى الأفعوانية
سوهي: يا إلا هي كيف سوف أتصرف
كيونا: هل أنت خائفة
سوهي: هههههه......لا أنا لست خائفة
عندما بدأت الأفعوانية بارتفاع أغمضت سوهي عينيها وأمسكت بيد كيوهيون بقوة نضر إليها وابتسم
ولكن عندما ارتفعت إلى أقصى حد ثم بدأت بالنزول بدأت سوهي بالصراخ
سوهي : آآآآآآه يا إلا هي قلبي سوف يتوقف
كيونا: ألم تقولي بأنك لست خائفة
سوهي: ماذا تريدني أن أقول وأنت مصر على ركوبها
كان كيونا يضحك عليها وفجأة أمسكت سوهي به واختبأت في حضنه وكان كيونا لايزال يضحك
وسوهي تصرخ حتى نزلا من الأفعوانية كانت سوهي لا تستطيع المشي من الخوف وأيضا من الدوار
وبينما هما يمشيان سقطت سوهي وقد جرحت رجلها
كيونا: يا فتاة مابك
سوهي: ألا ترى أنني وقعت
كيونا: حسنا هاتي يدك (وساعدها على النهوض)
سوهي: إن قدمي جرحت
كيونا: حسنا إجلسي وأنا سوف أذهب وأحضر لك ضمادة
سوهي: حسنا
في هذه الأثناء كانت سونا وييسونغ يتزلجان في حلبة التزلج ولكن واجهتهما مشكلة وهي أن ييسونغ لا
يعرف كيف يتزلج كانت سونا تمسك به ثم تضحك عليه عندما يسقط
سونا: أنت حقا غبي كيف لا تستطيع التزلج
ييسونغ: هاي سونا فلتتوقفي فقد بدأت أغضب حقا
سونا: حسنا لا تغضب سوف أتوقف
ييسونغ: فلنتوقف لقد تعبت
سونا: حسنا فلنذهب عند كيونا وسوهي
ييسونغ: ربما مازالا في قطار الموت أو الأفعوانية فكيونا يحبهما بجنون
سونا : ماذا تقول إنّ سوهي تخاف منهما ..........فلنسرع و نذهب إليهما
عند كيونا و سوهي:
كيونا: حسنا أحضرت الضماد وماء لتنضيف الجرح ، و نضف الجرح ووضع لها الضماد
كانت سوهي تنضر إليه
رفع كيونا رأسه نحوها وقال لها:
كيونا: الآن هيا نذهب لنشتري كعكة لك لنحتفل بعيد ميلادك
سوهي : ماذا ..........هل سيحتفل كيونا بعيد ميلادي أنا لاأصدّق
كيونا: حسنا صدقي (و أمسك يدها وجرّها خلفه)وكان يبتسم عندها رأو ييسونغ و سونا قادمان من بعيد
كيونا :هاهما قد أتيا
سوهي : هذا أفضل لكي نحتفل أربعتنا
كانت سونا تسبق ييسونغ وهو يمشي وراءها بخطوات بطيئة فقد كان يتألم من أثر وقوعه على الجليد عندما وصلا عندهما
كيونا: مابك لا تستطيع المشي
نضرت له سونا و كانت سوف تضحك ولكنّها حبست ضحكتها
ييسونغ: يمكنك أن تضحكي فلماذا تحبسين ضحكتك
عندها ضحكت سونا بصوت مسموع
سوهي: ما بك لماذا تضحكين هكذا ؟
ييسونغ: إنها تضحك عليا لأنني لا أعرف التزلج وقد وقعت كثيرا
كيونا: هههه........ لا تحزن فلست وحدك من تعرض لمواقف مضحكة
ونظر إلى سوهي
سوهي: أرجوكم أسكتوا
سونا: فقط كيوهيون من استطاع أن يقنعك بالركوب في الأفعوانية
كيونا: حسنا فلنتوقف عند هذا الحد ولنذهب إلى الاحتفال بمولد سوهي
ييسونغ:ولكن أين
كيونا: أنا أعرف مكان صاحبه لم يفتحه بعد سوف أكلمه وبعدها سوف نأخذ كعكة وبعض المشروبات
ونذهب
بعدما كلم كيونا صاحب المحل
كيونا: هيا نذهب فقد ترك المفتاح لي هناك هيا
توقف ييسونغ وكيونا في الطريق ليشتروا الكعكة سأل كيونا سوهي أي كعكة تحب فجاوبته سونا : أنا
أحبها بالشكولا
كيونا: لم أسألك أنت سألت سوهي
ييسونغ: هاي لا تتحدث مع طفلتي هكذا
سوهي: أنا أحبها بالفراولة
كيونا: الفراولة تدل على الرقة واللطف
ييسونغ: وشكلا تدل على الحب
ذهبا إلى المحل وبعدها جاء وكل واحد فيهما و هو يحمل كعكة صغيرة ييسونغ من الشكولا و كيونا من
الفراولة .ضحكة سونا و سوهي عليهما
سونا: بالفعل إنكما أطفال
وصلوا إلى المكان واحتفلوا بعدما أطفأت سوهي الشموع تقدمت نحوها سونا و ييسونغ وهنأها
ثم جاء كيونا وضمها إليه وهنأها ثم أخرج من جيبه سورا قضى جميل
كيونا: تفضلي هديتك ليس غالي الثمن ولكنني عندما رأيته في مدينة الملاهي تخيلته جميلا في يدك
فقررت احضاره لك
ضمته سوهي بعفوية وقالت له : شكرا لك كيونا شكرا على كل شيء فأنا لم أستمع بيوم ملادي من قبل
هكذا
حينها شعر كيونا بأن قلبه يخفق بسرعة ولكنه أخفى توتره ثم حك شعره وابتسم ونظر إلى الأسفل
وسرعان ما انتبه له ييسونغ
بعد انتهاء الحفلة وأوصلوا سوهي إلى منزلها عندما توقفت السيارة
كيونا: هل هذا منزلك
سوهي: نعم هذا منزل عائلتي
كيونا: إنه كبير وجميل
سونا: نعم فجدها رجل أعمال كبير
ييسونغ: هل تعيشين مع جدك
سوهي: نعم أعيش مع جدي وجدتي فهما ما تبقى من عائلتي
حاول كيونا تغيير الموضوع لأنه رأى حزنا في عيني سوهي .ودعتهم سوهي ودخلت إلى منزلها
وصلوا هم أيضا إلى المنزل وكان كيونا يسبق سونا وييسونغ عندما وصل ييسونغ و سونا إلى الطابق
الموجود فيه منزل سونا فتح باب المصعد وخرجت سونا وهي محرجة مما فعله ييسونغ في المصعد
(يعني قبلها أول قبلة )
في هذه الأثناء دخل كيونا إلى البيت
كيونا : مرحبا
سونغمين : مرحبا كيونا و أخيرا قد جئت لكي تلعب معي
كيونا: لماذا لم تلعب أنت وريووك فأنتما دائما تتشاجران معي على اللعب
سونغمين: لم يرد فأنت تعرفه عندما يدخل إلى المطبخ لايحب الخروج
كيونا: لا لن ألعب
انتبه له هيوك الذي كان جالس يحسب كم أنفق هذا الشهر
وقال: ماذا تفعل
هيوك: أنا أرى كم سأدخر هذا الشهر
لي توك: ألا تمل وأنت تحسب النقود
هيوك(يصرخ): هاي لقد ادخرت 300 دولار هذا الشهر
دخل ييسونغ في هذه الأثناء وقال له : هاي متى سوف ترجع لي 300 دولار التي أعرتك إياها أنا
أريدها الآن
هيوك: أرجوك ييسونغ انتظر حتى الشهر المقبل
ييسونغ: ولكن ماذا ستفعل بهم ........أنا أحتاجهم لا مجال أريد المبلغ اليوم
شون: أنا واثق أنه سوف يضعهم في البنك ثم كل ليلة قبل أن ينام يلقي نظرة عليهم في دفتر التوفير ههه
وضحك الجميع بصوت عال ماعدا كيونا الذي كان يفكر
هيوك: فلتتوقفوا عن هذا حسنا خذ نقودك يا ييسونغ
ييسونغ: هل ما أسمعه صحيح
هيوك: هيا خدها قبل أن أغير رأيي
كيونا : حسنا أنا ذاهب للنوم فلقد تعبت كثيرا وذهب لغرفته
لي توك: ما به لماذا يتصرف هكذا فجأة
هيتشول: حتى هذا الصباح كان لا يزال شريرا كيف أصبح وديعا هكذا
لي توك: هذا يكفي هيا إلى النوم
في الصباح استيقظوا وذهبوا إلى الشركة لكي يتدربوا بدأو التدريب وكان كيونا غير مركز
لي توك: أوقف الموسيقى ...... حسنا كيونا مابك اليوم لست من يخطأ في الحركات
هيوك: حتى ييسونغ لم يخطأ اليوم
ييسونغ: حقا هل أنا جيد
هيوك: اصمت أنت
كيونا : أنا آسف هيا من جديد
لي توك: فلتذهب وترتاح
كيونا: حسنا إذا سوف نلتقي في المنزل
ييسونغ: بما أنني كنت جيدا هل أستطيع الذهاب معه ..آه فظهري لا يزال يؤلمني
لي توك: حسنا اذهب
وذهبا كيونا وييسونغ إلى البيت
ييسونغ: هاي كيونا حضر لي بعض الرامين أرجوك فأنا جائع
كيونا: لا اذهب وحضره بنفسك
ييسونغ: يالك من فض .....سوف أنتظر ريووك وأطلب منه فهو أمنا الحنونة ......آه يا ظهري ماذا
فعلت بك سونا
عندها تذكر كيونا أمرا
كيونا: ييسونغ هل لي أن أطلب منك خدمة
ييسونغ: يالك من وقح هل تذكر قبل قليل فقط طلبت أن تحظر لي الرامين ولكنك رفضت .....(فكر ييسونغ قليلا ثم قال ) حسنا ماهي هذه الخدمة
كيونا: ليست صعبة حتى أنك لن تضطر للحراك من مكانك
ييسونغ: ما هو نوع الخدمة
كيونا: هل تستطيع أن تحصل على رقم هاتف سوهي من سونا أرجوك
ييسونغ:هههههههههههه(ضحك بصوت عالي جدا)
كيونا: لماذا تضحك هكذا ما المضحك في كلامي
ييسونغ: ههههه كنت أعرف عندما رأيتك تتصرف بطريقة غريبة ...... إذا هذا ما شغل تفكيرك طول
النهار
كيونا: هل تستطيع أم لا
ييسونغ أستطيع لكن بشرط
كيونا: ماهو ؟
ييسونغ: أن تحظر لي الرامين ولكن لذيذ كما تحضره لنفسك أسمعت ؟
كيونا: هذا فقط حسنا في الحال
وذهب مسرعا نحو المطبخ
ييسونغ توقف عن الضحك وتغيرت ملامح وجهه قليلا وقال: يا إلا هي هل هو جاد لم يتصرف هكذا
منذ عرفته
كيونا: حسنا الرامين جاهز هيا تفضل
ييسونغ: انتظر حتى أتذوقه
تذوقه وقال: أم انه لذيذ انه ألذ من الذي يصنعه لنا أمنا الحنونة
كيونا: حسنا هيا كل بسرعة
ييسونغ: هل تريد القليل منه
كيونا: لا فقط أسرع وكل
ييسونغ: حسنا كما تريد
وبدأ بالأكل وبعدما انتهى : لذيذ لم أكن أعرف أنك طباخ ماهر
كيونا: أنا أعرف كيف أعد الرامين فقط .......هيا فالتتصل
ييسونغ: بمن؟
كيونا: ياااااا لا تتلاعب بي
ييسونغ: ربما تكون سونا نائمة و لا أريد أن أزعجها
نظر كيونا إلى ييسونغ نظرة غضب وكان الشر يتطاير من عينيه
وقال له: هل تريد أن ترى الآن الماكني الشرير
ييسونغ: حسنا ناولني هاتفي..من الأفضل أن أزعج سونا الآن
كيونا: أرأيت كيف أصبحت مطيع
اتصل ييسونغ بسونا
ييسونغ: مرحبا حبيبتي كيف أنت اليوم ؟
سونا: أنا بخير وأنت كيف حالك
ييسونغ: حسنا مازال ظهري يؤلمني قليلا
سونا : حقا .وأين أنت الآن ؟
ييسونغ: أنا في البيت وماذا عنك
سونا: حسنا لدي استراحة الآن وأستطيع أن أكلمك
ييسونغ: هذا جيد إذا كيف قضيت يومك هل كان جيدا
نظر له كيونا و قال: فلتسألها عن رقم هاتف سوهي الآن
ييسونغ: دعني أحدثها قليلا ثم سوف أسألها
كيونا: يااااا اسألها الآن وإلا سوف أنال منك
ييسونغ: حسنا ، سونا أرجوك هل لكي أن تقدمي خدمة صغيرة لكيونا
سونا: طبعا ما هي ؟
ييسونغ: رقم هاتف سوهي
سونا: ههههه .....هل تعلم حتى سوهي طلبت مني أيضا أن أحظر لها رقم كيونا بحجة أنها تريد شكره
ييسونغ: هل أنت جادة أضن كيونا سوف يفرح
كيونا: ماذا ما الذي سوف يفرحني
ييسونغ: حتى سوهي طلبت من سونا أن تحظر رقم هاتفك لها
كيونا: حقا ....كيف لا تطلب منها هذا وأنا كيونا
ييسونغ: أنت إذا لا تحتاج رقم هاتفها
كيونا: مابك بالطبع أريده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 6:21 pm


كيونا: مابك بالطبع أريده
أعطى ييسونغ الرقم لكيونا وضل يتحدث مع سونا
كيونا: أين هم الآن ؟
ييسونغ: يالك من مزعج لديهم الآن استراحة وبقي منها نصف ساعة فقط أتركني أتحدث مع حبيبتي
الآن
كيونا: فلتتحدث هل أنا أمسك لسانك
وذهب إلى غرفته و أخرج هاتفه واتصل بسوهي
كيونا: مرحبا هل هذا هاتف الآنسة سوهي
سوهي: نعم من المتحدث ؟
كيونا: انه أنا كيونا
سوهي: مرحبا كيونا كيف حالك؟
كيونا: أنا بخير ماذا عنك؟
سوهي : كيف لا أكون كذلك وقد كان البارحة أجمل يوم في حياتي
كيونا: إذا هل تستطعين الذهاب معنا إلى المنتجع
سوهي: أنت ومن ؟
كيونا: بالطبع ييسونغ و سونا من غيرهما
سوهي: حسنا ولكن متى
كيونا: غدا مساء ليس لديك شيء صحيح
سوهي: ليس لدي شيء إذا سوف نلتقي غدا
كيونا: حسنا إلى اللقاء الآن
أغلق كيونا هاتفه وكان فرحا وكانت سوهي هي الأخرى فرحة ثم خرج عند ييسونغ وكان لا يزال
يتحدث مع سونا وعندما انته ذهب إليه كيونا وقال: ماذا لديك غدا مساءا
ييسونغ( وهو يتصرف بطفولة ) : لدي موعد مع حبيبتي
كيونا: هذا جيدا إذا
ييسونغ: نعم هذا جيد
ثم نظر له وقال: لما تسأل ............. و ما الجيد فيه بالنسبة لك
كيونا : سوف نذهب إلى المنتجع
ييسنغ( بصراخ) : ماذا تقول المنتجع ونذهب من تقصد بذلك
كيونا: أقصدك أنت وسونا وأنا و سوهي (و ابتسم )
ييسونغ: إذا كنتما تريدان الذهاب ما ذنبي أنا و سونا
كيونا: أنكما صديقانا وذهب وعاد وأطل عليه
وقال له: أنا أحذرك أن تهرب أنت وسونا غدا هل سمعت
ييسونغ : حسنا ولكن سوف تعد لي الرامين لمدة شهر
كيونا: 15 يوما فقط
ييسونغ: أنا موافق
غدا بعدما انتهوا السوجو من التدريب ذهب الأعضاء إلى المنزل ماعدى ييسونغ وكيونا
لي توك: لما لا تريدان الذهاب معنا
كيونا: لدينا عمل
لي توك: أي عمل هذا ؟
كيونا: ياااا .لا تسأل كثيرا فلقد انتهينا من الجدول اليوم
لي توك: حسنا لا تصرخ
كيونا: سونغمين لم تحضر سيارتك اليوم
سونغمين:هذا صحيح لماذا
كيونا: خذ سيارت ييسونغ إلى البيت
ييسونغ: ماذا تقول لن أسمح له بقيادة سيارتي
سونغمين: ومن قال لك أنني أريد قيادتها
كيونا: لمدة 20 يوما
ييسونغ: حسنا أنا موافق
أخذ سونغمين مفاتيح السيارة وذهب
ييسونغ: لماذا لم نأخذ سيارتي
كيونا: لكي تجلس سوهي أمامي وتراني أقود السيارة
يسونغ: ههه يالك من أحمق كيف خطرت لك هذه الفكرة الغبية
كيونا: لقد قرأتها في المجلة فإذا رأتك فتاتك تقود السيارة سوف يزيد إعجابها بك و سوف تترك
تتسلم زمام الأمور في كل شيء
ييسونغ: انها مجرد تفاهات
وذهبا عندما وصلا عند الفتاتين
كيونا: ييسونغ ارجع إلى الخلف
ييسونغ: ماذا الخلف أنا لا أستطيع وسيارتك ضيقة
كيونا: قلت ارجع إلى الخلف فأنا أريد أن تجلس أمامي سوهي
ييسونغ: يالك من غريب أطوار
كيونا: حسنا أصمت ها قد أتيتا
ييسونغ: هيا حبيبتي فلنركب أنا وأنت في الخلف
سونا : حسنا
وركبت سونا وييسونغ في الخلف وكان المكان ضيق قليلاأما سوهي ركبت أمام كيوهيون
سوهي : يالها من سيارة جميلة
كيونا: حقا.....هل أعجبتك؟
سوهي: باالطبع إنها رائعة
(وبدأت سوهي تتحسس تابلو السيارة بيدها عندها إنتبه كيونا إلى السوار الذي أهداه لها و قال
كيونا: (يإلهي إنها تضعه)وإبتسم إبتسامة غريبة )
سوهي: مابك ...لماذا تبتسم؟
كيونا: لاشيء
وذهبوا عندما وصلو إلى المنتجع بدلو ملابسهم:
ييسونغ: سوف يتعرف علينا الناس هنا
كيونا: فلنضع نضارات شمسية
إنفجرت سوهي ضاحكة وقالت له
سوهي: هل أنت غبي كيف تضع النضارات داخل المنتجع
ييسونغ: هل أنت جاد
كيونا: ........هاه .طبعا لا........هههههههه كنت أمزح فحسب ( يال غبائي كيف فكرت بهذا الحل الغبي .....جيد أنهم صدقوا أنني كنت أمزح )
سوهي: فلتضعا المنشفة على رأسيكما وعندها لن يتعرف أحد عليكما أحد
عندها إبتسم كيونا وقال حسنا
سونا : تعالى حبيبي لكي أضع لك المنشفة
انحنى إليها ييسونغ وقال : حسنا تفضلي
وضعت سونا له المنشفة و أخرجت له قليلا من الشعر في مقدمة رأسه
سونا: أنت تبدو وسيما هكذا
ييسونغ: حقا.........
كيونا:(وهو ينضر إلى سوهي)وأنا من سيضع لي المنشفة
سوهي : حسنا هاتها إلى هنا
كيونا : تفضلى......
سوهي: هاي فلتنحني قليلا فأنا لا أستطيع الوصول إلى رأسك
كيونا : أنا آسف..... لقد نسيت
كانت سوهي تضع له المنشفة و هو ينضر إليها ثُم بدأت في إخراج بعض الشعر من مقدمة رأسه عندها انتبهت له و نظرت حتى هي له ....و لكن سرعان ما أبعدت سوهي نظرها عنه
كيونا: ألا أبدو وسيما أنا أيضا......
ييسونغ: يالك من غيور.........حسنا حسنا تبدو وسيما
كيونا: لا أريدها منك (ونظر إلى سوهي)
سوهي: هيا فلنذهب (وذهبت)
ييسونغ: مذا تريدون أن تشربوا
سونا: أنا أريد عصير
كانت سوهي تنظر إلى آلة المشروبات ولم تقرر بعد .فإنحنا إليها كيونا وقال لها
كيونا: لم تجاوبني ..هل أبدو وسيما؟
سوهي(وهي متفاجئة): هم ............ماذا تقول ؟
كيونا: ماذا ألا أبدو وسيما
سوهي (بخجل): بلى تبدو أوسم من ييسونغ
كيونا(بفرح) : هذا جيد الآن يمكنني أن أستمتع بوقتي
ييسونغ: يالك من طفل
كيونا : وما دخلك أنت
سوهي وسونا:فلتتوقفا و إلى سوف نعود إلى المنزل
كيونا وييسونغ: حسنا نحن آسفان
ثم ذهبوا
سونا: حبيبي قلت لي أمس أن ظهرك لا يزال يؤلمك ،فلندخل للسونا
ييسونغ: هيا بنا إذا
دخلا ولم يكن هناك أحد غيرهما ، جلست سونا وجلس ييسونغ بجانبها
ييسونغ: آه ظهري يؤلمني
سونا: تمددعلى ظهرك و ضع رأسك في حضني
ييسونغ: هل يمكنني ذلك
سونا : نعم تفضل
وضع ييسونغ رأسه في حضن سونا وكان فرحا
ييسونغ: سونا..........
سونا: ماذا هل زاد ألم ظهرك
ييسونغ: لا.بل هنا (وأشار إلى قلبه)
سونا (بخوف): بماذا تحس
ييسونغ: ضعي رأسك على صدري لتسمعي دقات قلبي
سونا: يالك من مخادع
ييسونغ: أنا أحتاج إلى دواء
سونا: وما هو دواءك
ييسونغ: دوائي قبلة هنا (و أشار إلى خده)
سونا:إذا كانت هناك حسنا إذا فهذا سهل
وعندما كانت سونا ستقبل خده أدار ييسونغ رأسه و تفاجأت سونا ثم إبتعدت عنه بسرعة و قالت
سونا: كيف إستطعت خداعي هكذا
ييسونغ: وهل توجد طريقة أخرى لأحصل على قبلة منك
ثم جلس بقربها وقال لها
ييسونغ: سونا أنا أحبك حقا ولا أستطيع الإستغناء عنك
سونا: وأنا أيضا لايمكنني تخيل حياتي بدونك
(ثم ضما بعضهما)
سونا: هيا نذهب و نرى كيونا وسوهي ماذا يفعلان
ييسونغ: هل تعلمي ..أضن أن كيونا معجب أو بالآحرى واقع في حب سوهي
سونا: هل ما تقوله صحيح ؟
ييسونغ: نعم فبالأمس أثناء التدريب كان ذهنه مشوشا
سونا: يا إلهي ليس مرة أخرى
ييسونغ: ماذا تقصدين بمرة أخرى
سونا: في الحقيقة سوهي لا تزال تعاني من صدمة تلقتها قبل سنة فقد كانت تربطها علاقة بشاب لم يحبها قط بل كان يستغلها من أجل النقود و المصيبة أنه كان يأخذ منها النقود لكي يستمتع مع عشيقته ومرة كنت أنا وهي نتسوق رأته يشتري لها خاتم خطوبة و بالنقود التي أعطتها له سوهي
ييسونغ: يإلهي ما هذه الحقارة .....ولكن لا تخافي فكيونا ليس من هذا النوع ،كما أن والديه غنيين جدا ولكنه لم يعتمد عليهما ،حتى السيارة التي ركبناها اليوم إشتراها من مجهوده
سونا: لقد أرحتني ، وأنا سعيدة من أجلها الآن
في هذه الأثناء دخل كيونا وسوهي إلى المسبح ووضعا رجليهما فقط و كانا يتحدثان :
كيونا: هل سوف تتخرجين من الثانوية هذه السنة
سوهي : أجل ،بعد هذه السنة سيتحدد مستقبلي
كيونا: هل تجدين صعوبة في دروسك
سوهي: عموما دروسي جيدة ولكنني أجد صعوبة في الرياضيات
كيونا : هل بإمكاني مساعدتك ، فأنا عبقري في الرياضيات
سوهي: يالك من مغرور
كيونا: أنا لاأكذب فلتسألي ييسونغ عندما يأتي
سوهي : حسنا حسنا صدقتك
كيونا: متى نبدأ الدروس إذا
رشته سوهي بامياه وقالت له : يالك من ماكر وهربت
كيونا: تعالي إلى هنا
أمسكها من يدها وقال : تعالي لنذهب إلى ييسونغ و سونا (و بدآ في المشي عندها إنتبهت سوهي ليدها)
سوهي : يإلهي أين إختفى سواري
كيونا: لا تقول أنه السوار الذي أهديتك إياه
سوهي: أجل ........سوف أعود للمسبح لأبحث عنه هناك
كيونا: سوف آتي معك
سوهي : لا إبقى هنا ربما يأتي ييسونغ وسونا
كيونا: حسنا ،لاتتأخري
ذهبت سوهي قرب المسبح وبدأت تبحث حتى رأته قرب المسبح فذهبت لتلتقطه عندها سقط في المسبح ،ذهبت لتلتقطه مرتا أخرى فسقطت قي المسبح ،التقطته وأمسكت به ولكنها لا تعرف السباحة و بدأت تغرق وطلبت المساعدة ولأن المسبح كان فارغا لم يسمعها أحد
كيونا: يإلهي لقد تأخرت سوف أذهب و أراها
دخل كيونا و رآها فاقدتا للوعي في المسبح فصرخ بإسمها وقفز ليخرجها ، أخرجها ولكنها رغم محاولاته لم تتجاوب .............ثم قام بتنفس إسطناعي ولكنها لم تستجب أيضا
كيونا: ....أرجوك لاتتركيني فقد وجدتك أخيرا
وضمها إلى صدره ، عندها بدأت سوهي بالسعال و بدأالماء يخرج من فمها
كيونا: لقد أفقتي حمدا لله..........(.و قبل جبينها )
رفعت سوهي يدها التي تحمل فيها السوار و قالت :
سوهي : لقد وجدته
كيونا: يالك من غبية ، كدت أن تفقدي حياتك من أجل هذا السوار الرّخيص
سوهي: ليس رخيص بل هو غالي لأنه منك
كيونا: حمقاء...........(وضمها إلى صدره ثم حملها وخرج من المسبح )
سوهي: ماذا تفعل الناس ينضرون إلينا
كيونا: لايهمني
سوهي: أرجوك أنزلني
كيونا: إذا لم تتشبثي بي و تصمتي سوف ارميك في المسبح من جديد
سوهي : أرجوك لا تفعل ذلك ( و أمسكت به بقوة و بدأت تبكي ،عندها جاء ييسونغ وسونا )
سونا: ما بكما مبللان
كيونا: لقد كادت سوهي أن تغرق
سونا: ولماذا ذهبت إلى السباحة فأنت لا تحبين المياه
سوهي: آسفة (وبدأت تذرف الدموع ).... أرجوك كيونا أنزلني أريد تبديل ملابسي
كيونا: حسنا ،سوف نذهب جميعا إلى مكان هادىء ،فانا أريد أن أعرف ماذا يجري لك
ييسونغ : هيا إذا
الفتيات : حسنا
بعدما غيرو ملابسهم ذهبوا ألى حديقة هادئة وجلسوا
كيونا: هيا سوهي تكلمي أريد أن أعلم ماذا يحدث (فضولي جدا جدا... نمو نمو نمو نمو نمو)
سوهي: حسنا عندما كان عمري 3 سنوات كنا في رحلة عائلية مع جدي و جدتي و والدي طبعا ....وقد ذهبت مع والدي في جولة بالقرب ولكن صادفتنا دوامة وجذبت القارب ، حاولوا أنقاذنا ولكن لم ينجحوا إلى بإنقذي أنا وحدي .........(وبدأت تبكي من جديد ولكن هذه المرة بحرقة وتقول
سوهي : ياليتهم لم ينقذني و تركوني أموت مع والديّ
بدون أن يشعر ضمها كيونا وقال:
كيونا: أرجوك لا تقول هذا الكلام
عندها سحب ييسونغ سونا بهدوء وذهبا
ييسونغ : فلنتركهما لوحدهما قليلا
سونا: أجل معك حق
سوهي : مأساتي لم تنتهي بفقدي لوالديّ فمنذ سنة تقريبا كان لدي حبيب
كيونا: حقا ........(وشعر ببعض الغيرة )
سوهي : أجل......(وحكت له قصتها مع الخائن المستغل )
شعر كيونا بالحزن من أجل سوهي :
كيونا: لقد قاسيت كثيرا في حياتك وأنا أريد أن أعوضك
سوهي : ماذا تقصد لم أفهم
كيونا(بخجل وهو يحك في شعره ): حسنا ما أردت قوله هو أني .....أني .....في الحقيقة أضنني واقع في حبك
سوهي: أرجوك لا تمزح في موضوع كهذا فأنا لست بمزاج للمزاح
كيونا(غضب فجاة):ياااااااااااا كيف خطر لك أنني أمزح في موضوع كهذا هل أبدوا لك معتوه إلى هذا الحدّ
سوهي : أنا لم .............(لم يتركها كيونا تكمل حديثها و وقف وذهب)
كيونا: هيا سوف أصحبك إلى منزلك
ركبا السيارة
سوهي : ماذا عن ييسونغ وسونا
كيونا(وهو لا يزال غاضب ):ليسا صغيرين يعرفان طريق العودة
قاد كيونا السيارة بسرعة وهو غاضب ولم ينطق بكلمة واحدة
سوهي: ياااااااااااا ماذا قلت لك لتغضب هكذا
كيونا: لا تحدثيني الآن فأنا غاضب
سوهي : هيا أوقف السيارة (لم يستمع لها )......أريد النزول (امسكت المقود وأدارته )قلت لك أوقفها
كيونا : ماذا تفعلين أيتها المجنونة
وتوقفت السيارة عندها ضرب كيوهيون رأسه بزجاج النافذة
سوهي : كيونا ماذا جرى لك
كيونا: أنا بخير و أنت هل حدث لك شيء
سوهي: أنا بخير ولكن .....إنّ جبنك ينزف
كيونا: لاتخافي إنه جرح صغير
سوهي : آسفة كل هذا حدث بسبب تصرفي الطفولي
كيونا: سوهي انا حقا عنيت ما قلته قبل قليل
سوهي : وأنا أنا أيضا معجبة بك ولكنني ضننتك تمزح
كيونا: فهل تقبلي أن تكوني حبيبتي
سوهي : أخشى انني لن أستطيع لأنني مازلت أعاني
كيونا: أرجوك إمنحيني فرصة (و ضمها)
سوهي: حسنا سوف أقبل ولكن بشرط
كيونا: أشرطي كما تريدين
سوهي : أريدك أن تعلمني السباحة
كيونا: حسنا هذا سهل
سوهي: إذا فانت حبيبي الآن و قبلت خدّه
كيونا: يالك من بخيلة ..........انا أريدها في مكان آخر
سوهي : لا هذه المرة أنا جادة سوف أنزل من السيارة
كيونا: يإلهي كم أنت صعبة المراس



عندها رنّ هاتف كيونا
ييسونغ: ياااااااااا أين ذهبت و تركتنا
كيونا: خذا سيارة أجرى و عودا إلى المنزل
ييسونغ: لم نجد ولا سيارة هيا عد و خذنا
كيونا: حسنا انتظر هناك سوف آتي
سوهي : ما بهما؟ ألم يجدا سيارة أجرى ؟
كيونا: نعم لذا سوف نعود إليهما
عادا و أخذا ييسونغ و سونا وأوصلوا سوهي إلى منزلها أولا
وقبل أن تنزل من السيارة قبلت كيونا من خده
كيونا: أنت بخيلة بالفعل
سوهي : ماذا تريد إذا ؟
كيونا سحب سوهي إليه وكان سيقبلها
ييسونغ: ماذا يفعلان هذان الإثنان ؟
سونا(متفاجئة):لا أعلم
ييسونغ: ياااااااااااا ماذا تفعلان ؟( فإبتعدا عن بعضهما بسرعة )
كيونا : يالك من غبي ، أضعت من يدي فرصة ذهبية
سوهي : لا تحزن سوف نلتقي غدا في المسبح
كيونا: إلى اللقاء حبيبتي
سوهي : إلى اللقاء أوبا
ونزلت سوهي من السيارة
ييسونغ: ماذا.........ههه،حبيبتي ........متى أصبحتما حبيبين ، قبل ساعة فقط بلكاد كنتما صديقين ..........بالفعل إنه عصر السرعة
كيونا : وهل تحسبني أبلها مثلك أستغرق شهرين لأقول لها
سونا: إن حبيبي خجول ............و لا تناديه بالأبله مرّة أخرى فهمت
كيونا: فلتلتزما الصمت أنتما الإثنان حتى نصل إلى المنزل
يسونغ: لن أساعدك مرّة أخرى
كيونا: ومن يحتاجك الآن
وصلوا إلى المنزل و ذهبت سونا إلى منزلها و كيونا وييسونغ إلى منزلهما و عند دخولهما إلى الشقة
كيونا: ريوك هيا قم و أعدد لي العشاء فأنا جائع
ريوك: فلتحضّره بنفسك
ييسونغ: أولا أطلب منه أن يحكي لك ماذاحدث معه اليوم
ريوك : مذا حدث معك كيونا ؟
كيونا: إجلب لي العشاء و سوف أخبرك ماذا حدث معي بالتفصيل
ييسونغ: أرجوك أخبرني كيف أصبحتما حبيبين بسرعة هكذا
الأعضاء جميعهم : ماذا حبيبين؟
هتشول: هل تقول إنّ احداهن أصبحت حبيبة كيونا الشرير
ييسونغ: نعم
سونغمين : أنا أشفق عليها و لكن كيف حدث هذا ؟
ييسونغ: أتعرف أنا وسونا كنا معهما و لم نعرف كيف حدث هذا
حكى لهم كيونا ما حدث بالتفصيل وهذا بعد أن أحضر له ريوك العشاء
ييسونغ : إذا هذا هو سبب الجرح الموجود في جبينك
كيونا : نعم ........هاي ليتوك متى ينتهي الجدول غدا ؟
ليتوك: غدا إجازة
كيونا و ييسونغ معا :حقا... هل ما تقوله صحيح
ليتوك : أجل و لما سوف أكذب ........غبيين
كيونا: إذا سوف أتصل و أخبر سوهي حببتي عن موعد ذهابنا إلى المسبح غدا
ييسونغ : آه .........لو كانت سونا حتى هي لا تعرف السباحة
كيونا:(يغيض ييسونغ ): سوف أستمتع غدا
هيوك : يسونغ هل تستطيع أن تجد لي حتى أنا حبيبة ...هههههههههه
يسونغ : وهل أبدو لك كمدبر للمواعيد الغراميّة
سونغمين: حسنا يا شباب ....لقد دخلت اليوم إلى المتجر الموجود بجوارنا و رأيت هناك موضفة جديدة رائعة الجمال
ييسونغ: وهل طلبت رقمها ؟
سونغمين : لقد طلبته منها بعد ما عرفت بنفسي و لكنها طردتني لأنها لم تصدقني فقد كنت متنكرا كما تعلمون
ييسونغ: غبي............ههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 6:22 pm

ييسونغ: غبي............ههههههههههه
كيونا: أنا ذاهب لكي أتصل بحبيبتي
هيوك : يال حظك ، بين ليلة و ضحاها أصبحت لك حبيبة
كانت سوهي سعيدة ،استحمت وذهبت لكي تنام و عندها إتصلت سونا بها
سوهي : نعم سونا كيف حالك الآن
سوهي: هاي.........يافتات أخبريني كيف حدث كل شيء
حكت سوهي لسونا ما حدث بالتفصيل
سونا : حتىّ أنت يجب عليك أن تهتمي بكيونا فهو لطيف وطيب ولا يحب التلاعب بالآخرين
سوهي : لقد لاحظت ذلك و هذا ما جذبني إليه
سونا : إذا حظا موفقا لكما معا
سوهي: شكرا لك صديقتي .........ولكن سونا هل يمكنكما المجيئ أنت وييسونغ معنا غدا إلى المسبح فكيونا أخبرني أنه إتفق مع صاحبه أن يكون فارغا
سونا: حقا
سوهي : أجل بالطبع
سونا: إذا سوف أتصل بييسونغ وأخبره
سوهي :حسنا إلى اللقاء الآن
إتصلت سونا بييسونغ
ييسونغ: نعم حبيبتي هل إشتقت لي بسرعة
سونا: أجل
ييسونغ: يال حضي
سونا: لدي ما أخبرك به
ييسونغ:ماذا هناك؟
سونا: لقد دعتنا سوهي أنا وأنت للذهاب معهما إلى المسبح غدا
ييسونغ: هل هذا صحيح........كنت أتمن الذهاب .........سوف أذهب واشكر كيونا (ثم ضحك فهو يعلم بأن هذا سيضايق كيونا)
دخل ييسونغ غرفة كيونا و قد كان كيونا يحاول النوم
يييسونغ: هاي كيونا هل انت نائم ؟
كيونا: وماذا ترى يا غبي
ييسونغ: لدي مفاجئة لك
كيونا : ههه هذا لايهمني
ييسونغ: ماذا إذا علمت أنني ذاهب معك غدا إلى المسبح فسوهي قد دعتني أنا وسونا إلى هناك .........وطبعا لم نستطع الرفض
كيونا: ماذا ...........آه لقد أفسدت علي يومي
ييسونغ : لاتقلق فسوف أكون مشغول مع حبيبتي
كيونا:حسنا..........ولكن هل تدري سوف تكون هناك سوهي بثياب السباحة ..........آه سوف أخبرها أن ترتدي شيئا آخر غير ثوب السباحة
لأنك سوف تكون هناك
ييسونغ: جيّد أنك ذكرتني فحتى أنا لا أحب أن يرى أحد سونا بثوب السباحة
عندها دخل هيوك عليهم الغرفة
هيوك: أرجوكم خذوني معكم
ييسونغ وكيونا: لا تحلم حتّى بهذا
في اليوم التالى تجهز كيونا وييسونغ وذهبا
هيوك: ياإلهي كيف سوف أقضي اليوم هنا وحدي فكل واحد لديه ما يشغله .........سوف أذهب إلى حديقة الحيوانات و هكذا سوف أستمتع
ذهب هيوك إلى حديقة الحيوان و كان يتجول هناك وهو مستمتع بوقته و بينما هو يمشي و غير منتبه اصطدم بفتات و كانت تحمل عصير وقد وقع على هيوك
هيوك: ........أيتها الغبية ماذا فعلتي
مي سان: أنت الغبي فالغلطة ليست غلطتي .....أنت من إصطدم بي
هيوك : يالك من وقحة ألا تعلمين مع من تتحدثي أنا ...........(ثم سكت)
مي سان: من تضن نفسك فأنت مجرد معتوه
هيوك: سوف أقتلك أن لم تتوقفي عن هاذا
مي سان: ههه.......(وذهبت)
هيوك: كيف لها أن تتحدّث إلي بهذه الطريقة ههه إنها فعلا غبية
خرج هيوك من الحديقة وكان متوجها نحوسيارته حتى تفاجأ بسيارة مسرعة نحو مي سان ....فقفز هيوك و أبعدها
هيوك: لقد أوشكت على صدمك
مي سان: ياإلهي لقد كان موتي وشيكا (ثم إنتبهت له).....أنت ذلك الغبي
هيوك: هاي حتى بعد إنقاذي لحياتك لازلت غبيا
مي سان: حسنا حسنا أنا أشكرك على إنقاذك لحياتي
هيوك: لو علمت أنك أنت لما ............ولكن هذا واجب إنساني حتى لو كنت أنت
مي سان: أنا آسفة على ما صدر مني
هيوك: فلنذهب إلى المشفى
مي سان: ليس هناك داعي . فأنا بخير
هيوك: حسنا ولكن دعيني أوصلك إلى المنزل
مي سان: على فكرة لم أعرف إسمك
هيوك: حسنا أنا إسمي إن هيوك من السوجو و يمكنك مناداتي بهيوك
مي سان: دعك من الكذب هيا قل إسمك الحقيقي
هيوك: ههههه......(ثم خلع نظاراته و قبعته)
مي سان: ياإلهي ما هذا هل هذا حقيقي؟
هيوك: وأنت ما إسمك ؟
مي سان: أنا إسمي مي سان
هيوك: حسنا يا مي سان أين تسكنين
مي سان: أتعرف ملجأ(.........)
هيوك: نعم .......ولكن هل....
مي سان: نعم أنا أسكن هناك و لكن سوف أنتقل قريبا لأنني بلغت السن القانوني
هيوك: وأين سوف تنتقلين
مي سان: في(.......... )قرب مبنى(.......)هل تعرفه
هيوك: نعم فأنا أسكن في تلك المنطقة
مي سان: هذا جيد إذا
هيوك: قبل أن أنسى هل لك أن تعطيني رقم هاتفك ؟
مي سان: حسنا ولكن لاتزعجني في أي وقت
هيوك: لا تخافي فأنا كثير المشاغل
مي سان: إلى اللقاء إذا
في هذه الأثناء عند ييسونغ وكيونا والفتيات
ييسونغ: كيونا هل نتسابق ؟
كيونا: لا أريد فأنت لست ندا لي
ييسونغ: هل أنت متأكد
كيونا: هيا لنجرب
ييسونغ: لا تكن واثق فأنت لا تعرف مقدرتي على التحمل
كيونا: أعرف أيها الغبي( يذكره بأنه استغرق وقتا للإعتراف لسونا )
سونا: هيا حبيبي كن قويا
ييسونغ: حبيبتي أنا أحتاج إلى شيء مقو
سونا: لا تكاد تفوت فرصة دون أن تطلب فيها قبلة
سوهي: حبيبي ألا تريد مقويا حتى أنت
كيونا: هل أنت تمزحين بالطبع أريد
ييسونغ: أرأيت (ومد شفتيه يمثل أنه غاضب )
سونا: حسنا هاك أفضل مقوي ( وقبلته وابتعدت)
كيونا: هل أنت مستعد الآن
ييسونغ: هيا لننطلق
وانطلقو وكانت كل واحدة تشجع حبيبها وفي النهاية وصلا في نفس الوقت
كيونا: تبا كنت أريد أن أربح
سوهي : كيونا أنسيت لم جأنا إلى هنا
كيونا: ( وبصوت هامس ) : لماذا دعوتهما إذا ،لو لم تدعيهما لكنت علمتك ......هاه
سوهي : كم أنت أناني
كيونا: إذا كنت أريد أن أقابلك لوحدك .........هل أكون أناني ؟
سوهي: إذا ما رأيك في عشاء أعده أنا في منزلي
كيونا: ماذا عن جدك وجدتك
سوهي : إن جدي وجدتي في زيارة لعائلتنا في الريف
كيونا: ماذا تنتظرين فلنذهب
سوهي : أوصلني واذهب وجهز نفسك
كيونا: فلنذهب إذا
ييسونغ: إلى أين تذهبان
كيونا: لقد قررت سوهي دعوتي إلى العشاء وسوف نكون وحدنا
سونا: لا تقلق لن نذهب معكما
وأوصل كيونا سوهي ثم ذهب ليشتري لها هدية دخل المتجر
صاحبة المتجر : مرحبا سيدي هل تريد شيئا معين
كيونا: في الحقيقة أنا أريد هدية مميزة ...ولكنني لم أقرر بعد
صاحبة المتجر : لقد وصلت تشكيلة جديدة من القلادات ولكن ثمنها غالي قليلا
كيونا: لا يهم .....أرني فقط ما لديك
جلبت صاحبة المتجر القلادات وفورا وقعت عيني كيونا على واحدة مميزة وعلى شكل ملاك بأجنحة . اشتراها كيونا وذهب و كان سعيدا جهزت سوهي العشاء ثم ذهبت لتجهيز نفسها لبست فستان قصير أسود من دون أكمام ورفعت شعرها وأنزلت القليل من الشعر على جبهتها لقد كانت مثيرة جدا و كانت في انتضار كيونا بينما كيونا جهز نفسه وركب السيارة وذهب ، توقف في محل للأزهار اشترى باقة من الورود الحمراء فقط وذهب وصل ودق الجرس وفتحت سوهي الباب تفاجأ كيونا عند رأيتها
كيونا: ياه .........كم أنت جميلة
سوهي ( بخجل) : شكرا لك هل هذه الزهور لي
كيونا : بالطبع تفضلي يا أجمل فتاة رأتها عيني
سوهي : أرجوك لا تخجلني ..........تفضل العشاء جاهز
كيونا: حسنا سوف نرى إذا كان طبخك جميلا مثلك
سوهي : جرب وأحكم بنفسك
تعش كيونا و سوهي وبعدها شغلت سوهي موسيقى رومنسية
سوهي : أتسمح بهذه الرقصة
كيونا: هاي أنا الرجل أم نسيت ......أحم أحم هل تسمحين بهذه الرقصة
سوهي : بالطبع
ثم رقصا وكانا منسجمين و أمضيا أوقات سعيدة ثم جلسا وكانت سوهي في حضن كيونا عندها أخرج كيونا الهدية
سوهي: ما هذه هل هي من أجلي
كيونا: نعم افتحيها
فتحت سوهي العلبة و تفاجأت
سوهي : ما أجمل هذه القلادة أشكرك كيونا (وضمته)
كيونا: دعيني ألبسك إياها
ألبسها كيونا القلادة ثم همس في أذنها (يا ملاكي)
ضلا يضمان بعضهما حتى غفت سوهي
حملها كيونا واتجه بها نحو غرفتها فتح الباب ووضعها في سريرها وكان سوف ينصرف عندها أمسكت سوهي بيد كيونا : أرجوك إبقى معي
كيونا : ولكن جدك و.................
سوهي: لا تقلق لن يأتيان حتى غدا مساءا
كيونا: حسنا إذا ....واستلقى بجنبها ثم اقتربت منه سوهي
كيونا: هل تسمحين بأن .......
فاجأته سوهي وقبلته ثم حضنها ونما وهما متعانقين
كان ييسونغ وسونا يتحدثان عبر الهاتف
ييسونغ: أتسائل ماذا يفعلان الآن
سونا: ربما يكونان قد ناما
ييسونغ: ماذا ناما ؟ هل أنت جادة
سونا: أجل
ييسونغ: سوف أتصل بهما
سونا: لا تفعل لا تزعجهما ......فحتى أنا أريد أن أعيش لحظات مثلها
ييسونغ: أنا أعدك أنني سوف أجعلك تعشين لحظات مثلها
سونا : ليست هناك فرصة فأبي لا يتركني لوحدي
ييسونغ: قلت سوف أدبر الوضع
سونا: آمل هذا
................
هيوك: يا إلا هي ما هذا الفراغ القاتل ....آه تذكرة سوف أتصل بتلك المزعجة
أخرج هيوك هاتفه واتصل
مي سان : (بصوت نائم ) نعم من المتصل
هيوك: هذا أنا هل تتذكرتني
مي سان : ياااااا ألم أقل لك لا تزعجيني في أي وقت
هيوك : هاي أنت
مي سان : ماذا عن مشاغلك الكثيرة
هيوك: حسنا لم أجد مع من أتحدث فخطرتي ببالي أنت
مي سان : شكرا لك ولكنك طردت النعاس من عيني الآن فماذا أفعل
هيوك: هل آتي لأصطحبك لنتناول البوضة
مي سان : هل أنت جاد فالوقت متأخر
هيوك: هيا ما بك
مي سان : حسنا سوف أنتظرك
ذهبت مي سان لتبدل ملابسها فلبست بنطلون جينز أسود وتيشرت أسود ومعطف قصير وحذاء رياضي أسود أوقف هيوك سيارته واتصل بها
هيوك: هيا أخرجي فأنا أنتظرك بالخارج
مي سان : حسنا أنا قادمة
تفاجأ هيوك بمنظر مي سان ثم انفجر ضاحكا
هيوك : أين مسدسك
مي سان : عن أي مسدس تتحدث ولما تضحك ......أيها الغبي
هيوك: هل نحن في مهمة سرية أو سوف نسرق محل البوظة
مي سان : إذا أنت تضحك على ملابسي أيها الأحمق ولكنني أبدوا جميلة أليس كذلك
هيوك : ماذا جميلة ........لا تضحكيني
مي سان : هيا لنذهب وكفاك كلام .....يالك من غبي
وصلا إلى محل البوظة
هيوك : هيا انزلي
مي سان: لا أريد
هيوك : لماذا لا تريدين النزول الآن ؟
مي سان : حسنا أضنهم سوف يضحكون على ملابسي كما فعلت .........لماذا لا تحضرها إلى السيارة
هيوك : حسنا إذا كان هذا ما تريدينه
أحضر هيوك البوظة
مي سان : لما أحضرتها من الشكولا ......فأنا لا أحبها
هيوك : ما أدراني أنا بما تحبين أو لا تحبين
مي سان : حسنا سوف آكلها
هيوك : هاي مي سان ماذا تدرسين
مي سان : أنا أدرس الموسيقى
هيوك : يا إلهي هذا لايبدوا عليك
مي سان : أنا أحسن عازفة بيانوا لقد درست لمدة سنتين في أوروبا ثم عدت إلى هنا لأكمل
هيوك : وماذا تعملين الآن
مي سان : أنا أعزف البيانوا في مطعم راقي وأيضا أعطي دروسا لبعض الأطفال
هيوك : كم أنت غريبة فهذا لا يبدوا عليك
مي سان : هذه هي طريقتي في حماية نفسي فأنا لا أحب أن يتعرف أحد على شخصيتي الحقيقية
هيوك: لكن لماذا تفعلين هذا
مي سان : لقد تأديت كثيرا من هذه الحياة و اكتفيت
هيوك: متى سوف تنتقلين
مي سان : تبقى الدهان إذا وجدت من يساعدني سوف أنتقل هذا الأسبوع
هيوك : هل يمكنني مساعدتك
مي سان : بالطبع يمكنك
هيوك :؛ حسنا غدا أنا مشغول ولكن بعد غد
ميسان : هذا جيد إذا
هيوك : لقد مر الوقت بسرعة هيا لنذهب
مي سان : حسنا لنذهب
في الصباح (عند كيونا وسوهي ) استيقظ كيونا وكان يحدق بسوهي
كيونا : يا إلهي هذه الفتاة سوف تفقدني صوابي ثم قبلها في وجنتيها حينها استفاقة سوهي
سوهي : صباح الخير كيونا
كيونا : صباح الخير عزيزتي هل نمت جيدا
سوهي : كيف لا وأنا في حضنك ...... سوف أحظر الفطور
كيونا : هذا جيد لأنني جائع
سوهي : في الحال سيكون جاهز
أفطر كيونا ثم نظر إلى ساعته
كيونا : آ لقد تأخرت
سوهي : متى سنلتقي
كيونا : اليوم لا أستطيع فالجدول مليء ولكن بعد غد ربما يمكنني ذلك.........على العموم سوف أتصل بك .....وداعا حبيبتي
سوهي : حسنا وداعا
مر اليوم بطوله وكان السوجو منشغلين جدا
سونا : يا إلهي لم يتصل ييسونغ حتى الآن
سوهي : لقد قال كيونا بأن جدولهم اليوم مليء
سونا : أتسأل إذا كان ييسونغ قد تناول طعامه فهو لا يحب تناول الطعام كثيرا وعند انشغاله لا يأكل أبدا
سوهي : لقد مللت بدون كيونا
سونا : وأنا أيضا فماذا نفعل
سوهي : فلنعد لهم الطعام و عند وصولهم للبيت مساءا نأخذه لهم
سونا : إنها فكرة رائعة .....هاي سوهي فلتبيتي عندي الليلة
سوهي : حسنا سوف أستأذن جدي وجدتي
سونا : حسنا (ثم انتبهت لعنقها ) ما أجمل هذه القلادة من أين حصلت عليها
سوهي : لقد أهداني إياها كيونا
سونا : يا لها من قلادة رائعة (يل حظها أنا لم يهدني ييسونغ لا شيء ولا ذكرى منه )
أعدت سونا وسوهي الكثير من الطعام
وذهبتا لشرفة غرفة سونا وانتظرتا حضور السوجو
وصل السوجو
لي توك : يا إلهي كم أنا متعب وجائع
ريووك : لا يقل لي أحد أن أحظر العشاء فأنا متعب
هيوك : يا إلهي ماذا سوف أفعل ببطني الفارغة
ييسونغ: أنا متعب وأريد النوم فقط لا أريد طعاما
شين دونغ : هل هناك أحد غبي مثلك لا يحب تناول الطعام .
عند سونا و سوهي :
سونا: هاهم قد رجعوا لنذهب ونأخذ لهم الطعام
سوهي: يا إلهي كم أنا متوترة فهذه أول مرة أقابل فيها السوجو
سونا: لا تتوتري فأصعب شخص فيهم أصبح في قبضتك .......... هيا لنذهب
ذهبتا و دقتا الجرس
لي توك: ما هذا الإزعاج .......... هاي كيونا إذهب و إفتح الباب
كيونا: هيوك إفتح أنت فأنا مشغول
هيوك: إفتح أنت يا هيتشول
دونغهي: يالكم من أغبياء أنا سأفتح الباب(وفتح الباب)
دونغهي: سونا مرحبا بك ماذا............... أوه من هذه الجميلة الَتي معك
ذهب ييسونغ بسرعة نحو الباب
ييسونغ: حبيبتي ماذا تفعلين هنا...و ما هذا الَذي بيدك
سونا: لقد حضرنا لكم الطعام(عندما سمع الجميع كلمة طعام ركض الجميع نحو سونا و سوهي ما عدى كيونا الَذي كان في الحمام )
سونغمين: يالك من فتات جميلة هل أنت قريبة سونا؟
شين دونغ: ربما صديقتها
ليتوك: لكنها فاتنة
شون: أرجوأن لا يكون لديك صديك
ريووك: أتمن هذا(وقد كان الجميع محيطا بها و مقتربين منها جدا)
ييسونغ: هاي كيونا تعالي إلي هنا فالجميع يغازل حبيبتك
كيونا:(كان يرتدي ملابسه وعندما سمع رمى المنشفة و خرج إلى الجميع) يااااااااااا إبتعدوا عنها جميعا و إلا سوف أنال منكم
كان يرتدي البنطلون فقط فلذي سمعه لم يترك له وقتا ليفكر
عندما سمع الجميع صوت كيونا إبتعدو بسرعة
دونغهي: أنت لم تعرفنا بها . و أنت تعرفنا عندما نرى فتات جميلة لا نستطيع التحكم في أنفسنا .... و حبيبتك ليست جميلة فحسب بل فاتنة
كيونا: لقد عرفت الآن هيا إبتعد عنها و إلا سوف........
دونغهي: حسنا حسنا لقد إبتعدت
سوهي : كيونا إذهب و إرتدى شيئا و إلا سوف تمرض
كيونا: حسنا سوف أذهب ولكن لن أتركك هنا هيا تعالي معي (و أمسك يدها و سحبها معه )
...............................................................................................................
شين دونغ: ماذا حضرتي لنا يا سونا
سونا : تعال و أنضر بنفسك
شين دونغ: أمممم ......الرائحة شهية أنت رائعة بالفعل
ييسونغ: هاي شين دونغ أتريد أن ترى حركاتي القتالية
شين دونغ: حسنا فهمت أعطني الطعام وسوف أبتعد
ييسونغ: هذا أحسن
سونا: هل أنت جائع ؟ هل أسكب لك عزيزي؟
شين دونغ : ليس هناك داعي فلن يأكل
سونا: لماذا هل أكلت
ريووك: لا ولكنه لا يريد الأكل
ييسونغ: من قال هذا سوف أتناول فحبيبتي هي من أعدته
ييسونغ : هيا سونا فلنسكب القليل ونذهب إلى غرفتي
وأتى كيونا وأخذ هو الآخر القليل من الطعام للغرفة
سونغمين: يال حظهم
هيوك: سوف أجري اتصال وأعود
............................................................................
مي سان : نعم أيها المزعج
هيوك: ماذا مزعج يالك من ...........
مي سان : ما بك غضبت بسرعة كنت أمزح فحسب
هيوك: حسنا حسنا ولكن متى نلتقي غدا
مي سان : آه لا أستطيع لأنه لدي عمل لهذا سوف أأجل انتقالي
هيوك: ماذا ...هذا لا يمكن .....ولكن هل العمل مهم؟
مي سان: نعم للأسف فأنا أريد شراء بيانوا وهذه حفلة لعائلة غنية وسوف يدفعون كثيرا
هيوك : ماذا عن الدهان
مي سان : لنأجلها ليوم آخر
هيوك : لدي فكرة سوف نعمل أنا وبعض أصدقائي في منزلك وهكذا سوف ننتهي سريعا وربما غدا سوف تنتقلين
مي سان : أنا لا أريد أن أتعبك
هيوك: ليس هناك تعب فهذا مسلي
مي سان : حسنا مر علي غدا وسوف أعطيك مفاتيح الشقة والعنوان
هيوك:" حسنا إلى اللقاء
خرج هيوك إلى غرفة الطعام أكل ثم نادى كلا من ييسونغ وكيونا وريووك و سونغمين
الجميع : ماذا تريد
هيوك: حسنا أنا أعلم أن أربعتكم ليس لديكم شيئا غدا لذا سوف تذهبون معي
كيونا: إلى أين هل لديك مشكلة مع أحدهم تريد حلها
هيوك: ألا تفكر إلا بالعراك أنت...............
ييسونغ: ماذا هناك إذا
هيوك: حسنا لدي صديقة
سونغمين: صديقة.......هيا قل هل هي حبيبتك ؟
هيوك: لا فقد قلت صديقة ألا تسمع ودعني أكمل .....صديقتي لديها بيت يحتاج للدهان والترتيب وهي مشغولة غدا وأنا وعدتها أنني سوف أساعدها وأنها غدا سوف تنتقل
الجميع: حسنا سوف نساعدك
في الغد ذهبوا جميعا وبدأو العمل عندما انتهوا من الدهان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 6:23 pm


في الغد ذهبوا جميعا وبدأو العمل عندما انتهوا من الدهان
سونغمين : هل هذه هي كل أغراضها
هيوك: نعم ولم تتبقى سوى حقيبة ملابس واحدة
ييسونغ: ولكن أين السرير والخزانة
هيوك: ابقوا هنا نظفوا وأنا سوف أعود حالا
ذهب هيوك إلى محل لبيع الأثاث القديم وهناك رأى غرفة نوم صغيرة
صاحب المحل : هل تريد شيىء سيدي
هيوك: بكم هذه الغرفة
صاحب المحل: (............)
هيوك: إنها غالية قليلا ....ألا تستطيع أن تنقص من سعرها
صاحب المحل: لا لا أستطيع
هيوك: هيا إنها قديمة أرجوك فهذا المبلغ الذي أملكه
صاحب المحل: حسنا خذها بهذا السعر
هيوك : هل لديك عمال للتوصيل
صاحب المحل: بالطبع سوف نوصلها
هيوك : إذا فليتبعوني
رجع هيوك وبدأ في ادخال الأغراض كان الجميع متفاجىء
ريووك: هل أنا أحلم
سونغمين:لا ولكن ربما هيوك حرارته مرتفعة
عندما انتهوا من التنظيف جلس الجميع
كيونا : آه ظهري يؤلمني كما أنني لم أتصل بسوهي طوال اليوم
ييسونغ: حتى أنا لم أتصل بسونا
سونغمين: هيوك يبدوا أن الفتاة مميزة بالنسبة لك لهذا ذهبت واشتريت لها غرفة نوم ......آه حتى الآن لا أصدق
هيوك : ربما ولكنها عاشت طوال حياتها في الملجأ ربما لهذا فعلت هذا
ريووك: هكذا إذن ،سونغمين هل تذهب معي إلى المتجر لإحضار بعض الأشياء أريد أن أطهوا بعض الطعام لصديقة هيوك ولكي نتناول العشاء معها أيضا
سونغمين : أجل وسوف أريك الموضفة الجديدة
ريووك: هل أنت جاد
سونغمين : طبعا
كيونا : هيوك بما أننا تعبنا معك الآن هل نستطيع دعوة سوهي وسونا إلى هناولكي لا تحس صديقتك بالغرابة في وسط الشباب
ييسيونغ: نعم كيونا محق
هيوك: حسنا
كيونا: سوف أتصل بسوهي و أكيد سونا سوف تكون معها
ييسونغ: حسنا فلتتصل
اتصل كيونا بالفتيات
..................................................
سونغمين: أنظر إنها هناك
ريووك: أي واحدة ؟ هل هي تلك البدينة
سونغمين : هل تمزح .....بل تلك التي تقف وراءها
ريووك: لهذا لم أراها حسنا .......يا إلهي إنها فاتنة لا يجب أن تضيعها
سونغمين : إذا ماذا أفعل
ريووك: لدي فكرة سوف نعود لمنزل صديقة هيوك ومن هناك نطلب
سونغمين : أنا موافق
عادوا للبيت وطلبوا عندما دق الجرس
سونا : أنا سوف أفتح
سونغمين : لا.....أنا من سيفتح (وأسرع نحو الباب)
وفتح سونغمين الباب وجاءت الطلبات ولكن تلك الفتاة البدينة
الفتاة: تفضل سيدي طلبك
سونغمين: كم تريدين؟
الفتاة : ها هي الفاتورة ......ولكن ألست أنت سونعمين
سونغمين: لا أنا أشبهه فقط فمن يلتقي بي يقول هذا ....حسنا تفضلي وداعا
وأغلق الباب وفجأة سمع ضحك الجميع
ريووك: بالفعل أنت غير محظوظ .....هيا يا عزيزي لنحضر العشاء
حضروا العشاء ووضعوه على الطاولة وكان هيوك يراقب مجيء مي سان
هيوك: حسنا فلتطفؤو الأنوار ولنختبأ
الجميع: حسنا
فتحت مي سان الباب وعندما وجدت البيت مظلم قالت بصوت مسموع
مي سان : يبدوا أن هيوك لم يأتي وسوف أطر للذهاب إلى الميتم هذه الليلة أيضا
هيوك: من قال ذلك (وأنار الأنوار )
تفاجأت مي سان عندما رأت البيت
مي سان : يا إلهي هل هذا بيتي
سونغمين: بالطبع فلقد تعبنا عليه
هيوك: هل أعجبك
مي سان : بالطبع كيف سوف أكافؤكم
هيوك : ما زالت هناك مفاجأت أخرى
وسحبها من يدها واتجها نحو غرفة النوم فتحت مي سان الباب ولم تتوقع ما رأته
مي سان : آه أنا عاجزة عن التعبير
وبدون شعور ضمت هيوك وهي تقول: أنا أشكرك فلم أقابل في حياتي شخصا طيبا مثلك
في هذه الأثناء شعر هيوك بشعور غريب ثم ذهب الجميع إليهما
كيونا : هاي نحن هنا أم نسيتما
سوهي : يا لك من مزعج أتركهما وشأنهما
مي سان : أنا أشكركم جميعا
ييسونغ: أتعلمين أنك أول شخص ينفق هيوك من أجله المال لا ولقد اشترى غرفة نوم كاملة كم هذا مريب
هيوك : أنت أصمت يا غبي
همس سونغمين لريووك: بعد أيام قليلة سوف نرى ثنائيا جديد
ريووك: ولكن متى سوف يحين دورك
سونغمين : أرجوك لا تذكرني
ذهب الجميع وتنالوا العشاء ثم جاء وقت المغادرة
هيوك: أنا سأبقى هنا الليلة مع مي سان لأنها أول ليلة لها
كيونا: كما تريد
مي سان : يمكنك أن تذهب فأنا متعودة على النوم وحدي
هيوك: لا تجادليني سوف أبقى
ثم اقترب منها وهمس لها: لا تخافي لن أفعل بك شيء فأنا لست من هذا النوع
ثم جاوبته مي سان و هي تهمس أيضا : إلا إذا كنت تريد أن ترى حركاتي القتالية على أرض الواقع
ذهب الجميع و لم يبقى سوى مي سان و هيوك
هيوك: هل تريدين بعض البوضة
مي سان : أنا متعبة ولا أستطيع الخروج الآن
هيوك: ومن قال أننا سوف نخرج ........... إذهبي إلى الثلاجة و ستجدينها هناك
فتحت مي سان الثلاجة و تفاجأت ....مي سان: يا إلاهي ما كل هذا الطعام،سوف يكفيني لشهر كامل
هيوك: ومن قال لك .......فأنا آكل كثيرا
مي سان: ماذا ؟
هيوك: مابك ...نحن صديقين و سوف أتردد هنا كثيرا
مي سان :حسنا ..........بالمناسبة من الفتاتان
هيوك: سونا حبيبة ييسونغ و هي جارتنا أيضا أما سوهي فهي صديقة سونا و حبيبة كيونا
مي سان : هم الأربعة يبدون رائعين فكل ثنائي منهم منسجم
هيوك: أجل ....فهم يحبون بعضهم كثيرا
إستمر هيوك و مي سان في الحديث إلى وقت متأخر
مي سان : ياإلهي كم أنا مرهقة
هيوك: هيا إلى النوم إذا
مي سان : ولكن أين ستنام أنت (ونضرت من حولها ثم قالت) :أنت نم في غرفتي و أنا سأنام هنا على الأريكة فأنت ضيفي
هيوك: لن أسمح بهذا هيا إذهبي و أحضري لي غطاء و وسادة أنا من سينام على الأريكة فأنا الرجل مي سان: (بخفة دم ) و هل هناك من قال غير ذالك
أحضرت مي سان الغطاء و الوسادة و أعدَت له الفراش . ثم إلتفتت إلى هيوك و قالت : أنا أشكرك حقا .. فما فعلته اليوم أثبت أنك صديق حقيقيٌ
هيوك: ولم وجد الأصدقاء ؟ ........... هيا إذهبي لتنامي و اتركيني أنام فلقد أنهكتني اليوم
مي سان: حسنا ، تصبح على خير( وذهبت لتنام في غرفتها )
هيوك: يا إلهي ماذا يجري لي ؟ لماذا أريد البقاء برفقة مي سان ؟
مرت أكثر من ساعتان ولم يستطع هيوك النوم ، فنهض و ذهب لغرفة مي سان ليلقي عليها نظرة فوجد غطاءها مكشوف فغطاها و همَ بالخروج عندها
مي سان : اذا لم تستطع النوم في الخارج يمكنك النوم بجانبي ولكنك لن تقترب مني كثيرا أفهمت ؟
هيوك : حسنا حسنا ..... هيا إفسحي لي بعض المجال
غطا في نوم عميق ......ثم كانت مي سان تحلم بحلم مزعج وبدأت تصرخ فاستيقض هيوك
هيوك : مي سان مي سان إستيقضي
فتحت مي سان عينيها وكانت ترتجف وعينيها مليئة بالدموع
وعندما رأها هيوك في هذه الحالة أخذها في حضنه وقال لها
هيوك : إهدئي إنه مجرد حلم
كانت مي سان شبه فاقدة للوعي فنامت في حضن هيوك
في الصباح إستيقضت مي سان و تفاجأت عندما وجدت نفسها في حضن هيوك و لكنها سرعان ما تذكرت ما حدث
مي سان ( وهي تمزح): يااااااااااااا أنت ألم أقل لك لا تتزاوج الحدود ؟
هيوك : أنت ..ما هذا الصراخ من الصباح ؟..............هيا إذهبي و حضري الفطور
مي سان : حسنا سوف أذهب لما تصرخ .....أحمق
هيوك: هيا أسرعي فأنا جائع
مرت أياما كثيرة ( شهرين تقريبا ) و كانت سوهي و سونا قد تخرجتا و جاءت عطلة الصيف ، كذلك أصبح هيوك ومي سان صديقين مقربين وكان يتردد عليها كثيرا ....و أيضا إقترب مولد سونا ييسونغ: أتعلم شيئا ياكيونا ؟
كيونا : ماذا ؟
ييسونغ : إن مولد سونا قد إقترب و أنا أريد أن أحضر لها مفاجئة
كيونا : لما لا تذهبان في رحلة ليومين أو ثلاثة
ييسونغ: إنها فكرة رائعة ولكن أخشى أن والدها لن يقبل ........ولكن هل تعلم إذا ذهبت سوهي ربما سوف يقبل
كيونا : هل تقول سوهي ؟.........إذا سوف أرافقكم أنا أيضا
ييسونغ : سوف تكون رحلة ممتعة بالتأكيد
هيوك : أي رحلة تتحدَثان عنها ؟
ييسونغ : أنا أريد أن أنضم رحلة بمناسبة مولد سونا وسوف يرافقنا كيونا و سوهي
هيوك: هل أستطيع المجيئ أنا و مي سان ؟
ييسونغ : بالطبع يمكنك
ذهب ييسونغ لمقابلة والد سونا في المستشفى
ييسونغ : مرحبا سيدي كيف حالك
هيونغا : أنا بخير ماذا عنك ؟
ييسونغ : أنا بخير ............في الواقع أنا هنا لكي أستأذنك في شيئ
هيونغا : ماذا هناك ؟
ييسونغ : لقد إقترب مولد سونا لهذا نضمت رحلة بهذه المناسبة و أيضا سوف تكون هناك سوهي ومي سان
فجأة تغيلات ملامح هيونغا و قال بصوت غاضب
هيونغا: لا...لايمكنها الذهاب
ييسونغ : لما لا سيدي
هيونغا : كيف لها أن تحتفل بعيد ميلادها في اليوم الذي قتلت فيه أمها
ييسونغ : و لكن هي ما ذنبها
هيونغا : لو لم تكن موجودة الآن لكانت سونا لا تزال حية
تفاجأ ييسونغ بكلام هيونغا
ييسونغ : كيف تستطيع قول هذا الكلام عن إبنتك الوحيدة
هيونغا : أنا أكره وجودها في حياتي
ييسونغ : أتعلم لو أن والدتها لا تزال حية وخيرت كانت سوف تختار وجود إبنتها ...و رغم أنها تعلم أنك لا تحبها إلا أنها تحبك لأنك والدها
هيونغا :.........................
ييسونغ : .......هي دائما تقول بأنها سعيدة لأنها إبنتك وها أنت تكره وجودها في حياتك ، لو كنت مكانها لكنت تركتك منذ زمن بعيد و لكنها سونا التي لا تستطيع الإبتعاد عنك فأنت والدها الذي تحبه كثيرا .
وكان ييسونغ سيخرج من الغرفة
هيونغا : توقف ........
ييسونغ : ماذا ؟ هل لا يزال هناك شيئ تندم على فقدانه بسبب وجود سونا في حياتك ؟
هيونغا : هل صحيح أن سونا تحبني
ييسونغ : وهل لديك شك في ذلك
هيونغا :آسف أنا آسف حقا ...............و بدأ يبكي
وقال : لا تعلم كم كنت متعلقا بوالدتها لقد كانت كل شيئ في حياتي وفجأة لم أجدها
ييسونغ : بلى أعلم لأن سونا هي كل شيئ في حياتي الآن
هيونغا : إنها تشبه أمها إذا ...............حسنا أنا موافق فلتذهبوا
ييسونغ : هل أنت جاد
هيونغا : إذا لم تحرص أن تستمتع بوقتها سوف أنال منك .........فهذه أول مرة تحتفل بعيد ميلادها
ييسونغ : لا تقلل سوف أجعلها تستمتع كثيرا ...شكرا لك وإنصرف و هو سعيد .
أما كيونا فقد أخبر سوهي و هيوك دعى مي سان
و جاء يوم الرحلة :
إستيقضت سونا و بدأت في تجهيز أغراضها ....حتَى سمعت باب غرفتها يطرق
سونا : تفضل
فتح والدها الباب ودخل
هيونغا : إذا سوف تنطلقون بعد قليل
سونا : نعم
هيونغا : إهتم بنفسك
سونا : حسنا
هيونغا : عيد ميلاد سعيد يا طفلتي ( وفتح يديه لكي يحتضنها . )
تفاجأت سونا في البداية ولكنها ذهبت إليه مسرعة و بدأت تبكي فقد كانت تحتاج إلى هذا الحضن
سونا : أتعلم أنَ هذه أول مرة تضمني فيها و أحس أنك تحبني أبي
هيونغا : (وقد كان يبكي ) أنا آسف
ثم أخرج مشبك شعر على شكل فراشة مرصَع بحجارة كريمة
هيونغا : إنَ هذا كان لوالدتك وكانت تتمنى أن تهديه لك عندما تكبرين
سونا : حقا (و قد إمتلأت عينها بالدموع مرَتا ثانيتا )
هيونغا : أجل ...ولكني اليوم سوف أحقق أمنيتها
جاء وقت الذهاب و انطلقوا في رحلتهم و بعد مدَة وصلوا إلى المكان المحدد ، لقد كان كوخ خشبي صغير على ضفاف شاطئ صغير
سونا (وهي تهم بالنزول من السيارة ) يا إلهي إن المكان رائع (ثم نظرت لييسونغ و قالت ) لا أصدق أنني هنا معك و لوحدنا
ييسونغ: بلى صدقي فهذه هي الحقيقة
كيونا : هاي ييسونغ تعالى وساعدني في إدخال الحقائب
ييسونغ : أدخلها لوحدك فأنا مشغول
كيونا : أيها الوغد إنك لا تفعل شيئا سوى الحديث إلى سونا
هيوك : سوف أساعدك أنا فلتتركه و شأنه
بعدما دخلوا إلى الكوخ
ييسونغ : إنه مليئ بالغبار ..............هيا لننضفه
كيونا : أنا متعب من الطريق ولن أستطيع
هيوك : كفاك كسل ........إن الكوخ صغير واذا تعاونا سوف ننتهي في غضون ساعة
بعدما نضفوا الكوخ
ييسونغ : توجد 3 غرف في المكان
مي سان : إنها كافية فالشباب في غرفة ونحن الفتيات في غرفة و تبقى غرفة شاغرة
كيونا : لا هذا غير ممكن لن أتشارك الغرفة مع هذين الأحمقين
ييسونغ : و من سيشاركك .....أنا سوف أتشارك مع سونا الغرفة
سونا : ماذا تقول ؟ .......هذا غير ممكن
ييسونغ : ليس كما تريدين
سونا : أمممم ..............حسنا أنا موافقة
كيونا : لقد كنت تريدين هذا منذ البداية فلما رفضت .......أنتم الفتيات غريبات حقا
سوهي : و أنت يا كيونا أخبرنا مع من تريد أن تتشارك في الغرفة
هيوك : معك حق يا كيونا إن الفتيات غريبات حقا .........أنت تعلمين بأنك سوف تشاركينه الغرفة فلما تسألين
كيونا : لا تحرجها أيها الوغد ........هيا سوهي لنضع أمتعتنا في الغرفة
ييسونغ : ونحن أيضا يا سونا لنأخذ أمتعتنا إلى الغرفة
هيوك : أنت هو الوغد .....أبله
مي سان : لم تبقى سوى غرفة واحدة
هيوك : سوف نتشاركها إذا أنا و أنت
مي سان : بما أنه لا يوجد حل آخر ....حسنا أنا موافقة
ذهب الجميع و رتب أغراضه
مي سان : أين سأنام ؟
هيوك: على السرير
مي سان : وأنت أين ستنام ؟
هيوك : على السرير أيضا
مي سان : كفاك مزاح
هيوك : سوف أنام على الأرض
مي سان : أنا من سينام على الأرض فأنت لم تشف تماما من الإصابة (لقد وقع هيوك عندما كانوا يتدربون وقد تأذى ظهره كثيرا )
هيوك : حسنا بما أنك مصرة
أما سونا فقد نامت من التعب و عندها خرج ييسونغ من الغرفة
ييسونغ: هاي جميعا تعالوا إلى هنا ، أنا أريدكم
كيونا : ألا تهدأ أنت ؟ ماذا تريد
ييسونغ : أنسيت لم أتينا إلى هنا ؟
كيونا : لا لم أنس ، ولكن دعنا نرتاح قليلا
ييسونغ: كلا . فلم يتبقى الكثير من الوقت
كيونا : ماذا تريدني أن أفعل إذا
ييسونغ : إذهب و إشتري كعكة من أجل الحفل و إحرص أن تكون من الشكولا
كيونا : أنا أعلم فسونا تحبها بذوق الشكولا
هيوك : و أنا ماذا أفعل ؟
ييسونغ : أنا و أنت سوف نعد المكان في الخارج
سوهي و مي سان : ماذا عنا إذا ؟
ييسونغ : أنتما أعدا طعام العشاء
انصرف الجميع لإتمام مهامه
هيوك: شارفنا على الإنتهاء ...........
ييسونغ: أجل لم يبقى سوى ممر الشموع
هيوك: هل حضرت هديتك لها ؟
ييسونغ: وهل تعتقد أنَه سيفوتني أمر كهذا
هيوك: وماهي هديتك لها
ييسونغ :(بمزاح) ألا تعلم ؟..........أنا هديتها
هيوك: كفاك مزاح هيا قل ماذا أحضرت لها
ييسونغ : في الحقيقة لقد حضَرت أكثر من هدية ولكن ولا واحدة تضاهي هذه(وأخرج علبة مجوهرات من جيبه)
هيوك: هل هما خاتمين للمواعدة؟............إنَها هدية رائعة بالفعل
ييسونغ: إنهما رائعين بالفعل ولكن ليسا للمواعدة
هيوك: هل سوف تخطبها الليلة
ييسونغ: أجل ولكن ليس بحضور الجميع ففي الحفلة سوف تكون هديتي عاديَة ....ولكن بعد الحفلة ، أثناء العشاء الرمنسي
هيوك: إنَ سونا سوف تفرح كثيرا
ييسونغ : أجل .....آه لا تخبر أحدا عن الخاتمين لكي لا تفسد المفاجئة
هيوك: حسنا
في هذه الأثناء وصل كيونا
كيونا : لقد وصلت............ولكن ما هذا ..لقد أصبح المكان رائع
ييسونغ : هل الكعكة من الشكولا .......أرجو أن لاتكون قد أحضرت كعكة فراولة
كيونا : لا تقلق إنها من الشكولا
ييسونغ : إذا الآن لنذهب عند الفتيات و نتفقد الطعام
دخلوا إلى الكوخ :
كيونا : يالها من رائحة شهية ............آه كم أنا جائع
سوهي : هل تريد أن تأكل ؟
كيونا :أجل ، ولكن القليل فقط لأتمكن من أكل الكعكة
وبعدها ذهب الجميع لتجهيز نفسه
دخل ييسونغ إلى الغرفة وكانت سونا لا تزال نائمة .......غير ييسونغ ملابسه ثم توجه نحو السرير
ييسونغ : هيا أيتها الكسولة استيقضي فالجميع بإنتظارك
سونا : لقد إستيقضت ...........ولكن لما الجميع ينتضرني ؟
ييسونغ: هل هناك أحد ينسى عيد ميلاده
سونا : هل أنت جاد؟ ........... أنا لم أحتفل به من قبل و لا مرة واحدة
ييسونغ : أنا أعلم لهذا هناك مفاجئات تنتضرك
سونا : ولكنني لم أجلب ملابس مناسبة
ييسونغ :لاتقلقي بهذا الشأن (وتوجه إلى الخزانة وأخرج منها علبة )تفضلي ......إفتحيها
عندما فتحت سونا العلبة ووجدت الفستان تفاجأت به
سونا : ياله من فستان رائع (ثم عانقت ييسونغ)
ييسونغ : سوف يصبح أكثر روعة عندما تلبسينه ..........سوف أخرج و أنتضر في الخارج
سونا : حسنا ........ أخبر سوهي و مي سان أن تأتيا إلي
ييسونغ : حسنا ، ولكن ألم تنسي شيئا
سونا : وهل تتركني أنسى
قبلها ييسونغ وخرج و أخبر سوهي و مي سان أن تدخلا لها
سوهي : ياله من فستان رائع
مي سان : من أين حصلتي عليه
سونا : لقد أهداني إياه ييسونغ
سوهي : إنه يحبك فعلا ، لو رأيته كيف تعب وهو يحضر للإحتفال بعيد ميلادك
سونا : حقا .........هيا قولي لي ماذا فعل
سوهي : لن أفسد ما فعله ............ سوف أتركها مفاجئة لك كما كان يريد
مي سان : فلتسرعا الشباب ينتضرون و خصوصا ييسونغ
جهزَت سونا نفسها و بعدها
سوهي : فلنخرج
سونا : إنتضري قليلا (و أخرجت المشبك ) سوف أضع هذا
مي سان : واوووووو إنه رائع هل أهداه لك ييسونغ أيضا
سونا : لا........ إنه هدية من أمي ( ونزلت دمعة من عينها )
سوهي : أرجوك لا تبكي الآن فسوف يفسد مكياجك
سونا : حسنا حسنا ، ووضعت المشبك وكان يبدو جميلا في شعرها
كان الشباب ينتضرون خروج سونا وخصوصا ييسونغ ، و عندما خرجت تفاجأ ييسونغ بها
ييسونغ : هل أنت سونا حقا .........أنا لا أستطيع التعبير فأنت تبدين فاتنة
سونا : أرجوك لا تحرجني فأنت تبالغ
ييسونغ : أنا لا أبالغ فأنت تبدين كعروس ......لا بل كأميرة .........لالا أنت تجمعين بين الإثنين
سوهي : هاي نحن هنا
كيونا : تعالي لي يا حبيبتي كي أغازلك .......فأنت أجمل منهم
ييسونغ : هيا يا شباب فلنبدأ
هيوك: هيا
و خرج هيوك و مي سان و كيونا وسوهي
ييسونغ : و الآن هل نخرج نحن أيضا
سونا : أجل فلنخرج
و عندما خرجا بدأت الألعاب النارية و كانت سوهي متاجئة وفرحة جدا ثم ضمت ييسونغ وقالت
سونا : شكرا لك حبيبي بالفعل هذه أجمل ليلة في حياتي
ييسونغ : هذه البداية فقط
احتفلوا ورقصوا وحان وقت تقديم الهدايا ، تقدم كيونا وسوهي وهنآ سونا و أهدوها لعبة جميلة تنطق بإسمها هي وييسونغ ، ثم جاء دور هيوك ومي سان :
هيوك: حسنا لم نعرف ماذا نجلب لك ولكن بما أنك تحبين كل شيئ متعلق بييسونغ
مي سان : بحثنا و وجدنا أول حفلة غنا فيها ييسونغ
سونا : أنا أشكركم جميعا فهذه أول مرة أتلق فيها هذا الكم الهائل من الهدايا
ثم تقدَم نحوها ييسونغ و قال :
ييسونغ : أنا لم أقدم هديتي بعد ............ مي سان هلا عزفتي على البيانو كما إتفقنا
ذهبت مي سان و بدأت تعزف عندها بدأ ييسونغ بالغناء كانت هذه الأغنية خاصة بسونا ، وبعد ما إنته من الأغنية
سونا : أنت بالفعل حبيبي المذهل
ييسونغ : لم أنته بعد ............. حسنا يا شباب يمكنكم المغادرة الآن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 6:24 pm

ييسونغ : لم أنته بعد ............. حسنا يا شباب يمكنكم المغادرة الآن
كيونا : شكرا لك لأنك تركتنا نذهب ............ هيا حبيبتي لننام فأنا منهك
سوهي : وأنا أيضا متعبة كثيرا
هيوك : حسنا يا شباب تصبحون على خير ..........هل ستأتين الآن يا مي سان
مي سان : اذهب وسوف آتي لاحقا
هيوك: كما تريدين ،ولكنني متعب وسوف أنام
وانصرف الجميع ولم يبقى سوى ييسونغ و سونا على الرمال
ييسونغ: أتردين الرقص
سونا : نعم
و بدآ الرقص
ييسونغ : هل أنت سعيدة ؟
سونا : هل تمزح بالطبع أنا سعيدة
ييسونغ :و اذاهل تريدين البقاء معي دائما
سونا : لن أبتعد عنك أبدا مهما حدث
عندها توقف ييسونغ عن الرقص و أخرج علبة الخاتمين من جيبه و قال :
ييسونغ : هل تقبلي بأن تكوني خطيبتي
سونا : طبعا أقبل ( وعانقته ثم ألبسا لبعضهما الخواتم و ضلا متعانقين و يرقصان )
في هذه الأثناء عند كيونا و سوهي :
كيونا : يا الهي لقد أنهكني ييسونغ اليوم
سوهي : كانت ليلة رائعة ، ............ أتعلم أنا سعيدة لأجلها لأنها أول مرة تحتفل بعيد ميلادها
كيونا : لم أرى ييسونغ سعيدا و نشيطا من قبل حتى تعرف على سونا فقد غيرت حياته
سوهي : و أنا ألم أغير حياتك
كيونا : كيف لم تغيري حياتي و أنا أصبحت لا أفكر إلا بك .........هيا إقتربي مني أكثر لكي أستطيع النوم
سوهي : حسنا أيها الطفل الكبير .............
و غطا في نوم عميق
عند هيوك و مي سان :
دخلت مي سان الغرفة فوجدت هيوك نائما فأعدت فراشها على الأرض و لكنها لم تنم بل جلست على النافذة تراقب ييسونغ و سونا في الخارج
مي سان ( بصوت مسموع لأنها ضنت أن هيوك نائم ): يال حضهما ........... كل منهما في حضن من تحب و أنا هذا الغبي لم تهتز منه ولا شعرة ( ثم إلتفتت إليه و قالت ) يا إلهي إنه نائم كالحجر
ثم نهضت و استلقت في فراشها و أغمضت عينيها و بدأ النوم يتغلب عليها عندها أحست أن أحدا يقبل شفتيها
مي سان : كفاك أحلاما ونامي
هيوك : اذا أنا حجر أليس كذلك
فتحت مي سان عينيها بسرعة بعدما سمعت صوت هيوك وهي متفاجئة
مي سان : ماذا فعلت أيها الأحمق .......... فأنا لم أقصد (قطعها هيوك )
هيوك : ماذا ؟ أنا أعلم أنك تحبينني
مي سان : ماذا ؟ أحبك هل أنت مجنون
هيوك : بالفعل أنا مجنون ، و مجنون بحبك و منذ أول مرة رأيتك فيها
ثم قبلها مرة أخرى
مي سان : حتى أنا أحببتك ولكن لم أرد إفساد صداقتنا
هيوك : لقد صدقتك .......... أنت لم تخافي على صداقتنا بل أردتي أن أكون أنا من يعترف لك وليس العكس وها قد نلت ما أردت
ثم حملها
مي سان : ماذا تفعل ضعني فسوف تؤدي ظهرك
هيوك : هل تخافين علي
مي سان : طبعا فظهرك لم يشفى تماما
هيوك : سوف أضعك ولكن عديني أنك سوف تنامين في حضني
مي سان : أيها الأحمق لقد إعترفت لك فحسب ولم أصبح حبيبتك بعد
هيوك : هذا سهل فأنت حبيبتي الآن ........ اذا هل تعدينني
مي سان : هل تمزح ...... بالطبع سوف أنام في حضنك
وبعدها ناما وهما محتضنين بعضهما
و الآن سنعود للثنائي الموجود في الخارج
ييسونغ : سونا .. ألم تتعبي
سونا : لماذا ؟ هل تعبت ؟
ييسونغ : لا ، أنا فقط أسأل ( المسكين ... كان سوف ينام واقفا من كثرة التعب )
سونا : أجل ، هيا فلنذهب إلى النوم
ييسونغ : هيا بنا (وحملها )
سونا : أرجوك حبيبي ضعني فأنت متعب كثيرا
ييسونغ : أصمتي و إلا أوقعتك
سونا : حسنا حسنا سوف ألتزم الصمت (و تمسكت به )
أدخلها إلى الغرفة وضعها على السرير و استلقى بجانبها
ييسونغ : سونا هل تذكرين ذلك اليوم عندما (قاطعته سونا)
سونا : عندما وعدتني بليلة كهذه ، نعم أذكر ولا أعلم كيف سأكافؤك
ثم إقتربت منه سونا و قبلته و إبتعدت فإندهش ييسونغ لما فعلته
ييسونغ : ياه ...........أنا لا أصدق سونا قبلتني دون أن أطلب
سونا : هاي لا تدعني أندم على ما فعلته ....
ييسونغ : لقد قلتي قبل قليل أنك لا تعلمين كيف تكافئينني
سونا : ماذا تريد إذا
ييسونغ : كافئيني بقبلة
سونا : يا إلهي لقد عدنا ثانيتا (لم تكمل سونا كلامها حتى فاجأها ييسونغ بقبلة و بعدها إحتضنها )
سونا : أنا سعيدة اليوم شكرا لك حبيبي
ييسونغ : ...............................
سونا : هاي ييسونغ هل نمت
ييسونغ : .................................
رفعت سونا رأسها فوجدت ييسونغ نائم ( المسكين كان مرهق كثيرا ) لمست سونا وجهه وهي تقول:
سونا : أنت أجمل و أثمن هدية في حياتي سوف أكون لك و أنت لي أعدك بهذا
ثم وضعت رأسها على صدره و نامت عندها فتح ييسونغ عينيه ابتسم ثم أغلقهما من جديد و نام
في الصباح استيقضت سونا و جلست على السرير و نضرت إلى ييسونغ الذي كان لا يزال نائما
سونا : سوف أصنع لك ألذ فطور ( ثم قبلت وجنتيه و خرجت ) ، ذهبت نحو المطبخ وعندما بدأت بتحضير الفطور خرجت سوهي من غرفتها وتوجهت إلى المطبخ هي الأخرى
سوهي : صباح الخير
سونا : صباح الخير
سوهي : ماذا تفعلين هنا ؟
سونا : أنا أعد الفطور لييسونغ فهذا أقل ما يستحقه بعدما فعله لأجلي أمس
سوهي : بالمناسبة ماذا فعلتما أمس بعدما ذهبنا إلى النوم ؟
سونا : لقد رقصنا و......لا أريد إخبارك
سوهي : هيا قولي
سونا : حسنا ، حسنا و هذا (ومدَت يدها لكي تراها سوهي )
سوهي : إنه خاتم .......هل قام بخطبتك
سونا : أجل
سوهي : (وهي تضمها ) هنيئا لك يا صديقتي
سونا : شكرا لك
عندها رأو مي سان قادمة نحو المطبخ
مي سان : أنتما هنا .......... ماذا تفعلان
سونا : أنا أحضر لييسونغ الفطور
سوهي : و أنا أيضا أتيت لأحضر لكيونا فطورا شهيا .....و ماذا عنك
مي سان : حتى أنا أتيت لأحضرلهيوك .......حبيبي الفطور
سوهي : ماذا ؟ حبيبك ؟
مي سان : أجل حبيبي
سونا : منذ متى و أنتما تتواعدان ؟
مي سان : ليس من فترة طويلة ليلة أمس بعد إنتهاء الحفلة ( وحكت لهما ما حدث معها )
سوهي : أنا سعيدة من أجلكما
سونا : و أنا أيضا فلتسعدا
مي سان : شكرا لكما
ثم إنتهو من تحضير الفطور و أخذت كل منهم الفطور لحبيبها في الغرفة (إن ييسونغ و كيونا و هيوك محضوضين سوف يتناولون فطورهم على السرير إن الفتيات يدللونهم كثيرا يال حضهم )
فلنبدأ بييسونغ و سونا :
سونا : حبييبيييي .....إستيقض الفطور جاهز
ييسونغ : أتركيني قليلا فقط
سونا : هيا إستيقض و إلا ......
ييسونغ : أريد مقابل (و هو لا يزال نائما )
سونا : إفتح عينيك أولا يا إلهي كم أنت مُتعب
ييسونغ :( وهو يعتدل في جلسته على السرير) حسنا لقد إستيقضت هيا
سونا : ماذا ؟
ييسونغ : القبلة أنا أنتضر
قبلت سونا خده وقالت :
سونا : إذا رضيت أو لا فهذا ما لدي الآن
ييسونغ : فلنتناول الفطور و نخرج إلى الشاطئ قليلا فأنا أريد السباحة
سونا : و أنا أيضا أريد أن أسبح قليلا جيد أنني أحضرت ثياب السباحة
ييسونغ : ماذا ؟ ثياب السباحة ؟ .....لا تحلمي بهذا أبدا
سونا : لماذا ؟
ييسونغ : سوف يكون هناك هيوك و كيونا أم أنك نسيت
سونا : سوف يكون كل منهما مع حبيبته
ييسونغ : قلت لا ............( إستوقفه شيئ ) هاي ماذا تقولين هيوك ؟ حبيبته ؟ هل تقصدين مي سان ؟
سونا : نعم فهيوك إعترف لها بحبه لها ليلة أمس
ييسونغ : هذا كان واضح ............ولكن لن تلبسي ثياب السباحة
سونا : سوف أرتدي شورت قصير
ييسونغ : المهم ليست ثياب السباحة
و الآن عند هيوك و مي سان :
مي سان : هيوكي فلتستيقظ
هيوك : أتركيني قليلا فقط أرجوك
مي سان : لا استيقظ الآن
هيوك : اذهبي و حضري الفطور أولا
مي سان : لقد حضرته بالفعل فقط استيقظ
استيقظ هيوك وتناولا فطورهما
هيوك : سوف نخرج للشاطئ لنسبح
مي سان : حسنا سوف أرتدي الآن ثوب السباحة و نخرج
هيوك : ليس هناك داعي لإخراجه من الخزانة لأنك لن ترتديه
مي سان : لا تكن غيور أرجوك
هيوك : قلت لن ترتديه
مي سان : ماذا سارتدي إذا ؟
هيوك : أي شيئ إلا ثوب السباحة .أفهمت ؟
مي سان : أووووووووووووف ....حسنا
و أخيرا عند كيونا وسوهي :
كيونا : كم أنا محضوض بحبيبتي
سوهي : هاي كيونا دعنا نخرج إلى الشاطئ بعد الفطور
كيونا : بالفعل سوف نخرج فأنا أريد أن أسبح اليوم
سوهي : أنت أكمل فطورك و أنا سوف أبحث عن ثوب السباحة
كيونا : هاه ..........
سوهي : أين وضعته ؟ ...................أنا أتذكر أنني جلبته معي
كيونا : لا داعي أن تستمري في البحث عنه ، فقد وجدته أمس و تخلصت منه
سوهي : ومن سمح لك بأن تفعل هذا ؟ لا يوجد لدي سواه كما أنني إشترته حديثا ولم أجربه ولا مرَة
كيونا : هل تضنين أنني سوف أسمح لك بإرتدائه و نحن مع صديقي
سوهي : كيونا أرجوك
كيونا : قلت لا فلا تجادلني
بعدما أكمل الكل فطوره جهزوا أنفسهم و خرجوا إلى الشاطئ الموجود فيه الكوخ و كان الشباب يرتدون ميوهات أما الفتيات كن يرتدين شورتات قصيرة و تيشرتات
ذهب الشبان للسباحة و الفتيات جلسن في الشاطئ
نظرت سونا لنفسها ثم لسوهي و مي سان و بدأت تظحك
سوهي : لما تظحكين ؟
سونا : يبدوا أن الشباب غيورين جدا
مي سان : حتى أنتما لم يسمحا لكما ييسونغ و كيونا بإرتداء ثياب السباحة ؟
سوهي : كيونا قال لا تجادليني في الأمر وقد تخلص منه بدون علمي
سونا : أما أنا فييسونغ قال لي لا تحلمي فلن ترتديه
مي سان : انظروا إنهم يستمتعون بوقتهم ونحن نجلس هنا
سونا : فلنذهب إليهم إذا
دخلت كل من مي سان و سونا إلى البحر ولكن سوهي اكتفت بالوقوف على الشاطئ و النظر إليهم
نظر إليها كيونا ثم خرج عندها
كيونا : هيا حبيبتي معي
سوهي : أرجوك لا أستطيع
كيونا : هيا .........لا تخافي فأنا بجانبك
سوهي : لالا (واستدارت لتذهب )
عندها أمسكها كيونا و حملها
كيونا : سوف تتغلبين على خوفك اليوم
سوهي :( و هي متمسكة به) أرجوك دعني أعود إلى الشاطئ
كيونا : لالالا........نو ......... أنيا
سرعان ما تأقلمت سوهي فمستوى المياه لم يكن مرتفع ولكنها لم تترك كيونا أبدا وظلت متمسكة به
إستمتع الجميع بوقته طوال النهار ، ثم حضروا العشاء و جلسو على الطاولة :
هيوك (بعدما وقف): أعيروني إنتباهكم قليلا
كيونا : ماذا هناك
هيوك : لقد أصبحت مي سان حبيبتي
كيونا : هه كنت أعلم أنكما تحبان بعضكما ، فحتى أغبى شخص في العالم عندما يركما اليوم عندما كنا في الشاطئ سوف يعلم بهذا ، ولكن أخبرني لما ماطلتما في الأمر إلى اليوم
سوهي : ألا تستطيع تهنئتهما فقط
كيونا : هذا أنا ولا أستطيع أن أغير من نفسي ..........حسنا هيوك هنيئا لكما
هيوك : وأخيرا نطقت بها .........هه كأنه والدي ليوبخني
ييسونغ : هنيئا لك هيوك ...و أنت أيضا مي سان
هيوك و مي سان : شكرا لكم جميعا
بعد إنتهاء العشاء الفتيات ذهبن إلى الداخل
كيونا : هاي هيوك ييسونغ ألم تلاحظا شيئا اليوم ؟
هيوك : ماهو ؟ أنا لم ألاحظ شيئا
كيونا : لقد سيطرنا اليوم على الفتيات
ييسونغ : لماذا ؟
كيونا : ألم تلاحظا ماذا كن يرتدين عندما كنا على الشاطئ
ييسونغ : أنا لم أسمح لسونا بإرتداء ثوب السباحة
هيوك : قلت لها أي شيئ إلا ثوب السباحة
كيونا : أما أنا فقد تخلصت منه و قلت لها لا تجادلني في الأمر هههههههههههه
ييسونغ : بالفعل شخصيتك قوية أيها الأحمق هههههههههههههههههههه
وظلوا يضحكون بصوت مرتفع
عند الفتيات في الداخل :
سونا : ماذا يجري لماذا يضحكون ؟
سوهي : هه ألا تعلمين إنهم يتباهون برجولتهم لأنهم لم يسمحوا لنا بإرتداء ثياب السباحة
مي سان : يالهم من حمقى ............. هاي فتيات لقد خطرت ببالي فكرة سوف ننال منهم بها
سوهي : حقا ، ماهي ؟
سونا : لن أشترك معكما فحبيبي ييسونغ لا يستحق هذا
سوهي : يالك من خرقاء
مي سان : لا تشغلي بالك سوف نخيفهم قليلا فقط
سونا : حسنا إذا أنا موافقة
بعدما نام الجميع إستيقضت الفتيات
أخرجت سوهي الكاتشب و نثرتها على أرضية الكوخ وقامت مي سان بقطع الكهرباء ثم بدأن بالصراخ : أنقذونا ......لا لا لاتطلق النار وأصدرو صوت يشبه صوت الطلق الناري
استيقض الشباب على صرخات الفتيات ولم يجدوا الفتيات بجانبهم فخرجوا من الغرف مسرعين
ييسونغ : (بتوتر ) أنا لم أجد سونا
كيونا : ولا سوهي
هيوك : أيضا مي سان مختفية
مشى ييسونغ وكان حافي فشعر بشيئ تحت قدميه و عندما رأى ضن أنه دم (لأن الرأية لم تكن واضحة ) فبدأ بالصراخ : سونا....... أين أنت
بحث الشباب في أرجاء الكوخ وحوله أيضا ولكنهم لم يجدوا سوى الكاتشب الذين ضنوا بأنها دماء
استسلم الشباب و جلسوا يائسين
كيونا : لا أريد أن أفكر بأن سوهي ماتت (ومسح عينيه من الدموع التي كانت تتجمع بهما )

ييسونغ : أرجوك أسكت لا تقل مثل هذا الكلام
هيوك : لا تيئسوا فلنبحث من جديد
في هذه الأثناء كانت الفتيات يراقبونهم و يضحكون عليهم
سوهي : إن كيونا يذرف الدموع هههههههههه
سونا : إنها واحدة ولم يسمح لها بالنزول
مي سان : أضن أن هذا يكفي فلنذهب إليهم
وخرجن الفتيات ، و عندما رأوهم أسرع كل واحد نحو حبيبته و ضمها
سونا : نحن بخير لا تخافوا فقد كان مجرد مقلب
ييسونغ : ماذا ؟ مقلب ؟ ( ثم غضب [هذه أول مرة ترى سونا فيها ييسونغ غاضبا إلى هذا الحد ])لقد كنت سوف أموت من الخوف و أنت تمزحين
سونا : آسفة لن أفعل هذا مجددا
أما كيونا فقد تصرف تصرفا لم يتوقعه أحد ، فقد صفع سوهي و بعدها ضمها إلى صدره و قال :
كيونا : لقد ضننت أن مكروها قد أصابك .....كنت سوف أجن
سوهي (و هي تبكي ) : أنا آسفة لقد كنا نمزح فقط
كيونا : آسف لأنني ضربتك فلا أعلم كيف فعلت هذا
مي سان : و أنت يا هيوك ألا تريد قول شيئ
هيوك : لا...........(و ذهب إلى غرفته )
ثم دخل ييسونغ و سونا لغرفتهما و أيضا كيونا و سوهي
بقيت مي سان في الخارج ثم إستجمعت قوتها و دخلت للغرفة
مي سان : هاي هيوك
هيوك : (وهو مغمض العينين ) ماذا تريدين ؟
مي سان : هل أنت غاضب ؟
هيوك : (بعدما فتح عينيه و إعتدل في جلسته ) ماذا تضنين في رأيك ؟.......... لقد كنا كالمجانين ، هل كنتن تختبرن مقدار حبنا لكنَ أم ماذا ؟
مي سان : لا و لكن أردنا المزاح فقط
هيوك : مزاح ؟ ولكن المزاح ليس هكذا
مي سان : في الحقيقة لقد أغضتمونا كثيرا عندما لم تسمحوا لنا بإرتداء ثياب السباحة و خصوصا عندما جلستم تستعرضون و تضحكون فقررنا الإنتقام
هيوك : ماذا ؟ .........وهل هذا مثل ذاك ...........لا تحدثيني فأنا غاضب
عندها أخرجت مي سان لعبة أفعى من جيبها و رمتها على هيوك
فقفز هيوك و هو يصرخ و إختبأ خلف مي سان
هرع الجميع إليه بعد سماع صراخه و عندما فتحوا الباب و دخلوا رأوه و هو يختبئ خلف سوهي و يصرخ : أفعى أفعى أنقذوني ضحك الجميع عليه
هيوك : تعالو و ساعدوني لما تضحكون ؟
كيونا : يا غبي إنها لعبة فقط
هيوك : ماذا لعبة ؟ ......................مي سااااااااااااااااااااان
مي سان : أرجوك سامحني هذه المرة فقط
أمسكها هيوك و قال لها : أتعرفين ما هو عقابك
مي سان : هل سوف تخيفني أنت أيضا
هيوك : لا إنها قبلة
ييسونغ : يبدوا بأنه غير مرغوب فينا .......هيا لنذهب
دخل الجميع إلى غرفه و نام
عند كيونا و سوهي :
كيونا : أنا آسف سوهي ، لم أقصد
سوهي : لقد أحسست أنَ يدك إلتصقت بوجهي
كيونا : هل لا زالت تؤلمك ؟
سوهي : أجل فيدك ثقيلة جدا
كيونا : سوف أذهب لإحضار الثلج
سوهي : ليس هناك داع للثلج فقبلة منك تكفي
كيونا : يا شقية قولي بأنك تريدين قبلة
عند ييسونغ وسونا :
سونا : أنا آسفة على ما فعلته بك
ييسونغ : لا داعي للإعتذار فتلك اللحظات جعلتني أعرف قيمة وجودك في حياتي و أنني لن أعيش بدونك
سونا : كم أنا محضوضة بك
ييسونغ : هيا نامي الآن
سونا : لا أريد
ييسونغ : ولكنني متعب
سونا : حسنا ضع رأسك في حضني ونم
ييسونغ : سوف تتعبين
سونا : لا لن أتعب فهذا سيريحني فأنا لا زلت أشعر بالذنب تجاهك
ييسونغ : حسنا إذًا إذا كان هذا سوف يريحك (و وضع رأسه في حضن سونا و سرعان ما نام فقد كان متعب و كانت سونا تلعب بخصلات شعره حتى غلبها النعاس و نامت دون أن تشعر )
إستيقض الجميع و بدأوا في تجهيز أنفسهم للعودة .
لنعد يومين إلى الوراء أثناء الرحلة :
بالطبع تتذكرون تلك الفتات البدينة (فتاة التوصيل ) ، المسكينة لقد تعبت نفسيتها من معاملة سونغمين لها عندما قامت بتوصيل الطلبات في ذلك اليوم ، فقررت إتباع حمية للإنقاص من وزنها و بالفعل نالت مرادها ، فقد أصبحت تمتلك جسما رشيقا كما أن جمالها قد برز
و أيضا أخيرا حصل سونغمين على رقم هاتف سوهيون (الفتات الجميلة التي كانت تعمل في
المحل ) و بدآ يتواعدان و سونغمين كان سعيدا بهذا ولكن سوهيون كان لديها ما تخفيه عن سونغمين فهي كانت تستغله للحصول على النقود فقد كان لديها عشيق
مينا : سوهيون ألن تتوقفي عن التلاعب بسونغمين
سوهيون : وما دخلك أنت ،هه هل تحبينه
مينا : إنك مقرفة
سوهيون : إنتبهي لما تقولين أيتها البشعة
مينا : أفضل أن أكون بشعة ولا أكون جميلة مع أخلاق مثل أخلاقك
سوهيون : أنتما تتوالمان فشخص غبي مثل سونغمين لن تناسبه سوى فتاة غبية مثلك ولكن للأسف فقد فضلني عليك
مينا : توقفي عن هذا
سوهيون: عندما أنتهي منه سوف أتركه لك
مينا : لن أسمع المزيد من شخص تافه ومخادع مثلك (و إنصرفت)
سوهيون : هيا أهربي أيتها البشعة ( يجب أن أنتهي بسرعة فتلك الغبية لن تصمت أكثر و إذا فتحت فمها سوف يعلم ذلك الغبي الآخر كل شيئ ولن أجد مصدر لتمويل مشروعي )
بعدها جاء سونغمين إلى المحل ليلتقي بسوهيون :
سونغمين : حبيبتي كيف حالك
سوهيون : أنا جيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 6:25 pm


سوهيون : أنا جيدة
سونغمين : لماذا تبدين حزينة و متعبة هل لديك مشاكل ؟
سوهيون : لا شيئ ، فأنا لا أريد أن أزعجك بمشاكلي
سونغمين : ماهذا الكلام إذا لم أكن أنا من يستمع لك و يساعدك على تجاوز الأزمات من سوف يفعل هذا ؟ هاه
سوهيون : أنا أمر بضيقة مالية فالبنك سوف يحجز على منزلي بسبب الديون
سونغمين : وكم تحتاجين لدفعها ، فأنا يمكنني مساعدتك
سوهيون : أنا لم أقل لك لكي تدفع عني
سونغمين : ضعي كبريائك جانبا ودعيني أساعدك
أخبرت سوهيون سونغمين عن قيمة المبلغ الذي تريده ، و قام بتحويله إلى حسابها فورا
سوهيون : لقد تأخرت سوف يغضب الرئيس إذا رآني أقف معك
سونغمين : حسنا سوف أنصرف ولكن لن أستطيع رأيتك الليلة
سوهيون: (وهي تمثل عليه) لماذا ؟ سوف أشتاق لك
سونغمين : لاتحزني حبيبتي فسوف أعوضك في يوم آخر
وانصرف سونغمين وعندما كان خارجا من المحل اصطدم بمينا :
مينا : أنا آسفة
سونغمين : حسنا لا بأس
مينا : يبدوا أنك لم تعرفني
سونغمين : اعذريني ولكن لا أتذكر أنني رأيتك من قبل
مينا : هذا طبيعي فأنا فتات التوصيل البدينة أتذكر ؟ و اسمي مينا
سونغمين : آه ...أنا آسف عن ذلك اليوم ............ولكن كيف أصبحت هكذا ، فأنت جميلة الآن
مينا : لقد إتبعت حمية
سونغمين : هذا جيد ............(ثم نظر إلى ساعته ) اعذريني ولكن يجب أن أغادر فأنا مستعجل
مينا : حسنا .........إلى اللقاء
سونغمين : إلى اللقاء (وغادر )
مينا : يالك من مسكين ، أنت طيب ولا تستحق ما تفعله بك سوهيون ، ثم ذهبت عندها رأت سوهيون تتحدَث في الهاتف ، فشعرت بالفضول لأنها ضنت أنها تخطط لشيئ فإقتربت منها قليلا دون أن تراها و عندئذ سمعتها وهي تقول :
سوهيون : لا تقلق سوف أتخلص منه قريبا
(......) : لما لا تتركيه الآن فقد حصلنا على ما نريد
سوهيون : سوف أجعله يعطيني مبلغا آخر فلا ضرر من الزيادة أليس كذلك
(......) : حسنا بالمناسبة سوف أنتضرك في منزلك اليلة
سوهيون : حسنا سوف أحاول المغادرة باكرا
مينا : يا إلهي كم هي شريرة ...........سوف أخبر سونغمين عن الحقيقة و اليوم
في المساء كانت مينا تنتظر سونغمين تحت منزله ، وعندما نزل كانت ذاهبة لتحدثه و لكنه كان مستعجل ولم ينتبه لها و ركب سيارته و انطلق
سونغمين : سوف تفرح سوهيون بهذه المفاجئة
أما مينا فقد استقلت سيارة أجرى و لحقت به ، عندما غادر سيارته أمام منزل سوهيون نزلت مينا من سيارة الأجرى ونادته :
مينا : سونغمين .....سونغمين
سونغمين : (بعد أن إلتفت نحو مصدر الصوت ) من أنت ؟ ..............آه هذه أنت مينا أليس كذلك
مينا : أجل
سونغمين : مابك ؟ ماذا تريدين مني ؟
مينا : أرجوك لا تدخل
سونغمين : ماذا ؟ لا أدخل ولكن لماذا ؟
مينا : سوف أخبرك بكل شيئ فقط لا تدخل إلى هناك فسوف ...............(لم تستطع أن تكمل )
سونغمين : سوف ماذا هيا قولي لما توقفت
مينا : لاشيئ ، فقط إبتعد عن سوهيون
سونغمين : هه بماذا تفوهتي الآن ؟
مينا : يجب عليك تركها ........... هي لا تستحقك
سونغمين : لقد أخبرتني سوهيون أنك غيورة ولا تحبين أحد ولكن لم أتصورك أنك سوف تتجراين و تطلبي أن أبتعد عنها
مينا : ماذا ؟ حسنا إذا ............إن سوهيون لا تحبك و تستغلك .......كما أنها تخونك أيضا
سونغمين : كفاك كذبا ..........فأنت تريدين الايقاع بيننا
مينا : الأمر ليس كذلك ، فأنا لا أريدك أن تتألم
سونغمين : ولما لا تريدينني أن أتألم هل تحبينني مثلا ..هه
مينا : أجل أنا أحبك حتى ولو لم تصدق هذا ولا أهتم إن بادلتني الشعور أو لا ، ولكن يجب أن تترك سوهيون فهي سوف تؤذيك
سونغمين : أنت غبية بالفعل ، كيف تظنين أنني سوف أترك سوهيون من أجل فتات مثلك مثيرة للشفقة ........( ثم أبعدها بقوة ودخل )
عندها بدأت مينا تمشي وهي شاردة الذهن و حزينة لأن سونغمين عاملها بقسوة ولم يصدقها
دخل سونغمين و لأنه يعرف رمز الباب فتح الباب و دخل و لكنه تفاجأ عندما رأى حبيبته تقبل شابا آخر
سونغمين (بصراخ ) : ماذا تفعلين ؟
تفاجأت سوهيون عندما سمعت صوت سونغمين
سوهيون : أنا ............. إنه ................
سونغمين : أنت خائنة أيتها الحقيرة
سوهيون : جيد أنك إكتشفت الأمر فأنا لا أحبك ، ولكن من أجل المال أطررت لتحمل شخص غبي مثلك
سونغمين : يا إلهي لا أصدق أنني أحببت فتاة مثلك حقيرة و مستغلة
سوهيون : هيا غادر منزلي فأنت تذكرني بمينا الغبيةالتي دائما تتحدث عن الأخلاق
عندها تذكر سونغمين مينا ومعاملته لها فخرج مسرعا ولكنه لم يجدها أمام المنزل و عندما وقف و نظر إلى الجهة المقابلة ،رآها أنها سوف تقطع الطريق
كانت مينا تمشي وهي تبكي و أيضا تتذكر كيف عاملها سونغمين بقسوة ولم تنتبه للسيارة المسرعة التي كانت قادمة نحوها
سونغمين : مينا إنتبهي ...............(لم يكمل سونغمين كلامه حتى صدمت السيارة مينا ، ولأن السيارة كانت مسرعة فقد ارتفع جسد مينا إلى الأعلى ثم إرتطم بالأرض بقوة )
سونغمين : ياإلهي مينا ..................وجرى نحوها
وعندما وصل سونغمين لها وجدها غارقة بدمها ، نقلت مينا إلى المستشفى وكان سونغمين برفقتها ولكن حالتها كانت سيئة جدا ، عندما خرج الطبيب من غرفة الطوارئ أسرع سونغمين نحوه
سونغمين : كيف هي حالتها
الطبيب : لن أخفي عليك إن المريضة حالتها صعبة كما أنها فقدت الكثير من الدم و زمرتها
وهي نادرة O
سونغمين : إنها نفس زمرتي سوف أعطيها أنا
الطبيب : هيا فالمريضة لن تتحمل أكثر
تبرع لها سونغمين بالدماء وكان يقف أمام غرفة العمليات وكان يحمل حقيبتها فسمع هاتفها يرن فأخذه من حقيبتها و عندها رأى (خالتي ) فرد سونغمين على الهاتف
الخالة : أين أنت أيتها الحقيرة لما لم تعودي إلى المنزل بعد سوف أقتلك
سونغمين : أنا آسف ولكن مينا أصيبت بحادث خطير وهي الآن في غرفة العمليات
الخالة : في أي مشفى هي الآن
سونغمين : إنه مشفى (...................)
الخالة : حسنا أنا قادمة
بعد مدة جاءت خالة مينا إلى المشفى هي و زوجها
سونغمين : مرحبا سيدتي ، أنا آسف لما حدث لمينا
الخالة : لا تتأسف فتلك الفتات دائما توقعنا في المشاكل
استغرب سونغمين من ردة فعل خالة مينا فلم تبالي أبدا بما حدث لها ، عندها خرج الطبيب من غرفة العمليات فأسرع سونغمين نحوه ليأخذ الأخبار منه
سونغمين : كيف حالها الآن
الطبيب : للأسف لا تزال حياتها مهددة فقد دخلت في غيبوبة ، وسوف تبقى في العناية المركزة إلى أن تستعيد وعيها
سونغمين : شكرا لك أيها الطبيب
وبعدها إنصرف الطبيب
الخالة : (موجهتا كلامها لزوجها ) هيا لنغادر فلا يوجد ما نفعله هنا
الزوج : هيا فغدا لدينا عمل
وانصرفا ، وقف سونغمين مندهش مرتا أخرى
سونغمين : يال مينا المسكينة حتى أقرب الناس لها لا يبالون بها إن عاشت أو ماتت
بعد ما حدث في المشفى قرر سونغمين البقاء مع مينا و مرت يومين ولم يطرأ أي تغيير في حالة مينا
عندما عاد الشباب من رحلتهم لم يرو سونغمين فسألوا عنه فأخبرهم ريووك بما حدث معه
كيونا : اذا ذلك الوجه الجميل كان يخفي وراءه حقارة
ييسونغ : لقد كان يجب أن تكون تلك الحقيرة سوهيون في مكان مينا
مي سان : و لكن سونغمين أخطأ عندما عامل مينا بقسوة
سونا : نعم فقد أهانها و جرحها
سوهي : إن المسكينة تحبه
عند سونغمين في المشفى كان واقفا أمام زجاج العناية التي كانت توجد بها مينا و يراقبها وفجأتا بدأت الأجهزة في إصدار الأصوات فأتى الطبيب و الممرضات
سونغمين : ماذا يجري هل هي بخير
الممرضة : أرجوك إبقى هنا (ومنعته من الدخول فوقف في الخارج يراقب ما يحدث )
لقد كان جسمها يرتفع ثم ينخفض من جهاز الصدمات و لكنها لم تستجيب فإستسلم الطبيب وكان سيغطي وجهها عندها دخل سونغمين و لم يسمح له بفعل ذلك وبدأ يحدث مينا
سونغمين : مينا أنا آسف أرجوك لا تموتي ........لن أفعل هذا معك ثانيتا فقط لا تموتي .....أرجوك
ثم إلتفت إلى الطبيب وقال له و عينيه مليئة بالدموع :
سونغمين : أرجوك حاول مرة أخرى فهي لا يمكن أن تموت هكذا
نظر له الطبيب و أشفق عليه ، ثم حاول مرة أخرى وهذه المرة بالفعل إستجابت مينا و عاد النبض عندها تنفس سونغمين الصعداء و إنهار بالبكاء
الطبيب : لا تقلق لقد إستقر وضعها هيا إلى الخارج
سونغمين: أرجوك دعني معها قليلا فقط
الطبيب : ليس الآن فهي تحتاج إلى الراحة سوف تدخل لها لاحقا
سونغمين : حسنا
خرج سونغمين من العناية ولكنه ضل يراقبها من وراء الزجاج ، عندها أتى الأعضاء
كيونا : سونغمين صديقي أنا آسف لما حدث معك
ييسونغ : هل هي بخير الآن
سونغمين : لا هي ليست بخير فقد كنا سوف نفقدها قبل قليل
لي توك : لا تقلق سوف تتحسن
سونغمين : آمل هذا لكي أتمكن من الإعتذار لها فأنا جرحتها كثيرا
هيوك : لم تكن تعلم بما يحدث
سونغمين : هي تعاني هناك بسببي
ريووك : لا تلم نفسك فهذا كان قدرها
لي توك : أعذرنا يا سونغمين ولكن يجب أن نذهب
سونغمين : لا عليكم فأنا أتفهمكم
ريووك : إرتح قليلا حسنا
سونغمين : لن أرتاح قبل أن تستعيد مينا و عيها و تتحسن
عندما خرج الشباب
كيونا : لم أرى سونغمين حزينا هكذا من قبل
ييسونغ : هل تضنون أنه يحبها
هيوك : لا أضن هذا فأنتم تعرفون أن سونغمين حساس ويتأثر بسرعة
لي توك : إن ضميره يؤنبه فحسب
كيونا : أنتم مخطئون هل تتذكر يا هيوك كيف أصبحت حالتنا عندما ضننا أن الفتيات أصابهم مكروه أثناء الرحلة
ييسونغ : لا تذكرني بهذا أرجوك
بعدما إنصرف الشباب سمح الطبيب لسونغمين بالدخول إلى مينا فدخل سونغمين لها :
سونغمين : (و هو يمسك بيدها ) مينا أنا آسف لما فعلته معك لم أكن أعلم أنك تحبينني ...........أرجوك إستيقضي فحسب ولن أتركك أبدا .......أنا أعدك
ضل سونغمين معها وقتا طويلا وهو يحدثها وعندما كان سيغادر تحركت يدها بين يديه فأسرع سونغمين و إستدعى الطبيب ، دخل الطبيب عندها ( لقد نسيت أن أخبركم لقد كانوا يضعون لمينا ضمادات على عينيها ) وبعدما خرج أسرع سونغمين له
سونغمين : أرجوك أخبرني عن حالها
الطبيب : لقد إستيقضت وحالتها أكثر إستقرارا الآن ولكن
سونغمين : ولكن ماذا ؟
الطبيب : لقد فقدت بصرها ولن تستطيع الرؤية بعد الآن
سونغمين: ماذا ؟ هل تقصد أنها أصبحت عمياء
الطبيب : للأسف ( و إنصرف )
سونغمين : يا إلهي لما يحدث هذا معها ..............أنا السبب لقد حكمت عليها أن تعيش في الظلمة
وقف قليلا في الخارج إلى أن هدأ قليلا ثم دخل إليها :
مينا : خالتي أهذه أنت ( قالتها بصوت متعب و بالكاد يسمع )
سونغمين : لا هذا أنا سونغمين
مينا : ماذا تفعل هنا ، هيا إذهب لحبيبتك
سونغمين : أنا آسف لأنني لم أصدقك فقد كان معك حق
مينا : لماذا ؟ ماذا حدث في منزل سوهيون
سونغمين : لقد كانت تخونني و رأيتها ( لقد كان سونغمين يتحدث بصوت حزين )
مينا : أنا آسفة
سونغمين : هذا أفضل فقد عرفتها على حقيقتها
مينا : ( إنزعجت من الضماد الموجود على عينيها ) لماذا يضعون هذا الضماد لي
سونغمين : ( لم يرد إخبارها بالحقيقة ) لقد تأذت عينك قليلا لهذا يضعونه لك
مينا : متى أتيت إلى هنا ؟
سونغمين : في الواقع لم أغادر من يوم الحادث لقد كنت هنا منذ ذلك اليوم
مينا : لماذا كم يوما قد مر على الحادث
سونغمين : 4 أيام مرت على وقوع الحادث
مينا : وخالتي هل علمت ؟
سونغمين : أجل لقد علمت
مينا : و لما هي ليست هنا ؟
سونغمين : ( لم يرد إخبارها أنها لم تعد لزيارتها أو الإطمئنان عليها منذ يوم الحادث ) لقد غادرت قبل قليل فقط
مينا : أرجوك لا تكذب عليا فأنا أعرف خالتي و زوجها جيدا هي لا تحبني إطلاقا
سونغمين :( حاول تغيير الموضوع ) بما أنك بحالة جيدة سوف أذهب للمنزل أغير ملابسي و أستحم ثم أعود بسرعة (ثم قبل جبينها و خرج )
مينا لم تستطع الحديث ولكن دقات قلبها كانت تسمع بكل وضوح
ذهب سونغمين إلى الطبيب و أخذ منه فحوصات وتقارير عن حالة عيني مينا وإنصرف و في الطريق إتصل بييسونغ
ييسونغ : نعم سونغمين لا يوجد شيئ خطير أليس كذلك
سونغمين : لا ولكن أحتاجك في خدمة هل أستطيع مقابلتك في المنزل
ييسونغ : حسنا إنتظرني هناك سوف آتي إليك
سونغمين : إلى اللقاء الآن ( و أنه المكالمة )
بعدما وصل سونغمين إلى المنزل إستحم و غير ملابسه و جلس ينتظر وصول ييسونغ ، و بعد لحظات وصل ييسونغ
ييسونغ : أنت في المنزل أخيرا هذا يعني أن مينا إستعادت وعيها
سونغمين : أجل لقد إستعادت وعيها ولكن هناك مشكلة
ييسونغ : ماذا هناك هل المشكلة تخص مينا ؟
سونغمين : أجل إن مينا فقدت بصرها
ييسونغ : ماذا تقول ؟ هذا غير ممكن ............كيف كانت ردة فعلها عندما علمت بالأمر
سونغمين : إنها لا تعلم لأن الطبيب يضع الضمادات على عينيها
ييسونغ : إنها مسكينة بالفعل
سونغمين : لقد سمعتك تتحدث من قبل عن صديق والدك الذي قلت بأنه متخصص قي جراحة العيون ييسونغ : أجل إنه يعالج تقريبا كل الحالات التي تعرض عليه
سونغمين : إذا هو أملها الوحيد
ييسونغ : سوف أتصل بأبي و آخذ العنوان منه ونذهب إليه
سونغمين : حسنا
بعد ما أخذ ييسونغ العنوان من والده ذهبا إلى الطبيب
بعدما رأى الطبيب نتائج الفحوصات
سونغمين : هل هناك أمل بأن تشفى
الطبيب : إن الحالة مستعصية قليلا ولكن لا يوجد شيئ إسمه مستحيل
سونغمين : (ومعالم الفرحة بادية على وجهه ) لا تعلم كم أرحتني بكلامك هذا فلم أكن أعلم كيف سوف أواجهها بالأمر
الطبيب : يبدوا أنك تحب زوجتك كثيرا
سونغمين : ماذا ؟ زوجتي ؟
ييسونغ : إنها ليست زوجته بل صديقة فقط
الطبيب : هذا لا يهم ولكنها محضوضة بك
سونغمين : شكرا لك عل كل شيئ
و بعدها غادرا
ييسونغ : هل سوف تذهب إلى المشفى الآن
سونغمين : أجل فقد تأخرت على مينا كثيرا ولا بد أنها قد ملت لوحدها
ييسونغ : لماذا ألا يوجد لها أهل ؟
سونغمين : بلى توجد لها خالة ولكن لا أعلم لماذا لا تحبها............ تصور أنها أتت مرَتا واحدة ولم تحاول السؤال مرتا أخرى
ييسونغ : بالفعل هي فتات مسكينة
بعدها عاد ييسونغ إلى عمله وذهب سونغمين إلى المشفى
في هذه الأثناء جاءت خالة مينا إلى المشفى وعندما رأتها تضع الضمادات إستغربت ، وعندما جاء الطبيب لزيارة مينا وكان سوف يغادر لحقت به خالتها لكي تسأله عن السبب وقد كان باب الغرفة مفتوحا وسمعت مينا كل شيئ وعلمت أنها أصبحت عمياء
الخالة : كيف لي أن أهتم بفتات عمياء الآن حتى أنه لا يمكنها العمل
الممرضة : سيدتي إنهم يطلبونك في الحسابات
الخالة : حسنا أنا قادمة (يا إلهي ماهذه الورطة )
إنهارت مينا المسكينة وكانت تبكي
مينا : لقد أصبحت عمياء الآن ولا أحد يحبني حتى خالتي لا تطيق وجودي معها فلماذا أعيش في هذه الحياة ...................يجب أن أموت
عندما كانت الخالة في الحسابات ذهب سونغمين إلى هناك وعندها سمع الخالة تتحدث
الخالة : لماذا يجب أن أدفع كل هذا المبلغ لتلك البائسة
سونغمين : لا يجب عليك ذالك إذا لم تريدي
عندها تفاجأت من صوته و إلتفتت له و سرعان ما فتحت فمها لتخرج منه ذلك الكلام القاسي
الخالة : لماذا تحدثني هكذا؟ و من أنت ؟ ............... هل أنت حبيبها
سونغمين : أجل ولكن لما لا تحبينها ماذا فعلت لك
الخالة : لم تفعل لي شيئ ولكن لا تجعلني أرى وجه تلك البائسة مرتا أخرى (و إنصرفت )
بعدها إهتم سونغمين بالفاتورة وكان ذاهبا لمينا، عندما وصل إلى الغرفة لم يجدها هناك
سونغمين : (يتحدث مع الممرضة ) أين ذهبت المريضة التي كانت هنا
الممرضة : كانت هنا قبل قليل( كان أحد المرضى واقفا في الرواق و سمعهم )
المريض : هل تقصدون الفتات التي كانت تضع الضمادات على عينيها
سونغمين : أجل ، هل رأيتها ؟
المريض : أجل و قد طلبت مني أن أرشدها إلى مكان السطح .........لقد كانت تبكي وعندما سألتها قالت لا شيئ
سونغمين : ماذا ؟ تبكي ؟ .........(بعدها فكر قليلا) و قال : السطح ......لا مينا لاتفعليها وبدأ يجري متجها نحو السطح ، وعندما وصل رآها تقف قريبا من الحافة
سونغمين : مينا ماذا تفعلين ........ هل جننتي ؟
مينا : لا تقترب ........فأنا سوف أفعل الصواب
سونغمين : لماذا تريدين الموت ، ليس هناك شيئ يستحق منك هذه التضحية
مينا : لقد أصبحت عمياء الآن ........... كما أن خالتي لا تريدني ولا تحبني فلماذا أعيش في هذه الحياة .............. من الأفضل أن أريحها مني
سونغمين ( كان يقترب منها دون أي صوت وأخيرا أمسك بها ) لقد أمسكتك .............( وضمها إلى صدره )غبية تتخلصين من حياتك لكي يستمتع آخرون بحياتهم
مينا : ( وهي تبكي) لماذا لم تتركني أموت لماذا ؟
ثم حملها سونغمين وأخذها إلى غرفتها و أعطتها الممرضة مهدئا
كانت مينا لا تزال تبكي
سونغمين : أرجوك يا مينا لا تبكي ، فهناك أمل بأن تستعيدي بصرك
مينا : أنا أعلم أنني لن أستطيع الرؤية من جديد
سونغمين : بلى تستطيعين ذلك ، أنا أعدك أنني سوف أعيد لك بصرك ( ثم إحتظنها )
بكيت مينا في حضن سونغمين حتى تعبت ونامت
سونغمين : ياإلهي كيف إستطعت أن أجرحها لقد كانت تحبني ........... آه أنا غبي ، غبي بالفعل
مرت يومان وجاء موعد مغادرة مينا المشفى
سونغمين : سوف آخذك معي إلى منزلي لكي أستطيع الإهتمام بك
مينا : ليس هناك داع فسوف أتصل بخالتي
سونغمين : مينا لا أريد أن أجرحك ولكن ............
مينا : أعلم أنها لا تريد رأيتي بعد الآن فهي تحملني مسؤولية موت جدي وجدتي
سونغمين : لماذا ؟
مينا : عندما كنت صغيرة كنت أعبث بالموقد ، فإستمر الغاز بالتسرب وبعدها وقع حريق في البيت ومات جدي وجدتي
سونغمين : هذا مؤسف حقا ..................ولكن سوف ترافقينني إلى المنزل
مينا : كنت قد إستأجرت منزل يمكنني البقاء هناك
سونغمين : لما أنت عنيدة هكذا ، سوف تأتين معي ولن أعيد ما قلته
أخذ سونغمين مينا معه إلى المنزل وعندما طرق الباب فتح شين دونغ الباب
شين دونغ : سونغمين ومينا قد عادا يارفاق ( بصوة عالي )
سونغمين : هاي أسكت و دعنا ندخل
دخلوا إلى المنزل و جلسوا قليلا
سونغمين : يا رفاق إن مينا سوف تعيش معنا الفترة القادمة
الأعضاء : بالطبع ليس هناك مانع فهي مرحب بها هنا
مينا : شكرا لكم
سونغمين : سوف تقيم في غرفتي و أنا سوف أبقى مع ييسونغ في غرفته لأنها بجوار غرفتي
ييسونغ : ليس لدي مانع
سونغمين : هيا يا مينا معي لكي آخذك إلى غرفتك
مينا : حسنا
بعد ذهاب سونغمين ومينا :
هيوك: أضن أن سونغمين قد وقع في حب مينا
كيونا لقد قلت لكم هذا من قبل
ييسونغ : إنها فتات مسكينة وتستحق حب سونغمين لها
أدخل سونغمين مينا إلى الغرفة و رتب أشيائها ثم أرشدها إلى الحمام
سونغمين : سوف أذهب إلى غرفة ييسونغ لكي أضع أشيائي هناك إذا إحتجت لشيئ ناديني فقط و سوف آتي إليك
بعدها جاء وقت العشاء وقد كان ريووك قد أعد وليمة بمناسبة خروج مينا من المشفى ، وقد حضرت الفتيات أيضا ، كانوا بإنتضار مينا في الخارج ولكن مينا المسكينة لم تجد فردة حذاءها
سونغمين : سوف أرى لما تأخرت
دخل سونغمين إلى الغرفة فوجدها على الأرض تبحث عن فردة حذائها ، إمتلءت عيني سونغمين بالدموع عندما رآها في هذه الحالة ولكنه حبسها
سونغمين : قفي يا مينا سوف أجلبها لك
مينا : حسنا ( وساعدها سونغمين على الوقوف ثم جلست على السرير )
ألبسها سونغمين حذاءها و خرجا من الغرفة
قضى الجميع وقتا ممتع وبعدها جاء وقت مغادرة الفتيات
هيوك: يا شباب لن أعود الليلة فسوف أبقى في منزل حبيبتي
ييسونغ : يال حضك ............ هيا يا سونا سوف أرافقك إلى منزلك
سونا : حسنا ....... تصبحون على خير
كيونا : وأنا سوف أوصل سوهي إلى منزلها ثم أعود
بعد عودة كيونا و ييسونغ كان الكل نائم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 6:27 pm


بعد عودة كيونا و ييسونغ كان الكل نائم
دخل ييسونغ إلى غرفته فوجد سونغمين لا يزال مستيقظ
ييسونغ : ألا تزال مستيقظ ؟
سونغمين : لم أستطع النوم
ييسونغ : هل تفكر بمينا ؟
سونغمين : اجل فمن جهة أنا سعيد لأنها قريبة مني ولكن عندما أراها هكذا أحزن من أجلها
ييسونغ : سعيد لأنها قريبة منك ، و حزين من أجلها .............هذا ليس له إلا تفسير واحد .............هل أنت تحبها ؟
سونغمين : نعم ، وسوف أطلب منها الزواج في أقرب وقت
ييسونغ : ماذا زواج ؟ هل أنت جاد ؟
سونغمين : أجل أنا جاد فهي بحاجتي وأنا أيضا بحاجة لها
ييسونغ : إذا كنت سوف تتزوج حتى أنا سوف أطلب من سونا أن نتزوج في أقرب وقت
سونغمين : أنت غيور جدا
وفجأتا سمعوا صوت تحطم كأس قادم من غرفة مينا ، فهرع إليها سونغمين وفتح باب الغرفة :
سونغمين : مينا ماذا حدث لك
مينا : لاشيئ سقط الكأس فقط ( وكانت حافية القدمين ومتجهة إلى سريرها )
سونغمين : إنتبهي ( لم يكمل سونغمين كلامه حتى داست على الزجاج المتناثر في الأرض )
مينا : أي ......... مؤلم
سونغمين : هل حدث لك شيئ
مينا : لقد دست على الزجاج
جرى سونغمين نحوها
سونغمين : إن قدمك تنزف
ذهب سونغمين و أحضر عدَة الإسعافات الأولية
سونغمين : أرجوك تحملي سوف أنزع قطع الزجاج
مينا : حسنا
إقتلع سونغمين قطعة الزجاج و ضمد قدم مينا
سونغمين : لقد انتهيت
مينا : شكرا لك ...
سونغمين : لاداعي للشكر
مينا : (وهي تبكي ) لقد أصبحت عبئا على كل من حولي
سونغمين : أرجوك يا مينا لا تقولي مثل هذا الشيئ فأنت لست عبئا عليا
مينا : أرجوك سونغمين أعرف أنك تفعل كل هذا بدافع الشفقة
سونغمين : مينا ............ هل تقبلين الزواج بي
مينا : ماذا ؟
سونغمين : هلا تزوجتي بي
مينا : لا،لا أريد الزواج بك
سونغمين : لماذا ألم تقولي بأنك تحبينني من قبل ؟
مينا : أنا أعلم بأنك لا تحبني و أنك تضن أنه أنت السبب فيما حدث ولهاذا ضميرك يعذبك ولكن أنا سوف أريحك وأقول أن هذا كان قدري
سونغمين : صدقيني يا مينا إن طلبي هذا ليس بدافع الشفقة
مينا : سونغمين دعني و شأني أرجوك
اقترب سونغمين منها و ضمها و هو يقول :
سونغمين : مينا امنحيني فرصة فأنا أحبك
مينا : أنت تحبني ؟ .........توقف عن هذا ، فلن تستطيع إقناعي بشيء لا تشعر به
عندها أمسك سونغمين بوجه مينا ثم اقترب منها أكثر أحست مينا بأنفاسه قريبة منها ، لم تستطع مينا مقاومة حبها له وهو اقترب منها أكثر و قبلها ثم ابتعد عنها وقال لها :
سونغمين : و الآن هل أقنعتك بأنني أحبك ولا أشفق عليك
مينا : أنا .............. أنا ................ ( لم تستطع الكلام )
فاقترب سونغمين منها مرَة ثانيتا و قبلها ، في هذه الأثناء دخل ييسونغ الغرفة
ييسونغ : أوه ................ اعذراني لم أقصد إزعاجكما
عندها أبعدت مينا سونغمين عنها بسرعة
سونغمين : هاي ييسونغ لما أتيت في هذا الوقت
ييسونغ : حسنا لا تغضب أنا ذاهب .......... ولكن هل سوف تأتي للنوم
مينا : أجل سوف يأتي
سونغمين : اصمتي أنت ................ اذهب لن آتي سوف أنام هنا
انصرف ييسونغ و أغلق الباب
سونغمين : هل نكمل حديثنا
مينا : أرجوك إفهمني ، لأنني أحبك لن أقبل أن تعيش بقية حياتك مع عمياء مثلي
سونغمين أنت لست عمياء سوف تجرين العملية و سوف تستعدين بصرك من جديد
مينا : ولكن الأمل ضعيف
سونغمين : أنا واثق أنك سوف تستعدين بصرك ، وسوف نقيم زفافا رائعا
ثم حملها سونغمين :
مينا : ماذا تفعل تضعني فأنا ثقيلة
سونغمين : لا تكذبي لقد أصبحت نحيفتا أكثر من آخر مرَة رأيت فيها نفسك
مينا : هل هذا صحيح ؟
سونغمين : أجل ........... إذا سوف تنامين في حضني الليلة أليس كذلك
مينا : أنا سعيدة جدا بهذا ، فكل ما تمنيته من هذه الحيات هو البقاء بجانبك
نامت مينا وهي سعيدة
سونغمين : كيف أحببت تلك المستغلة بينما كانت هذه الملاك بجانبي ............ آه جيد أنني عرفت حقيقتها ، (ثم نظر إلى مينا التي كانت نائمة و قبل جبينها ) لم أعلم كيف و متى أحببتك و لكنني أعلم أنني أحبك الآن
استيقظ الجميع في الصباح و بينما هم جالسون على الفطور :
لي توك : أين سونغمين ، ألا يزال نائما ؟
كيونا : ليس من عادته أن يتأخر في النوم
ييسونغ : هه ........... بل لا يزال في أحضان مينا
هيتشول : ماذا ؟ .......... أحضان مينا
ييسونغ : أجل ألم تعلموا أن سونغمين كان يحب مينا
شون : بلى ولكن لم أضن أنه سوف يعترف بسرعة هكذا
عندها خرج سونغمين من الغرفة و هو يمسك بيد مينا
شين دونغ : صباح الخير أيها الحبيبين
خجلت مينا ولم تستطع الكلام
سونغمين : إذا لقد أخبركم ييسونغ
الجميع : نعم أخبرنا
سونغمين : وهل أخبركم أننا سوف نتزوج بعد إجراء العملية لمينا و استعادتها لبصرها
كيونا : ماذا ؟ زواج ؟ ..................حتى أنا أريد الزواج بسوهي بأقرب فرصة
هيوك : و هل سأبقى أنا بدون زوجة
ييسونغ : ما رأيكم في زواج جماعي .............. سوف يكون جميلا
هيوك : أجل و غير مكلف لأنها سوف تقسم على أربعة أشخاص
ريووك : ألا تفكر إلا بالنقود أنت
بعد الفطور : اتصل ييسونغ بوالد سونا و طلب منه موعدا ، ذهب لمقابلته و طلب منه السماح لهما بأن يتزوجا
هيونغا : لم تفعلا شيئا خاطئ أثناء الرحلة أليس كذلك ؟
ييسونغ : لا،.... سيدي كيف تفكر بأمور كهذه ..... طبعا لا
هيونغا : حسنا إذا وافقت سونا على هذا فليس لدي مانع
وعندما أخبر سونا :
سونا : ماذا زواج ؟ ...........الآن و فجأة هل تمزح
ييسونغ : أنا لا أمزح ......... فسوف يكون زفافا جماعي
سونا : حتى كيونا و هيوك ؟
ييسونغ : أجل و صاحب فكرة الزواج هو سونغمين فحتى هو سوف يتزوج بمينا
سونا: أنا سعيدة من أجل مينا و سونغمين
ييسونغ : لقد قلت سوف نتزوج لماذا لست سعيدة من أجلنا نحن
سونا : ومن قال أنني لست سعيدة ، فأي فتاة ستكون سعيدة في موقفي
ييسونغ : الآن سوف نذهب لرؤية والدي و نطلب موافقتهما
ذهبا لوالديه وطلبا موفقتهما و قد وافقا بالفعل و كانا سعيدين لأن ابنهما سوف يتزوج
ذهب كيونا لمنزل سوهي وقد فاجأها لأنه حضر بدون موعد
سوهي : ماذا تفعل هنا ؟
كيونا : أريد مقابلة جدك و جدتك
سوهي : ولكن لماذا ؟
كيونا : سوف تعلمين لاحقا
استقبل جد سوهي كيونا
كيونا : لو سمحت يا جدي أنا أريد الزواج بحفيدتك سوهي
الجد : زواج ؟ ألستما طفلين ؟
كيونا : ماذا ؟ طفلين ........... لقد تجاوزت 24 منذ زمن
الجد : حسنا لا تتوتر هكذا ............ سوف أسمح لكما بالزواج ولكن عدني بأنك سوف تهتم بها و تسعدها
كيونا : أنا أعدك
الجدة : كيونا يجب أن تكون حذرا في التعامل معها فهي لا تزال طفلة
سوهي : جدتي .............
كيونا : لا تقلقي يا جدتي فهي طفلتي المدللة
سوهي : حتى أنت يا كيونا
بعدها اصطحب كيونا سوهي معه و ذهب لوالديه لكي يطلب موافقتهما
الأم : زواج في هذا السن المبكر
كيونا : ها قد بدأنا من جديد
الأب : لماذا قررت هذا فجأة ؟
كيونا : لم أقرر هذا وحدي فهناك هيوك ييسونغ و سونغمين أيضا
الأب : الزواج ليس لعبة تلعبها أنت و أصدقاؤك
كيونا : أعلم هذا ونحن لم نقرر هذا لأننا نريد اللعب
الأم : ولكن هل تستطيع تحمل المسؤولية في هذا السن الصغير
كيونا : لا تخافي يا أمي فابنك رجل يعتمد عليه وذوا شخصية قوية وقيادية .......... حتى إسألي سوهي
سوهي ( حتى هنا لا زال يتباه بعدم سماحه لي بإرتداء ثوب السباحة ) أجل يا أمي إنه قيادي للغاية
ثم بعد هذا الحديث وافقا هما أيضا
ثم عند هيوك و مي سان
هيوك : مي سان حبيبتي هل أنت مستعدة للزواج بي ؟
مي سان : ماذا زواج ؟ حرارتك ليست مرتفعة صحيح .......
هيوك : اطمئني ليست مرتفعة .......... فقد اتفقنا على إقامة زفاف جماعي بعد اجراء عملية مينا و استعادة بصرها
مي سان : حسنا إذا أنا موافقة
هيوك : هيا لنذهب إلى والدي فأمي كانت تنتضر هذا القرار منذ أن رأتنا مع بعض
ذهبا إلى منزل هيوك و عندما سمعت أمه الخبر كانت سعيدة جدا
عندها قرر السوجو الانتقال إلى منزل أكبر يتكون من 5 طوابق مع حديقة كبيرة فكل واحد من العرسان سوف يسكن في طابق و باقي الأعضاء في طابق إلى أن يجدوا لأنفسهم زوجات
أجرت مينا العملية وفي فترة بقائها في المشفى لم يتركها سونغمين ولا لحظة كما كان يعيش لحظات عصيبة قبل أن يعرف نتيجة العملية
لي توك : اليوم سوف يزيلون الضمادات عن عيني مينا
سونغمين : أجل أرجوا أن تستعيد بصرها
بعدها جاء الطبيب استدعى سونغمين و دخلا لغرفة مينا
الطبيب : لقد حان الوقت ............... مينا تقبلي النتيجة كيفما كانت حسنا ؟
مينا : ( بصوت خائف ) حسنا
كان سونغمين يمسك بيدي مينا و هو متوتر ، نزع الطبيب الضماد وعندما وصل لآخر ضماد
الطبيب : كونا قويين
و نزع الطبيب الضماد الأخير
سونغمين : ( وهو ينضر إليها و عينيه مليئة بالدموع ) ماذا يا مينا
مينا : يا غبي لماذا سوف تبكي
سونغمين : هل تقصدين بأنك تستطعين رأيتي
مينا : اجل أنا أراك ولا أصدق عيني
سونغمين : حقا ( و احتضنها )
مينا : ( وهي تبكي في حضن سونغمين ) لقد اشتقت لرؤيتك
ابتسم الطبيب و خرج من الغرفة
سونغمين : و أخيرا إكتملت سعادتنا
مينا : سوف نتزوج ......... أنا لا أصدق كل هذه السعادة
سونغمين : بلا صدقي حبيبتي
اقترب الزفاف و كانت التحضيرات على قدم و ساق ، و عندها قرر لي توك إقامة عشاء يجمع كل عائلات الأعضاء و في أثناء العشاء
والدة لي توك : و أنت متى سوف تجد عروسا و تتزوج
لي توك : انسي الأمر يا أمي فأنا لا أزال صغيرا
والدة لي توك : لاتزال ماذا ؟ ........... إنك الأكبر سنا بينهم ............ يا إلهي حتى كيونا الطفل المدلل سوف يتزوج و ابني يقول بأنه لا يزال صغيرا
كيونا : ماذا طفل ؟ ............لماذا يستمر الكل بالقول أنني طفل
سوهي كانت تضحك عليه في هذه الأثناء
كيونا : أصمتي لماذا تضحكين ................
سو هي : أيها الطفل المدلل ............
والدة لي توك : كنت أمزح فحسب ........... كفي عن الضحك يا سوهي فحتى أنت لا زلت طفلة
كيونا : ههههههه أيتها الطفلة
سوهي : طفل مدلل................
فبدأ الجميع يضحك على تصرفهما الطفولي ، و لكن مي سان كانت حزينة و تجلس لوحدها
والدة هيوك : مابك يا مي سان
مي سان : فقط أشعر بالحزن لعدم وجود عائلة بجانبي
والدة هيوك : لا تحزني فنحن عائلتك الآن
مسي سان : معك حق يا أمي وضمتها
جاء يوم الزفاف و كان العرسان يجهزون أنفسهم
كيونا : أنا أبدوا أوسم منكم جميعا
ييسونغ : يالك من مغرور .............. أنا متشوق لرؤية سونا بثوب الزفاف
كيونا : صحيح أنا أيضا متشوق لرؤية سوهي بالثوب
سونغمين : حسنا يا شباب سوف نراهن قريبا
هيوك : لا بدَ أن مي سان ستكون أجملهنَ
كيونا : من قال هذا ....... إنَ سوهي هي الأجمل
سونغمين : فلتصمتا إن مينا الأجمل من بينهنَ جميعا
ييسونغ : طبعا أنت تحلم ...... فلن تضاهي ولا واحدة منهنَ جمال سونا
في نفس هذا الوقت كانت الفتيات يتجادلن أيضا من الوسيم
حينها دخلت صديقة مي سان
ريكا : كل منكن سوف ترى زوجها وسيما
مي سان : آه ريكا أنت هنا .............. شكرا لحضورك
ريكا : وهل أستطيع تفويت زفاف أعز صديقاتي
خرجن الفتيات للخارج و كان الشباب في إنتضارهن
ييسونغ : سونا تبدين كالملاك
سونا : و أنت أيضا تبدو وسيما
كيونا : أحمقان ........... سوهي هيا بسرعة سوف نكون نحن أول من يعقد قرانهما
سوهي : أجل هيا لكي لا يسبقنا أحد
ييسونغ : و أنتما طفلان
و خرج العرسان ومعهم عروساتهم ، عقدوا القران ثم احتفلوا
لي توك : مرحبا لقد سمعت بأنك صديقة مي سان
ريكا : أجل أنا صديقتها
لي توك: أنا اسمي لي توك و أنت ؟
ريكا : أعلم هذا ............ وأنا اسمي ريكا
لي توك : اسم جميل كصاحبته
ريكا : شكرا على لطفك
تعرف لي توك على ريكا في حفل الزفاف و بعدها تواعدا ومن حسن المصادفة أن الفتيات حملن في نفس الوقت و بعد مرور 7 أشهر تقريبا جاء موعد زفاف لي توك وريكا وكان أيضا قد اقترب موعد ولادة الفتيات.................. في الحفل كان الكل موجود و مستمتع بوقته
سوهي : حبيبي هيا لنرقص
كيونا : كيف سترقصين و بطنك هكذا
سوهي : ما به بطني ؟ هم هيا قل
كيونا : انسي الأمر لن أرقص معك و بطنك هكذا
عند إذ أمسكته سوهي من أذنه و قالت
سوهي : ماذا ؟ بطني ؟ ألم تجعلني أنت هكذا هيا قل يا غبي
كيونا : حسنا حسنا أتركيني فحسب و هيا لنرقص
.............................................................................................
ييسونغ : حبيبتي ألا تشعرين بشيء
سونا (وهي تمزح ) : آه أنا أتألم يا إلهي ما هذا الألم الفظيع
ييسونغ : لقد حان موعد الولادة ...... يا إلهي ماذا أفعل ........ صحيح المستشفى هيا إلى المستشفى
سونا : ههههههههه ............. كنت أمزح فحسب ..أحمق
ييسونغ : يالك من مخادعة
..................................................................................................
سونغمين : ترى ماذا يفعل في الداخل ؟ ................. أشعر بفضول قاتل بشأن هذا الموضوع
مينا : إنه يرقص و يغني مثل أبيه ............... وما أدراني أنا بما يفعله
سونغمين : هيا دعيني أريد أن أسمع ربما أستطيع أن أعرف
مينا : آه هذا متعب فعلا .......... لا يكفي أنني أحمل ابنك في بطني ، حتى أنت تضع رأسك على بطني طوال النهار
.....................................................................................................
هيوك : حبيبتي هل تشعرين بالتعب ؟ هل تريدين المغادرة ؟
مي سان : أرجوك يا هيوك دعني أستمتع بوقتي فلقد سألتني ألف مرة هذا السؤال
هيوك : حسنا حسنا لا تغضبي ......................... ولكن هل أنت متأكدة أنك لا تشعرين بالتعب
مي سان : هيييييييييييييييييييييييييييييوووووووووووووووووووكككككككككككككككككككك
........................................................................................................
كانت سوهي ترقص هي و كيونا
سوهي : ( وهي تمسك بطنها ) آه يا إلهي ما هذا ........................
كيونا : مابك لما تمسكين ببطنك هكذا ؟
سوهي : أظن أنني سوف ألد
كيونا : ماذا هنا ؟ ................. على حلبة الرقص ؟
سوهي : توقف عن الكلام و هيا بنا إلى المستشفى
...............................................................................................
سونا :آآآآآآآه يا إلهي مؤلم .................... إنه مؤلم جدا ( وهي تمسك ببطنها )
ييسونغ : هذه المرة لن تنطلي علي خدعتك فقد أصبحت قديمة
سونا : أنا لا أمزح آآآآآآآه ............آآآآآآآآآآآه ..............
ييسونغ : ماذا ؟ هل سوف يأتي الطفل الآن ............. المشفى أين المشفى ( المسكين لقد نسي أين يقع المشفى من التوتر )
........................................................................................
كانت مي سان تجلس و فجأتا أحست بألم في بطنها فعلمت أنه وقت الولادة
مي سان : هيوك هيا بنا لنذهب
هيوك : إلى أين ألم تقولي أنك تريدين الإستمتاع
مي سان : لقد حان الوقت فهيا أسرع إلى المستشفى
هيوك : هل أنت جادة ؟
مي سان : و هل هذا وقت المزاح ( آخر جملة قالتها بغضب و صراخ )
.........................................................................................
سونغمين : يا إلهي ما هذه الأصوات الغريبة
مينا : ماذا تقصد ؟
سونغمين : أنظري يا مينا ثوبك مبلل كما أنه هناك مياه تحت قدميك
مينا : ماذا ؟ مياه ؟ ................ لقد حان وقت الولادة يا إلهي ماذا سأفعل
سونغمين : هيا لنذهب إلى المشفى
مينا : سونغمين أنا خائفة ( و هي تكاد تبكي )
سونغمين : لا تخافي حبيبتي إنه أمر عادي
..............................................
ذهب الكل إلى المستشفى حتى لي توك و ريكا بثوب الزفاف ، سونغمين و هيوك لم يدخلا مع زوجاتهم أما ييسونغ و كيونا فقد دخلا ( مدللتين )
..................................................................................
ييسونغ : هيا حبيبتي تشجعي فهي ليست صعبة
سونا : أصمت أيها الوغد فلست أنت من يتألم
ثم بدأت سونا بالصراخ و كان ييسونغ يصرخ معها
......................................................................................
كيونا : هيا إدفعي سوف يخرج ...................... لما أنت بطيئة هكذا هيا بسرعة
سونا : إقترب مني قليلا
اقترب منها كيونا فأمسكت بشعره و بدأت تجر
كيونا : أتركني ماذا تفعلين هذا مؤلم
سوهي : فلتتألم حتى أنا أتألم ............ تضنها سهلة أيها الغبي
............................................................................
أنجبت سونا و مي سان فتيات أما سوهي و مينا فأنجبتا صبيين
عندما خرج ييسونغ :
هيتشول : أيها الغبي لقد سمع كل المشفى صراخك ................ لماذا كنت تصرخ هم لماذا؟
ييسونغ : و ما أدراني شعرت برغبة بذلك فحسب
ثم رأو كيونا خارجا
رريوك : كيونا أين سرحت شعرك
كيونا : سرحته لي سوهي عندما كانت تضع طفلنا
فضحك الجميع عليه
لي توك: مبروك يا شباب .......................... هيا يا ريكا لنذهب فشهر العسل بانتضارنا
بعد ذلك بساعتين توجه كل من ييسونغ ، كيونا ، سونغمين و هيوك الى غرفة الأطفال و بدأوا يراقبونهم من خلف الزجاج
ييسونغ : إن طفلتي هي الأجمل
هيوك : هل أنت أعمى إنها طفلتي هي الأجمل
كيونا : اصمتا .............. انظروا إن ابني يبدوا ذوا شخصية قوية مثل أبيه ( لقد كان يصرخ و يبكي )
سونغمين : أسكته أرجوك فابني يريد النوم و ابنك لم يتركه (كذلك ابن سونغمين هادء مثل والده )



النهاية
في الأخير بتمنى تكون عجبتكم و يلا بدي ردودكم الحلوة عليها و أنا بوعدكم قريبا راح إبدأ حط بارتات لرواية جديدة راح خبركم عنها بعدين
أنيو يا حلوين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reem_exo_00
سوبر نشيط
سوبر نشيط
avatar

انثى عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 23/05/2014
العمر : 18
البلد : السعودية
العمل/الترفيه : .
المزاج : رايقة

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأحد يوليو 06, 2014 9:59 pm

اااااااااااااااااااااااااااااااااااهههه اوووووني واااااو وااااااااو كتله من الجمااااااال وقسم جميييييل ورائع وخوقاااقي وخرااافي
جميييييل جميييييل بشكل (خانني التعبير)
لو اتكلم من اليوم لاخر يوم ف عمري عن جماله ماراح توفيني الكلمات
قسسسسسسم جميييييل ورااااائع
انتي مببببدعه ف كتابة الروايات والقصص القصيرة
لو في وسام لآفضل كاتبه 100% راح يختارونك
وبفضلك انا قررت اني اصير كاتبه روايات مثلك
وراح اخبرك اذا كتبت روايه او قصه قصيره عشان تشوفين هي جميله ولا لا
واتمنى منك انك تكملي وماتسيبي هذي الموهبه (مدري اذا كتابه الروايات موهبه ولا)
بصررااححه لما اقرا رواياتك تغمرني سعاده مااقدر اوصفها لك والكل يسألني ويقولي خير ان شاء الله ليش فرحاانه اقلهم انسانه جميله اسعدتني♡
واتمنى انك تتقبلي مروري ♡
فآآآآآآيتينغ اوني الجميله ♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الإثنين يوليو 07, 2014 4:38 am

آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا reem-exo-00 ما أحلى ردودك و تعابيرك و الله العضيم أنا كمان لمى أشوف ردودكم تغمرني فرحة ما أقدر أوصفها حتى لما تعلق معي الأفكار برجع بقرى ردودكم بترجع الأفكار أحسن مما كانت و كمان بقلك الكتابة هواية و بالنسبة إلي هي أجمل و أعضم هواية و أنا راح أدعك لما تقرري تكتبي و كمان رح أعطيك نصائح و طرق أنا أستعملها أنا راح خليلك عنوان الفايسبوك تبعي علشان أقدر أتواصل معك و شكرا على ردك و حبك إلي و نحنا ما في بيناتنا غير هاي الأسطر و الشاشة .......... الفايسبوك تبعي هو wissem ZA راح أستناك و راح أساعدك باي يا جلوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shoaa
سوبر نشيط
سوبر نشيط
avatar

انثى عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 02/10/2013
العمر : 19
البلد : المملكة العربية السعودية
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الإثنين يوليو 07, 2014 6:59 pm

صراحه ماعندي كلام اوصف فيه جمال هذي الروايه

كانت عبارة عن شيء جميل واسعدتني احداثها

انت افضل كاتبة اقرأ لها دائما وفي اليوم ادخل المنتدى اكثر من خمس مرات انتظر فيه البارتات

استمري يا كاتبتنا المبدعه فايتينغ

وفي انتظار الرواية الجديدة بفارغ الصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nina 147
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 20/06/2014
العمر : 16
البلد : عالم احلام مع اسوبر جونيور
العمل/الترفيه : الرسم و كتابة بعض الخواطر
المزاج : متامل و متفائل بستغير الواقع الى حقيقة

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الثلاثاء يوليو 08, 2014 12:03 pm

اوننييييي حبيتي الرواية مره حلوة وانا اقراها مرة ابكي و مرة اضحك بسسسس كتير ضحكة في اخر البارت          ااوني مشكوركثيييير
                 ظاهر ان سوهي اصبحت افضل مسرحة شعر لكيونا
                  بس حببتي ما قلتيلنا كيف سمو الاولا   مصاص <ظاهر انو صدقة ان الرواية حقيقيةهههههههههههههه ^_^     >

                    مرة ثانية مشكور    اةوووني الرواية كككثيييررررر حححححللللللووووووووووووةةةةةةةة (م)  (ش) 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوسو الرومنسية
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 28/03/2014
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية / كاتبة قصص
المزاج : عالي طول ما أعرف أخبار السوجو

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الثلاثاء يوليو 08, 2014 6:14 pm

شكرا sohaa و كمان حبيبتي nina 147 على ردودكم الحلوة و الله عمتفتحولي نفسي من شان أكتب مع أني هاي يومين ما كان إلي مراق بس ردودكم بتعطيني دفعة قوية شكرا و بالنسبة للرواية الجديدة هاي الرواية ما كانت إلي بالبداية و صاحبتها طلبت مني أني أكملها و أنا وافقت و هلأ هي تعبانة ( تمنولها الشفاء إنشاء الله ) يعني أنا ما راح أقدر أنشرها بدون موافقتها حاليا بس إذا طولت كتير أنا راح حطها مع ذكر صاحبتها الأصلية و شكرا إلكم مرة ثانية
أنيوا ............. تحية لكم مني أنا سوسو الرومنسية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة دونغ هي :)
سوبر جديد
سوبر جديد
avatar

انثى عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 23/06/2014
العمر : 15
البلد : فلسطين
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : كوووووووووووووول :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة    الأربعاء يوليو 23, 2014 9:15 pm

اوني بصراااااااااااااحة روايتك جمييييييييييييييييييلة ورائعة ,, عنجد كتييييييييييييييييييييييييير حلوة ..    
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية قصة حبي ( مع السوجو ) كاملة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سوبر جونيور للابد super junior for ever  :: القسم الادبي :: قصص وروايات-
انتقل الى: