سوبر جونيور للابد super junior for ever

سوبر جونيور للابد super junior for ever

كل ما يخص فرقة سوبر جونيور وبعض الفرق الكورية الاخرى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تخيلي صحيتي من النوم ولقيتي نفسك .......!
الإثنين أغسطس 28, 2017 3:28 am من طرف yaatfal

» روايتي الثانية عن السوجو بعنوان {هل سيرى قلبي النور قبل أن تراه عيني أو سيتوقف قلبي قبل أن يصبح لك }
الأحد أغسطس 20, 2017 3:10 pm من طرف سوسو الرومنسية

» هلا بنات اشتقتتت
الخميس أغسطس 10, 2017 10:21 pm من طرف han non

» عدنا بعد غياب ~
الأربعاء يوليو 19, 2017 12:34 pm من طرف han non

» بسوي قروب تعالووا
الأحد أبريل 16, 2017 11:07 am من طرف Lollipop girl :O cute

» 2016 , ?anybody there
الخميس يناير 05, 2017 10:59 pm من طرف كيونا

» رسالة الى مدير المنتدى ....
الأحد ديسمبر 04, 2016 12:40 pm من طرف YoOn-A

» مرحبا بيكم انا جديدة هنا
الأحد ديسمبر 04, 2016 12:37 pm من طرف YoOn-A

» رواية جعلتي قلبي ينبض مرتًين
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:22 pm من طرف Sam Junior

تصويت
من أكثر عضو من super juniorمشهور عند العرب
 لـــــي توك
 ايون هيـــــوك
 سونغ ميـــــن
 دونـــــــغ هي
 ســـــــــــيون
 يـــي سونغ
 ريـــــــــو ووك
 هيتشــــــــــــول
 شــــــــــــين دونغ
 كـيــــــــــــو هيون
استعرض النتائج
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
YoOn-A
 
han non
 
(كامل ^الحلى)
 
^ننوس^
 
محبة سوجو
 
rano0o_al7elwa^_^
 
:[βłůỆ ṜфǾṧỆ]:
 
suju m
 
SuGi
 
Teukie lover
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 101 بتاريخ الإثنين مايو 28, 2012 9:14 am
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد super junior for ever على موقع حفض الصفحات
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 رواية " خيانة "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lePa R0zA
سوبر مبتدأ
سوبر  مبتدأ
avatar

انثى عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 26/09/2014
العمر : 18
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالبة للاسف
المزاج : عالي

مُساهمةموضوع: رواية " خيانة "    الثلاثاء مارس 17, 2015 1:29 pm

الأن في مركز سيؤل المركزي حيث تدخل أناس ملطخة بالدماء وتخرج منه جثث هامدة
بالتحديد الطابق الخامس الغرفة  453
اجل تلك الغرفة التي تحمل ذلك الجسد النحيل على سريرها الأبيض ذاك الضوء الخافت المنبعث من القمر
ليعلن عن توديع الشمس لمنصبها... على يمين نفس الغرفة تلك الاريكة ذات اللون القاتم  التي تحمل ذلك الشاب  
فالنقل انه رجولي بعض الشئ ولكن وجهه الذي لطالما تشق الابتسامة طريقها فيه
اصبح بلا ملامح يمكن وصففها أربما لحزنه عليها ام مجرد شفقة منه ؟؟
بينما كان يحدق في الاشئ جذبه اصبعها الذي بدا يتحرك اهو يتخيل ام انه حقيقة؟
سارع في النهوض لربما يجد احد الاطبة ليفسر له مارأه , رغم انها كانت مجرد حركة صغيرة باصبعها
الا انها تعني له حياتها من جديد اجل سيتمكن من ضمها الى صدره من جديد سيتنشق عطرها الانثوي
سيلامس وجهها الطفولي ليغيضها بحركاته ......  
كل تلك الافكار بدات تتداخل ببعضها لتشكل ابتسامة بريئة على وجهه
الطبيب : ان استمرار حياتها كمعجزة ، حركتها تلك تعني انها ليست في غيبوبة تامة مما يؤكد استيقاظها خلال هذه الايام
دونغهي : شكرا لك
أصبح كاليتيم الفاقد لمنزله يعيش في المشفى ينتظر متى يشرق وجهها بابتسامتها مرة اخرى
الى ان جاء ذلك اليوم الذي فتح فيه باب غرفتها بوجهه المتمني رؤيتها وهي تغضبه بحركاتها الطفولية وضحكاتها  التي ترغمه على الابتسام
أشرق وجهه فجأة ،اندهش لرؤيتها مستيقظة تقاوم مرضها لتعتدل الجلوس ... هم مسرعا اليها ,,يود معانقتها  
ظل يتامل بها وبوجهها الذي اصبحت الهالات تغطي فتنته وشفاهها التي  اصبحت بيضاء  
دونغهي مخاطبا نفسه : وكم اشتقت لهذه اللحظة التي تتلاقا فيها اعيننها لتاخذنا لذلك العالم المسمى بالحب
اعلن دونغهي عن كلماته بعدما نفض حنجرته قائلا : حمدا لله على سلامتك ... لقد اخفتني بعدم استيقاظك طوال المدة السابقة
كيف ذلك؟ اعلنت مين جي عن هذا
دونغهي:  لقد كنت في غيبوبة مدة شهر...  كانت حالتك صعبة حاول الإطباء جاهدين كي لاتفقدي حياتك وها انتي ذا جالسة على سريرك الابيض
أومات براسها ومن ثم ارتسمت على وجهها ملامح التساؤل : اعذرني بسؤالي هذا ولكن لما لاترتدي زي عملك ؟
دونغهي : ههه ولكني لست طبيب مابك !
مين جي : اسفة على تفهمي الخاطئ ، اذن من تكون ؟!
في هذه اللحظة تغلغلت في اذنه تلك الحروف لتعيد نفسها داخله
"اخذته الافكار الى دوامة هائجة "اافهم من كلامها هذا انها لاتتذكرني حتى من اكون أيحق لي ان ابكي الان ؟ لما الحياة حاقدة علي هكذا بعدما اعتقدت اني ساصحوا كل صباح لاتامل وجهها النائم بجانبي ! بعدما نسيت ان اترك جزء من هذا القلب الى نفسي اخذته ليس هي وانما الحياة الحاقدة كما اسميت"
خرج من تلك الغرفة ودموع الحسرة وتانيب الضمير تشق طريقها على وجنتيه صادفته تلك الممرضة التي بدت وكانها مين جي من بعيد
دونغهي مخاطبا نفسه " الهذه الدرجة اصبحت متيما بها اتخيلها في كل دقيقة بل كل ثانية مضت"
الممرضة : عذرا هل انت المسؤول عن المريضة في الغرفةة 453
دونغهي : اجل هل هناك جديد في حالتها ؟
الممرضة : لا ولكن رغم انها كانت طريحة الفراش مدة شهر الا ان حالتها تحسنت هذه الايام , هلا اتيت معي لتمضي على اوراق الخروج
"اسرع للمكان معلنا عن مدى اشتياقه لخروجها معه امسك ذلك القلم ذو اللون الاسود كسواد الليل اخذ يحركه على تلك الورقة البيضاء الاسيرة في المشفى القى تحيته ومشى بخطواته الكبيرة للغرفة , قاطع سيره عقله الذي بدا يحاكي فيه تعمق في تفكيره وبعدها ببرهة ادخل اصابعه النحيلة داخل جيبه ليخرج منه هاتفه فتحه ليرى صورتها وهي معانقة خده بشفتيها تسمرت رجلاه واخذ شريط الذكريات يمر من امام عينيه تحسر على حالهما وكيف اصبحوا اخذ يجري مكالمة قائلا : سيرا املك في جعبتي خبرا سيحلق بك في سماء الفرحة
سيرا : وكيف للفرح ان يمكث بداخلي من جديد عندما يراودني شعور انها ستغادر من حياتي
دونغهي : ياا ماهذا الكلام تعالي الى مركز سيؤول الان سيتم اخراج مين جي من المشفى
تعلثمت سيرا في كلماتها لم يلبث الا بضعة دقائق حتى وجدها امامه
دونغهي بملامح ضاحكة : لقد اتيت بسرعة يبدو انك متلهفة من يراك يظن انك ستقابلين فتاك الان
سيرا : فقط دلني الى غرفتها وكفاك عن هذه الثرثرة

سرح بين ماضيه وحاضره تحولت ملامحه من ضاحكة الى جادة ليمنع سيرا من الدخول قائلا : اود اعلامك بامر , مين جي فاقدة للذاكرة ولاتتذكر اي شئ من ماضيها حتى انا الناخر للضياء في عالمها المظلم , انا من كانت تعتبرني صندوق احزانها ابعث فيها الراحة وتبعث فيا حب الحياة وروح التشجيع , انا من كنت احفظها من اشتداد رياح الحزن والضعف , قد كنت كالشجر الحامي لتربته , احس وكان قلبي اصابته رصاصة الحياة ليصبح اسيرا بين قضبانها , ارجوا ان تتفهمي قصدي ولاتضغطين عليها بالاسئلة
حسنا اوبا اعلنت سيرا عن ذلك بعينين زينت بدموع الالم
دخل كليهما ليجدوها بنشاطها المعتاد تجوب الغرفة تاخذ الملابس تارة وتضعها بحقيبتها تارة اخرى , افاقها من غفلتها صوته الرجولي وهو ينفض حنجرته معلنا عن وجودهما , في اللحظة التي استدارت فيها مين جي لتقابل سيرا ودونغهي التي تعلو الابتسامة محياهما جال بخاطرها الف سؤال وسؤال : تراه من يكون ؟ ومن هذه الفتاة التي معه ؟ هل كانو يعنون لي شئ ؟ بعد مد وجزر استجمعت سيرا قواها وقررت ان تعرف بنفسها , توجهت بخطواتها الصغيرة نحوها رفعت سيرا يديها لتدخلها في خصلات شعر مين جي
سيرا : مرحبا انا اختك الصغرى سيرا دائما ماكنتي تزعجينني بهته الحركة , ارتسمت ضحكة بلهاء على وجه مين جي واخذت اختها بين احضانها قائلة : انا حقا اسفة لانني لم اتذكرك ولكن هذا ماقد كتب لي ان اعيشه
سيرا : حمدا لله انك عدتي لتكوني سيفا اتحدى به خصومي , عدتي لتعطيني دروسا عن الحياة واقوم بافراغ قلبي عند اذانك الصاغية دائما , الف شكر لله والان لنذهب الى المنزل فانه اشتاق لصراخك ليل نهار .........
هل نعيش وحدنا ؟ سئلت مين جي عن هذا
سيرا : اه اجل انها قصة طويلة , بعدما توفي والدي في ذلك الحادث المفجع وبعدما تركتنا امنا مقابل ذلك الرجل الغني لم اكن اخل انها حقا ستضحي بنا من اجل اشباع شهواتها وحبها للمال وهذا المنزل الذي ترينه الان هادئ كان اسعد منزل ابي ياتي لنا بقطع الشوكولا التي كنا نعشقها وامنا التي كانت تعد لنا اجمل مانتمناه من اطباق وملابس فهي كانت تعين والدي بالخياطة ولكن لاادري اي لعنه اصابت هذا المنزل واصبحنا على هذا الحال ؟
ادمعت عيني مين جي انزلت راسها لا تود من سيرا ان ترى انينها فهي ذاقت من مرارة الالم مايشبع وهي بعمر صغير اتجهت مين جي الى غرفتها بعدما سئلت سيرا اين تقع
p.o.v min jee
هذه هي اذن ماسمتها سيرا بغرفتي انها غرفة عادية ليست كحجرة اميرة ولاحجرة سلطان انها كباقي الغرف المتواضعة املك مكتب صغير قرب تلك النافدة المزينة بستائر زرقاء وسريري الكبير لحظة لما هو غير مرتب هههه اظنها سيرا كانت تنام عليه وفي احدى الجوانب خزانة خشبية , افتح ادراج المكتب لاجد كتابا لامع يبدو وكانه البوم للصور فتحته بتساؤل اخذت اتامل تلك الصور التي تجمعني بسيرا حقا كنا كالتوام من حيث الملابس التي كانت تخيطها لنا امي , فجاة احسست بيدايا ترتخيان وكان الارض فقدت جاذبيتها صعقت لما بداخله من صور مع ذلك الشاب المدعو بدونغهي , وماهذه الوضعيات التي نحن علييها اكنا على علاقة ؟
جلت الغرفة بعينايا الامعتين توجهت الى خزانتي لعلي اجد مايمكن ان يفسر لي ماقد رايت , لم يخب ظني فقد وجدت ذلك الهاتف المغطى باللون الياقوتي فتحته لاذهل بعدد المكالمات الواردة فتحتها بتردد لاجد المتصل مسجل باسم "فتاي" في هذه اللحظة حقا تمنيت ان تعود لي ذاكرتي التي فارقتني في منتصف الدرب . استجمعت قواي لافتح الرسائل الصوتية الواحدة تلوة الاخرى لقد خانتني يداي مرة اخرى  بالضغط على رسالته القائلة : يا مين جيااا لاتجعلينني اقلق عليك اكثر ؟ لما تفعلين بي هذا ؟ انا حقا لم اخنك كنت في حالة سكر حسنا ؟ لاتقسي علي ارجوك يكفيني ماعشته من قبل ارجووك
بعدما سمعت تلك الرسالة الصوتية لم يكن باليد حيلة الا ان ارمي بنفسي وبهمومي على السرير لعلي اجد بحضنه ماقد حرمت , كيف لا وانا قد تيقنت يقين شروق الشمس من مغربها يوما انه قد خان حبنا الذي لااعرف مقداره , ربما هي ثلاث حروف ولكن عندما تجتمع لتشكل تلك الكلمة تجعل جروح القلب اعمق بان تداوى بالزمن
بعد ذلك السؤال والجواب الذي كان يدور بعقل مين جي نامت على سريرها بعمق ووجهها النائم المغطى بدموع الخيانة  والكره حتى افاقت على ذلك الذي اعتبرته كابوساا ولكنه حقيقة اجل لقد استعادت جزء من الذاكرة ولكن لسوء الحظ استعادت مالم تود ان تتذكره اجل انه امر خيانتها له
flash back
في احدى الليالي الهادئة قرب نهر الهان كانت تجلس تلك الفتاة  ذات الشعر البندقي الطويل والبشرة الحلبية على تلك المقاعد الخشبية تتامل القمر في السماء والنجوم المتراقصة وكانها فرحة لما يحدث لها
سرحت بين هذا وذاك بين ماضيها وذكرياتها افاقها من غفلتها يده التي بدات تتداخل بيدها ووجه المتأمل فيها وكانه اخر مرة سيراها , لما طلبتي مقابلتي في هذا الوقت سئل دونغهي عن ذلك
مين جي : لااريد من الامور ان تزيد تعقيدا بيننا كل مرة اراك مع تلك الفتاة تلامس وجهها بحركاتك التي تشعل فيا نار الغيرة وكلماتك المعسولة التي لا اسمعها انا حتى , يخجلني الاعتراف  بانك كنت الحلم الخطا الحكاية الخطا اشفق على انتظاري لك وعلى الاحتمالات التي وضعتها لك في نسيج خيالي فقط لاكذب نفسي , حقا اشفق على نفسي سحبت يدها بهدوء لتقوم بوضع الخاتم في كف يده ارجوا ان لا تتصل بي فقد سئمت من هذا الوضع
pov donghae
بعدما تغلغلت تلك الكلمات الى اذاني كذبت نفسي ببادئ الامر احقا عنت ماكانت تقول , لقد عانيت معها بكيت معها فرحت لفرحها وحزنت لحزنها ان الامر غريب بعدما تنحت اهم الاشياء لتتربع  على عرش قلبي تاتي الي وتقول انني كنت شيئا خاطئا في حياتها تاملت ذلك الخاتم الموجود على يدي كما تركته لترجع بي ذكريات الماضي وكيف قدمته لها ولكن الامر الذي يشعرني بالانكسار هو انني لم اقم بتلك الحركات الا مع ابنة اخي التي كبرت معها ترعرعت معها اجل هي من كانت تخفف عني عندما تقسو على الحياة احقا تغار على من ابنة اخي التي اعتبرتها كاخت صغرى ؟

pov الراوي
مضت ساعات وايام بل شهر ومين جي تبتعد كل البعد عن دونغهي تكذب نفسها وتقول انها لاتعرفه عندما تراه , لاترد على مكالماته اما دونغهي فقد سئم من تجاهله لها اصبح يذهب صباحا الى عمله ويتوجه الى البار ليلا لعله ينسى حبيبة القلب بالمشروب والفتيات المترنحات امامه
دونغهي : اليوم اشعر وكانني احمل عبئ االدنيا على كتفي الان ايقنت ان حياتي لامحالة ان تكتمل من دونها توجهت الى البار شربت حد الثمالة لم اشعر بنفسي الا وانا بالبيت بجانبي فتاة اتصلت على مين جي لاجدها تصرخ : لااريدك افهم ذلك , تعالت اصوات شهقاتي وانا اقول لها : لما تفعلين هذا بي اصبحت كمن فقد والديه لا بل اكثر انا حقا احبك وبعدها لم اجد نفسي الا وانا اقول لها ان تاتي للمكان القابع فيه حركت يداي قليلا لتعانق خصر الفتاة واجذبها الى صدر ظنا مني انها مين جي
بعد الكم الهائل من الاسئلة التي جالت في عقلها ارتدت سترتها لتذهب اليه
pov min jee
انا الان اخرج من منزلي متوجهة الى دونغهي اجل انه في المنزل الذي كان مبرمجا ان نسكن فيه بعد الزواج
هل حقا كان علي ان اكف عن حبه ؟ حتى لو قلت هذا فلن افعل فهذا القلب لن يستطيع ان يحمل شخصا غيره كيف لا وقد ترك فيه تلك الندبة المسماة بندبة الحب , ها انا اصل الى المنزل فتحته متوقعة اياه ينتظرني امام المدفئة الصغيرة ولكنني وجدت حذاءه الرجولي وبمحاذاته كعب عالي لم احس بقدماي الا وهي تقودني الى غرفة النوم تمنيت لحظتها اني لم ارد على اتصاله او اتبع هذا القلب الذي قادني الى هنا , اجل انه يظم فتاة الى صدره وهما شبه عاريان الم يكن من المفترض ان اكون انا مكانها ؟ ان قلبي يحترق الان مؤكد سانسى بمرور الوقت ولكن هذا شبه مستحيل
pov الرواي
تراجعت قليلا لتغلق باب الغرفة لاتود ازعاجهم خرجت من تلك البناية لتحس وكانه تم وضعها في دوامة توجهت الى المحل وهي منهارة القلب والتفكير بدات تطلب من اقوى المشروبات لتصبح اسيرة محتواه اخذت تترنح بمشيتها تبكي تارة وتقهقه تارة اخرة وهي تقطع الطريق جذبتها ربطة حذائها انزلت نفسها لمستوى الارض بتفكير او بدون لتسمع ذلك البوق وكانه صوت الطبول معلنة الحرب استادرت لتجد سيارة سوداء تتقدم نحوها فرحت لهذا لعلها ستموت وترتاح من هذه الحياة التي اصبحت بلا معني او بالاحرى هي من اصبحت كالجسد بلا روح
flash back end
بعدما استفاقت مين على ذلك الكابوس احست وكان قلبها غرق في امواج الغدر اما كان عليها ان  تتذكر خيانته من بين جميع تلك الامور التي حدثت لها من قبل ؟ رفعتت راسها من على الوسادة لتتوجه بمشيتها المتثاقلة وكان الحزن اكتسح نفسها الهزيلة غسلت ذلك الوجه المغطى بالهالات السوداء توجهت الى سيرا لتجدها اعدت فطورا تبادلتا اطراف الحديث وهم على المائدة تتفوه مين جي تارة وتصمت عشرات تكلمت سيرا بكلماتها لتقطع حبل الذكريات المؤلمة التي كانت تخنقها : اخبريني .. هل يمكن ان اقيم عزيمة صغيرة لربما تقتنع عينايا برجوعك اشتقت لك حد الوجع ربما تقولين ان هذا الكلام لايتفوه به الا عاشق. اجل انا عاشقة لاخت قد منحتني من الحنان مااريد منحتني حب الام لابنها فاي لعنة جميلة اصابتني لتجعل لي اختا مثلك امالت براسها قليلا لتقوم مين جي بدورها باحاطتها بذراعها النحيلة لم تحس بدموعهها الحارة الا وهي تشق طريقها على وجنتيها الباردتين مين جي : ليس وقت الحزن الان عدت لك هيا لنتوجه لشراء حاجياتنا سيرا : ديه ...... هذا ما قد حدث فقد توجهتا الاختين لشراء اشياء بسيطة لتعودا للمنزل في تمام الساعة السادسة
سيرا : مين جي الباب يدق لقد اتوا فلتكملي مابيدك حالا
اكملت ! صرحت مين جي عن ذلك دخلوا المدعوين الى المكان المزعوم انهم فقط ثلاثة اشخاص " دونغهي انهيوك وايرين صديقة سيرا " بدات عيني مين جي ترفرف حول المدعوين حتى ثبتت على ذلك الجسد المشتهية ضمه وعينيه الذابلتين في عشق امراته قست على قلبها الذي اصبح نبضه جنونيافقط لان اعين العاشقين التقت لتقطع بهم جبال ووديان الحنين القت تحيتها على الحاضرين وفور ذلك بدا الاحتفال كما اسمته سيرا افاقت من احساس قلبها لتجد انهيوك امامها وتلك الابتسامة الجانبية مرسومة على وجهه رمقته بتلك النظرة الغريبة ولكن فور ما عرف على نفسه بادلته الابتسام احست بارتياح قلبها وكان تلك اليد الضاغطة عليه قد تم ابعادها .... تبادلا اطراف الحديث وهو يبحر بها الى الذكريات السعيدة التي عاشاها معا فمهما كان فانهم قد عملوا معا وانتج ثلاثتهم فيلما اجل ثلاثتهم "دونغهي , انهيوك ومين جي  " فبسبب هذا العمل عرفت ذلك الرجل الذي اذاقها بجنونه مرارة الحب وحلو العشق انه نفس الرجل الذي جعلها اسيرة شباكه
مضت على تلك العزيمة مدة اسبوعين تقريبا ......
تتوجه سيرا الى جامعتها لتقابل ايرين التي اصبحت موطنها الثاني بعد اختها , اما مين جي فقد استعادت صديق الدرب تخرج كل يوم معه ليقودها الى الاماكن المحبة لها وما أجمله من درب حين يزوره سندك لتتقاسموا السير على ماهو مستحيل
كانت بامس الحاجة الى شخص يعرفها جيدا تستيقظ بحزن لغاية تذكر وجوده تفرح,لقد تعودت عليه في حياتها رغم انه لم يرجع اليها الا حديثا حين تكون معه تحس بلذة الانتقام تشفق على انهيوك ربما يحبنها اوربما فعل ولكنها لاتقوم بهذا الا لتشعل تلك النار التي اوقدها فيها دونغهي من قبل اصبح كل همها ان تريه انا ليست كالسابق
وجاء ذلك اليوم الذي لم تود مين جي ان ياتي ولكنه هنا بالفعل نعم لقد اعترف لها انهيوك بمشاعره : مين جيا اعلم الان انني ساخطوا خطوة خطا اتجاهك اود ان لاترجعي عندما اقدم انا اجهل كيف ومتى اصبحت سجين قبلك بلا سجن اعلم ان الوصول الى قلبك كتجربة ملامسة النجوم في السماء اححبتك بدون سابق انذار هل اقدم ياترى ام اظل مكاني ولكن ساتشجع هذه المرة لابوح بكلامي مين جي هل تقبلين بي زوجا ونصفا اخر لروحك ؟
بدات اعين مين جي تتلالا بدموع تانيب الضمير هل كان عليها ان تتخذه وسيلة  ؟ اخذت انهيوك بين اخضانها لتقول كلماتها : هيوكا انت تعلم ان هذا القلب الخطا الذي وقعت فيه متيم بشخص اخر لااعلم كيف اقول مابداخلي ولكنني مذ علمت بخيانته لم يعد هذا القلب يخفق له كما في السابق , انا اعدك انني ساحاول اخراجه من قلبي لتسكن انت داخله
فرح بكلامها ربما ستصبح ملكه اخيرا تمعن في النظر الى وجهها  ليخطف قبلة سريعة من شفتيها المحمرتين ويركض ضاحكا لحقت به لتمسك ذراعه ويتمشوا على ممر تلك الحديقة
لما لحق بهم ؟ اليراهم هكذا ؟ لقد تلوثت صورة مين جي بعينيه ورؤية خيانة الصديق لصديقه امر مخجل ان يذكر لقد راى مالم يكن يتخيله حتى !
اوصل انهيوك مين جي الى منزلها بعدما راوده شعور ان شخصا ماخلفه ادار ناظريه لتتقدم يد دونغهي بلكمة على وجهه ردها الاخر بواحدة اقوى ومن هنا بدات معركة المتنافسين على المعشوقة لتتعالى اصواتهم , سمعت مين جي ذلك توجهت مهرولة اليهم لعلها ستوقف تلك الحرب خارجا
مين جي : ماهذا بحق الجحيم باي صفة تشوهون اوجد بعض وعلاما ؟ الستم اصدقاء بجسدين تفتعلون حرب مصارعة وكانكم اطفال كفو عن هذا رجاءا  
دونغهي : لما فعلتي هذا بي ؟ تخونني مع اعز صديق لي ؟ وانت تطعنني بالظهر وتقوم بمواعدتها ؟ مين جي كنتي تحبينني مالذي جرى ليتغير كل هذا ؟ قولي له انك تخدعينه فقط
مين جي : ساصرح بكلماتي لقد قلتها بلسانك كنت احبك اوربما لازلت ولكنن لم اعد كالسابق احبك كاي شخص مر بحياتي ليمحى بمرور الزمن اعذرني ان تغيرت عليك ولكن صدقني هذا من صنع يديك , انهيوك عما تكلمنا عليه قبل قليل اجل انا اقبل /~
لتدخل الى المنزل وتدفن راسها بوسادتها الحاملة لاسرارها بكت وبكت الى ان احست بثقل راسها فما اغرب الحب يأتي لنا بغمضة عين فلا تغفى لنا عين ؟ , هاقد اتى الصباح لتتداخل اشعة الشمس وكانها متنافسة من سيصل اولا لوجهها المتنفخ اخذت تتقلب على حاملها حتى افاقت لتجد سيرا امامها , سيرا : صباح الخير ... اغسلي وجهك بنتظرك شخص خارجا  
اومات مين جي براسها متمنية ان يكون انهييوك خارجا وبالفعل كان هو لكن ردة فعلها تلك ادهشت كليها فقد توجهت له بعناق لتخبا وجهها بصدره ذرفت دموعا كذرف السماء لامطارها بعدها بمدة احست براحة ليبدأ انهيوك بقول كلماته التي ربما ستسعدها : اه مين جيا ليس وقت البكاء اليوم سنتوجه لرحلة اعلم انك ستوافقين هيا جهزي ملابسك وانت ايضا سيرا فلتاتي معنا
سيرا : كم اتمنى هذا ولكن حقا لاستطيع لدي الامتحانات النهائية هذا الاسبوع ستاتي ايرين وتنام معي لاتقلقوا فقذ استمتعوا
رفع كتفيه ليقول : ليس باليد حيلة
خرجت مين جي وهي محاوطة ذراع انهيوك بكلتا يديها وكانها خائفة ان يسرق ركبوا سيارته البيضاء الرياضية لتيوجهوا الى رحلتهم المذكورة , بعد ذلك الطريق الطويل الذي يملئه صوت هيوك المزعج وهو يغني وقهقهاتها عليه وصلوا الى ذلك المنزل المطل على امواج البحر الغاضبة ليشرق وجهها بابتسامة اختصر كلمات المدح في ذوقه
بعدما رموا تعب الطريق على الاسرة المختلفة نزل كليهما ليتمشوا على امواج البحر وهي تعصف بارجلهم , بدات برمي قطرات الماء عليه ليعيدها لها بالمثل لعبوا حد الجنون بتلك المياه المترامية في نسمات الهواء جلسوا على تلك الرمال الذهبية ليشهدوا الشمس وهي تعلن عن توديعها لهم ليحل القمر المشع مكانها , اسند انهيوك راسه على فخضيها ليتامل وجهها الناظر له اغمضت عينيها بتوتر لتخفض راسها عانفت شفتاه بين شفتيها ليذهبوا الى عالم يخلوا من اناس غيرهم
pov min jee
انا الان اقبله ويبادلني ذلك ولكن لما قلبي حزين بهذا الشكل ؟ ولما راودتني صورة دونغهي عندما اغمضت عيناي ؟, اود ان ابادل هته المشاعر معه ولكن لما قلبي يرفض ذلك ؟ حقا سئمت من هذا الوضع
pov الراوي
بعد هذا الموقف عادا للمنزل ليقوم انهيوك باعداد العشاء لكليهما اخذت مين جي تسرق النظر الى سرعة بديهيته في الطبخ وكيف يعمل بحب همت بالنهوض لعلها تساعده بشئ , تناولا عشاءهما بين نكت انهيوك الغير المضحكة ولكن مين جي اخذت تذرف دموعا بسببها
انهيوك : مارايك ان نشاهد فيلما ؟ ليس لي رغبة بالنووم الان
مين جي : ولا انا هيا
مضت ساعتين على بداية الفيلم ليصل الى نهايته السعيدة تلك المعشوقان في قاعة الزفاف مرتدية البطلة فستانها الابيض وهو بجانبها ببدلته السوداء التي زادت من جاذبيته
مين جي : بشان ذلك متى سنقوم نحن بذلك ؟
انهيوك :  هل انت متاكدة من ذلك ؟ لا اود اقحامك في حياتي , ارجوا انك لن تقبلي العرض فقط امام دونغهي ذلك
مين جي : كما قلت لك مسبقا كنت احاول اخراجه من قلبي وقد فعلت اتعلم لما ؟ لانني وجدت قلبا احن من قلبه يحبني كما انا , لقد كان له في يسار صدري حكاية لربما مازالت قائمة ولكن انا اطلب منها الان ان لا تصحوا لتقوم انت بدفنها
انهيوك : انا اعهدك عهد الحر اذا اوفى ان قلبي لن ينضر لغيرك ولن يزيد في نبضاته الجنونية الا للمح عيني لوجهك , كذت انسى مارايك ان نقيم الزفاف بعد اسسبوعين سيكون الوقت كافي لتجهيز كل شئ ؟
اومات مين جي براسها موافقة لما قاله اتكذب عليه الان ؟ اسندت راسها على كتفه ليقوم هو الاخر بوضع راسه على راسها , ناما بعمق ليصحوا صباحا راجعين للديار
مرت تلك الاسبوعين على مين جي كالجحيم كل يوم تلمح ذلك الدونغهي بجسده الهزيل ونظراته البائسة تلاحقها  تقابل انهيوك من بعدها لتتظاهر بسعادة لقرب الموعد الذي سيجمعهما تحت مسمى واحد الى الابد , لقد اشترت ذلك الفستان الابيض القصير المنقوش بالحجرات اللامعة على صدره انه فستان تتمناه كل فتاة قاموا باخراج البوم صورهم لقد بدو اجمل ثنائي لمحته العين
pov min jee
اليوم يوم زفافي يقولون انه اجمل يوم بالنسبة للمراة اهو حقا كذلك ؟ انهيوك في الخارج ينتظرني بأحر من الجمر, ساخرج الان من هذه الغرفة لاسير على المنصة اخطوا خطوة لاتقدم له , الان انا امسك بيده ليساعدني على صعود
القسس : لي انهيوك هل تقبل بالسيدة كيم مين جي زوجة لك في السراء والضراء وان تحميها طول ماحييت
انهيوك : اجل اقبل
القسس : كيم مين جي هل تقبلين بالسيد لي انهيوك زوجا لك في السراء والضراء وان تعتني به مادمت حية
ترددت بعض الشئ ولكن حين تذكرت مساندته وحبه لها التفت له بابتسامة تعلو وجهها اجل اقبل
القسس : اعلنكما الان زوجا وزوجة ..... علا صوت تصفيقات المدعوين في القاعة , فحاة يتردد صدى اسم مين جي بصوت دونغهي التفتت اليه برعب يملأ عينيها لتجده يرفع يده الحاملة للمسدس القاتم ليطلق رصاصة على رأسه معلنا عن مدى كرهه لرؤيتها مع شخص غيره
اجل لقد قتل نفسه من اجلها  ~
~ النهاية ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nina 147
سوبر مميز
سوبر مميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 20/06/2014
العمر : 16
البلد : عالم احلام مع اسوبر جونيور
العمل/الترفيه : الرسم و كتابة بعض الخواطر
المزاج : متامل و متفائل بستغير الواقع الى حقيقة

مُساهمةموضوع: رد: رواية " خيانة "    السبت مايو 16, 2015 2:52 pm

واه الرواية اكثر من رائعة مشكور على الجهد (م) (ش)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
zozo22307
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 27/08/2014
العمر : 16
البلد : السعودية
العمل/الترفيه : اعمل مع السوبر جونير*^▁^*
المزاج : متقلبة مزاج

مُساهمةموضوع: رد: رواية " خيانة "    الإثنين يونيو 08, 2015 5:38 am

جمييييلة احسنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Crazy lee
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 06/06/2015
العمر : 19
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : الموسيقى و النات و كتابة روايات
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: رد: رواية " خيانة "    الإثنين يونيو 08, 2015 1:44 pm

كووووووووووووووووول لكن اوبا دوني مسكين ليش هيك واصلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية " خيانة "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سوبر جونيور للابد super junior for ever  :: القسم الادبي :: قصص وروايات-
انتقل الى: