سوبر جونيور للابد super junior for ever

سوبر جونيور للابد super junior for ever

كل ما يخص فرقة سوبر جونيور وبعض الفرق الكورية الاخرى
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» روايتي الثانية عن السوجو بعنوان {هل سيرى قلبي النور قبل أن تراه عيني أو سيتوقف قلبي قبل أن يصبح لك }
الأحد أغسطس 20, 2017 3:10 pm من طرف سوسو الرومنسية

» هلا بنات اشتقتتت
الخميس أغسطس 10, 2017 10:21 pm من طرف han non

» عدنا بعد غياب ~
الأربعاء يوليو 19, 2017 12:34 pm من طرف han non

» بسوي قروب تعالووا
الأحد أبريل 16, 2017 11:07 am من طرف Lollipop girl :O cute

» 2016 , ?anybody there
الخميس يناير 05, 2017 10:59 pm من طرف كيونا

» رسالة الى مدير المنتدى ....
الأحد ديسمبر 04, 2016 12:40 pm من طرف YoOn-A

» مرحبا بيكم انا جديدة هنا
الأحد ديسمبر 04, 2016 12:37 pm من طرف YoOn-A

» رواية جعلتي قلبي ينبض مرتًين
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:22 pm من طرف Sam Junior

» اعضااء المنتدى,,اصدقائي ,وينكم ؟ اشتقت لكم ..انا TEUK GIRL
الأحد أغسطس 14, 2016 3:30 pm من طرف YoOn-A

تصويت
من أكثر عضو من super juniorمشهور عند العرب
 لـــــي توك
 ايون هيـــــوك
 سونغ ميـــــن
 دونـــــــغ هي
 ســـــــــــيون
 يـــي سونغ
 ريـــــــــو ووك
 هيتشــــــــــــول
 شــــــــــــين دونغ
 كـيــــــــــــو هيون
استعرض النتائج
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
YoOn-A
 
han non
 
(كامل ^الحلى)
 
^ننوس^
 
محبة سوجو
 
rano0o_al7elwa^_^
 
:[βłůỆ ṜфǾṧỆ]:
 
suju m
 
SuGi
 
Teukie lover
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 101 بتاريخ الإثنين مايو 28, 2012 9:14 am
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط سوبر جونيور للابد super junior for ever على موقع حفض الصفحات
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الجمعة يناير 08, 2016 6:07 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هااي
أقدم لكم أروووووع رواية قريتها لسوبر جونيور الى الآن
اسمها (ماذا لو ؟!)
خيال خيال مو طبيعي  واقع في الحب
الرواية منقولة وان شاء الله بنزل لكم بارت كل يومين او ثلاثة

وللحفاظ على حقوقها الكاتبة الأصلية :  
everlasting friend


أنتظر ردودكم علكة علكة علكة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الجمعة يناير 08, 2016 6:08 am

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الأول*
..
.
.
في اسطنبول ..
دخلت المطار بهدوء تام .. متجاهلة تماما تلك التي تمشي بجانبها وهي تسحب عربة حقائبها وتثرثر دون توقف
بيهار : لمممما ﻻ تجيبينني !!! لقد أخبرتني أننا سنبقى أسبوعا واحدا فقط ! .. لذا فأنا لم احضر الا حقيبتي الصغيرة .. ااه يا الهي .. كيف لك أن تحضري كل هذه الحقائب لمجرد أسبوع واحد ! .. أم انك تخططين للبقاء فترة أطول ؟! .. هل علي العودة لإحضار المزيد ؟ أم اتصل بعائلتي لترسلها لي !! .. اووه أمي ستقتلني دون شك .. اخبريني على الأقل إلى أين سنذهب ؟ سويسرا ؟ ايطاليا ؟ أمريكا ؟ أم سنذهب إلى ...
قاطعتها بحدة : كففففى أنتي تزعجينني !
بيهار : آ .. آ .... آسفة .. هههه .. لقد أخذني الحماس بعيدا ! .. بالرغم من أننا قد تعرفنا على بعضنا منذ شهر واحد فقط إلا أننا أصبحنا مقربتين جدا !! فقط لو تخرجين عن صمتك هذا وتخبرينني بكل ماتفكرين به
ابتسمت ابتسامة جانبية وسألت بدهاء : لما أخبرك ؟
بيهار : ألسنا صديقتين ؟!!
... : ههههههههههههههههههههه يا الهي
بيهار : ماذا ؟!
... (تنهدت) : ﻻ شيء .. ابقي هنا سأكمل إجراءات الحجز وأعود
بيهار بابتسامة كبيرة : حسنا
فور أن اختفت عن ناظريها سحبت هاتفها وأدخلت الأرقام بسرعة
بيهار : مرحبا سيدي .. نحن في المطار الآن لكنها لا تخبرني إلى أين سنذهب
السكرتير يامن : السيدة عنيدة كعادتها .. ستذهبان إلى كوريا لقد وصلني ذلك للتو .. اااه أنا حقققا لا اعلم لما ستذهب هناك ! المهم راقبيها جيدا واحرصي على إخباري عن كل شيء تفعله حتى لو كان شيئا غير مهم
بيهار : بالتأكيد سيدي لكن ماذا عن أجري ؟
السكرتير يامن : ﻻ تقلقي سيتم تحويله إلى حسابك .. سيدي الصغير سيكون كريما جدا معك في حال استطعتي التقرب منها .. ابذلي جهدك لذلك
بيهار : بالتأكيد ؛ سأقفل الان
اغلقت الهاتف وهي تفكر " لما السيد الصغير مهتم بها جدا ! ، لم اكن اعلم انه يحبها لهذه الدرجة !! "
........................................
)في كوريا)
: ااااش هذان الاحمقان !! انها الثانية صباحا لما لم يناما حتى الآن !!
خرج من الغرفة غاضبا بعد أن سمع صوت العاب الفيديو
ليتوك : انتتتتما ما الذي تفعلانه هذا الوقت ؟!!!
دونغهي بفزع : اوووه هيووونغ لقد اخفتني !
كيوهيون : ألا ترى أننا نلعب ؟ تعال هيونغ انظر إلى النتيجة أنا اهزمه للمرة السابعة هاهاهاها
ليتوك : ياااااا الساعة الثانية فجرا الآن ! كيف تلعبان هذا الوقت !! غدا جداولنا تبدأ في الثامنة
خرج انهيوك من المطبخ حاملا كوب الحليب بيده : كيونا لديه عمل في السابعة والنصف .. اما أنا ودوني فلا نعلم بعد عن جدولنا الصباحي .. هييييه دوني ألم يتصل المدير بك بعد؟
ليتوك يمسك رأسه : هيوووك !! ما الذي تفعله أنت أيضا !!!! ثم ما الذي جاء بكما إلى شقتنا !
دونغهي يتجاهل تماما ليتوك : ﻻ لم يتصل ! هاتفه مشغول منذ منتصف الليل
انهيوك : علينا أن نسجل اغنيتنا الجديدة في الصباح بما أن كلينا متفرغ حتى الظهيرة
دونغهي : يا يا يااااا كيوونا توقف أنت تغش!
كيوهيون: هاهاههههاهاها أنت احمق دونغهي لقد نسيت اللعبة وأنت تتحدث مع الانشوفه سأفوز عليك بكل سهولة الآن
فجأة انطفأت اللعبة حينما سحب ليتوك سلك الكهرباء بغضب : كيف تتجاهلوني هكذا هل جننتم !
كيوهيون : هيووووونغ ماذا فعلت !!!
دونغهي : ههههههههههههههه احسنت هيونغ أنت الافضل !
ليتوك بحزم : كيونا خذ لعبتك واذهب لشقتكم مع انهيوك ! سألحق بكما بعد قليل .. كيف لييسونغ أن يترككم تمرحون هكذا ! من المفترض أن يكون المسؤول عنكم
رن هاتف انهيوك قاطعا حديثهم : يبوسيوو
المدير : ااه هيوك جاي شي
انهيوك : لقد تأخرت كثيييرا ماذا حدث معك ؟ هل وجدت لنا موعدا للتسجيل في الصباح ؟
المدير : لا .. لقد حدث شيء سيء جدا .. هيوك شي هل يمكنك أن توقظ ليتوك شي .. يجب أن احادثه الان
انهيوك : ماذا حدث !!!! أنت تقلقني
المدير : ارجوك اسرع .. أنا مشغول ايضا
انهيوك : هيونغ مستيقظ .. انتظر
مد الهاتف لليتوك الذي امتلأت ملامحه بالاستفسارات
ليتوك : يبوسيو .. اجل .. لا بأس (سكت لفترة ) .. ممم .. ممماذا !! .. عما اتحدث !!! يا الهي !!!!! ماذا عنا نحن ؟!! هل سننتهي أيضا ؟!!!!!
................................................
: اااه من اللعين الذي فتح الضوء وتركه وأنا نائم !! .. اااشششش سوف اقتله
نهض غاضبا ليكتشف أن ضوء الشمس قد ملأ الغرفة
نظر إلى الساعة بقلق : ااااااااا لقد تأخخخخخخررررت
ركض إلى الحمام وهو يلعن الاعضاء الذين تركوه نائما
هيتشول وهو يغسل وجهه : المدير سيقتلني ... كيف لهم الا يوقظوني !! اااش
خرج وفتح خزانته .. رمى الثياب بعشوائية على السرير واتجه لهاتفه
هيتشول : بارك جونغ سو .. أنت ميت ! ...... لحظة كيف لم يتصل بي المدير ؟ هل اليوم اجازة ام ماذا !!
سأتصل بجونغ سو اذن
ليتوك : هيتشولا هل استيقظت ؟
هيتشول : لمما تركتموني نائما هااااه ايها الوغد ال..
ليتوك : نحن في الشقة الاخرى .. تعال حالا
هيتشول : ماذا تفعلون هناك ؟ ماذا عن العمل ؟ هل اليوم اجازة ؟!!
ليتوك تنهد .. هو ليس في مزاج جيد للحديث الآن .. : تشولا .. نحن في انتظارك
............................................
فتحت عينيها لترى نفسها لا تزال في الطائرة
التفتت إلى الفتاة الصامتة التي لم تغمض لها عين منذ البارحة
بيهار : ألم تنامي ابدا ؟ ما الذي يشغل تفكيرك فقط اخبريني
إيلينا : سنصل إلى كوريا بعد نصف ساعة استعدي
بيهار وكأنها متفاجئة : حححقا .. واااو كوريا لطالما تمنيت زيارتها .. أحقا سنذهب إلى كوريا ؟
إيلينا : ههههههههههههههه .. كيف لك أن تتفاجئي وانتي تعلمين مسبقا !
بيهار : و .. وو ... وكيف لي أن اعلم ! انتي لم تخبريني بأي شيء
إيلينا بجدية : ﻻ تهتمي .. حالما نصل سنذهب إلى مكان ما .. كوني مستعدة لذلك
بيهار : ألن نذهب لنرتاح في الفندق ؟ نحن نسافر منذ ساعات لنرتح اولا ثم نذهب إلى المكان الذي تريدينه !
إيلينا : لدي عمل مهم لأقوم به ! .. أن كنتي متعبة يمكنني ايصالك إلى الفندق اولا
بيهار تقاطعها : ﻻ ﻻ سأذهب معك .. واااو أريد كتابا لاتعلم اللغة الكورية .. حتى وان بقينا اسبوعا واحدا فقط سيكون من الجيد أن نعرف بعض الكلمات الاساسية
ابتسمت إيلينا ووقفت : أنا ذاهبة لابدل ملابسي
..................................................
: ماااااااذاااااا .. اعد ما قلته يبدو انني لم اسمع جيدا !! من الذي افلس ؟ ماذا فعل البنك بالشركة ؟ بل عن اي شركة تتحدث !!! يبدو انك مخطئ أنت بالتأكيد مخطئ ايها الوغد
كانغ أن : هيونغ ارجوك اصمت .. جميعنا في المشكلة نفسها لذا لنهدأ وننتظر المدير
هيتشول : مشكلة ! هل تسمي ماحدث مشكلة !!!! انها مصييييبة ايها الاحمق
ييسونغ : بعد كل شيء عانينا من اجله .. هكذا سننتهي لمجرد أن الحقير سومان قد افلس فجأة !! ورهن الشركة للبنك الذي قام ببيعها في مزاد لعين لشخص لا نعلم من هو
شيون : اهدؤوا ولنتفائل .. ربما المالك الجديد لن يغير مجال عمل الشركة .. انها من اكبر شركات الترفيه في العالم وسيكون دخلها كبيرا
هيتشول بغضب : لمااا الغى جداولنا اذن ! لما يمنعنا من الذهاب للشركة حتى هاااا
ليتوك : كفففففى ! رأسي سينفجر فلا تزيدوا صداعي بصراخكم
انهيوك وهو ينهض : هيونغ سأحضر لك المسكن انتظر
دونغهي يمسح دموعه : ألا يمكننا الذهاب .. سأجن من الانتظار
ريووك : ماذا لو طردنا جميعا ! هل نتقدم إلى شركات ترفيه اخرى ؟!
كيوهيون : هل سنكون معا ؟ اسنبقى فرقة واحدة ؟؟
سونغمين : ﻻ تستبقوا الاحداث .. لنتفائل
هيتشول : كيف لك أن تكون هادئا هكذا !!! هيييه أنت .. جونغ سو اتصل بالمدير والا سأتصل أنا ! لن انتظر هكذا
ليتوك : لقد اخبرني أن نبقى في المسكن ونلتزم الهدوء حتى يتصل بنا .. قال أن المالك الجديد سيعقد اجتماعا مع المدراء ثم سيعطي القرار لمدراء الاعمال
رن هاتف ليتوك فصمت الجميع ..
ليتوك : ااه انه يونهو .. يبوسيو
يونهو : هل اتصل بك مديركم ؟
ليتوك : ليس بعد .. ماذا عنكم ؟!
يونهو : نحن أيضا لم يصلنا اي خبر حتى الآن .. اذا عرفتم اي شيء اخبرونا
ليتوك : بالتأكيد .. وانتم أيضا اتصلوا بنا أن علمتم قبلنا
اغلق الهاتف وحينها وقف هيتشول غاضبا : ﻻ استطيع البقاء اكثر !! أنا ذاهب إلى الشركة وسأقابل المالك الوغد واعرف منه مباشرة
ليتوك : انتظ.....
هيتشول : لا تحاول منعي ! ليس كيم هيتشول من يبقى هادئا ومصيره بيد لعين ﻻ يعرف من هو
ليتوك : لن احاول منعك .. أنا قادم معك !
....................................................
إيلينا بالانجليزية : عفوا سيدي مااسمك ؟
السائق بالكورية : أنا ﻻ افهم ماتقوله هذه الفتاة
إيلينا ابتسمت ثم تحدثت بالكورية : مااسمك سيدي
تفاجأ كل من بيهار والسائق حين سمعا لغتها
السائق : اووه انتي تتحدثين لغتنا .. هذا مريح ! يمكنك دعوتي بالسيد ليم
إيلينا : تشرفت بمعرفتك سيد ليم .. ايمكنك التوقف عند اقرب مكتبة .. ثم خذ صديقتي إلى شركة اس ام للترفيه وأنا سأدفع لك مسبقا
السائق : ﻻ مشكلة آنستي
بيهار : وووواوووو متى تعلمتي اللغة الكورية ! انتي مذهلة !!!
إيلينا تتجاهلها : سأتوقف في مكان ما .. والسيد ليم سيوصلك إلى الشركة .. اسألي عن مكتب مدير الشركة وانتظريني هناك
بيهار : ﻻاااا أريد البقاء معك ! لنذهب سويا فيما بعد
إيلينا بحزم : ﻻ تجادليني .. هناك مكان أريد الذهاب له وحدي .. لذا كوني هادئة وافعلي ما اخبرك به
بيهار بقلة حيلة : حسنا .. ولكن ماهذه الشركة التي سأنتظرك فيها .. ولماذا
إيلينا ابتسمت : انها شركتي الجديدة
................................................
نزلا من السيارة ودخلا الشركة بخطوات مترددة
: سيغضب مديرنا كثيرا أن رأنا هنا
هيتشول : لا يهمني .. بعد أن نطمئن على مستقبلنا ليفعل حينها ما يشاء بنا
ليتوك : اخشى أن نضعه في موقف محرج مع المالك الجديد او مع بقية المدراء
هيتشول : يااا أنت تغيضني .. أن كنت خائفا يمكنك التراجع الآن وأنا سأتصل بك لاحقا
ليتوك : ﻻ ﻻ .. لقد فات اوان التراجع الآن
وقفا امام المصعد وضغط ليتوك الزر وبقيا منتظرين
حينها وقفت فتاة بجانبهما تحمل ملفا بيدها وتقرأه باهتمام .. بينما تحمل كتابا اخر في يدها الاخرى
هيتشول بابتسامة كبيرة ويهمس : هيه جونغ سو اه انظر يمينك .. انها جميلة جدا
ليتوك : انها اجنبية
هيتشول : يااااه لغتي الانجليزية سيئة جدا .. لكن سأجرب
تحرك محاولا الاقتراب منها .. لكن ليتوك اسرع ممسكا يده : يااا .. هل نسيت ما اتينا من اجله !
هيتشول : ﻻ ولكن المصعد لم يأتي بعد .. سأكسر ملل الانتظار فقط .. ﻻ تقلق ﻻ انوي بدء علاقة جديدة فقلبي ﻻ يهوى غير الكوريات كك كك كك
تنهد ليتوك وترك يده .. اقترب منها هيتشول وهي مازالت ﻻ تلاحظه
هيتشول بانجليزيته الغريبة : هاااي ايتها الفتاة اللطيفة
إيلينا اخفت ابتسامتها وردت بالانجليزية : هاي
هيتشول : هل تعرفين من اكون ؟
إيلينا : ﻻ .. أيفترض بي معرفة من تكون ؟
هيتشول بالكورية : يااه ليتوك .. ما الذي قالته للتو .. لم افهم الا "نو"
ليتوك : تشولا توقف فقط
هيتشول تجاهله وعاد للحديث بالانجليزية : أنا مشهور هل تريدين توقيعي؟ هل تريدين رقم هاتفي ؟
ليتوك : وصل المصعد هيا توقف عن حماقاتك وكن جادا قليلا
هيتشول يلوح لها ويذهب : وداعا
فور أن دخل إلى المصعد التفت ليجدها تدخل ايضا
هيتشول : واااه تيكي انظر انها قادمة أيضا .. هل تعتقد انها معجبة بي؟
تابع بالانجليزية : من اي دولة انتي؟
إيلينا وعينيها على الملف متجاهلة هيتشول تماما : تركيا
هيتشول : واااه تررركيا لقد ذهبنا اليها مرة انها جميلة .. " انتبه للكتاب الذي معها" اوووه كتاب اساسيات اللغة الكورية .. هل تريدين أن اقوم بتعليمك بنفسي؟؟
بالكورية : كيف لهذه الحمقاء ألا تعرفني .. تيكي انظر اليها كيف تتجاهلني !!
ليتوك : يا يا ياااا اصمت وفكر معي فيما سنقوله حين نقابل المالك !
هيتشول عاد لغضبه : الأمر لا يحتاج للتفكير .. حين نقابل ذاك اللعين سنسأله عما ينوي فعله بنا
ليتوك : ياااا اياك أن تتحدث معه بهذه الطريقة
هيتشول : أنا من يجب علي تحذيرك ! اياك أن تنحي له وترجوه مهما كان ما سيقوله !!
ليتوك : أنت فقط ابقى ملتزما الصمت وأنا سأتولى الحديث .. أهذا مفهوم ؟
هيتشول يتمتم ويلعن المالك الجديد
ليتوك : أسمعت ما قلته للتو ؟؟
هيتشول : اجل اجل
توقف المصعد وخرج الاثنان منه
بقيت واقفة وحدها وحينها : ههههههههههههههه .. كيم هيتشول كما هو متوقع منك تماما !! ولكن ما الذي جاء بهما إلى هنا .. ألم تكن اوامري واضحة بالشكل الكافي ؟!!!
كادت أن تخرج إلى أن اوقفها ذاك الألم اللعين .. اااه لقد فوتت موعد دوائها ثانية !
اخرجت علبة من حقيبتها وتناولت الكبسولات على عجل .. خرجت من المصعد وجلست على كرسي قريب منه حتى هدأ الألم قليلا
............................................
: تايمين .. كيف لك أن تنام في هذا الوقت !!
اونيو : دعه ينم .. لن يكون بيدنا شيء غير الانتظار
كي : أنا قلق جدا .. ماذا قال لك المدير ؟؟
اونيو : اخبرني أن ننتظر فقط ولا نغادر المسكن مهما حدث حتى يتصل بنا
كي : اااشش أنا متوتر جدا
مينهو دخل : هيييييه اسمعا .. دونغهي هيونغ اتصل بي واخبرني أن ليتوك هيونغ وهيتشول هيونغ ذهبا إلى الشركة
كي : هل هما مجنونان !!!
اونيو : ارجو أن لا يحدث شيء سيء !
..............................................
نظرت في ارجاء المكتب بملل .. رشفت القليل من القهوة التي لم تعجبها منذ البداية ثم تذمرت " لقد طلبت قهوة تركية !! الا يعرفون ماهي ؟!!!! "
وضعت احد ساقيها فوق الاخرى وتثاءبت : اااااه أنا متعبة جدا .. لما اتينا هنا قبل أن نرتاح ! لقد سافرنا لساعات طويلة .. هي حتى لم تنم طوال الرحلة .. تبا كم هي مخيفة !!! .. ظننت أن الشائعات التي سمعناها حولها مجرد مبالغة ولكن يبدو انها صحيحة تماما !! .. أيعقل انها تعلم من اكون ؟!! .. "هزت رأسها بنفي" ﻻ ﻻ بالتأكيد ﻻ تعلم .. ما الذي سيجعلها تحضرني معها إلى كوريا لو علمت بأمري ؟! .. لمااااذا تأخرت على اي حال ؟! .. هل اتصل بها ؟! .. قد تغضب أن فعلت هذا .....
نظرت إلى الحقائب السبعة التي ملأت المكان وتنهدت : اريييييد أن ابدل ملابسي وانااااام
نهضت واتجهت نحو الباب .. خرجت من المكتب لتجد السكرتيرة امامها والتي وقفت فور أن رأتها ثم انحنت لها
السكرتيرة بالانجليزية : هل تريدين شيئا يا انسة ؟
بيهار : ﻻ ﻻ .. اممممم عذرا ولكن .. ماهو اسمك ثانية ؟
السكرتيرة : بارك يون
بيهار : انسة يون .. هل تعلمين متى ستأتي السيدة ؟ ألم تتصل بك ؟؟
السكرتيرة : لا .. لقد اتصلت بي بالامس فقط واخبرتني أن ادعو كل المدراء لاجتماع طارئ .. وان ابلغ جميع الفرق والفنانين التابعين للشركة بالغاء جداولهم وضرورة بقائهم في مساكنهم حتى يتم الاتصال بهم
بيهار : اهااا .. هكذا اذن
تابعت بالتركية : ترى ما الذي تخطط له !! وشركة ترفيه ؟!!! انه ليس مجال عملها ابدا ! هل تنوي أن تغير مجال هذه الشركة أيضا ؟!!
: واااااه أجنبية اخرى هنا !!!
ليتوك : ياااا اهدأ نحن في مكتب المالك
السكرتيرة : ليتوك شي ! هيتشول شي ! كيف تأتيان إلى هنا !!!! ألم يبلغكما مديركم بضرورة ....
هيتشول يقاطعها : نعلم نعلم .. ﻻ تهتمي سنتحمل مسؤولية مجيئنا .. من هذه الفتاة ؟ ﻻ تقولي لي انها المالك !!!!!
السكرتيرة : ﻻ .. هذه الانسة بيهار انها صديقة مقربة من المالك الجديد
هيتشول رفع حاجبه : اووووه يبدو أن ذوقه جيد بالنساء ! ولكن أليست من الوقاحة أن يحضر حبيبته معه منذ اليوم الاول !!! هل يلعب هنا ام ماذا !!
ليتوك بغضب : هيتششششول !!!!
هيتشول : حسنا حسنا سأصمت !
انحنى ليتوك لبيهار التي ابتسمت لهما رغم عدم فهمها للحوار الذي دار بينهم
ليتوك : انسة يون شي .. ايمكننا أن نقابل السيد ؟
السكرتيرة : لم تأتي بعد .. من الافضل أن تغادرا قبل أن ....
: هل تسالان عني ؟!!
بيهار : إيلينااااا لقد تأخرتي !!! لقد مللت حقا وأنا انتظر
اتسعت عينا ليتوك واخرسته المفاجأة بينما هيتشول لم يستوعب الامر بعد
هيتشول : يااااا .. انتي تتحدثين لغتنا ؟!!! هل كنا مضحكين لك حين تحدثتي معنا بالانجليزية
إيلينا ابتسمت : لقد حادثتني بالانجليزية فلما ارد بالكورية ؟؟ ثم انني لم اخدعكما انتما من افترض انني لا اتحدث الكورية وصدقتما ذلك
السكرتيرة : انسة إيلينا .. المدراء ينتظرونك من اجل الاجتماع
هيتشول اتسعت عيناه وصرخ : مههههلا !!! ﻻ تخبريني انك المالك الجديد !!!!
إيلينا ابتسمت ولم تبعد عيناها عن هيتشول : انسة يون .. اخبريهم أن ينتظرونني نصف ساعة .. سأنهي امرا ما اولا
السكرتيرة : بالتأكيد انستي
إيلينا بالتركية : بيهار .. تعالي معي لنتحدث قليلا
اتجهت نحو مكتبها ولكن صوت ليتوك اوقفها : انسة إيلينا .. أيمكننا التحدث قليلا ؟
إيلينا : بالطبع .. ولكن انتظروني اممممم .. عشر دقائق .. ﻻ ﻻ اقل من ذلك .. لن استغرق وقتا لانجاز اول شيء يجب أن ينجز في هذا المكان !
بيهار التي لم تفهم اي شي وقفت ببلاهة بينهم
إيلينا بالتركية : انتي ! الم اخبرك أن تأتي هيا ادخلي ﻻ وقت لدي اضيعه !!
دخلت بيهار واغلقت الباب
اتجهت إيلينا للمكتب وجلست عليه بتعب .. فالألم حتى وان خف الا انه ﻻزال موجودا
بيهار : ما الامر ؟
إيلينا تمد الكتاب لها : خذي هذا ماتريدينه .. انه لتعلم اساسيات اللغة الكورية
بيهار : واااو احضرتيه من اجلي!! شكرا لك إيلينا .. ولكن اخبريني متى تعلمتي لغتهم ؟ ولما اشتريتي هذه الشركة ؟ هل سنبقى هنا وقتا طويلا ؟
إيلينا : ههههههههههههههه .. نبقى ؟؟! عن من تتكلمين !!
رمت جواز سفر وتذكرة على المكتب وابتسمت : هذا جواز سفرك وهذه تذكرة عودتك إلى تركيا .. الرحلة بعد ساعتين من الآن .. عليك التوجه للمطار الآن أن اردتي اللحاق بها .. وان فوتتيها فلن ادفع لك لرحلة اخرى
بيهار : مم .. ماذا تقولين؟!! لن ادعك وحدك سأبقى معك
إيلينا بهدوء : لماذا ؟
بيهار : ألسنا صديقتين ؟!
إيلينا بوجه جاد : هل تعتقدين أننا كذلك؟
بيهار : ........
إيلينا : اعلم عن السبب الذي جعلك تلاحقينني من مكان إلى اخر .. واعلم عن المكالمات التي تقدمين فيها تقارير مفصلة عني .. الشيء الوحيد الذي لم اعرفه بعد هو .. كم يدفع لك اخي لتعملي جاسوسة لديه ؟!
بيهار : هه هه ما الذي تتحدثين عنه .. ﻻبد وانه سوء فهم ..
إيلينا تقاطعها وتنهض متجهة نحوها : هل نسيتي من اكون ؟! حتى وان خرجت من المرشحين النخبة انااا ﻻ ازال إيلينا بوراك .. لم اتغير ولست غبية لأخدع من قبل شخص مثلك انسة بيهار !
يبدو أن اخي أيضا قد اساء تقديري ... هههههههههه يا الهي كم انتما مضحكان !!
بيهار : ارجوك سأشرح لك ..
إيلينا تقاطعها : ليس لدي وقت لشرحك .. كما انني في غنى عنه ! لذا لا تضيعي وقتي ووقتك وخذي حقيبتك واذهبي إلى المطار
اقتربت منها وهمست في اذنها : واخبري السكرتير يامن أن يتوقف عن ملاحقتي .. فأنا حتى الآن اتجاهله بمزاجي
ابتعدت عنها واكملت وهي تبتسم وكان شيئا لم يكن : اتمنى لك رحلة سعيدة
....................................................
: يا الهي .. لقد فهمت كل ما قلناه في المصعد
هيتشول : أنا استسلمت .. انها اجنبية وﻻ تزال طفلة ! كيف ستدير شركتنا حتى وان لم تطردنا خارجا .. ستفلس الشركة ثانية
ليتوك : هيتش .. اعتقد انه ﻻ فائدة من البقاء .. من المستحيل أن تسمع لطلبنا الآن لقد افسدنا كل شيء سابقا
هيتشول : انغادر اذن ؟!!
قطع حديثهما خروج بيهار ووجهها احمر وتسحب حقيبتها بسرعه خلفها
ليتوك : اووه ماذا حدث !!
هيتشول : لم يمضي على دخولهما الا دقيقتين !!
السكرتيرة : ليتوك شي .. يمكنكما الدخول الان
دخل ليتوك مترددا ولا يعلم أن كان ما يفعله صحيحا او لا .. "ايجب علينا الاعتذار فقط ؟!"
اما هيتشول فقد دخل بخطوات واثقة وهو يبتسم ببرود .. من المريح بالنسبة له انها عرفت انطباعهم عنها .. حتى لا يضطر لتمثيل دور المهذب معها


انتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الأحد يناير 10, 2016 4:03 am

ليه مافيه ولا رد بكاء
هذا البارت الثاني ,,, اذا اعجبكم اكتبوا ردودكم بليز مصاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الأحد يناير 10, 2016 4:05 am

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الثاني*
..
.
.
السكرتيرة : ليتوك شي .. يمكنكما الدخول الآن
دخل ليتوك مترددا ولا يعلم أن كان ما يفعله صحيحا أو لا .. "أيجب علينا الاعتذار فقط ؟!"
أما هيتشول فقد دخل بخطوات واثقة وهو يبتسم ببرود .. من المريح بالنسبة له أنها عرفت انطباعهم عنها .. حتى لا يضطر لتمثيل دور المهذب معها
إيلينا : تفضلا بالجلوس .. آه صحيح أنا ادعى إيلينا بوراك .. وأنتما ....
ليتوك : أنا بارك جونغ سو .. واسمي الفني ليتوك وهذا كيم هيتشول .. نحن عضوان في فرقة سوبر جونيور
هيتشول : لابد بأنك قد سمعتي عنا
إيلينا بابتسامة واثقة : لست متأكدة من ذلك .. عموما تشرفت بمعرفتكما .. ولكن كيف لي أن أخدمكما ؟
هيتشول بدأ الغضب يتضح على وجهه وطريقة كلامه : هه .. ألا تعلمين حقا ما الذي جئنا من اجله ؟!!
ليتوك : تشولا !! .. آنسة إيلينا قبل كل شيء نود الاعتذار عما حدث أثناء صعودنا إلى هنا
إيلينا : ﻻ بأس .. أنا لم اعره اهتماما ولن افعل ذلك .. ولكن مما فهمته من حديثكما حينها أنكما تودان طلب شيء ما مني
ليتوك : انه سؤال .. وليس طلب
إيلينا : تفضل .. أنا أسمعك
................................................
: لماذا تأخرا ؟!! .. دوني هل أنت متأكد أن ليتوك أخبرك أنهما قادمان الآن ؟
دونغهي : اجل لقد قال انتظرونا نحن خارجان من الشركة الآن
كانغ ان : ماذا قال أيضا ؟
دونغهي : لا شيء غير هذا !!!
ييسونغ : دونغهي .. أن كنت تخفي عنا الأمر سأقتلك
انهيوك : ياااا .. توقفوا عن إزعاج دوني خاصتي !! دوني اخبرني أنا فقط ما الذي قاله تيكي هيونغ أيضا ؟
ريووك وكيوهيون : هههههههههههههههههههههه
دونغهي : ياااااااا
سونغمين : أنا جائع
شيندونغ : وانااااا أيضا ... لم نأكل شيئا منذ أن استيقظنا
كيوهيون : لنصنع الفطور إذن حتى نشغل وقتنا ريثما يصلنا الخبر
ييسونغ : أرجو أن يكون خبرا جيدا
كانغ ان : انه خبر جيد بالتأكيد .. لو كان سيئا لما اتصل ليتوك .. سيكون منشغلا بالبكاء وسيجعل هيتشول يتصل بنا
الجميع : ههههههههههههههههههههههههه
ريووك : لنصنع الفطور إذن
شيون دخل وسمعه : لقد طلبته بالفعل انتظروا قليلا فقط
ريووك : وااااه هيونغ أنت الأفضل بالتأكيد
سمعا صوت الباب يفتح ونهض الجميع إلى هناك
هيتشول : يا اطفااااال أين انتم؟
انهيوك : هيونغ ماذا حدث؟؟
ليتوك صامت بينما أجاب هيتشول : لن يتغير أي شيء ... كما أرجو
شيون : ماذا تعني؟؟
ليتوك : ستظل الشركة كما هي .. ولكن لا ادري لست واثقا
كانغ ان : ياااا لما تتحدثان بالألغاز !!!!
انهيوك : هل ستستمر الشركة في مجال الترفيه ؟
دونغهي : هل ستبقى الفرق على حالها ؟؟
ريووك : ماذا عن جداولنا وأعمالنا ؟؟
ييسونغ : هل المالك الجديد للشركة رجل أعمال معروف ؟؟
شيندونغ : ألا يمكننا الحديث في الداخل ؟؟ ههههههههههه
هيتشول : ياااا أنا لست بمزاج جيد لأجيب عن كل هذا !! .. أنا ذاهب للاستحمام ثم النوم .. جونغ سو تولى مهمة الإجابة على أسئلتهم
ليتوك : اااه حسنا .. لنجلس أولا
جلس ليتوك وجلس الجميع حوله
ليتوك : أولا المالك ليس رجل .. انه امرأة .. ثانيا هي ليست كورية بل أجنبية .. ثالثا والأسوأ من كل هذا هي مازالت صغيرة .. اعتقد أنها في بداية العشرينات من عمرها
كانغ ان : مممممااااااااااااااذاااااا
ييسونغ : يا الهي !! كيف سنتحدث معها !! لابد أن نبدأ دروس اللغة الانجليزية .. لا لا سأدع هنري يعلمني
كانغ ان ضربه على رأسه : أهذا الشيء الوحيد الذي شعرت بأنه مشكلة أيها الساذج !!
دونغهي : ماذا إذن ؟!!
كانغ ان : يا الهي أنت أيضا !!!
انهيوك : بما إنها أجنبية فالشركة لن تستطيع ممارسة مجالاتها بحرية كما في السابق
كانغ ان : كما أن صغر سنها سيجعل شركتنا كالتجربة الجديدة أمامها
شيون : يا الهي لما تتعقد الأمور هكذا
كيوهيون : ذاك العجوز سومان هو السبب .. منذ أن توفيت زوجته وهو يلعب القمار هنا وهناك حتى أصبحت ديونه للبنك لا يمكن تسديدها
ريووك : أنا أشفق عليه حقا .. لقد خسر كل شيء الآن !
ليتوك : المهم .. المديرة الآن ستجتمع مع المدراء للتعرف عليهم وعلى الشركة ووضعها .. ثم ستطلع على أعمالنا بالتفصيل الممل لترى ما هو المهم وما هو الذي يجب أن يلغى !
دونغهي : هل ستلغي شيئا من أعمالنا ؟
ليتوك : هذا ما قالته لنا .. أنا قلق جدا من إدارتها لا يبدو لي أنها صاحبة خبرة في مجال الإدارة
رن الجرس ووقف شيون : لابد أن الطعام قد وصل .. دوني اذهب لهيتشول واخبره أن يأتي للفطور قبل أن ينام
انهيوك : أنا سأتصل بمينهو لقد وعدته أن اخبره حالما تصلان
كيوهيون : سأتصل بتشانغمين .. لابد بأنه ينتظر الآن أيضا
شيندونغ : سأتصل بسوهو لأخبره أيضا
ريووك : أنا سأخبر فيكتوريا
ييسونغ : سأتصل بتايون إذن
كانغ ان : إذن سأتصل بايرين لأخبرها أيضا
ليتوك : سأتصل ببوا سنباي
..........................................................
خرجت من الاجتماع وهي تشعر بالتعب .. وجهها أصبح شاحبا جدا .. هي متعبة منذ البداية زد عليه أنها لم تنم منذ اليوم السابق بالإضافة إلى شعورها بالعبء الذي أتى من شرائها لهذه الشركة العالمية !
" إنني مسئولة الآن عن ألف موظف مع عائلاتهم .. ليس بالعدد الكبير مقارنة بشركاتي الأخرى لكن أنا لست مؤسسة هذه الشركة .. بالتالي سيكون هناك الكثير من المقارنات بيني وبين مديرهم السابق .. ااه صحيح ما الذي كان يفكر به ذاك الأحمق ! كيف يجعلهم يقومون بكل هذه الأعمال !! لابد وانه مجنووون "
كان المدراء خائفون جدا حين سمعوا عنها لكن ما أن التقت بهم وتناقشت معهم حتى اطمأنت قلوبهم لها وشعروا بأن خبرتها ليست ضحلة أبدا
انتهى الاجتماع بالكثير من القرارات الجديدة والتي ستغير الكثيييير في حياة الفنانين .. الموظفين .. وإيلينا نفسها
......................................................
رن الجرس للمرة الرابعة .. ويبدو بأن من يقف خارجا بدأ يغضب إذ أن ضغطاته المتتالية للجرس اكبر دليل على هذا
: هل خرجوا من الشقة دون إخباري ؟!!!!
اتصل للمرة العاشرة بليتوك فأجاب ريووك بصوت مبحوح : يبوووسيووو
المدير : ليتوووك شي أين انتم !!
ريووك : هيونغ هذا أنا ريووك ... ليتوك نائم .. جميعنا نائمون في شقتنا
المدير : أنا قادم إذن افتح الباب لي
نزل إلى الطابق الأسفل وقبل أن يصل للجرس وجد الباب قد فتح وظهر ريووك من خلفه : أهلا بك هيونغ .. آسفون لقد كنا غارقين بالنوم .. بالكاد استيقظت على صوت هاتف ليتوك هيونغ
المدير : أين هما هذان الأحمقان ؟! ليتوك وهيتشول .. الم أخبركم بوضوح أن تلتزموا الهدوء في المسكن حتى اتصل بكم !!
ريووك : مااا دخلي أنا لا توبخني !! اهدأ أرجوك وادخل حتى نتحدث
قام ريووك بإيقاظ الجميع واجتمعوا في غرفة الجلوس .. وبعد التوبيخ والاعتذار اخبرهم المدير بأن إيلينا قررت أن يقوم اجتماع كبير لكافة موظفي الشركة في صباح اليوم التالي
........................................................
في المساء
دخلت إلى الجناح الفخم الذي حجزته في الفندق وهي متعبة جدا .. هي أيضا جائعة جدا ! لكن لا وقت للأكل الآن .. أخذت تبحث عن السرير فقط دون أن تنظر إلى فخامة المكان حولها
فور أن وجدته خلعت حذاءها واستلقت كما هي .. ونامت حتى الصباح
الساعة السادسة والنصف .. أزعجها صوت الهاتف الذي يرفض التوقف .. رفعته وفتحت عينا واحدة لترى الشاشة السوداء أمامها .. ليس رقمها الكوري هو الذي يتم الاتصال به
مهلا !! انه رقمها الدولي إذن !!!! لكن لا احد يتصل على هذا الرقم إلا نادرا
من الذي تذكرها الآن ليتصل بها ؟!!! كل هذه الأفكار جالت في رأسها بينما نهضت بسرعة لتبحث عنه
عندما رفعته حدقت في الرقم طويلا .. ثم أجابت بسرعة قبل أن يقفل
(المحادثة بالتركية)
إيلينا : أهذا أنت حقا ؟
عمر : ههههههههههههههههه استرددين هذه الجملة في كل مرة اتصل بك فيها ؟
حين سمعت ضحكته وصوته الدافئ اهتز شيء بداخلها .. مزيج من المشاعر الحزينة السعيدة الدافئة والباردة اجتاحتها للحظة .. تجمعت الدموع في عينيها وبقيت صامتة " هو عمر .. الشخص الوحيد الذي يستطيع أن يجعلها تدخل في كل الحالات المتضادة في وقت واحد .. الشخص الذي يجعلها تبكي فقط حين سماع صوته أو تذكر شيء جمعهما معا في الماضي القريب البعيد "
عمر : لين .. أتسمعينني؟
إيلينا : ااه اجل .. آسفة للتو استيقظت
عمر : كيف حالك ؟ أين انتي ؟ جدك غاضب جدا تعرفين هذا صحيح؟
إيلينا : أنا بخير .. واعلم انه غاضب لكن لم يعد ذلك مهما
عمر : أمازلتي في تركيا ؟
إيلينا : لا .. لقد انتقلت إلى كوريا البارحة ... سأبقى بها لبعض الوقت
عمر : الأمر يبدو ممتعا
إيلينا : ماذا عنك ؟
عمر : ماذا عني ؟
إيلينا : كيف أحوالك ؟ لم اسمع عنك شيئا منذ .... خمسة أشهر
عمر : خمسة أشهر وسبعة عشر يوما ..(أكمل ممازحا إياها) لستي الوحيدة التي تجيد حساب الوقت !
إيلينا بصوت أشبه بالهمس : ماذا عن نسرين ؟
عمر : بخير
إيلينا : ألا تريد أن تحدثني عنها ؟
عمر : لا داعي لذلك .. مادمتي في كوريا فقد أيقظتك باكرا .. أليس كذلك؟
إيلينا : أنت حقا منقذي .. لقد نمت بالأمس دون أن أضع المنبه ! لدي اجتماع الساعة العاشرة مع موظفي الشركة الجديدة
عمر : أرجو لك التوفيق .. لين
إيلينا : ماذا
عمر : انتي تعلمين .. انني إلى جانبك دوما .. أليس كذلك؟
إيلينا ابتسمت بانكسار : اعلم .. شكرا لك
عمر : سأقفل الآن .. اتصلي بي انتي أيضا .. أيجب أن أكون المتصل دوما ؟؟
إيلينا : هههههههههه سأفعل
................................................................
: هياااااا استيقظووووا
تشانيول : يا الهي !! .. سوهو ارجووك يكفي صراخا
سوهو : إنها الثامنة الآن !! المدير اخبرنا أن نذهب إلى الشركة عند التاسعة لا وقت للنوم !
خرج سيهون من غرفته : أنا متحمس جدا .. يقول المدير أنها فاتنة !! .. هيونغ كم تعتقد سيكون عمرها ؟ أهي نونا لي أم أنا سأكون اوبا لها
سوهو : هييه توقف عن هذا التفكير .. إنها مديرتنا فلا تتوقع أن تصبح صديقتك !! .. إياك أن تحدثها بطريقة غير رسمية أتفهم ؟؟
سيهون : ااااشش أنت ممل هيونغ
تشين : سأعد الفطور ريثما يستيقظ الباقون .. سوهو أرجو لك اعصااابا باااردة ههههههه
............................................................
: اممممبر .. أخبرتك أن لا ترمي الأشياء هنا وهناك !!
امبر : هذه ليست أشياء ! إنها ملابسي .. ثم اهدئي قليلا اوني دعيني اسمع هذا الأحمق
هنري في الهاتف : انتي حقا سيئة امبر .. المهم ماذا قال مديركم عنها أيضا ؟
امبر : قال أنها جدية جدا وأنها تبدو اكبر بكثير من عمرها
هنري : أهي عجوز إذن؟؟ ووواوووو أنا حقققا أحب السيدات التركيات ههههههه
امبر : لا تفكر في هذا حتى
هنري : لما لا ربما تغرم بي حين تراني .. حينها سأترك كل شيء ورائي من اجلها .. اااش من المؤسف أننا في الصين ولن نحضر هذا الاجتماع !
..........................................................
الساعة العاشرة .. في احد قاعات الاجتماعات في الشركة
تقدم نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي السيد جونغ ليقدم هذا الاجتماع .. بدأ بذكر تاريخ الشركة وعبر عن امتنانه لمؤسسها السيد لي سومان .. ثم طمئن الموظفين كافة بأن الشركة ستبقى كما هي .. وان الإدارة الجديدة مكملة للإدارة القديمة .. وان جميع المدراء السابقين بقوا في مناصبهم كما أن الفرق أيضا بقيت كما هي دون تعديل أو تغيير ..
على إحدى الطاولات في الخلف ..
انهيوك : هيووونغ أين هي ؟ لا أرى أي فتاة أجنبية هنا !!
هيتشول : أنا ابحث عنها أيضا أيها الأحمق ولكنني لا أجدها
دونغهي : أيعقل أنها لن تحضر هذا الاجتماع ؟؟
هيتشول : هه .. تلك المغرورة .. لا استبعد ذلك أبدا !
على الطاولة بجانبهم : هييييه هيييييه ليتوك هيونغ .. أين هي ؟
ليتوك : ليست هنا
مينهو سمع حديثهم : يبدو أنها لن تأتي .. هذه المتعجرفة ! أي مديرة هذه !!
جونغهيون : اخفض صوتك أيها الأحمق !!
ليتوك : كفففى اهدؤوا لنسمع ما يقال
المدير جونغ : الآن .. عائلتنا العزيزة .. يسرني أن أقدم لكم الانسة إيلينا بوراك .. رئيسة مجلس الإدارة والمالكة الجديدة لهذه الشركة
دوى التصفيق في أنحاء القاعة بأكملها .. ووقف بعض الحضور من الحماس لرؤية هذه الفتاة التي ذاع صيتها خلال يوم واحد فقط !
عندها فتح الباب الرئيسي المؤدي للمسرح ودخلت منه فتاة جميلة ترتدي فستانا ابيض طويل .. وتضع احمر شفاه قاتم وقد كحلت عيناها بالكحل العربي الأسود ليزيدها جمالا .. بينما تركت شعرها الأسود الطويل مسدولا بشكل مموج على ظهرها
جعلت الأيدي تتوقف عن التصفيق للحظات .. الكل انبهر بجمالها .. أما هي فلم تفارق الابتسامة وجهها الجميل .. حتى وصلت إلى المنصة وبدأت بإلقاء كلمتها ..
ليتوك : وااه إنها مختلفة تماما عن الأمس !
هيتشول : تبدو أكثر جمالا !!
ريووك : هيونغ انها الفتاة الأجمل منك .. لقد وجدناها أخيرا ههههههههه
هيتشول : ........
كي : ظننت أن مديرنا يبالغ !
اونيو : ووواااااااااه جممميلة
مينهو : إنها فاتنة حقا !!
تشانيول : يااا يااااا بيكهيون !! أترى ما أراه ؟؟!!
بيكهيون : لا استطيع النظر ككككك تايون تراقبني !
تاو : حمدا لله أنني لست مرتبطا !
تايمين : أهي نونا ؟ أم لا ؟؟ اااش لدي فضول لأعرف !
قطعت إيلينا كل هذه الأفكار حين بدأت خطابها .. رحبت بالموجودين أولا ووصفتهم بأنهم عائلتها الجديدة .. كانت مرتاحة جدا ومريحة جدا للسامعين .. استطاعت أن تبث الراحة في نفوسهم جميعا ..
إيلينا : اسمحوا لي أن أعرفكم بنفسي أولا .. أنا إيلينا بوراك .. تركية الأصل ولكنني عشت سنوات حياتي الماضية في الكثير من بلدان العالم .. لذا لا استطيع أن أقول أنني انتمي إلى تركيا ! .. أنا انتمي إلى العالم كله .. وحاليا هويتي كورية .. وعائلتي هي الشعب الكوري .. سأبذل ما في وسعي لأكسب ثقتكم جميعا .. لدي تعليق بسيط على كلمة السيد جونغ .. حين قال أن الشركة ستبقى كما هي .. هذا مستحيل .. الشركة منذ اليوم ستبدأ عهدا جديدا .. سأصل بكم إلى أقصى الدنيا وسأجعل من كل فنان منكم نجما عالميا .. لا يقل أهمية عن نجوم العالم المعروفين .. قد لا استطيع كسب ثقتكم بكلماتي .. لكن أفعالي ستكون الإثبات الأعظم على صدق نواياي وإصراري .. دعوني أخبركم القليل عن نفسي .. أنا أتحدث 8 لغات بطلاقة كما أن لدي قدرة كبيرة على تعلم المزيد من اللغات .. حصلت على شهادتي الجامعية من أرقى جامعات العالم .. كما حصلت على الماجستير والدكتوراه في مجالات مختلفة .. سجلت ضمن عباقرة العالم حيث تخرجت من الجامعة في عمر الستة عشر بسبب مواهبي ومعرفتي العميقة التي تؤهلني لذلك .. لدي ما يقارب خمسة عشر شركة عالمية في مجالات متعددة وفي دول مختلفة .. أنا أثق تماما بقدرتي على النجاح لذا رجاءا ادعموني ولننجح معا .. فيما يخص شركتنا ...........
حينها بدأت تسرد التغييرات الجديدة التي ستحدثها .. بدءا من اسم الشركة الذي تغير إلى الشركة العالمية للترفيه )IC( وانتهاء بزيادة أجور المدراء والموظفين ومنح الترقيات والبدلات وغيرها .. أما بالنسبة للفرق فقد اقترحت أن يتم اجتماع أسبوعي لكل فرقة معها لتناقش معهم أعمالهم وعروض العمل التي يريدونها .. وان كل شيء سيحدث وفقا لرغباتهم هم وليس من اجل الكسب المادي البحت
كما خصصت يوم إجازة أسبوعي لجميع العاملين بالشركة .. ليقضوا الوقت مع عائلاتهم دون التزامات العمل ..
إيلينا : في النهاية أحب أن ادعوكم جميعا لحفل راقص سيقام هذا المساء على شرف افتتاح الشركة الجديدة .. سأقوم بإرسال الدعوات لكم جميعا لذا تطلعوا للأمر رجاءا
صفق الحضور بحرارة .. تركت المنصة واقتربت من السيد جونغ : سيدي أيمكنني الحديث معك على انفراد؟
المدير جونغ : بالتأكيد آنستي
إيلينا : لنذهب إلى مكان هادئ إذن
خرجت مع المدير جونغ بينما تلاحقها الأعين ..
دونغهي : وااه .. هيه شباب هل سمعتوا ما قالته ؟
انهيوك : أحقا قالت يوم إجازة أسبوعي ؟ّ!!!!!
شيون : يا الهي ! لم احلم بذلك أبدا !!!
وقف الجميع يهنئون بعضهم البعض بذلك
هيتشول بقي هادئا على غير عادته .. لاحظه كانغ ان واقترب من أذنه ليهمس له : هيونغ ما الأمر ؟
هيتشول : لا اعلم .. اشعر بأنني أدين لها بالاعتذار !! اعتقد أنني كنت وقحا معها بالأمس
وقف فجأة وقال بإصرار : أنا ذاهب لاعتذر لها .. اسبقوني انتم إلى غرفة التدريب
كانغ ان : ولكن المدير اخبرنا أن نجتمع حالا لنناقش جدول الغد معا
هيتشول وهو يغادر ربت على كتف كانغ ان : لن أتأخر
................................................................
: أريد تفسيرا لذلك رجاءا .. لقد أمرت بوضوح أن يجتمع كل الموظفين في قاعة الاجتماعات .. الم افعل؟
المدير جونغ : بلى .. وهذا ما حدث !
إيلينا : ماذا عن حراس الأمن ؟!! كيف لم أجد منهم إلا مديرهم فقط !!
المدير جونغ : إنهم يقومون بعملهم الآن .. لا يمكننا ترك الشركة دون الحراسة !
إيلينا : سيد جونغ .. بما إنها المرة الأولى التي نتعامل فيها مع بعضنا سأعذرك .. ولكنني أرجو منك في المرة القادمة أن تنفذ أوامري بحذافيرها .. ودون أن تفكر عني فيما يجب وما لا يجب !!
المدير جونغ : أنا آسف حقا .. أرجو منك المعذرة
إيلينا : لا بأس .. أرجوك اجمع لي كل حراس الأمن في اجتماع خاص بعد الظهيرة ..أنا أدين لهم بالاعتذار
السيد جونغ : حاضر
نهضت ووضعت يدها على كتفه : سيد جونغ .. أنا اعتمد عليك .. قد تمر بي أيام لا استطيع المجيء فيها إلى الشركة لذا أرجوك دعني اجعل ثقتي فيك قوية لأسلمك كل شيء .. ثم أنني قد لا أبقى في كوريا إلى الأبد .. هناك العديد من الشركات تحت إدارتي .. أنا الآن اجعلها في أيد أمينة .. لذا أرجو أن تكون يدي الأمينة في كوريا
المدير جونغ : اجل آنستي .. اعتمدي علي رجاءا
بعد أن شكرته خرجت من المكتب .. لديها العديد من الأعمال اليوم .. أهمها مقابلة الرئيس الكوري .. وتنظيم حفلة الليلة !!!
وصلت إلى مكتبها لتجد كيم هيتشول أمامها ينتظر في غرفة السكرتيرة يون
إيلينا : اوووه .. كيم هيتشول هنا .. تفضل
دخلا المكتب وجلست .. عندما لم يجلس نظرت إليه ووجدته منحني
إيلينا : ما الأمر ؟!!!!!!!!
هيتشول : أنا مدين لك بالاعتذار .. لقد كنت وقحا معك بالأمس دون أن اعرف من تكونين حقا
إيلينا : أرجوك اجلس أولا
جلس هيتشول وقابلته بابتسامة رائعة : أنا حقا لا ألومك .. لو كنت مكانك لفعلت مثلك تماما .. ربما أكثر أيضا هههههههه
هيتشول : ههههههههههه .. أنتي حقا مثيرة للفضول
إيلينا بجدية : أنا اعتذر أيضا .. حين رأيتك بالأمس تظاهرت بأنني لا اعرف من تكون
هيتشول : هل كنتي تعرفينني!!
إيلينا : بالتأكيد .. المهم أنا اعتذر منك حقا لدي العديد من المواعيد الآن
هيتشول يقف : لا بأس .. أنا أيضا أعمالي تنتظرني
إيلينا تمد يدها لتصافحه : أراك في المساء إذن .. كيم هيتشول
........................................................
خرجت من الشركة متوجهة إلى موعدها الأول مع الرئيس الكوري .. الذي رحب بها ترحيبا شديدا .. وعبر لها عن امتنانه لكونها اختارت كوريا بلدا جديدا لتجارتها .. تناقشت معه حول موضوعين أساسيين .. الأول عن نشاطات الشركة والتي لابد أن لا يعيقها كون مالكها أجنبي .. والثاني هو الموضوع الأهم بالنسبة لها .. وهو شيء تنوي فعله منذ أن قرأت مقالا عن السوبر جونيور منذ ستة أشهر مضت !!
فور أن انتهت من الاجتماع السري هذا خرجت واتصلت بالسكرتيرة لتسألها عن موعدها القادم
يون : امممم لديك اجتماع الساعة الثانية بعد الظهر .. مع قسم الأمن .. هذا اقرب موعد آنستي
إيلينا : جيد .. أرسلي لي رقم قائد السوبر جونيور .. وأيضا احجزي لي تذكرتين للغد إلى الصين
يون : حاضر .. متى تريدين أن يكون الذهاب والعودة ؟؟
إيلينا : الذهاب في الصباح قبل الساعة التاسعة .. اممم والعودة بعد ثلاثة أيام .. في الصباح أيضا
يون : حاضر
حين أغلقت منها فتحت حقيبتها وتناولت دوائها على عجل .. ثم ذهبت إلى مطعم وحجزت غرفة خاصة .. وصلها الرقم الذي طلبته من السكرتيرة فلم تتردد واتصلت به حالا
..........................................................................
: هيييه شيون .. هل رأيت تيكي هيونغ ؟
شيون : لا .. لقد رأيته يخرج من غرفة التدريب ليرد على هاتفه .. لكنني لا اعلم أين ذهب بعدها
سونغمين : يا الهي .. أين ذهب ؟! يجب أن اسأله أن كنت استطيع زيارة عائلتي حتى المساء بما أننا متفرغين اليوم !!
شيون : اتصل به إذن
سونغمين : لقد اتصلت به كثيرا لكنه لا يجيب !!
دونغهي الذي سمع حوارهما : اذهب اذهب .. أنا استأذنته قبلك لأذهب مع هيوكي إلى عائلته ولم يرفض .. يمكنك إرسال رسالة له فقط
......................................................................
وصل إلى المطعم الذي أخبرته به وفكره مشغول جدا .. " لما طلبت أن يكون لقاؤهما هذا سرا !!!"
لم ينتبه لمكالمات سونغمين ... ولا لرسائل أمه وأخته القلقتين على وضعه في الشركة
توجه إلى الاستقبال الذي قام بإيصاله إلى الغرفة المحجوزة باسم إيلينا بوراك !!
ما أن رأته حتى وقفت مصافحة إياه
إيلينا : أنا اعتذر أن كنت قد أشغلت بالك .. انه شيء فقط أريد سؤالك عنه
ليتوك : لا بأس اسألي ما تريدين
إيلينا : لنطلب الطعام أولا ..(أكملت بخجل) ههههههه أنا جائعة جدا
ليتوك ابتسم : حسنا
حينما كانت تطلب الطعام أثارت فضول ليتوك حول أمر ما .. هي لا تطلب إلا وجبات خفيفة .. وتطلب منهم عدم وضع الزيت أو التوابل فيها نهائيا .. كما أنها لا تريد أن يضيفوا إليها الكحول أو اللحوم بأنواعها ... مع تقليل الملح أيضا !!
حين انتبهت له ابتسمت وقالت له مفسرة : لقد اعتدت على تناول الطعام بهذه الطريقة .. أنا غالبا لا أجد وقتا للرياضة لذا سيكون اكتساب الوزن مشكلة حقيقية بالنسبة لي ههههههههه
................................................................

: هياااا سنتأخر
كيوهيون : هيونغ أين بطاقات الدعوة ؟
ييسونغ : ﻻ اعلم .. المدير احضرها وأنا في الخارج
ريووك : اسأل تيكي هيونغ عنها .. هل ارتدي هذا الحذاء أم هذا ؟؟
ييسونغ : الأسود
كيوهيون : ﻻ الأبيض يبدو أجمل
ييسونغ : افعل ما تشاء
ريووك : سأرتدي الأسود إذن
ييسونغ : أنا ذاهب للشقة الأخرى لأسأل عن بطاقات الدعوة
خرج من شقتهم متوجها للأعلى
فور أن ادخل الرقم السري ودخل سمع صوت شجار كانغ ان وهيتشول
كانغ ان : لااااا أريد إنها تعجبني
هيتشول : ﻻ يمكننا أن نرتدي اللون نفسه .. هل تعتقد أننا زوجان ؟!!
كانغ ان : هيووونغ أن لم يعجبك ذلك بدل أنت ثيابك !!
هيتشول : ايهااا الوغد كيف تجرؤ على إعطائي الأوامر
ييسونغ تنهد وتركهما متجها إلى غرفة ليتوك ودونغهي
فتح الباب بهدوء ليجد دونغهي يصفف شعره بعناية ويبتسم لنفسه ف المرآة .. ويصور الكثير من الصور
بينما ليتوك شارد الذهن وهو يرتدي ساعته الثمينة
ييسونغ : ألم تنتهيا بعد ؟!
دونغهي : يااه هيوونغ تعال معي لنأخذ صورة معا .. سأضعها على الانستغرام
ييسونغ : حسنا ولكن عليك أن ترسل لي صورة منها لأضعها أيضا في حسابي
دونغهي : لك ذلك
اخذوا الكثير من الصور .. فجأة تذكر ييسونغ ما جاء من اجله
ييسونغ : هيووونغ !! لقد نسسسيت أين بطاقات الدعوة الخاصة بنا ؟
ليتوك مازال في عالم آخر .. يفكر بالحديث الذي دار بينه وبين إيلينا في الظهيرة
" ترى ما الذي تنويه بفتح هذا الموضوع الآن !! ولما تريد أن ابقي لقائي معها سرا عن الجميع !! "
: هيوووووووووووووووووووووونغ
ليتوك بفزع : ياااااااااااا !!!!!
ييسونغ : ما بك !! لقد ناديتك كثيرا لما تتجاهلني ؟!!
ليتوك : اووه آسف .. كنت أفكر بشيء ما .. مهلا .. لما أنت هنا !!
ييسونغ : جئت لأسألك عن بطاقات الدعوة .. أين وضعها المدير ؟
ليتوك : إنها معي ﻻ تقلق .. لكن ......
قطع كلامه دخول هيتشول فجأة واختبائه خلف ليتوك : يااا جونغ سووو احمني من هذا الوغد
كانغ ان دخل وهو غاضب : ايييين هو ذاك الطفل !!
ليتوك : ما الذي تفعلانه الآن ؟!!!
كانغ ان : هيونغ انظر لقد سكب العصير على بدلتي !!! لقد اشتريتها للتو !
هيتشول يمد لسانه : لقد أخبرتك أن تغيرها ولكنك رفضت
ليتوك : اااه يا لكم من أطفال
....................................................
نظرت إلى ساعتها " جيد مازال هناك وقت " .. توجهت إلى الفستان الذي اختارته لهذه المناسبة .. انه فستان أنيق باللون البنفسجي .. المكياج والشعر الذي صففته سابقا أظهرها أكثر إشراقا .. وأخفى الكثير من علامات التعب والشحوب .. وربما الحزن أيضا
كادت أن تنسى الشيء الذي لم يفارقها منذ عدة أشهر .. الدواء الذي لا تستطيع البقاء بدونه لأكثر من 8 ساعات ! أدخلته في حقيبتها التي سترافقها إلى الحفل الليلة
ثم فتحت حقيبتها الصغيرة السوداء التي تحمل الكثييييير من الأسرار الخطيرة والتي تعادل قيمة حياتها تماما .. أخرجت منها بعض الأوراق وألقت بنظرها إلى ذاك السي دي ذو الغلاف الأحمر .. ربما اللون يكون إيحاءا كافيا لخطورة محتواه .. هو شيء قد يلاحقها الموت من اجله !
أغلقت الحقيبة وقلبت الأوراق قليلا حتى وجدت رقما ما عليها
" انه رقم الطبيب المشهور في كوريا " سجلت الرقم في هاتفها .. ثم اتصلت به
بعد الرنة الثالثة .. أجاب بالانجليزية : هيلوووو
(المحادثة بالانجليزية)
إيلينا : مرحبا .. دكتور جين ؟
د.جين : ااه اجل .. أنا هو
إيلينا : أنا إيلينا بوراك .. أرسلني إليك الدكتور مصطفى
د.جين : آنسة بوراك ! كنت انتظر اتصالك منذ أيام
إيلينا : لقد كنت مشغولة بعض الشيء .. للتو وجدت وقتا لمهاتفتك
د.جين : أنا أتفهم ذلك تماما
إيلينا : أنا حاليا في كوريا .. متى استطيع اخذ موعد لزيارتك؟
د.جين : اووه .. أنا هذه الأيام في الصين .. سأعود الأسبوع المقبل !
إيلينا : جيد .. أنا ذاهبة إلى الصين غدا .. وسأبقى بها 3 أيام تقريبا .. أيمكنك أن تسجل لي موعدا هناك ؟
د.جين : ممتاز !! ماذا عن بعد الغد .. تناسبك الساعة ال5 ؟
إيلينا : امممم .. ﻻ مشكلة
د.جين : إذن .. ﻻ تنسي إحضار أدويتك وأوراقك الطبية
إيلينا : لن انسي ﻻ تقلق .. إذن أراك بعد الغد .. إلى اللقاء
اغلقت الهاتف ونظرت إلى الساعة من جديد : أعلي الذهاب الآن ؟!
نهضت لترتدي فستانها .. واثناء ذلك رن هاتفها الدولي .. تلك النغمة تعرف صاحبها جيدا ! ضغطت زر مكبر الصوت وقالت : ﻻ اكاد اصدددق !! أنت تتذكرني !!!
)المحادثة بالانجليزية)
: ههههههههههههههههههههه .. كفففى تعلمين انني ﻻ انساك ابدا
إيلينا : ما الذي ذكرك بي .. جاد
جاد : هيييه نحن عائلة أنسيتي ؟! ثم أنا وانتي اعتدنا أن نكون مقربين دوما .. حتى أن الجميع اعتقد بأننا لو انفصلنا قد نموت
إيلينا وهي تغلق سحاب فستانها : أنت ! كفاك مزاحا واخبرني .. ما الجديد في العائلة؟
جاد : جدي غاضب منك جدا .. قرار خروجك من الافراد النخبة في العائلة فاجئ الجميع !
إيلينا : ﻻ يمكن أن يفاجئ ذلك جدي .. اجزم بأنه كان يعرف انني سأفعل قبل أن اخبر اي احد بقراري .. ماذا عن امي ؟ وابي؟ وبيكر والنخبة ؟
جاد : والدك ﻻ اراه .. تعلمين انه لا يستقر في بلد واحد .. والدتك .. امممم ﻻ اعرف عنها اي شيء .. اما بيكر فقد زارت جدك قبل اسبوع مع زوجها واطفالها .. تبدو وكأنها تدفن نفسها في الطين كالعادة (إيلينا ابتسمت دون تعليق) .. النخبة سعيدون جدا لانك خرجتي .. فقد كنتي المنافسة الاقوى .. كما انك المفضلة عند جدي ! .. اممممم ألا تريدين سؤالي عن مراد ؟
إيلينا بغضب : ﻻ تذكر لي اسمه
جاد : انه اخووووك !! كما انك كنتي تحبينه جدا !! ما الذي حدث بينكما ؟!!
إيلينا : ﻻ شان لك جاد .. ابقى خارج هذا
جاد : كما تريدين .. الامر ﻻ يهمني أيضا .. ماذا عن عمر ؟ يمكنني سؤالك عنه صحيح ؟
إيلينا انزلت الأسورة من يدها ونظرت إلى وجهها في المرآة طويلا
جاد : هيييه .. هل تسمعينني؟
بلعت ريقها وردت : ا .. اجج... اججل اسمعك اسمعك .. جاد أنا مشغولة الآن .. علي الذهاب .. سأتصل بك ﻻحقا
اغلقت الهاتف قبل سماع رده .. نفضت تلك الافكار التي هاجمتها لوهلة من رأسها .. وعادت لتكمل تجهزها للحفل .. ﻻ وقت للتفكير الآن في امور قد انتهت بالفعل !
........................................
: بطاقة الدعوة سيدي ؟
شيون يبرز بطاقته : تفضل
حارس الأمن : يمكنك العبور
دونغهي : يااا .. مابهم اليوم !! انها المرة الثالثة التي يأتي فيها من يطلب رؤية بطاقاتنا !!
انهيوك : حراس الأمن يبدون متحمسين اليوم خخخخخ
شيون : لقد سمعت انهم اجتمعوا بتلك الفتاة اليوم
كيوهيون : اي فتاة ؟!
شيون : ااه المالكة .. نسيت اسمها !
انهيوك : ياا هل جننت ! كيف تنسى اسم فتاة جميلة !! زد على ذلك انها رئيستك في العمل
دونغهي : ما اسمها إذن هيوكي ؟؟
انهيوك : س .. انتظر .. اجل اجل سيلينا بارك
دونغهي يضربه على رأسه : أنت أيضا ﻻ تعرف اسمها كيف توبخ شيوني !
انهيوك يحك مكان الضربة وينظر للاسفل : هه هه هههه اسمها شيء يشبه هذا
كيوهيون : إيلينا بوراك .. احفظا هذا الاسم جيدا
دونغهي : وااااه جميللله
نظروا إلى حيث ينظر .. حين رأوها تنظر باتجاههم وتبتسم لهم
سبقهم هيتشول اليها وهو يضحك ويتحدث معها بطريقة بدت للجميع وكأنهما مقربين جدا
ليتوك وهو ينحني : لقد اتينا .. شكرا على الدعوة انسة بوراك
إيلينا : إيلينا .. ارجوك ادعني بهذا الاسم فقط .. الرسميات في اللغة الكورية غريبة جدا ولست معتادة عليها لذا لنتجاوز ذلك .. أنا أيضا سأدعوكم باسمائكم فقط
تايمين الذي كان وراء سوبر جونيور وسمع الحوار : هل استطيع أن اناديك نونا ؟ سمعت انك ولدتي في عام 1991 هذا يعني انك نونا بالنسبة لي
إيلينا : يبدو انك بحثت عني في الانترنت كثيرا ههههههههههه
تايمين يبتسم بخجل : لم اجد الكثير على اية حال ههههه
إيلينا : بالتأكيد لن تجد كل شيء .. أنا محصنة .. و .. اه اجل يمكنك مناداتي كما تحب !
مينهو الذي وقف يتأملها دون اي تعليق انحنى فقط
اونيو : نيابة عن اعضائي المشاكسين .. اود أن اشكرك على الدعوة
انحنى ودخل مع الاعضاء .. ليتوك بدا شارد الذهن ثانية وهذا لم يغب عن ملاحظة إيلينا
وضعت يدها على كتفه : لا تفكر كثيرا .. اترك الامر لي
ليتوك بابتسامة قلقة : اااه اجل
هيتشول : عما تتحدثان !
إيلينا تتجاهله : انسة يون
يون : اجل سيدتي
إيلينا : خذي اعضاء السوبر جونيور إلى طاولتهم رجاءا
انحنى الاعضاء لها ودخلوا
كان الحفل هادئا جدا .. قليل من الرقص والمجاملات والاحاديث الجانبية
تشانيول : بيكهيوني .. لما تجلس هكذا فقط ! ألن تدعو تايون للرقص؟!
بيكهيون : ﻻ ليس لي رغبة بذلك
تشانيول : لما لا !! الحفل خاص جدا ولا صحفيين هنا .. يمكنك الرقص معها كما تشاء !
بيكهيون : ليس الان
تشانيول : ياااا .. اعلم أن هناك شيء يحدث منذ الصباح .. اخبرني فقط ما هو ؟
بيكهيون : انها غاضبة مني .. لقد تشاجرنا فقط
تشانيول : والسبب ؟!!
بيكهيون : ﻻ تأبه لهذا .. انها فتاة حمقاء ليس الا
عند السنسد
يوري : اوووني ارجوك اخبريني ما السبب ؟!
تايون : انه بسبب تلك الفتاة .. إيلينا
يوري : ماذا فعلت ؟!!!!
تايون : لم تري كيف كان ينظر لها في الصباح !!
يوري : هههههههههههههه توقفي عن ذلك اوني .. انه رجل أيضا ! ثم انه ﻻ يحبها او ما شابه ! تعلمين انه يحبك انتي فقط
تايون : اعلم .. لقد شعرت بالغيرة فقط .. كيف ينظر اليها كل الوقت ويتجاهلني
يوري : انظري اليه الآن .. انه ﻻ ينظر بأي اتجاه اخر غير اتجاهك
رفعت عينيها لتراه ينظر اليها .. ابتسمت وانزلت رأسها
..........................................
بعد ساعتين
" الدواء .. الدواء ... لقد نسيت امره تماما !! .. اااه هذا الألم لا يهدأ !!"
خرجت من قاعة الحفل حاملة حقيبتها ومتجهة لدورات المياه
حتى وان بدأت نوبات الألم .. هي لا تستطيع اخذ الدواء في أي مكان !!
ليس لأنها تخشى أن يعلم بمرضها احد .. انما تكره أن ترى الشفقة بأعينهم ..
كما انها عاشت طول سنوات حياتها وحيدة .. تهتم بنفسها وحدها .. لذا هي مقتنعة تمام الاقتناع أن مرضها شيء خاص بها .. لن يهم احد .. ولا يجب أن يهتم به احد !!
بدأت تشعر بالدوار فجأة .. استندت بيدها على الجدار وهي ترى لوحة دورات المياه امامها
اغمضت عينيها لوهلة في محاولة يائسة منها لطرد الدوار .. كادت أن تسقط لولا اليد التي رفعتها فجأة
حاولت فتح عينيها لترى من يكون .. ولكن رؤيتها اصبحت ضبابية وجسدها بدأ يبرد وكأنها ستفقد وعيها قريبا
: أنت بخير ؟!! اجيبي !!
ذاك الصوت .. انه غريب تماما عنها ! .. من يكون ؟!
: انتظري سأتصل بالاسعاف
اجلسها على الارض وهم بالاتصال .. لكن يدها منعته
الألم يزداد .. بدأت تشعر بالغثيان .. الامر يصبح اسوأ حقا !
استجمعت ما تبقى من قوتها وهمست : ﻻ تتصل .. أنا بخير .. فقط .. الدواء .. ارجوك ..
: أين هو ؟!
فتحت عينها ونظرت اليه .. : حقيبتي
اسرع بفتح الحقيبة وهي تنظر إلى وجهه .. لكنها ﻻ تتعرف عليه !!
: كم حبة ؟!
اشارت له باصبعيها دلالة على الرقم 2
: وضع الحبتين في فمها ثم قرب اليها زجاجة ماء كانت معه
شربت الدواء .. وامالت جسدها نحوه قليلا
همس لها : انتي باردة .. الا يجب أن اتصل بالاسعاف ؟! هل اخذك بالتاكسي إلى هناك ! تستطيعين المشي ؟ هل احملك ؟؟
إيلينا اغمضت عينيها : واحد .. اثنان .. ثلاثة .. وواصلت العد بينما هو اكتفى بضمها اليه وهو صامت
: تسعة عشر .. عشرون .. واااااه انه حقا كالسحر !!
فتحت عينيها لترى وجهه قريبا منها جدا
ابتعدت عنه بحركة سريعة ونهضت : ا .. اسفة .. وشكرا لك أيضا
مينهو الذي تفاجئ تماما من تغيرها السريع : هل انتي بخير؟
إيلينا : اه اجل ..
اخذت الدواء من يده .. وتابعت : ﻻ تقلق ارجوك .. ولا تخبر احدا بما حدث
مينهو بهدوء : انتي مريضة ؟
إيلينا : ﻻ .. ضغط دمي ينخفض أحيانا .. لذا هذا الدواء ﻻ يفارقني اينما اذهب .. لكن أحيانا اتأخر في اخذه فيحدث لي كما حدث قبل قليل
مينهو وقد بدت الراحة على وجهه : اهتمي بصحتك رجاءا
إيلينا : بالتأكيد .. شكرا لك ثانية
تابعت طريقها باتجاه دورات المياة وهي تبتسم بمرارة .. الخوف الذي شعرت به في صوته .. الحضن الدافئ الذي حماها من البرد .. اليد التي منعت الارض من احتضان جسدها ككل مرة .. والاهتمام الذي ابدته جملة "اهتمي بصحتك رجاءا" .. كل هذا اشعرها برغبة في البكاء .. اتسعت ابتسامتها وهي تفكر " أهذا يشبه ما يسمونه دفء العائلة؟ "
اما هو .. فقط تأملها وهي تختفي سريعا من امامه ..
زفر بملل حين تذكر انه كان قادما إلى دورات المياه أيضا لرؤية شعره الذي ساء وضعه بعد التعرق من كثر الرقص واللعب مع كي وتايمين .. تأفف وفقد رغبته في الذهاب لرؤية وجهه وتعديل شعره
استدار عائدا إلى القاعة .. حين دخل وجد تايمين امامه يضحك بشدة : هيوونغ انظر هناك .. بيكهيون وتايون نونا يرقصان .. لقد انتهى شجارهما بسلام هههههههههههههه
لم يتفاعل معه .. واكتفى بالنظر إلى زجاجة الماء خاصته "لم اسمح لاي احد بالشرب منها سابقا .. لكنني سمحت لها ! .. (ضرب رأسه) كفى ايها الاحمق .. هي كانت مريضة وبحاجة للماء .. ﻻ يوجد سبب اخر"
..............................................
مضت الليلة بسلام .. وكانت إيلينا اخر المغادرين ..
عادت إلى الفندق مع سائقها الخاص ..
" كوريا في المساء تبدو موحشة جدا ! .. ايها العالم الكبير لما ليس لي مكان فيك ؟! .. لدي المال والسلطة والجمال .. لكن ليس لي صحة ولا اصدقاء حقيقيون ولا عائلة أيضا .. على الرغم من أن صحتي تتحسن مادمت اخذ الدواء مرتين يوميا .. دونه لن اعيش !! .. لدي عدد كبير من الاصدقاء المزيفين من كل انحاء العالم ! .. عائلتي على الرغم من أن عدد افرادها يتجاوز ال200 الا أن 90 % ممن يتمنون موتي ويحاولون ايذائي هم من عائلتي ! .. اااه لما افكر بهذه الطريقة المثيرة للشفقة ثانية !! .. ﻻ يجب أن اشعر بالضعف ابدا ! إيلينا .. تذكري دوما انه ليس لديك سووى نفسك لتستندي عليها .. لتعتمدي عليها .. لذا لا يجب أن تظهري جانبك الضعيف حتى امام نفسك !!"
وصلت الفندق .. حين دخلت إلى جناحها اخذت حماما دافئا ثم خرجت لتوظب حقيبتها للسفر إلى الصين
السكرتيرة يون لم تنم أيضا حيث كانت تتصل بها كل عشر دقائق لتسرد لها جدول مواعيدها في الصين وتعدله ..
إيلينا : ااه بالمناسبة .. أريدك أن تبحثي لي عن بيت قريب من الشركة .. الحجم ﻻ يهم .. ولكن يجب أن يكون بيتا مستقلا .. وليس شقة
يون : حاضر .. سأبحث لك عن هذا غدا
إيلينا : السعر ﻻ يهم .. أن وجدتي شيئا ارسلي صوره الي
يون : حاضر
انهت مكالمتها مع سكرتيرتها ثم توجهت إلى اللاب توب الخاص بها
اطلقت تنهيدة طويلة "اصبحت الساعة الآن الثانية فجرا !! رحلتي في الثامنة صباحا لذا لدي 6 ساعات"
ابتسمت وفتحت ايميلها الرسمي لتنظر إلى اخبار وتقارير الشركات التي تملكها .. وقرأت شكاوي الموظفين .. وارسلت التعليمات إلى مدراء الشركات الذين تثق بهم تمام الثقة .. ثم نظرت إلى تقارير المؤسسات الخيرية التي انشأتها في دول كثيرة"
حينما انهت عملها كانت الساعة تشير إلى الرابعة فجرا .. لذا توجهت إلى سريرها وهي راضية تمام الرضا عن انهاء عملها الخارجي لهذا الاسبوع .. حالما وضعت رأسها على الوسادة بدأت الافكار المزعجة في التسلل إلى رأسها " ترى أين هي امي هذه الايام؟! لم تعد تسأل عني كثيرا منذ تركت قائمة المرشحين النخبة!! .. ماذا عن بيكر ؟ اختي المقربة دائمة الانشغال بزوجها اللعين واطفالها .. لقد قضى تماما على شخصيتها ووقتها وراحتها .. المصيبة انها راضية بذلك وتعتقد أن هذا واجبها !! انها تدفن نفسها حقا !! .. ماذا عن اخي اللعين مراد ؟! .. كنا مقربين جدا إلى أن اكتشفت حقيقته .. ااه ليتني استطيع اخبار والدي فحسب !! .. لكن فعلي لهذا سيعرض حياتي الهادئة للكثير من الخطر !!! .. اخوتي الباقين لست مقربة منهم ابدا .. أنا وبيكر ومراد فقط .. من امهات تركيات لذا نعرف بعضنا جيدا .. الاخرون .. حسنا هم اخوة بالاسم فقط ! .. عمر .. لما ترفض الخروج من رأسي ؟! .. اجزم بأنهم السبب فيما حدث .. اااه رأسي توقف .. توققققف يجب أن لا اضيع وقتي في التفكير بالماضي !!!! اووه انها الخامسة بالفعل !!"
................................................
في السادسة والنصف جاء السائق الكوري الجديد "دي" انه الاسم الذي اتفقت معه على أن تناديه به ! ..
دخل إلى الفندق وإلى جناحها بالضبط .. حمل حقيبتاها وتوجه بهما إلى الاسفل .. فيما لحقت به هي بوجه شاحب اخفته تحت نظارتها الشمسية الكبيرة .. في الطريق إلى المطار اتصلت بالسيد جونغ "نائب رئيس الشركة" ليتولى مواعيدها المهمة نيابة عنها .. فمنذ علم رجال الاعمال والسياسيون بأنها استقرت في كوريا اصبح الجميع يريد مقابلتها وتوطيد علاقات عميقة معها ..
وصلا إلى المطار ولم يتبقى على الرحلة الا ساعة واحدة
دي : انسة إيلينا .. ماذا تريدين على الفطور؟
إيلينا : ﻻ يهم .. (ابتسمت) احضر لي اي شيء تحضره لنفسك
دي : حسنا .. توست فرنسي .. عسل .. حليب .. أيناسبك هذا ؟
إيلينا : يناسبني تماما .. هيا انطلللق لاحضارها اكاد اموت من الجوع
بعد خمس دقائق كانا جالسان بجانب بعضهما البعض ويأكلان
إيلينا : اخبرني عن عائلتك .. دي
دي : ليست كبيرة .. أنا واخي فقط
إيلينا : ماذا عن والديك ؟
دي : توفيا منذ وقت طويل .. لقد احترق المصنع الذي كانا يعملان به .. ولم يكونا الضحيتين الوحيدتين
إيلينا : اسفة لتذكيري لك بهذا
دي: ﻻ عليك .. أنا احب الحديث عنهما
إيلينا : ماذا عن اخوك .. ماذا يعمل؟
دي : ﻻ يزال طالبا في الجامعة
إيلينا : تسكنان سويا ؟
دي : اجل .. ﻻ نملك المال لنستقل .. وهذا ما يزعج حبيبتي كثيرا
إيلينا : ااه لديك حبيبه .. هذا رائع
دي : ليس تماما .. في الحقيقة نحن قد ننفصل
إيلينا : لماذا ؟! اووه اسفه اسفه ﻻ يحق لي التدخل !!
دي : ﻻ ﻻ على العكس .. أنا اتمنى أن اتحدث مع اي شخص بهذا الموضوع .. ليس لدي اصدقاء كثيرون .. وزملائي في العمل لديهم ما يكفيهم من المشاكل !
إيلينا : اخبرني إذن ؟


||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الثلاثاء يناير 12, 2016 6:48 am

البارت الثالث يسيسب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الثلاثاء يناير 12, 2016 6:50 am

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الثالث*
..
.
.
إيلينا : ااه لديك حبيبه .. هذا رائع
دي : ليس تماما .. في الحقيقة نحن قد ننفصل
إيلينا : لماذا ؟! اووه اسفه اسفه ﻻ يحق لي التدخل !!
دي : ﻻ ﻻ على العكس .. أنا اتمنى أن اتحدث مع اي شخص بهذا الموضوع .. ليس لدي اصدقاء كثيرون .. وزملائي في العمل لديهم ما يكفيهم من المشاكل !
إيلينا : اخبرني إذن ؟
دي : بسبب عجزي عن توفير مسكن خاص بنا .. أنا واخي نسكن في غرفة واحدة في سطح سكن طلاب الجامعة .. وبما أن اغلب راتبي والراتب الذي يأخذه من عمله الجزئي بالكاد يغطيان مصاريف الجامعة .. نحن ﻻ يبقى لنا شيء بعد أن ندفع ايجار الغرفة
إيلينا صمتت لوهلة ثم : ماذا لو اشتريت لك منزلا .. ووظفت اخيك عندنا في الشركة بعد تخرجه .. ورفعت راتبك إلى راتب مدراء الاعمال في الشركة
دي : مم.. مماذا
إيلينا بقيت صامتة تنظر اليه
دي بشك : وما مقابل هذا !
إيلينا : أريدك أن تكون ذراعي اليمنى في كل شيء .. وان ترافقني اينما ذهبت .. أيضا .. مقابل سكوتك
دي : سكوتي!!!
إيلينا : اجل .. قريبا جدا سيأتيك اشخاص يحاولون معرفة اي شيء عني .. بالتأكيد سيعرضون عليك ارقاما هائلة لتكون جاسوسا لديهم
دي : انسة إيلينا .. انتي ﻻ تعرفينني جيدا .. لن ...
قاطعته : بلى .. اعرفك جيدا .. لذا اتخذتك أنت سائقا خاصا لي دون بقية سائقي الشركة .. اخبرني .. ايمكنني أن ادير ظهري لك الآن دون أن اخاف أن تخونني ؟
دي : اعتمدي علي .. اعدك بحياتي انني لن اخونك ابدا
إيلينا : إذن اليك سري الاول
..............................................
حالما وصلا إلى الصين .. اتجها إلى احد الفنادق وحجزا غرفتين متجاورتين
دخلت غرفتها واتصلت بالسكرتيرة فورا : مرحبا يون .. هل وجدتي العنوان ؟
يون : اجل سأرسله إلى هاتفك الان
إيلينا : جيد .. ماذا عن موعدي المسائي مع هنري وجومي ؟
يون : لقد اتصلت بهما واخبرتهما عن الفندق الذي تنزلين فيه .. سيأتيان اليك في المساء كما امرتي
إيلينا : هل اخبرتيهما بضرورة ابقاء هذا اللقاء سرا ؟
يون : بالتأكيد
إيلينا : ممتاز .. ماذا عن مواعيدي الاخرى ؟
بعد ساعتين .. خرجت مع دي متوجهين إلى العنوان الذي طلبته منها سابقا
وصلا إلى محل متوسط الحجم .. اخبرت دي أن ينتظرها في السيارة بينما دخلت المحل وحدها
(المحادثة بالصينية)
صاحبة المكان : اهلا بك .. اووه انها اجنبية كيف سأتحدث معها الان ؟!
خلعت إيلينا نظارتها الشمسية وابتسمت : ﻻ تقلقي سيدتي أنا اتحدث الصينية ايضا
السيدة : وااه هذا مريح .. تفضلي بالجلوس
إيلينا ابتسمت : شكرا لك وجلست على طاولة قريبة
السيدة : اطلبي ماتشائين .. سأعد لك طعاما لذيذا
إيلينا : أنا نباتية .. ولا استطيع أن ااكل الطعام المتبل او الدسم .. فهل هناك ما يناسبني ؟
السيدة : انتظري قليلا وسأذيقك طعاما رائعا
إيلينا : حسنا ^^
جهزت لها اطباقا تناسب ذوقها ثم عادت بها اليها
إيلينا : واااه يبدو شهيا .. شكرا لك سيدتي!
السيدة : ارجو أن يعجبك هذا
إيلينا : سمعت انك والدة هان جينج .. أهذا صحيح ؟
السيدة : اووه هان اجل انه ابني
إيلينا : ايمكنني زيارتكم في المنزل إذن .. لدي عمل أريد أن اعرضه على هان في حضورك انتي ووالده
السيدة وقد بدت مستاءة قليلا : نحن سنقفل بعد نصف ساعة لفترة الغداء .. سيكون زوجي في المنزل .. اما ابني فلا اعتقد انه سيأتي الا في المساء
إيلينا : ايمكنني الاتصال به اذن ؟
السيدة : ﻻ .. اعني .. أنا سأتصل به وسأخبره أن يأتي أن كان متفرغا
اكملت طعامها ثم خرجت مع السيدة إلى منزل هان .. ما أن وصلا اخبرت دي بأن يدخل معها حاملا الهدايا الثمينة التي احضرتها للعائلة
رحب والد هان بها وبدي ثم جلسوا في غرفة جلوس تقليدية (جلسوا على الارض)
والد هان : اخبرتني زوجتي انك تريدين مقابلتنا
إيلينا : هذا صحيح .. سيدي
انزل دي الهدايا امام والدي هان
إيلينا : سيدي .. سيدتي .. ارجو أن تقبلا هديتي بما انها زيارتي الاولى لكما
والد هان : هذا لطف منك .. سنقبلها بالتأكيد
والدة هان : لقد اتصلت بهان واخبرته بالامر .. سيأتي حالا
إيلينا بابتسامة مرتاحة : رائع
بقوا يتحدثون في امور مختلفة إلى أن وصل هان
فور أن دخل انحنى لتحيتها وبادلته الانحناء .. ثم مدت يدها مصافحة اياه
هان : بما استطيع خدمتك .. انسة ....
إيلينا : إيلينا بوراك
هان وقد بدأت ملامحه تتغير : انتي مالكة شركة اس ام الجديدة !! اليس كذلك ؟!
إيلينا : تدعى الشركة العالمية الآن .. يبدو انك مازلت تتابع اخبارها
والدة هان بغضب : ما الذي تريدونه من ابني ثانية!!! .. الم يكفيكم ما فعلتموه بنا خلال السنوات التي قضاها ابني معكم !
إيلينا بهدوء بالغ : اهدئي رجاءا سيدتي .. الشركة تغيرت تماما .. وأنا جئت لاعرض على هان العودة بالشروط التي يريدها هو
والد هان بقي صامتا رغم أن الموضوع لم يعجبه اطلاقا .. معاناة ابنه مع الشركة الكورية هذه جعلته يكره عودته اليها .. لكن عمله هناك كان اكثر استقرارا من عمله في الصين .. على الرغم من انه يكره بشدة فكرة ابتعاد هان عنهم مجددا الا انه فضل أن يترك لهان خيار تحديد مستقبله
والدة هان صرخت : مستحيييل .. ابني لن يعود إلى تلك الدولة اللعينة ابدا !! اخرجا من هنا حالا واياكما أن تفكرا في المجيء لرؤيته ثانية !!
هان : امي .. ارجوك اهدئي
والدة هان : ﻻ تقل لي انك ستوافق على عرض هذه الثعلب !!
إيلينا عضت شفتها لتمنع ضحكتها من الخروج .. لقد عاشت بالفعل 24 عاما لكنها لم تسمع احدا يوبخها هكذا طوال حياتها !
هان : امي !!
والدة هان نهضت فجأة ودخلت إلى غرفة اخرى
تنهد هان : اعتذر عن ذلك .. انسة إيلينا .. في الحقيقة أنا ﻻ رغبة لي في العودة إلى كوريا اطلاقا
إيلينا : لما ؟ اعلم أن عملك هنا ليس مستقرا .. في كوريا يمكنني أن اصل بك إلى العالمية .. سأمهد لك طريق تحقيق حلمك !! .. كما انني تدبرت بالفعل اوضاع الفنانين الصينيين في كوريا .. تحدثت مع الرئيس الكوري بنفسه حول هذا الامر ووعدني بأن يكون لكم نفس الحقوق التي يمتلكها الفنان الكوري !
هان بسخرية : لقد وعدني سومان بذلك مسبقا لكن ﻻ شيء من هذا قد حدث
إيلينا بثقة : أنا لست سومان ! أنا املك السلطة التي تجعلني امنحك الجنسية الكورية أن اردت هذا ! .. بالمناسبة .. ألا تشتاق إلى اعضاء سوبر جونيور ؟ ألا تشتاق للالف ؟ ؟ للوقوف على المسرح للرقص والغناء ؟ ؟ للجولات العالمية التي كنتم تقومون بها معا ؟ ؟! .. اعلم أن سومان قد حرمك وحرمهم من التواصل معك بعد خروجك من الشركة .. لقد تحدثت مع ليتوك عن عودتك .. الجميع سيرحب بهذا !
هان : ﻻ ﻻ .. أنا لن اترك والدي ثانية
إيلينا : لقد فكرت بهما أيضا .. سأشتري لهما منزلا قريبا من مسكنكم .. وسأفتح لهما مشروعا صغيرا هناك يستطيعان ادارته مع مطعمكم هنا .. سيتوسع عملهما أيضا وأنا استطيع أن اضمن لك تماما انه ﻻ احد سيضايقهما او سيضايقك أنت أيضا !! .. اممممم في الحقيقة لقد الغيت أيضا العقد الذي يلزم الفنانين بالعمل في الشركة ل13 عاما .. لقد اصبح العقد 5 اعوام .. كما انه يمكنك الانسحاب من العقد أن لم يعجبك العمل دون لن يترتب عليك دفع غرامة كبيرة جدا
هان : ألن تخسري بهذه الطريقة ؟ ؟
إيلينا : ادارتي تختلف عن ادارة سومان ! أنا ابني العمل على الثقة اولا .. ثم انني ﻻ اهتم كثيرا بأمر المال
هان : دعيني افكر بالامر
إيلينا : بالتأكيد .. سأترك رقمي الخاص عندكم .. ارجو أن اجد منك ردا ايجابيا
فجأة دخلت والدة هان وبيدها شيء لم تستطع إيلينا رؤيته الا عندما سكبته والدة هان فوقها
إيلينا : ماااذاااا !!!!
تفاجئ كل من هان ووالده ودي عندما رأوا الملح يسكب فوق إيلينا
والدة هان : ايتها ال.... ال..... ألم اخبرك بأن تخرجي من منزلي !! اخرررجي حالا واياك والاقتراب من عائلتي !!
هان امسك والدته التي كانت تنوي ضرب إيلينا بالوعاء : امي .. امممي اهدئي ارجوووك
دي وقف امام إيلينا يحميها وهو يبعد الملح عن شعرها وثيابها
دي : يا الهي! انتي بخير ؟ ؟
إيلينا : اجل لا تقلق
هان : أنا اسف حقا
والدة هان : عما تعتذر ايها الطفل !!
والد هان صرخ : كفففى ! توقفي عن ازعاج الضيوف !! انهم في منزلنا الان
إيلينا نهضت : أنا اسفة .. سأغادر الآن .. هان انتظر منك ردا
ما أن خرجت من المنزل حتى انفجرت ضاحكة .. بينما وقف دي مستغربا !!
إيلينا : اااااا ... الملح دخل في فمي ههههههههههههههههه .. ظننت أن هذا يحدث في الدراما فقط ! هههههههههههههههه
دي ضحك حين رآها تضحك هكذا رغم انه ﻻ يفهم لما الضحك !! لقد تم اذلالها للتو !!!
................................................
في المساء .. وفي السيارة المنطلقة نحو الفندق
: هل تعتقد انها ستخرجنا من الفرقة ؟!
جومي : هنرررري توقف عن هذه الافكار .. ألم تسمع ما قاله الاعضاء عنها ! .. لقد اجتمعت بكافة موظفي الشركة ﻻبد انها تريد الاجتماع بنا أيضا لتتعرف علينا
هنري : هذا ليس سببا منطقيا لقدومها إلى الصين ! كانت تستطيع استدعاءنا إلى كوريا فقط !!
جومي : بالتأكيد لم تأتي من اجلنا .. ﻻبد وان لديها عملا هنا لذا جاءت من اجله
هنري : اااش أنا متوتر ! لما لا نتصل بالاعضاء لنسألهم .. ربما يعلمون سبب هذا اللقاء المفاجئ !!
جومي : ﻻ .. السكرتيرة يون اخبرتنا أن نبقي الامر سرا عنهم
هنري : هذا ما يزيد قلقي !!!
وصلا إلى الفندق وكان دي في استقبالهما
دي : سيد جومي .. سيد هنري .. اهلا بكما .. السيدة في انتظاركما لذا تفضلا معي رجاءا
جومي : ألست دونغ جي-شي ؟ ؟
دي : بلى .. أنا هو
جومي : هل اصبحت سكرتيرا ؟!
دي : ﻻ ﻻ أنا سائق الانسة الخاص .. ومرافقها أيضا .. ليس لي دخل في ادارة اعمالها !
هنري : بالحديث عنها .. اخبرني هل تعلم ما سر هذا اللقاء ؟!
..............................................
: صباح الخير
دي وهو مغمض العينين : ااه .. صباح الخير انستي
إيلينا : اسفة لايقاظك في وقت مبكر جدا .. لكن ..
جلس بسرعة ينظر للساعة التي تشير إلى السادسة صباحا وبقلق : انتي بخير ؟ ؟ ؟
إيلينا صمتت لوهلة ثم : اجل .. ﻻ تقلق .. فقط لم استطع النوم واردت الخروج للمشي قليلا .. لكنني اشعر بالوحدة بمفردي لذا هل يمكنك مرافقتي ؟
دي : بالطبع ! .. انتظريني عشر دقائق فقط .. اممم ﻻ تخرجي من غرفتك حتى اصل
إيلينا بابتسامة : شكرا لك .. سأكون بانتظارك
اغلق هاتفه ونهض سريعا يغسل وجهه واسنانه ويرتدي ثيابا رياضية
في الغرفة المجاورة .. فور أن اغلقت هاتفها نهضت من سريرها بتكاسل "لم انم طول الليل ! ظهري يؤلمني من التقلب في السرير" عادة هي ﻻ تقلق لدرجة تجعلها غير قادرة على النوم .. لكن مؤخرا هناك موضوع واحد يؤرقها .. موعدها مع الطبيب اليوم ! لذا هي بقيت تفكر طول الليل .. "ماذا لو ساء مرضي ؟! ﻻ ﻻ كيف يسوء أنا منتظمة على ادويتي ومواعيدي !!" .. وقفت امام المرآة وخلعت قميصها ليظهر بطنها .. وضعت يدها على اثر الجراحة الاخيرة وتنهدت .. سمعت دقات على باب غرفتها فأعادت ارتداء قميصها وذهبت مسرعة لتفتح
كان دي واقفا امام الباب : مرحبا
إيلينا مستغربة : لقد قلت بعد عشر دقائق !!
نظر إلى ساعته وقال : لقد مرت عشر دقائق بالفعل !!
إيلينا : حححقا !! ههههههههه لم اشعر بالوقت ابدا
خرجا إلى المصعد وبقيا في انتظار وصوله
دي وهو ينظر إلى انعكاس صورتها في باب المصعد : أيمكنني أن اسأل ؟
إيلينا : ماذا ؟!
دي : لما لم تنامي البارحة ؟
حين طال صمتها اسرع وقال : اسف اسسف .. يبدو انني نسيت نفسي للحظة !! اسف لتدخلي في خصوصياتك
إيلينا قاطعته : أتعلم ! انها المرة الاولى منذ سنوات التي اشعر فيها بصدق سؤال احدهم عن حالي!! .. الناس عادة يتقربون الي بسبب عائلتي .. او مالي .. لذا اعتدت على بقائي وحيدة دون أن يهتم بي احد !! .. حتى انني دوما اكرر على نفسي انني استطيع العيش دون حاجتي للناس .. لكن عندما يحدث موقف كهذا ويشعرني احدهم بصدق قلقه حولي اكتشف أن الفراغ بداخلي يكاد يخنقني !!!
دي نظر اليها مباشرة : ارجو أن تعتبريني صديقا إذن .. وتخبريني بما يزعجك ايا كان
ابتسمت إيلينا دون رد
دي : لقد وعدتك بحياتي انني لن اخونك .. ولن افشي سرك .. كما انني ﻻ أريد منك المال او ما شابه لذا ارجوك ثقي بي (اكمل بخجل) هناك شيء ﻻ اعرف ما هو .. يشعرني برغبة في التقرب اليك .. (بانفعال) ليييس ذاك النوع من التقرب فأنا لدي بالفعل حبيبة و .......
إيلينا نظرت اليه : أنا اثق بك .. لذا ارجوك مهما يحدث ﻻ تتخلى عني ابدا كما فعلوا !!
صمت دي وهو يفكر "ما الذي تعنيه!!!"
وصل المصعد وفتح الباب وهم ﻻ يزالان ينظران لبعضهما دون حركة
شعرت بأن دمعة ستخونها وتخرج لذا تحركت اولا إلى المصعد .. لحق بها وهو لا يزال يشعر بشيء غريب من جملتها الاخيرة !!
كيف سمحت لنفسها باظهار مشاعرها وضعفها !! الجميع تخلى عنها منذ صغرها .. والداها .. اخوتها .. جدها .. عمر .. وحتى تلك المربية التي لطالما اعتنت بها !! لقد ماتت امامها وتخلت عنها !!!!!
مسحت تلك الدمعة الهاربة بسرعة والتفتت اليه .. اخذت نفسا عميقا وقالت بمرح : يبدو الجو رائعا اليوووم .. لنمشي لنصف ساعة فقط ثم نذهب لتناول الايسكريم !!
................................................
في كوريا ..
وتحديدا في مبنى مجلة مشهورة ..
جلسا في غرفة الانتظار بعد أن انهيا المقابلة وجلسة التصوير الخاصة بها .. كان شيون مركزا على شيء ما يقرأه في هاتفه .. بينما هيتشول صامت ينظر للا مكان ويفكر ..
شيون وعيناه لا تزال على شاشة هاتفه : هيونغ .. لما تبدو هادئا جدا على غير العادة ؟
هيتشول بهدوء : شيون-اه .. بما أننا مضطران للانتظار هنا حتى تأتي سيارة الأعضاء .. أيمكننا أن نخبر بعضنا بشيء لا يعلمه أي أحد عنا ؟
شيون ترك هاتفه ونظر إليه بحماس : يبدو أن لديك شيء ما تريد قوله .. أهي حبيبة جديدة ؟!!
هيتشول بضيق : لا .. الأمر ليس هكذا .. شيون-آه .. هل هيونغ شخص سيء ؟
شيون : ما الذي تقوله الآن ؟ بالتأكيد لست كذلك .. لكن ما الأمر !!
هيتشول : لقد تعبت حقا من إخفاء هذا .. شيون أيمكنك أن تحتفظ بالسر ؟
شيون : بالتأكيد .. ما الأمر هيونغ ؟!!
هيتشول نظر الى عيني شيون : أنا لست بخير ابدا .. لا انام جيدا .. وفقدت شهيتي ايضا .. كما انني (نظر للاسفل) بالكاد امنع نفسي من ايذاء جسدي
شيون بقلق : ما الذي تعنيه !!!
نهض هيتشول وأغلق باب غرفة الانتظار عليهما .. تنهد ثم التف ورفع بنطاله ليكشف ساقيه وفخذيه
شيون بفزع : هيوووووونغ !! ما هذه الجروح !! لا تقل لي أنك من فعلها ؟!!
صمت هيتشول فنهض شيون سريعا اليه .. ركع على ركبته ليرى مدى سوء جروحه .. انزل بنطاله ليغطيها وهو يفكر "هيونغ لديه تاريخ طويل مع الاكتئاب .. هل ساءت حالته دون ان نشعر بذلك ؟!! لكن لماذا ؟!!!"
نهض وسحب الهيونغ الخاص به الى حضنه .. بقي يربت على ظهره بحنان بالغ وهمس : لما تفعل هذا بنفسك ؟ ما السبب ؟
ابعده هيتشول عنه بهدوء وقال : لنجلس اولا .. وسأخبرك بكل شيء
جلسا وامسك شيون يده ليشجعه على الكلام
هيتشول وهو يتجنب النظر في وجه شيون : لقد تشاجرت مع والدي .. بسبب ازدياد الشائعات عن كوني شاذ .. انه لا يصدقني ! .. اخبرته مرارا ان سومان يجعلنا نقوم بأشياء كهذه .. لكنه لا يصدقني .. اخبرني انه يخجل حين يسأله أي شخص عني !! .. قال انه لا يريد رؤية وجهي ثانية .. شيون-اه انا فتى سيء
شيون : لست كذلك ! .. منذ متى تؤذي نفسك ؟
هيتشول : لا اعلم .. شهران .. ربما
شيون بندم واضح : لقد اخبرني ليتوك هيونغ بأنك لا تبدو بخير .. انا اسف حقا لتجاهل هذا .. ألم تخبر أحدا بالامر ؟؟
هيتشول : اردت اخبار تيكي .. لكنني تراجعت .. هو لديه ما يكفيه بالفعل .. انت تعلم .. منذ وفاة والده وجديه هو لم يتحدث بالامر .. كما انه يحمل هموم الجميع دون ان يشتكي او يجعلنا نحمل معه القليل
شيون : ألم يسألك او يحاول معرفة الامر ؟
هيتشول : بلى .. لقد سألني مرارا لما ابدو هادئا ولا ازعج الاعضاء او اسبب المشاكل كالعادة .. اخبرته انني نضجت فأنا في الثلاثين من عمري بالفعل .. لكنه لم يصدقني
شيون : هيونغ .. اممممم .. اعتقد انه عليك ان ترى طبيبا .. سنذهب سرا ولن يعلم احد بذلك
هيتشول : ما دمت ستأتي معي .. لا بأس .. لقد مللت من وضعي أنا ايضا
شيون ممازحا اياه : سوف انتقل معك الى غرفتك ايضا .. لذا كن مستعدا لازعاجي
هيتشول : ياااااا .. هل تريد ان يشعر الجميع بهذا ؟!!!!!
شيون : لا تقلق .. اذا قلت لهم انني اشعر بالوحدة في غرفتي واريد البقاء معك سيصدقونني .. انا دوما اتذمر من كوني وحيدا
هيتشول : افعل ما تشاء
................................................
في احد مشافي الصين ...
ابتسمت له وهي تراه يلوح لها من خلف الزجاج
د.جين : انسة إيلينا .. ارفعي ذراعيك للاعلى حتى ننتهي من الاشعة
فعلت كما طلب منها ..
بعد دقائق انتهى .. اقترب منها واغلق الستائر عليهما
د.جين : استلقي رجاءا لارى مكان الجراحة
ساعدتها الممرضة على خلع قميص المستشفى
ضغط على مكان الجراحة .. وسأل باهتمام : أيؤلمك هنا ؟
ردت : لا
د.جين : جيد .. أتشعرين بألم في امعائك او في احد جانبيك احيانا ؟
إيلينا : اجل .. انا اتألم كثيرا حين .. انت تعلم .. اثناء تلك الفترة كل شهر .. انا حتى لا استطيع النهوض من السرير خلال اليوم الاول
د.جين : أتأخذين حقنة مسكنة حين يحدث هذا ؟
إيلينا : اجل .. اذهب لاخذها فور ان اشعر بالألم .. لكن ألم جوانبي يبقى قويا
د.جين : امممم .. ماذا عن التقيؤ ؟
إيلينا : ربما مرتين او ثلاث مرات كل اسبوع .. خصوصا حين انسى تناول الدواء في وقته او حين لا اتناول شيئا لفترة طويلة .. حتى حين اكل الطعام بسرعة
د.جين : هل تتقيئين دما ؟
إيلينا : كان هذا يحدث سابقا .. لكن الان لا
د.جين : ماذا عن وزنك ؟ اما زال يتناقص ؟
إيلينا : لا .. لقد فقدت 17 كيلوغرامات بعد الجراحة .. لكن وزني بقي ثابتا منذ ذلك الوقت
د.جين : ممتاز .. اممم انتي تعلمين ان الورم قد يعود .. اليس كذلك ؟
إيلينا : اجل .. اعلم
د.جين : عموما اعراض عودته ليست لديك .. لكن في بعض الحالات هو ينمو دون ان يشعر المريض بأي شيء .. لذا علي ان اقوم باجراء فحص كل اسبوعين .. لنفعل هذا الان
إيلينا تنهدت : كما تريد
د.جين : انسة إيلينا .. تعلمين جيدا ان حالتك النفسية مهمة جدا .. ارجو ان لا تدعي هذا يحبطك .. اعدك انك ستكونين على ما يرام طالما تحافظين على تناول ادويتك وحضور مواعيدك بانتظام
إيلينا ابتسمت : سأفعل
د.جين : حين نعود لكوريا سأسجل لك مواعيد منتظمة اسبوعيا .. لذا ارجوك اخبريني بالوقت الذي يناسبك
إيلينا دون تفكير : مساء السبت .. الاحد اجازة لذا استطيع البقاء مرتاحة في السرير ذلك اليوم
......................................................
في المساء .. كان دي واقفا امام باب غرفة إيلينا
دي : أحقا انتي بخير ؟ وجهك شاحب جدا
إيلينا : انه بسبب التخدير .. لا تقلق كل ما احتاجه لأكون بخير هو النوم
دي : يمكنني البقاء معك الليلة .. سأنام على الأريكة هناك
إيلينا : دي ارجوووك .. سأكون بخير لذا اذهب للنوم انت ايضا .. غدا سنعود الى كوريا وعلينا ان نستيقظ باكرا
دي : الا نستطيع تأجيل العودة حتى ترتاحي قليلا ؟
إيلينا : لا تقلق .. حين استيقظ سأكون بخير وسترى ذلك بنفسك .. انا معتادة على تعب الفحوصات لذا توقف عن القلق رجاءا
دي : ان احتجتي أي شيء اتصلي بي حالا
إيلينا : سأفعل
ذهب الى غرفته وباله مشغول بها .. استلقى على سريره وهو يفكر
الى ان قطع عليه تفكيره اتصال اخيه
..............................................................
في منزل السوجو
: هيونغ لقد جهزت الحمام من اجلك
هيتشول : حسنا
شيون : وضعت مرهما للجروح .. ضعه بعد ان تنهي استحمامك
هيتشول : حسنا
شيون : عليك ان تقوم بتعقيمها اولا .. حتى تمنع التهابها
هيتشول : حسنا
شيون : لا تتجاهل ما اقول !! .. انا ذاهب لنقل سريري واشيائي الاخرى الى هنا
هيتشول : حسنا
شيون : لقد اتصلت بطبيب اعرفه .. حجزت لنا موعدا يوم اجازتنا القادم
هيتشول : حسنا
شيون : مازال .....
هيتشول صرخ بغضب : ياااااااا .. ايها اللعين !! كف عن ازعاجي
شيون : ههههههههههههههههه .. هذا كيم هيتشول الذي اعرفه !! .. ابقى هكذا دوما
تجاهله هيتشول ونهض الى الحمام وهو يلعنه ..
بينما خرج شيون متجها الى غرفته ..
(تقسيم الاعضاء .. في الشقة الاولى ليتوك ودونغهي في غرفة .. هيتشول في غرفة .. شيون في غرفة .. كانغ ان وشيندونغ في غرفة
في الشقة الاخرى .. ييسونغ وريووك في غرفة .. انهيوك في غرفة .. كيوهيون وسونغمين في غرفة .. وغرفة فارغة لهنري وجومي حين يكونان في كوريا)
دخل شيون غرفته ليجد ليتوك امامه
شيون : اوووه لقد افزعتني !! ما الامر ؟!
ليتوك : لما الانتقال الى غرفة هيتشول فجأة ؟
شيون : كلانا يشعر بالوحدة .. لذا اقترحت ان انتقل عنده ولم يعارض
ليتوك بقلق : شيون-اه .. ألم يخبرك عما يقلقه ؟
شيون : لا .. هيونغ ربما تبالغ .. انا لا الاحظ انه تغير ابدا
ليتوك : بلى .. انه هادئ جدا كما انه توقف عن زيارة عائلته او الخروج مع اصدقائه .. لقد حاولت الاتصال بوالديه او اخته كثييييرا لكنهم لا يجيبون !
شيون : هيونغ .. لندعه حتى يتحدث بنفسه .. لا تضغط عليه كثيرا انت تعرفه جيدا .. قد يترك المسكن ان ازعجناه
ليتوك : سأحاول .. شيون-اه بما انك ستصبح معه حاول ان تعرف منه
............................................................
وصلا من المطار الى الشركة مباشرة .. هي كانت تشعر بالانتعاش بشكل غريب ! .. منذ ان توقفت السيارة وخرجت انحنى لها حراس الأمن .. دخلت متوجهة الى مكتبها .. كان الجميع ينحني لها وهو يبتسم .. استطاعت ان تكسب الجميع الى صفها منذ لقائها الاول بهم ..
لا تدري لما غيرت مسارها حين سمعت اصوات الموسيقى الصاخبة ..
توجهت الى القسم الذي كتب عليه (غرف التدريبات) .. لم تدخل الى هنا سابقا ..
كانت غرف تدريبات الفرق متجاورة وقد كتب اسم كل فرقة على الباب الخاص بغرفة تدريباتهم
الاولى كانت لTVXQ
كان الهدوء يملأها لذا اعتقدت انها فارغة .. فتحت الباب بهدوء لتجد كل من يونهو وتشانغمين منشغلان بمناقشة جدولهما هذا الاسبوع
يونهو الذي ظن ان مدير الفرقة هو الذي جاء : هيونغ انظر الى جدول الغد .. (رفع رأسه) انه .....
إيلينا : اااا..... اسفة ظننت انكما لستا هنا بما ان المكان هادئ جدا !!
وقف كلاهما وانحنا لها
تشانغمين : انتي مرحب بك في أي وقت !!
يونهو : هل عدتي للتو من الصين ؟!
إيلينا : اجل .. انهيت عملي هناك بسرعة وعدت .. لم اعلم انني سأشتاق لكوريا هكذا
تشانغمين : اووه كوريا محظوظة اذن
يونهو : يااا
إيلينا : ههههههههههههههه .. ما الذي تفعلانه ؟ أليس لديكما جدول اليوم ؟
تشانغمين : لا .. جدولنا ليس مزدحما كثيرا كالفرق الاخرى .. لذا ستريننا نتدرب هنا كثيرا
إيلينا ممازحة : لا تقلق سأجعلك مشغولا جدا بدءا من الاسبوع القادم .. لن اقاطع عملكما الان سأتفقد الفرق الاخرى واعود لعملي ايضا
خرجت متجهة للغرفة المقابلة لها .. Su Ju
صوت الاغنية الصادر منها ليست لهم .. انها لفرقة فتيات !! "هل تبادلوا الغرف ام ماذا !!"
فتحت الباب بهدوء .. رآها ريووك فأشارت له ان يلتزم الصمت
كيوهيون .. شيندونغ .. انهيوك .. دونغهي كانوا يرقصون بطريقة مضحكة خلف هيتشول الذي يصرخ بهم تارة ويضحك عليهم تارة اخرى
شيون كان يقرأ في الكتاب المقدس بعيدا عنهم .. ليتوك وكانغ ان كانا يناقشان جدول الغد .. اما ريووك وييسونغ فقد كانا يضعان الهيدفون .. سونغمين كان يتدرب على رقصة مختلفة بمفرده ..
" ووواه غرفتهم صاخبة جدا بعكس الغرفة السابقة !"
اثناء الرقص العجيب دار الخمسة جميعهم ووقفوا جامدين حين رأوها تضحك ..
انتبه سونغمين ايضا فأسرع لايقاف الموسيقى مما جعل الباقين يتركون ما هم منشغلون به
وقف الجميع بسرعة وانحنوا لها
ليتوك : انسة إيلينا .. نعتذر لم نكن نعلم انك ستقومين بجولة اليوم !
إيلينا : لا شيء يدعو للاعتذار .. هههههههههههه .. اسفة لكن لقد تفاجأت بالصخب الذي يملأ المكان !!
هيتشول : ظنناك في الصين
إيلينا : لقد عدت للتو
انهيوك ممازحا : لذلك يبدو وجهك شاحبا بعض الشيء
دونغهي اكتفى بنغزه في جانبه
إيلينا : كيف هو جدولكم هذا الاسبوع ؟
ليتوك : لدينا الكثير من الانشطة الفردية .. ونهاية الاسبوع لدينا مشاركة في ميوزك بانك
إيلينا : جيد .. سيحدث الكثير من التغييرات بدءا من الاسبوع القادم وسيكون لديكم الكثير من النشاطات الجماعية
كانغ ان : حققققا .. رائع ! نحن حقا نستمتع حين نكون معا !!
هيتشول : تحدث عن نفسك فقط ايها الطفل
ابتسمت وتابعت : اكملوا عملكم .. او لا اعلم .. ما كنتم تقومون به ! سأذهب لتفقد الباقين
خرجت الى الغرفة التي تليها (G. G.)
" ااه اخيرا غرفة فتيات !"
دخلت لتجدها فارغة .. يبدو ان لديهم عملا في الخارج الان !
اتجهت للغرفة الرابعة (Shinee)
قبل ان تفتح الباب وجدت تايمين يخرج
تايمين : اووووه نونا .. افزعتني!!
إيلينا : انت ايضا .. لما انت مسرع ؟!!!
تايمين : صدقيني لا تريدين ان تعرفي هذا كككككك .. سأعود بعد قليل .. الاعضاء في الداخل
ذهب مسرعا ودخلت هي : مررحبا
وقف الاربعة الذين كانوا جالسين على الارض
اونيو : اهلا بك !!
إيلينا : كنتم تتدربون ؟!
اونيو : لا لم نبدأ بعد .. لقد وصلنا للتو من تسجيل برنامج راديو .. سنتناول الغداء اولا ثم نبدأ تدريباتنا
إيلينا : تتناولون الغداء هنا ؟
كي باستغراب : اجل !
إيلينا : الا يوجد كافيتيريا في الشركة ؟!
جونغهيون " ألا تعرف ما يوجد في شركتها !!!!" : لا .. ليس هناك شيء كهذا
إيلينا رفعت حاجبها مستنكرة ثم : لا بأس .. سيكون هناك كافيتيريا ضخمممة بحلول الاسبوع القادم
نظرت الى مينهو الذي بدا هادئا جدا وينظر اليها .. وتابعت : اعملوا بجد
خرجت متجهة الى الغرفة التالية (f(x))
دخلت الغرفة لتجد شخصا مستلقي .. من اسلوب ملابسها عرفت من تكون .. "أهي نائمة ؟"
اقتربت اكثر حتى وصلت فوقها
: أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ
تلك الصرخة المفاجئة كانت كفيلة باسقاط إيلينا على الارض
(المحادثة بالانجليزية)
آمبر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. اسفة اسفة .. ههههههههههههههههههههه
إيلينا : هههههههههههههههههههههههههههه ظننتك نائمة !!!!!!!!!!!!!
آمبر مدت يدها لإيلينا لتساعدها على الوقوف : لا لا كنت ارتاح قليلا فقط .. للتو انهيت تدريباتي
إيلينا : واين البقية ؟ ؟
آمبر : لديهم نشاطات خارجية
إيلينا : ماذا عنك ؟
آمبر : نشاطاتي قليلة .. بما انني لست كورية
إيلينا : اهاا .. لا بأس سيتغير هذا بدءا من الاسبوع القادم
آمبر : كيف هذا !!!
إيلينا : لا تشغلي بالك بهذا (ربتت على كتفها) سأجعلك مشغولة لدرجة انك لن تستطيعي اخافة الناس اكثر !
آمبر : هههههههههههههههههههههه
صمتا لفترة ثم سألت آمبر : كيف وجدتي كوريا ؟
إيلينا : اممممممم انها دافئة جدا حين يكون الناس حولك .. لكنها تصبح باردة ومخيفة حينما تكونين وحدك !
آمبر : استطيع فهم ذلك .. كنت سابقا اشعر بذلك لكن منذ ان انضممت الى الفتيات .. وتعرفت الى الكثير من الاصدقاء نسيت هذا الشعور تماما .. انا واثقة انك ستكونين بخير مستقبلا
إيلينا : ارجو هذا حقا .. منذ سنتين وانا اتنقل من دولة لاخرى .. لانني لم اجد راحتي في أي مكان منها .. اتمنى ان تكون كوريا محطتي الاخيرة
آمبر : ماذا عن عائلتك ؟ اين يقيمون ؟ ؟
إيلينا : انهم في كل مكان .. لكنني لست مقربة منهم جميعا
آمبر : والديك ؟
إيلينا : منفصلين منذ سنوات طويلة .. وكل منهما في دولة .. آه لقد تأخرت انا ذاهبة الان لدي الكثييير من الاعمال !
آمبر : لا ترهقي نفسك .. تبدين متعبة
خرجت من الغرفة بينما كان اعضاء اكسو يخرجون من الغرفة المقابلة لها .. انشغل سوهو بعدهم جميعا حتى لا ينسوا أي عضو
انحنى الجميع لرؤيتها
إيلينا : خارجون ؟
سوهو : اجل .. لدينا تصوير فيديو لاغنيتنا الجديدة
إيلينا : اتمنى لكم التوفيق
الجميع : شكرا لك
ذهبوا بينما اتجهت هي للغرفتين الاخيرتين (R. V.) و (BOA)
لم تجد عضوات ريد فيلفيت اما بوا فقط كانت منهمكة في الرقص لذا لم تقاطعها إيلينا وغادرت بهدوء الى مكتبها
........................................................
في المساء ..
: ارني
هيتشول : هل انت مجنون ! ماذا لو دخل احد !!
شيون ينهض : سأقفل الباب اذن
هيتشول يمسك يده : ياااااا .. هل تريد أن تفضحني ؟!!!
شيون : أخبرني الحقيقة إذن !! لقد جرحت نفسك مجددا أليس كذلك ؟
هيتشول بدأ يفقد أعصابه : قلت لك لاااا لم أفعل ألا تفهم !!
شيون : لقد رأيت قطرات الدم على غطاء سريرك !!
هيتشول بلا مبالاة : انها قديمة
شيون : لم تكن هناك في الصباح
نهض هيتشول غاضبا لكن شيون سحبه من معصمه غاضبا : دعني أرى !!!!!!
هيتشول : لا اريد
شيون : هيونغ .. ارجوك !
صمت هيتشول قليلا ثم : لكن لا تغضب ................ والا سأقتلك !!
شيون بانفعال : لن أفعل أعددددك
هيتشول : اقفل الباب اذن
نهض سريعا واقفل الباب
سحب هيتشول نفسا عميقا ثم زفر .. امتدت يده بتردد ورفع بيجامته
فتح شيون عينيه ليستوعب ما يراه "لقد جججن تماما هذا الهيونغ!!"
شيون : تؤلمك ؟
هيتشول : قليلا
شيون : تدرك أن ما تفعله بنفسك سيء .. أليس كذلك ؟
هيتشول بهدوء : اجل !
نهض شيون واحضر علبة الإسعافات التي أعدها مسبقا : لا تقلق سأعقمها وألفها فقط حتى لا تلتهب
بينما كان مشغولا بتنظيف الجروح همس : هيونغ .. عندما تأتيك رغبة لفعل ذلك مجددا اخبرني أرجوك قبل أن تفعلها
هيتشول : آسف شيون-آه
شيون : لا عليك .. إنها مسألة وقت فقط .. أعدك بأنك ستتحسن
....................................................................
في الشقة الاخرى ..
: ريووووك أهناك مايؤكل ! سأموت من الجوع !!!!
ريووك : اعتقد اننا تركنا بعض الكيمتشي من الغداء
ييسونغ : سأعد الأرز اذن
انهيوك الذي خرج من غرفته : لا تفعل .. تيكي هيونغ اتصل للتو واخبرني ان نذهب الى شقتهم .. لقد طلب الطعام لنا بما ان الجميع متفرغ
ييسونغ : وووواااااااااااااه هذا راااااائع !!!!
سونغمين خرج من غرفته متنكرا : لما الصراخ ؟! ماذا حدث ؟!!
ييسونغ : سنتناول العشاء مع الأعضاء في الشقة الاخرى .. اين ستذهب ؟
سونغمين : لدي موعد مع عائلتي .. سأتناول العشاء معهم اعتذر لي من الاعضاء
كيوهيون : سيكون عليك ان تدعونا الى وجبة لاحقا
سونغمين ابتسم : سأفعل .. الى اللقاء
ييسونغ : لنذهب الى الاعلى اذن
خرجوا متوجهين الى الشقة الاخرى .. حين وجدوا شيون خارجا
ييسونغ : الى اين ؟
شيون : ااه اتيتم .. ادخلوا سأحادث والدي قليلا وآتي
دخل الاعضاء وبقي انهيوك
انهيوك : لما لا تتحدث في الداخل ؟
شيون : هناك مشكلة صغيرة في العائلة سأحادث ابي واحتاج للهدوء
انهيوك : أهناك ما يدعو للقلق ؟
شيون : لا لا .. لا تقلق
ربت انهيوك على كتفه ودخل الى الشقة
اما شيون فقد هاتف الطبيب وقدم موعد هيتشول .. فحالته لا تسمح بالمزيد من التأخير !
بالداخل ..
وتحديدا عند ليتوك الذي ذهب ليتفقد هيتشول
ليتوك : تشولا .. انت نائم ؟
هيتشول وهو مستلقي وظهره باتجاه ليتوك : ماذا هناك ؟
ليتوك : جيد .. انهض لنتعشى سويا .. لقد طلبت العشاء للاعضاء جميعهم
هيتشول لم تكن لديه شهية للاكل .. لكن بقاؤه وحيدا سيجعل الامر اسوأ مع ليتوك
هيتشول : انا قادم
ليتوك ابتسم براحة : لا تتأخر
وصل الطعام .. ودخل شيون الذي فرح جدا حين رأى هيتشول مع الجميع
اثناء العشاء تسلل ليتوك الى غرفة هيتشول وشيون .. كان هدفه هاتف هيتشول لذا اخذ يبحث عند سريره تحديدا
رفع الوسادة وصعق مما رآه !! الكثير من الأمواس التي لفت بقماش مليء بالدم !!
رفعها وهو غير مصدق لما يرى !! " ما الذي يجري هنا !!!!!!!!!!! "
اعادها مكانها وخرج اليهم .. كان يأكل وعينيه تتفقد هيتشول الذي بدا في عالم آخر
لاحظ شيون ذلك لكنه فضل البقاء يراقب ..
كانغ ان الذي كان يجلس بجوار هيتشول بدأ في مضايقته بصديقاته السابقات وبتوقفه عن المواعدة
وهيتشول يتجاوب معه كما اعتادوا عليه
مما جعل ليتوك في حيرة من امره !!
لم يعد يستطيع السكوت اكثر لذا نظر الى شيون .. لكن ماذا لو كان شيون ايضا لا يعلم ؟!
ان سأله فسيجعل ما يخفيه هيتشول مكشوفا لشخص آخر !!
تراجع عن فكرته .. هيتشول هو الوحيد الذي يستطيع اجابة تساؤلاته .. "ارجو ان اكون مخطئا "
..................................................................
مدت الملف في يدها اليه وقالت : سيد جونغ .. اريد منك تولي هذه الاعمال
المدير جونغ : بالتأكيد آنستي
نظر الى القائمة التي كان منها .. تغيير اثاث جميع مكاتب الشركة .. تجديد سيارات الفرق .. انشاء كافيتيريا عالية الجودة داخل مبنى الشركة .. ترقية العديد من الموظفين
المدير جونغ : لكن .. ميزانية الشركة لا تسمح بكل هذه التغييرات
إيلينا : لا تأخذ شيئا من ميزانية الشركة .. المدير المالي سيتولى ادارة الاموال من حساب خارجي
المدير جونغ : إذن انا علي فقط ان اقوم برفع المبلغ المطلوب اليه ؟
إيلينا : اجل .. لكن كن حذرا رجاءا في اختيار الاثاث ومعدات الكافيتيريا .. السعر لا يهم .. خذ الاجود
المدير جونغ : اعتمدي علي .. ماذا عن موظفي الكافيتيريا
إيلينا : سأتولى ذلك بنفسي .. لا تقلق
المدير جونغ : متى تريدين البدء في ذلك ؟
إيلينا : حالا .. اريد كل شيء جاهز بحلول الاسبوع القادم
................................................................
أثناء خروجهم من تسجيل البرنامج .. تعمد كي ان يجلس في السيارة بجوار مينهو الذي بدا غريبا اليوم ..
كي : مينهو-آه
مينهو : ماذا ؟
كي : أيمكنني اخبارك بشيء يزعجني ؟
مينهو باهتمام : بالتأكيد
كي : اذا اخفيت عنكم شيئا يشغل بالي بشدة .. هل ستغضب مني ؟
مينهو : هل تخفي شيئا ؟!
كي : اجبني
مينهو : اعتقد انني سأفعل
كي : جيد .. إذن انت تعلم انك لو اخفيت عني شيئا سأغضب .. أليس كذلك ؟
مينهو الذي لم يفهم ما يقصده : ما الذي تريد قوله ؟
كي : اليوم .. اممم لا اعلم لكن اشعر بأنك تخفي شيئا
مينهو : لا ابدا
كي : ألن تخبرني ؟
مينهو : لقد أخبرتك بالفعل .. انا لا اخفي شيئا
كي : لما تبدو هادئا إذن .. خلال التدريب وأثناء التسجيل .. انت كنت صامتا فقط
جونغهيون الذي كان يجلس خلفهما وضع رأسه بينهما : انا ايضا لاحظت هذا
مينهو : اشعر بقليل من التعب فقط
تحسس جونغهيون جبينه وقال : فعلا .. حرارتك مرتفعة قليلا
كي : يا الهي .. أعلينا التوقف لاحضار الدواء ؟ ام لدينا في المسكن ؟؟
جونغهيون : لا اعلم .. اسأل اونيو هو المسؤول عن هذه الاشياء
مينهو : لا حاجة للدواء .. سأكون بخير عندما اريح جسدي
تجاهله كي ونادى اونيو : هيووونغ .. ألدينا دواء للحمى في المسكن ؟
....................................................................
وضع يده على كتف شيون وقال بهدوء : تعال الى غرفتي قليلا
لحق به شيون وهو يفكر بقلق
ليتوك : اغلق الباب واقترب
شيون اغلق الباب وجلس على سرير دونغهي
جلس ليتوك مقابله : شيون-آه .. ما سبب انتقالك الى غرفة تشولا ؟
شيون في نفسه " يا الهي !!! " ورد : لقد اخبرتك انني ....
ليتوك مقاطعا بجدية : اريد السبب الحقيقي !
شيون : ............
ليتوك : انت تعلم أليس كذلك ؟ .. أعني عما يفعله هيتشول ...
شيون تفاجئ : هيووونغ انت تعرف !!!
ليتوك : منذ متى تعرف انت ؟
شيون : لقد اخبرني بذلك .... مهلا كيف تعرف انت ؟؟
ليتوك : شيون .. قبل ان اغضب .. اخبرني بكل شيء
ليتوك مخيف جدا حين يغضب لذا لم يتردد شيون في اخباره .. لكن : هيونغ ارجوك لا تشعره بأنك تعلم .. لقد وثق بي واخبرني بسره
ليتوك ملأت الدموع عيناه : الامر يحدث منذ عدة اشهر وانا لا اعلم !! لو انني فقط قريب منه اكثر لما تردد في اخباري
شيون : ارجوك ﻻ تقل هذا .. لقد اخبرني انه اراد ان يحدثك عن الامر مرات عدة .. لكنه كان يتراجع من اجلك
ليتوك : من اجلي ؟!!
شيون : اجل .. فأنت تحمل الكثير من الهموم وهو لم يرد ان يزيد الامر سوءا عليك
تنهد ليتوك ثم سأل : متى موعده مع الطبيب ؟
شيون : غدا صباحا .. كلانا متفرغ
ليتوك : جيد .. لكن كن حذرا كي لا يتعرف عليكما احد في العيادة
........................................................
في الصباح .. وفي مسكن شايني
: هيووونغ .. هيووووونغ
ركض الجميع الى غرفة مينهو وتايمين
اونيو : ما الامر ؟! لما تصرخ !
تايمين والخوف بادي على وجهه : مينهو ﻻ يستيقظ مهما حاولت .. كما ان حرارته مرتفعة جججدا


||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الخميس يناير 14, 2016 10:52 am

البارت الرابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الخميس يناير 14, 2016 11:03 am

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الرابع*
..
.
.
في الصباح .. وفي مسكن شايني
: هيووونغ .. هيووووونغ
ركض الجميع الى غرفة مينهو وتايمين
اونيو : ما الامر ؟! لما تصرخ !
تايمين والخوف بادي على وجهه : مينهو ﻻ يستيقظ مهما حاولت .. كما ان حرارته مرتفعة جججدا
اقترب اونيو بسرعة بينما ابعد جونغهيون تيمن ليهدأه
أجلس اونيو مينهو وجلس خلفه ثم اسنده الى حضنه وناداه بقلق : مينهو .. مينهووو استيقظ
كي : سأحضر بعض الماء
جونغهيون : انه يتعرق بشدة .. لنبدل له ثيابه اولا
تايمين : ألا يجب ان نأخذه للمشفى !
اونيو : انه يحرك عينيه .. مينهووو
فتح عينيه ببطء وهمس : اشعر بالبرد
اونيو : حرارتك مرتفعة جدا .. عليك ان تستحم لتنخفض قليلا انهض معي
مينهو بهمس : اشعر بالبرد
جونغهيون : لا يبدو بوعيه !
اونيو : ساعداني لنخلع ثيابه
احضر كي الماء وجعله يشرب القليل وغسل وجهه بالباقي
ثم قام كل من جونغهيون وتايمين بخلع ثيابه بينما اونيو يمسكه بشدة لكي لا يسقط .. وكي سبقهم الى الحمام ليملأ الحوض بالماء الدافئ الاقرب للبرودة
..................................................
امام العيادة النفسية
: كفى شيون-آه .. لنعد لم اعد اريد
شيون امسك يده : لقد وصلنا بالفعل .. ﻻ مجال للتراجع الآن
هيتشول : ﻻ .. لم اعد اريد .. لنعد الى المسكن
شيون : ارجوووك هيونغ .. سأكون معك لن تكون وحيدا
هيتشول : ماذا لو اخبر الجميع بأمري
شيون : اعرف هذا الطبيب جيدا .. ﻻ تقلق انه يحفظ السر !
هيتشول بخجل : لكن .. ﻻ تدعه يرى الجروح
شيون : لن يفعل .. اعدك بهذا
هيتشول : ...........
شيون : لما كل هذا القلق ! سأكون بجوارك لذا اعتمد علي ولا تفكر كثيرا
بعد عناء تمكن شيون من ادخاله .. كان كلاهما متنكران .. وبالطبع لم يتعرف عليهم احد
قابلهما الطبيب بابتسامة .. وادخلهما فورا الى مكتبه
بدأ بالحديث مع هيتشول بينما وقف شيون خلفه وهو ممسك بيده .. ويربت على ظهره بين الوقت والآخر
هيتشول كان متضايقا بعض الشيء في البداية .. لكنه ارتاح وتحدث بكل شفافية مع الطبيب ..
بعد ساعة تقريبا ..
شيون : انتظرني هنا .. سأحضر ادويتك من الصيدلية واعود حالا
هيتشول : حسنا
ذهب شيون مسرعا بينما بقي هيتشول داخل سيارة شيون الخاصة ..
رغم انه اخبر الطبيب وشيون بكل ما في قلبه .. الا انه لم يرتح بتاتا ! اعتقد انه ان تحدث معهم سيخفف ذلك عنه .. نظر الى ساعته وتذكر ان لديه حدث توقيع قرر ليتوك فيه ان يذهب معه ومع كانغ ان والايونهاي
لكن هو لا قدرة له على مقابلة المعجبين والابتسام في وجه الجميع .. تردد قبل ان يقدم على الاتصال لكنه فعل في النهاية
رد ليتوك بقلق واضح : تشووولا .. ما الامر
هيتشول : جونغ سو .. اشعر بالتعب فأنا لم انم جيدا البارحة .. لذا ايمكنك استبدالي بأي احد من الاعضاء خلال حدث التوقيع بعد ساعتين ؟
ليتوك : لما لم تنم ؟ أحقا لا تريد اخباري بما يزعجك ؟!
هيتشول : ..........
ليتوك : لا بأس .. شيندونغ متفرغ لذا سأضعه في الجدول بديلا عنك .. ماذا عن مواعيدك الاخرى اليوم ؟
هيتشول : لدي موعد في المساء فقط .. لاختيار اغنيتي المفردة الجديدة سأكون قادرا على حضور الموعد بما انني سأنام جيدا الى المساء
ليتوك : جيد .. اراك في المسكن اذن
هيتشول اراد شكره .. لكنه تراجع كعادته : اجل .. اراك ﻻحقا
اغلق الهاتف بينما صعد شيون وهو يتنفس بسرعة جراء ركضه : مع من كنت تتحدث ؟
اخبره هيتشول وانطلقا نحو المسكن
شيون : الجميع في الخارج الان لذا لا تنم حتى اعد الفطور لنتناوله سويا
هيتشول : اعطني الدواء فقط .. ﻻ شهية لي لتناول الطعام
شيون : ستؤذي معدتك ان تناولت الدواء وهي فارغة !!
هيتشول وهو يخلع قميصه ليبدله : اذا دع الدواء لك ايضا .. سأبدل ثيابي وانام الى المساء فلا تزعجوني
شيون : انتظر انتظر .. سأعطيك الدواء ايها العنيد
تجاهله هيتشول وبدل ثيابه ثم استلقى بتعب .. ناوله شيون 3 حبات عرفها هيتشول .. انها تشبه ما كان يتناوله حين اصيب بالاكتئاب سابقا
..................................................
إيلينا التي كانت تشتعل نشاطا بالامس .. ذهبت الى الشركة وهي متعبة جدا اليوم .. طاقتها قد انتهت تماما !
توقعت ان تلقى ردا سريعا من هان .. لكنه لم يفعل حتى الان لذا بدأ الاحباط يتسلل اليها ..
اجتمعت بيون لتخبرها عن جدول اعمالها اليوم .. وقامت بتأجيل بعض منها .. فهي حقا ليست في مزاج مناسب لمقابلة الناس !
مدراء الشركات الاخرى والكثير من السياسيين يودون لقاءها .. لذا جعلت يون ترتب اللقاءات للايام القادمة ..
جذب انتباهها اسم شخص اتصل يريد موعدا لمقابلتها .. لي سانغ ووك .. لقد مر بي هذا الاسم سابقا !
حين انهت تنظيم مواعيدها خرجت يون من المكتب .. اخرجت إيلينا هاتفها الدولي واتصلت بجاد ..
جاد : انسسسسة بوراك .. بما اخدمك ؟
إيلينا : تبدو مشغولا
جاد : جدي هنا لذا اختصري
إيلينا : حقا ! اه صحيح انتم تجتمعون هذا الشهر .. ﻻ يهم اريد ان اسألك .. ما اسم عضو عائلتنا الكوري ؟
جاد : لي سانغ ووك .. لما ؟!
إيلينا : ﻻ شأن لك .. شكرا لك واعمل بجد
اغلقت قبل ان تسمع رده ..
اتصلت بيون من هاتف مكتبها واخبرتها ان تجعل موعدها مع لي سانغ ووك اليوم مساءا
رن هاتفها الكوري .. ورأت رقم اونيو شايني
إيلينا : الوو
اونيو : صباح الخير .. انسة إيلينا عضونا مينهو متعب جدا ولا يستطيع حضور جدوله اليوم ....
قاطعته إيلينا : ما به ؟
اونيو : حرارته مرتفعة منذ الامس .. لقد احضرنا الطبيب الى المسكن واخبرنا انه سيكون بخير ان ارتاح اليوم
إيلينا : هذا مطمئن .. ﻻ بأس سأمنحه اجازة اليوم وسأخبر مديركم ليؤجل انشطته الى الغد
اونيو : شكككرا لك ! .. ظننت انك سترفضين !
إيلينا : لما ارفض ؟!!!!!
اونيو : سومان لم يكن يمنحنا الاجازات لهذه الاسباب
إيلينا : انا لست سومان ! لذا ﻻ تقلق لن اعاملكم مثله ابدا
انهت مكالمته وحادثت مدير اعمالهم لتخبره بتأجيل الانشطة
حينها اتصل ليتوك ايضا ليخبرها بأنه سيستبدل هيتشول بشيندونغ
وقد كان متوترا يخشى رفضها ايضا
......................................................
في المساء ..
: ايقظه لتناول العشاء معنا .. لم يأكل اي شيء طوال اليوم !
تايمين : رفض النهوض .. يقول انه يريد النوم فقط
كي : لنأخذ عشاءنا الى غرفته ونأكل معا
اونيو : فكرة جيدة
حملوا الطعام معهم الى غرفة تايمين ومينهو ..
وقام اونيو بايقاظه بعد ان تحسس جبينه : الحمدلله حرارته عادت طبيعية
مينهو وهو مغمض عيناه : رائحة الطعام رائعة
جونغهيون : هههههههههههه .. انهض إذن قبل ان نقضي عليه !
جلس معهم على الارض وتناولوا الطعام وهم يتحدثون عما حدث مع كل شخص منهم اليوم خلال انشطتهم الفردية
اما في مسكن السوجو ..
بمجرد ان غادر هيتشول الى موعده .. اجتمع ليتوك وشيون في غرفة هيتشول
ليتوك : اخبرني ما حدث مع الطبيب
شيون : لا تذكرني هيونغ .. لقد اتعبني حقا !
ليتوك بقلق : لا تقل لي انه رفض الدخول او التحدث ؟
شيون : اجل .. بالكاد استطعت اقناعه .. كان قلقا من ان يتعرف عليه احد او ان يشي به الطبيب .. كما كان خجلا من ان يكشف عن جروحه
ليتوك : ماذا حدث بعد ان دخل .. هل تحدث ؟
شيون : اجل لا تقلق .. استطيع القول ان البداية كانت موفقة .. لكن الطبيب حذرني من تركه وحيدا كي لا يؤذي نفسه
ليتوك : لا بأس .. المدير معه الان ولن يغفل عنه .. وفي المسكن سنكون دوما معه .. سأحاول بقدر استطاعتي ان يكون احدنا معه حين يكون جدوله متفرغا
شيون : لكن هناك مشكلة .. الطعام انه يرفض تناوله .. لقد هددني بترك الدواء حين حاولت اجباره
ليتوك : دع هذا الامر لي .. ان كنت معه فسيأكل لكي لا يشعرني بشيء
........................................................................
كادت ان تغادر المكان لكنه وصل اخيرا
سانغ ووك وهو يجلس : اعتذر عن تأخري (المحادثة بالانجليزية)
إيلينا غاضبة : لقد كنت ذاهبة الان !!
سانغ ووك : لما الغضب ؟! انها ربع ساعة فقط ؟!!
إيلينا : أتعتقد انني متفرغة لانتظرك !! لقد تركت الكثير من الاعمال لمقابلتك !
سانغ ووك : ههههههههههههههه .. أي اعمال !! .. امممم لقد سمعت انك اصبحتي نكرة تماما بعد انسحابك من النخبة
إيلينا وقد عاد اليها هدوءها : هل علي الرد على هذا ؟
سانغ ووك : بصراحة لقد فاجأني خبر استقرارك في كوريا .. لذا اردت رؤيتك
إيلينا تبتسم : هذا غريب !! .. تقول انني نكرة لكنك تتابع اخباري وتود مقابلتي ؟! .. في الحقيقة انا لم اعرف من تكون حتى سألت عنك جاد خوري .. فمن منا النكرة يا عزيزي ؟!
سانغ ووك رفع حاجبه : انتي حقققا مغرورة كما يقولون تماما
إيلينا : أعلينا تناول الطعام الآن ؟! .. انا لا اريد ان اضيع المزيد من الوقت
اشارت للجرسون الذي جاء واعطاهما المنيو ..
سانغ ووك : هل تعرفين والدي ؟
إيلينا وهي تقرأ المنيو بحرص : لا .. اعرف انك من العائلة فقط .. لكن لا اعلم من أي فرع انت !
سانغ ووك : جاد خوري .. العضو اللبناني .. أليس كذلك ؟
إيلينا بعدم اهتمام : اجل
سانغ ووك : انه اخي .. والدنا هو عمك اللورد دييغو .. العضو الاسباني
إيلينا : اوووه حقا .. إذن لي سانغ ووك .. اخذت اسم عائلة والدتك الكورية
سانغ ووك : بوراك .. ألم تأخذي انتي ايضا اسم عائلة والدتك التركية ؟ .. بالمناسبة .. سمعت انها مريضة جدا
إيلينا نظرت اليه للحظة ثم نادت الجرسون : اريد هذا الطبق فقط .. لكن لا تضع الا القليل من الخل والقليل من الملح .. لا اريد التوابل او النبيذ فيه .. احضر لي ايضا عصير تفاح بدون ثلج
سانغ ووك ابتسم ثم طلب هو ايضا
حالما ذهب الجرسون .. سأل : أصحيح ما يقولونه ؟
إيلينا : بخصوص ماذا ؟
سانغ ووك : سرطان المعدة
ابتسمت إيلينا : اجل .. صحيح
سانغ ووك : أهذا سبب انسحابك من النخبة ؟ (اتسعت ابتسامته) أم هو بسبب الحثالة المدعو عمر ؟!
إيلينا : هههههههههههه .. أتعرف عمر ايضا ؟ ؟
سانغ ووك : بالتأكيد .. الجميع يعرف ذاك الاحمق الذي ينظر عاليا جدا !
إيلينا : سيكون سعيدا جدا ان علم ان افراد العائلة يهتمون بأمره
سانغ ووك : انه مجرد حثالة ازدادت رائحتها مؤخرا
إيلينا وضعت يدها على خدها وبتركيز تام : دعني اسألك سؤالا .. من ارسلك للقائي ؟
سانغ ووك : اخبرتك انني فقط ....
قاطعته : أهو جدي ؟ جاد ؟ أم هو أخي مراد ؟ .. حسنا لا يهم من يكون .. المهم ان تقول له ان يتوقف عن ملاحقتي .. فأنا حقا اريد العيش بهدوء
سانغ ووك يصفق : انتي مذهلة ! .. (اخرج جهازا صغيرا من جيبه وتحدث من خلاله) : هل سمعت ؟ تريد ان تتركها دون ملاحقة .. بما انها كشفت امرك بالفعل انا مضطر للانسحاب من هذه المهزلة !
رمى الجهاز بداخل كوب الماء الموضوع امامه وقال وهو ينهض : انا ايضا لدي الكثير من الاعمال .. لذا بما انني خسرت هذه الصفقة لا استطيع تضييع المزيد من الوقت معك .. (اكمل بسخرية بالغة) تناولي العشاء ببطء لكي لا تتأذى معدتك .. ولا تقلقي بشأن المال لقد دفعت ثمن العشاء مسبقا
ابتسمت له ببرود .. ولوحت له مودعة : رافقتك السلامة
انتظرت الى ان رحل .. ثم رفعت هاتفها واتصلت بذاك الشخص الواقف خارج المطعم
إيلينا : دي .. يمكنك ان تأتي الآن
دي : هل رحل حقا كما اخبرتني !!!
إيلينا : هههههههههههههههه .. اجل .. لقد سار الامر كما توقعت تماما لذا تعال لنتناول العشاء سويا
........................................................
الساعة ال11 مساءا ..
عاد الى المسكن وهو متعب جدا .. هو لم يأكل أي شيء طول اليوم ... كما ان الدواء اللعين الذي يأخذه يجعله يشعر بالنعاس طول الوقت !
فتح الباب بهدوء معتقدا ان الاعضاء نائمون .. لكنه وجد ليتوك في المطبخ منتظرا ..
ليتوك بابتسامة واسعة : تشوووولا .. عدت للتو ! لابد انك متعب
هيتشول : اجل .. سأدخل لانام فورا
ليتوك نهض وسحبه بيده : تعال اريد ان احادثك في امر ما
هيتشول بقلق : الا يمكننا تأجيل ذلك ؟ انا متعب حقا واريد ان انام !!!
ليتوك : لن آخذ الكثير من وقتك
سحبه ليجلسه على طاولة الطعام واحضر الاطباق التي اعدها
هيتشول بشك : ماذا الان ؟!!
ليتوك : ههههههههههههه تعرف انني لا احب الاكل ان كنت وحيدا .. شاركني
هيتشول : لقد ......
ليتوك قاطعه قبل ان يكمل كذبته : اخبرني المدير انه لا وقت لكما لتناول العشاء .. لذا اعددت العشاء وانتظرت قدومك .. كما انني اريد ان اسألك عن شيء ما
هيتشول استسلم وبدأ يأكل مدعيا البرود : ماذا
ليتوك : بصراحة كنت اود ان اسألك هذا سابقا لكنني كنت مترددا .. بسبب حالتك تلك
هيتشول دون ان ينظر في وجه صديقه : عن أي حالة تتحدث ؟
ليتوك : اكتئابك .. بعد رحيل هان كيونج
هيتشول وقد بدأ يرتاح قليلا : هل ستسألني عنه ؟
ليتوك : اجل .. ماذا لو سمحت لنا الشركة بالاتصال به .. هل سيضايقك هذا ؟
هيتشول : لا .. افعلوا ما تشاؤون
ليتوك : ماذا عنك !! الا تريد محادثته ؟
هيتشول صمت وترك اعواد الطعام
ليتوك : اعلم انك محبط جدا ومستاء مما فعله .. لكن علينا ان نتفهمه قليلا .. هو لم يخبرنا لاننا كنا سنتأذى معه ان علم سومان بالأمر .. وقد عانى هو ايضا من ........
هيتشول مقاطعا : سأكون سعيدا ...... ان حادثته مرة اخرى .. كما انه يدين لي بالاعتذار .. اريد ان اضربه ايضا
ليتوك : وووه هذا مريح !!
هيتشول : ماذا ؟ ما الذي تخفيه الآن !!
ليتوك : هل اصبحت انا من يخفي عن الاخر !!!!
هيتشول نهض قبل ان يفتح ليتوك هذا الامر مجددا : لقد شبعت .. اذهب للنوم ايضا
ليتوك وهو يبتسم : ليلة سعيدة
دخل هيتشول الى غرفته وهو يفكر بهان .. هل يعقل ان يحادثه ثانية بعد كل تلك السنوات !!!
: هيونغ .. اتيت
هيتشول : اجل .. (جلس بجانب شيون بحركة سريعة) شيون-اه .. ليتوك سألني للتو عن هان .. أتعتقد بأننا نستطيع التحدث معه مجددا ؟
شيون بدا متفاجئا : لقد غاب هذا عن بالي ايضا !!! .. بما ان سومان لم يعد مديرنا قد نستطيع التحدث مع هان الآن !!
بدا هيتشول متحمسا لذلك .. مما اسعد شيون كثيرا
بعد ان تحدثا قليلا .. تردد شيون قبل ان يسأل : هيونغ .. اريد ان اسألك سؤالا .. لكن عدني انك لن تغضب
هيتشول : ان كان سيغضبني فلا تسأل
شيون : اريد ان اساعدك !
هيتشول : لا اعلم ماذا تريد .. لكنك قد ساعدتني بالفعل .. لذا لا تفعل المزيد
شيون : مافعلناه ليس حلا جذريا لمشكلتك .. اعتقد اننا يجب ان نقابل والدك لـ...
قاطعه هيتشول بضربة على رأسه : ألم أقل لا تخبرني ان كان ذلك سيغضبني !!!
..........................................................................
في الشركة صباحا ..
وصلت الى مكتبها لتجد المدير جونغ امامها ..
إيلينا : صباح الخير
المدير جونغ : صباااح الخير .. لقد انهيت ما طلبته مني .. الاثاث ومعدات الكافيتيريا .. كل شيء جاااهز .. لكن متى تريدين احضارها للشركة ؟
إيلينا : غدا .. بما انه يوم الاحد سيكون اجازة للموظفين .. بالتالي يمكننا انهاء العمل دون ازعاج
المدير جونغ : حسنا (اكمل وهو ينهض) إذن سأتصل بشركات النقل لتحضر كل شيء غدا صباحا
خرج لتدخل يون بتقارير الشركة لهذا الاسبوع ..
إيلينا : ضعيها على المكتب .. هل اتصل بي احد اليوم ؟
يون : لا .. لكن هيتشول شي في الخارج .. يود مقابلتك
إيلينا : دعيه يدخل .. واحضري لنا كوبان من الشاي
خرجت ودخل هيتشول .. رحبت به إيلينا بابتسامة واسعة وهو كذلك
إيلينا : ما الذي جاء بك ؟
هيتشول : اريد ان اسألك عن شيء ما
إيلينا : تفضل !
هيتشول : في الحقيقة ... عندما تأسست فرقتنا كنا 13 عضوا !! .. لا اعلم ان كنتي تعرفين عن ذلك او لا .. لكن كان لدينا عضو صيني يدعى هان .. حدثت بينه وبين الشركة مشاكل عديدة وتركها .. منذ ذلك الوقت .. منعنا من الاتصال به او مقابلته .. لذا جئت لاسأل ... (بتردد) أيمكننا الاتصال به الآن ؟!
إيلينا بهدوء وثبات : لا .. لقد خان الشركة لذا لا اريد ان تربطكم به أي علاقة
هيتشول بخيبة واضحة على وجهه : لكن .. هووو لم .....
رن هاتف إيلينا وفور ان رأت الرقم ابتسمت سريعا وقالت : أيمكننا مناقشة هذا الامر لاحقا ؟ انا مشغولة جدا الآن !!
هيتشول عض شفته ليمنع لسانه من التحدث .. فقد بدأ يفقد اعصابه من تجاهلها له !
نهض واستدار خارجا دون ان يرد عليها .. ما ان اغلق الباب حتى ردت ..
إيلينا : كنت انتظر اتصالك .. سيد هان !
..............................................................
في المساء .. وفي مكتب مدير الشركة العالمية للترفيه تحديدا !
(المحادثة بالتركية)
صرخت بغضب : ما الذي تعنيه !!!
جاد : اهدئي لا اعلم .. اخبرتك بما سمعته فقط !!!!!
إيلينا : من اخبرك بهذا ؟ ومنذ متى علمت ؟!!
جاد : لقد سمعت بالامر من اخيك مراد .. لا اعلم ان كان حقيقة ام كذبا صدقيني !!
اغلقت الهاتف دون ان ترد عليه .. ثم اتصلت بوالدها الذي لم تتصل به منذ سنوات !!
لم يجب .. حاولت الاتصال بوالدتها التي لم تجب ايضا
تنهدت بعمق ثم اتصلت بمراد ...
مراد ويبدو وكأنه مخمور : عزيزتي ! لا اصدق انك تتصلين بي !!!
إيلينا : هل صحيح ان والدتي مختفية ؟
مراد : ألن تسألي عني اولا ؟!!!
إيلينا : اجبببببني !! .. هل اختفت ؟ اين هي الآن ؟
مراد : لا اعلم لا اعلم .. سمعت من جدي ذلك .. لكن لاااا اعلم اين هي
إيلينا وضعت يدها على جبينها حين شعرت بالدوار
مراد : أعلي البحث عنها ؟ ؟ ههههه هههههههه ههههههههه هههه اصبحتي غبية حقا
إيلينا : ماذا تعني !
مراد وهو يشرب : الا تستطيعين معرفة .... ان هذه خدعة ... من جدك العزيز ! .. هو يعلم .. اكثر منا كلللللللنا بأنك .. تصبحين حمقاء .. حين يتعلق الامر بوالدتك الجميلة !
إيلينا وقد بدا لها الامر ممكنا : اتعني انه يخدعني لاتصل به ؟
مراد يصفق : ووواه .. يبدو انك بدأتي تستوعبين الامر .. نقطة ضعفك الوحيدة هي والدتك .. يعلمون ذلك جيدا لذا سيستخدمونها ضدك كثيرا .... هل علي ان ابحث عنها من اجلك ؟
إيلينا : لا .. سأتدبر الامر بنفسي لذا توقف عن ملاحقتي وارسال اتباعك خلفي .. انا حقا لا اعلم متى سأفقد اعصابي واخبرهم عنك
مراد : ان اردتي ان تفقدي والدتك العزيزة .. فافعلي ذلك
إيلينا : اياك ان تقترب منها .. انا احذرك !
اغلقت الهاتف قبل ان تسمع رده ..
واتصلت ببيكر ليرد زوجها : ماذا تريدين ؟
إيلينا : اين بيكر ؟ ولما ترد انت !!
عدنان : انها مشغوولة .. (صوت بيكر من خلفه : اعطني الهاتف انها إيلينا أليس كذلك ؟ )
إيلينا بغضب : دعني اتحدث معها
بيكر : حبيبتي ايلي .. لقد اشتقت اليك جددددا
إيلينا : انا ايضا .. كيف هي احوالك ؟ كيف طفليك ؟
بيكر : انهما بخير .. انا ايضا بخير .. ماذا عنك ؟ .. انا غاضبة منك حقاااا .. كيف لا تردين على اتصالاتي كل هذه الاشهر !
إيلينا : انا اسفة حقا .. انتي تعرفين المشاكل التي مررت بها وخشيت ان يضايقوك ان بقيتي بجانبي .. لكن بيكر .. هل رأيتي والدتي ؟
بيكر : اجل قمت بزيارتها بالامس مع والدتي انها بخير وتسأل عنك كثيرا
تنهدت براحة حين علمت ان الامر خدعة من جدها .. ربما من مراد ايضا !!!
................................................................
: لقد انتهينا اليوم .. قمتم بعمل جيد
انحنى الجميع لمدرب الرقص وشكروه بينما هو خارج من الغرفة ..
اونيو : يااااه اخيرا انتهى هذا اليوم ! لقد كان طويلا جدا
تايمين : ما زلت ﻻ اصدق ان غدا اجازة
جونغهيون : اعتقد انني سأذهب لزيارة عائلتي
كي : حقاااا ! ايمكنني المجيء معك ؟ عائلتي في تايلند بسبب عمل والدي ولن يعودوا قبل الاسبوع القادم
جونغهيون : انت مرحب بك دووما .. كما ان امي ستسعد لرؤيتك كثيرا
نهض مينهو فجأة ليخرج
اونيو : الى اين ؟!
مينهو : الحمام .. لن اتأخر
حينما خرج .. تحدث تايمين : الا يبدو غريبا هذه الايام ؟
اونيو : بلى .. لكنه ﻻ يريد التحدث
كي : أيعقل انه مازال مريضا ؟!
عند مينهو .. خرج لانه يشعر بالاختناق لسبب يجهله ! ..حتى وان اراد التحدث مع الاعضاء هو ﻻ يدري ما سيقول ؟!!! .. تفكيره مشغول جدا هذه الايام .. لا يعلم من اين يبدأ .. هو حقا يحتاج لان يقضي بعض الوقت مع نفسه ..!
وضع هاتفه في جيب سترته واتجه الى درج الطوارئ .. جلس على الدرج ووضع رأسه بين يديه .. " مينهو .. اهدأ وفكر .. رتب افكارك لتعلم ما يضايقك ! .. حسنا كنت طبيعيا منذ اسبوع .. (فجأة تذكر ما حدث ليلة الحفل فرفع رأسه بسرعة) .. أيعقل ان تكون السبب ؟!!! .. مهلا مهلا .. انا لم افكر بها منذ تلك الليلة لكن .. عندما كانت في حضني .. عطرها .. صوتها .. عينيها .. (وضع يده على صدره واغمض عينيه .. وفجأة بدأ يعد كما فعلت هي) واحد .. اثنان .. ثلاثة .. اربعة .. مهلااااااا لما بدأ قلبي ينبض بسرعة !!! ﻻ ﻻ هذا مستحيل .. ﻻبد وانني مازلت مريضا ! .... من الافضل الا ابقى وحدي فتلك الافكار الغبية تهاجمني ! سأعود الى الاعضاء .. هذا افضل !" نهض ليخرج وبينما فتح الباب .. رآها تخرج من المصعد وتمر من امامه مباشرة !! .. كانت تفكر لدرجة انها لم تنتبه لوجوده ! اما هو فقد شعر بأن صوت قلبه مسموع لكل من في المبنى !!!!!
مشت بخطوات بطيئة وعيناها لم ترتفع عن الارض .. بينما هو لحق بها دون شعور منه .. خرجت من الشركة وخرج وراءها ..
اتجهت الى سيارتها بينما خرج دي ليفتح الباب لها .. لكنها قالت : دي ... اذهب انت اولا .. اريد ان امشي وحدي قليلا !
دي : ما الامر ؟ احدث شيء ؟ ؟
إيلينا : ﻻ .. لكن هناك قرارات مهمة اريد التفكير بها .. لذا سأمشي وحدي حتى اركز
دي : ان احتجتي اي شيء اتصلي بي
ودعته وذهب .. بينما وقفت هي مكانها قليلا .. هي كذبت بخصوص تفكيرها بالقرارات المهمة .. هي فقط تشعر بالوحدة والاختناق وكأن الكون الكبير جدا لم يعد فيه ما يكفي من الهواء ! .. بدأت تمشي وحيدة .. ومينهو خلفها وهو لا يدرك ما يفعل!
مشت لعشر دقائق حتى وصلت الى ساحة مليئة بالناس .. جلست على احد الكراسي وجلس مينهو متنكرا على كرسي قريب منها ..
للحظة رفعت نظرها اليه .. حينها كاد ان يفقد وعيه ظنا منه انها عرفته !!
لكن سرعان ما انتقلت بنظرها الى الناس التي تمشي امامها .. رأت عائلة بدت لها سعيدة جدا .. رغم ان الوقت متأخر الا انهم يبدون نشيطين جدا ! .. هناك حبيبين متشابكي الايدي وخجلان من النظر الى بعضهما .. هناك صديقات يشترين الايسكريم ويتصورن .. شعرت بشيء دافئ يسيل على خدها .. رفعت يدها سريعا لتمسح تلك الدمعة الهاربة !!
اما هو فقد تفاجئ " لما تبكي ؟! .. أحدث شيء سيء معها ؟ اشتاقت لعائلتها ؟ ربما تشعر بالغربة !! "
نهضت ثانية وهي تنفض الافكار السيئة من رأسها .. ثم اتجهت الى الطريق العام واوقفت تاكسي .. ليعيدها الى فندقها ..
راقب السيارة حتى اختفت ثم اخرج هاتفه ليتصل باونيو .. ﻻبد بأنهم قلقون عليه ! .. وجد عدة مكالمات من الاعضاء .. لذا اسرع بالاتصال عليهم
اجاب اونيو بسرعة : اين انت ؟!!!
مينهو : اسف هيونغ .. لقد خرجت من الشركة دون ان اشعر
اونيو : ما الذي تعنيه بدون ان تشعر !!!
مينهو : ﻻ وقت للشرح .. لقد تركت نقودي عندكم .. هل يمكنكم المرور من هنا لاخذي بالسيارة ؟
تنهد اونيو : سيكون لنا حديث اخر حين نتقابل .. اين انت الان ؟
اخبره بمكانه وابتعد عن الناس قليلا لينتظر بهدوء .. بعد عدة دقائق وصلت السيارة فركبها على عجل وتحركت ..
تايمين : هيووونغ لقد قلقنا عليك !! بحثنا في كل حمامات الشركة ظنا منا انك قد فقدت وعيك !!
جونغهيون : تعال اجلس هنا
وضعوه بينهم واحاطوا به
كي : لما لم ترد على هاتفك ؟ وما الذي تفعله في هذا المكان ؟ ؟
مينهو : انا اسف لجعلكم تشعرون بالقلق علي
كي : أجبني !!
مينهو : لم اسمع الهاتف .. وكنت امشي قليلا
اونيو فجأة وبهدوء : هل هي فتاة ؟!
مينهو وقد تغير وجهه : ماااذاا
اونيو بحزم : من تكون ؟!!
مينهو بتوتر : ﻻ اعلم عما تتحدث .. ثم انني متعب .. لذا .. لذا اصمتوا
امال رأسه الى الخلف واغمض عينيه في محاولة منه للتهرب من اسئلتهم واعينهم !
اشار اونيو للاعضاء بأن يدعوه الآن .. فقد فهم الجميع مشكلته نوعا ما
........................................................
اليوم التالي .. انه يوم الاجازة الاول في الشركة !
في مسكن السوجو .. وفي الشقة التي في الاسفل ..
كيوهيون : انا ذاااهب .. هيوونغ
ييسونغ : استمتع .. وبلغ تحياتي لوالديك
كيوهيون : سأفعل .. لن اتأخر سأعود بعد العشاء
خرج كيوهيون .. وانطلق ييسونغ الى غرفته ليلبس .. هو ايضا سيزور عائلته اليوم ..
في طريقه مر بالمطبخ .. ليرى ريووك منهمكا باعداد شيء ما ..
ييسونغ : ووكي .. ماذا تفعل
ريووك : انه عيد ميلاد والدتي .. لذا اريد ان اصنع الكعكة بنفسي .. انظر لقد انتهيت .. مارأيك ؟!
ييسونغ : واااه .. تبدو رائعة .. انت حقا جيد في هذا !
ريووك : شكرررا لك .. لنذهب لتبديل ثيابنا حتى ﻻ نتأخر
ييسونغ : أمازال هيوك نائم ؟
ريووك : اجل .. اخبرني انه ذاهب لتناول الغداء عند عائلته مع دوني .. ثم سيذهبان الى موكبو لزيارة قبر والد دوني وتناول العشاء مع عائلته
ييسونغ : هل علينا ان نوقظه إذن ؟!
ريووك : ﻻ تقلق سيتولى دونغهي ذلك
مر بهما سونغمين وهو خارج ايضا : مازلتما هنا ؟
ييسونغ : ااه اجل .. ستذهب لعائلتك ؟
سونغمين : ﻻ .. لدي موعد مع سايون سأقضي كل اليوم معها
ييسونغ : متى تنوي ان تقدمنا اليها ؟
سونغمين وهو يبتسم باشراق : قريبا .. ﻻ تقلق
ييسونغ : حسنا .. هل علي ان اذكرك ان النوم خارجا ممنوع !
سونغمين : يااا .. لم تصل علاقتنا لهذا الحد بعد (اكمل بخجل) انا ذاهب وداعا
خرج مسرعا بينما صرخ ييسونغ ليسمعه : اسسستمتع !
اما في الشقة الاخرى ..
دونغهي : هيوونغ .. انا ذاهب للاسفل لايقاظ هيوكي والمغادرة
ليتوك اقترب منه واحتضنه : اهتم بنفسك .. وكن بخير
علم دونغهي انه يقصد حين يزور قبر والده .. لأن دونغهي غالبا ينهار من البكاء حالما يبدأ بالتحدث مع والده
دونغهي : ﻻ تقلق .. ثم ان هيوكي معي
ليتوك ترك دونغهي يبتعد قليلا ووضع يديه على وجه الاصغر : اتصل بي عندما تصلان الى موكبو .. وكونا حذرين .. استمتعا كثيرا .. ولا تتأخرا في العودة .. تعلم انني لن استطيع النوم ما لم ارك نائما !
دونغهي يبتسم : ﻻ تقلق .. سأتصل بك
ودعه وخرج من الغرفة .. بينما دخلها شيون
شيون بهمس : هيونغ انا ذاهب .. ارجوك اعتني به
ليتوك بالهمس نفسه : هل اعطيته الدواء ؟
شيون : اجل لا تقلق وسأعود مبكرا في المساء قبل موعد دوائه
ليتوك : ستذهب الى والديك ؟
شيون : سأمر الكنيسة اولا .. ثم سأذهب اليهم
ليتوك وهو يربت على كتفه : اذهب واستمتع .. ولا تقلق بشأن هيتشول .. سأكون معه طوال اليوم
شيون بتردد : ألا .. تريد زيارة .. عائلتك ؟
ليتوك : تناولت العشاء معهما قبل ايام (يقصد امه واخته)
شيون : اعني .. قبر والدك وجديك
ليتوك وكأنه لا يسمعه : غادر حتى لا تتأخر .. ولا تتأخر في العودة ايضا
شيون : سأفعل
خرجا من الغرفة سويا .. ليتوك ليتفقد هيتشول النائم .. وشيون خرج من الشقة وهو يفكر بليتوك "لقد مرت سنة بالفعل على موت عائلته .. لما لا يتقبل الامر !!"
وجد الغرفة باااردة بفعل التكييف .. لذا توجه الى ذاك المزعج النائم الذي يقلقه كثيرا هذه الايام .. ﻻ يعلم ما الذي جعله يتحسس جبينه للحظة .. ليدرك ان حرارته مرتفعة قليلا
اسرع باطفاء التكييف والخروج ليعد الفطور لكلاهما .. يجب ان يأكل جيدا ليأخذ دواءا لتنخفض حرارته ..
بينما كان منشغلا باعداد الفطور مر به شيندونغ الذاهب لمواعدة حبيبته .. ودعه وخرج
بينما كانغ ان قد سبقه في الخروج دون ان يخبر ليتوك الى اين سيذهب .. انها عادة كانغ ان فهو ﻻ يحب ان يخبر احدا اين سيذهب ومتى سيعود .. الا ان هذا لا يقلق ليتوك فهو يعرف كانغ ان جيدا ويثق به كثيرا
زفر حينما انتهى : اوووه لقد انتهيت
: هل احرقت شيئا ؟!!
التفت ليجد هيتشول قد استيقظ .. شعره غير مرتب .. وعيناه لا تزالان مغمضتان
اقترب منه ليتوك ليأخذه في حضنه مما فاجئ هيتشول
هيتشول ممازحا : ياااا .. ﻻ تقل لي اننا لوحدنا في المسكن !!
ليتوك ابتسم وبادله المزاح : ﻻااا تقلق .. لست نوعي المفضل على اي حال
ابتعد هيتشول عنه قليلا وتابع : اليوم اجازة .. هل خرج الجميع ؟
ليتوك : اجل .. ماذا عنك ؟ ألديك مكان تريد الذهاب اليه ؟
هيتشول : ﻻ .. سأستغل هذا اليوم لانام كثييييرا .. ماذا عنك ؟
ليتوك : انا ايضا سأبقى لارتاح اليوم .. لقد اعددت الطعام لنا لذا اسرع لغسل وجهك وتعال (تحسس جبينه وتابع) حرارتك مرتفعة بعض الشيء
هيتشول : بسبب التكييف .. سأعود حالا رائحة الطعام تقتلللني
........................................................
في مسكن شايني ..
كان مغمضا عينيه .. لكنه مستيقظ ويسمع حوارهم
اونيو : ألم يستيقظ بعد ؟
تايمين : ﻻ .. لم ينم البارحة الا في وقت متأخر جدا .. لقد بقي يتقلب كل الليل
اونيو يفكر بصوت عالي : هل علي البقاء معه
مينهو نهض : ﻻ تقلقا بشأني .. انا سأخرج الى عائلتي ايضا
تايمين : هيونغ .. انت مستيقظ !
اونيو : كيف تشعر الان ؟ بدوت غريبا جدا بالامس
مينهو نظر للاسفل : اسف لجعلكم تقلقون علي كثيرا
اشار اونيو لتايمين بأن يخرج من الغرفة
تايمين وهو يضع الوشاح ليخفي وجهه : هيونغ انا خارج لعائلتي .. لن اتأخر في العودة
اونيو : استمتع ^^
خرج تايمين رغم ان الفضول يقتله ليعرف من هي الفتاة التي غيرت مينهو وجعلته بهذا الحال !
اونيو ليبدأ الحوار : كل من جونغهيون وكي قد خرجا الى عائلة جونغهيون-آه .. نحن وحدنا الآن
مينهو : ارجوك هيونغ .. ﻻ تسألني عن اي شيء الآن
اونيو : لكنني قلق جدا .. لم أرك هكذا من قبل .. اخبرني فقط من تكون
مينهو : انا لست متأكدا من اي شيء بعد .. عندما اتأكد سأخبرك
اونيو : ماذا تعني !!
مينهو : انا .. ﻻ استطيع ان افهم نفسي ايضا ! .. عقلي مشتت ولا استطيع النوم جيدا
اونيو : اخبرني لاساعدك !!
مينهو : سأخبرك ﻻحقا .. حين اتأكد ان مشكلتي فقط انني معجب بها
اونيو وضع يده على يد الاصغر : تعلم انني الى جانبك دوما .. لذا متى ما اردت الحديث .. تعال الي فورا
......................................................
وصلت الى الشركة متأخرة .. فقد اشتد عليها الألم البارحة لأن الحزن يؤثر عليها كثيرا !
الآن هي افضل .. لكن وجهها مازال شاحبا .. وضعت النظارة الكبيرة لتخفي ذلك .. وانطلقت الى الشركة .. فأمامهم اليوم الكثيييير من العمل
كان المدير جونغ موجودا .. السكرتيرة يون هنا ايضا !
والعمال يدخلون الاثاث من السيارات الكثيرة المتوقفة امام مبنى الشركة .. بينما تواجد الكثير من الصحفيين الذين يصورون ذلك ..
إيلينا : كيف يسير العمل ؟
المدير جونغ : اهلا بك ! تقريبا انهينا نقل اثاث الدورين السابع والثامن .. انهم يعملون الآن في الدور السادس
إيلينا : ماذا عن الكافيتيريا .. ستكون في الدور الرابع أليس كذلك ؟
المدير جونغ : اجل .. هناك عمال منفصلون يقومون بتجهيزها
السكرتيرة يون : انسة إيلينا .. المتقدمون للعمل في الكافيتيريا ينتظرون في غرفة الاجتماعات
إيلينا : جيد .. هل جاء الكثير ؟
يون : عددهم ما بين ال25 وال 40
إيلينا : رائع ! .. لننطلق إذن لنقوم باختبارهم
المدير جونغ : هيا بنا
إيلينا لدي : أيمكنك ان تشرف على العمل هنا ؟
دي : اعتمدي علي !
........................................................
مينهو الذي قال انه سيزور عائلته .. لم يستطع الذهاب اليهم .. كيف سيذهب وباله مشغول جدا .. هو سيقلقهم عليه كثيرا .. لذا فضل عدم الذهاب ..
ﻻ يعلم كيف قادته خطواته الى الشركة .. على الرغم من ان اليوم اجازة .. لكنه كان يأمل ان يراها هناك !
حينما وصل وجد الكثير من السيارات .. العمال .. والصحفيين ! .. تساءل عما يحدث .. لكنه لم يقترب خشية لحاق الصحفيين به .. لذا استدار عائدا الى اللا مكان ..
شعر فجأة بوحدة شديدة .. اذ انه اكتشف للتو انه ﻻ يستطيع اخبار احد بما يشعر به !! .. على الرغم من انه مقرب من اعضاء فرقته .. ومن سوهو قائد اكسو .. ومن يونهو وتشانغمين .. ومن اعضاء سوبر جونيور ايضا ! .. الا انه لم يجد من يفهم تقلب مشاعره .. بل لم يتح الفرصة لهم لايجاد ذلك !!
" اعتقد ان بقائي وحيدا سيقتلني !" رفع هاتفه ليتصل بشخص ما .. لعله يقضي اليوم معه وينسى ما يفكر به !
اجابه بسرعه : مينهو-آه
مينهو : هل تزور عائلتك ؟
سوهو : ﻻ .. سأذهب اليهم في المساء فقط
مينهو : ماذا تفعل الآن اذن
سوهو : ﻻ شيء .. انا وتشانيول وحدنا في المسكن .. هل تريد القدوم ؟
مينهو : اجل .. انا قادم
........................................................
: أحققا ذهبت لتسألها ؟!!!
هيتشول : اجل .. تلك ال..... !
ليتوك : ماذا قالت لك ؟
هيتشول : قالت انه خان الشركة لذا ﻻ يجب ان تربطنا به اي علاقة
ليتوك يفكر "هل تراجعت عن الامر ؟ ام قالت لهان لكنه رفض العودة ؟ ام انها تريد ان تفاجئنا !"
هيتشول : فيما تفكر ؟
ليتوك : في سبب رفضها .. ﻻ تهتم تشولا .. حتى وان رفضت ذلك .. تعلم انه ﻻ احد يستطيع ان يفكك الاعضاء ال13 .. صحيح ؟
هيتشول الذي بدا حزينا : صحيح
ليتوك : امممم ما رأيك ان نخرج قليلا ؟ .. لنذهب الى اي مكان تريده
هيتشول : ﻻ .. يمكنك الخروج ان شئت .. انا سأعود للنوم
ليتوك : ﻻ اريد الخروج وحدي ! .. ﻻ بأس لننم إذن .. أيمكنني النوم معك ؟
هيتشول بشك : لما تنام معي ! .. ﻻ نم في غرفتك
ليتوك : كما تشاء
نهض هيتشول بينما بقي ليتوك ليجمع الاطباق ويغسلها
بعد ساعتين .. فتح ليتوك عينيه ونظر الى الساعة .. اراد العودة للنوم لكنه تذكر هيتشول فنهض ليطمئن عليه ..
دون سابق انذار فتح الباب ظنا منه ان هيتشول نائم .. لكن هيتشول الذي كان يجلس في الظلام اخفى شيئا خلف ظهره بسرعة وبدا متوترا جدا وهو يغطي رجليه بلحافه !!!
ليتوك بشك : ماذا تفعل !!!!
هيتشول : ﻻ ... ﻻ شيء
اضاء ليتوك نور الغرفة وتوجه اليه .. الخوف الذي رآه على وجه هيتشول جعله يفقد هدوءه !!
ليتوك : ما الذي تخفيه خلف ظهرك ؟
هيتشول : انا ﻻ اخفي شيئا (وبصراخ) كيف تدخل غرفتي دون ان تطرق الباب ؟!!!!
ليتوك نظر الى رجلي هيتشول مما افزع الاخر كثيرا
ليتوك بحزم : انهض
هيتشول : ﻻ
ليتوك بحركة سريعة سحب هيتشول بيده ليصبح واقفا في لحظة!
حينها سقط اللحاف الذي كان يغطي الجروح المنتشرة .. وبينما ذهل ليتوك مما يراه .. حاول هيتشول التخلص من يد ليتوك التي تمسك يده بقوة ..
هيتشول وقد بدأ صوته يرتجف : دعني
اغمض ليتوك عينيه وترك يد صديقه الخائف .. ثم التف ليعطيه ظهره
هيتشول جلس فورا وسحب اللحاف عليه من جديد .. وقد بدأت الدموع تتجمع في عينيه
رغم انه كان يعرف مسبقا .. لكن رؤية هذا امامه جعلته في دوامة من الصدمة .. الحزن .. القلق .. الشعور بالذنب!!
كيف يصبح كيم هيتشول .. سليط اللسان الذي ﻻ يجرؤ احد على اغضابه او التذمر في وجهه بهذا الضعف ! .. الشهقات المكتومة التي يسمعها خلفه جعلته عاجزا عن التفكير او الغضب او حتى الصراخ
التف بهدوء ليواجهه .. ثم اقترب منه واخذه الى حضنه يضمه بشدة ويبكي معه
هيتشول الذي كان خجلا جدا .. دفن وجهه في صدر صديقه واخذ يبكي .. وكأنه كان يحمل جبالا من الاوجاع بداخله .. واصابها زلزال ليفتتها ..
حين تعب كلاهما من البكاء .. اراد ليتوك ان يبعد هيتشول عنه قليلا ليرى وجهه .. لكن هيتشول رفض ذلك ! وتشبث به بقوة اكبر
بعد دقائق .. همس ليتوك : تشولا .. دعني ارى وجهك قليلا
هيتشول : .......
ليتوك ممازحا : لقد بكينا بما فيه الكفاية انظر الى وجهي ايضا .. سيكون مضحكا جدا هههههههه
هيتشول وهو لايزال يدفن وجهه : هل استطيع البقاء وحدي .. ارجوك
ليتوك يربت على ظهره : اخشى انني ﻻ استطيع تركك الآن
هيتشول : جونغ سو-آه .. ماذا افعل ؟
ليتوك بحنان : تحدث معي .. اخبرني بما يزعجك لدرجة ان تفعل بنفسك هذا الجنون!
هيتشول : لقد رأيتها .. أليس كذلك
ليتوك همهم بنعم .. ثم تابع : أيمكنني رؤيتها مجددا ؟
هيتشول نهض بهدوء دون النظر الى وجه ليتوك : هل ستخبر الاعضاء بهذا ؟
ليتوك مسح على شعره بحنان وقال : لن اخبر اي احد .. الا تعرف من يكون تيكي هيونغ ؟!
ابتسم هيتشول ومسح ماتبقى من دموع على وجهه
ليتوك : ارني جروحك
تردد هيتشول قبل ان يكشف اللحاف ثانية .. لكن كلمات ليتوك التشجيعية ساعدته كثيرا
ليتوك : انتظر سأحضر شيئا لتنظيفها .. لكن اولا .. اعطني ماتخفيه تحت وسادتك
هيتشول اعطاه وبهدوء : هل انت غاضب ؟
ليتوك : انا غاضب من نفسي .. اسف تشولا .. لم اكن صديقا جيدا لك
همهم هيتشول بأنه ليس السبب .. فابتسم له ليتوك وذهب ليحضر علبة اﻻسعافات الاولية
......................................................
في المساء ..
إيلينا : ﻻ اكاااد اصدق .. لقد انهينا كل العمل في وقت قياسي ! .. لقد عملتم بجد .. شكرا لكم
المدير جونغ : هذا واجبنا
السكرتيرة يون : اصبح المكان رائعا جدا !!
اكتفى دي بالابتسامة دون تعليق ..
إيلينا : سيد جونغ .. اسفة لاخذ يوم عطلتك منك
المدير جونغ : ﻻ تقلقي .. سأكون سعيدا بخدمتك دوما
السكرتيرة يون : انسة إيلينا .. لقد اتصل بي الشخص الذي كلفناه بالبحث عن بيت لك .. واخبرني انه وجد منزلا بمواصفاتنا .. متى تريدين الذهاب لرؤيته ؟
إيلينا : سأذهب الان .. لدي متسع من الوقت .. ارسلي العنوان على هاتفي وكذلك ﻻ تنسي تحديد موعد لي مع ذلك الشخص !.. (بعد دقائق) يمكنكما المغادرة للراحة الآن .. وشكرا لكما ثانية !
انحنى لها كل من المدير جونع والسكرتيرة يون .. ثم غادرا
إيلينا : هل نذهب الان ؟
دي مبتسما : اجل
حين اصبحا في السيارة وصلتها رسالة بعنوان منزلها الجديد
دي : هل نذهب الى هناك الان ؟
إيلينا : اممممم .. هل تعرف المبنى الذي يسكن فيه اعضاء سوبر جونيور ؟
دي : اجل
إيلينا : خذني الى هناك اذن
....................................................
: انا ذاهب .. لقد استمتعت معكما كثيرا
تشانيول : نحن ايضا .. عليك ان تأتي الى هنا كثيرا في المستقبل
مينهو : سأفعل بالتأكيد
سوهو : الا تريد المجيء معي ؟ والدتي تشتاق اليك كثيرا


||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الأحد يناير 17, 2016 5:33 pm

صباح الخير
باقي ولا رد ؟؟؟؟
مااعجبتكم الرواية والا ايش ههههههههههههه


البارت الخامس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الأحد يناير 17, 2016 5:35 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الخامس*
..
.
.
: انا ذاهب .. لقد استمتعت معكما كثيرا
تشانيول : نحن ايضا .. عليك ان تأتي الى هنا كثيرا في المستقبل
مينهو : سأفعل بالتأكيد
سوهو : الا تريد المجيء معي ؟ والدتي تشتاق اليك كثيرا
مينهو : سأزورها في وقت ﻻحق .. لقد وعدت عائلتي بأن اتناول العشاء معهم الليلة
سوهو : إذن تعال معنا .. سنوصلك في طريقنا
مينهو : ﻻ تقلق بشأني .. اذهبا الآن
سوهو : اراك غدا في الشركة اذن
تشانيول يلوح : الى اللقاء
ودعهما مينهو وغادر عائدا الى المسكن .. سيشاهد التلفاز الى ان يأتي الاعضاء
........................................................
نام هيتشول بعد ان اخبر ليتوك بكل شيء .. وبالتأكيد لم يدعه ليتوك ينام قبل ان يأكل شيئا خفيفا !
خرج من غرفته وترك الباب مفتوحا .. حينها رن هاتفه ..
: دوني-آه
دونغهي : هيونغ .. لقد وصلنا الى موكبو للتو
هيوك : هيووونغ .. انت تشتاق لنا أليس كذلك ؟ ككككك
ليتوك : توقفا عن اللعب وعودا بسرعة .. المسكن يبدو موحشا بدونكم!
دونغهي : سنزور والدي الآن .. ثم سنتناول العشاء مع والدتي واخي ونعود حالا
ليتوك : كونا حذرين في طريق عودتكما
هيوك : ﻻ تقلق .. سنفعل
ليتوك : اوصلا تحياتي ايضا الى العائلة
اغلق الهاتف وعاد لتفقد هيتشول .. يبدو نائما بعمق لذا قرر الخروج ليشتري العشاء لهما ..
تنكر جيدا واخذ نقوده وخرج .. لم يطلب سيارة لتقله .. فهو يحتاج لأن يمشي وحده قليلا
بينما كان خارجا من البوابة .. سمع صوتا مألوفا له ! اتجه بهدوء ليرى انه كان محقا !!
كانت إيلينا حينها تقف مع حارس الامن الخاص بالمبنى .. سألته ان كان بالمبنى شقق اخرى فارغة .. واجابها بوجود شقة في نفس الدور الذي يسكن به ليتوك ومن معه .. شكرته واخذت منه رقم صاحب المبنى لتتفق معه !
حينما غادرت ركض ليتوك باتجاه الحارس ليسأله عنها .. فأخبره بما دار بينهما !
جعله ذلك في حيرة شديدة .. أيعقل ان تسكن إيلينا في الشقة المجاورة لشقتهم !!!!
........................................................
اليوم التالي في السابعة صباحا ..
استيقظت بنشاط بالغ .. اخذت حماما دافئا وبدلت ثيابها بسرعة ..
خرجت الى مقهى قريب منها .. الاجوما التي في المقهى اصبحت تعرف طلبها اليومي لذا احضرته لها فورا ..
تناولت إيلينا طعامها ببطء وهي تنظر الى ساعتها بين الحين والآخر .. لديها الكثييير من الاعمال اليوم .. لكنها خارج الشركة !
اتصلت بالمدير جونغ لتخبره بعدم قدومها اليوم .. كما اتصلت بالسكرتيرة يون لتؤجل المواعيد التي يمكن تأجيلها !
السابعة والنصف ..
توقفت السيارة الفخمة خارج المقهى .. وخرج منها دي وهو يشير اليها ويلوح بيده ..
بادلته الابتسامة وخرجت له فورا وقالت بحماس : انت مستعد ؟!
دي : بالتأكيد
إيلينا تدور امامه : هل ما ارتديه مناسب ؟ انا قلقة بهذا الخصوص منذ الامس!
دي : تبدين جميلة كالعادة .. ﻻ تقلقي لديك هالة جذابة ستجعل الجميع يقع بحبك
إيلينا : هههههههههههه .. ارجو الا يسكب الملح علي كما حدث في الصين !
دي يضرب على صدره : اعتمدي علي سأحممميك هذه المرة
إيلينا : انت سوبر مان خاصتي
دي : ماذا عن منزلك الجديد .. متى ستنتقلين ؟
إيلينا : ستتولى يون هذه المهمة وستقوم بنقل كل شيء اليوم
دي : جيد .. إذن أعلينا الذهاب ؟
إيلينا : لنشتري الكثير من الهدايا اولا
خرجا الى السوق واشترت الكثير من الهدايا برفقة دي ومساعدته .. ثم توجها الى وجهتهما الاولى ..
سيكون عملها اليوم زيارة عائلات الفنانين التابعين لشركتها ..
بدءا من عائلة بوا .. الى عائلة عضوات ريد فيلفيت !
كان قبول العائلات ايجابيا جدا .. تفاجئ الجميع من مبادرتها بالزيارة !!
وعندما تقوم بزيارة كل عائلة وتقدم لهم الهدايا في مدة ﻻ تتجاوز العشر دقائق .. يبدأ افراد تلك العائلة بالاتصال بابنتهم او ابنهم واخباره .. مما سبب ضجة كبيرة في الشركة ! اضافة الى الضجة التي احدثتها إيلينا بتغيير اثاث الشركة وديكوراتها كاملة !!!
الساعة التاسعة .. انهت زيارة عائلة بوا .. عائلة يونهو .. عائلة تشانغمين .. عائلة تايون .. جيسيكا وكريستال .. يونا .. يوري .. وكانت متجهة الى منزل عائلة سوني .. كانت قلقة جدا لكون والدتها اخت سومان .. لذا توترت من ان يكون اللقاء مزعجا لها او للعائلة ! .. لكن عائلة سوني استقبلتها بسعادة مما بدد مخاوفها واسعدها كثييرا !!
..............................................
في الشركة .. وفي غرفة تدريب سوبرجونيور
كيوهيون : اشعر بأنني في مكان اخر .. كيف يمكن لتغييرات بسيطة ان تجعل المكان مختلفا تماما !!
دونغهي : أرأيتم الكافيتيريا !! .. واااه انه كالحلم !! تغيرت الشركة تماما خلال يوم واحد !
ليتوك : انها مذهلة حقا
هيتشول الذي بدا متعبا اليوم كان صامتا فقط
شيون : هيونغ .. هل احضر لك شيئا دافئا لتشربه ؟
انهيوك : اييييهيييي .. قل انك تود رؤية الكافيتيريا فقط !
كانغ ان : هههههههههههههههههههههههههههه
شيندونغ : لقد بدأت اشعر بالجوع فعلا !!
ييسونغ : ما رأيك ان نوقف التدريبات قليلا ونأخذ جولة في الشركة ؟!
ليتوك : ياااا .. هل تعتقد انك في اجازة !
ريووك : ارجوك هيوونغ .. ﻻ نستطيع التركيز ونحن نشعر بالفضول هكذا !!
كيوهيون : ولنتناول الغداء في الكافيتيريا ايضا
شيون الذي تجاهلهم تماما بقي يهمس لهيتشول .. وهيتشول يحرك رأسه بلا كل مره !
سونغمين صرخ لهيتشول : هيونغ هل انت بخير !!! هناك دم في ساقك !!
هيتشول الذي ارتعب من ان يكشف امره وقف بسرعة وقال : اين اين !!
شيون : ﻻ تتحرك هكذا اهدأ !
ليتوك لينقذ الموقف : ﻻبد انها من الجرح الذي اصبت به البارحة حين سقطت في الحديقة ونحن نلعب .. شيون خذه معك ولف الجرح جيدا
اخذه شيون وخرج الى غرفة تدريبات شايني .. فهو يعلم مسبقا انهم ليسوا هناك الان ..
كيوهيون : هيتشول يبدو .....
قطع كلامه صوت رنين هاتف احدهم
انهيوك : انها امي ! .. مرحبا امي ماذا هناك ! .. اجل انها مديرتنا .. مااذااا ! .. لما زارتكم ؟! .. هذا غريب حقا ! .. ﻻ ﻻ لم افعل شيئا سيئا ! .. هههههههههههه ربما هي معجبة بي فقط ككككك .. اجل اجل .. الى اللقاء
دونغهي : ماذا !
انهيوك : إيلينا زارت عائلتي مع الكثير من الهدايا ! .. امي تعتقد انها معجبة بي وتريد التعرف على عائلتي كككككك
ييسونغ : هذا غريب !
دونغهي : ياااا هيوك .. ألهذا سألت عن الشقة المجاورة لشقتنا !!!
شيندونغ : يااااااااه تريد البقاء بجانبك
ريووك : مذهل ! هل ستتواعدان !
ليتوك : هذه الفتاة غريبة حقا .. لما تفعل كل هذا معنا !
سونغمين : أهذا يعني انها ستصبح اختنا في القانون !!!
فتحت عضوات سنسد الباب فجأة ودخلوا وهم يصرخون
يوري : يااااااي غرفة تدريباتهم رائعة !
تايون : وااه جميلة
يونا : اااه اريد التدرب هنا .. انها اجمل من غرفتنا
سوني : اووني التقطي لي صورة هنا .. يجب ان اضعها في الانستغرام !
كانغ ان : ياااا نحن هنا !!!
ضحكت الفتيات بشدة وانحنوا لهم معتذرين ..
دونغهي : ياا لن تصدقوا ماحدث ! .. إيلينا زارت عائلة انهيوك وقدمت لهم الكثير من الهدايا
تايون : ااه اجل لقد زارت عائلاتنا ايضا .. لابد وانها ستزور عائلات الجميع
يونا : سمعت انها حتى اتصلت بعائلة آمبر وهنري وكي وقدمت نفسها اليهم بما انهم خارج كوريا حاليا
انهيوك باحباط : ليست معجبة بي اذن
الاعضاء : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
انفجر الجميع بالضحك .. مما جعل انهيوك يضحك فجأة دون توقف ..
عند شيون وهيتشول .. قام شيون باعادة تضميد الجرح الذي نزف .. انه اعمق من الجروح الاخرى !
بينما كان مشغولا بتسلية هيتشول قليلا رن هاتفه .. كان والده الذي اخبره بزيارة إيلينا له في شركته الخاصة !
........................................................
: لقد وصلنا
نظرت من النافذه وقالت : هذا منزل عائلة كيم هيتشول .. أليس كذلك ؟
دي : اجل .. هل انتي متعبة ؟
إيلينا : ﻻ .. بل مستمتعة جدا .. العائلات الكورية طيبة حقا .. يجب ان اتعرف الى صديقتك واخيك ايضا
دي : سيكون هذا شرفا عظيما لي
نزل ليحمل هدايا عائلة هيتشول .. بينما تقدمت هي وسبقته لرن الجرس
فتح الباب شخص كبير في السن .. بدا لها كوالده
إيلينا : مرحبا .. سيد كيم ؟
كيم : صحيح انه انا .. من تكونين ؟
مدت يدها اليه مصافحة اياه : انا إيلينا بوراك .. رئيسة الشركة العالمية للترفيه
كيم بقليل من الغضب : أهي الشركة الفاسدة التي يعمل بها هيتشول ؟
إيلينا تفاجأت : ليست فاسدة ! .. وايضا نعم انها الشركة التي يعمل بها ابنك !
كيم بغضب : ليس ابني .. ما الذي جاء بك ؟!!
إيلينا : هيتشول ليس ابنك !! .. هل اخطأنا في العنوان !
كيم : ليس كذلك .. لقد تبرأت منه لذا اعتبري انه بلا عائلة !
إيلينا : ماااذا !!
كيم : عودي من حيث اتيتي .. واياك والمجيء هنا ثانية ! انتم سبب فساد ابني
اغلق الباب في وجهها بغضب .. بينما هي رفعت حاجبها ولسان حالها يقول هل هذا الرجل مجنون !
....................................................
في الشركة ..
دخل الاعضاء الخمسة الى الداخل عائدين من انشطتهم الخارجية ..
مينهو الذي كان يفكر بعمق "لماذا زارت عائلة جونغهيون وتايمين واتصلت بعائلة كي ايضا ! .. هل ستزور عائلتي ايضا !! .. هل سترى بيتنا .. هل ستحب عائلتي .. هل سيحبونها ؟! .. يا الهي انا افكر بالامر ثانية !!" توقف عن المشي حين اصطدم باونيو الذي كان يمشي امامه وتوقف فجأة
مينهو : ااه .. ما بك!
تايمين : هل دخلنا شركة اخرى ؟!!
جونغهيون : ﻻ انهم موظفي شركتنا .. لكن ماذا حدث للمكان ؟!!!!
كي : واااه يبدو رائعا
اونيو : أهذا ماقصدته حين قالت سيكون هناك كافيتيريا بدءا من الاسبوع القادم !! لقد غيرت الشركة تماما خلال يوم واحد !!!!
مينهو : اااه .. لهذا كان هناك الكثير من الناس امام الشركة بالامس
تايمين : هيونغ .. هل اتيت الى هنا البارحة ! .. ألم تذهب الى عائلتك !!
توجهت الانظار اليه .. حينها تقدم يمشي وتركهم : لقد مررت هنا قبل الذهاب لعائلتي
لحقه جونغهيون ممسكا يده بقوة وسحبه ليلف جسده ناحيته : لما تصر على الكذب !!!
اونيو اسرع بفك جونغهيون قبل ان يفتعل شجارا امام الناس
جونغهيون : نعلم انك لم تذهب لعائلتك بالامس .. لما تخفي هذا عنا !!!!
مينهو بهدوء : كيف علمتم بالامر
تايمين : اتصل بنا سوهو حين كنت نائما .. طلب منا ان نخبرك انك نسيت مشغل الmp3 وسماعاتك في مسكنهم
مينهو : اسف .. لم اقصد اخفاء الامر انا فقط ....
قاطعه جونغهيون : انت سافل .. نحن قلقون بشأنك جدا وانت فقط تستمر بالكذب علينا !
اونيو : يكفي .. جونغهيون-آه اهدأ الناس ينظرون الينا
جونغهيون : لقد ظننت اننا اصدقاء .. لكنك تخفي الكثير عنا وتذهب لاعضاء اكسو لتشكو اليهم همك !! بينما تكذب علينا !!!
مينهو بانفعال : ليس هذا ما حدث ! انا لم اخبرهم بأي شيء اقسم لك ! .. انا فقط لم ارد ازعاجكم حين ذهب كل منكم لعائلته .. لم استطع ايضا الذهاب لعائلتي وانا لست بخير كي لا اقلقهم ايضا .. اتصلت بسوهو بما انني لم استطع البقاء وحدي فأخبرني انه سيبقى في المسكن مع تشانيول .. ذهبت للهو معهم فقط .. فأفكاري تكاد تقتلني حين اكون وحيدا !! لم اخبرهم بأي شيء اقسم لك !
كي : يكفي هذا لنذهب الى غرفة تدريباتنا .. الجميع ينظر الينا
هدأ جونغهيون قليلا وسحبه اونيو من يده متجها به الى غرفة التدريبات الخاصة بهم .. بينما ربت كي على كتف مينهو وسارا خلفهم وتايمين يلحق بهم وهو مذهول بالتغيير الذي حدث في المكان !
....................................................
في المساء ..
دي : بقي بيت كيبوم .. ودونغهي في موكبو
إيلينا : لم اتصل بعائلة جومي ايضا .. ذكرني ان اتصل بهم في طريقنا الى موكبو
دي : تبدين مرهقة .. ألا نستطيع تأجيل زيارة عائلة لي دونغهي الى الغد ؟
إيلينا : ﻻ تقلق انا بخير
دي : ماذا عن الطعام ! نحن لم نأكل منذ الصباح
إيلينا وهي تبتسم : هل انت جائع ؟
دي : اجل .. لكنني اكثر قلقا عليك انتي ! معدتك ستتأذى ان بقيت فارغة لوقت طويل
إيلينا وهي تنظر من النافذة : ﻻ تقلق بشأني .. سنأكل في موكبو
دي : انتي عنيدة جدا
إيلينا : ههههههههههه .. هل اقتربنا من منزل كيبوم ؟
دي : اجل .. انها خلف ذاك المنعطف
كان كيبوم ووالده ينتظران في الخارج .. فقد تم الاتصال بكيبوم مسبقا لاخباره بهذا الموعد ..
رحبا بها بشدة وبادلتهما التحية .. ادخل دي الهدايا وساعده كيبوم في نقلها
القت التحية على والدة كيبوم التي بدت جميلة جدا ..
إيلينا : من الرائع حقا مقابلتكم .. سيدتي انتي جميلة جدا .. والسيد كيم ايضا يبدو وسيما .. اعتقد ان كيبوم قد ورث وسامته من كليكما
ام كيبوم : انتي لطيفة جدا ! .. كما انك تتحدثين الكورية بطلاقة .. لقد اعددت هذا الشاي خصيصا من اجلكم .. تذوقوه رجاءا
دي : الانسة لا ....
قاطعته إيلينا : واااه رائحته منعشة .. شكرا لك سيدتي .. انا ممتنة لك
انهت الشاي ثم بدأت التحدث مع كيبوم بخصوص العمل
بعد 5 دقائق خرجا بعد ان ودعوهم ..
ما ان ركبت السيارة حتى اخرجت دواءها بسرعة .. الشاي يؤذي معدتها ايضا لكنها ﻻ تريد ان ترد ما قدمته لها والدة كيبوم !
دي : هل انتي بخير ؟ أعلينا الذهاب الى المشفى !
استلقت على المقعد الخلفي وقالت : ﻻ .. سأكون بخير لا تقلق .. سأنام قليلا حتى نصل الى موكبو
نامت لساعات .. ثم نهضت بسرعة : دي .. اوقف السيارة .. بسررعة !
اوقفها وهو قلق .. نزلت الى الشارع تركض الى ان ابتعدت قليلا عن الطريق .. وتقيأت
حاول دي الاقتراب لكنها صرخت به ليبقى بعيدا !
احترم رغبتها رغم خوفه عليها .. جلست قليلا على الرصيف ممسكة بطنها الى ان هدأ الالم بعد دقائق ..
اقترب دي بحذر .. ولم تمنعه هذه المره
جلس امامها وقال بقلق : لنذهب الى المشفى
إيلينا : اعطني دوائي .. تركته في السيارة
ركض الى السيارة وعاد وهو يركض ايضا
دي : خذي الماء ايضا
اخذت دوائها وشربت القليل من الماء
دي : يجب ان نعود لترتاحي .. هل هدأ اﻻلم ؟
إيلينا اشارت الى المكان بجوارها : تعال هنا
جلس بجانبها ووضعت رأسها على كتفه
إيلينا : اعتذر .. لانني صرخت بك قبل قليل
دي : ﻻ بأس .. انتي جيدة في اقلاق الناس عليك!
إيلينا : هههههههه .. اسفه .. هل بقي الكثير قبل ان نصل ؟
دي : نصف ساعة .. لنتوقف هنا اليوم .. يجب ان ترتاحي
إيلينا : كم الساعة الان
دي : انها التاسعة
إيلينا : اعتقد اننا تأخرنا .. لذا .. لننم الليلة هناك .. ونزور العائلة غدا
بعد دقائق نهضا الى السيارة .. وقد اصبحت بخير نوعا ما
في الطريق اتصلت بعائلة جومي وقدمت نفسها اليهم ايضا ..
بعد ان اغلقت الهاتف تذكرت والد دونغهي .. بحثت في الانترنت حتى وجدت مكان قبره ..
إيلينا : دي .. اعتقد ان علينا الذهاب لمكان آخر !
......................................................
في سيارة شايني .. كانوا عائدين الى مسكنهم
تايمين كان نائما .. بينما اونيو ومدير اعمالهم يناقشون الجدول الجديد لهم .. كثير من الانشطة قد تم اضافتها .. اكثرها انشطة جماعية .. دراما لمينهو الذي لم يعلم بعد بها ! .. ومقابلات مع مجلة فرنسية نهاية الاسبوع !!
اما مينهو فقط كان يجلس بجوار النافذة صامت كعادته هذه الايام
جونغهيون يجلس عند النافذة المقابلة وهو صامت ايضا
كي في المنتصف مل كثيرا من وضعهما .. فهما لم يتحدثا معا ابدا منذ الشجار الذي حدث في الشركة !
كي سحب يدي الاثنين بشكل مفاجئ .. مما جعل كلاهما يلتفتان ليصرخا به .. لكن حين التقت اعينهما صمتا
كي بهمس حتى ﻻ ينتبه مدير اعمالهم : ألن تنهيا هذا الشجار الطفولي الآن !
مينهو : توقف عن هذا .. واترك يدي
كي : يااا .. ﻻ احتمل رؤية المزيد من غبائكما
ادار مينهو وجهه للنافذة مجددا .. لكن حينها مد جونغهيون يده الى يد مينهو التي يمسك بها كي
التفت مينهو غاضبا ليصرخ بكي .. لكنه صمت حين رأى جونغهيون هو من امسك بيده
جونغهيون : انا اسف .. لم اقصد ان اصرخ عليك .. فقط كنت قلقا عليك وظننت انك ﻻ تدرك هذا
مينهو : .......
جونغهيون : انا اسف .. سامحني ارجوك
مينهو نظر الى كي بحدة وقال : ابعد يدك عني
كي : !!!!!!!
ترك كي يده فنهض مينهو من مكانه ليعانق جونغهيون
كي : يااه يااه انت تخنقني
تجاهله مينهو وهمس لجونغهيون : انا اسف ايضا .. لانني كذبت عليكم .. ولانني اقلقكم علي دائما .. ارجوك سامحني
رآهما اونيو وابتسم براحة .. واكمل تنظيم الاعمال مع المدير
....................................................
راقبته وهو ينحني للقبر كثيرا .. هزت رأسها بعدم فهم لما يفعله
عندما انتهى قام بالدعاء بصوت مسموع .. دي : سيد لي .. هذه الفتاة الرائعة جاءت لزيارتك ايضا .. رغم انها مريضة جدا هي لم تستمع الي .. ارجوك اخبرها بأنها صديقة غالية جدا .. اخبرها انني قلق عليها ايضا ... لقد اتت لزيارة عائلتك .. ﻻ تقلق على دونغهي فهي ستعتني به جيدا .. ستحقق له حلمه .. كما ستهتم بعائلتك ايضا .. انها كالملاك الذي جاء ليخرجنا من حياتنا البائسة ! .. ااه يبدو انني تحدثت كثيرا .. ارجوك ارقد بسلام
ابتعد قليلا مفسحا لها المجال للاقتراب .. تقدمت وهي تبتسم لدي .. وضعت اﻻزهار على القبر وجلست ..
إيلينا (بالتركية) : رغم انك لن تستطيع فهم ما اقول .. ربما انت ايضا لا تسمعني الآن .. لكنني اريد التحدث معك بشدة .. لقد قرأت عن علاقتك مع دونغهي في الانترنت .. تأثرت كثيرا لما قرأته .. شعرت بدفء كوريا وشعبها .. لذا عزمت امري على القدوم .. لتكون كوريا محطتي الاخيرة في الحياة .. رغم ان الاطباء يقولون ان وضعي مستقر .. لكنني اشعر انني اصبح اضعف كل يوم اكثر من اليوم الذي يسبقه .. اعتقد انني سألحق بك قريبا .. حينها من يدري ! قد نتابع حديثنا هذا وجها لوجه ! .. ربما تشعر بالفضول حولي .. لما اقوم بكل ما قمت به حتى الان لاسعد الايدولز التابعين للشركة .. سأخبرك بهذا السر .. وليكن بيننا فقط ! .. لقد بقيت في المشفى عدة اشهر عندما اكتشفنا الورم في معدتي .. اضطررت للقيام بالعديد من الجراحات .. اثناء تلك الفترة .. كنت وحيدة جدا واتمنى الرحيل بهدوء فحسب ! ممرضتي الخاصة كانت تضع السماعات طوال اليوم .. مما اصابني بالفضول لاعرف ما الذي تسمعه دون ملل ! .. اسمعتني ما كانت تسمعه .. رغم ان اللغة كانت غريبة علي جدا .. الا ان الاغنية كانت رائعة !! .. اخبرتني ان اسم الفرقة سوبرجونيور .. بحثت عنها في الانترنت .. اصبحت اقرأ عنهم بكل شغف .. اتابع اخبارهم وادعمهم بالخفاء ! .. احببتهم كثيرا .. وحينها عقدت العزم على مقابلتهم ان بقيت حية وخرجت من المشفى .. لذا تعلمت اللغة الكورية .. وللامانة لم يكن تعلمها صعبا علي ابدا ! .. ما ان خرجت حتى سمعت بأن البنك قد وضع الشركة في مزاد ! .. لذا وضعت عرضا ضخما .. لم يستطع احد تجاوزه .. لانهم اعطوني الامل .. اعطوني سببا لاعيش .. انا سأمنحهم السعادة .. المال .. الشهرة ! .. سأعيد لم شملهم .. وسأحافظ عليهم .. سأفعل هذا الى ان اموت .. (تنهدت وتابعت) .. ﻻ تقلق رجاءا .. سأكون صديقة جيدة لهم .. علي الذهاب الآن .. سأزورك ثانية .. هذا وعد
نهضت لترى دي يبتسم لها .. دي : بأي لغة تحدثني ؟
إيلينا : التركية .. هل تعتقد انه يسمعنا ؟
: انه يسمعكم
التفتا بخوف الى مصدر الصوت
اقترب منهم وهو يبتسم : عفوا .. من تكونان ؟! .. هذا القبر لوالدي
إيلينا : انت لي دونغهوا ؟
دونغهوا : اجل !
إيلينا : مرحبا .. انا إيلينا بوراك .. مديرة الشركة العالمية للترفيه
صافحها دونغهوا : ااه .. انتي الفتاة الرائعة التي اخبرنا عنها دونغهي !
إيلينا : هل قال انني رائعة ! علي ان اشكره إذن ههههههه .. اه بالمناسبة هذا دي .. صديقي
دي : سررت بلقائك
دونغهوا : انا ايضا .. ما الذي تفعلانه هنا في هذا الوقت المتأخر
إيلينا : في الحقيقة لقد كنت قادمة لزيارتكم .. قمت بزيارة كل عائلات الاعضاء .. ولم يتبقى سواكم .. لكن الوقت تأخر ففضلت زيارة والدك اولا ثم زيارتكم غدا صباحا
دونغهوا : مازلنا مستيقظين .. تعالا معي امي ستكون سعيدة جدا برؤيتكما .. يمكنكما النوم عندنا ايضا
إيلينا : حقاااا ! شكرا لك
اخذهما الى بيته .. رحبت الام بهما بشدة .. حتى انها قامت باحتضان إيلينا .. التي تفاجأت بهذا !! .. كان عمر الشخص الوحيد الذي احتضنها طوال حياتها .. لكنه تخلى عنها وابتعد ..!
ام دونغهي بفزع : لما تبكين !!!
إيلينا وهي تمسح دمعتها بسرعة وتضحك : لان حضنك دافئ جدا .. ههههههههههه
احتضنتها الام مجددا وقالت : انتي لطيفة .. وجميلة كما قال دونغهي تماما
ابتعدت عنها ثم تابعت : شكرا لك لاعتنائك به ! .. وشكرا لزيارتكما لنا ولوالده .. انتظرا .. سأحضر لكم عشاءا لذيذا .. دونغهوا جهز غرفة دوني لها .. وجهز مكانا لينام فيه السيد دي في غرفتك
ساعدتها في تحضير العشاء .. جو الاسرة هذا جعلها تنسى نفسها تماما !! كانت سعيدة لدرجة ﻻ توصف .. اخبرتها والدة دونغهي عن طفولة دوني وحلمه وحلم والده .. وبقيت تحادثها حتى اصبح الوقت متأخرا جدا .. دي كان قد نام بالفعل وهو جالس .. مما جعل كل من إيلينا ودونغهوا ينفجران ضحكا عليه ! .. بينما قامت والدة دونغهي بتوبيخهما وايقاظه بحنان ليذهب للنوم في فراشه !
نهض الجميع للنوم .. استلقت إيلينا على سرير دونغهي وهي تشعر بأنها تحلم .. انه حلم جميل ﻻ تريد الاستيقاظ منه ابدا .. رائحة عطر دونغهي على وسادته جعلتها تبتسم .. لقد اصبحت قريبة منهم كما وعدت نفسها تماما !
......................................................
: شيون-آه
شيون بنعاس شديد : هممممم
هيتشول : هل انت نائم ؟
شيون : ليس بعد .. انت بخير ؟
هيتشول : انا افكر فقط .. هل تعتقد ان إيلينا زارت عائلتي ؟
شيون يتمتم وهو مغمض عينيه : اجل .. اعتقد انها زارتهم
هيتشول : هل طردوها ؟ هل استقبلوها ؟ هل تحدثوا عني ؟
شيون : لنسألها غدا
هيتشول : ﻻ ﻻ انها مزعجة جدا .. لن اكلمها ثانية
شيون : كما تريد !
هيتشول : اتمنى ان يكونوا قد طردوها .. تلك التركية المغرورة الحمقاء !!
شيون : لما انت غاضب الآن !!
هيتشول : ﻻ شيء .. نم فقط انت مزعج !!!
شيون : !!!!!!!!!!!
......................................................
في صباح اليوم التالي ..
استيقظت مبكرا .. رغم انها لم تنم الا عند ساعات الفجر الاولى !!
إيلينا : الهواء هنا منعش للغاية ! .. ليس كسيؤول !!! .. مازال الوقت مبكرا جدا .. لابد ان الجميع مازالوا نائمين
خرجت بهدوء .. لتجد دونغهوا يجلس في غرفة الجلوس ويتصفح الجريدة
دونغهوا : صباح الخير .. هل نمتي جيدا ؟
إيلينا : اجل .. ظننت ان الجميع لا يزال نائما !
دونغهوا : الحياة هنا تختلف عن حياة سيؤول .. انا ذاهب لافتتح المقهى .. سعدت حقا بلقائك
إيلينا : انا ايضا .. شكرا لك على استضافتنا
دونغهوا : نحن من يجب علينا شكرك لقدومك ! .. عودا بأمان .. ااه امي في المطبخ يمكنك الذهاب اليها
ابتسمت إيلينا وتوجهت اليها .. ساعدتها في اعداد الفطور .. ثم ايقظت دي وتناولوا الفطور معا ..
بعدها ودعا والدة دونغهي ووعداها بالزيارة ثانية .. وعادا في طريقهما الى سيؤول !!
..................................................
في مسكن سوبر جونيور ..
اجتمع الاعضاء كلهم في الشقة التي في الاعلى .. لتناول الفطور معا ومناقشة جدولهم لهذا اليوم ..
ليتوك : اعضائي الاعزاء .. هناك تغيير كبير في جدولنا هذا الاسبوع .. لذا اعيروني انتباهكم قليلا
شيندونغ : الا يمكننا تأجيل هذا لبعد الطعام ! ﻻ استطيع التركيز على الاثنين معا
سونغمين : ياااا كف عن الاكل .. ستنفجر !
كانغ ان : ألدينا انشطة جماعية ؟
ليتوك : اجل .. اغلب انشطتنا جماعية
كيوهيون : لمما !! هل سنروج لشيء ما ؟!
ليتوك : ﻻ .. انتظروا لاخبركم !!!
اولا اليوم لدينا تدريب لرقصة جديدة لاغنية alright لاننا سنقوم بتصوير الفيديو الغنائي لها نهاية الاسبوع
دونغهي : كح كح كككح
انهيوك : ما بك ! اشرب الماء خذ (وهو يضربه على ظهره)
شيون : لقد صورنا ديفل بالفعل ! هل سيسمحون لنا بتصوير اغنية اخرى !!!
ليتوك وهو يبتسم : اجل
اﻻعضاء نهضوا من اماكنهم بفرح ويرقصون تعبيرا عن سعادتهم
ليتوك : ههههههههههههههههههههه .. انتظظظروا مازال هناك المزيد !
هيتشول وهو يبتسم بسعادة : هل سنسافر للخارج !
ليتوك : امممم .. ﻻ .. الخارج سيأتينا
كانغ ان : ماذا تعني ؟!!
ليتوك : صحيفة التايمز الامريكية .. ستجري معنا لقاءا مصورا بعد الغد !
شيون وقد اتسعت عيناه : انت تمزح !
ليتوك : ههههههههههه انا ايضا لا اصدق هذا هههههههههههه
ييسونغ : يااااا .. سنصل للعالمية !
ريووك : اوووه اشعر بأنني سأبكي !!
ليتوك : دونغهي .. هيتشول .. شيون هناك عرض دراما لكل منكم
دونغهي : أتمزح ؟!
شيون : يااا هيونغ هل تلعب بنا الآن ؟!!!
ليتوك : ﻻ .. لست كيونا لافعل هذا !
كيوهيون : هيوووونغ !!!
الاعضاء : ههههههههههههههههههههههههه
ليتوك : كيونا .. ريووك وييسونغ .. هناك عروض لكم ايضا لغناء اوست لعدة افلام ودرامات .. لذا ناقشوا هذا مع المدير
.. شيندونغ وانهيوك وانا .. هناك عرض لنا لتقديم برنامج مسابقات غنائية .. سونغمين يريدون استضافتك في برنامج لفنون الدفاع عن النفس .. كانغ ان هناك عرض لك للتمثيل في فيلم صيني
لدينا ايضا حدث توقيع ولقاء معجبين .. كما انه تم دعوتنا الى برنامج في محطة mbc لنكون ضيوفا فيها .. هذا ما لدينا هذا الاسبوع لذا كونوا مستعدين
دونغهي : اشعر بالشبع فجأة
الاعضاء : ههههههههههههههههههههه
ليتوك : ااه تذكرت .. لدينا اجتماع غدا مع رئيسة الشركة .. لقد تعبت كثيرا معنا لذا تذكروا ان تقوموا بشكرها بشكل لائق
وغدا مساءا لم يوضع في جدولنا اي شيء .. لا اعلم لماذا ولكن سنكون جميعا متفرغون
......................................................
: دي .. اوصلني الى منزلي اولا .. علي الاستحمام وتبديل ثيابي قبل الذهاب للشركة
دي : حسنا .. سأوصلك للمنزل واذهب انا ايضا للاستحمام والتبديل ثم سأعود لأقلك الى الشركة
إيلينا : جيد .. وااه انا متحمسة حقا للغد .. اه صحيح .. في المساء سنذهب لاستقبال هان وعائلته في المطار .. اما هنري وجومي فسيأتيان في الصباح غدا من المطار الى الشركة مباشرة
دي : أيمكنني ان اسألك لما تقومين بكل هذا ! .. في البداية ظننت بأنه من اجل الشركة لكن حين اتخيل كم خسرتي الى الان اصبح حائرا جدا !
إيلينا : العمل الجيد ﻻ يحتاج سببا للقيام به ! .. ثم انني اكون سعيدة حين ارى من حولي سعيدا .. الا يكفي هذا السبب ؟!
دي : ارجو ان اراك سعيدة دوما
إيلينا : شكرا لك .. انت صديق رائع حقا .. ااه بالمناسبة .. اريدك ان تحجز جناحا فاخرا في الفندق الذي كنت فيه .. ستسكن فيه عائلة هان حتى اجد لهم منزلا مناسبا
..................................................
في غرفة تدريب شايني ..
كان مينهو يتدرب على الرقص وحيدا .. بينما جلس الاعضاء الاربعة يتحدثون في امور كثيرة ..
اونيو : مينهو-آه .. يكفي ﻻ ترهق نفسك
مينهو : لم اتقن مقطعي بعد
جونغهيون : توقف للراحة قليلا .. الا تريد ان تقرأ نص الدراما المعروضة عليك ؟
مينهو : سأقرأه في المساء .. سأكون متفرغا
تايمين بحماس : انا ذاهب للكافيتيريا .. سأحضر العصير لنا
كي : توقف عن الاعذار تايمين .. انت ذاهب لرؤية النونا التي تعمل هناك
جونغهيون وهو ينهض ليقف مقابل تايمين : ماااااذاااااا .. من هي ؟ .. هل هي جميلة ؟!
تايمين : ههههههههههههههه انه يخدعك .. ايها الهيونغ المنحرف
كي : ههههههههههههههههههههه
تجاهلهم مينهو وهو مازال محاولا ان يتقن حركات الرقصة الجديدة .. رغم انه لم يفوت التدريبات الا ان باله المشغول في الايام السابقة جعل تعلمه بطيئا !
خرج تايمين لاحضار العصير .. بينما انشغل اونيو بقراءة نص الدراما الخاصة بمينهو .. اما كي .. فلم يتوقف عن مضايقة جونغهيون بشأن حبه للنساء !
فجأة عاد تايمين يركض مما اوقف مينهو عن التركيز ..
تايمين يقول بسرعة : تحركوووا بسرررعه .. إيلينا نونا تقوم بجولة للفرق .. ستدخل الآن !!
ما ان سمع مينهو اسمها حتى فقد تركيزه تماما .. وسقط بينما قدمه التوت تحته !
صرخ من الالم .. وتجمع الاعضاء حوله بخوف
اونيو : يااا ايها الاحمق كيف سقطت!!
جونغهيون : مينهو انت بخير !!!
كي : ﻻ تحركها ابقى كما انت !
تايمين : سأنادي المدير حالا !!
خرج تايمين مسرعا واصطدم بإيلينا التي كانت تهم بالدخول
كادت ان تقع لولا ان امسكها المدير جونغ بقوة
المدير جونغ : يااا .. ايها الاحمق الا ترى امامك!!
انحنى تايمين معتذرا لها وهو على عجلة من امره
إيلينا : ماذا يحدث !
تايمين : اسف نونا انا في عجلة من امري
وركض متجاهلا نداءات المدير جونغ الذي يصرخ غاضبا : ياااا يااااااا .. هذا الطفل !!!!!
تجاهلته إيلينا ايضا ودخلت للغرفة حالا لتجد مينهو يتألم بشدة والاعضاء ملتفون حوله
إيلينا : ماذا حدث ؟ ما به !!
اقتربت منه وحاولت لمس قدمه لكنه صرخ : ﻻ تلمسيني!!!!!
اونيو : لقد سقط بينما كان يرقص
إيلينا : دعني ارى
مينهو بعصبية غريبة : ابتعدي عني
كي : يااا ما بك !! هل هي من اوقعتك ؟ كف عن الصراخ في وجهها
تجاهلته إيلينا وابعدت يده عن قدمه لتراها
توقف عن الحركة وهو يتأمل وجهها .. شعر بالدم يتجمع في وجهه .. والمكان اصبح حارا جدا .. كما ان قلبه بدأ يحيي حفلا من نوع آخر !
ساعدها اونيو على خلع حذائه برفق
ثم لمست بيدها قدمه بهدوء .. بينما يدها الاخرى ما تزال ممسكة يده بقوة
حركت يدها على مفصله وعظامه ثم قالت : ﻻ اعتقد انه قد كسر .. لكن لابد من الحذر .. علينا تثبيت قدمه بشيء ما حتى يصل الاسعاف
نظرت الى وجهه والتقت اعينهما للحظات .. ثم قالت : هل تتألم ؟
ابعد عينيه عنها ولم يجبها
دقائق حتى وصل الاسعاف فجاء تايمين وهو يركض : من هنا .. من هنا رجاءا اسرعا !
تجمع الموظفون امام الغرفة ليروا ما يجري .. قاموا بنقل مينهو الذي كان غاضبا لسبب لا يعلمه احد !!!
رافقه كل من اونيو وكي .. بينما بقي جونغهيون مع تايمين ليهدأه .. فهو يشعر بأنه السبب فيما حدث !
إيلينا : ﻻ تقلقا سيكون بخير .. انا متأكدة انه ليس مكسورا
جونغهيون : شكرا لك .. ونعتذر نيابة عنه .. لا اعلم لما صرخ في وجهك فجأة
إيلينا : ﻻ عليك .. لقد كان يتألم لذا لا يمكننا ان نلومه
سوهو دخل مسرعا : يااا .. هل صحيح ما سمعته ؟
انحنى لإيلينا التي ابتسمت له
جونغهيون : ﻻ تقلق .. انه بخير
إيلينا : انا ذاهبة الان .. ايمكنكم اخباري بما يحدث معه حالما تعرفون عنه اي شيء ؟
جونغهيون : بالتأكيد ! شكرا لاهتمامك
وسط هذه الفوضى .. اعضاء سوبر جونيور لم يعلموا بأي شيء ! فصوت الموسيقى الصاخبة وتركيزهم على الرقص جعلهم في عالم اخر !
فتحت إيلينا الباب بهدوء .. لكنهم انتبهوا لدخولها في المرآة
اسرع سونغمين باغلاق الموسيقى وانحنى الجميع لها
ليتوك : كنا ننوي المرور بمكتبك بعد انتهائنا من التدريب
إيلينا : حقا ! لماذا ؟!
ليتوك : اردنا شكرك بشكل لائق على ماتفعلينه من اجلنا .. اعني الجدول الجديد والفرص التي اتحتها من اجلنا .. وعائلاتنا ....
قاطعته : انه واجبي كمديرة لهذه الشركة .. لذا ﻻ داعي لشكري
نظرت الى هيتشول الى ينظر اليها بطريقة لم تفهمها !
إيلينا : آه صحيح .. والدة دونغهي ترسل سلامها لكم جميعا
دونغهي : هل ذهبتي الى موكبو ايضا !!!!
إيلينا : ههههههههه .. نمت في غرفتك ايضا !
فتح دونغهي فمه متفاجئا حتى وكزه انهيوك وهو يمسك ضحكته بالقوة !!
شيون : اخبرني والدي انك ذهبتي الى شركته ايضا .. انا ممتن جدا لاهتمامك
ريووك : والدتي ايضا كانت سعيدة بزيارتك .. اخبرتني ان مقابلتك هي افضل هدية عيد ميلاد !
إيلينا : واااه هذا الكلام يشعرني بالسعادة حقا !!
انهيوك : والدتي ظنت انك معجبة بي لذا قمتي بزيارتها هههههههههههه
إيلينا : هههههههههه .. انا معجبة بك حقا !
انهيوك فتح فمه كما فعل دونغهي ليقلده .. ثم انفجر ضاحكا
إيلينا والاعضاء ماعاد هيتشول : ههههههههههههههههههههههههههههه
هيتشول : ماذا عن عائلتي ؟ هل قابلتها ؟
إيلينا تنهدت : اجل .. لكن ..... (وصمتت)
هيتشول : قام بطردك .. أليس كذلك ؟!
تفاجأ الاعضاء باستثناء ليتوك وشيون
إيلينا : ﻻ .. اخبرني انه مشغول وان اعود ﻻحقا
هيتشول بسخرية : هه كاذبة
ليتوك : هيتشوول !!!
هيتشول وعيناه ﻻ تزال تنظر لعينيها وكأنهما في حرب !! : انا ذاهب لأرى سولي .. لن اتأخر
شيون : انتظرني هيونغ (انحنى لإيلينا) متأسف!
ولحق به بينما عضت شفتها السفلى وهي تبتسم وتنظر للارض !
ليتوك : انا اسف حقا .. انه .....
إيلينا تقاطعه : ﻻ مشكلة .. في الحقيقة لقد كنت قادمة لدعوة الفرق على العشاء .. لكن مينهو سقط قبل قليل على قدمه وتم نقله للمشفى .. لذا ....
صمتت حين قرأت القلق في اعينهم ثم تابعت : هو بخير لا تقلقوا ! ليس كسرا او ما شابه لقد التوى كاحله فقط يومين وسيكون بخير
ييسونغ : ااه هذا مريح
ليتوك وفضوله بشأن اهتمامها بهم يكاد يقتله ! : هل من مناسبة للعشاء ؟
إيلينا تبتسم بثقة : ﻻ .. اردت التعرف عليكم اكثر فقط .. لكن لنؤجل ذلك حتى يصبح مينهو بخير
: آنسسسسة إيلينا !!
إيلينا : ما الامر آنسة يون ؟!
السكرتيرة يون وهي تتنفس بصعوبة : هناك اتصال خارجي عاجل لك .. لم افهم لكن يقولون شيئا سيئا حدث لعائلتك !!!!!
....................................................
: ياااااا .. لما تلحق بي !!
شيون : لانني ﻻ اجرؤ على فعل شيء اخر !! اهدأ ارجوك ﻻ داعي للغضب !
هيتشول وهو يجلس على احد كراسي الانتظار : أرأيت كيف تبتسم في وجهي !! أرأيت كيف تكذب !! هل تشفق علي تلك اللعينة الآن ؟!!!
شيون : ارجوك اهدأ اولا ! .. هل دوائك معك !! اين هو سأحضره حالا
هيتشول بغضب : يااااا .. ايها الطفل السافل ! الا تسمع ما اقول ؟!!
شيون : بلى بلى اسمعك .. لكن اهدأ قليلا لنتحدث !
هيتشول مازال يصرخ : انا هادئ .. تلك السافلة لا يمكنها اغضابي ابدا !!!
شيون وهو يلتفت حوله : هيووونغ ارجوك ﻻ تصرخ ! الموظفين ينظرون الينا !!
هيتشول صمت فجأة ووضع يده على صدره يربت عليه !!
شيون بقلق : هيونغ !
هيتشول اغمض عينيه : شيون-آه .. دعني وحدي
شيون : هل يؤلمك شيء ؟ أنذهب للطبيب ؟
هيتشول : سأذهب للقاء والدي .. علي ان انهي هذا الامر !
شيون : ليس الآن ! ارجوك .. ليس وانت بهذه الحالة .. سنذهب معا حين تهدأ ارجوك !
هيتشول : لن ادع الامر في يد تلك السافلة لتلعب بي كيفما تشاء !
شيون فقد اعصابه ! : هل تعتقد ان العالم يتمحور حولك !! .. لما تظن ان الناس متفرغين ولا يجدون ما يشغلهم سواك !!! ارجوك انضج انت لم تعد صغيرا
هيتشول فتح عينيه متفاجئا وعجز عن الكلام !!
شيون الذي ادرك حماقة ما قاله : اووه هيونغ اسف اسف اسسف انا حقا اسف ...
انفجر هيتشول ضاحكا بشكل هستيري ارعب شيون !!
هيتشول وضع يده على كتف شيون وقربه اليه : يااااه شيون-آه انت تلازمني منذ ايام فقط لكنك تأثرت بلسان كيم هيتشول السليط سريعا ههههههههههههههههههه
شيون : هيونغ ! .. انت حقا شيء آخر !!!!!!!
......................................................
ركضت نحو مكتبها بسرعة ووجهها بدا اصفررر من الخوف .. كل ما جال ببالها في تلك اللحظة انهم قد آذوا امها !!!!
دخلت مكتبها مسرعة ورفعت سماعة الهاتف وهي تتنفس بصعوبة ..
(المحادثة بالانجليزية)
إيلينا : من هنااااك ؟!
: إيلينا ؟
إيلينا : اجل .. من انت
: ألم تتعرفي الى صوتي ! ﻻ بأس .. انا ايضا لم اتعرف الى صوتك
إيلينا بتردد : اللورد ساشا كويل .. العضو الاسترالي
ساشا : وواااووو .. تماما كما سمعت عنك !
إيلينا : ماذا حدث في العائلة ؟!!
ساشا : ااه .. لم يحدث شيء ! كانت اسرع طريقة لاجعلك تحادثيني
رمت جسدها على الكرسي وهي تلعنه داخل رأسها : ماذا تريد مني ؟!
ساشا : اريد ان اعقد معك صفقة .. ان نجحت ستكسبين منها المليارات .. اما ان فشلت فسأكون المسؤول امام العائلة .. صفقة جيدة أليس كذلك ؟
إيلينا : ألم تسمع بانني تركت اعمال العائلة ؟ انا لم اعد اهتم بهذه الامور لذا ....
ساشا مقاطعا : لكنك مازلتي ابنة اللورد محسن ! .. العضو المسؤول عن السلام الدولي
إيلينا ابتسمت بسخرية : إذن صفقتك مشبوهة !
ساشا : لكنها ليست مؤذية ! .. كما انها مربحة جدا ... ما رأيك الآن ؟ هل انتي مهتمة لسماعها ؟!
إيلينا والابتسامة لا تزال على وجهها : لست مهتمة .. لذا لا تضيع وقتي !
اغلقت الهاتف دون سماع رده ..!
يون بقلق : هل كل شيء على ما يرام ؟!!
إيلينا : هههههههههههه .. اجل ﻻ تقلقي .. انها مزحة غبية من احد اقاربي !
يون : !!!!!
إيلينا : آه يون .. اتصلي لي على رقم مديري المالي بسويسرا .. وحولي المكالمة لي .. ايضا ابحثي لي عن مقهى للبيع ومنزل قريب منه .. هنا في سيؤول .. السعر لا يهم



||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الخميس يناير 21, 2016 3:28 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت السادس*
..
.
.
يون بقلق : هل كل شيء على ما يرام ؟!!
إيلينا : هههههههههههه .. اجل ﻻ تقلقي .. انها مزحة غبية من احد اقاربي !
يون : !!!!!
إيلينا : آه يون .. اتصلي لي على رقم مديري المالي بسويسرا .. وحولي المكالمة لي .. ايضا ابحثي لي عن مقهى للبيع ومنزل قريب منه .. هنا في سيؤول .. السعر لا يهم
بعد ربع ساعة .. تم تحويل المكالمة من سويسرا الى مكتب إيلينا
: احول كل هذا المبلغ الى حسابك الكوري ؟
إيلينا : اجل .. ولا تدع اي احد من عائلتي يعلم بالامر
: كما تريدين .. سأقوم بتحويله اليوم
إيلينا : شكرا لك
دخلت يون حاملة الاوراق التي طلبتها إيلينا مسبقا ..
إيلينا : حددي لي موعدا مع الوزير بارك دونغ شين .. اخبريه انها بخصوص بناء دور للايتام .. ومدارس .. ومعاهد لذوي الاحتياجات الخاصة
....................................................
في المساء ..
تايمين : انا اسف حقا .. لقد حدث هذا بسببي !
مينهو : يااا توقف ! قلت لك انه ليس بسببك .. انا فقدت تركيزي لذا وقعت
تايمين : فقدت تركيزك لانني فاجأتك بقدوم نونا الينا
كي : حمدا لله انها لم تكسر
جونغهيون : كيف علمت إيلينا بهذا ؟ أهي طبيبة او ما شابه !!
سرح مينهو ثانية حين تذكر مافعلته اليوم ..
اونيو "هذا الاحمق سيقتلني .. أيعقل ان تكون هي !!"
كي : ألا تشعرون بالجوع ؟
جونغهيون : سأطلب لنا بيتزا .. على حسابي بمناسبة سلامة مينهو
مينهو ابتسم : شكرا لك
تايمين : انا ذاهب للاستحمام
كي : انا ايضا اشعر بالتعب ولن يريح جسدي شيء غير الماء الدافئ
دخل تايمين الى الحمام في غرفته مع مينهو .. بينما بقي كل من مينهو واونيو في الغرفة وحيدين
اونيو : أيمكنني ان اسألك عن شيء .. اجبني فقط بنعم او لا
مينهو : ماذا
اونيو وهو يحدق بعيني مينهو بتركيز : الفتاة التي تشغل بالك هذه الايام .. هي إيلينا ؟
مينهو صمت مبعدا وجهه عن نظرات اونيو
اونيو تنهد : هكذا إذن !
..........................................................
في المطار ..
وصل هان متنكرا .. هي لم تتعرف عليه الا بوالديه
رفع دي يده يلوح لهم ..
(المحادثة بالصينية)
إيلينا : اهلا بكم في كوريا
والد هان : شكرا لك .. وشكرا لقدومك لاستقبالنا بنفسك
إيلينا : هذا واجبي !
والدة هان انحنت معتذرة .. لكن إيلينا اسرعت لتمسك بكتفيها تمنعها من الانحناء
هان : شكرا لاستقبالك لنا
إيلينا تصافحه : اعدك انك لن تندم ابدا على اتخاذ هذا القرار
اوصلوهم الى الفندق .. وعادت ادراجها الى منزلها
....................................................
اليوم التالي ..
الساعة الخامسة مساءا ..
دخل اعضاء سوبر جونيور الى غرفة الاجتماعات للمرة الاولى بعد تغيير الاثاث ..
ريووك : واااه جميل !
شيون : لقد بدلت المكان تماما !!
دونغهي : هيوكي صورني وانا اجلس مكان المدير
انهيوك بدأ يصوره ويضحك معه
شيندونغ : انهض انهض سأقلد سومان من اجلكم
جلس على كرسي المدير وبدأ يقلد سومان حين كان يوبخهم
شاركه كيوهيون حين بدأ ينحني بسرعة ويتعذر مقلدا ليتوك !
ضحك الجميع عليهما بينما كان ليتوك يضحك ويقول : يااا كيوونا هذا ليس مضحكا !! ههههههههههه
هيتشول لشيندونغ : انهض انا سأقلد شخصا ما
جلس مكانه ووضع رجلا فوق رجل .. ثم انزل شعره على وجهه وابتسم ابتسامة جانبية وقال بصوت انثوي : انه واجبي كمديرة لهذه الشركة .. لذا ﻻ داعي لشكري .. اووه اووه .. واااه هذا الكلااام يشعرني بالسعادة حقا
: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نهض بسرعة والتفت الاعضاء بخوف !
إيلينا وهي تمسك بطنها من الضحك : ههههههههههههههههه .. انت جيد حقا كيم هيتشول ! هههههههههههههههههههههه
هيتشول : اعلم هذا .. هيييه ايتها القطط الخائفة .. لما لا تضحكون !
الاعضاء : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
إيلينا وهي تمسح دموعها : ااه بطني آلمني حقا .. هههههههههههههه
شيندونغ : أهي المرة الاولى التي يقلدك بها احدهم !
إيلينا وهي تحاول السيطرة على نفسها : ااه .. اجل .. لم يجرؤ احد على فعل ذلك .. امامي على الاقل !
ليتوك : اعتذر ان كان هذا قد ازعجك !
هيتشول : يااا ماذا فعلت لتعتذر !! ﻻ تتحدث عني !
إيلينا : ﻻ .. لم يزعجني .. بل علي ان اشكركم على اضحاكي !
ييسونغ بجدية : هل عائلتك بخير ؟
سونغمين : لقد قلقنا البارحة جدا
إيلينا : اجل .. كانت مزحة سخيفة من شخص سخيف ! .. اجلسوا رجاءا لنبدأ اجتماعنا
جلس الجميع .. نظرت الى وجوه الجميع ثم : سوبر جونيور الحاليين عددهم 11 عضوا .. شعبيتكم كبيرة بالفعل .. لكنها ستصبح عالمية قريبا .. سيكون عليكم الانقسام للسفر الى بلدان عديدة ممثلين اسم كوريا واسم الشركة واسم فرقتكم .. لذا ..
اود ان اخبركم انكم منذ هذه اللحظة ستكونون سوبر جونيور ب15 عضوا
الاعضاء : !!!!!!!!!!
ليتوك : أتعنين انك سترسمين 4 اعضاء جدد معنا !!
إيلينا : لقد وقعت العقود معهم بالفعل صباح هذا اليوم
هيتشول ضرب على الطاولة : ﻻ نررريدهم ! نحن معا منذ عشر سنوات وقد اعتدنا على وضعنا هذا !! .. ان كنتي قد رسمتي 4 مبتدئين فضعيهم في فرقة جديدة مستقلة عنا
إيلينا : اهدأ رجاءا واجلس لاكمل حديثي !
سحبه كانغ ان ليجلس
نظرت للسكرتيرة يون الواقفة عند الباب .. وتابعت : ادخليهم بالترتيب
التفت الاعضاء الى الباب وقد شعروا ان مصيبة قد حلت بهم
حتى دخل هنري : وااات ساااب قاااايز !
انهيوك : هنررررري !!!
هنري : هههههههههههههه .. ما بكم وكأنكم ترون شبحا !!
ليتوك لإيلينا : ماذا يعني هذا ؟
ابتسمت إيلينا واشارت ليون لتدخل العضو التالي ..
ييسونغ : مادام هنري هنا التالي هو جومي!
حين دخل جومي انفجر الجميع ضاحكا
جومي : هل انتم سعيدون لرؤيتي لهذه الدرجة !!!!
إيلينا : هذان العضوان كانا في سوبر جونيور ام .. لذا منذ اليوم سيكونان ايضا جزءا من الفرقة الرسمية
نهض الجميع يعانقون هنري وجومي بسعادة .. اخيرا تحقق حلمهما الذي لطالما رفضه سومان !!
اشارت إيلينا ليون لتدخل العضو التالي دون ان يلاحظوا ذلك
وبينما هم منهمكون بالاحتفال ..
: ياااااااااا .. مااااذا عنننني !!!!
شيون وهو ﻻ يكاد يصدق ما يراه : كيبوووووم !!!!!!
ركض اليه ليعانقه ويدور به .. انه العضو الذي اخرجه سومان من الفرقة حين تشاجر معه ! وجعل عمله مقتصرا على التمثيل فقط !!
بكى ريووك حينما قام كيبوم باحتضانه بقوه مما جعل الجميع يتأثر بهذا
هيتشول الذي بدأ قلبه يدق بسرعة نظر الى إيلينا وهو يتمنى ان يكون مافي باله صحيح .. وجدها تنظر اليه وتبتسم وهي تشير له على الباب !
نظر الى حيث تشير ليجد .......
هيتشول بهمس : هان
نظر الاعضاء الى هيتشول ثم الى حيث ينظر !
حل الهدوء في المكان وكأنهم يحتاجون ساعات لاستيعاب الامر !!
هان الذي حرموا من لقائه او الاتصال به منذ خمس سنوات امامهم الآن .. يبكي ويبتسم لهم في الوقت نفسه !
وكأن شيئا لم يحدث !!!!
كان ليتوك اول من عاد للواقع حين ركض اليه وعانقه بقوووة .. حينها انفجر دونغهي بالبكاء عائدا الى الواقع ايضا
ركض كانغ ان وسحب هان من حضن ليتوك الى حضنه وهو يصرخ : هااااان
فجأة بدأ الجميع بالبكاء .. هنري وجومي وكيبوم الذين التقوا بهان منذ الصباح انفجروا بالبكاء ايضا
تلك الصداقة العميقة جعلت قلب إيلينا ينبض بعنف ..
"يا الهي .. هل ابكي انا ايضا !!"
مسحت دموعها بسرعة وانتبهت لذاك الواقف هناك .. الجميع انشغل بقدوم هان ولم ينتبهوا له !
هيتشول .. الصديق الاقرب الى هان .. والذي كاد ان يترك الترفيه كله حين غادر هان .. الصديق الذي اصيب بالاكتئاب لعدة اشهر حين رحل هان ! .. كان هان ينتقل من حضن لآخر .. بينما عيناه كانتا تراقبان هيتشول .. الذي علمه الكورية .. الذي امسك بيده مشجعا له عند ظهوره الاول .. الذي عاش معه لسنوات طويلة في المسكن نفسه .. الذي بكى على صدره مرات لا تعد .. الذي كان يدعمه في كل ظهور لهم ويطلب من الناس دعمه ايضا .. الذي نزع عنه القناع ودفعه الى مقدمة المسرح قائلا له ﻻ تخف انا معك !!
اقتربت إيلينا منه ووقفت امامه .. سالت دموعها ثانية حين رأت وجهه !
احتضنت وجهه بين يديها وقالت وهي تبتسم : اسفة لأنني تأخرت !!
ترك هان الاعضاء وتوجه نحوه .. شعرت به إيلينا خلفها لذا ابتعدت عن طريقه .. هما الان متقابلان .. يبكيان معا .. ولا يمنعهما اي شيء من عناق بعضهما
هان (بكوريته الغريبة) : تشولي .. لقد عدت !
شهق هيتشول وكأنه كان يحبس انفاسه طول هذا الوقت .. ثم رمى نفسه في حضن هان وهو ينتحب !!
رفضت دموع إيلينا التوقف .. الى ان علق انهيوك : انظروا الى وجوهكم ! ههههههههههههههههههههههههههه
شيندونغ : هل اختفت جفوني المزدوجة !
كيوهيون : تبدو كمن تلقى ضربة على عينيه ههههههههههههههههههههههههه
ييسونغ : انسة يون .. تبدين كدب باندا
يون : ياااا توقف !
ييسونغ : هههههههههههههههههههههههه
هنري : ماهذا الاستقبال السيء ! جومي لنعد الى الصين .. هل تركنا اعمالنا من اجل هذا ؟!
جومي : هنرررري انفك يبدو اكبر بمرتين ! ههههههههههههههههههههههه
هنري رفع رأسه وبخوف : هل اختفت القلوب !! (يقصد فتحتي أنفه لانها على شكل قلبين)
دونغهي : ههههههههههههههههههههههههه لقد اصبحت بحجم اكبر فقط!
هنري : هذا حتى تسعكم جميعا ياعزيزي
سونغمين : يييييياااااا مقزززز
شيندونغ : وااااااههههههههههههههههههههههههه
قطع ذلك صوت شهقات هيتشول الذي لايزال يبكي
هان : تشولي .. عزيزي هذا يكفي ! .. ارني وجهك .. اسمعني صوتك .. اكاد اجن من اشتياقي لك !
اجتمع الاعضاء حولهم يحاولون اضحاك هيتشول
إيلينا التي اعتقدت انها ستكون هادئة .. لم تستطع ايقاف دموعها اطلاقا ! رغم انها ضحكت على النكات التي اطلقها الاعضاء .. الا ان عينيها ترفض التوقف ..
لم تبكي .. ولم تصمد .. هي ما بين الاثنين
اجتاحتها نوبة ألم قوية نتيجة التوتر الذي تعيشه !
اعطت الجميع ظهرها وتمسكت بطرف المكتب لكي لا تسقط بينما سحبت الدواء بسرعة من جيبها
بلعتها جافة واغمضت عينيها تحاول العد .. الى ان هدأ الالم ..
ليتوك وقف خلفها وبصوت مبحوح : إيلينا .. انا ﻻ اعرف كيف سأشكرك
التفتت لتجد الجميع قد انحنى لها بامتنان .. حتى هيتشول وهان !
إيلينا مسحت دموعها : ما الذي تفعلونه الآن !! قفوا رجاءا
بقي الجميع منحني الى ان اعتدل هيتشول واقفا وترك يد هان واقترب منها بسرعة
لم تشعر بأي شيء الا حينما اصبحت في حضنه !!
هيتشول : انا اسسف .. لقد كنت لئيما جدا ! ماذا افعل لاعوض لك ما فعلته ؟
اخذت نفسا عميقا ثم بادلته العناق وهي تمسح على ظهره وهمست له : رؤيتكم سعداء تكفيني
ليتوك سحبه الى الوراء وقال : يكفي انه دوري !
لم تستوعب إيلينا الامر حتى اصبحت في حضنه ايضا !!
ليتوك : اعتقد انني ادين لك بالاعتذار ايضا ! .. اسف .. وشكرا لك
كانغ ان : يكفي انه دوري
ضحكت إيلينا وهي تبادلهم العناق ..
شعرت بأنها فعلت شيئا عظيما جدا !! .. الآن تستطيع ان تقول انها نفذت وعدها .. وردت لهم جميلهم !!
يون : سأحضر شيئا باردا لتشربونه
جلس الجميع على الكراسي بينما بقيت إيلينا واقفة .. الألم لم يذهب تماما !
هيتشول وهو ممسك بيد هان : اشعر انني احلم !
هان : انه واقع .. تشولي لن يفرقنا اي شيء الآن
شيون : كيبوم هل فقدت الوزن منذ اخر مرة التقينا فيها ؟
كيبوم : اجل .. انه من اجل دوري في الدراما الجديدة
ليتوك : أهي من بطولتك ؟
كيبوم : ﻻاا .. انا اظهر في الحلقتين الاولى فقط .. ثم اموت
دونغهي : هههههههههههههههههههههههههههه .. اي دور هذا !!
كيبوم : انه العرض الوحيد الذي اتاني .. كنت مضطرا للموافقة عليه
إيلينا : لقد الغيت هذا العمل من جدولك .. ودفعت الغرامة لشركة الانتاج .. سأجد لك عملا يناسبك
انهيوك : بالمناسبة .. كم لديك من المال ! منذ ان رأيت تجديد الشركة وانا اود سؤالك عن هذا !!
شيون : ياااا .. ما هذا السؤال الوقح !!
إيلينا : ههههههههههههههههههه .. لقد صرفت بالفعل 90% من ثروتي .. ليس على تجديد الشركة .. لكن على مشاريع اخرى
شيون : لقد سمعت عن هذا من والدي .. كوريا كلها تتحدث عن هذا الامر
سونغمين : اي امر ؟
شيون : ستبني دورا للايتام ومدارس للفقراء ومعاهد لذوي الاحتياجات الخاصة
دونغهي : ووواه هذا انساني جدا !
ييسونغ : أهي في سيؤول ؟!
شيون : انها 55 مشروعا موزعة في انحاء كوريا
كيوهيون : واااااااه .. كيف تضعين كل ثروتك في شيء كهذا ! كوريا حتى ليست دولتك !!
ليتوك بحزم : كفى ايها الاطفال توقفوا !!
إيلينا : ﻻ بأس .. المال ﻻ يهمني .. لا احاول ان اكون انسانية او اتصرف كالملاك لكن .. خلال ما مررت به في حياتي ادركت جيدا ان المال ﻻ يصنع السعادة .. تقولون انكم ممتنين لي .. لكن في الحقيقة انا الممتنة لكم !
هنري : ماذا فعلنا لتكوني ممتنة لنا !!!
إيلينا : لقد قمتم باعطائي سببا لاعيش .. قد يكون شرح هذا صعبا لكن .. ارجو ان لا تشعروا بالثقل او بالدين لي .. فأنا رددت لكم الجميل فحسب
هيتشول : لم افهم اي شيء !!
إيلينا تبتسم : قد يأتي يوم اخبركم فيه قصتي كاملة .. لكن ليس الآن
دخلت يون توزع العصير عليهم ..
إيلينا : ااه بالمناسبة .. لم اضع اي شيء في جدولكم الليلة .. لذا يمكنكم الخروج للاحتفال بعودة فريقكم
نهض الاعضاء للغناء والرقص معبرين عن فرحهم بينما بقيت إيلينا ويون وليتوك يضحكون عليهم
ليتوك : لن تكتمل فرحتنا ما لم تأتي معنا للعشاء
الاعضاء : ارجوك لا تقولي ﻻ ..
: تعالي معنا
: سنأكل معا كالاصدقاء
: اجلي مواعيدك من اجلنا
إيلينا : يكفي يككفي .. انسة يون .. ماذا لدي الليلة ؟
يون وهي تبتسم : عشاء عمل مع المدير جونغ .. سأبلغه بتأجيل ذلك للغد
هنري : ييييييس !!
..................................................
جاء يركض في الممرات وهو يصرخ : ابتعدوووا عن طرررريقي
الى ان دخل غرفة التدريبات الخاصة بفريقه وهو يتنفس بصعوبة
اونيو : ماااا بك الآن !!!
تايمين بغضب يشير بأصبعه على مينهو : اجلس اولا ! ﻻ اريدك ان تسقط ثانية !!
الاعضاء : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كي وهو يسند مينهو ويضحكان : ﻻ تقلق سأمسكه جيدا .. ما الامر ؟
تايمين : هان كيونج هيونغ
اونيو : ما به !
تايمين : انه في الشركة .. لققققد عااااااد
..
.
.
: هل تمزحين الآن !!!!
يونا : ﻻ لقد رأيته بعيني يتجه مع الاعضاء الى غرفة تدريباتهم
تايون وهي تقفز فرحا وتصفق : واااه .. ﻻبد ان هيتشول اوبا سعيد جدا !
يوري : اريد ان اراه .. اريد ان اراه
جيسيكا : لقد اشتقت اليه !!
سوني : أعلينا الذهاب لرؤيته ؟
تايون : اجججل .. لنوقف تدريباتنا لنصف ساعة !
..
.
.
: من يكون ؟!
سوهو : حين كنت متدربا كان جيدا جدا معنا .. ياااه هذا يعيد الذكريات كثيرا !!
بيكهيون : لقد سبقنا الجميع اليه لنذهب لتحيته
تشانيول : كيبوم سينباي هنا ايضاااا
سوهو : لقد عاد سوبرجونيور الذي نعرفه! .. هيييه شباب لنوقف التدريبات لنصف ساعة ونذهب لتحيتهم !!
..
.
.
في غرفة سوبر جونيور كان المكان مزدحما بالفرق الاخرى
رغم ان هان ينتقل من حضن لآخر الا ان يده ﻻ تترك يد هيتشول !!
يونهو : لقد اصبحت وسييييما جدا !! اعتقد ان كل معجبينا سيصبحون من الالف بسببك !!
تشانغمين : حينها سأعيدك الى الصين بنفسي تذكر هذا .. هههههههههههههه
هيتشول : ﻻ لن ادعه يذهب بعيدا عني !
تشانغمين : ﻻ تقلق سترافقه الى الصين كككككككككك
تايون : يا يا ياااا انه حقيقي انظروا
سوني تحتضنه : اوووووبااااااااا ﻻ اصدق عيناي
يوري وهي تهوي وجهها : ﻻ ﻻ ﻻ انها قادمة !! (تقصد الدموع)
ابعدتهم بوا عنه واحتضنت وجهه بيديها وهي تبتسم !
هان : سسسنبااااي !
احتضنته بقوة وهي تضحك : لقد كبرت بشكل رائع !
ظهر سوهو من اللامكان : هيووووونغ !!!!
هان يحاول تذكر اسمه : اااا اااا سي سا سوو
هيتشول : انه ﻻ احد ﻻ تشغل بالك
سوهو : هههههههههههههههههههههه .. انا سوهو لقد كنت متدربا حين رحلت !
هان : لقد تذكرت وجهك .. لكنني نسيت اسمك
آمبر : بروووووذر !
قفز هنري امامها : آآآم هييييير
ضربته على وجهه ليبتعد .. واحتضنت هان : هل تتذكرني ؟!
هان : كيف لي ان انساك .. آمبر
هنري : ايتها ال... لقد ترسمت ايضا !
آمبر : سنحتفل بهذا غدا .. اخبرني الآن اين كيبوم ؟!
هنري : هناك .. مع ريد فيلفيت
آمبر حركت وجه هنري اليها : انظر الي .. هل ابدو جميلة ؟
هنري اظهر تعابير مشمئزة
جومي : ههههههههههههههه .. ﻻ تدعيه يخدعك .. اذهبي واستحوذي على قلبه
انطلقت آمبر الى كيبوم تاركة هنري وجومي يضحكان
هان : اووه اووه ما الذي اصاب قدمك !
مينهو يحتضنه وهو يكاد يبكي : كدت اسقط على قدمي الاخرى حين سمعت بقدومك !
كي : بالكاد امسكنااااه ههههههههههههههههه
اونيو قام بعمل الهاي فايف مع هان : اهلا بعودتك
جونغهيون : تششولا .. فمك ﻻ يتوقف عن الابتسام !
هيتشول : هذا لانني سعيد جددددا
تايمين : يبدو ان سعادتك جاءت بعد الكثير من الدموع .. عيناك (ويشير الى عينيه انهما متورمتان)
اونيو : اججل سمعت ان فيضانا حدث في الدور الثامن ! حتى ان من في الدور السابع تساقطت عليهم الامطار
تايمين واونيو : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كي : انا ذاهب لكيبوم
مينهو : خذني مععععك
دونغهي : ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
توقف الجميع عن الكلام وعم الهدوء للحظات
صرخ ليتوك بفزع : ماااا بك !!!!!!
دونغهي بخجل : لنأخذ صورة معا
الجميع : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اصطف الجميع لاخذ الصورة .. بينما تولى مدير اعمال السوجو مهمة التصوير !
..........................................................
الساعة السابعة مساءا ..
وضعت رأسها على المكتب بتعب .. " لما اشعر بالبرد ! هل حرارتي مرتفعة !! "
دخلت يون .. ورفعت إيلينا رأسها وكأن شيئا لم يكن ..
يون : ليتوك شي في الخارج ينتظرك للذهاب
إيلينا : انا ذاهبه
نهضت وحملت حقيبتها ثم اغمضت عينيها لوهلة .. تنفست بعممممممق .. فتحت عينيها وهي تبتسم وخرجت معه
كانت سيارتي الفرقة تنتظر امام الشركة
صعدت مع ليتوك في السيارة الاولى لتجد فيها كل من هيتشول .. هان .. كيبوم .. شيون .. دونغهي .. انهيوك .. هنري
رحبوا بها بحرارة وانطلقوا الى المطعم الذي حجزه ليتوك بهذه المناسبة !
جلس ال15 عضوا على طاولة واحدة .. فأصبح المكان صاخبا جدا
طلبوا الطعام ولم تستطع إيلينا ان تطلب وجبة خاصة لها
بعد عشر دقائق امتلأ المكان بالطعام والسوجو والذكريات القديمة ..
كان الجميع يشرب ويتذكر الماضي .. تارة يضحكون وتارة يبكون
إيلينا رغم تعبها الا انها كانت سعيدة جدا
الى ان ....
ليتوك : لما لا تشربين !!
إيلينا : انا ﻻ اشرب
ليتوك : انتي لا تأكلين ايضا
كانغ ان : الا يعجبك الطعام ؟!
إيلينا : بلى انا ااكل .. انظروا
بدأت تأكل الطعام على الرغم من علمها انه سيؤذيها !! .. لم ترد ان تجعلهم يفكرون بأنها ﻻ تأكل معهم لأنها من مستوى مختلف او ما شابه !!
لذا اكلت معهم وهي تبتسم بسعادة
بعد خمس دقائق اشتد الالم عليها .. الدواء لن يفيد الآن هي تحتاج للمشفى !!
نهضت بسرعة معتذرة منهم وتشكرهم على الوجبة !
ظنوا ان لديها موعد او انها تريدهم ان يحتفلوا براحتهم لذا تركوها تذهب
لكن ليتوك الذي لاحظ شحوب وجهها منذ ان ذهب لاصطحابها كان قلقا جدا
لذا تبعها دون ان تشعر !!
ما ان خرجت من المطعم حتى انحنت من الم معدتها .. الم شديد .. دوار .. غثيان .. برودة .. وتعرق !!
ستفقد الوعي لا محالة !
حاولت ايقاف تاكسي لكنها لم تستطع .. اخذت تئن وتئن حتى اصبح انينها يمكن سماعه !
لم ينتظر ليتوك اكثر وركض نحوها .. اسندها الى جسده واوقف تاكسي بسرعة
ليتوك : الى اقرب مشششفى بسرعة ارجووك !!
إيلينا : لي.. ليتو..
ليتوك وهو يمسح العرق عن وجهها بطرف سترته : ما الامر ! لما تتعرقين هكذا !!
إيلينا وهي تتنفس بصعوبة : هاتفي .. رقم .. طبي..بي
بالكاد استطاع فهم ما تقول .. اخرج هاتفها من الحقيبة وبحث في الاسماء حتى وجد الدكتور جين
اتصل به فورا واخبره عن حالة إيلينا .. سأله عن المشفى الذي سيذهبون اليه وقال بأنه قادم اليه ! .. طلب منه ان يبقيها دافئة .. وواعية ان استطاع !
لذا خلع سترته ووضعها عليها ثم ضمها اليه بقوووة ليدفئها .. بينما بقي يتحدث معها ويطلب منها ان تبقى معه وان لا تنام !!!
ما ان وصلوا للمشفى حتى تم نقلها الى غرفة مغلقة للطوارئ .. هو لا يعلم ما بها بالضبط .. لكنه يدرك انه شيء خطير !!
انتظر نصف ساعة ولم يخرج احد ليطمئنه !!!
اتصل به كانغ ان يسأله اين ذهب .. اخبره ان والدته متعبة قليلا وانه سيبيت عندها لذا عاد الاعضاء الى المسكن دونه
..
.
.
بعد ربع ساعة اخرى .. خرج الطبيب
ليتوك وقف : هل هي بخير ؟
د.جين : لقد آذت معدتها كثيرا بتناولها للحم .. ماذا تكون لها ؟ .. انت لست الشاب الذي كان معها في الصين .. أليس كذلك ؟
ليتوك : انا صديقها لذا اخبرني رجاءا ما بها
د.جين : انها مصابة بسرطان المعدة .. وقد خضعت لجراحات منذ عدة اشهر واستأصلت فيها جزءا كبيرا من معدتها
تفاجئ ليتوك وعجز عن الكلام !!
د.جين ربت على كتفه : اسف لاخبارك هذا .. لكن عليكم مراقبتها اكثر .. هي بخير الان .. قمنا بغسل معدتها واعطيناها الادوية اللازمة .. مازالت نائمة وستبقى هنا الليلة .. حالتها ليست خطيرة لكنها ليست مستقرة ايضا ...
بما انك صديقها بالتأكيد تعرف ابنة من هي .. ان حدث لها مكروه هنا عائلتها لن تتركنا بسلام !
نقلت الى غرفة خاصة .. وبقي ليتوك معها .. دموعه كانت تخرج بغزارة دون ان يشعر ..
" ألهذا انفقت ثروتها على اعمال خيرية ! .. ألهذا قالت ان المال ﻻ يجلب لها السعادة !! .. ألهذا كان وجهها شاحبا !!! لقد اكلت اللحم رغم معرفتها بأنه يؤذيها .. فعلت ذلك من اجلنا .. لمااذا .. من نكون بالنسبة لها !! .. كيف تضحي بكل شيء من اجلنا !!! "
......................................................
: يااا .. لما لا تنزلون الى شقتكم !!
ييسونغ : سننام معا اليوم
ريووك : اجججل كما كنا نفعل ونحن متدربون
هيتشول سحب هان الى غرفته وأقفل الباب عليهما
هيتشول : شيوووني المسكين سينام خارجا اليوم ككككك
نظر الى هان الذي كان على وشك البكاء
هيتشول : يااا .. ﻻ تبكي لقد انتهت دموعي!
تجاهله هان وعانقه بشدة : انت ﻻ تعلم .. كم عانيت .. وكم كرهت نفسي لانني خذلتك !
هيتشول : اجل .. كنت اريد ضربك بشدة وقتها
هان ابتعد عنه : افعلها الآن !!
هيتشول : ﻻ .. حين رأيتك كل غضبي تلاشى .. كما انني لا استطيع ان الومك .. لم تخبرني لتحميني من سومان .. لو كنت مكانك لفعلت الشيء نفسه !
هان : لقد رأيتك تبكي في سوبر شو 2 في الصين .. ﻻ تعلم كم بكيت معك تلك الليلة !
هيتشول وهو يمسح دموع هان : لقد انتهى ذلك الآن لذا توقف عن البكاء قبل ان اغضب
هان : سمعت انك بقيت مكتئبا ل8 اشهر .. ايها الوغد !
هيتشول : ههههههههههههههههههه .. لقد تحسنت لغتك كثيرا !
هان : لانني كنت واثقا اننا سنتقابل يوما !! اردت ان افاجئك
هيتشول : هل تشتاق الى اهلك في الصين ؟
هان : لقد جاؤوا معي .. إيلينا تدبرت امر كل شيء
هيتشول : اااش ﻻ تعلم كم كنت لئيما معها !! انا حقا خجل منها
هان : انا ادين لها بالكثير ايضا .. عملي طول هذه السنوات لم يكن مستقرا .. ماذا عن عائلتك انت ؟ هل هم بخير ؟ ؟
هيتشول وقد تذكر ما كان قد نسيه لساعات : اااه .. بخير لكن ..
هان : ماذا !!
هيتشول عض شفته السفلى وتابع : سأخبرك عن شيء ما .. لكن اياك ان تغضب مني
هان : لن افعل .. ماذا فعلت ؟!
جلسا متقابلين واخبره هيتشول بكل شيء عن شجاره مع والده .. وايذائه لنفسه .. ومعرفة شيون وليتوك .. وذهابه للعيادة
هان : انا حقا اريد ضربك !
هيتشول : ألم تقل انك لن تغضب !!
هان : صحيح انني لم اكن هنا .. لكن الجميع معك ! .. لما اخفيت الامر حتى ساءت حالتك !!
هيتشول : لا اعلم .. انت تعرف انني لا اتحدث عن كل شيء الا معك او مع جونغ سو .. انت لست هنا .. وجونغ سو ليس بخير منذ وفاة والده وجديه
هان : ارني الجروح
هيتشول بخجل : ﻻاا
هان : هياااا .. هل اصبح كيم هيتشول يخجل الآن !! لقد كنت تمشي امامي عاريا طوال الوقت !
هيتشول : ياااا .. لقد كنت صغيرا حينها
هان : هههههههههههههههههه انا وااثق انه لم يتغير اي شيء في جسدك منذ ذلك الوقت
هيتشول ضربه على رأسه : ايها المنحرف السافل
هان : دعنننني اراااها !!!!!
اراه هيتشول .. ووبخه هان بقسوة الى ان تشاجرا
بعد فترة صمت : لم تأخذ دواءك .. أليس كذلك ؟
هيتشول نسي غضبه : لا احتاجه الآن .. بما انك هنا !!
................................................
"هذا الصوت ! .. هذه الرائحة ! .. انا في المشفى ثانية !!"
فتحت عيناها ببطء لترى ان الشمس لم تشرق بعد .. ابتسمت بسخرية على حالها .. كادت ان تنهض لولا هذا الدوار اللعين !!
نظرت الى النافذة لتحاول تخمين الوقت الآن .. لم تشرق الشمس بعد لذا لم انم الا ساعات قليلة ..
ادارت رأسها للجهة الاخرى لترى جسدا مستلقي على الاريكة .. "من هذا !! .. أهو دي ؟!"
بينما هو لم يكن نائما .. سمع صوتا ما في الغرفة لذا جلس بحركة سريعة ليجدها جالسة ايضا تنظر اليه !!
نهض بسرعة اليها واحتضنها بلطف : لقد كدت اموت من خوفي عليك !!
إيلينا : ليتوووك !!!!!!
ابعدها عنه : تتذكرين ماحدث البارحة ؟
إيلينا وقد تذكرت : انت من احضرني الى هنا ! ظننت بأنني احلم ههههههههههه
ليتوك بقلق : كيف تشعرين الآن ؟
إيلينا : انا بخير .. (بتردد) علمت بمرضي .. أليس كذلك ؟
ليتوك : كيف تخفين عنا شيئا كهذا ! .. قد ﻻ نكون مقربين لكن كان عليك اخبارنا انك لا تستطيعين تناول اي شيء !!
إيلينا : ﻻ تقلق بشأني .. لقد تعودت على هذا .. امممم .. هل علم الجميع ؟
ليتوك : ليس بعد .. خشيت ان اخبرهم فيملؤون المشفى ويزعجون المرضى
إيلينا : جيد .. لا تخبرهم إذن ! .. انت ايضا انسى ما حدث
ليتوك : كيف يمكنني ان انسى !!
إيلينا تجاهلته : متى سأخرج من هنا ؟!
ليتوك : لا اعلم .. لكن عليك البقاء لوقت اطول حتى ترتاح معدتك
إيلينا : ستكون معدتي بخير .. اريد الخروج حالا .. أيمكنك مناداة الطبيب ؟
ليتوك تنهد : حسنا .. ابقي مكانك حتى اعود !
فحصها الطبيب ورفض خروجها .. لكنها كانت مصرة جدا لذا وقع ليتوك على خروجها على مسؤوليته !
ليتوك : سأوصلك الى منزلك
إيلينا : ارجوك ﻻ تقلق بشأني .. استطيع الذهاب وحدي
ليتوك : ياااا .. لقد اخرجتك على مسؤوليتي ! ان حدث لك شيء سأكون المسؤول!!
إيلينا : ههههههههههههههه .. ﻻ تغضب ﻻ تغضب .. حسنا لنذهب معا !
اوقف ليتوك سيارة اجرة .. وانطلقوا بها الى منزل إيلينا
عندما توقفوا .. طلب ليتوك من السائق ان ينتظره حتى يعود
وذهب مع إيلينا يسندها الى المنزل .. كان الدوار يفتك بها ولا تستطيع المشي وحدها !!
ليتوك : كم الرقم السري ؟!
إيلينا : 1205
ادخله ليتوك ثم حملها على ذراعيه
ليتوك : انتي متعبة .. لا تقولي انك بخير فأنا املك عينين ايضا !!
إيلينا بسخرية : هل تشفق علي ؟
ليتوك : ليس هذا السؤال المناسب .. انما هل انت قلق علي ؟!
إيلينا : هههههههههههههههه
ليتوك : اين غرفتك ؟
إيلينا : الى اليمين
وضعها على السرير وسحب الغطاء ليغطيها
ليتوك بجدية : لا اعلم لما اشعر انني لا اريد تركك بمفردك !
إيلينا تبتسم : سأكون بخير .. ﻻ تقلق رجاءا
ليتوك : هل تضحكين كثيرا حينما تمرين بوقت صعب ؟
إيلينا نظرت للاسفل وابتسمت : هذا ما يقولونه !
ليتوك : لمماذا !!
إيلينا : لانني لا اريد ان ابكي ! .. انا اعيش وحدي دوما لذا .. اذا بكيت لن استطيع الاعتماد على نفسي مستقبلا .. ستهتز ثقتي بقوتي !
ليتوك : لكنك لستي وحيدة الآن !! .. لقد فعلتي الكثير من اجلنا لذا اسمحي لنا ان نفعل لك القليل
ابتسمت وردت : لانني اقلقتك .. اسفة .. وشكرا لك ايضا
..........................................................
عاد الى المنزل تمام الرابعة والنصف فجرا ..
كان متعبا جدا .. وبالكاد يستطيع فتح عينيه ! وصل الى الشقة ودخل ..
ذكره هذا بالأيام الماضية حين كان متدربا .. كان معدل نومه ساعتين في اليوم !
وصل الى غرفة الجلوس ليرى اكوام البشر نائمون فوق بعضهم : هههههههههههه .. هذا كأيام التدريب حقا !!
هنري وشيون نائمان على الاريكتين المتقابلتين .. بينما ينام على الارض كل من جومي وكيوهيون وييسونغ !
انطلق الى غرفة كانغ ان وشيندونغ .. ليجدهما نائمان على سرير واحد بينما ينام كيبوم على السرير الآخر !
في غرفة شيون وجد سونغمين على السرير وريووك نائم على الارض ..
غرفة هيتشول كانت مقفولة .. لابد ان هان معه .. توجه الى غرفته .. ليجد دونغهي وانهيوك نائمان على سرير دوني ..
على الاقل تركوا له سريره !! .. استلقى بثيابه وغط في نوم عمييييق
..
.
.
: تشولي .. تشوووولي انهض
هيتشول : مااااذا هناك
هان : انها السابعة والنصف ! امامنا نصف ساعة فقط حتى نكون في الشركة
هيتشول وهو مغمض العينين : من انت !
هان : هيتشووووول !!
خارج الغرفة كان كيبوم قد استيقظ وهو يكاد يطير من الفرح ! .. ماحدث بالامس لم يكن حلما !! لقد عاد كعضو في السوبر جونيور كما كان سابقا !
بدأ بايقاظ الاعضاء الذين نهضوا سريعا وبنشاط على غير العادة .. حتى كانغ ان نهض بسرعة !!
دخل ليتوك الى الحمام بعد ان ايقظه انهيوك بصعوبة ..
خرج ليجد الجميع في غرفته يسألونه عن حال والدته .. ومتى عاد الى المسكن ! كذب عليهم بشأن غيابه عن الحفلة بالامس وصدقوه !
بعد ربع ساعة كان الجميع جاهزا للذهاب .. بينما كان ليتوك يربط حذاءه كان يبتسم لضجيج الواقفين من حوله ! .. هيتشول عاد كهيتشول السابق .. يضحك على هذا ويزعج هذا ويغضب على ذاك ! .. مما اشعر ليتوك وشيون بالسعادة الغامرة !!
....................................................
اخذت حماما سريعا .. وارتدت جينزا فاتحا وقميصا ابيض .. وضعت المكياج بدرجات لون المشمش ! واستطاعت اخفاء شحوب وجهها كما تفعل عادة !
ابتسمت لنفسها برضا وهي ترش العطر وتسرع في الخروج .. فقد تأخرت على دي الذي كان ينتظرها خارجا منذ نصف ساعة !!
وصلت الى الشركة في الوقت الذي وصل فيه اعضاء سوبر جونيور .. كان الصحفيون يملأون المكان بعد انتشار شائعة عودة سوبر جونيور وترسيم هنري وجومي في الفرقة الاساسية ! كما كانوا هناك ليلتقطوا الصور لإيلينا التي دشنت 55 مشروعا خيريا لكوريا ..
ما ان نزلت من السيارة حتى احاط بها رجال الامن التابعين للشركة .. مانعين الصحفيين من الوصول اليها .. ما ان دخلت الشركة حتى وجدت اعضاء سوبر جونيور امامها ..
ابتسمت لهم : صباح الخير !
ليتوك الذي لم يعجبه وجودها لم يرد .. بينما رد الجميع عليها بسعادة
شيون : تبدين رائعة اليوم !
دونغهي : هي دوما رائعة
هيتشول : ايمكننا التقاط صورة معك ؟
ريووك : فكرة جيدة !!
إيلينا تبتسم : ﻻ مانع لدي
وقفت بينما احاطوا بها والتقط كانغ ان صورة .. ثم تبادل الهاتف مع كيوهيون الذي قال لهم ابتسمووووا .. لكنه اخذ صورة لنفسه بالكاميرا الامامية
كاد كانغ ان ان يقتله لولا ان كيوهيون اسرع بالهرب !
جاء مدير اعمالهم واخبرهم بالذهاب الى غرفة التدريبات حالا .. سيعيدون تسجيل الاغنية وتصميم الرقصة بما ان اربعة اعضاء قد انضموا .. غادروا المكان بينما ذهب شيون وكيبوم لاحضار الفطور لهم من الكافيتيريا .. بينما بقي ليتوك مع إيلينا
ليتوك معاتبا : لما اتيتي اليوم ! كان عليك البقاء للراحة
إيلينا : لكنني بخير الآن .. ﻻ تقلق بشأني ارجوك
ليتوك : لم اخبر احدا بالامر .. لكن ارجوك كوني اكثر حذرا
إيلينا : سأفعل .. شكرا لك
: نووووونا
إيلينا : تاييييمين !
تايمين انحنى : صباح الخير .. مرحبا هيونغ
ليتوك : اهلا بك .. كيف هو مينهو اليوم ؟
تايمين : انه بخير .. ها هم قادمون
نظرت إيلينا الى مينهو وهو ايضا ينظر اليها
" هذا الشخص غريب ! نظرة عينيه وصمته ﻻ استطيع تفسيرهما ابدا !!"
اونيو : صباح الخير
كي : وااه انتي جميلة جدا اليوم
جونغهيون : تايمين توقف عن الركض في الارجاء !
ليتوك : مينهو-آه كيف هي قدمك اليوم ؟
مينهو دون ان ينظر اليها : بخير
اونيو : لقد زرنا الطبيب بالامس .. يستطيع ان يفك الضمادة اليوم
رفع مينهو نظره الى وجهها ثانية حين قالت وهي تبتسم : هذا مريح !
اونيو : اجل .. علينا الذهاب الآن
تايمين : اراك ﻻحقا نونا
إيلينا لمينهو : ﻻ تضغط على رجلك كثيرا .. ستعوض تدريباتك لاحقا
حين بقي مينهو صامتا اجاب اونيو سريعا : سيفعل ﻻ تقلقي رجاءا
رفع ليتوك حاجبه مستنكرا " ما الذي يجري هنا !! "
ذهبوا وحينها سأل ليتوك : هل مينهو معجب بك!
إيلينا : ﻻ .. اعتقد انه يكرهني فقط ....
........................................................
في غرفة تدريب السوجو ..
جلس الجميع على الارض .. بينما بقي المدير يسير ذهابا وايابا امامهم
حتى بدؤوا يتهامسون "ماذا يجري" "ما به" "هل حدث شيء" !!!
المدير نظر اليهم ثانية ثم صرخ وكأنه سيبدأ بالبكاء : اااااااا .. ما الذي فعلته في حياتي السابقة !!
ليتوك : هيونغ ما الذي يجري ؟!
شيندونغ : نحن ﻻ نفهم اي شيء !!!
المدير وكأنه لا يسمعهم ! : لابد انني كنت قاتلا او ما شابه .. اجل اجل .. ان الاله يعاقبني الآن !
هيتشول يصرخ : ياااا .. اخبرنا ماذا هناك !!
المدير : لقد كنتم 11 وبالكاااااد استطيع السيطرة عليكم ! .. ماذا سأفعل الآن مع 15 منكم !!!
الاعضاء : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
المدير : يضحكون ايضا !! .. يا رب ساعدني !! .. البشر ثلاثة اجناس .. ذكور .. اناث .. سوبر جونيور !
الاعضاء : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
..
.
.
في الغرفة المجاورة ..
: هل انت مجنوووون !
تايمين : هيونغ اهدأ
جونغهيون : عليك ان تخرج هذا من رأسك حالا
كي : مينهو-آه هذا جنون ! ألم تجد فتاة اخرى لتحبها !
تايمين : لكنها لطيفة حقا .. وجميلة
اونيو بغضب : ورئيستنا في العمل !
مينهو بقي صامتا وهو ينظر بعيدا !!
جونغهيون بهدوء : مينهو-آه .. ارجوك انسى هذا الامر .. سأخبرك سرا .. لونا من اف اكس معجبة بك جدا .. لذا حاول ان تفكر بها
مينهو : هل تعتقد انني ألعب!
كي : حسنا .. لنفكر معا بهدوء .. لنفرض انك اعترفت لها وقبلت بك .. هل تضمن انكما لن تنفصلا ! او لن تتشاجرا على الاقل !!
اونيو : ماذا عن والديك ؟! هل سيقبلان ان تواعد فتاة اجنبية .. او من مستوى مختلف عن مستوانا الاقتصادي !!
جونغهيون : وان اعترفت لها ورفضتك .. كيف ستقابلها كل يوم دون ان يكون هناك حساسية بينكما !!
تايمين كان صامتا ويراقب فقط .. الاعضاء محقون .. لكن مينهو ايضا ﻻ ذنب له فيما يشعر !
مينهو : هل انتم الآن قلقون على العمل .. ام علي ؟!


||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الخميس يناير 21, 2016 3:31 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت السابع*
..
.
.
اونيو : ماذا عن والديك ؟! هل سيقبلان ان تواعد فتاة اجنبية .. او من مستوى مختلف عن مستوانا الاقتصادي !!
جونغهيون : وان اعترفت لها ورفضتك .. كيف ستقابلها كل يوم دون ان يكون هناك حساسية بينكما !!
تايمين كان صامتا ويراقب فقط .. الاعضاء محقون .. لكن مينهو ايضا ﻻ ذنب له فيما يشعر !
مينهو : هل انتم الآن قلقون على العمل .. ام علي ؟!
اونيو : كلاهما .. انت تعلم ان حدوث هذا يعني معاناتك ويعني حدوث مشاكل في اعمالنا !
جونغهيون : مينهو .. انا حقققا لا ارى اي طريق امامك .. عليك العودة فقط !
تنهد مينهو وهو مغمض العينين ..
اونيو اخذه في حضنه وهو يمسح على شعره : ارجوك انسى امرها
مينهو بجدية : سأفعل .. ﻻ تقلقوا
....................................................
: هناك مؤتمر صحفي في المساء .. لذا كونوا جاهزين الساعة السابعة سأمر لاخذكم
ليتوك : ﻻ تقلق .. سأهتم بهذا
المدير : عليكم ارتداء اللونين الاسود والابيض فقط
هيتشول : ماذا عن ارتداء بنطال اسود وجاكيت ابيض
المدير : !!!!!!
ليتوك : انه يمزح انه يمزح
هيتشول بغضب : لست كذلك !
المدير الذي يشعر بالضياع منذ الصباح ! : ليتوك شي .. سأعتمد عليك !!
خرج المدير ودخل ييسونغ : السيارات هنا .. لنذهب الى المسكن
ضجت السيارات كالعادة بالضحك واللعب ..
عندما وصلوا الى المبنى كان المعجبون يصرخون فور رؤية كيبوم وهان وجومي وهنري .. لوح الاعضاء لهم ودخلوا
كان انهيوك يركض ودونغهي يلحق به .. يتسابقان لضغط زر المصعد .. لكنهما توقفا حين وجدا إيلينا ودي امامهما
انهيوك : ياااه هل حقا ستسكنين هنا !!!!
الاعضاء : !!
إيلينا : هههههههههههههه .. ﻻ ابدا .. لكن عددكم اصبح كبيرا لذا استئجرت لكم شقة ثالثة
................................................
: مينهو .. لا تنم قبل تناول العشاء
دخل مينهو الغرفة .. خلع الضمادة عن قدمه فهي بخير الآن .. ثم خلع قميصه واستلقى
مزاجه سيء جدا الآن .. ولا يريد حتى النظر في وجه اي احد !!
تايمين دخل الغرفة ليبدل ثيابه : هيونغ هل ستنام الآن !! الساعة لا تزال السادسة .. ان نمت الآن فلن تستطيع النو...
قاطعه : تايمين ..... دعني وحدي ارجوك
تايمين اشفق عليه .. بدل ثيابه بهدوء وخرج
جونغهيون تولى اعداد الرامن للجميع .. اما كي واونيو فقد جلسا يشاهدان التلفاز .. اونيو وكي لديهما تصوير برنامج بعد ساعتين .. اما جونغهيون ومينهو وتايمين فليس لديهم عمل الليلة !
اونيو لتايمين الذي جلس : هل مينهو يستحم ؟
تايمين : ﻻ .. انه نائم
جونغهيون : لقد اخبرته الا ينام للتو !! تايمين اذهب لاحضاره ﻻبد انه مازال مستيقظا الان
تايمين : ﻻ .. لندعه وحده
كي : ليس نائما أليس كذلك ؟
تايمين : اجل .. لكنه يريد البقاء وحيدا .. اعتقد انه غاضب منا
كي ينهض : سأتحدث معه
اونيو يمسك يده : ليس الآن ! دعه حتى يهدأ
......................................................
جلس الجميع في غرفة الجلوس .. بعضهم على الاريكتين وبعضهم على الارض ..
بينما وقف ليتوك في المنتصف ..
ليتوك : حسنا لننهي هذا سريعا .. لكي نستعد للمؤتمر الصحفي .. نحن 15 ولدينا 3 شقق .. لذا سيكون هناك 5 اعضاء في كل شقة !
دونغهي : هيونغ انا معك .. لا يمكنني النوم بعيدا عنك !
هيتشول : هاااان معي .. ﻻ يهم ان كنا في غرفتين منفصلتين .. لكن يجب ان نكون في الشقة نفسها
ليتوك : حسنا اسمعوا اقتراحي واخبروني عن رأيكم .. هذه الشقة سنكون فيها انا دونغهي هيتشول هان وشيون .. الشقة في الاسفل سيكون فيها كانغ ان شيندونغ سونغمين كيبوم وجومي .. اما الشقة الجديدة فسيكون فيها كل من ييسونغ ريووك كيونا هيوك وهنري .. هل من اعتراض !
صمت الجميع .. ليتوك : جيد .. اتفقنا إذن .. هيا انطلقوا لتتجهزوا .. الساعة السابعة الا ربع سيكون الجميع جاهزا في هذه الشقة !!
......................................................
: مرحبا .. انا التي حجزت باسم إيلينا بوراك
المصففة : اهلااا بك انسة بوراك ! يشرفني ان التقي بك شخصيا !
إيلينا مستغربة : هل تعرفينني سابقا !!
المصففة : انتي مشهورة جدا هذه اﻻيام .. كوريا كلها اصبحت تعرف من تكونين
إيلينا ابتسمت : هل يمكنك ان تسرعي رجاءا .. لا املك وقتا فلدي موعد الساعة الثامنة
المصففة : ﻻ تقلقي سأنهي الامر في نصف ساعه !
وبالفعل بعد نصف ساعة كان شعرها جاهزا .. لذا انتقلت الى قسم المكياج والعناية بالاظافر ..
تمام السابعة .. كانت جاهزة !
اوصلها دي الى منزلها .. ارتدت فستانا قصيرا اخضر اللون .. واختارت جاكيتا طويلا باللونين الاخضر والابيض .. وضعت دواءها وهاتفيها في حقيبتها البيضاء .. ثم رشت الكثير من العطر ولبست كعبها الابيض وخرجت ..
كان دي مفتونا تماما بها .. ليس كحبيبة اطلاقا ! بل كصديقة رائعة مقربة منه .. وشخصية قوية رغم مرضها وكثرة اعدائها
اوصلها الى القاعة التي يقام فيها المؤتمر الصحفي ..
اعضاء سوبر جونيور كانوا هناك بالفعل !!
منهم من يرتدي الاسود .. ومنهم من يرتدي الابيض .. بينما هيتشول كالعادة مختلف ببدلته السوداء المقلمة بالابيض !
القت التحية على المدراء والمصورين والصحفيين ثم جلست في المكان المخصص لها بين الاعضاء
كانوا يجلسون في صفين متتابعين .. وهي في منتصف الصف الاول !
بدأ المؤتمر الصحفي بها .. لذا ...
الصحفي1 : انسة إيلينا .. هل يمكنك اخبارنا بهدف اعادة لم شمل الاعضاء ؟
إيلينا : انه من اجل الاعضاء .. ومن اجل الفانز ايضا !
الصحفي 2 : هل تصرحين الآن ان هدفك ليس ماديا ؟!
إيلينا تضحك : هل ستصدقني ان قلت انه ليس كذلك !!
الصحفي 3 : سمعنا انك من عائلة ارستقراطية مشهورة .. هل هذا صحيح ؟ وما اسم العائلة !
إيلينا بابتسامة وعينين ثابتتين : عنوان المؤتمر يخص الفرقة .. لذا ارجو ان تختاروا اسئلتكم وفق هذا الموضوع فقط !
الصحفي 4 : هل يمكنك اخبارنا عن مشاريعك الخيرية ؟
إيلينا : اعتذر عن الاجابة .. سؤالك خارج الموضوع ايضا !!
اثناء اللقاء .. كان هيتشول وهان يمسكان ايدي بعضهما بسعادة ويتهامسان .. لذا كان من اهم المقالات التي خرجت من اللقاء (علاقة كيم هيتشول وهان كيونج !)
انتهى اللقاء .. وقررت إيلينا المغادرة حالا اذ ان لديها موعد عشاء مع المدير جونغ .. كما ان السكرتيرة يون قد اخبرتها انها وجدت المقهى والمنزل لعائلة هان ..
فور خروجها مرت بالفندق واخذتهما الى منزلهما الجديد .. بينما وعدتهما بمتابعة عملهما في المقهى ! .. ثم ذهبت الى موعدها مع المدير جونغ
......................................................
في مطعم ما .. كان الجميع يأكل العشاء بينما يعلقون على اجابات بعضهم اثناء المؤتمر !
بكاء دونغهي كان له النصيب الاكبر من التعليقات !!
ليتوك بدا هادئا جدا .. كان يشاركهم الضحك من وقت لآخر .. لكنه صامت لا يتحدث !
هيتشول فتح حساب الانستغرام ليضع فيها صورا له مع الفرقة .. وصورا لهان ايضا !
بينما الهاتف في يده .. كان هان مشغولا ايضا بتحديث صفحته ..
رن هاتف هيتشول ونهض بسرعة وهو يكاد يفقد وعيه من المفاجأة !! والده يتصل به للمرة الأولى منذ اربعة اشهر !!!
دخل الحمامات ليبتعد عن الازعاج واجاب : ابي !
الاب : الى اي درجة تريدني ان اخجل بك !!!
هيتشول : م .. مماذا تقول !
الاب : وتدعي عدم معرفتك ايضا !!!!
هيتشول : ارجوك اهدأ .. واخبرني ماذا فعلت لك الآن ؟!!!
الاب : الا تعلم ! الانترنت مللليء بصورك مع ذلك الصيني السافل ! .. لقد اتصل شخص بي ليسألني ان كان الامر بينكما حقيقي ام لا !!! .. هل تعتقد انني سأسمح لك بأن تسيء الى العائلة بسبب شذوذك وافعالك الغير مسؤولة !!
هيتشول بانفعال : الامر ليس كذلك .. انا وهان صديقان فقط لما ﻻ تثق بي !!!!
الاب : هه .. صديقان ! .. يبدو انك لم ترى المقال الذي كتب عنكما ! .. على الرغم من انك في الثلاثين الا ان افعالك كالمراهقين تماما ! .. الاباء عادة ينجبون الاطفال ليحملوهم حين يكبرون لكن انا انجبت من يجعلني احمل العار امام كل الناس ! .. انت وغد عديم مسؤولية .. وانا نادم حقا على ولادتك
هيتشول : ههههههه .. انا ايضا .. نادم على ولادتي
الاب : اتمنى ان تختفي فقط !
واغلق الهاتف .. بقي هيتشول يسمع صوت انقطاع الخط .. وهو يعض على شفته حتى غرزت اسنانه فيها !!
انزل هاتفه ونظر حوله "هل علي ان اختفي حتى يرتاح !"
..
.
.
هان : اين هيتشول ؟!
شيون نهض يبحث عنه فورا !!!! سأل الجرسون الواقف عند الباب : هل رأيت كيم هيتشول ؟!
الجرسون وقد عقد حاجبيه : اجل .. لكن كسر المرآة في الحمام بيده وخرج دون ان يدفع ثمنها .. انت صديقه اليس كذ... يااا انتظر !!
ركض يبحث عنه وهو يحاول الاتصال به : ارجوووك اجب ارجوك ﻻ تفعل شيئا مجنونا !!!
اتصل بليتوك الذي بدا مرعوبا وخرج من المطعم دون ان يعير اي انتباه للاعضاء الذين يسألونه ما به !
هان شعر بالخوف رغم انه لا يعلم ما يحدث لذا اخبر الاعضاء انه ذاهب للبحث عن هيتشول
شيون يركض كالمجنون وهو متنكر .. تعثر وكاد ان يسقط .. اصطدم بهذا وذاك .. لكن كل هذا ليس مهما !! المهم ان يجد هيتشول قبل ان يفعل شيئا مجنونا بنفسه !
كسر مرآة الحمام واختفى ! الا يعني هذا انه غاضب جدا !! ربما عادت اليه حالته .. لقد خرج دون هان حتى !!!
شيون : هيونغ ارجوك .. اين انت !! ارجوك فقط ﻻ تؤذي نفسك !
: اااااااااااااااااا
سمع شيون صراخا قريبا لذا اسرع باتجاهه ليرى ما يحدث ! .. سمع فتاة تقول : انه مجنوون يطعن نفسه !!!
شيون ركض الى ذاك الزقاق الضيق .. ليرى شبح رجل يجلس وحيدا .. "هذا الشعر الاشقر .. هذه البدلة المخططة !"
شيون صرخ : هيووووونغ !!!!
رفع رأسه بتعب وصرخ : ﻻااا تقترب .. انا احمل هذه الزجاجة ! ان اقتربت سأقتل نفسي
سمع ضجيجا في الخارج يقول "ماذا تفعلون اتصلوا بالشرطة حالا !!"
شيون بدأ يبكي وقد انزل الوشاح عن وجهه : هيونغ ارجوووك اترك ما بيدك .. لا تؤذي نفسك اكثر !
هيتشول : ﻻ تقترب مني .. شيون-آه
شيون : ارجوك ارم ما في يدك ولنهرب ! الشرطة ستأتي قريبا وستكون فضيحة كبيرة لنا ! .. ارجوك هيونغ انت تنزف !!!
هيتشول : اهرب وحدك ان شئت ! .. انا سأقتل نفسي وسينتهي كل شيء
شيون صرخ : هللللل اننننت مجنوووون !!!!!!!! .. توقف عن انانيتك وانهض !!!
هيتشول بدأ بالبكاء : شيون-آه أبي .. أبي اخبرني انه يتمنى ان اختفي !
شيون هدأ قليلا ومسح دموعه .. يجب ان يتصرف الآن !
اخرج هاتفه واتصل بليتوك .. بينما عيناه تراقبان هيتشول المنهار بكاءا وألما وهو يهذي بكلام غير مفهوم .. ما ان اغلق الخط حتى جن هيتشول تماما ورفع الزجاجة ثانية وطعن نفسه في فخذه الاخر
كاد شيون ان يقترب لكن هيتشول صرخ به ليبتعد عنه مهددا اياه بقتل نفسه !!
وصل ليتوك الذي كان قريبا من المكان لحسن الحظ .. وهان برفقته !
ليتوك صعق مما رآه ! كيف يصبح هيتشول بهذه الحالة !!!! لقد كان يضحك معهم قبل قليل !
هان اقترب منه بسرعة غير آبه لصراخ هيتشول عليه ! كاد هيتشول ان يطعن بطنه الا ان يد هان كانت اسرع واصبحت الطعنة من نصيب يده !!
رمى الزجاجة من يده ثم عانقه بشدة وهو يبكي معه ويهدأه .. هان : تشوولي انا هنا .. اهدأ اهدأأأ !
لكن هيتشول الذي فقد الكثير من الدم فقد وعيه ! .. ليتوك وقد سمعوا صوت صفارات الشرطة قادمة من بعيد : شيون احمللله بسرعة يجب ان نهرب!!
حمله شيون على ظهره وركضوا في اﻻتجاه الاخر من الزقاق .. بعيدا عن الناس وبعيدا عن الشرطة .. لحسن الحظ كان المكان قريبا من منزل إيلينا الذي يعرفه ليتوك لذا قادهم مباشرة اليه ..
ضغط الرقم السري وفتح الباب .. دخلوا ووضعه شيون على السرير وهو يحاول ايقاف النزيف ..
شيون بدأ البكاء ثانية : هيونغ .. سيموت ! النزيف ﻻ يتوقف
هان : لنتصل بأي طبيب ليأتي .. ﻻ يمكننا الخروج بهذه الثياب الملطخة بالدم للخارج !!
ليتوك : ﻻ نستطيع المخاطرة بإحضار طبيب ﻻ نثق به !!!!
شيون وهو يلف وشاحه على رجل هيتشول : هيونغ .. لمن هذا المنزل !
خطرت فكرة ببال ليتوك لذا اتصل بإيلينا فورا !
..
.
.
: اسفة سيد جونغ حدث امر طارئ وعلي الذهاب !
المدير جونغ : ما الامر !
إيلينا : اراك غدا !!!!
خرجت تركض وركبت السيارة وتفاجئ دي من ذلك ..
دي : هل انتهيتي بهذه السرعة !!
إيلينا : ﻻ وقت لهذا اسرع الى منزلي حالا !
اتصلت بالدكتور جين .. فهو اهل للثقة واخبرته بما حدث وبالعنوان ..
وصلت الى المنزل ودخلت بسرعة .. بينما ذهب دي ليتفقد الاوضاع في المنطقة والى ما توصلت الشرطة !!
ليتوك وشيون وهان كانوا يحيطون بهيتشول يحاولون ايقاف النزيف بعد ان ربطوا اوشحتهم على فخذيه وعلى يد هان
إيلينا جلست على السرير معهم : ماذا حدث !!!
ليتوك : هل جاء الطبيب معك ؟!
إيلينا : انه في الطريق .. لن يتأخر
وصل الطبيب ومعه ممرض يحمل حقيبة كبيرة فتحت لهما إيلينا وقادتهم الى الغرفة فورا .. امرهم بالخروج لكي ينزع ثياب هيتشول الفاقد للوعي !
في غرفة الجلوس ..
إيلينا : اجلسوا رجاءا ولا تقلقوا سيكون بخير
ليتوك : انا اسف حقا لاقتحامنا منزلك بهذه الطريقة
إيلينا : ﻻ بأس انتم لستم غريبين .. هان ! يدك تنزف ايضا !!!
هان ودموعه تأبى التوقف : ﻻ بأس ليس شيئا خطيرا
خلعت معطفها واحضرت علبة الاسعافات .. ودواءا اخر في يدها الاخرى
جلست بجوار هان وقالت : ضع يدك على رجلي .. هذه حقنة مهدئة .. سأعطيك اياها لذا ابقى ثابتا .. ليتوك .. أيمكنك صنع شيء دافئ لنشربه ؟!
ليتوك بتعجب : ااجل !!!
إيلينا وهي تحقن هان : شيون .. الحمام على يسارك اذهب واغتسل .. سأحضر لك ثيابا نظيفة لترتديها
شيون : ......
إيلينا بغضب : هل يجب ان اكرر كلامي !!!
نظر شيون الى ثيابه المليئة بدم هيتشول نتيجة حمله له .. ثم نهض دون التحدث متجها للحمام
إيلينا وهي تنظف جرح هان : من حسن حظك ان الجرح ليس عميقا !
هان : اااه اسف .. لقد لطخت ثيابك بدمي !!
إيلينا : ﻻ عليك .. هل تتألم ؟!
هان : لا .. خف الالم كثيرا
إيلينا : انه بسبب الحقنة .. قد تشعر بالنعاس بسببها ايضا
خلال 5 دقائق ضمدت الجرح ولفته جيدا .. ثم اتجهت الى غرفة ملابسها
فتحت ذاك الصندوق الذي تحمله معها في كل مكان تسافر اليه .. لتخرج منها ثيابا رجالية ..
إيلينا تحدث نفسها : يبدو ان ثياب عمر قد افادتني اخيرا !
ناولتها لشيون .. وعادت الى غرفة الجلوس
ليتوك يمد لها كوب الحليب : هان نائم !
إيلينا وهي تغطيه بمعطفها : الحقنة التي اعطيته اياها منومة ايضا
ليتوك : أهي من ادويتك ؟!
إيلينا اكتفت بالابتسامة وهي تنظر للكوب في يدها .. ثم تابعت باهتمام : ماذا حدث ؟
ليتوك تنهد : هيتشول .. تشاجر مع والده على ما اظن
إيلينا : ثم ؟
ليتوك : اختفى ونحن على العشاء و .... (اخبرها بما حدث)
خرج شيون وهو يسأل بقلق : ألم يخرج الطبيب بعد ؟
إيلينا : تعال اجلس .. اشرب الحليب واطمئن .. د.جين استشاري لذا سيكون هيتشول بخير .. جيد ان الثياب تناسبك !!
ليتوك : أليس هو طبيبك الخاص ؟
إيلينا : انه الوحيد الذي اثق به
شيون : لما هان نائم !!!!
إيلينا : اعطيته منوما .. ﻻ تقلق عليه
اتصل ليتوك بالاعضاء واخبرهم انهم سيتأخرون في العودة الى المسكن
بعد نصف ساعة .. خرج الطبيب
وقف شيون وليتوك بينما بقيت إيلينا جالسة مكانها بهدوء
د.جين : انه بخير الآن .. قمت بخياطة جروحه بعد تنظيفها .. ووضعت له المغذية .. سيكون بخير تماما خلال ايام ..
إيلينا : ألا يوجد خطر عليه من فقدانه للدم ؟
د.جين : سيكون بخير ان تناول طعاما جيدا خلال الايام القادمة
....................................................
فتح عينيه ونظر حوله : اين انا !!!!
: استيقظت ؟
نظر خلفه ليجدها واقفة بيدها وعاء
هان : ما الذي يجري ؟ اين انا !
إيلينا : انت في منزلي
هان تذكر فجأة ونهض مسرعا : هيتشول !!!!
إيلينا : مازال نائما .. تعال لكن بهدوء
تبعها الى الغرفة ذات الاضاءة الخفيفة .. ليجد هيتشول مستلقي على السرير .. عاري الصدر ونائم !
هان الذي جلس بجانبه وامسك يده : هل هو بخير ؟
إيلينا جلست في الجهة الاخرى تمسح وجهه وصدره بالماء البارد : اجل .. لكن حرارته ارتفعت فجأة
هان بقلق : ماذا قال الطبيب ؟ وماذا حدث لي لأنام !
إيلينا : الطبيب قال انه سيكون بخير .. لقد قام بخياطة الجروح ليوقف النزيف
هان دون تردد كشف الغطاء عن جسد هيتشول .. بينما أدارت إيلينا وجهها : هيييييه هل أنت أحمق !!!
هان يعيده : اااه اسف اسف نسيت انك هنا !!
إيلينا وقد بدت محرجة جدا : ﻻ بأس .. احم .. لقد نمت بسبب الحقنة التي حقنتك بها
هان : ماذا عن ليتوك وشيون !
إيلينا : عادا الى المسكن .. سيخبران الجميع انك وهيتشول ستقضيان بقية الاسبوع معا في منزل والديك .. لذا سأمنحكما اجازة لثلاثة ايام .. ستبقيان هنا الى ان يتحسن هيتشول
هان تذكر شيئا : ماذا عن الشرطة !!!!
إيلينا : ﻻ تقلق تدبرت الامر واوقفت التحقيق
هان : شكرا لك .. حقا
إيلينا : ﻻ عليك .. بما انك استيقظت اعتني به .. انا سأذهب للنوم فعلي الاستيقاظ باكرا
........................................................
: لما عيناك هكذا .. ألم تكن نائما طوال الليل !
أشار له تايمين بأن يسكت ..
مينهو يتحسس عينيه : ﻻ اعلم .. استيقظت وهما متورمتان
اونيو مغيرا الموضوع : لنتناول الفطور بسرعة .. ونذهب للعمل
جونغهيون : ما جدولنا اليوم ؟
تناقشوا بالجدول بينما هم يتناولون افطارهم
مينهو وهو يقف : سأغير ملابسي بما انه ليس لدي اليوم الا التدريب .. لن اتأخر
انتظروه حتى دخل غرفته المشتركة مع تايمين ..
كي بهمس : ماذا حدث ؟!
تايمين : لقد كان يبكي طوال الليل
اونيو : ألهذه الدرجة يحبها !!!!!
جونغهيون : انه ليس مراهقا ليحب بهذا الجنون !
كي : أعلينا مساعدته ؟
تايمين : هل سنخبرها !
اونيو : ااااش !! انا حقا لا اعلم !!!!
جونغهيون بشك : ربما يخفي عنا شيئا آخر ! ﻻ يعقل ان يحبها هكذا خلال هذه المدة القصيرة !!!
اونيو : هذا محتمل ايضا
مينهو : فيما تتهامسون ؟!!!
صمت الجميع
كي : سنخبرك بصراحة
اونيو وجونغهيون وتايمين : !!!!!!!!!!!
مينهو اسند ظهره لباب غرفته : ماذا هناك !
كي واضعا يده على خده : الدراما التي عرضت عليك ﻻ تستحق وقتك ابدا .. اونيو يخشى إخبارك بهذا خوفا من ان يحبطك !
مينهو : ﻻ تشغلوا بالكم لقد أخبرت المدير برفضي للدور .. ألم تكن معي حينها ؟!!!!!!
كي : بلى .. لكن الأعضاء لا يعلمون بذلك ههههههههههه
..........................................................
رن المنبه .. فأغلقته فورا إذ أنها لم تستطع النوم على الأريكة !!
نهضت الى الحمام واخذت حماما سريعا لينشطها .. ثم عادت الى الغرفة التي كانت تنام بها
جففت شعرها بسرعه .. واختارت لها اليوم بدلة رسمية سوداء تليق بسيدة اعمال !!!
وضعت الكحل الذي يخفي كالعادة شحوب عينيها ..
مرت بغرفة النوم التي يستلقي بها هيتشول وهو ﻻيزال نائما .. هان ايضا يبدو نائما !
اقتربت من هيتشول بهدوء وتحسست جبينه .. "حمدا لله .. لقد انخفضت !"
وضعت غطاءا اخر على هان .. ثم خرجت بهدوء الى دي الذي ينتظر خارجا ..
دي : صباح الخير
إيلينا : صباح الخير .. ما بك !!
دي : ﻻ شيء
إيلينا رفعت حاجبها : لنذهب اذن
في طريق الذهاب الى الشركة .. إيلينا الجالسة في الخلف تفكر بهذا الهادئ على غير عادته !
دي وقد رآها تحدق به من المرآة الأمامية : أهناك شيء على وجهي ؟!!
إيلينا : اجل .. مكتوب على جبينك انا اخفي شيئا !
دي : ليس كذلك .. انا فقط لم انم جيدا
إيلينا : لدي وقت اليوم .. لذا أيمكنني مقابلة عائلتك ؟
دي : ﻻ .. ليس اليوم
إيلينا : إذن .. هل تشاجرت مع اخيك .. ام مع صديقتك ؟!!
دي : .......
إيلينا : لنفكر في الامر قليلا إذن .. احوال كل منهما قد تحسنت بسببك .. اخوك اصبح مستقلا وضمن وظيفة لما بعد تخرجه .. حبيبتك اصبح لها مسكن مستقل ووظيفتك اصبحت افضل لذا مستقبلكما معا مشرق .. ولكن مديرتك اللطيفة ظهرت باﻻمس في لقاء صحفي .. وبما ان كوريا كلها اصبحت تعرف من تكون إيلينا بوراك .. فقد اصبحت صديقتك تشعر بالغيرة كونك مقربا من فتاة جميلة ولطيفة وصغيرة وعازبة ولديها الكثير من المال .. مما جعلكما تتشاجران وبالتالي لم تنم وجئتني بهذا الوجه الحزين .. هل انا مخطئة ؟!
دي متعجبا : بل انتي مذهلة !!!
....................................................
: ماذا تعني بتأجيل ذلك !
ليتوك : بما ان الاعضاء المنظمين حديثا ليس لديهم وقت كافي للتدريب سنؤجل تصوير الفيديو الغنائي الى اﻻسبوع القادم
سونغمين : ماذا عن هان ؟ كيف سيتدرب وهو في إجازة !
شيون : هيتشول سيتولى تدريبه
شيندونغ : هيتشووول !!!
كانغ ان : أراهن انه سيعلمه رقصة أخرى ههههههههههه
انهيوك : ﻻااا بل لن يعلمه اي شيء .. سيقضيان الوقت في اللعب والمرح
دونغهي : لكن ما مناسبة هذه الاجازة المفاجئة ؟
ليتوك : عائلة هان افتتحت مشروعا صغيرا هنا لذا قرر هان العمل معهم فيه الى ان ينجح سير العمل
ريووك : اهااا .. لذا هيتشول هيونغ اخذ اجازة ايضا
ييسونغ : بالتأكيد .. فهما كالسابق تماما .. ﻻ يفترقان
انهيوك : مثلي انا وحبيبي دوووني
دونغهي ارسل له قبلة في الهواء
كانغ ان : مقرررف
فتح الباب فجأة لتدخل إيلينا .. بقي الاعضاء جالسون كما هم ..
إيلينا : صباح الخير
الاعضاء : صباااح الخخير
إيلينا : هل علمتم بتأجيل التصوير ؟
ليتوك : اخبرتهم للتو
إيلينا : لكن مقابلتكم مع التايمز الامريكية لم تتأجل بعد .. لذا ستكون في موعدها يوم السبت مساءا
شيون : لكن !!!
إيلينا ابتسمت لتطمئنه : سيكون كل شيء على مايرام .. ثقوا بي .. آه بالمناسبة .. كل شيء على ما يرام ولا شيء يدعو للقلق اطلاقا
ابتسم ليتوك براحة وقد فهم ما تعني
سونغمين : ماذا يعني هذا ؟
إيلينا : اعني جدولكم للاسبوع القادم ^^ .. علي الذهاب الآن
شيون : شكرا لك إيلينا
خرجت هي بينما دخل سوهو : مرحبا
الاعضاء : اهلا بك
سوهو : سؤال واحد فقط .. هل تناولتم الافطار ؟
شيندونغ : وهل نحن حمقى حتى نفوته !!!
سوهو تجاهله : جميعكم ؟!!
كيبوم : اجل !
سوهو : حسنا .. الى اللقااااء .. اعملوا بجد
دخل الى غرفة تدريبات شايني : صباااااااح الخير
اعضاء شايني : اهلا بك !
مينهو : ما الذي جاء بك الى هنا ! أليس لديك عمل تقوم به !!
سوهو : ياااا .. هل تطردني الآن !
اونيو : هههههههههههههههههههه .. ﻻ تهتم به اجلس اجلس
سوهو وهو يجلس : هل تناولتم الافطار ؟!
كي : اجل
سوهو وهو يقف : إذن لن ابقى معكم ! .. اعضائي قد تناولوه مسبقا وانا لا احب الاكل وحدي لذا سأبحث في الفرق الاخرى عمن يأكل معي !
سحبه اونيو : اجللللس سنتناوله ثانية من اجلك
تايمين وهو يشير على مينهو : انا وهيونغ سنحضره اذن
مينهو : عن اي هيونغ تتحدث !!!
تايمين نهض وسحبه : انت تعال معي .. اريدك ايضا بخصوص شيء ما
جونغهيون : ياااا .. ما الذي تخفيانه عنا !
تايمين : كككككككك
فور خروجهما سأل سوهو باهتمام : ما به مينهو ؟
كي : ﻻ شيء
سوهو : عيناه متورمتان جدا .. كان يبكي أليس كذلك !
جونغهيون : ﻻ .. ولما سيبكي ؟!
سوهو : ﻻ تحاولا خداعي .. فنحن صديقان مقربان منذ 11 عاما !
نظر اونيو الى كي وجونغهيون : أعلينا اخباره ؟
..
.
.
في طريقهما الى الدور الرابع
مينهو : ماذا تريد ؟
تايمين : بخصوص البارحة .. لقد سمعتك
مينهو : إذن ؟
تايمين : لقد اقلقني هذا .. ألهذه الدرجة تحبها ؟
مينهو : ﻻ .. انا فقط .. غاضب من نفسي قليلا
تايمين : لماذا !!!
مينهو : ....... .. دعنا ﻻ نتحدث عن هذا الآن
تايمين : متى سنتحدث عنه إذن !
مينهو : ﻻ اعلم
بقيا ما تبقى من الطريق صامتين .. كل منهما يفكر في شيء مختلف حتى وصلا الى الكافيتيريا
تايمين : وصلنا ! .. ماذا تريد ؟
مينهو : ﻻ شيء
تايمين زم شفتيه ثم : سأختار لك على مزاجي !!!
ثم غادر وتركه وحيدا
جلس مينهو على طاولة قريبة منه
..
.
.
: اااه اشعر بالجوع ! .. انها فرصة جيدة لاجرب الطعام الذي يعدونه هنا
ما ان دخلت حتى رأت مينهو امامها .. ابتسمت " فرصة اخرى اليوم !! .. لاعرف لما هذا الوسيم يكرهني! "
إيلينا : صباح الخير .. مينهو
مينهو وقد ظن انه يتخيل !!
اغمض عينيه ثم فتحها : انتي !!!
إيلينا : ما بك ! .. أيمكنني الجلوس قليلا ؟!
مينهو : ....... (غير مستوعب)
إيلينا وهي تجلس : هل قدمك بخير ؟
مينهو : ااه .. اجل
إيلينا تبتسم : جيد .. إذن .. ايمكنني ان اسألك عن شيء ما يشغلني كثيرا
مينهو عقد حاجبيه : ما هو ؟
إيلينا تنظر الى عينيه بتركيز : لماذا تكرهني ؟
فاجئه السؤال جدا .. صمت قليلا ثم : انا لا اكرهك
إيلينا : لكن تصرفاتك غريبة معي .. (اكملت ممازحة) حتى ان ليتوك سألني ان كنت معجبا بي!
مينهو ينظر لعينيها بجدية : انه محق
إيلينا : م .. مم .... ماذا !!
مينهو : ...........
إيلينا ظنت انه لم يفهم ما قالته .. لذا : انت معجب بي ؟!!
مينهو : اجل
إيلينا بشك : هل تمزح !!
مينهو : انا جاد تماما .. ان كان الامر يزعجك تجاهليه فقط .. انا ايضا لا انوي التقدم خطوة اخرى نحوك !
تايمين : اين هو !! هل ذهب بدوون..... (رآهما) يا الهي !!!!!
صمت كلاهما .. بينما نظراتهما لا تزال تتحدث !
تايمين بقلق : هيووونغ ! اووه نونا صباح الخير
إيلينا : صباح .. الخير
تايمين : ااا .. عما كنتما تتحدثان ؟
مينهو : كانت تطمئن على قدمي ﻻ اكثر (نهض) لنذهب
إيلينا التفتت للجانب الآخر
بينما ذهبا عائدين الى غرفة التدريب
..........................................................
: اااه .. ما هذا ! اين انا !!
فتح هان عينيه واجاب سريعا : تشولي !! استيقظت اخيرا
هيتشول : هان ! ماذا حدث !! اين نحن !!!!
هان : نحن في منزل إيلينا .. لقد كدت تقتلني من الخوف عليك ايها اللئيم
هيتشول انتبه ليد هان : ما الذي اصاب ......... (تذكر)
هان : هل تتألم ؟
هيتشول : لما اقتربت مني ؟ .. كان يمكن ان اقتلك !
هان : كيف تريدني ان ابقى بعقلي وانت تطعن نفسك امامي !!
هيتشول : اااه .. لابد ان جونغ سو غاضب
هان صرخ : انا ايضا غاضب !!!
هيتشول : انت لست مخيفا حين تغضب .. لذا اغضب كما تشاء !
هان : كيم هيتشول !!
هيتشول : دعابة دعابة كككككك
هان : أتدرك حماقة ما فعلته ؟
هيتشول ينظر لارجاء الغرفة : لم اكن بوعيي .. لذا اخبرني بكل شيء بالتفصيل
هان : ليس قبل ان تساعدني لالبسك شيئا .. كما انه علينا تغيير ملاءة السرير .. لم نستطع فعل هذا وانت نائم !
هيتشول : اين ثيابي ؟!!!
هان : قمنا برميها .. انها ممزقة
هيتشول : ماذا سأرتدي إذن ! ولما نحن في منزل الفتاة !!!
هان : سأخبرك ﻻحقا
هيتشول وقد انتبه للملابس المعلقة امامه : ثياب من هذه !
هان : لقد ارسلتها إيلينا .. مرافقها ذاك الذي تدعوه دي قام باحضارها في الصباح
......................................................
في قارة اخرى .. امريكا .. وتحديدا في جزيرة معزولة عن العالم الخارجي ..
: سيد دانييل .. ما الاخبار لديك ؟
دانييل : اخبار من الفئة (د)
سراج : إذن أجلها الى وقت لاحق !
دانييل : لكنها بخصوص الليدي إيلينا بوراك !!
سراج : ايها الـ .. !! اخبرتك سابقا ان الليدي إيلينا اخبارها دوما من الفئة (أ) !!!
دانييل بتردد : لـ .. لكنها لم تعد من النخبة لذا ...
سراج يقاطعه : الدوق لم يقبل طلبها بالخروج بعد ! لذا أي اخبار عنها هي من الفئة (أ) .. ماذا لديك ؟
دانييل : لقد ظهرت في مؤتمر صحفي متعلق بشركتها الجديدة
سراج : مثير ! .. هل ذكرت شيئا عن العائلة ؟
دانييل : لقد تم سؤالها عنهم بالفعل .. لكنها رفضت الاجابة
سراج : سيد دانييل
دانييل : أجل .. سيدي الكونت !
سراج : هل تعتقد ان خبرا كهذا يجب ان يأخذ شيئا من وقت الدوق ؟
دانييل : ..........
سراج : يمكنك الذهاب .. ورجاءا تحرى الأولوية في نقل الاخبار
دانييل : اعتذر .. سيدي الكونت
عندما خرج تنهد سراج .. وعاد ليقلب في الاوراق الموضوعة امامه
: ألا تقسو عليه قليلا .. أبي !
سراج وهو ينظر للأوراق : أخبرتك مرارا ان تناديني بلقبي .. وليس ابي !
اورهان : اعتذر .. سيدي الكونت !
سراج : ما اخبار عمر ؟
اورهان : يلهو مع حبيبته في مكان ما
سراج رفع عينه عن الاوراق للحظة .. ثم عاد لينشغل بها : من تكون هذه المرة ؟
اورهان : عارضة ازياء برازيلية .. اااخ لديها جسد رائع
سراج : ماذا عن نسرين ؟
اورهان : انفصلت عنه منذ اشهر .. اعتقد انها علمت انها بديلة لإيلينا فقط
سراج مقاطعا : الليدي .. إيلينا
اورهان : انت تهتم بالالقاب كثيرا .. ايها الكونت
سراج : نحن من عائلة نبيلة ايضا .. فلا تتصرف كالعاميين ! .. اعرف لي من تكون هذه العارضة .. وان كان عمر جادا هذه المرة ام ككل مرة !
اورهان بتذمر : صحيح اننا اخوة .. لكنني لست مقربا منه لاعرف من تكون !
سراج : انا لا اامرك بسؤاله .. تحرى عن الامر واخبرني في المساء
اورهان : سيكون الخبر لديك قبل المساء .. انه عملي سعادة الكونت !!!
........................................................................................
: من الذي يتصل بك ؟
هان : انه شيون !
اجاب : شيون-آه
شيون : هيووونغ افتح التلفاز بسرعة ! هناك خبر مهم جججدا
هان بفزع : لا تقل لي ان حادثة هيتشول ظهرت في التلفاز !!
هيتشول : ماااااااااااااذا !!
شيون : لا لا .. افتحه فقط !! .... (واغلق الخط)
هان رمى هاتفه وصرخ : اين التلفاز .. اين التلفااااز ؟!!
هيتشول : انه امامك ايها الاحمق ! هل انت اعمى ؟!
قفز اليه هان وفتحه ليجد جميع القنوات المحلية تعرض الخبر !!
المذيع : للمرة الاولى في كوريا الجنوبية .. اصدرت وزارة العمل والتلفزة تساوي حقوق الفنانين الاجانب بالفنانين المحليين .. وقد اصدر الوزير .............
هيتشول صرخ : يااااااااااااااااااه اخييييييييرا !!
هان : ..............
هيتشول حاول النهوض لكنه لم يستطع !
هيتشول : يااااا .. ايها الصنم الابله تعال الى هنا لاعانقك ! لا استطيع النهوض !!!
هان : ههههههههههههههههههههه
وذهب اليه وعانقه بشدة ..
هيتشول : يا الهي ! لابد ان هنري وجومي وفكتوريا وآمبر والباقين سعيدون جدا الآن !!
هان ابتعد عن حضن هيتشول : تشولي .. إيلينا ! انها مرعبة !!
هيتشول : ما الذي تهذي به الآن ! هل افقدك الخبر عقلك !!
هان : لقد اخبرتني بأنها ستفعل ذلك ان وافقت على العودة الى كوريا !!
هيتشول بقلق : من تكون هذه الفتاة !!! ما السلطة التي تملكها لتغير قوانين الدولة !!! ولما تفعل لنا كل هذا !!!!!
............................................................................
في المساء ..
عادت الى المنزل وقد احضرت الكثير من الاغراض من السوبرماركت .. لديها ضيفين في المنزل الآن لذا لابد انهم سيحتاجون المطبخ لطهو الطعام !
هان الذي سمع صوت الباب : إيلينا .. لقد عدتي !
اخذ الاكياس منها وانزلها على الارض ..
إيلينا : كيف هو هيتشول الآن ؟
هان ينظر لها وهو صامت ..
إيلينا شعرت بالقلق : هل هو بخير ؟
عانقها هان وهمس : لقد رأيت الأخبار .. لقد أعدتني الى الحياة فكيف ارد هذا لك ؟
إيلينا بادلته العناق : ابقى سعيدا .. حقق حلمك .. حينها سترد لي هذا
ابتعدت عنه واكملت : ماذا عن هيتشول ؟
هان : انه مستيقظ .. يمكنك الدخول اليه
إيلينا : آآه بالمناسبة .. دي سيأتي بعد قليل مع العشاء
هان : انا اسف حقا اننا اخرجناك من غرفتك !
إيلينا : لا عليك .. (ودخلت الى هيتشول) كييييم هيتشششول .. كيف تشعر الآن ؟
هيتشول : ان كنتي تنتظرين مني شكرا او اسف فلا تتعبي نفسك بالانتظار !
إيلينا : ههههههههههههههههه .. انا لا انتظر منك شيئا ايها المغرور !
هيتشول : سمعت انك بقيتي بجانبي طوال الليل (بهمس) هل رأيتي جسدي ؟
إيلينا فتحت عينيها متفاجئة وتحدثت بالانجليزية : هيييييه .. آر يو كريزي !!
هيتشول بحماس : استطييييع فهم هذا !! كريزي هذا سهل ههههههههههههههه
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههه
هيتشول تغير فجأة للجدية : من تكونين بالضبط ؟
إيلينا : ماذا الآن !!!!!!
هيتشول : كيف غيرتي قانونا لطالما طالبت به شركات الترفيه دون فائدة !!
إيلينا ابتسمت : أخبرك هان بهذا .. ستعرف كل شيء .. يوما ما
هيتشول : لما ليس الآن ؟؟
إيلينا : لأن اشخاصا عزيزين علي قد يتأذون .. ان انا تكلمت عن من اكون !
هيتشول : هل هذا نص فيلم !!
إيلينا : هههههههههههههههههههه .. شيء كهذا !!
سمع هان ضحكاتهما وابتسم .. هذه الفتاة رغم انها تقوم بأشياء مرعبة .. الا انهم احبوها جميعا !!
..
.
.
على العشاء ..
هان : تبدين متعبة جدا !!
إيلينا : هذا لأنني لم انم البارحة
هيتشول : أهذا بسبب جسدي ؟؟
هان : تشولي !!!!!!!!!
هيتشول : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
إيلينا : توقف عن المزاح وتناول طعامك !!
هان : لما لا تأكلين معنا ؟ أتتبعين حمية او ما شابه !
إيلينا : لا .. لكن معدتي ليست بخير .. لا استطيع تناول الطعام الحار
هيتشول : بما انك ستعيشين في كوريا .. عليك الاعتياد على الطعام الحار !!
هان : لما لا تأكل انت ايضا !
هيتشول : لقد شبعت !!!
هان : جيد .. خذ دواءك إذن .. (اعطاه الحبات الثلاث .. ورأى انه سيعترض لذا اسرع بقول) لا تجاااادل !!
هيتشول : لكنها تصيبني بالنعاس !!!
هان : لا بأس عزيزي .. انها مسألة وقت فقط
بعد ساعة ..
نام هيتشول وخرج هان وإيلينا من الغرفة ليدعوه ينام بهدوء ..
هان : عليك النوم انتي ايضا .. وجهك شاحب جدا !



||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الخميس يناير 21, 2016 3:33 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الثامن*
..
.
.
بعد ساعة ..
نام هيتشول وخرج هان وإيلينا من الغرفة ليدعوه ينام بهدوء ..
هان : عليك النوم انتي ايضا .. وجهك شاحب جدا !
إيلينا : سأبقى معك قليلا .. اممم .. هل تشرب القهوة ؟
هان : الآن !!
إيلينا : اجل
هان : لا .. اجلسي فقط سأعد لنا شايا اخضر
إيلينا : سآتي معك إذن !!
بينما هو مشغول باعداد الشاي .. سألت فجأة : هان .. كيف هي علاقتك بمينهو عضو شايني ؟
هان : جيدة جدا .. لقد كنا مقربين قبل ان اترك كوريا
إيلينا : إذن .. كيف هو ؟
هان : انه شخص رائع .. وصديق وفي ! .. لكن لما تسألين عنه ؟
إيلينا : ليس لسبب محدد .. انه فضول فقط
هان ابتسم : هل انتي معجبة به !!
إيلينا : لا لا .. ليس كذلك .. انه فقط فضولي كما اخبرتك
هان : انتهى الشاي .. لنذهب لغرفة الجلوس (عندما جلسا) .. هيتشول لديه موعد مع طبيبه النفسي غدا .. لكنه لا يستطيع المشي لذا أيمكننا احضار الطبيب الى هنا ؟
إيلينا : هل تمزح ؟
هان : ان ازعجك هذا .. اعتذر !
إيلينا : يا الهي .. انا اعاملكم كالاصدقاء حقا .. لما لا تعاملوني بالمثل ؟!!!
هان : أيمكننا ذلك !
إيلينا : الا استحق ان اكون صديقة لكم ؟
هان : لا لا .. لكن .. اه حسنا منذ اليوم سأعاملك كصديقة لذا اياك ان تتذمري مني !!
إيلينا بحماس : لن افعل !!
هان : إذن انتي موافقة على احضار الطبيب! .. اه حسنا لا تنظري الي هكذا .. لقد فهمت !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههه .. الشاي لذيذ
هان : انتي مغلفة بالأسرار
ابتسمت دون رد
هان : الا يمكنك اخباري بشيء عنك ؟
إيلينا : بلى .. انا مصابة بسرطان في معدتي .. ورغم ان الطبيب يكذب بشأن تحسني الا انني اعلم انني لا اتحسن !
هان : ......... ايتها الكاذبة !! هل تعتقدين انني سأصدقك !
إيلينا : هههههههههههههههههه .. انا لا اكذب !!!
هان وقد اختفت ابتسامته : لا تكذبين ؟!
إيلينا : اجل !! .. اسفة ان فاجئتك
هان : كيف تقولين ذلك بهذه السهولة ؟!!
إيلينا : انه ليس شيئا اخجل منه !!! .. لا تظهر هذه التعابير على وجهك ! .. انا بخير !!
هان : ألهذا لا يمكنك تناول الطعام !! .. اااش .. هل يعلم احد بهذا ؟
إيلينا : ليتوك .. لقد قضى معي ليلة في المشفى قبل يومين !
هان : ارجوك اهتمي بصحتك !!
إيلينا : لا تقلق اعدك انني سأكون بخير .. هل ارتحت الآن ؟!!!
....................................................................
بعد شهرين ..
اصبحت علاقة إيلينا مع فناني الشركة وعائلاتهم اكثر متانة .. وخلال هذه الشهرين تحسن هيتشول بدرجة كبيرة جدا .. الا ان هان لا يزال يلازمه حتى في انشطتهم ! .. بينما ساء حال مينهو وازدادت العلاقة برودة مع إيلينا ..
اليوم .. اجتمعت إيلينا بالفرق جميعها وطلبت من كل شخص منهم ان يقوم بكتابة اسم الفنان الذي يود ان يراه ويتحدث معه ..
يونهو : من كوريا ؟
إيلينا : من العالم كله
تشانيول : أيجب ان يكون رجلا !!
دونغهي : هههههههههههههههههههههههههههههه .. كنت سأسألها هذا السؤال للتو !
إيلينا : ﻻ .. ان اردتم مقابلة فنانة فكتبوا اسمها
هيتشول : أيجب ان يكون حيا ؟!
إيلينا : ﻻ .. سأخرجه من قبره ليقابلك !
هان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. سؤال غبي !
كي : لقد تغلب على اسئلة تايمين خاصتنا !!
تايمين : هيوووونغ !
اصبح المكان صاخبا من الضحك
آمبر : لكن إيلينا .. لماذا تريدين معرفة هذا ؟!!!
هنري : تحدثت الفتاة الفضولية !
خلعت حذائها ورمته عليه .. لكن هنري انزل رأسه للأسفل فضرب الحذاء كتف كيبوم !
آمبر كادت تفقد وعيها !! بينما انفجر هنري ضاحكا
آمبر : اسفة اسفة اسفة !!
ركضت نحوه وهي تنحني كثيرا وتردد اسفها
بينما يضحك الجميع عليها وتنهال عليهم التعليقات من كل اتجاه!
كيبوم ربت على شعرها وهو يخبرها انه ﻻ بأس !!
عادت لتجلس مكانها وهي تشير لعضوات فرقتها بأنها لن تغسل شعرها ابدا !
إيلينا التي ﻻ تشعر انها بخير منذ الامس : توقفوا عن اللعب وانهوا العمل حالا !
شيندونغ : لكنك لم تجيبي بعد على سؤال آمبر
إيلينا : فقط لاعرف ميولكم !
ليتوك : لدي سؤؤؤؤال
تشانغمين : ﻻ اعلم لما تذكرت المدرسة فجأة !
كانغ ان : ههههههههههههههههههههههههههههههه
إيلينا : ما هو ؟
ليتوك : هل يجب ان يكون مغنيا ؟
إيلينا : ياااه لم اعرف ان هذا السؤال سيكون صعبا جدا عليكم ! .. ﻻ اي مشهور سيفي بالغرض
انهيوك وقد بدا الامر له كالتسلية : ماذا لو اخترت الملكة اليزابيث .. او باراك اوباما ؟
إيلينا اغمضت عينيها واستندت الى الطاولة التي امامها
ليتوك وهان قلقا بشأنها لذا تكلم هان اولا : إيلينا .. يمكننا متابعة الامر وحدنا .. سأجمع الاوراق لذا اذهبي
هيتشول : يااا الى اين تريدها ان تذهب ! انا لا استطيع التركيز ان لم تكن امامي
اونيو : اووووموووو .. هذا اللعوب !
إيلينا : ﻻ .. ليس لدي ما افعله الآن لذا س........
لم تكمل جملتها لأنها شعرت بغثيان شديد ! ركضت من امامهم ممسكة بطنها ويدها الاخرى على فمها .. مما افزع الجميع !
لحقها ليتوك بينما امرت بوا البقية بالجلوس وانهاء ما بدؤوه ..
دخلت حمامات النساء الأقرب لقاعة الاجتماعات .. تردد ليتوك قبل الدخول .. لكنه دخل !
إيلينا التي شعرت بوجوده لم تستطع رفع رأسها .. الغثيان يزداد بينما ليتوك يربت على ظهرها ويقول : تقيئي ان كان هذا سيريحك !
أشارت له بالذهاب وتركها لكنه كان مصرا على البقاء !!
ليتوك : إيلينا .. وضعك غير مطمئن هذه الايام .. يجب ان تبقي ف المشفى تحت العناية لعدة ايام
إيلينا التي استجمعت قوتها : ار..ج....و.ك ........ ا...خر....ج
ليتوك : سأنتظرك في الخارج .. لذا تقيئي لكي ترتاحي
ما ان خرج حتى تقيأت والالم يصبح اشد من قبل !!!
غسلت فمها .. ولم تحتمل الوقوف اكثر لذا سقطت على الارض ..
اخرجت الدواء من جيبها وبلعت الحبتين جافة .. النوبات اصبحت اسرع من ذي قبل ! كيف يقول الطبيب انها تتحسن !!
اغلقت عينيها لتعد .. حتى هدأ الالم .. نهضت لتمسح ما سال من كحلها حتى بدا شكلها مقبولا
خرجت من الحمام وهي تسند جسدها على الجدار ! .. اوقفها سماع صوته !!
مينهو : هل ستكون بخير وحدها ؟
ليتوك : اجل ﻻ تقلق .. اعتقد انها قد بردت فقط
مينهو : ارجوك ادخل لتفقدها
ليتوك الذي يشك في اهتمامه بها : لما ﻻ تدخل انت !
مينهو بارتباك : انت .. اقرب اليها مني .. وانا ..
إيلينا تقاطعهما : شكرا لاهتمامك .. مينهو
ليتوك اسرع ليمسكها بينما مينهو استمر محدقا في يدها التي تمسك يد ليتوك !
إيلينا : انا لم اعتد بعد على برد كوريا .. لذا ...
مينهو بغضب : المهم انك بخير الآن
التف عائدا الى غرفة الاجتماعات .. بينما تمتم ليتوك : امره غريب !
..........................................................
في امريكا ..
دخل غاضبا الى مكتب سكرتير والده !
ميلكا : دعني اقابله حالا !
سراج : اهدأ رجاءا ايها اللورد ! .. لا تستطيع مقابلته الآن
ميلكا : ومن تكون حتى تمنعني !!!! هل نسيت من اكون ؟!
سراج : انت اللورد ميلكا العضو الهندي .. وابن الدوق الرابع عشر
ميلكا : ما دمت تعرف هذا .. فأخبره انني اريد مقابلته الآن
سراج بهدوء : ليس لديه وقت لك .. انت تعلم ان الدوق .. ليس من السهل ان يجد وقتا ليقابل اي احد
ميلكا : هل تقووول انني اي احد الآن !!!!
: اهدأ .. ميلكا
ميلكا : محسن !!
سراج : اهلا بك .. ايها اللورد محسن
محسن : لم ارك منذ وقت طويل ايها الكونت ! .. اعتقد .. منذ ان اخطأت ابنتي بحب ابنك الكونت عمر !
سراج : هذا صحيح .. سيدي اللورد
محسن : اخبر الدوق بأنني احمل مشكلة دولية من الفئة (ب)
سراج : انا اسف .. ﻻ يمكنك مقابلته قبل اسبوع
محسن : هكذا إذن ! .. احجز لي موعدا معه بعد اسبوع .. سأكون في انتظار خبر منك
سراج : بالتأكيد .. سيدي اللورد !
محسن لميلكا : اتبعني
........................................................
في المساء ..
كانت مستلقية على سريرها بتعب .. حين سمعت صوت احدهم يدخل الرقم السري لمنزلها ويدخل !
هان الذي دخل الغرفة المظلمة : إيلينااا .. هل انتي نائمة ؟
هيتشول دخل وراءه وفتح الإضاءة الرئيسية : ياااا استيقظي نحن هناا
هان : هيتشوووول !!
إيلينا جلست بتعب : لست نائمة !
هيتشول اقترب منها بسرعة : يااااا .. ما به وجهك ! .. (تحسس جبينها ثم صرخ) حرارتك مرتفعة !!!
هان : لما ﻻ تزالين بثياب العمل ؟! أتتألمين لهذه الدرجة !
إيلينا : ﻻ انا بخير .....
هان : تشولا .. احضر ماءا باردا وكمادات .. ستجد الكمادات في الدرج الاول على اليسار
انطلق هيتشول بينما ضحكت بخفة : اصبحتم تعرفون منزلي اكثر مني !
هان : لقد طهوت لك العصيدة .. لذا كليها وحاولي النوم قليلا .. سنبقى بجوارك حتى تتحسن صحتك لذا ﻻ تقلقي
إيلينا : ارجوك .. ﻻ رغبة لي بالطعام ! .. سأحاول النوم فقط
هان : معدتك ستتأذى ان بقيتي جائعة !
هيتشول جاء مسرعا : احضرتها
هان : جيد .. اعتني بها حتى احضر الطعام لها
هيتشول : استلقي لاضع الكمادات لك !
رمت جسدها المنهك .. واغمضت عينيها
هيتشول بهدوء : ياا .. إيلينا هذا ﻻ يبدو كالاصابة بالزكام
إيلينا : .........
وضع الكمادات على جبينها وتابع : ارجوك ﻻ تمرضي !
بعد دقائق من الصمت .. هيتشول : هل علي ان اغني لك ؟
إيلينا ابتسمت دون رد وهي ﻻ تزال مغمضة العينين
بدأ هيتشول يغني وهو يمسح على شعرها .. الى ان !
رن هاتفها الدولي .. فنهضت بسرعة اليه مما افزع هيتشول
هيتشول : يااا عودي الى هنا !
(المحادثة بالتركية)
إيلينا : مرحبا
: لقد اخلفتي وعدك ! لذا تحملي نتائج فعلتك
إيلينا : مههههلا .. من تكون !!!!
: ليس مهما .. لقد حذرناك سابقا من جذب الانظار اليك .. وبما انك خالفتي ذلك تحملي النتائج .. اه صحيح .. ﻻ تعلمين بشأن ...
إيلينا : بشأن ماذا
: استمتعي مع الرجلان الوسيمان .. حتى اصل !
اغلق الخط ..
بينما لحظة صمت مرت بها ..
هيتشول ﻻحظ ارتجاف يدها : إيلينا ؟
إيلينا : انهم يراقبوننا الان .. عليكما الخروج حالا
هيتشول : بما تهذين !!!
إيلينا اسرعت لتدفعه للخارج .. وهي تنادي هان : هاااان
جاء مسرعا : ما الامر
إيلينا : عليكما الذهاب الان ! ﻻ يجب ان ادعهم يرونكما !!
هان تبادل مع هيتشول نظرات عدم الفهم
هان : إيلينا اعتقد ان حرارتك تؤثر عليك لذا ........
قاطعته : انا بكااامل وعيي .. اتركا كل شيء من ايديكما واخرجا حالا !
هيتشول بدأ يخاف عليها : هان .. اعتقد ان علينا اصطحابها للمشفى !
إيلينا : هان .. هيتشول .. ارجوووكما ثقا بي ! .. هناك اشخاص قادمون الآن .. يجب الا يروكما هنا !
هيتشول : أهو الاتصال قبل قليل ؟
إيلينا : اجل .. اجل .. ﻻ وقت للشرح !
دفعتهما الى خارج المنزل وهي تردد : اذهبا بسرعة ! سأتصل بكما
واغلقت الباب .. هيتشول : هل فقدت عقلها ؟
هان : لنثق بها .. هيا لنعود الى المسكن !
..
.
.
ربع ساعة مرت .. وهي تجلس على الاريكة في غرفة الجلوس ..
متعبة جدا لدرجة عدم قدرتها على رفع رأسها .. لذا انحنت للامام واضعة رأسها بين ركبتيها ..
وفججججأة !
انطفأت اضاءة غرفة الجلوس .. رفعت رأسها لترى قدمين تقفان امامها .. واخرى في الخلف !
إيلينا ابتسمت : تأخرتما !
: ارى انك اخرجتيهما قبل وصولنا
إيلينا رفعت رأسها : هل الواقف خلفك هو من كان يراقبنا ؟
: اه اجل .. جدك العزيز كلفه بهذا بنفسه
إيلينا : صوتك يشبه .... ههههههههه العضو الروسي .. مارات سافين !
مارات : كيف تعرفين صوتي !
إيلينا : لقد التقينا مرة .. في حفل للعائلة قبل سنوات
مارات : ﻻ اذكر انني تحدثت معك الا حين قدمت نفسي !
إيلينا : انا لا انسى صوتا سمعته !! ... اتساءل .. لما شخص مسؤول عن القرصنة الالكترونية .. جاء لمقابلتي ؟
مارات : الدوق ارسلني اليك .. لديه صفقة من اجلك
إيلينا : جدي يعمل بجد حقا ! .. هل يتضمن ذلك عودتي للنخبة ؟
مارات : اجل
إيلينا : الصفقة مرفوضة اذن
مارات : الا تريدين سماع العرض ؟!
إيلينا : لست مهتمة
مارات رفع يديه : اااااه .. لقد ضيعت وقتي .. لدي رسالة لك ايضا .. الرجل الذي تسمينه دي .. توقفي عن اخباره بكل شيء .. ان اردتي ابقاءه بعيدا عن الاذى !
إيلينا : لم اخبره بشيء عنكم لذا ﻻ داعي لتهديدي به
مارات : انا احذرك فقط .. ااه ايضا ....
إيلينا : ماذا ؟ ألن تخبرني الآن .. لقد تراجعت عن اخباري في الهاتف قبل قليل ايضا
مارات : ستعلمين على اي حال ! .. انا ذاهب
إيلينا : انتظر .. لما اتصلت بي قبل قدومك !
مارات : لتخرجي ضيوفك من هنا .. اهتمي بصحتك ايتها الليدي
عادت اضاءة المكان فيما اصبح المكان خاليا ..
رفعت هاتفها واتصلت بالدكتور جين : هذه انا .. انا قادمة الى المشفى حالا !
........................................................
في الصباح ..
: هااااااي
السكرتيرة يون : صباح الخير
آمبر : هل إيلينا مشغولة ؟ اريد مقابلتها لخمس دقائق فقط !
يون : الآنسة لم تأتي للعمل اليوم
آمبر : لماذا ! هل ساءت حالتها بعد الامس ؟!
يون : ﻻ اعلم .. اتصلت بي فقط لتخبرني انها لن تأتي اليوم الى الشركة .. لقد جاء دي فقط لاخذ اوراق اجتماع الامس اليها
آمبر تخرج هاتفها : سأحاول الاتصال بها اذن
ردت بصوت متعب : آمبر !
آمبر : إيلينا هل انت بخير .. قلقت عليك حين اخبرتني يون انك لن تأتي اليوم
إيلينا : انا بخير .. لدي مواعيد خارج الشركة فقط
آمبر : لكن صوتك يبدو ..
إيلينا : هذا ﻻنني استيقظت للتو ! ههههههههه
آمبر : إذن .. اراك غدا
إيلينا : اعملي بجد !
اغلقت الهاتف بينما كان د.جين عندها ..
د.جين : حان وقت النوم الآن .. هل زال الالم ؟
إيلينا : اجل .. انا ﻻ اشعر به الآن
د.جين : لقد قضيتي ليلة صعبة .. لذا ارتاحي رجاءا
إيلينا اغمضت عينيها : أيمكنني ان اسألك عن شيء
د.جين وهو يأخذ الهاتف من يدها ويضعه على الطاولة : ماذا
إيلينا فتحت عيناها تنظر اليه : كم تبقى لي من الوقت!
د.جين : ان بقيتي منتظمة على الادوية والمواعيد .. اعتقد انها سنة
إيلينا : هههههههههه .. ااه هذا اكثر مما توقعت !
د.جين : ان بدأتي العلاج الكيميائي س...
قاطعته : اعيش عدة اشهر اخرى ! .. ﻻ اريد .. الموت ليس سيئا جدا
د.جين : ارتاحي رجاءا
..........................................................
في غرفة تدريبات شايني .. كان يجلس وحيدا في الظلام ..
كذب مجددا على اعضاء فرقته المشغولين بأنشطتهم الفردية ! .. واخبرهم انه عائد للمسكن حتى الظهيرة ! كان يفكر بصمت الى ان دخل سوهو الى المكان ..
سوهو : لما تجلس في الظلام !!!
كاد ان ينير المكان الى ان ..
مينهو : دعه ! لنبقى هكذا فقط
تنهد سوهو : ما بك هذه المرة !
مينهو : سمعت انها لم تأتي الى الشركة اليوم
سوهو الذي جلس بجانبه : ألهذا اتصلت بي ؟
مينهو : بدت مريضة جدا البارحة
سوهو : ان كنت قلقا عليها فاتصل بها فحسب !
مينهو : ﻻ استطيع .. امممم .. أيمكنك الاتصال بها من اجلي ؟
سوهو : انت صديق مزعج حقا ! .. (اخرج هاتفه من جيبه واتصل بها)
..
.
.
: انها ﻻ تجيب !
هيتشول : اخبرتك اننا ﻻ يجب ان نتركها وحيدة البارحة !!!
ليتوك : اهدئا .. ﻻبد انها نائمة
دونغهي : الجو بدأ يبرد
كانغ ان : انه الششتاء اخيرا
سونغمين : موسم الامطار سيبدأ منذ الغد
دونغهي بسعادة : ححقا !
هيتشول : هذا الطفل !! لما تحب المطر هكذا ؟!
دونغهي : الا تحبه هيونغ ؟!!
هيتشول : انه مزعج
ليتوك : كفى لعبا .. لنعد للتدريب
............................................................
في المساء ..
فتحت عينيها وازعجتها اضاءة الغرفة ..
: آسفة .. ايقظتك !
إيلينا : ﻻ بأس .. كم الساعة الآن ؟
الممرضة : انها التاسعة
إيلينا : نمت لوقت طويل جدا !
الممرضة وهي تبتسم وتكتب شيئا ما : هذا افضل لصحتك ! .. سأخبرهم ليحضروا لك العشاء
إيلينا : شكرا لك
خرجت الممرضة .. بينما رفعت إيلينا الكرسي لتصبح في وضعية الجلوس ..
سحبت هاتفها لتجد عشرات الاتصالات والرسائل !
قلبت قائمة الاتصالات وهي تقرأ : سوهو .. هان .. ليتوك .. هيتشول .. سولي .. تيفاني .. هنري .. تايمين .. تشانغمين .. انهيوك .. دونغهي .. هيتشول .. هيتشول .. هيتشول! .. هان .. شيون .. (وتوقفت عن القراءة !!)
مينهووووو قد اتصل ايضا .. لكن متى ! .. ااه قبل ساعة ! .. ﻻبد بأنه قلق .. هل علي الاتصال به ؟!
..
.
.
: لما لا تأكل .. هييييه مينهووووو !!
مينهو : ماذا هناك !!
جونغهيون : فيما تفكر !!!
كي : هل انت قلق بشأنها ؟
تايمين : ﻻ تقلق هيونغ ستكون بخير !
مينهو : لست قلقا ! انا افكر بشيء اخر
اونيو : ما هو ؟
مينهو غضب فجأة : ﻻ شأن لكم بذلك !! توقفوا عن ازعاجي !
جونغهيون : ياااااا .. نحن قلقون عليك !
مينهو ضرب الطاولة بيديه : ﻻ ارى سببا لقلقكم !! (ونهض متجها الى غرفته)
جونغهيون بغضب : انت !! عد الى هنا حالا !!!
نهض ليلحق به .. لكن كي وتايمين امسكاه
تايمين : هيوونغ دعه ارجوك .. انه قلق عليها فقط
كي : اجلس جونغهيون-آه !
اونيو امسك رأسه وصمت .. حال مينهو يسبب له الصداع !!!
..
.
.
عندما دخل الى غرفته غاضبا استلقى على سريره ..
رفع هاتفه واتصل بسوهو
مينهو : ااااش .. لما ﻻ يرد !!!!
رمى الهاتف ووضع وجهه داخل الوسادة ..
رن هاتفه فرد دون ان ينظر للرقم ظنا منه انه سوهو
مينهو : لما لم تجب قبل قليل ! اين انت اريد رؤيتك
: .......
مينهو : سوهو-آه ؟ ؟ أتسمعني !
: انها انا ..
قفز من السرير ليصبح واقفا في لحظة !
إيلينا : رأيت اتصالك .. لذا اتصلت
مينهو : ااه لابد انني اتصلت بك بالخطأ !
إيلينا : لقد اسعدني ذلك .. حتى لو كان بالخطأ
مينهو : ماذا يعني هذا
إيلينا : لطالما انزعجت من كونك الوحيد البعيد عني في الشركة .. لذا رؤية اتصالك اسعدتني .. اعتقدت انك ﻻ تملك رقمي !
مينهو : هل صحتك بخير ؟ ااه اعني تايمين قلق بشأنك !
إيلينا : انا بخير .. إذن اراك غدا
مينهو : ااه اجل
......................................................
بعد ان اتصلت بهان وليتوك واطمئن الجميع عليها .. تناولت عشاءها ثم بدأت تقلب اوراق الاجتماع لترى ما كتبه كل شخص منهم !!
إيلينا انفجرت ضاحكة على ورقة هيتشول : هذا متوووقع منك هيتشول !! (كتب آنا شخصية فروزن)
.. آمبر كتبت كيبوم !! هل هي معجبة به حقا !!!! .. هنري كتب جاستن بيبر .. دونغهي كتب بيكهام .. تايون كتبت فيكتوريا بيكهام ! ..
حالما انهت قراءتها اتصلت بيون .. لديها الكثير من التجهيزات لحفل رأس السنة بعد شهر من الآن !!
وبما ان ايداعات شركاتها حول العالم قد ملأت حسابها الرئيسي في سويسرا .. فهي مستعدة تماما لفعل اي شيء !!!
..
.
.
خرجت من المشفى تلك الليلة .. وعادت الى منزلها ..
في الصباح توجهت الى الشركة كالعادة ! .. كانت في اجتماع مع اعضاء TVXQ حول البومهم الجديد ..
يونهو : يااااه انها تمطر !
تشانغمين : اجل لقد سمعت ذلك في نشرة الطقس بالامس .. سيستمر المطر لعدة ايام
يونهو : هذا يجعلني اشعر بالانتعاااش
إيلينا : رائحة المطر جميلة .. انها تذكرني بالكثييير
يونهو : إيلينا .. لم نسألك سابقا عن تاريخ ميلادك ؟!
إيلينا : لماذا .. هل تخططون للاحتفال به ؟
يونهو : اجل .. انتي واحدة منا الآن
إيلينا ابتسمت : ﻻ داعي لذلك .. انا لم احتفل به من قبل
تشانغمين : ألم تحتفلي به طوال حياتك !!!
إيلينا : اجل .. في الحقيقة والدتي كانت تأمل ان اكون صبيا .. لذا ذكرى ولادتي لم يكن شيئا سعيدا تحتفل به
مينهو : ولما تريد صبيا !!!
إيلينا : ليكون .. ااا .. كيف اقرب لك هذا ! .. ااه انه شيء كالوريث في العائلة
تشانغمين : ماذا عن والدك ؟ هل كان يريد صبيا ايضا ؟
إيلينا : ﻻ .. لديه الكثير من الابناء الذكور .. لذا لم يكن مهتما بما ستنجبه امي .. لقد انفصلا بعد ولادتي
يونهو : لكنك فتاة رائعة الآن ! اجزم انك افضل من عشرة صبيان !!
إيلينا : ﻻ بأس .. انا اتفهمها تماما
تشانغمين يبتسم : هل هي جميلة مثلك ؟
إيلينا : اجل .. انا اشبهها كثيرا
يونهو : هل هي مخيفة حين تغضب ايضا ؟!
إيلينا : هههههههههههههههههههههههههه .. لا اعلم ! .. لم نعش الكثير من الوقت معا ! .. في الحقيقة منذ سنتي الرابعة تولى جدي الاهتمام بي .. كنت اراها كل سنتين او ثلاث سنوات لمرة واحدة فقط .. لذا لا اعرف عنها الكثير
يونهو : لما تخلت عنك ؟! هل تزوجت شخصا آخر ؟
إيلينا : لم تتخلى عني .. انها شخص رائع جدا وحنون .. لكن جدي امر بذلك
تشانغمين : الا تستطيعين تقديمنا لها ؟ لدي فضول لاراها
إيلينا : في الحقيقة .. لا استطيع الاتصال بها منذ قدومي الى كوريا
يونهو : لماذا ؟!!!
إيلينا : ﻻ اعلم .. لكن اختي من ابي وعدتني بالاعتناء بها .. لذا انا مطمئنة
..
.
.
بعد عدة ايام ..
في المساء .. كان المطر غزيرا منذ الصباح ! البروق والرعود ﻻ تتوقف ! .. إيلينا تلك الليلة لا تبدو على ما يرام .. ليس بسبب مرضها .. بل بسبب شعورها بأن شيئا سيئا سيحدث !
وقفت امام النافذة الكبيرة في مكتبها تنظر الى المطر الغزير في الخارج .. كان مزاجها سيئا جدا ..!
السكرتيرة يون : آنسة إيلينا .. ليتوك شي وبقية الاعضاء في الخارج .. هل ادخلهم ؟
إيلينا دون ان تنظر لها : ماذا يريدون ؟!
يون : لديك اجتماع معهم بخصوص حفلة الشهر القادم في الصين
إيلينا اخذت نفسا عميقا : ادخليهم
خرجت يون متعجبة من حالها ! .. يون : ﻻ اعلم ما بها منذ الصباح
ليتوك بقلق : هل هي مريضة ؟!!!
يون : ﻻ .. لكنها تبدو منزعجة جدا
كانغ ان : الا تريد رؤيتنا الآن ؟
يون : ﻻ ﻻ .. انها تنتظركم
دخل الاعضاء والقوا التحية .. بينما ردت التحية دون ان تبتسم كعادتها !!!
اخذ الجميع مقاعدهم .. وجلست ايضا لتفتح الاوراق التي وزعتها يون سابقا ..
نظر الاعضاء الى بعضهم البعض للحظات ثم ..
هيتشول : إيلينا .. هل حدث شيء سيء !
إيلينا نظرت اليه دون رد .. مما جعله يشعر بالتوتر !!!
هيتشول : هل .. فعلت شيئا سيئا اغضبك ؟!
إيلينا : ﻻ ﻻ ابدا .. (اغمضت عينيها قليلا وتنفست بعمق .. ثم تابعت) لنبدأ اجتماعنا
بدأ الحديث حول الاعدادات والاغاني والتذاكر والتجهيزات ... الخ
كانت تركز وجدية بشكل غريب .. مما جعل الجميع يتوقف عن القاء النكات والضحك
بعد ساعة : انتهينا إذن .. يمكنكم المغادرة !
ليتوك : ما الامر ! تبدين منزعجة
هان : لم ارك هكذا سابقا
دونغهي : هل حدث شيء سيء ؟ اخبرينا
إيلينا : ﻻ .. الامر فقط انه لدي شعور سيء .. ﻻ اعلم كيف اشرح هذا
يون دخلت : انسة إيلينا .. لديك مكالمة خارجية عاجلة
إيلينا : هل ذكر اسمه ؟
يون : قال عوووومااار .. او شيئا كهذا !!
قفزت من مكانها لتصبح امام مكتبها في لحظة !!
(المحادثة بالتركية)
إيلينا رفعت السماعة : عمر !
عمر : اجل .. إيلينا انا .. انا .. حقا
إيلينا مقاطعة : اشتقت اليك ايضا
عمر : ...........
إيلينا بشك : عمر .. هل حدث شيء سيء ؟
عمر بتردد : في .. الحقيقة ... (وصمت!)
إيلينا بغضب : هل هددوك عائلتي ثانية !!
عمر : ﻻ .. الامر هو ان ..
إيلينا صرخت : ما الامر إذن ! تكلم !!!!!!
عمر وقد تهدج صوته : انا اسف .. لقد علمت للتو .. اقسم لك !
إيلينا ظنت انه علم بمرضها : هل تبكي ؟! .. انا بخير الآن لذا ...
قاطعها : تعلمين ذلك مسبقا !!!!
إيلينا : اعلم بماذا !!!!!!
عمر : عن والدتك !
صمتت للحظة .. وتتابعت الافكار في رأسها بكل شيء سيء يمكن ان يحدث لامها !!!
عمر : ليييين !!
إيلينا : ما بها .. امي ؟
عمر : ... لقد .. كانت مريضة جدا و ....
إيلينا تشير برأسها نفيا وكأنها ترفض ان تقبل ما فهمته : ماذا تعني .. ب ... كانت !!
عمر : توفيت .. قبل اسبوعين .. وانا ..... (تابع الحديث بينما إيلينا لم تعد تسمع اي شيء)
عمر الذي يسمع صوت تنفسها يعلو : لين .. ارجوك كوني قوية .. لقد اردت القدوم اليك حقا لكن والدي يحبسني ! .. اخبروني الا اخبرك بالامر لكنني رشوت اخي اورهان ليعطيني هاتفي ! .. لين .. لييين هل تسمعينني ! .. ارجوك اجيبيني ! .. لييييين !
إيلينا وهي تنظر الى اعين الاعضاء القلقة .. ثم للنافذة .. ثم للمرآة التي على يمينها .. واصوات تنفسها يعلو ويصبح اسرع ! : عممر .. هل لهم يد في هذا .. العائلة .. هل قتلوها !!!
عمر هدأ بكاءه عندما سمع ثبات صوتها .. انها إيلينا بعد كل شيء !!
عمر : ﻻ اعلم ..
إيلينا وهي تبدو كالتائهة : إذن .. اين ماتت .. اين قبرها
عمر : اخر شيء سمعته عنها .. انها كانت في فرنسا .. لكن لا اعلم ان دفنوها هناك ام لا
إيلينا : سأغلق الآن اذن
اغلقت الهاتف ونظرت الى وجهها في المرآة .. كيف لم تعلم ! انها ابنتها الوحيدة !! .. كيف لم تحضر دفنها او عزاءها !!! .. بيكر .. مراد .. جاد .. اين هم ! .. لما لم يخبروني ! .. امي ! امي ! امممي !! .. لقد هددوني بك فابتعدت عنك ! .. هددوني بايذائك ان لم اقطع علاقتي بعمر .. فعلت ذلك لهم لذا لما قتلوها !!!! .. مراد اللعين .. كيف ابعدني عنها وهو يعلم انها مريضة !!! مراد ! مراد ! يجب ان اتصل به
تركت الهاتف واتجهت الى هاتفها المحمول الموضوع على طاولة الاجتماعات .. رغم اصوات الاعضاء الذين ينادونها بقلق هي لم تجبهم !
وقف ليتوك الاقرب اليها واضعا يده على كتفها وقال بقلق : هل تسمعينني !!!
صررررخت به فجأأأة ! : ﻻااااا تلمسسسني !!!
ابتعد ليتوك عنها متفاجئا بينما وقف الاعضاء من اماكنهم ..
اتصلت به سريعا بينما عادت لتقف عند المرآة
(المحادثة بالتركية)
رد عليها : بما انك تتصلين اولا .. فقد علمتي اليس كذلك ؟
إيلينا : هل لك يد فيما حدث ؟
مراد بجدية : اعلم انك لن تصدقيني .. لكنني لم افعل
إيلينا صرخت : كيييف ماااتت إذن !!
اقترب منها ليتوك قلقا بينما نظر الاعضاء الى بعضهم ! هم لا يفهمون ما تقول لكنهم متأكدين ان شيئا سيئا يحدث !
مراد بهدوء : كانت مريضة .. قلبها توقف عن العمل ولم نستطع انقاذها
إيلينا بسخرية : هه .. انسى انسى هذا .. لما لم تخبروني ! كيف لابنتها الوحيدة ألا تعلم إلا بعد اسبوعين !!
مراد : انها اوامر الدوق .. اسف
إيلينا : لما قد يأمر جدي بشيء كهذا ! هل يعاقبني بهذه الطريقة !!! .. ماذا عن قبرها .. اين هو ؟
مراد : ﻻ اعلم .. صدقيني .. الدوق امر بدفنها سرا !
إيلينا بهمس : انت تكذب !
مراد : صدقي ما تريدين !!
اغلق الخط اولا .. هي ايضا اغلقت هاتفها .. بينما سقط من يدها ..
شعرت انها وسط دوامة من الافكار والغضب والحزن !
الاعضاء كانوا يتهامسون حين ضربت يدها بالمرآة امامها لتكسرها .. صمتوا في ذهول بينما صرخ بها ليتوك : هل جننتي !!!!!!
امسك يدها واكمل بغضب : ارني .. هل تأذيتي !!!
نفضت يدها من يده وصرخت بوجهه ايضا : ابتتتتعد عننننني .. دعوني وحددددي
شيون : يااااا إيلينا اهدئي !
ريووك شهق : يددددها تنززززف
ليتوك : دعيني الفها لاوقف النزيف ثم سابتعد !
إيلينا وهي تنظر الى يدها .. انها تؤلم .. لكنه ليس كالالم الذي يجتاحها من الداخل الان !
سال الدم على طول مرفقها حتى اصبح يقطر على الارض .. ليتوك الذي امسك يدها بقوة وهو يصرخ بهم لاعطائه شيئا يربطه بها : اسرعوووا
بدون تفكير منها صفعته بقوة على وجهه بيدها اليسرى مما جعله مشلولا للحظات
إيلينا وقد سحبت يدها من يده وصرخت : دعوني وحدي!
ثم ركضت خارجة من المكتب
هيتشول وهان لحقا بها .. بينما توجه شيون ودونغهي الى ليتوك يسألونه ان كان بخير !
..
.
.
فتحت باب السطح ووقفت وسط المطر .. هذا البرد ليس سيئا ! .. لقد اطفئ القليل من المها !!
اقتربت من السور وهي تنظر للسماء .. لن ابكي .. لن ابكي .. سأنتقم منهم جميعا !
هان وهيتشول اصيبا بالجنون حين رأوها هناك ! .. هل ستنتحر هذه المجنونة !!!!!
اسرع هان اليها وسحبها بعيدا عن الحافة .. صرخ لتسمعه فالمطر غزير جدا : ماااذا تفعلين !!
ضربته على صدره مرارا وهي تصرخ بلغة لا يفهمها
هان وقد آلمه ضربها القوي : اهدئي لافهم !!!
دفعته وسقط بعد ان انزلق بفعل الماء
كانت ثائرة الى ان صفعها هيتشول بقوة على وجهها .. هدأت تماما فجأة وكأنها استيقظت !
سحبها الى حضنه وحملها الى داخل المبنى .. بينما لحق بهما هان يركض بحذر كي لا ينزلق ثانية !
انزلها لتجلس على الارض وجلس امامها : انا اسف .. لقد اجبرتني على هذا !
نزع وشاحه وربط يدها بقوة ليوقف النزيف .. بينما بدت هي في عالم آخر !
جاء سونغمين وشيندونغ وييسونغ .. فقد انفصل الاعضاء للبحث وكان هؤلاء الثلاثة من توجهوا للسطح .. حين وجدوهم كان الثلاثة مبللين بالكامل ! .. خلع سونغمين معطفه ووضعه على إيلينا التي ترتجف .. بينما وضع ييسونغ معطفه على كتفي هيتشول .. وشيندونغ اعطى معطفه لهان الذي يبدو متألما من ظهره !
........................................................
خرج الاعضاء مرهقين .. بينما بقي وحده لم يشعر بذهابهم حتى صرخ به القائد : مينهو تحرك !
مينهو : الى اين !!
اونيو تنهد ثم : الى متى ستبقى هكذا ؟ مينهو-آه لقد مرت ثلاثة اشهر بالفعل .. تجاوز الامر !
مينهو : لا اعلم عما تتحدث
اونيو بغضب : ﻻ تدعي الغباء !!!!! لقد مللت من حالك حقا لذا تجاوز الامر ايها المراااهق .. انها لا تهتم بك !
مينهو بغضب اكبر : انا ايضا لم اعد مهتما بها لذا توقفوا عن ازعاجي بهذا الامر !!!!
اونيو : قد لا تلاحظ هذا لكن منذ ثلاثة اشهر وانت لا تتحدث معنا .. ﻻ تسهر معنا .. انت حتى لم تعد تبتسم !!
مينهو : هذا الامر لا علاقة لها به .. كما انك تبالغ
اونيو : عد كما كنت مينهو .. انسى امرها فحسب انت لست مراهقا ليحدث لك كل هذا من اجل فتاة !
مينهو صرخ غاضبا : انتم جميعا ﻻ تشعرون بما اشعر !! هل تعتقد انني مرتاح بهذا الوضع !
اونيو بحنان : حسنا اهدأ انا اسف
مينهو صرخ : انا ايضا مللت من حالي لكنها ﻻ تخخخرج من رأسي ! (قال هذا وهو يضرب رأسه بقوة)
اونيو اقترب منه : ﻻ تغضب اهدأ ولنتحدث !
مينهو ابتعد عنه خطوات للخلف يصرخ وهو على وشك البكاء : انا لم ازر اهلي منذ اشهر ! اخبرهم فقط بالهاتف انني مشغول لدرجة انني لا اجد وقتا لرؤيتهم ! كككل هذا من اجل الا يقولوا ان ابنهم مراهق تتغلب مشاعره عليه ! .. انتم ﻻ تعلمون كم احاول لانسى او اتجاهل !!! انتم ﻻ تعرفون كم انا غاااضب من نفسي !!!
اونيو اقترب منه ليعانقه لكن مينهو دفعه وقال بهدوء باكي : اريد البقاء وحدي !
ثم غادر بخطوات سريعة ليجد جونغهيون عائدا ليناديهما : انت هنا ! السيارة تنتظر لنذ .... ياااا لما تبكي !!!
تجاهله وذهب .. بينما اسرع جونغهيون ليتفقد اونيو في غرفة التدريبات !
..........................................................
: هل نامت ؟
ليتوك يجلس بتعب : اججل .. بالكاد اقنعها شيون لترتدي من ثياب هان وترتاح ! .. وقد استلقت لتنام الآن
دونغهي : ارجو الا يصيبها البرد .. لقد بقيت ترتجف حتى وصلنا المسكن
ليتوك : ليغادر الجميع الى شقته هييييا .. ستكون بخير يمكنكم رؤيتها غدا
تفرق الاعضاء الى شققهم
خرج هان الذي كان يستحم في حمام غرفة ليتوك : ألم يأتي طبيبها بعد ؟
ليتوك : لن يتأخر .. كيف هو ظهرك الآن ؟
هان : انه بخير .. ماذا عن تشولي ؟ ارجو الا يصاب بالزكام !
ليتوك : لم يخرج بعد من غرفته .. اذهب لتفقده
هان : ااه لكن اين سأنام ... إيلينا في غرفتي !
دونغهي : يمكنك النوم معنا انا وليتوك !
خرج من غرفته .. وهو يجفف شعره : بالطبع سينام في غرفتي !!
هان : تشولي كيف تشعر .. هل انت بخير ؟
هيتشول : اجل .. اين الجميع !
ليتوك : ذهبوا الى مساكنهم
هيتشول : ماذا عنها ؟ هل تركت صفعتي اثرا على وجهها ؟
ليتوك : لا اعلم .. انها تغطي وجهها ولا تتحدث منذ ان احضرناها
هان : من معها ؟
ليتوك : شيون
..
.
.
: ألن تتحدثي معي ؟
إيلينا : ................
شيون : ابعدي الوسادة .. دعيني ارى وجهك على الاقل !!! .. (تنهد) نحن قلقون عليك جدا .. ما المشكلة ! .. تبا .. فقط لو اننا نفهم لغتك !!!
سمع صوت الجرس ..
شيون : ﻻبد ان طبيبك قد آتى
ما ان نهض .. حتى دخل ليتوك مع الطبيب ..



||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الإثنين يناير 25, 2016 1:20 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت التاسع*
..
.
.
: ألن تتحدثي معي ؟
إيلينا : ................
شيون : ابعدي الوسادة .. دعيني ارى وجهك على الاقل !!! .. (تنهد) نحن قلقون عليك جدا .. ما المشكلة ! .. تبا .. فقط لو اننا نفهم لغتك !!!
سمع صوت الجرس ..
شيون : ﻻبد ان طبيبك قد آتى
ما ان نهض .. حتى دخل ليتوك مع الطبيب ..
بينما هان وهيتشول ودونغهي يراقبون من عند الباب دون ان يدخلوا
ليتوك : إيلينا .. الطبيب هنا ليرى يدك
عندما لم ترد نظر الى شيون الذي اشار اليه بأنها لم تتحدث معه ايضا
د.جين وقد جلس قريبا منها : انسة إيلينا ؟
حاول رفع الوسادة عن وجهها لكنها تشبثت بها بقوة فتركها
ليتوك بحنان : إيلينا .. دعي الطبيب يراك .. لن نزعجك بعدها
شيون التف من الناحية الاخرى وسحب يدها رغم محاولتها للافلات
شيون بقليل من الغضب : يدك ﻻ تزال تنزف هل تريدين الموت حقا !!
هدأت قبضتها فترك شيون يدها وتركها للطبيب
د.جين وهو ينظف الجرح : اعتقد ان حرارتها مرتفعة بعض الشيء .. لذا سأعطيها حقنة تخفضها
التفت الى ليتوك : كيف هي معدتها اليوم ؟ هل اخذت ادويتها في الصباح ؟
شيون : اي ادوية !
ليتوك : ﻻ اعلم عن الادوية .. لكنها كانت بخير حتى جاءها اتصال ما
د.جين : انسة إيلينا .. تسمعينني اليس كذلك ؟ .. يجب الا تتركي اي شيء يؤثر على صحتك .. غضبك وتوترك سيزيد حالتك سوءا .. ﻻ تهملي ادويتك وطعامك ايضا
انهى تضميد يدها .. فحاولت سحبها ثانية تحت اللحاف ! .. لكن شيون كان اسرع منها وامسكها ..
شيون : بقي القليل فقط !!
حقنها الطبيب حقنتين .. واحدة لخفض حرارتها والأخرى مهدئة ومنومة
حين ارتخت قبضتها على الوسادة عرف بأنها نامت .. لذا سحب الوسادة عن وجهها بينما رفع شيون رأسها قليلا ليضع الوسادة تحته ..
د.جين : اخرجوا رجاءا لأفحص معدتها
ليتوك : حاضر
خرج ليتوك وشيون واغلقا الباب .. بينما بدأ هيتشول يرمي وابلا من الاسئلة : هل اثر الصفعة واضح ؟ ثم ماذا يعني بكلامه ؟ ما هي ادويتها ؟
ليتوك تنهد : اجلسوا اولا !
..........................................................
: الساعة قاربت على ال12 صباحا !!
كي يحاول الاتصال : مازال هاتفه مغلقا !
اونيو : يا الهي .. اعتقد انني جرحته بكلامي
جونغهيون : تفاجأت حين رأيته يبكي .. انه ﻻ يبكي بسهولة !
تايمين : أعلينا الاتصال بعائلته ؟ قد يكون هناك !
اونيو : اخبرني انه يخجل من الذهاب اليهم .. حتى انه لم يزرهم منذ اتت إيلينا !
كي : ذاك الاحمممق .. اين كان يذهب إذن حين كان يخبرنا انه سيذهب اليهم !!
جونغهيون : اعتقد اننا مخطئون ايضا .. لو كنا اكثر اهتماما بالامر لما اضطر لأن يكذب علينا
تايمين : هيوونغ ! لقد فعلنا ما نستطيع من اجله !!
اونيو : اجل .. لكننا كنا نوبخه طوال الوقت .. لم نحاول ان نفهمه او ان نساعده
تايمين : ماذا لو اتصلت بنونا لاخبرها
اونيو : ايييياك ان تفعل شيئا احمق كهذا !!!!!
كي : ماذا لو كان مع سوهو !!
اونيو : هذا ممكن .. اتصل به حالا
ضغط الازرار في هاتفه بسرعة ثم : مرحبا
سوهو : كي .. اهلا بك!
كي : هل اتصل بك مينهو ؟
سوهو : لما قد يتصل بي الآن !! .. هل حدث شيء !
كي : لقد تأخر في العودة الى المسكن .. لذا ظنناه معك
سوهو : ﻻ انه ليس هنا .. أعلي الخروج للبحث عنه ؟
كي : ﻻ ﻻ .. انه ليس صغيرا لنقلق عليه .. اسف لازعاجك بهذا الوقت
سوهو : اخبرني حين يعود
كي : سأفعل .. الى اللقاء
تايمين : يا الهي .. الجو ممطر جدا وبارد ارجو ان يكون بخير !
بعد ساعة ...
فتح الباب ليدخل منه مينهو .. كان مبللا ويلف الوشاح على وجهه
مينهو دون ان ينظر اليهم : اسف لتأخري
تايمين نهض بسرعة لكن مينهو اشار بيده ألا يقترب
مينهو : انا متعب .. لنتحدث غدا
دخل الغرفة مغلقا الباب خلفه
جونغهيون نهض : لننم الان .. المهم انه عاد وهو بخير
كي يرفع هاتفه : سأتصل بسوهو
......................................................
: قال الطبيب انها ستنام الى الصباح .. لذا نم انت ايضا ﻻ تبقى مستيقظا
شيون : سأفعل ﻻ تقلق هيونغ .. واهتم بدونغهي لم يبدو وجهه بخير منذ ان علم بمرضها
ليتوك : اااه .. اعلم .. انا ذاهب لرؤيته .. تصبح على خير
شيون : تصبح على خير
دخل شيون الى غرفة هان .. قرر ان ينام معها الليلة ليعتني بها .. استلقى على الاريكة التي سحبوها من غرفة الجلوس وهو يفكر بها
بينما دخل ليتوك الى غرفته المشتركة مع دونغهي
سمع شهقات تأتي من تحت لحاف دونغهي .. تنهد وجلس الى جانبه : اعلم ان هذا كان مفاجئا لك .. لقد فاجئني ايضا
(ربت على ظهر دونغهي من فوق اللحاف وتابع) لكن علينا ان نكون اقوياء امامها .. هي لم تخبرنا حتى لا نقلق عليها
دونغهي جلس وهو يبكي : هيووونغ .. ماذا .. ماذا لو .. رحلت .. مثل .. ابي !!
ليتوك الذي تذكر للتو ان والد دونغهي توفي بسبب السرطان .. ضمه الى صدره وقال : لن تموت .. طبيبها قال انها بخير ... لقد ... اكتشفت المرض مبكرا وازالته ! .. هي فقط تأخذ الادوية حتى لا يعود !! .. لن تموت ابدا لذا اهدأ
خفت شهقات دونغهي .. مما جعل ليتوك يكمل ممازحا : ثم انت تعلم كمية المال الذي تملكه ! .. انها تتعالج في افضل مستشفيات العالم وترى افضل الاطباء !
دونغهي : عندما كادت ان تتقيأ .. في ذاك الاجتماع .. كان هذا بسببه .. صحيح ؟
ليتوك : دوننننني .. لو كانت مريضة جدا أتعتقد انها ستأتي من تركيا الى كوريا لتعمل !! .. لم يكن تعبها ذاك اليوم بسببه .. لقد بردت فقط فهي لم تعتد على برد كوريا بعد !
دونغهي : انا خائف
ليتوك ضمه بشدة وهو يقول : كيف تخاف .. بينما تيكي هيونغ معك !!!!
..
.
.
: هان ..
هان : ماذا
هيتشول : أيمكنني النوم الى جوارك ؟
هان : ﻻ !
هيتشول : لممممما
هان : ياااا .. ﻻ تصرخ !! .. انا سآتي لأنام بجوارك ! هل نحن حمقى لننام كلينا على الارض بينما السرير فارغ !
هيتشول : هههههههههههههههههه .. لم افكر بهذا !
استلقى هان بجانبه .. وفورا اقترب هيتشول لحضنه : سأنام هكذا
هان بادله الاحتضان وهمس : مابك .. تشولي !
هيتشول : ﻻ شيء .. اريدك قريبا مني فقط
هان : وكأنني لا اعرفك !!! .. انت تفعل هذا حين يكون هناك ما يزعجك .. لذا اسرع باخباري
هيتشول : انه عدة اشياء .. ليس شيئا واحدا ما يزعجني
هان : انا اسمع !
هيتشول : ااا .. ﻻ اعلم .. اعني ما حدث اليوم .. نحن حتى الان لا نعرف ما بها ! .. ايضا مرضها .. والصفعة التي صفعتها اياها في الوقت الذي كانت تحتاج فيه الى العناق ! .. لا اعلم لما فقدت اعصابي حين رأيتها تدفعك لتموت !!
هان : ﻻ تقسو على نفسك .. كان على احدنا ان يجعلها تهدأ .. انا واثق انني كنت سأفعل الشيء نفسه لو كنت مكانك ! .. وما حدث اليوم ﻻ تقلق بشأنه .. سنعرف كل شيء غدا .. ومهما كان الامر صعبا لن ندعها وحدها
هيتشول : بالتأكيد لن ندعها وحيدة .. انها صديقتنا الآن ! .. انها ليست صديقة فحسب .. بل انها كأحد افراد عائلتي تماما
هان : بخصوص عائلتك .. ألا يجب ان نحل هذا الامر ايضا !
هيتشول : انسى ذلك !
......................................................
الصباح .. الساعة السابعة تماما
نهض اونيو بتعب بعد ان اغلق المنبه متجها الى الحمام .. استحم سريعا ليطرد النوم بعيدا .. ثم خرج ليجفف شعره ..
بينما كان مشغولا بذلك : ما هذه الرائحة ! .. ﻻبد ان جونغهيون يعد الافطار
انهى ماكان يقوم به بسرعة ثم خرج
اونيو : مينهوووو !!!!
مينهو يبتسم : صباح الخير هيونغ .. الفطور على وشك الانتهاء لذا ايقظ الاعضاء رجاءا
اقترب اونيو منه بينما هو مشغول بتقليب البيض!
اونيو : يااا .. هل انت بخير !!!
مينهو : اجل .. اعتقد انني قررت ان انهي تلك المهزلة ! .. منذ اليوم سأعود تشوي مينهو الذي يعرفه الجميع !
عانقه اونيو بسعادة بينما صرخ مينهو : هيونغ .. البيض البيض !
اسرع اونيو ليوقظ الاعضاء .. دخل غرفة تايمين الاقرب اليه ..
وجده في الحمام .. لذا ذهب الى غرفة جونغهيون وكي وايقظهما على هذا الخبر السعيد !!
........................................................
في مسكن السوجو ..
فتح شيون عينيه وهو ينظر في الارجاء : اين انا ...
حينها تذكر إيلينا فجلس بسرعة .. ليجدها جالسة وقد اثنت رجليها لتضمها وتنظر الى اللامكان !
شيون نهض بسرعة وجلس امامها : إيلينا .. انت بخير ؟
لم ترد عليه .. بل يبدو وكأنها لا تشعر بوجوده اصلا !!!!
تحسس جبينها ثم عاد ليقول : لما انتي صامتة ! ارجوك كلميني !!
ايضا لم يجد ردا .. لذا اقترب منها اكثر وضمها بحنان الى صدره
شيون وهو يمسح على شعرها : ايا كان ماحدث بالامس .. ثقي تماما انك لست وحيدة !
عندما لم يجد منها تجاوبا خاف عليها كثيرا .. لذا قرر ايقاظ ليتوك !
توجه الى غرفته سريعا ليجد دونغهي نائم بحضن ليتوك .. على سرير دونغهي !
تردد قبل ايقاظه لكنه فعل ..
شيون بهمس : هيونغ .. هيونغ .. هيووونغ
فتح عينيه ببطء .. ليتوك : ما بك شيونااا .. ليس لدينا جدول صباحي .. لذا عد للنوم !
شيون : هيونغ تعال انظر لإيلينا .. حالها يبدو سيئا !!!
ليتوك الذي تذكر : اوووه .. انا قادم ! اخرج لكي لا يراك دوني !
خرج شيون عائدا الى إيلينا .. بينما سحب ليتوك نفسه ببطء
دونغهي : هييونغ .. الى اين !
ليتوك وهو يمسح على شعره : عد للنوم .. سأعود حالا
عاد دونغهي للنوم بينما خرج ليتوك مسرعا الى غرفة هان
وجد شيون يحاول التحدث اليها .. لكنها لا تنظر اليه حتى !!
عندما رآه شيون قادم نهض ليجلس ليتوك مكانه ..
ليتوك : عزيزتي .. كيف تشعرين الآن ؟
إيلينا : ...........
ليتوك احتضن وجهها بيديه لتنظر اليه .. لكن دون فائدة !
ليتوك : إيلينا .. اجيبيني ان كنتي تسمعينني !
إيلينا : ...........
ليتوك : شيون .. احضر القليل من الماء لنغسل وجهها
شيون : حاضر
غادر مسرعا لاحضاره .. بينما بقي ليتوك يحاول جعلها تفيق مما هي فيه !!
احضر شيون الماء .. فأدخل ليتوك يده فيه ثم مسح بيده وجهها برفق ..
شهقت من برودة الماء ونظرت اليهما بخوف !
ليتوك : اهدئي هذا انا ليتوك
إيلينا : ...........
ليتوك فتح ذراعيه لها .. اقتربت منه ببطء حتى وضعت رأسها على صدره .. احتضنها بحنان وهو يمسح على شعرها وظهرها
شيون الذي ارتاح لاستجابتها : هيونغ .. سأحضر لها العصير
ليتوك : ﻻ .. حليب ساخن سيكون افضل
إيلينا بهمس بالكاد سمعاه : ﻻ .. ﻻ .. ﻻ اريد
ليتوك : لن اجبرك على تناول الطعام .. لكن اشربي الحليب فقط من اجل معدتك !
إيلينا ابعدت جسدها المنهك عنه : اريد النوم فقط
استلقت واعاد ليتوك تغطيتها بينما اشار لشيون ليصنع الحليب !
ليتوك : ألن تخبريني ماذا حدث لك بالامس ؟
إيلينا : اين انا الآن ؟
ليتوك : انتي في شقتنا .. لم نستطع تركك وحيدة لذا احضرناك الى هنا .. الا تتذكرين ذلك ؟
إيلينا : لا اتذكر .. ﻻ اريد ان اتذكر ايضا
ليتوك : ﻻ بأس .. لا تتذكري شيئا الآن .. نحن دائما الى جانبك .. تعلمين هذا .. صحيح ؟
إيلينا : اخشى .. ان تتأذوا من ذلك !
ليتوك : لا يمكن ان يحدث هذا .. لذا لا تشغلي بالك به
شيون : وجدت حليبا في الثلاجة .. قمت بتسخينه فقط .. هل ينفع ؟
ليتوك : ﻻ بأس .. انتظر
ساعدها ليتوك على الجلوس .. ومد لها الكوب
لم تستطع امساكه بيدها اليمنى .. لذا مدت يدها الاخرى
ليتوك : ﻻ بأس سأشربك هذا بنفسي !
لم تعارض ما اقترحه .. فقام بمساعدتها على شربه .. ثم اخذ علبة دوائها الذي كان في جيب معطفها
اعطاها حبتين بلعتهما جافة .. لكن ليتوك اصر على ان تشرب الماء ايضا !
لذا شربت القليل ثم عادت لتستلقي ثانية
........................................................
: جيييييييد .. لقد انهينا التدريب مبكرا اليوم !
انحنى الاعضاء له شاكرين
المدرب : تبقى يومان فقط قبل العرض .. لذا غدا سنعيد التدريب مرة اخيرة
خرج من الغرفة .. بينما جلس الجميع ليرتاحوا ..
مينهو : ياا .. تايمين كيف تنزلق رجلك في المقطع الاول ؟
تايمين : هل لاحظت هذا !
مينهو : ههههههههههههههههههههههههه .. كيف لا الاحظ .. بدوت كراقصة باليه ! هههههههههههههههههه
تايمين : هيوووونغ !
ارتاح الاعضاء لرؤيته يعود الى ما كان عليه ..
كان الجو رائعا عندهم الى ان دخل تشانغمين : هل اتى يونهو الى هنا ؟
كي : ﻻ .. لم نره
تشانغمين : اين ذهب ! .. لقد ذهبت لمقابلة إيلينا لكن .. اخبرتني يون انها كانت غاضبة جدا بالامس !!
تظاهر مينهو بعدم الاهتمام بينما اعين اصدقائه تراقبه من وقت لآخر
تشانغمين : لووو رأيتم مكتبها ! انه في حالة فوضى .. سمعت انها كسرت المرآة بيدها !
مينهو دون ان يشعر : هل تأذت !!!!
عض اونيو شفته وهو ينظر لجونغهيون الذي رفع حاجبيه !
تشانغمين : بالتأككككيد تأذت .. الدم في كل مكان .. لكن اخبروني اعضاء سوبر جونيور انها بخير الآن
مينهو انتبه لنفسه فارخى ظهره ..
مينهو : هذا جيد .. اعني ان تأذت فقد نضطر لتأجيل حفلنا بعد يومين !
تشانغمين : المثير في الامر انها كانت غاضبة بسبب رجل ! .. اخبرتني يون ان اسمه اووومااار او شيء كهذا !! .. اعتقد انه انفصل عنها ! او ربما انه قد ....
قاطعه تايمين مغيرا الموضوع حين شعر ان الشخص الذي بجانبه يحترق غضبا !!
" ان كانت على علاقة برجل آخر لما لم ترفضني مباشرة !!! هل كانت تتلاعب بي ! أكنت مسليا لها !!! "
تشانغمين : اوووه نسيت ما جئت لاجله (نهض) سأذهب للبحث عن يونهو
تابع وهو يخرج : ااااه كيف له ان يختفي مباشرة حالما ادير له ظهري !!
حل الصمت في المكان عندما غادر .. لذا قطعه جونغهيون : ما رأيكم ان نخرج للغداء في مطعم ما !
اونيو : فكرة جيدة ! .. لدينا ساعتين حتى موعدنا القادم !!
......................................................
: ألم تستيقظ بعد ؟
هان : ﻻ مازالت نائمة
ليتوك : هذا افضل .. لقد قمت بتعديلات في الجدول .. ليبقى شخص ع الاقل معها
دونغهي : انا متفرغ الى المساء .. يمكنكم الذهاب
ليتوك الذي لا يريد لدونغهي بالذات ان يبقى معها : ﻻ لقد وضعتك بديلا لشيندونغ .. ستذهب مع انهيوك لتسجيل البرنامج
هيتشول : انا وهان متفرغان الى الساعة الثالثة .. سنبقى معها حتى ذلك الوقت
سونغمين : انا متفرغ من الثالثة الى الخامسة
كيبوم : لدي ساعة من الخامسة للسادسة
ريووك : انا وكيونا متفرغين في المساء
ليتوك : رااائع ! انا متفرغ هذا المساء ايضا .. إذن هان وتشولا .. نحن ذاهبون اهتموا بها رجاءا .. ان حدث شيء اتصلوا بي حالا !!
ريووك : لقد صنعت العصيدة من اجلها .. لم اضع الكثير من الملح كي لا تؤذيها
ليتوك لهان : ان استيقظت اجعلها تأكل منها فهي لم تأكل شيئا منذ الامس ! شيء اخرر .. امر مرضها يجب ان يبقى سرا .. مفهوم ؟
الاعضاء : اجل
..........................................................
: إيلينا .. إيلينا
إيلينا : من هناك ؟
ام إيلينا : انا آسفة يا ابنتي .. لأنني ابتعدت هكذا
مراد : اناااا من قتلهاااا هههههههههههههه
عمر : لقد ظننتك انك تعلمين مسبقا
الجد : انها البداية فقط .. التالي سيكون ........
..
.
.
صرخت فجأة وجلست وهي تتنفس بسرعة وتنظر حولها ..
دخل هان يركض ليصل اليها قبل هيتشول
جلس بجانبها بينما اضاء هيتشول الغرفة !
ما ان عرفت من يكون حتى رمت نفسها في حضنه وهي ترتجف !!
هان وهو يضمها وينظر لهيتشول ! : أهو حلم سيء ؟
إيلينا : ا ... اججل
هان : ﻻ عليك .. اهدئي انه مجرد حلم
إيلينا : اعتقد .. ان علي ..
هان : ماذا !!
إيلينا ابتعدت عنه : ارجوكما .. دعاني وحدي
هيتشول اقترب وجلس بجانبها : انا اسف .. بشأن الامس .. اعني حين ضربتك على وجهك !
إيلينا : ضربتني ؟
هيتشول بقلق : ألا تتذكرين ماحدث بالأمس ؟
إيلينا : اتمنى لو انني ﻻ اتذكر .. ضربتني في السطح وهي تمطر بشدة
هيتشول : لقد فقدت اعصابي حين رأيتك تفكرين في اﻻنتحار
إيلينا : لم اكن افكر بذلك
هان مغيرا الموضوع : كنا سنوقظك على اي حال .. فالغداء جاهز .. لنتناوله معا
إيلينا : لست جائعة
هان وهو يقف : حتى وان لم تكوني جائعة .. يجب ان تأكلي .. انا ذاهب لاحضاره
إيلينا : ﻻ اريد
هيتشول : اذهب اذهب .. ستأكل رغما عنها (عندما ذهب هان) .. اخبرنا ليتوك ألا نسألك عن شيء اليوم .. لكنني سأفعل .. فأنا لا استطيع البقاء صامتا !!
إيلينا : انا متعبة جدا .. جدا
هيتشول : اخبريني بما يتعبك اذن
إيلينا : اريد ان انام .. رجاءا
هيتشول : تناولي الطعام اولا
أمالت جسدها نحوه فأمسك بها بسرعة : ياااا انتي بخير !!!!
إيلينا : اشعر بالدوار
هيتشول : ماذا علي ان افعل !! هااااااان !
......................................................
في المساء ..
وصل ليتوك مع ريووك سويا الى المسكن ..
ريووك : سأعد طعاما شهيا من اجلها .. ثم سأستحم وآتي الى شقتكم لنأكل معا
ليتوك : حسنا .. سنكون في انتظارك
دخل الى الشقة ليجد هان جالسا على الاريكة في غرفة الجلوس .. بينما هيتشول مستلقي وواضعا رأسه على فخذ هان ..
هان : هيونغ اتيت ! .. كيف كان يومك ؟
ليتوك : جيد ومتعب .. ما الاخبار ؟
هان : ﻻ استطيع ان اقول انها بخير !
ليتوك بقلق : لماذا !
هان : انها لا تأكل .. حتى حين حاولنا ارغمناها لم نستطع .. اصابها الدوار فجأة فتركناها تنام
ليتوك : لما هيتشول نائم هنا ؟ هل هو بخير !!
هان : اجل .. لقد نام للتو
ليتوك : ايقظه لتذهبا الى العمل .. واهتم به ارجوك .. اشعر انه مرهق واخشى ان تسوء حالته ثانية
دخل دونغهي الى الشقة : مرررحبا
ليتوك : اهلا بك
دونغهي : سأبدل ملابسي واخرج فورا .. وداعا
ليتوك : ههههههههههههه .. الى اللقاء
ايقظ هان هيتشول وذهبا للاستعداد خروجا لانشطتهم المسائية .. ليتوك استحم ثم ذهب ليوقظها .. انها نائمة طوال اليوم !!
ليتوك بهدوء : إيلينا .. استيقظي
فتحت عيناها ونظرت له بهدوء
ليتوك ابتسم : ألم تشبعي من النوم ؟!
إيلينا : كم الساعة الآن ؟
ليتوك : انها السابعة تقريبا .. انهضي واستحمي .. اعددت الحمام من اجلك !
إيلينا : ﻻ استطيع .. رأسي يدور !! .. دعني انام فقط
سحبها حتى اجلسها : النوم ليس حلا ! سيزول الدوار عندما تأكلين
إيلينا : لسست جااائعة .. دعني !
ليتوك : حتى لو لم تكوني جائعة .. يجب ان تأكلي وتكوني قوية
انه محق .. يجب الا ابقى هكذا فما حدث قد حدث وانتهى .. يجب ان اكون قوية .. لم يتبقى من عمري اﻻ سنة واحدة وسألحق بأمي .. لذا علي ان اكون قوية واعيش بهدوء .. من اجل الاشخاص الذين احبهم .. من اجل نفسي ايضا !
إيلينا ترفع شعرها : اتصل ب ... آمبر
ليتوك : لماذا
إيلينا : اريدها ان تساعدني لاستحم ! .. اخبرها ان تحضر لي ثيابا ايضا .. ثياب الرجال ليست مريحة ابدا !!
ليتوك تفاجئ من تغيرها فجأة : !!!
إيلينا : الى ماذا تنظر ؟
ليتوك : ااه .. لا شيء .. ماذا لو كانت مشغولة ؟
إيلينا : ﻻ بأس .. انت تساعدني اذن
ليتوك : اا .. ا .. انا !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههه .. انا امزح ! لما تغير لونك هكذا ! ههههههههههههه
ليتوك : لقد فاجئتني ! هههههههههههههههههههه
حاول الاتصال بآمبر وقالت بأنها قادمة لذا بقي مع إيلينا يتحدثون بأمور مختلفة ويضحكون .. تعمد ألا يسألها عما حدث بالأمس بما انها تحسنت قليلا !
جاء ريووك اولا .. ما ان دخل الى الغرفة حتى صرخ : ايليييينا .. الحمدلله انك بخير ! لقد قلقت عليك جدا
إيلينا : انا بخير الآن .. اسفة لازعاجكم
ريووك : كيف هي يدك ؟ هل تؤلمك ؟
إيلينا : ليس كثيرا .. لكنني لا استطيع ان افعل بها اي شيء
ليتوك : ستبقين معنا هنا حتى تتعافين تماما
إيلينا : ﻻ يمكنني ازعاجكم !
ريووك : انا اعترض ايضا !
نظر ليتوك اليه مستفهما : لمما !!
ريووك : نريدها ان تأتي الى شقتنا ايضا !!
إيلينا ابتسمت : انا ممتنة لكم
ريووك : جهزت عشاءا رائعا من اجلك
ليتوك : يجب ان تتذوقي طبخه .. انه لذيذ حقا
..
.
.
بعد نصف ساعة ..
رن الجرس .. واسرع ريووك لفتحه ..
آمبر : اووووبا !
ريووك : ياا .. هل تضعين احمر شفاه !
آمبر تهمس : هل كيبوم هنا ؟
ريووك : ﻻ .. انه ﻻ يسكن في هذه الشقه
آمبر : تتتتبااااا ! (مسحت شفتيها بيدها) اين إيلينا ؟
ريووك : !!!!
آمبر تجاهلته ودخلت .. : ياااا .. اين انتم ؟ ؟
ليتوك : آمبر .. تعالي نحن هنا
دخلت ورمت الكيس الذي معها على الارض وركضت لتجلس على السرير ..
آمبر : ايلي .. ما بك ؟ وجهك اصفر كالليمون !
إيلينا وهي ترفع يدها لتريها الضمادة : حادث بسيط ليس الا
آمبر : كل من في الشركة يثرثرون بهذا .. يقولون انه بسبب رجل انفصل عنك
إيلينا : الامر ليس كذلك .. لكن .. (بتردد) هل سمعوا شايني بهذه الاشاعة ايضا !
ليتوك رفع حاجبه ولم يعلق
آمبر : بالتأكيد سمعوا بالامر .. ان لم يكن هذا السبب ماهو اذن ؟
ليتوك مقاطعا : آمبر .. انا سأخرج لمساعدة ريووك في تجهيز الطاولة .. ساعدي إيلينا على الاستحمام ولا تتأخرا
......................................................
الساعة الواحدة صباحا ..
تقلب وهو يشعر بالبرد .. الجو يصبح ابرد شيئا فشيئا .. وموسم الثلوج قد اقترب ايضا ..
فتح عينه للحظة .. ليرى مينهو يجلس على سريره وينظر للخارج من النافذة ..
تنهد وبقي يراقبه دون ان يتحرك .. بدا له وحيدا وحزينا جدا .. " لما ﻻ يتحدث بحقيقة ما يشعر به معنا .. لما كان يضحك ويلعب معنا طوال اليوم .. بينما يجلس هكذا وحيدا مهموما حين نكون نحن نائمون! " ثم نظر للساعة المضيئة في غرفتهم .. ما الذي يفعله هذا الوقت !!!
تايمين دون ان يتحرك : هيونغ
مينهو فزع للحظة .. ثم اجاب : آه تايمين-آه .. عد للنوم عزيزي ﻻزال الوقت مبكرا
تايمين نهض والحزن يملأ قلبه على صديقه واخيه منذ سنوات طويلة : كيف اعود للنوم وانا اراك هكذا ؟!!
جلس مقابله على نفس سرير مينهو وتابع : انا اعلم انك تشعر بالحزن .. وانك تخفي مشاعرك عنا .. لذا ....
قاطعه مينهو وهو يلعب بشعره : ﻻ تشغل بالك بشيء كهذا وعد للنوم .. انت لم تنم الا متأخرا ايضا .. أتعتقد انني لم اشعر بك ؟!
تايمين : لن انام .. لذا اخبرني بما تشعر .. اعلم انك لم تكن بخير طوال اليوم لذا اخبرني .. قد يجعلك الكلام معي تشعر بالراحة
مينهو : ﻻ اعلم عما تتحدث
تايمين : لن اخبر الهيونغز بأي شيء .. هم يعتقدون انهم لو اكملوا معك تمثيليتك التي بدأتها اليوم فستكون بخير حقا وتنسى امرها .. لكنني ادرك انك تتعذب وحيدا هكذا
مينهو بهدوء : تايمين-آه ....
تايمين : ماذا !
مينهو مترددا : أيمكنك ...
تايمين : اخبرني هيونغ لما انت متردد !!
مينهو : آآآه .. أيمكنك معانقتي .. للحظة ؟
تايمين اسرع باحتضانه .. شعر بأن قلبه يتفطر حزنا على اخيه .. مينهو لم يبكي ! .. انه الشخص الذي ﻻ يبكي بسهولة .. حتى وان حدث شيء سيء يكون هو الشخص الاخير الذي يبكي !! .. لكن لم تغب تنهداته المتقطعة عن تايمين القلق !
تايمين : يمكنك البكاء .. لما تعاند نفسك !
مينهو : ..........
تايمين : انه مؤلم .. أليس كذلك ؟
مينهو : الا يمكنك ان تبقى صامتا فقط .. لخمس دقائق !!
تايمين وقد تجمعت الدموع في عينيه " لما يحاول ان يكون مرحا في وقت كهذا !! "
صمت كلاهما لدقائق .. وهما ﻻ يزالان متعانقان ..
الى ان ..
مينهو يبتعد عنه : هذا يكفي .. لننم لقد تأخر الوقت جدا
..........................................................
اليوم التالي .. الساعة الخامسة صباحا
استيقظ دونغهي من نومه لشعوره بالعطش .. نهض بهدوء كي ﻻ يوقظ ليتوك وخرج من الغرفة ..
اتجه للمطبخ وشرب .. وفي طريق عودته توقف عند غرفة هان للحظات .. يريد ان يطمئن عليها .. لكنه ﻻ يجرؤ على فتح الباب دون استئذان .. لكن ماذا ان طرق الباب وكانت نائمة ! .. مازال الوقت مبكرا على ايقاظها .. فضلا على انها لن تذهب للعمل ايضا !!
تراجع عائدا الى غرفته حينها رأى باب الشقة مفتوح ! .. من دخل الى المنزل !!! .. مهلا مهلا .. أيعقل انها هربت !!!
اسرع عائدا الى غرفة هان .. وفتح الباب بهدوء ليجد المكان خاليا !!
ركض الى باب الشقة .. "مهلا ! لو انها ارادت الهرب لما لم تغلق الباب ! .. أيعني هذا انها ستعود ؟ ربما تركته لأنها ﻻ تملك المفتاح للدخول كما انها ﻻ تعرف الرقم السري للباب .. لكن اين ذهبت في هذا الوقت !! ااااااا .. دونغههههي ماذا لو كانت الشائعة عن الرجل الذي اغضبها حقيقة ! هل خرجت لمقابلته سرا الآن ؟! .. يبدو هذا منطقيا .. لكن ماذا سأفعل !" خرج من الشقة الى شقة انهيوك .. انهيوك صديقه العزيز الذي يفكر بطريقة رائعة .. ﻻبد وانه سيعلم ما الذي يجب عليهم فعله مع هذه الفتاة التي تخرج فجرا لتقابل حبيبها !
ادخل الرقم السري للباب بهدوء ودخل على اطراف اصابعه .. هذه الشقة الملغومة فيها ييسونغ الذي يستيقظ بسرعة على اي صوت ! .. لذا كان دونغهي حذرا جدا في خطواته .. دخل غرفة انهيوك بهدوووء واغلق الباب ثم فتح الاضاءة
دونغهي قفز على السرير .. لكن انهيوك لم يستجيب !
لذا بدأ يوقظه : ياااا هيوكي .. استيقظ
انهيوك : دوووني دعني اناااام
دونغهي : استيقظ .. شيء خطير حدث !
فتح عينيه وجلس بسرعة : ماذا حدث !! هل علم ليتوك بأمر فتاتي الجديدة ؟!!
دونغهي : ﻻ ﻻ .. انه بخصوص إيلينا .. اعتقد انها هربت لمقابلة حبيبها .. لقد تركت باب شقتنا مفتوحا كي تعود دون ان نشعر بها !
انهيوك : مااااذا !!! .. من يكون ؟!
دونغهي : ﻻ اعلم .. هل علينا البحث !
انهيوك : اجل اجل .. ﻻبد وانهما قريبين !!
خرجا من الشقة بعد ان ارتدى كل منهما معطفا ووشاحا وقبعة ونظارة ..
انهيوك : دوووني .. انظر باب الطوارئ مفتوح ايضا !
دونغهي شهق : هل يتقابلان في سطح البناية !!
انهيوك : اجل اجل .. انه كذلك بالتأكيد .. لنذهب
وصلا الى السطح وهما يتهامسان .. لكنها كانت وحدها ..
انهيوك : ياااا .. اين هو !
كادت ان تسقط من الخوف !!
إيلينا : من هو !!!
اقتربا منها وقال دونغهي وهو يبحث في الارجاء : الرجل الذي تقابلينه
إيلينا : رجل ؟
انهيوك : اجل .. دونغهي يقول انك هربتي من الشقة لتقابلي رجلا ما !
إيلينا : ..... ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دونغهي : لما الضحك !!
إيلينا : هل الشروق رجل في كوريا ؟! هههههههههههههه
انهيوك : الشروق ! هل هربتي لرؤية شروق الشمس !!
إيلينا : انا لم اهرب .. كل ما في الامر انني لم استطع النوم .. وبما ان المطر قد توقف قررت القدوم لرؤية شروق الشمس .. تركت الباب مفتوحا لانني لن اتأخر ولا اريد ايقاظكم
دونغهي وانهيوك : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
بعد دقائق بدأت الشمس بالشروق لتنشر اشعتها الدافئة على المدينة ..
دونغهي : أيمكنني ان اسألك عن شيء ما ؟
إيلينا : ماذا ؟
دونغهي : ال.. المرض .. أهو مؤلم ؟
إيلينا ابتسمت : تذكرت والدك .. أليس كذلك ؟
دونغهي اومأ بنعم
انهيوك : كيف تعرفين عنا كل شيء !!
إيلينا : انتم عائلتي الآن .. كيف ﻻ اعلم ! .. بخصوص سؤالك دونغهي .. لا .. ليس مؤلما
دونغهي : حقا !!
إيلينا : اجل ! .. المؤلم .. هو ان ترى من حولك قلقون بسببك .. او ان تخشى ان تؤذيهم برحيلك
انهيوك فضل السكوت .. بينما تابع دونغهي بتردد : هل ستموتين ؟!
إيلينا ابتسمت : ألسنا جميعا سنموت يوما ؟
دونغهي : ألستي خائفة !
إيلينا : هل سيحل الخوف هذه المشكلة ؟
دونغهي اومأ بلا
إيلينا : إذن لما اضيع وقتي بالخوف ! .. في الحقيقة لطالما ظننت ان الحياة لا تستحق مني التمسك بها .. لكن ..
انهيوك مقاطعا : كيف تقولين شيئا كهذا ! .. ماذا عنا نحن !!!!
إيلينا : دعني اكمل كلامي ! .. قبل ان اتي الى كوريا كنت تعيسة جدا .. رغم انني لم ادرك ذلك حينها ! .. في سن مبكرة اكتشفت طريقا جديدا للسعادة .. وهي رؤية الناس سعيدين .. المال الذي اكسبه من عملي اضعه كاملا في مشاريع خيرية .. في كل دول العالم .. بعكس افراد عائلتي الذين يتنافسون في من يكون الاثرى بينهم ! .. لكن منذ ان انفصلت عن الرجل الذي احببته واحبني بصدق ثم اصابني هذا المرض .. توقفت عن رؤية السعادة في اي مكان .. لقد اضعتها تماما !
انهيوك : من يكون هذا الرجل ؟ أهو الذي اتصل بك قبل الامس ؟!
إيلينا : اجل .. بعد ذلك حدث شيئا ما .. واتيت الى كوريا .. ﻻجد ان السعادة ليس شيئا نبحث عنه .. بل انه شيء نستطيع صنعه في اي مكان نذهب اليه !
..........................................................
بعد يومين ..
في الصباح استيقظ الاعضاء للمرة الاولى في عشر دقائق .. والسبب ان إيلينا من ايقظهم !
ساعدت ريووك وهان في اعداد الفطور وتجهيز الطاولة .. بينما طلبت من دي ان يحضر لها ثيابا كانت قد طلبتها من الاجوما التي تنظف بيتها كل يوم ..
بعد الفطور .. ارتدت ثياب العمل وانطلقت الى الشركة سويا مع السوبرجونيور ..
كيوهيون : إيلينااا .. هل تقبلين التحدي ؟
إيلينا ابتسمت بحماس : تحدي ماذا !
كيوهيون : لنتسابق من هذا المكان الى المصعد داخل الشركة
ليتوك : كيوونا انها مديرة الشركة ! ﻻ يمكنها الركض امام الجمي....
قاطعته بحماس : سأقبل .. لكن ان فزت عليك ان تاخذنا جميعا للعشاء بعد حفل شايني الليلة
كيوهيون : ههههههههههه رغم انك لن تفوزي لكن انا موافق ! .. ماذا ان خسرتي ؟
إيلينا : سيكون العشاء على حسابي
هيتشول : ااااييييييي ! انه ليس عقابا بالنسبة لك !
كيوهيون : ان خسرتي ستخبريننا عن قصتك كاملة !!
ذهب حماسها .. وتابعت : سيكون خطيرا اخباركم بكل شيء .. لكن ..... سأجيب عن اسئلتكم التي استطيع الاجابة عنها !
كيوهيون : حسسسنا .. لنبدأ اذن
إيلينا : انتتتتظر !
كيوهيون : ماذا !!
إيلينا : كيف اركض بهذا الحذاء !
هيتشول : يااا .. ريووك اعطها حذائك
ريووك : لما انا !
شيندونغ : لأن قدمك الاصغر يا عزيزي !
لم تستطع الجلوس لربطه لذا قام شيون بالمهمة من اجلها ..
بينما حمل هيتشول حذاءها وهو يفكر " علي ان اجربه ! سيكون ممتعا !! كككك "
ليتوك : لنبدأ إذن ..
1
2
3
!!!!!!
انطلق الاثنان معا .. كانا سريعين لدرجة اربكت حراس الامن !
ما ان عرفوا من يكونان حتى صرخوا مشجعين باسم إيلينا !!
كان كيوهيون متقدما حتى وصل الى باب الشركة .. لكن عدد الموظفين الداخلين والخارجين اخرته ! بينما استطاعت هي ان تسبقه بخطوات ..
رأت المصاعد امامها وكانت مسرعة جدا لذااااا
: اااااااا
وقع على الارض حين اصطدمت به .. ووقعت فوقه بقوة !
كيوهيون الذي كان قد وصل الى المصاعد : هييييييييه !!!! لقد فزززززت !
نظر الى الوراء يبحث عنها .. لكنها كانت !!
إيلينا : انا اسسسفة لم ارك ! انت بخييي....
مينهو الذي كان ينظر وهو يتألم : لما انتي مسرعة هكذا !
اعضاء شايني كانوا مثل الاصنام تلك اللحظة ..
إيلينا نهضت بسرعة عنه : انا اسفة ! هل تأذيت ؟
وصل كيوهيون وساعدها على الوقوف : ياااا .. هل انتي بخير ؟!
جونغهيون سحب مينهو ليقف ايضا : هل انت بخير ؟
مينهو وإيلينا اجابا معا : انا بخير
ثم نظرا الى بعضهما لوهلة قبل ان يتحدث اونيو : لما انتي مسرعة ؟
إيلينا بخجل : كنت اتسابق مع .. مع .. سونغمين و ..
كيوهيون : ياا انا لست سونغمين !
إيلينا ازداد وجهها احمرارا : ااه اقصد كيونا
كيوهيون : ههههههههههههههههه
إيلينا بغضب : لما تضحك !!
كيوهيون بسخرية : هل تشعرين بالحر الآن ؟
تايمين : هههههههههههههههههههههههههههههههه
كي : اصمتا .. ﻻ داعي لاحراجها !
كيوهيون : مينهو ايضا اصبح وجهه احمر ! ههههههههههههههههههههههههههههههه
وصل اعضاء سوبر جونيور ..
هيتشول وصل اولا وعانق كيوهيون من الخلف : من فاز منكما !
كيوهيون يضحك بينما إيلينا اصبحت اكثر خجلا !
انهيوك لإيلينا : يااا .. لما وجهك احمر هكذا !!!
ليتوك بقلق : ماذا حدث ؟
دونغهي : مينهووو ماذا حدث لوجهك انت ايضا !!
كيوهيون : لقد جاءت مسرعه بينما هم يخرجون ثم ططططططااااااخخ
شيون فتح عينيه : اصطدما ببعضهما !
اونيو امسك مينهو بيده وقال : نحن نستأذنكم .. لدينا الكثير من الاستعدادات لحفل الليلة
ثم سحبه وذهب به اولا .. بينما لحق به جونغهيون وكي
تايمين : ستأتون الى الحفل ؟
ليتوك يبتسم : بالتأكيد
تايمين وهو يغادر : جيييد .. اراكم الليلة إذن !
انهيوك : إذن !!
ييسونغ : من الفائز ؟
إيلينا : اححم .. انه كيونا
هيتشول بحماس : يييييييييييااااااس !!!!
إيلينا : انت !! لما تبدو سعيدا بخسارتي !!!
هيتشول : لأنني اريد ان اعرف قصتك ! ككككك
هان : انا ايضا .. كما ان لدي سؤال يثير فضولي
إيلينا : ما هو ؟
هان : سأسألك لاحقا .. حين تنفذين عقوبتك !
ريووك : ألن تعيدي الي حذائي الآن !!!!
........................................................
في المساء ..
وفي غرفة الانتظار ... بينما كانت الفتاة تصفف شعره امام المرآة الطويلة ..
قلبه يرفض التوقف عن النبض بسرعة ! كما ان ما حدث لا يخرج من رأسه .. صوتها .. وجهها القريب منه .. عطرها .. شعرها عينيها شفتيها خجلها وجهها المتألم .. "كفى كفى !!"
وضع يده على صدره وطبطب على مكان قلبه .. النبض لا يهدأ .. بدأ يشعر بالاختناق والدموع تتجمع في عينيه ! .. "مهلللللا !! لما البكاء الآن ! ما الذي يحدث لي !!!!"
كل هذا لم يغب عن أعين الاعضاء المشغولين بتصفيف شعرهم واكمال تبرجهم !
جونغهيون الذي اصبح قلقا لدرجة عدم قدرته على السكوت : مينهووو .. هل ستكون بخير .. اعني اثناء الحفل !
مينهو يجاهد لجعل صوته يبدو طبيعيا .. ويبتسم : اجل .. انا متحمس ايضا !!
عض تايمين على شفتيه وهو يراقب مينهو .. هو اكثر شخص يعرف صعوبة ما يعانيه !! .. كما ان حضورها للحفل قد يكون سيئا لادائه !!!
مينهو الذي شعر بنظرات الجميع اليه .. خشي ان تسقط الدموع التي تجمعت في عينيه لذا نهض فجأة وهو يشير للمصففة بأن هذا يكفي ..
مينهو وهو ينظر الى كل مكان ماعدا اعين اصدقائه : هيونغ .. انا ذاهب الى الحمام قليلا
اونيو : ﻻ تتأخر .. الحفل بعد خمس دقائق
مينهو : ok
ذهب الى الحمام وهو يضرب صدره بيده " اهدأ .. اهدأ .. اهددددأ " .. مسح الدموع في عينيه واخذ نفسا طوييييلا .. ثم نظر الى نفسه في المرآة " تستطيع فعلها .. تشوي مينهو ! .. فايتنغ .. فاااايتنغ "
بدأ الحفل .. وخرج شايني على المسرح وسط صراخ الجمهور ..
الاغنية الاولى .. الثانية .. الثالثة ...
اندمج مينهو في اجواء الحفل حتى نسي نفسه .. كان يركض على المسرح .. يغني يرقص .. يلعب مع الاعضاء ويحملهم .. كان سعيدا جدا وهو يقابل جمهوره بكل حب .. بكل جهد ايضا !
الى ان انتبه الى الاشخاص الذين ميزهم .. "ريد فيلفيت هنااا .. سنسد هننناك ايضا .. اوه الدبسك حضروا ايضا .. تووووقف عن البحث ايها الاحمق !! هل ستكون سعيدا ان رأيتها !!! " التف الى الجانب الآخر متناسيا امر البحث عنها .. دخلوا الى الكواليس لتبديل ملابسهم ..



||| نهاية البارت |||[size=18]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الإثنين يناير 25, 2016 1:22 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت العاشر*
..
.
.
اندمج مينهو في اجواء الحفل حتى نسي نفسه .. كان يركض على المسرح .. يغني يرقص .. يلعب مع الاعضاء ويحملهم .. كان سعيدا جدا وهو يقابل جمهوره بكل حب .. بكل جهد ايضا !
الى ان انتبه الى الاشخاص الذين ميزهم .. "ريد فيلفيت هنااا .. سنسد هننناك ايضا .. اوه الدبسك حضروا ايضا .. تووووقف عن البحث ايها الاحمق !! هل ستكون سعيدا ان رأيتها !!! " التف الى الجانب الآخر متناسيا امر البحث عنها .. دخلوا الى الكواليس لتبديل ملابسهم ..
اونيو : عممل رائع ! لنكمل بهذا الحماس
مديرهم : مينهو انه دورك استعد !
مينهو : انا قااادم ..
خرج وهو يفكر ...... "سأمزق قميصي اثناء هذا العرض .. اريد رؤية وجهها !!!! .. (ضرب رأسه) فيما تفكر ايها السافل ! انت ﻻ تعني لها شيئا لذا توقف !"
..
.
.
حينما بدأت الموسيقى ..
في مكان كان الجميع فيه متنكرا ليخفي هويته .. باستثنائها !!
انهيوك : انها اغنية مينهو المنفردة !
دونغهي : انها رائعة
هان كان يراقب إيلينا طوال الحفل .. فهو يشك بأمرهما كثيرا منذ ان سألته عنه !
اما إيلينا التي كانت مبتهجة وترقص مع هيتشول وانهيوك وشيندونغ طوال الوقت لم يظهر عليها اي تغيير !
بدأ مينهو يغني ويرقص مع الراقصين خلفه ..
جاء المقطع الذي صرخ فيه ومزق قميصه ليبقى عاري الصدر ! حينها صرخت المعجبات بصوت عال جدا ..
وضحك الاعضاء بينما هي ..
هي .. اختفت ابتسامتها !!!!
هل تغار عليه منهم !!!!!!!
كان هذا ما يجول ببال هان ! .. بينما هي اعطت ظهرها للمسرح وهي تضع يدها على صدرها وبقلق !!
" ماهذا !! ما الذي شعرت به للتو !!!! أيعقل انني احبه !!!!!!! ﻻ ﻻ مهلا .. انا احب عمر ! هذا الشيء مستحيل ! .. لكن .. لكن هذا الالم من صرخات المعجبات باسمه !! "
احتضنها ليتوك الذي رآها ايضا من الخلف وقال في اذنها : هل يؤلمك شيء ؟
اجابت وهي تبتعد عنه قليلا : ﻻ شيء !
انتهت الاغنية .. وتتابعت الاغاني الاخرى
خلف الكواليس ..
اونيو : تبقت اغنيتين فقط ! لنعمل بجد
الاعضاء : فاااايتنغ
وصعدوا الى المسرح مجددا .. تفرقوا في المنصة الكبيرة للحفل ..
وقف مينهو يحيي الجمهور ويلوح لهم .. الى ان رآها !!!!
كانت تنظر اليه وكأن في عينيها ألف سؤال !
من حسن حظه انه انهى مقاطعه في الاغنية !! فقد ابحر الى عالم اخر بعييييدا كل البعد عن هذا الحفل !
" لماذا تبدو .. منزعجة ! .. وكأنها ستبكي الآن !! .. هل تنظر الي حقا !" التفت حوله ليرى انه الوحيد الذي يقف في هذا الاتجاه ! نظر اليها ثانية " انها تنظر للللي !!!!!! "
شعر بالدم يجري الى رأسه ويتجمع فيه .. اعطى الجمهور ظهره للحظة ..
" هل انا احمق ! اجل انا احمممق ! كيف تتلاعب بي ثانية !!!! "
هو ليس بخير الآن .. بدأ يشعر بالاختناق .. انه غاضب جدا .. حزززين جدا .. تائه جدددددا .. يريد ان يبكي فقط !
انتهت الاغنية وتجمع الاعضاء في المنتصف لاداء الاغنية الاخيرة
" ﻻاااا .. ﻻ اريدهم ان يروني بهذا الوجه ! "
تقدم الى المنتصف بخطوات بطيئة بينما بدأت الاغنية بالفعل !
الاعضاء كانوا ينظرون اليه بين كل جملة واخرى .. حاولوا اخفاء قلقهم امام الجمهور لذا بدؤوا بعمل تعابير وحركات مضحكة مع الاغنية
وصل مينهو وغنى مقطعه بصعوبة ! .. صوته يتهدج !!! سينفجر باكيا في اي لحظة !!!
ما ان انهى مقطعه الاول في الاغنية .. حتى هربت دمعة خائنة من عينه .. اسرع بمسحها لكن الدموع وجدت مخرجا بالفعل !!
اسرع كي اليه ووقف امامه ليغطيه عن الكاميرات ..
بينما غنى الاعضاء مقاطعه التاليه !!!
انتهى الحفل وكان مينهو اول من خرج من المسرح ! .. ركض الى غرفة الانتظار متجاهلا ثناءات ونداءات الاشخاص العاملين على الحفل ..
ما ان دخل الى الغرفة واغلق الباب حتى انفجر باكيا !
الاعضاء بقوا ينحنون للجمهور والقلق يملأ قلوبهم .. كان بخير .. ما الذي حدث فجأة !!!!
دخلوا الكواليس وشكروا العاملين هناك .. ثم توجهوا الى غرفة الانتظار ..
ما ان دخل اونيو حتى ركض اليه بقلق : مينهوووو ما بك !!!
كان يبكي بشدة وهو يغطي وجهه بيديه
تجمع الأعضاء حوله قلقين بينما اقفل كي الباب وتوجه إليهم
اونيو يحاول إبعاد يديه عن وجهه : مينهووو أنت تقلقني ما الأمر !!!!!
جونغهيون : هل سمعت خبرا سيئا ؟!!
كي : لقد كان بخير حتى خرجنا الى المنصة .. ﻻبد ان شيئا حدث هناك
تايمين : مينهوو .. أيؤلمك شيء ؟
اونيو : أرجوك اهدأ واخبرنا .. مينهوو-آه
حاول إبعاد يديه ثانية لكنه كان يشدها ليغطي وجهه وشهقاته تعلو !
اونيو لم يعد يتحمل أكثر وتساقطت الدموع من عينيه بينما أخذه إلى حضنه واحتضنه بشدة
اونيو : ﻻ بأس .. يمكنك البكاء كما تريد
دفن مينهو وجهه في صدر الهيونغ الخاص به ..
بكاءه المفاجئ بهذا الشكل جعل الجميع يبكي معه !
كي وهو يمسح عينيه : هل احضر الماء من اجله ؟
اومأ اونيو بنعم .. ثم تابع : تايمين .. أغلق الباب وراءه .. ﻻ أريد أن يراه احد وهو بهذه الحالة
جونغهيون وهو يمسح على شعر مينهو بحنان : أين كنت تحبس كل هذا
مينهو بدأ يهدأ بعد دقائق .. لقد تعب من البكاء .. لكن هذا الألم اللعين في قلبه ﻻ يتوقف
عندما شعر اونيو بأنه أرخى قبضته المتشبثة بمعطفه أبعده قليلا عنه ليرى وجهه
اونيو بحنان : لقد تورمت عيناك جدا ! .. لكن لا تترك أي شيء بداخلك
مينهو غطى وجهه بيده وابتعد عن حضن اونيو .. ثم انزل رأسه للأسفل وهو يمسح عينيه
ناوله جونغهيون المناديل .. وجاء كي بالماء ..
شربه وهو صامت .. وهم صامتون ايضا
اونيو : لنعد للمسكن
ساعده تايمين في ارتداء معطفه .. ووضع له نظارة ووشاحا يخفيان وجهه عن الصحفيين في الخارج
ثم ذهبوا للخارج محيطين به .. بينما يلف كي يده على كتفه حتى وصلوا الى السيارة
..........................................................
: استطيع الاعتناء بنفسي الآن !
ليتوك : ﻻ يمكنني تركك وحيدة حتى اعرف سبب ما حدث
دونغهي : هل مللت منا ؟
إيلينا : بالطبع ﻻااا .. لكنني فتاة ! كيف أعيش معكم في مسكنكم !!
هان : ﻻ احد منا ينظر إليك كفتاة .. أنتي كالاخت بالنسبة لنا جميعا !
هيتشول بسخرية : الاااا ان كنتي تنظرين الى احدنا كرجل !
انهيوك : هل انتي معجبة بأحدنا !!!
كيوهيون يضع يده على كتفها : أليس هذا واضحا ؟!
شيون يقترب منها : لنعترف لهم فقط بما انهم كشفونا !
إيلينا : ههههههههههههههههههههه .. انتم ممثلون بارعون !
هنري بجدية : ألن نذهب ؟ انا متعب
ليتوك : سنذهب جميعا الى مسكننا
إيلينا : ﻻ زلت مصرا !
ليتوك : ان اردتي البقاء في منزلك سنبقى معك هناك
لم تعاند .. ﻻ طاقة لها على المناقشة اكثر ! .. فقدان والدتها .. الانتقام من عائلتها .. والشعور الغريب نحو مينهو .. أجادت إخفاء كل هذا عنهم !! وتبعتهم الى مسكنهم
........................................................
ما ان وصلوا الى مسكنهم حتى دخل مينهو ليستلقي على سريره ويخفي نفسه تحت لحافه ..
كان الجميع متعبا .. لذا طلب اونيو العشاء ليوصلوه الى المسكن .. جونغهيون كان مزاجه سيئا للغاية .. حتى وان كانت إيلينا فتاة رائعة وقدمت لهم الكثير لكن مينهو اقرب واهم منها بالنسبة له .. كي الذي احتار بينهم فالجميع يبدو محبطا جدا .. لم يعلم يواسي نفسه او يواسيهم .. اما تايمين فقد لحق بمينهو وجلس على طرف سريره يراقب الجسد الذي يجعل اللحاف يعلو ويهبط "هل يبكي ثانية !"
نهض وجلس بجواره : هيونغ
مينهو : ...............
تايمين : اعتقد انني استطيع التخفيف عنك .. فقط اخبرني
مينهو ولازال يغطي نفسه جيدا : تايمين-آه .. الهيونغ متعب جدا .. انه يتألم جدا .. الهيونغ ﻻ يعلم ما الذي عليه فعله مع قلبه
اونيو دخل ليطمئن عليهما .. لكنه بقي عند الباب يسمع حديثهما ..
تايمين : هيونغ .. انت تقف في المنتصف .. لذلك انت متعب جدا .. اما ان تصارحها بكل شيء وتسعى لتفوز بها .. او ان تنسحب باقتناع لكي لا تتألم في كل مرة تراها فيها
مينهو : انا خجل من نفسي .. ومنكم ايضا .. اصبحت عبء على الفرقة ..
تايمين قاطعه : ﻻ تفكر بهذه الطريقة .. انت لست كذلك !
مينهو : .............
تايمين : سأجهز الحمام لك .. سأجهز لك ثيابك ايضا لذا عليك ان تستحم اولا ثم تأتي لنتناول العشاء معا ونتحدث .. يجب ان نتحدث في هذا الموضوع لنجد حلا
مينهو بغضب مفاجئ : ﻻ اريد .. اخرج فقط واطفئ هذه الاضاءة المزعجة .. اريد ان انام
تايمين : دعني اضع الكمادات على عينيك على الاقل
مينهو : تايمين ... !
دخل حينها اونيو : تايمين-آه .. اخرج قليلا اريد التحدث معه
مينهو جلس بسرعة : ليس الآن هيونغ .. ارجوك
اونيو حين رأى وجهه : تايمين .. احضر كمادات لعينيه
تايمين : حاضر
اغلق اونيو الباب عليهما ذهب ليجلس مقابله على السرير
اونيو : لما كذبت علينا ؟ .. هل تعتقد اننا سنكون سعيدين ان اظهرت لنا انك بخير بينما تحبس كل شيء بداخلك ؟!
مينهو : انا آسف
اونيو : ماذا حدث ؟ هل رأيتها بين الجمهور ؟
مينهو : ... هيونغ ارجوك .. ﻻ اريد ان نتكلم في هذا الآن
اونيو : نتكلم فيه غدا ؟
مينهو : ليس غدا ايضا
اونيو بسخرية : هل ستبقى صامتا ثانية حتى تنهار ؟!!
مينهو تنهد فقط
اونيو بحنان : مينهو .. انت اخي .. تعلم هذا صحيح ؟ .. ألا ترى كم نحن قلقون عليك ؟ .. انت فقط تخفي كل شيء في نفسك وتظهر لنا انك بخير .. ما حدث اليوم قد احبطنا جميعا .. لقد شعرنا بأننا سيئون كأخوة .. لأننا ظنناك تتحسن بينما انت تنهار
مينهو : انا اسف .. انا حقا لا اعلم ما بي .. او ما الذي علي فعله
اونيو : تحدث معنا بصراحة إذن لنساعدك
مينهو : ﻻ رغبة لي في التحدث عن هذا
دخل تايمين بالكمادات ..
مينهو : ﻻ اريدها .. سأكون بخير ان نمت فقط
اونيو : يبدو انك لم ترى وجهك !
تايمين : ان وضعتها ستكون عيناك بخير في الصباح
..........................................................
في بيت السوجو ..
كان الجميع جالسا على الارض في غرفة الجلوس .. وهادئون على غير العادة .. استعدادا لسماع قصة إيلينا التي كانت تجلس على الاريكة وحدها ..
إيلينا بحيرة : من اين ابدأ
انهيوك : من البداية ههههههههههههههههه
كيوهيون : ااااييييييي .. هذا ليس مضحكا
كيبوم : اخبرينا عن طفولتك .. انا حقا اريد معرفة كيف كنتي طفلة !
إيلينا : اوك .. امممم ابي جزائري الجنسية
ليتوك مقاطعا : انتي عربية !!!!!
إيلينا : ﻻ .. في الحقيقة وضع عائلتي مختلف قليلا .. نحن نأخذ جنسية الام واسم عائلتها
ليتوك : إذن والد والدك ليس جزائريا ايضا !
إيلينا وقد تغيرت ملامحها للجدية عند ذكر جدها : امه جزائرية بينما والده امريكي
انهيوك : وااااه رائع
هيتشول :اكملي !
إيلينا : انا حقا لا اعلم من اين ابدأ ! .. انها المرة الاولى التي احكي فيها عن نفسي !
هان : ان كان الامر يضايقك يمكنك التوقف
إيلينا : ﻻ ﻻ ليس الامر هكذا .. لكن ..... حسنا سأكمل .. نظام العائلة ان يتزوج افرادها من كل الجنسيات .. لذا انا لدي اخوة واخوات من ابي في 20 دولة تقريبا
دونغهي : اخوتك 20 !!!!
إيلينا : انهم اكثر .. في تركيا نحن 3 اخوة .. انا وبيكر ومراد .. امي .........
شيون : ما بها ؟
إيلينا تحاول ان لا تظهر مشاعرها : انفصلت عن ابي بعد ولادتي مباشرة ! .. كانت حزينة لانني ولدت كفتاة ! فالفتيات في عائلة ارستقراطية ﻻ مكانة لهم !!
كانغ ان : أيمكنني سؤالك عن عمل عائلتكم ؟
إيلينا : ﻻ .. ﻻ استطيع البوح بهذا
هيتشول : لماذا ! أهو مخالف للقانون !!
هان : هيتشول !!!
إيلينا : انه فوق القانون .. ما ينطبق على العالم من قوانين ﻻ ينطبق علينا !
دونغهي غطى فمه : المافيا !!
إيلينا : ههههههههههه .. بل العكس تماما !!!!!
هنري : اشخاص جيدون إذن ؟
إيلينا : ليس تماما
هيتشول صرخ : يااااا .. ما هذه الالغاز !!!!
جومي : هذا محير !
شيندونغ : اكملي .. ماذا بعد انفصال والديك
إيلينا : عشت مع والدتي لاربع سنوات وحدنا .. (اكملت بحزن) لم اكن ارى او اعرف اي شيء عن الحياة سواها
ليتوك : ماذا عن بيكر ومراد ؟
إيلينا : نحن من امهات مختلفات .. عرفتهم فيما بعد .. بعد ان اتممت سنتي الرابعة .. اقام جدي حفلا عائليا .. قدمتني امه اليه والى والدي .. حينها اعجب بي جدي كثيرا واخذني من امي لاعيش في النمسا .. في البداية كنت معزولة جدا وﻻ اختلط بأفراد العائلة هناك .. هم ايضا قد كرهوني لسبب ما ..
كنت اقضي ايامي وحيدة .. رغم ان الساكنين في ذاك القصر يتجاوز ال100 شخص من العائلة !
ريووك : هذا يبدو كرواية خيالية
إيلينا : كنا ندرس اللغتين الانجليزية والفرنسية معا .. كما كنا نأخذ دروسا في السياسة والاقتصاد وعلم الاجتماع .. وفي الايتيكيت .. في الفنون .. في الرقص والكثيييير من العلوم الاخرى .. حين اصبحت في العاشرة .. المربية التي كانت ترافقني طوال الوقت سقطت في المسبح امامي وغرقت .. رغم ان المكان كان مليئا بالخدم .. الا ان احدا لم ينقذها رغم صراخي !
ليتوك : لماذا !!!!
إيلينا : لأنهم لم يؤمروا بهذا !
هان : أيحتاجون لأمر لانقاذها !! يتركونها تموت امامهم ولا يفعلون شيئا فقط لانهم لم يؤمروا بانقاذها !
إيلينا : هذا صحيح .. هذا الامر جعلني امر بفترة مضطربة .. حينها اصبت بالخوف من السباحة الى هذا الوقت ! .. كما انني خفت من الخدم .. ومن العائلة والعالم كله ! .. حين اصبحت في الثانية عشرة من عمري تقدمنا الى اختبارات مختلفة لتحديد قدراتنا البديهية والعلمية .. ولنحصل على شهادات تناسب مستوياتنا ..
حصلت على 27 شهادة جامعية في مختلف المجالات .. مما جعل جدي يدخلني في مجموعة خاصة في العائلة .. تسمى النخبة .. كنت الفتاة الاولى والاخيرة التي انضمت لتلك المجموعة
ييسونغ : ماذا تعني النخبة ؟!
إيلينا : انها المجموعة التي تقوم بالاعمال الخاصة للعائلة .. كان عددنا 15 .. وكنت منبوذة ايضا لانني المفضلة عند جدي .. ولانني كنت الافضل بين ال15 فردا في اداء المهمات !
سونغمين : واااه هذا رائع
إيلينا : ولأنني اصبحت منهم .. كان علي السفر من دولة لدولة .. لاؤسس اعمالي الخاصة .. وهكذا تعلمت اللغات المختلفة وادارة الاعمال .. اسست شركاتي التي اصبحت ذائعة الصيت مما زاد عدد اعدائي داخل وخارج العائلة
عندما اصبحت في الرابعة عشر استدعاني جدي لاقدم مشورة خاصة .. واستطعت ان اقدم حلا جذريا لمشكلة كبيرة .. لذا حظيت بثقة كبيرة من الجميع واصبحت اشهر افراد العائلة بعد جدي !
شيون : هذا مذهل !!!
إيلينا : حينها سمحوا لي برؤية امي متى اردت .. لكنها كانت متحفظة جدا وكأنها تتعامل مع رئيسها في العمل ! .. غضبت منها مرارا لتتوقف عن مناداتي بلقب الليدي او معاملتي برسمية .. لكنها لم تتوقف عن هذا ! .. لذا كنت سيئة جدا معها و ......
ليتوك شعر بحزنها لذا اراد تغيير الموضوع : ماذا عن الرجل الذي اتصل بك ؟
إيلينا ابتسمت : حين اصبحت لقاءاتي بجدي كثيرة جدا تعرفت على مساعده ويده اليمنى في كل شيء .. الكونت سراج ! .. انه تركي الجنسية وليس من العائلة .. لديه ابنان .. اورهان ..... وعمر
هيتشول وضع رأسه على كتف هان : امممم اشم رائحة قصة حب !
إيلينا : هذا صحيح .. كنت في ال19 من عمري حين وقعنا في حب بعضنا .. بينما هو كان في ال26 من عمره !! .. افراد العائلة الاناث يتزوجون من حكام الدول او من العائلة فقط ! .. لذا كان حبنا محرما .. اخفيناه لعدة اشهر .. لكن بعدها ظهرت الشائعات كثيرا .. في عامي ال21 اخبرت جدي بنيتي في مواعدة عمر رسميا .. لم يعرني اي اهتمام حينها فظننت انه سيرضخ للامر ! .. لكن عمر اتاني وطلب ان ننفصل في تلك الليلة
الاعضاء : لمممماذا !!!!
هان : ﻻبد بأنه احمق !
إيلينا : لقد قام جدي بتهديده .. رغم انه لم يخبرني ذلك بنفسه .. الا انني عرفت ذلك من احد المقربين الي في النخبة .. شخص يدعى جاد
هنري : ماذا فعلتي حينها ؟
إيلينا : رغم انه قطع علاقاته بي الا انني لم افعل انا .. لقد ذهبت لاخباره بأنني قررت ترك اعمال العائلة .. وانني سأخرج من النخبة .. رفض طلبي لكنني لم اتراجع .. اخبرت جدي وسافرت الى تركيا .. بقيت مع والدتي عدة اشهر .. حتى جاء والدي ليهددني بأنني ان لم اعد للنخبة فسيؤذي والدتي !
دونغهي : هل هو مجنوووون !!!!
انهيوك : كيف يؤذيها !
إيلينا : كان غباءا مني انني قمت باخفائها في روسيا .. ابي استطاع العثور عليها في ساعة واحدة !
هيتشول بتردد : هل آذاها ؟
إيلينا : لا .. لأنني عقدت صفقة مع جدي !
هيتشول : ما هي الصفقة !!
إيلينا : أن ﻻ أرى أمي ثانية .. وان أتخلى عن عمر تماما .. بهذا انتهت علاقتنا رسميا .. نتصل ببعضنا احيانا .. لكننا ممنوعون من رؤية بعضنا البعض .. عمر دخل في علاقات كثيرة مع النساء .. بينما انا سافرت الى المملكة المتحدة .. الى ان اصابني هذا المرض .. حدث هذا في العام الماضي .. كنت اتألم من وقت لآخر لكنني اتجاهل هذا .. حتى جاء يوم فقدت وعيي فيه ونقلوني الى المشفى .. حينها علمت بمرضي لذا قررت العودة الى تركيا .. لاموت فيها اذ ان حالتي كانت سيئة جدا وميؤوسا منها
نظرت الى اعينهم ثم تابعت : دخلت الى المشفى بسرية تامة .. واجريت الجراحة لازالة الورم مع نصف المعدة .. استيقظت بعد ايام لتبدأ مرحلة سيئة من الالم والوحدة .. كنت وحيدة تماما ولا يهمني ان عشت او مت ! .. حتى اخبرتني ممرضتي الخاصة عنكم !! .. اثرتم اعجابي وفضولي .. تعلمت اللغة الكورية واصبحت ادعمكم في الخفاء واتابع اخباركم وبرامجكم .. كنتم سببا لاعود الى الحياة ثانية !! .. حين قرأت مقال خروج هان وكيبوم تأثرت كثيرا .. وعقدت العزم على انني ان نجوت فسأرد لكم الدين ! .. ما ان خرجت حتى علمت ان شركتكم معروضة للبيع .. اشتريتها واتيت .... وانتهت القصة !
ليتوك : قصتك مؤثرة حقا
انهيوك : لهذا اخبرتنا انك ممتنة لنا
سونغمين : نحن حقا محظوظين لاننا قابلناك
كيوهيون : إذن .. ماذا قال لك عمر قبل ايام ؟
إيلينا : ...............
هيتشول : هل سيتزوج ؟
إيلينا : ... ﻻ .. حتى وان فعل فذلك لم يعد يعنيني
هان : أليس الشخص الذي تحبينه ؟!
إيلينا : لم يعد كذلك .. انا لدي كبريائي ايضا
هان : إذن .. هل مينهو هو حبيبك الآن ؟
وقع سؤاله كالصاعقة عليها .. وتفاجئ الاعضاء جدا ايضا
ليتوك الذي كان يشعر بهذا ايضا كان ينتظر اجابتها فقط !
هيتشول : يااا .. هل تقصد مينهو خاصتنا !!
ييسونغ : أيعقل هذا ؟!!!
هان كان ينظر اليها بملامح جادة .. مما جعلها ترتبك !
إيلينا : ﻻ .. غير صحيح .. انه .. اعني .. مثلكم تماما .. ليس شخصا مميزا لي
ليتوك : ﻻ داعي لاخفاء الامر عنا ان كان حقيقيا ! .. انا ايضا شعرت بأنه معجب بك .. ورأيت ما حدث لك في حفل الليلة
دونغهي : هل تحبان بعضكما !
هيتشول : اخبرينااا نحن لسنا كالعائلة التي ستهددك ! نحن عائلتك الجيدة !
إيلينا : اخبرتكم انه ﻻ يوجد شيء كهذا !!!
هان : لماذا تغيرتي واختفت ابتسامتك حين قام بأغنيته المنفردة ؟
إيلينا : لانني تذكرت شيئا
شيون : ما هو ؟!
إيلينا : ﻻ استطيع البوح به ايضا
انهيوك : أهو ما اخبرك به عمر ؟؟
إيلينا اومأت بنعم وصمتت تنظر ليديها وتفكر
تحدثوا لعشر دقائق اخرى .. ثم ارسل ليتوك الجميع للنوم
............................................................
اليوم التالي صباحا ..
في الشركة ..
إيلينا : هل كل شيء جاهز .. لإجازة الغد ؟
يون : اجل .. كما ان التذاكر وحجوزات الفنادق جاهزة أيضا
إيلينا : هذا رائع .. ماذا عن حفل رأس السنة ؟ هل أجاب احد على دعوتنا ؟
يون : اجل .. الجميع أرسل موافقة بعد أن تم دفع المال الذي طلبوه .. لم يتبقى سوى شخص واحد لم يرد إلى الآن
إيلينا : هذا جيد .. شكرا لك يون
يون : هل ابلغ الفرق بالأمر ؟
إيلينا : ﻻ .. انا ذاهبة لإخبارهم .. ماذا عن دي ؟
يون : اتصلت به وسيأتي على موعده معك بعد نصف ساعة
نهضت إيلينا من مكانها : جيد .. سأذهب الآن إذن !!
..
.
.
يونهو : ماذا لو وقفنا متقابلين ؟
مدرب الرقص : لنجرب هذا
وقف يونهو مقابل تشانغمين
تشانغمين : أعلينا فعل هذا ؟
المدرب : أغنيتكم تتحدث عن الشغف لذا يجب ان يكون هناك مقطع في الرقص يمثل هذا
يونهو : لنفعل هذا من أول مره
المدرب : هيااا .. فايف سكس سااافن ايت
اقترب يونهو وتشانغمين من بعضهما كثيرا حتى تشابكت أنفاسهما
تشانغمين يتراجع بسرعة : يااا .. أنت تقترب كثيرا !
يونهو : ألن يكون هذا أفضل للعرض !!!
أدخلت رأسها بهدوء وقالت : هل أقاطعكم ؟
يونهو : ادخلي ادخلي .. يجب ان نأخذ رأيك ايضا
إيلينا دخلت : ماذا هناك ؟
يونهو : نحن نصمم رقصة لأغنيتنا الجديدة .. انها تتحدث عن الشغف في الحب لذا نريد تأدية مشهد نكون فيه انا وتشانغمين على وشك تقبيل بعضنا
إيلينا : اوووه .. سيكون هذا قويا جدا !!
يونهو لتشانغمين : أرأيت ؟!
تشانغمين : ألا يمكننا فقط فعل ذلك مع العارضات ؟!!!
إيلينا : هههههههههههههههههههه .. اه جئت لأخبركم بشيء ما
تشانغمين : ماذا ؟
إيلينا : لقد اتفقت شركتنا مع شركة صينية على ان تقوموا بثلاث حفلات في الصين .. الأسبوع القادم .. لذا جهزت لكم الحجوزات والفنادق وكامل المصاريف .. كونا مستعدين
تشانغمين : حقااااا !!
يونهو : أخيرا حفلة خارجية !
..
.
.
: فتيات .. انظرن الى هذه الصورة ! ألا يبدو وسيما
يوري : بيكهيون !!
سوني : ألا يشبه هان اوبا في هذه الصورة !
تايون : لااا .. بيكي اجمل منه بكثير
يونا : انا جاااائعة لنأكل شيئا !
جيسيكا : لقد تناولنا الافطار للتو !!
سوهيون : ستكتسبين الوزن انتي تأكلين كثيرا هذه الايام
يونا : ااااا .. لكنني جائعة جدددا
فتحت الباب ودخلت : صباح الخير .. هل اقاطع شيئا ؟
تيفاني : اهلللا بك .. ﻻ ﻻ تعالي اجلسي معنا .. نحن نتحدث حديث فتيات خاص
إيلينا : اود هذا لكنني مشغولة جدا الآن
نهضت تايون اليها بسرعة لتريها الصورة : انظري .. الا يبدو وسيما ؟!
إيلينا : بالتأكككيد .. بيكهيون خاصتك وسيم جدا !
سوني : ألا يبدو مثل هان اوبا في هذه الصورة ؟
إيلينا : ههههههههههههههههههههه .. اجل قليلا !
سوني لتايون : سمعتي ؟!!!
تايون تتجاهلها : هل جئتي لسبب ما ؟
إيلينا : اجل .. الاسبوع القادم لدى شركتنا حفل في اليونان .. لذا ستذهبون هناك لمدة اسبوع .. تكفلت بكل المصاريف لذا اذهبوا واستمتعوا
تايون بحماس : من سيذهب معنا ؟!!
إيلينا : ريد فيلفيت .. وانتم وو اكسسسووو
تايون قفزت بسعااادة : سنحضى باجازة رااائعة .. شكرا لك إيلينا !!
..
.
.
خرجت لغرفة سوبر جونيور الصاخبة كالعادة ..
فتحت الباب مبتسمة : اسمعووووني .. دون مقدمات !
دونغهي قفز امامها : اشتقتي لنا .. أليس كذلك ؟!
كيوهيون : لقد كنا معا للتو ! هل افتقدتينا بهذه السرعة !!
هيتشول : يا يا يا .. ﻻ تتحدث بصورة جماعية !! .. هي جاءت لرؤيتي فقط .. أليس كذلك !
ليتوك : يا اطفال اهدؤوا لنسمع ماتريد !!
إيلينا : هههههههههههههه .. لقد جئت لاخباركم انني اخطط لعمل رحلة غدا بما انه اجازة .. لذا اريد دعوتكم ان كنتم تريدون ذلك .. من لديه خطط اخرى يمكنه عدم المجيء بالطبع
انهيوك : انتي ونحن فقط ؟
إيلينا : ﻻ .. شايني واف اكس ايضا
هيتشول : رااائع سولي معنا !
..
.
.
اخبرت الفرق الاخرى جميعها .. بقي اعضاء شايني فقط !
استجمعت شجاعتها ودخلت لتجدهم يحيطون بمينهو وكأنهم يتفحصون شيئا ما في وجهه
تايمين ابتسم بطريقة غريبة لها
اونيو : اهلا بك
اسرع مينهو بتغطية عينيه المتورمتين بنظارته الشمسية
إيلينا : كيف انتم بعد حفل الامس ؟
اونيو : نشعر بشعور جيد بما انه كان ناجحا
إيلينا وهي تنظر لمينهو : لقد كان رائعا
تايمين : هل استمتعتي به ؟
إيلينا : اجل .. كثيرا
كي الذي يشعر بأنها ﻻ يجب ان تقف هنا طويلا : هل تريدين منا شيئا ؟
إيلينا : اه اجل .. غدا سنذهب في رحلة مع سوبر جونيور واف اكس .. انتم مدعوون ايضا .. لكن ان كان لديكم مشاريع اخرى يمكنكم ان لا تذهبوا انه ليس اجباريا
جونغهيون : اعتقد ان علينا زيارة .....
قاطعه مينهو : سنأتي
الاعضاء : !!!!!!!!
إيلينا ابتسمت له بارتباك : كونوا هنا غدا صباحا إذن .. لنذهب معا
خرجت .. حينها اراد مينهو الذهاب لتشغيل الموسيقى لكن جونغهيون سحبه بيده وصرخ به : ما الذي تفكر به ؟!
مينهو : .............
جونغهيون : هل تنوي الاعتراف لها ؟
مينهو : سأفعل .. لا يمكنني الاستمرار هكذا .. اما ان تقبل بي او ...
جونغهيون : او ماذا ؟ اكمل ؟؟ أتعلم ما قد يحدث ان رفضتك ؟ هل ستستطيع القدوم للعمل كل يوم وانت تعلم انك ستقابلها ؟هل ستتهرب من اجتماعات الفرقة مع الادارة كل اسبوع ؟!
مينهو : ماذا علي ان افعل إذن ؟
جونغهيون : انا اسف لقولي هذا لكن .. لا ارى أي طريق امامك ! تراجع فحسب
صمت مينهو .. بينما كان لتايمين رأي آخر في الموضوع !!!
..
.
.
عادت الى مكتبها وهو يشغل بالها تماما ..
وجدت دي في انتظارها
إيلينا : اسسسسفة .. هل تأخرت عليك ؟!
دي : ﻻ .. لقد وصلت للتو
إيلينا جلست على كرسيها ثم مدت له ظرفا : تفضل
دي : ما هذا ؟!
إيلينا : انها حجوزات طائرة وفندق في اليابان .. ومصاريف رحلة مدتها اسبوع لشخصين
دي : لمن علي تسليمها ؟
إيلينا ابتسمت : انها لك .. ولصديقتك .. اذهبا للراحة هناك لاسبوع
وقف وصرخ بسعادة : ححححقا !!!!!
إيلينا : انه شيء بسيط مقابل ما قدمته لي منذ قدومي الى كوريا .. استمتعا
..........................................................
في المساء ..
عادت الى منزلها اخيرا !
اخرجت حقيبتها وبدأت بجمع ما تحتاجه لرحلة الغد ..
اعدت القهوة التركية التي تحبها جدا .. وقررت مشاهدة التلفاز ..
..
.
.
دخل الى غرفة اونيو بعد ان استئذن منه
تايمين : هيونغ .. انا ذاهب لمقابلة كاي وسيهون من اكسو
اونيو : لا بأس .. لكن لا تتأخر .. ولا تشرب ايضا
تايمين : سأفعل
خرج من الشقة .. لابد لهذا الامر ان يحسم !
اخذ عنوانها من كيوهيون الذي جعله يبقي الامر سرا بينهما .. وانطلق اليها .. رغم انه متوتر الا انه يجب ان يقوم بهذا الامر من اجل مينهو !
عندما وصل .. رن الجرس بسرعة ..
تأخرت قليلا قبل فتح الباب له
إيلينا : تايمين !!
تايمين مبتسما : مرحبا نونا .. أيمكنني التحدث معك في موضوع ما ؟
إيلينا : بالتأكيد .. تفضل
ادخلته واحضرت له القهوة .. بينما كان منشغلا بتأمل البيت !
تايمين : بيتك رائع حقا
إيلينا : شكرا لك .. هذه قهوة تركية .. هل جربتها سابقا ؟
تايمين بحماس : لا .. لكنني سمعت عنها !
إيلينا : قد تكون مرة بعض الشيء .. لكنك ستعتاد عليها
تايمين : لا بأس .. انها جيدة
إيلينا : هل يعلم اعضاء فريقك انك هنا ؟
تايمين : لا .. اخبرتهم انني سأقابل كاي وسيهون
إيلينا : ما الامر إذن ؟
تايمين بصراحة : انه من اجل مينهو !
إيلينا : لأنه معجب بي يتألم .. أليس كذلك ؟
تايمين متفاجئا : تعلمين عن هذا الامر ؟!
إيلينا : لقد اخبرني بذلك .. حين تقابلنا في الكافيتيريا .. هل تذكر ؟
تايمين : هو حقا لم يخبرنا أي شيء عن هذا !! إذن .. هل رفضته ؟
إيلينا : لا .. هو لم يطلب رأيي ايضا .. اخبرني بذلك .. واخبرني انه لا ينوي التقدم نحوي اكثر
تايمين : ااااش هذا الاحمق !
إيلينا : اعرف عن الامر مسبقا لذا .. ما الذي جئت لطلبه مني ؟
تايمين : جئت لأسألك عن رأيك .. في حال اعترف لك .. هل ستقبلين به ؟ سترفضينه ؟ .. (اكمل سريعا) .. انا اسف حقا ان كنت اتجاوز حدودي لكن مينهو يتألم كثيرا .. وانا لا استطيع الوقوف والمشاهدة فقط !
إيلينا : اممم .. سأخبرك بالحقيقة تايمين .. اعتقد انني معجبة به ايضا .. لكن !
تايمين وقد شعر ببعض الراحة : لكن ماذا ؟
إيلينا : لا يمكنني القبول به .. او بغيره
تايمين : لماذا !!!
إيلينا : اخبرني .. ما الافضل من اجله .. ان ارفضه ليتألم ثم ينسى امري بعد مدة .. أم ان اقبل به ونتواعد ونحب بعضنا اكثر .. ثم اختفي فجأة لاتركه ؟!
تايمين : لما تختفين !!
إيلينا : اجبني رجاءا
تايمين : ان ترفضي ذلك منذ البداية افضل !!
إيلينا : يجب ان اقوم برفضه إذن .. انا اسفة حقا تايمين .. صدقني المي لا يقل عن المه ابدا .. لقد ظننت انني لن احب مرة اخرى لكن .. شعوي نحوه آلمني بقدر ما اسعدني ! .. فأنا لا استطيع تركه يتورط معي !
تايمين : يتورط بماذا ؟ انا لا افهم !
إيلينا : لا استطيع اخبارك ......
تايمين : اخبريني ! انت قاسية جدا لترفضيه دون ان تخبريه حتى بالسبب !! .. ان كنتي تحبينه ايضا فما المانع !!!
إيلينا تنهدت ثم : سأخبرك .. لكن ارجوك دع الامر يبقى سرا عنه !
..
.
.
عاد الى المنزل بعد ساعة واحدة فقط من خروجه ..
كان جونغهيون ومينهو في غرفة الجلوس يشاهدان البرنامج الذي ظهرت فيه فرقتهم ...
بينما كي نائم .. واونيو لايزال في غرفته ..
جونغهيون : تايمين-آه .. عدت مبكرا هل حدث شيء ؟
تايمين : لا .. اين اونيو هيونغ ؟
مينهو : يااا .. انت تبدو غريبا !
جونغهيون نهض اليه : ما بها عيناك !!! أكنت تبكي ؟!
نهض مينهو مسرعا حين سمع ذلك : ماذاااا !! تايمين هل حدث شيء سيء ! .. هل اكسو بخير !!
تايمين : لا تقلقا لقد آلمتني عيناي فجأة ولا اعلم ما السبب .. لم تتوقف عن ذرف الدموع ! .. انا لم ابكي حقا !
اونيو خرج على اصواتهم : ما الامر ؟
تايمين : هيونغ .. اريد التحدث معك قليلا في غرفتك ؟
اونيو : تعال ..
دخلا الغرفة واغلقا الباب ..
جونغهيون : اراهن انه كان يبكي
مينهو : سأتصل بسوهو لاعرف ما حدث
جلس وانتظر سوهو الذي تأخر قليلا قبل ان يجيب
سوهو : ما الذي تعنيه بأنه قابلهما ! .. نحن جميعا نصور برنامجا الآن
مينهو : أكان يكذب إذن !! .. اين ذهب ؟.
سوهو : مينهو-آه .. انا مضطر للذهاب الآن
اغلق مينهو الهاتف بقلق ..
بينما في الداخل ..
تايمين : هيونغ .. لقد فعلت شيئا ما .. سأعترف بنفسي حتى لا تسمع من غيري وتغضب !
اونيو بقلق : ماذا فعلت !!
تايمين : عدني انك لن تغضب مني
اونيو : انت لا تقول هذا الا اذا فعلت مصيبة !! .. ماذا فعلت تايمين-آه ؟!
تايمين : عدني اولا !
اونيو بقلة صبر : اعدك اعدك اخبرني !!
قبل ان يتكلم تايمين .. فتح الباب جونغهيون ومينهو يلحق به ..
جونغهيون : ماذا يحدث تايمين-آه !
تايمين : ماذا تعني ؟!!!!!!!
مينهو : سوهو يقول ان كاي وسيهون في تصوير برنامج معه ! .. من قابلت لتعود باكيا !! .. أهي فتاة ؟!
اونيو : مااااذا !!! .. من تكون ؟! ومنذ متى ؟
مينهو : لما لم تخبرنا عنهاااا ؟! هل نعرفها !
جونغهيون : هل انفصلتما ؟! هل انت بخير ؟؟
تايمين : انه ليس كذلك !!!
جونغهيون : ان لم تكن فتاة فمن قابلت ؟! لما كذبت علينا ايضا !!
تايمين نظر الى اونيو مستنجدا !
اونيو : لا عليكما .. اخرجا وانا سأفهم منه كل شيء
جونغهيون : لممماذا تخفي عنا تايمين ! اخبرنا جميعا !!
سحبه مينهو خارجا بعد ان اشار لهما اونيو بعينيه واغلق الباب وراءه
اونيو : إذن !
تايمين : لقد ذهبت الى إيلينا
اونيو : ممممممااااااااذااااا !!!!!!!!!!!!!
تايمين : اهدأ ارجوك لا تغضب !
اونيو : ماذا فعلت ايها الاحمق ! هل انت مجنون !! هل اخبرتها بكل شيء !
تايمين : انها تعرف بالفعل
اونيو : كيف تعرف !!!
تايمين : لقد اخبرها مينهو
اونيو : ........... متى فعل !!
تايمين : منذ شهرين تقريبا
اونيو : هل رفضته إذن ؟ .. بالتأكيد رفضته !! والا لما بقي بحال سيء هكذا
تايمين : لم ترفضه .. هو لم يطلب رأيها اصلا ! .. لقد اخبرها انه معجب بها فقط
اونيو : هذا المغفل !
تايمين : اخبرتني انها معجبة به ايضا
اونيو فتح عينيه متفاجئا : تمززززح !
تايمين وقد تجمعت الدموع في عينيه : هنا المشكلة هيونغ ! .. ان سألها سترفضه .. لأنها سترحل وتتركنا
اونيو بقلق : اين ستذهب !!
تايمين بصوت متهدج : انها .. تموت
اونيو : !!!!!!!!
تايمين يمسح عينيه : مصابة بالسرطان .. لن تعيش طويلا .. هي تحبه ايضا لكنها لا تريده ان يتعذب !
اونيو : ياااا .. ماذا تقول !!
..
.
.
خرج تايمين وهي يبكي ثانية ! .. مما اثار جنون جونغهيون ومينهو !
لحقه مينهو الى الغرفة بينما دخل جونغهيون لاونيو ..
كان اونيو يتحدث مع انهيوك : هل تفهم ما اقول ! .. سأخبرك فيما بعد .. كل ماعليك ان تفعله هو ان تخبر مينهو بأنك قابلت تايمين وتشاجرتما .. ﻻ اعلم فكر بأي سبب .. لا تخبر احدا كما اتفقنا .. سأخبرك غدا .. شكرا لك هيوك ! .. الى اللقاء
جونغهيون : اونيو ماذا يحدث ! لما يبكي ثانية !!
اونيو : انها مشكلة حقيقية جونغهيون-آه ! .. اجلس لاخبرك
..
.
.
مينهو : ما الامر ؟
تايمين ينظر الى كل شيء الا وجهه : لا شيء
مينهو : لما تبكي إذن !
تايمين يمسح دموعه التي ترفض التوقف : ﻻ اعلم يبدو .. ان عيني متعبتان
مينهو : ياااا .. ﻻ تكذب علي ! انظر الى وجهي
تايمين : هيونغ .. انا متعب حقا لنتحدث لاحقا
مينهو سحبه بيده : انظظظر الى وجهي !!!
تايمين بلع ريقه ثم نظر الى عيني مينهو ..
مينهو : اين كنت ؟
نظر للاعلى .. سحب نفسا طويلا وهو مغمض عينيه دون ان يجيب
مينهو : لما لا تخبرني ! انا قلق عليك تايمين-آه .. أهي فتاة ؟ هل كنت عند عائلتك ؟ قابلت احدا من الشركة او من اصدقاء الدراسة ؟
تايمين عض شفته وهو يمسح دموعه التي عادت تتجمع في عينيه !
" بينما هو يعاني ما يعانيه .. انه قلق علي ايضا ! .. كيف يمكنني اخباره بأنها تحبه ايضا لكنها سترحل عنا جميعا ! .. كيف سيتحمل خبرا كهذا !!! "
مينهو بقلق : لما تبكي ثانية ؟!!!
تايمين : ﻻ اعلللللم
عانقه مينهو وهو يمسح شعره بلطف : ﻻ تبكي .. أيا كان ما يزعجك .. سيكون كل شيء على ما يرام .. اعدك بهذا !
........................................................
في الصباح ..
ذهب الجميع الى الشركة .. كانت إيلينا اخر من وصل .. حديثها مع تايمين بالامس ارهقها .. ولم تستطع النوم بسببه !
امام الشركة وقفت حافلة كبيرة لتأخذهم الى المكان الذي اعدته إيلينا للرحلة ..
إيلينا : هل علي ان اعدكم ! انتم كثيرون !!
دونغهي : ههههههههههههههههههههه .. لم تخبرينا اين سنذهب ؟!
إيلينا وهي تبتسم بحماس : انها مفاجأة !!



||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الإثنين فبراير 01, 2016 2:45 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الحادي عشر*
..
.
.
في الصباح ..
ذهب الجميع الى الشركة .. كانت إيلينا اخر من وصل .. حديثها مع تايمين بالامس ارهقها .. ولم تستطع النوم بسببه !
امام الشركة وقفت حافلة كبيرة لتأخذهم الى المكان الذي اعدته إيلينا للرحلة ..
إيلينا : هل علي ان اعدكم ! انتم كثيرون !!
دونغهي : ههههههههههههههههههههه .. لم تخبرينا اين سنذهب ؟!
إيلينا وهي تبتسم بحماس : انها مفاجأة !
كريستال : آمبر .. لما انتي هادئة هكذا !
آمبر تهمس بسعادة : كيبووم هنا !!
هنري : بما تتهامسون ؟
لونا : تقول ان كيبوم وسيم .. لكنني ارى مينهو اوبا اوسم منه
آمبر بصوت عالي نوعا ما : ﻻ يوجد من هو اوسم من كيبوم !
كيبوم ابتسم بينما هي اختبأت خلف ظهر هنري بخجل
كيوهيون : ههههههههههههههههههه .. انها فتاة بعد كل شيء !
صعدوا الى الحافلة متوجهين الى المكان المحدد .. إيلينا شعرت بالنعاس .. فأمالت رأسها على كتف شيون الجالس جنبها
إيلينا : أتسمح لي باستعارة كتفك ؟
شيون : ماذا ستعطيني بالمقابل ؟
إيلينا : قبلة !!
شيون : هيا إذن اريدها الآن !
قبلته على خده دون تردد وعادت لتضع رأسها على كتفه استعدادا للنوم
مينهو الذي يجلس مع تايمين خلفهما مباشرة .. رأى كل شيء ! حاول اخفاء غضبه والانشغال بشيء اخر .. امر تايمين الصامت الذي يجلس بجواره لا يزال عالقا في رأسه !
مينهو واضعا يده على رجل تايمين : سأعود حالا !
نهض من مكانه ليقترب من مكان انهيوك ودونغهي
مينهو : هيونغ .. أيمكنني الجلوس مكانك قليلا ؟
دونغهي مستغربا : حسنا
نهض دونغهي ليجلس مينهو بجوار انهيوك الذي ابتسم له تلقائيا .. بينما انتقل دونغهي لمكان مينهو
مينهو : لقد اخبرني تايمين انكما تشاجرتما البارحة
انهيوك : هاااه ! ااااه اجل اجل .. لقد تشاجرنا
مينهو : لماذا ؟
انهيوك : اعتقد ان كلينا كان مرهقا .. اجتمعنا للشرب والحديث انا وهو ودونغهي وكيونا .. لكننا تشاجرنا
مينهو : لا استطيع ان افهم لما قال انه سيقابل كاي وسيهون واخفى عنا انكم انتم من سيقابله !
انهيوك بذكاء : ااه بشأن هذا .. انا من اخبره بأنهما قادمين ايضا .. لكنهما كانا مشغولين حين اتصلت بهما لاحقا
مينهو : اهاا .. إذن هل ستبقيان متشاجرين ؟ لقد كان يبكي بسببك بالامس !
انهيوك : ﻻ ﻻ سنتحدث في هذا ونحل الامر
مينهو : جيد .. سأرسله لك إذن !
نهض مينهو عائدا الى مكانه الذي يجلس فيه دونغهي وقال لتايمين ان يذهب لانهيوك .. بينما جلس مكانه بجوار دونغهي
دونغهي بفضول : ماذا تريدان من هيوك !
مينهو : انه بشأن شجاره مع تايمين بالامس .. حين خرجتم سويا
دونغهي الذي لم يفهم اي شيء فضل السكوت .. وكان هذا من حسن حظ الجميع !
عند انهيوك وتايمين ..
انهيوك : اخبرني اونيو ان انقذك بسبب فتاة ما !! .. من تكون ! ولما تخفي امرها عن الاعضاء !!
تايمين : فتاة ؟!! .. اه صحيح صحيح كنت اقابلها سرا بالامس .. وانفصلنا .. علاقتنا لم تكن جيدة منذ البداية لذا لم اخبرهم عنها
انهيوك : هل نعرفها ؟
تايمين : ﻻ .. ليست مشهورة ... شكرا لمساعدتك لي هيونغ !
..
.
.
في مكان آخر في الحافلة ..
هان كان نائما .. بينما هيتشول كان يشعر بالملل وحيدا .. القى نظرت على الجميع ليبحث عن شخص يذهب اليه ليعبث معه !
هيتشول بصوت منخفض اقرب للهمس : ااااش يا للملل !! الجميع نائمون او يسمعون الموسيقى ! حينها لمح ليتوك يجلس بجوار النافذة وحيدا بينما المقعد بجواره فارغ ! بدت ملامحه ....... حزينة !! .. لماذا ؟!!!!
نهض من مكانه بهدوء حتى لا يزعج هان .. لم يمنعه قلقه على ليتوك من مضايقة كل النائمين الذين كانوا في طريقه !!!
شعر به ليتوك حين جلس بجواره فابتسم له !
ليتوك : هل مللت من بقائك هناك دون هان ؟!
هيتشول : اجل .. ﻻ اعلم لما الجميع نام فجأة !
ليتوك : ههههههههههههههههههههههه
هيتشول : اممم .. جونغ سو-آه .. أخبرني .. ان كنت حزينا بسبب شيء ما .. انه شيء ﻻ استطيع تجاوزه مهما حاولت ! .. ما الذي علي فعله ؟
ليتوك بقلق : أهو بشأن عائلتك ثانية ؟!!
هيتشول يتجاهل سؤاله ويكرر : اجبني ما الذي علي فعله ؟
ليتوك : تحدث معي ! او مع هان .. او شيون .. المهم ان ﻻ تكبت هذا في نفسك لكي ﻻ تسوء حالتك ثانية !
هيتشول بسخرية : يبدو انك ماهر في الكلام فقط ! بارك جونغ سو شي !!
ليتوك عقد حاجبيه : ماذا تعني ؟
هيتشول : اعني .. بما انك تنصحني الآن بأن اتحدث معكم ان كنت حزينا .. لما ﻻ تتحدث معنا انت ؟!
ليتوك الذي فهم لما يلمح : لكنني لست حزينا .....
قاطعه هيتشول : اعلم بأنك تخفي الكثير .. ليس مشاكلك الخاصة فقط ! انت ايضا تقلق مع قلقنا !!! .. لكنك تخفي هذا عنا
ليتوك : ههههههههههه .. انت تبالغ !
هيتشول : منذ عودتك من الجيش .. كنت اعلم انك لم تتقبل موت والدك وجديك .. لكنني لم احاول التدخل ابدا ظنا مني انك ستتحسن مع مرور الوقت
ليتوك يبتسم : انا لا اعلم حقا لما تفكر هكذا
هيتشول : ﻻ تنكر الامر ! .. لما لا تزور قبورهم إذن ؟
اختفت ابتسامة ليتوك ونظر للاسفل .. بينما تابع هيتشول : تيكي هيونغ .. تعلم انني احبك كثيرا لذا .. ارجوك .. ان اردت التحدث تعال الي ! .. ان اردت البكاء كتفي موجود لتستند عليه .. فقط ﻻ تخفي ألمك عني !!!
ليتوك : شكرا لك .. تشولا
..
.
.
هنري : اعتقد ان آمبر معجبة بك حقا !
كيبوم : انها فتاة جذابة .. لكنني ﻻ افكر بها بهذه الطريقة ! .. انا اراها كأخت صغيرة مشاكسة
هنري : ﻻ اعتقد انها ستكون سعيدة بسماع هذا
كيبوم : فقط لا تخبرها عن اي شيء .. ليست لديها الشجاعة لتعترف لي لذا ﻻ تقلق .. ستنسى الامر مع مرور الوقت
مد جومي رأسه من الخلف : هل لدى احدكم مسكنا ! سيقتلني هذا الصداع !
هنري : ليس لدي
كيبوم : انا ايضا ﻻ احضر هذه الاشياء
هنري : سأسأل تيكي هيونغ .. انتظرني
نهض من مكانه الى ليتوك وهيتشول ..
هنري : هيونغ .. هل لديك حبوب مسكنة ؟
ليتوك بقلق : ﻻ .. من يريدها ؟!!
هنري : جومي يشعر بالصداع
ليتوك : اسأل شيون انه في المقعد الامامي
هيتشول : يااا .. ألن تسألني انا ايضا !
هنري : اعلم انك ﻻ تحضر معك اشياء مفيدة
ذهب بينما اشتعل هيتشول غضبا : هذا الطفل !!!!
حين وصل الى شيون وجد إيلينا تضع رأسها على كتفه لكن عينيها مفتوحة تنظر للاسفل
شيون : ما بك هنري ؟
هنري : ألديك حبوب مسكنة ؟ .. جومي يشعر بالصداع
شيون : اجل انها معي لكنني تركتها مع الحقائب !
إيلينا رفعت رأسها : انا لدي .. انتظر
فتحت حقيبتها لتخرج منه الكثير من الادوية .. بينما تقلبها في يدها شعر تايمين بالالم لحالها ! .. كونها تحمل كل هذه الادوية معها جعله يبحر ثانية في حديثهما البارحة ! .. كيف اخبرتني انها ستموت خلال اقل من عام بهذه السهولة ! .. ألا يعني هذا اننا في هذا الوقت من العام القادم لن تكون معنا !!!! .. مجرد التفكير بهذا يجعلني اريد البكاء بشدة !!
مد مينهو يده لتمسح دمعة تايمين الذي لم يشعر اصلا بسقوطها !
مينهو وهو يفتح له ذراعيه : تعال الى هنا
ابتسم تايمين ووضع رأسه على صدر الاخر .. كيف يمكنه البكاء امام مينهو الذي ﻻ يعلم بأي شيء بعد !!!
........................................................
وصلت الحافلة الى احدى الضواحي القريبة من سيول ..
توقفوا عند فلة كبيرة بعيدة عن الناس .. استأجرتها إيلينا ليبقوا فيها الى المساء ..
دونغهي : وااااااه .. لم ارى هذا المكان من قبل !
كانغ ان : كيف عثرتي عليه !!
إيلينا : يون من عثرت عليه ! انا ﻻ اعلم
اونيو : هناك مسبح ايضاااا !!
سولي : سيكون الامر ممتعا ان وضعنا الزيت وتشمسنا
هيتشول : هل سترتدين البكيني ؟!
سولي : هههههههههههههههههههههههههههه منحرف !!
إيلينا : لم اقم باستئجار من يخدمنا او يطهو لنا لذا سنفعل كل شيء بأنفسنا
شيون : هل تعرفين كيف تعدين الطعام ؟!
إيلينا : اجل .. سأعد لكم اطباقا من دول مختلفة على الغداء .. اما بالنسبة للفطور والعشاء فلا شأن لي بها !
جونغهيون : لدي اقتراح ! .. شايني سنعد الفطور .. بما انه سيكون خفيفا واعضاؤنا قليلون .. الفتيات سيعددن الغداء مع إيلينا .. اما العشاء سيتولى امره ال15 عضوا من سوبر جونيور !
ليتوك : مادام ريووك وهنري هنا سنكون بخير
إيلينا : تبدو فكرة رائعة !
اتجه الجميع الى الغرف الخاصة بهم في الفلة الكبيرة .. ما عدا اعضاء شايني الذين اتجهوا للمطبخ ليجدوا إيلينا قد احضرت الكثير من المكونات ..
اونيو : لنصنع الكثير من السندويشات .. مع العصير سيكون افطارا جيدا
مينهو : سأقوم بقلي البيض اذن
كي : انا سأقلي السجق
جونغهيون : لنبدأ اذن
..
.
.
بعد ربع ساعة فقط .. كان الفطور جاهز والجميع يجلس في الحديقة الخارجية على الارض ليأكلوا ..
كيوهيون : المكان واسع حقا
تايمين : لنلعب بعد الفطور
هنري : لننقسم الى فريقين ونلعب لعبة الاختباء
آمبر : اااش لقد تحمست منذ الآن !
هيتشول : الفريق الخاسر سيغسل جميع الاطباق الخاصة بالفطور والغداء والعشاء !
انهوا افطارهم بسرعة .. ولعبوا الكثير من الالعاب .. نسي الجميع همومه وما يقلقه واستمتعوا باللحظات التي يعيشونها .. امتلئ المكان بضحكاتهم وتعليقاتهم الساخرة على بعضهم البعض !
آمبر : حااان وقت الرقص !
اشتعل المكان بالرقص .. التقليد .. اﻻخطاء التي ارتكبوها على المسرح ولم ينسوها ابدا .. والتعليقات التي لا يخلو منها الجو مازالت مستمرة
مينهو كان ينظر لإيلينا بين كل وقت وآخر وهي تضحك بسعادة .. جعل هذا قلبه يرفرف عاليا ! .. ضحكتها تجعله يشعر بالسعادة ايضا
بينما تايمين كان متعجبا منها !! كيف تكون سعيدة وقوية هكذا !!!! انها حقا مذهلة !
الساعة ال12 .. اغلقت إيلينا السقف على المسبح .. وقفز الشباب للسباحة فيه ..
بينما ارتدت الفتيات ثياب السباحة ايضا وانطلقوا للعب معهم كرة الماء ..
إيلينا بقيت في الخارج .. فهي تخاف حقا من السباحة ..
شيون : ايلللينا .. تعالي سأعلمك السباحة
إيلينا : ﻻ اررريد ! انا اخاف منها !!
شيون : ثقي بي ! ستكونين بخير مادمتي معي
هنري : تعالي واطمئني شيون معلم جيد
هيتشول : ألم تريه مع العارضة ليو وين حين علمها السباحة !
إيلينا بتردد : ﻻ اريد !!
ليتوك : دعوها على راحتها
آمبر لهنري : من الغريب انها ﻻ تعرف كيف تسبح !
هنري : لقد حدث لها حادث حين كانت صغيرة لذا اصبحت تخاف منها
آمبر : هل غرقت ؟!
هنري : مربيتها ماتت وهي تغرق !!
خرج انهيوك اليها وجلس بجوارها
ايلينا : لما اتيت ! عد للعب
انهيوك : لا اريد ان اراك وحيدة !
لحق به كي الذي جلس وهو يضحك : الجو منعش ! عليك ان تتغلبي على مخاوفك والا سيفوتك الكثير من المرح
ايلينا : انا حقا اخاف من الماء
صرخ هيتشول الذي كان يضع يديه على حافة المسبح : تعالي انه لا يخيف
ليتوك : سيكون رائعا ان تكوني شجاعة وتتجاوزي الامر
سونغمين : ثقي بنا لن ندعك تتأذين
كانغ ان : انا اضمن لك هذا ! سأكون حارسك الشخصي
ايلينا : لنفعل هذا لاحقا اذن .. لست مستعدة الآن
..
.
.
بعد نصف ساعة اجتمعت الفتيات الستة في المطبخ ﻻعداد الغداء ..
فكتوريا : ماذا علينا ان نفعل الآن ؟
إيلينا وهي تسكب لهن العصير : سننتظر
سولي : ننتظر ماذا !
إيلينا : وصول الغداء !
آمبر بحماس : لن نعده بأنفسنا !!!!
إيلينا : بصراحة لم اطبخ اي شيء في حياتي لذا ليست لدي الثقة لاجرب
كريستال : هههههههههههههههههههه .. سيحبطون حين يعرفون !!
لونا : هل الطعام من دول اجنبية حقا ؟
إيلينا : اجل ! اعرف عدة طهاة هنا واتفقت معهم على اكلات عربية وتركية واوروبية وهندية .. سأجعلكم تجربون طعاما جديدا !
فيكتوريا : ياااااااااه لقد تحمست جدا !!!
دخل مينهو : تحمستي لماذا ؟
إيلينا صمتت بينما هو يتجاهل النظر اليها
فيكتوريا : انه سر فتيات !
آمبر : انه وقت اعدادنا للغداء ! ما الذي جئت تريده ؟
مينهو نظر لإيلينا للحظة .. ثم نظر للبقية : اريد ماءا ! اشعر بالعطش
سولي : لقد كنت في المسبح للتو ! لما لم تشرب منه
آمبر : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
مينهو اقترب ليبعثر شعرها بيده : لن ارد عليك ايتها الطفلة !
سولي : يااااا .. لا تعاملني كطفلة !
لونا احضرت له كأس ماء ومدته بخجل : تفضل .. اوبا
مينهو ابتسم لها : شكرا لك
..
.
.
بعد نصف ساعة اخرى وصلت سيارتين ..
خرج منها 4 عمال توصيل .. وبدؤوا باعداد المائدة وترتيبها ..
اعطتهم إيلينا المال وودعتهم شاكرة !
آمبر : واوووو .. ماهذه الكرات ؟!
إيلينا : انها طبق عربي .. تدعى الكبة
آمبر : تبدو شهية !
لونا : أهذا بطاطس ؟ .. ماذا عن هذا ؟
إيلينا : اجل انها تدعى محاشي .. الاسود يدعى باذنجان ! ألم تريه من قبل !!
لونا : لا انها المرة الاولى
فيكتوريا : ماذا عن هذا الطبق ؟!!
إيلينا : هذا طبق تركي .. انه شوربة دجاج بالطريقة التركية
كريستال : سأنادي الجميع قبل ان يبرد الطعام !
جاء الجميع وتفاجئوا بالاطباق ..
ليتوك : ماهذا ! ما هذا ايضا !!!
آمبر : لقد اعددنا كل شيء من اجلكم .. آآه انا متعبة !
مينهو : لقد كنتم تثرثرون طوال الوقت .. هذا ليس من اعدادكم
هيتشول : هل قمتم بطلبه !!
إيلينا : ههههههههههههههههههههههه
هنري : يااا إيلينا .. ما هذا ؟
إيلينا : طبق تركي .. يدعى بوريك
هنري : ووووواااااااوووووو .. انه لذيذ !!
هان : انها المرة الاولى التي ارى فيها هذه الاطباق
دونغهي : لكنها لذيذة جدا !!
شيندونغ : لا استطيع التوقف عن الاكل هههههههههههههههه
اونيو : انت دوما لا تستطيع التوقف
سونغمين : يا يا يا .. جربوا هذا الطبق !
ريووك : ررررائع ! ماذا يدعى ؟
إيلينا السعيدة جدا : كومبير .. طبق تركي ايضا
آمبر : هنررري تذوق هذه الكرة ! انها تدعى كوبا
إيلينا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ليس كوووبا ! .. انها كببببببة .. طبق عربي مشهور
كيوهيون : يااا .. مينهو هل تتذكر هذا الطبق ؟ لقد اكلناه في الهند
مينهو : اوووه صحيح .. اسمه سوزلنج
إيلينا مصححة : سيزلنج
نظر مينهو اليها فابتسمت له .. لكنه تجاهلها ونظر بعيدا
تايمين الذي كان ينظر اليهما بحزن اشار اليها بأن تتجاهله ايضا
اونيو ليغير هذا الجو : هذا الطبق ايطالي !
إيلينا : صحيح
آمبر : نووونا .. لما لا تأكلين ايضا ؟
إيلينا : انا آكل ..
في الحقيقة هي لم تتناول أي شيء .. فكل هذا الطعام سيؤذي معدتها .. لكن رؤيتهم سعيدون بالطعام جعلتها تشبع ايضا
انهيوك : لنلعب لعبة الحقيقة والجرأة بعد الطعام !
هيتشول : ييييس !! .. سيكون ممتعا جدا
فيكتوريا : انا متعبة .. سأنام قلييلا
هيتشول : هل تهربين ؟؟
فيكتوريا : ههههههههههههههههه .. ليس لدي ما اخفيه لاهرب
..
.
.
بعد تناول الطعام اجتمعوا في الحديقة ثانية .. جلسوا على شكل دائرة ..
ليتوك : كيف سنبدأ ؟
هان : انا سأبدأ والذي يجيب سيختار الشخص التالي وهكذا ..
هيتشول : جيد جيد ابدأ
هان : اختار كي
هيتشول : يااااا لما لم تخترني !
هان : اعرف عنك كل شيء !! لما سأختارك اذن
كي : حقيقة
هان : هل الفتاة التي عانقتك في سطح الشركة الأسبوع الماضي حبيبتك ؟
كي : هل رأيت هذا !!!
هيتشول : هههههههههههههههههههه .. انا وهان كنا مختبئين هناك !
كي : ليست حبيبتي ! .. انها موظفة قمت بمساعدتها في علاج امها .. لذا قامت بشكري
دونغهي يصفق بحماس : واااو انت رائع !
كي : انه دوري .. اختار تايمين
تايمين : اممممم حقيقة
كي : سمعت انك كنت حزينا بالامس بسبب فتاة .. كنت نائما حينها لذا أهذا صحيح ؟
إيلينا اختفت ابتسامتها وهي تنتظر اجابته
تايمين : ليس صحيحا .. سبب حزني هو انني تشاجرت مع انهيوك هيونغ
ليتوك : انهيوك !
تايمين لينهي الامر قبل ان يبدأ : اختار لونا
لونا : انا !!!!!! .. حسنا امممم حقيقة
تايمين : أهناك بيننا من هو نوعك المفضل من الرجال ؟
لونا بخجل : اجل !
هيتشول : يا يا من هووو ؟؟
لونا : لن اخبرك ! .. اختار مينهو اوبا
مينهو تفاجأ : انا !
لونا : حقيقة ام جرأة ؟
مينهو : حقيقة
لونا بتردد : هل تحب شخصا ما الآن ؟
مينهو دون تردد : اجل .. لكنني لم اعترف لها بعد لذا لا اعرف ان كانت ستقبل ام لا
انهيوك : يااااااا .. من هي ؟ هل نعرفها ؟؟
مينهو : لا شأن لك ! ههههههههههههههه .. إيلينا
إيلينا : !!!!!!!!!!
مينهو ابتسم : حقيقة ام جرأة ؟
إيلينا : ح .. حقيقة
مينهو : هل .. تحبين رجلا حاليا ؟
إيلينا : اجل !!
ابتسم ولم يعلق
آمبر : إيلينا انه دورك
إيلينا : اختار ....... اونيو
اونيو : انا !! حقيقة !
إيلينا : هل تستطيع ان تعدني ان تعتني به ؟
هان : بمن يعتني !!
دونغهي : اووبس .. الكثير من الاسرار
اونيو : اعدك .. كفاكم كلاما انه دوري .. اختار هيتشول
هيتشول : حقيقة
اونيو : متى كانت قبلتك الاخيرة ؟
هيتشول : هههههههههههههههههههه .. لقد قبلت هان قبل قليل
هان : يااااا !!
هيتشول : انها الحقيقة عزيزي لا تخجل !
الجميع : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هان : انه منحرف حقا .. احذروا منه !
هيتشول : اختار دونغهي
دونغهي : ماذا
هيتشول : حقيقة او جرأة ؟
دونغهي : حقيقة
هيتشول : هل تشعر بالحب تجاه انهيوك .. كما يقال عنكما ؟!
دونغهي : انت تعللللم !! نحن اصدقاء فقط .. ميووولي بالكاااامل يتجه للنساء
انهيوك : لا تنفعل انهم يصدقونك !
هيتشول : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. الكثييييييير من الشائعات تحوم حولكما
دونغهي : انه مزعج جدا ! .. سأختار هنري
هنري : حقيقة
دونغهي : كيف انتهى حبك الاول ؟
هنري ببرود : خانتني مع صديقي
آمبر : دعونا لا نتحدث عن هذا .. انه يزعجه
دونغهي : انا اسف !
هنري : لا بأس .. اممممم اختار ليتوك هيونغ
ليتوك : حقيقة
هنري : ما الذي يزعجك هذه الايام ؟
ليتوك : قلقي عليكم وعلى مشاكلكم التي لا تنتهي
اونيو يتنهد : عمل القائد صعب حقا .. انا اشعر بك هيونغ !
ليتوك : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. اختار مينهو
مينهو الذي يشعر بأن ليتوك يشك بمشاعره نحو إيلينا : جرأة
الجميع : اااايييييييييييييييييي !!!!
ليتوك ابتسم : امممممممممممممم .. قم بغناء up & down لفرقة EXID مع الرقص
الجميع : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مينهو نهض وبدأ الغناء والرقص بينما ضحك الجميع عليه .. قام تايمين وهيتشول وانهيوك وشيندونغ لمشاركته الرقص
مينهو : دوري ثانية .. اونيو
اونيو احتار بين الحقيقة او الجرأة : حقيقة
مينهو : من هو الشخص الذي طلبت منك إيلينا للتو ان تعتني به ؟
عضت إيلينا شفتها بينما تردد اونيو قبل ان يجيب : انت .. تشوي مينهو
ليتوك : ماذا يحدث بينكما انتما الاثنان ؟!!!!!
ابتسم مينهو بسعادة .. بينما صمتت إيلينا
اونيو : آمبر
آمبر : حقييييقة
اونيو : ما اسوأ موقف حدث لك حين ظن الناس انك فتى
آمبر : اووووهووووو .. حدثت الكثير من المواقف السيئة .. لكن اسوأها على الاطلاق حين كنت اريد الحمام يوما .. ركضت بسرعة باتجاه حمامات النساء .. لكن هناك اجوما منعتني من الدخول وهي تصرخ ايها المنحرررف .. كنت حقققا في وضع صعب لذا لم اجادلها وذهبت الى حمامات الرجال .. لم يعرف احد هناك انني فتاة !
الجميع : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
آمبر : سأختار سونغمين اوبا
سونغمين : حقيقة
آمبر : هل تخطط للزواج بحبيبتك ؟
سونغمين : اجل
صفق الجميع لشجاعته وتمنوا له التوفيق
سونغمين : إيلينا
إيلينا : حقيقة
سونغمين : ما الذي اخبرك به عمر على الهاتف وجعلك تغضبين ؟
تفاجأت من السؤال .. لكنها اجابت : اخبرني .. ان والدتي توفيت قبل اسبوعين من اتصاله .. وان جدي امرهم ألا يخبروني بذلك .. كما انه منع الجميع من حضور جنازتها ودفنها في مكان لا نعرفه
سونغمين : !!!!!!!
ليتوك : لما .. لم تخبرينا ؟
إيلينا : اسفة .. لم استطع التحدث عن هذا الامر حينها
هيتشول الذي يجلس بجانبها اسرع باحتضانها : اعذرينا .. لم نكن نعلم ان الامر سيء لهذا الحد
مينهو : ..............................
ليتوك : هل انتي بخير ؟ ألا تريدين السفر لزيارتها ؟ سأذهب معك
إيلينا ابتعدت عن هيتشول : لن يخبرنا احد اين هي .. ثم ان ما حدث قد حدث وانتهى .. سأزور القبر فيما بعد .. حين اكون مستعدة للاعتذار منها سأفعل ! انه دوري !! .. اممممممممم كيوووونا
كيوهيون : حقيقة !
إيلينا : من اكثر هيونغ تخاف منه ؟
كيوهيون : كيم هيتشووول .. انه يصرخ بوجهي دائما فجأة !!
هيتشول : ههههههههههههههههههههههههههههههه
كيوهيون : سأسأل كانغ ان هيونغ ...
كانغ ان : حقيقة
كيوهيون : ما هو انطباعك الاول عن إيلينا ؟
كانغ ان : ظننت بأنها فتاة صغيرة معها المال فجاءت لتلعب بنا .. (نظر لإيلينا) كرهتك جدا .. انا اسف لذلك !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههه .. لا عليك !
كانغ ان : إيلينا
إيلينا توقعت ان يسأل عن عائلتها : جرأة
كانغ ان : جرأة ؟!!
إيلينا : ههههههههههههههههههه .. اجل !!
كانغ ان : ياااا .. اريد ان اسألك عن شيء !!
إيلينا : اعرف ما هو .. هههههههههههههههههههههههههههه .. لذا اخترت الجرأة
كانغ ان بخبث : قبلي هيتشول على شفتيه
ليتوك : ياااااااا
هيتشول : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. كاااانغ ان-آه .. أنا احبك يا رجل !!
مينهو اشتعل بالغضب لكنه صمت حين وضع اونيو يده على كتفه ..
إيلينا : لممما يجب ان يكون كيم هيتشول !! ألا نستطيع التغيير ؟
كانغ ان : لاااا
اخرج هيتشول لسانه يلعق به شفتيه
إيلينا ضربته على كتفه : ياااا .. توقف عن هذا !!
اعضاء سوبر جونيور واف اكس هتفوا : قبله قبله قبله قبله
إيلينا بتهديد : اياك ان تفتح شفتيك !!!
هيتشول يمد شفتيه للامام استعدادا للقبله
قبلته بسرعة البرق وابتعدت عنه وهي تتجنب النظر الى مينهو او اعضاء شايني
هيتشول سقط على هان : يااه يبدو انني احلم
كيوهيون : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دونغهي : إيلينا .. كيف تشعرين ؟
إيلينا : اشعر ان علي ان اغسل فمي حالا
مينهو بغضب : لقد اصبحت اللعبة مملة ! .. انا ذاهب لانام
لحق به تايمين ..
ليتوك : اجل لنتوقف هنا ..
انهيوك : دوووني تعال لنستكشف المكان
آمبر : أيمكنني القدوم معكما ؟
انهيوك : اجل
كيوهيون : انتظروني انا قادم ايضا
وسحب ريووك معه
شيون : هناك اصطبل للخيول قريب من هذا المكان .. انا ذاهب لاراها .. أتريدون القدوم ؟
هان : سنأتي معك .. هيا تشولي
هيتشول : لا انا متعب
كانغ ان : انا ذاهب للنوم
شيندونغ : انا ايضا
كيبوم : انا قادم معكم ايضا
سونغمين نهض ليحادث صديقته .. وتفرق الجميع
نهضت إيلينا لتمشي بجوار المسبح .. حين لحق بها ليتوك ..
ليتوك : إيلينا
إيلينا ابتسمت : ألن تذهب للنوم ؟
ليتوك : لا .. هل انتي حقا بخير ؟
إيلينا : اجل .. لا تقلق .. جدي قد يفعل اشياء اكثر فضاعة من هذا .. اعتقد انه قد بدأ الحرب للتو .. لذا لا يمكنني ان استسلم له الآن
ليتوك : ما هو عمل عائلتك ؟
إيلينا : سيكون من الخطر ان تعرف
ليتوك : انا مصر على معرفة هذا .. اخبريني
إيلينا تنهدت : حسنا .. انت تعلم ان العالم فيه العديد من الدول .. ولكل دولة حكومة
ليتوك : اجل
إيلينا : في الحقيقة .. الحكومات ليست مستقلة .. عائلتي تحرك كل شيء من وراء الستار
ليتوك : تعنين انها تحكم العالم ؟!!!!!!!!!
إيلينا : هذا صحيح .. انها تضع القوانين وتلقي الاوامر على الحكومات .. الناس لا يعرفون الكثير عن هذا .. لكن العائلات الحاكمة والسياسيين الكبار يعرفون بوجود العائلة .. انها شيء كالاسطورة التي يكذب بوجودها الكثير من الناس
ليتوك : هذا مذهل ! .. لذلك استطعتي تغيير قانون الاجانب بكل سهولة
إيلينا : صحيح .. اخبرتكم انني كنت ضمن مجموعة تسمى النخبة
ليتوك : هذا صحيح
إيلينا : انهم المرشحين لرئاسة العائلة بعد جدي .. لقد كنت المرشحة الاكبر
ليتوك شهق متفاجئا : كنتي ستصبحين حاكمة العالم !!!!!!
إيلينا : لا يسمونه حاكم .. بل دوق .. كنت سأصبح الدوقة الاولى في التاريخ .. لكنه شيء لا يهمني .. المرشح الاقوى الآن شخص لبناني يدعى جاد
رن هاتفها الدولي .. ضحكت حين رأت الرقم : انه المرشح الاقوى .. اعذرني قليلا
(المحادثة بالانجليزية)
إيلينا : مرحبا
جاد : مرت فترة طويلة .. هل انتي بخير ؟
إيلينا : بالتأكيد .. ماذا عنكم ؟
جاد : العائلة بخير ايضا .. لن اطيل المكالمة فأنا مشغول .. لدي عمل في الصين بعد الغد .. لذا سأزور كوريا غدا واريد ان اراك .. اريد ان ارى اصدقائك الجدد ايضا
ابتسمت : سأكون بانتظارك
جاد : إذن اراك غدا
اغلقت الهاتف ونظرت لليتوك : سيأتي غدا
..
.
.
الساعة السادسة مساءا ..
كانت ذاهبة لغرفتها لترتاح قليلا حتى يجهز العشاء .. كانت مشغولة بقدوم جاد غدا ..
: كنت انتظرك
رفعت رأسها : مينهو !!
مينهو نظر اليها وابتسم بسخرية .. اقترب منها جدا فيما تراجعت هي للخلف حتى التصق ظهرها بالجدار ..
مينهو اقترب منها حتى تلاصقت انوفهما !!
إيلينا حركت وجهها بعيد عنه : مينهو !!!
مينهو بغضب : ماذا !! لقد قبلتي هيتشول للتو ! .. ألا تستطيعين فعلها معي ايضا ؟
إيلينا دفعته بقوة عنها : هل انت مجنون ؟
مينهو : اجل .. لقد جننت بسببك .. انا احبببك ! لا اعلم متى وكيف ! لكنني احببتك جدا
إيلينا : ارجوك توقف عن هذا .. انا لدي رجل بالفعل
مينهو : من هو ؟
إيلينا : لا تعرفه
مينهو عاد ليقترب منها : ما اسمه ؟
إيلينا عادت لتلتصق بالجدار : اسمه عمر .. ابتعد عني
مينهو : لماذا طلبتي من اونيو الاعتناء بي ؟
إيلينا : ..................
مينهو ينظر الى شفتيها : هل ابدو مثيرا للشفقة ؟
إيلينا : لنتحدث بهدوء
امسك يدها وثبتها على الجدار فوقها : تحدثي !
إيلينا : ارجوك ابتعد !!
مينهو بهمس : لا يمكنني التراجع الآن
الصق شفتيه بشفتيها بقوة مانعا اياها من التنفس او الصراخ عليه
حاولت ابعاده عنها بيدها الاخرى دون فائدة .. انه يخنقها !!
بينما هو فقد شعوره تماما بكل ما يحدث حوله .. تعمق في القبلة الكثر الى ان سحبه شخص ما بقوة ولكمه على وجهه
: ما الذي تفعللللللله !!!!!!
سقطت مكانها جالسة وتنفست بسرعة ..
حاول النهوض من مكانه لكن هيتشول كان اسرع منه وسحبه ليقف .. ثم وجه له لكمة اخرى وهو يصرخ به : ايهااااااااا الوغددددددددد الحقييييييييرررررررر !!!!
مينهو صرخ ايضا : اضربني كما تشاء ! .. لقد اخذت ما اريده منها بالفعل
هيتشول بغضب اكبر : ايهاا اللللعييييين !! ألا تعرف حدوووووودك !!!!
رفع يده ليلكمه لكن جونغهيون امسكه بقوه : هيوووونغ اهدأ ارجوك !!
جاء الجميع على اصوات الصراخ
اونيو اسرع الى مينهو : هل انت بخير ؟
هيتشول كان ثائرا جدا .. وقف ليتوك امامه وامسكه هان مع جونغهيون من الخلف
هيتشول : دعوووووني اقتل هذا الحقير
تايمين اتجه ليساعد إيلينا على الوقوف ..
ليتوك بغضب : اهدأ .. ما الذي حدث !!
هيتشول : دع الحقير هذا يخبرك ان كان يجرؤ
وقف مينهو بغضب ودفع اونيو عنه : لقد قبلتها رغما عنها .. انا اتألم من حبها وهي تتجاهلني
اونيو سحبه : اصصمت ايها الاحمممق
هيتشول يحاول الافلات : دعووووني !!!!!
مينهو : دعووه .. لنرى ما الذي يستطيع فعله اكثر !
اونيو : مينهو اخررس !
تعالت اصواتهم ..
وقفت إيلينا في المنتصف وبغضب : ككككفى .. توووقفا !!!!!! .. لا اريد ان تتشاجروا بسببي !!!
اقتربت من هيتشول ووضعت يدها على كتفه : ارجوووك هيتشول .. اوقف هذا الآن
اغمض عينيه لوهلة ليهدأ نفسه ثم تابع : انه من اجلك فقط !!
غادر تاركا المكان وراءه .. لحق به هان
نظرت إيلينا الى مينهو الذي ينظر اليها بنظرات لم تفهمها .. لكن هذا الوضع يجب ان ينتهي !!
إيلينا : لنتحدث لاحقا .. مينهو
غادرت ايضا بينما لحق بها شيون وتايمين
اونيو سحب مينهو بغضب الى غرفتهم المشتركة ولحق بهم جونغهيون وكي
ليتوك للاعضاء : لنكمل تجهيز العشاء .. إيلينا ستتولى حل الموضوع
..
.
.
جلست بغضب على احد الكراسي في الحديقة الخارجية ..
شيون جلس بجانبها ونظر لوجهها : انتي بخير ؟ هل تأذيتي ؟
إيلينا : انا بخير
جلس تايمين على ركبتيه امامها وامسك يديها بقلق بالغ : نوونا ارجوك سامحيه .. انا اعتذر نيابة عنه .. انه ليس ....
قاطعته وهي تضع يدها على كتفه : اعلم .. انا لست غاضبة منه .. انا اتفهمه تماما
شيون : هل يحبك حقا ؟
إيلينا : اجل .. اعتقد انني استهنت بمشاعره جدا .. ما كان علي الموافقة على تقبيل هيتشول امامه
تايمين : ارجوك تفهميه
إيلينا : لا تقلق .. سأنهي الامر معه الليلة .. شيون ارجوك اذهب لهيتشول وحاول تهدئته
..
.
.
اونيو : لابد انك فقدت عقلك ! تكللللللم !!
كي : هيونغ اهدأ
جونغهيون : لندعه الآن .. سنتحدث ثانية عندما نهدأ
اونيو : يبدو انه نسي نفسه ! ونسي من تكون هي !!
مينهو : ..................
دخل تايمين : هيونغ
اونيو : تايمين-آه .. هل هي غاضبة جدا ؟
تايمين يشير للخارج : لنخرج قليلا
خرج الجميع ليتفاجئوا بإيلينا في الخارج ..
اونيو يحاول التبرير : انه ........
إيلينا قاطعته : هل يمكنني الحديث معه على انفراد ؟
نظر اونيو الى جونغهيون وكي .. ثم اجاب : بالتأكيد !
ربتت على كتفه ودخلت الى الغرفة .. كان مينهو مستلقي على السرير وعيناه تنظر للسقف ..
إيلينا : أيمكنني التحدث معك ؟
جلس بسرعة وهو لا يصدق انها امامه : .............
اقتربت وجلست على طرف السرير .. جلس بجانبها وهو صامت
إيلينا : لتجاهلي مشاعرك .. انا اسفة
مينهو : ...........
إيلينا : اعتقدت انك ستكون بخير ان تجاهلتك فقط .. لكن يبدو انني كنت مخطئة
مينهو : انا اسف .. لم استطع ان اسيطر على غضبي
إيلينا : كنت استحق هذا لذا لست غاضبة .. مينهو .. منذ ان اتيت الى كوريا .. احببتكم جميعا .. شعرت انكم عائلتي .. زرت عائلتك كثيرا ايضا واحببتهم .. لكنني كنت حزينة دوما لأنك تبتعد عني .. انا لا يمكنني ان ابادلك مشاعرك .. في المقابل لا يمكنني رفضك ايضا ! .. اريدك قربي كصديق .. لنخرج ونضحك ونلعب معا دون حواجز ! .. احبني بالقدر الذي تشاء كصديقة .. سأبادلك هذا الحب كصديق ايضا .. ارجوك .. أيمكننا ان نكون اصدقاء ؟
مينهو تنهد .. ثم ابتسم : اجل .. لنكن افضل صديقين على الاطلاق !
إيلينا بسعادة : ههههههههههههههههههه .. انظر الى وجهك ! هيتشول حقا مخيف !!
مينهو : اعتقد ان علي الاعتذار منه ! لقد صرخت في وجهه
إيلينا : هو ايضا عليه الاعتذار .. هل نذهب اليه لنحل هذه المشكلة الآن ؟
مينهو ابتسم ونهض معها .. مدت له يدها فأمسك بها وخرجا ..
اعتذر الاثنان من بعضهما وانتهى يوم العطلة بشكل رائع للجميع !
..
.
.
في الحافلة أثناء العودة ..
كان الجميع متحمسا ويشعر بنشاط كبير ..
اعضاء شايني كانوا اكثر الموجودين سعادة ! .. رؤية مشكلة مينهو التي اقلقتهم لأشهر تنتهي بهذا الشكل جعلهم يتنفسون بارتياح اخيرا ! .. مينهو كان يرقص ويلعب .. رغم ان الامر لم ينتهي كما يريد ! الا انه سعيد بأنه يستطيع البقاء بقربها .. حتى وان عاملته كصديق فقط !!
اما هي فقد بلعت حبوبها بعد ان شعرت بالألم .. واستعارت كتف شيون مرة اخرى لتذهب في نوم عمييييق
....................................................................
ما ان وصلت الى منزلها حتى دخلت الحمام وتقيأت كثيرا !
هذا الوضع لم يعد يحتممممل !!!
بالكاد استطاعت تغيير ملابسها .. ثم اخذت حقيبتها وخرجث ثانية .. اوقفت سيارة اجرة وذهبت للمشفى حيث كان الدكتور جين في انتظارها ..
نامت هناك حتى الصباح ..
فتحت عينيها لتجد الممرضة عندها تحقن المغذية بدواء جديد ..
إيلينا بتعب : كم الساعة ؟
الممرضة : انها السابعة والنصف .. عودي للنوم مازال الوقت مبكرا جدا
إيلينا : اخبري الطبيب انني اريد رؤيته
الممرضة : حسنا !
بعد ربع ساعة جاء الطبيب ليجدها تجلس على السرير وتنظر اتجاه النافذة البعيدة عنها
د.جين : كيف تشعرين الآن ؟
إيلينا : اشعر انني بخير تماما .. لذا اريد الخروج من هنا



||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الإثنين فبراير 01, 2016 2:47 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الثاني عشر*
..
.
.
بعد ربع ساعة جاء الطبيب ليجدها تجلس على السرير وتنظر اتجاه النافذة البعيدة عنها
د.جين : كيف تشعرين الآن ؟
إيلينا : اشعر انني بخير تماما .. لذا اريد الخروج من هنا
د.جين : يؤسفني ان اخبرك .. انني لن اسمح لك بالخروج اليوم
إيلينا : حالتي تتدهور .. أليس كذلك ؟
د.جين : يجب ان اقوم ببعض الفحوصات قبل ان اجيبك !
إيلينا : لا داعي لذلك .. انا اعرف جسدي اكثر من أي شخص آخر .. لا اريد البقاء هنا .. لدي الكثير من الاعمال التي تنتظرني
د.جين : كطبيب .. لا استطيع اخراجك .. وضعك ليس مستقرا ابدا
إيلينا : سأوقع اوراق الخروج على مسؤوليتي !!
د.جين : حالتك لا تسمح بخروجك نهائيا !
صمتت إيلينا .. ثم استلقت مستسلمة .. او هذا ما اعتقده الطبيب !!!
ما ان خرج بنصف ساعة حتى نهضت وبدلت ملابسها .. ثم خرجت من المشفى دون ان يشعر بها احد !
........................................................................
في الشركة ...
يون : لديك اليوم اجتماع مع الوزير كيم ييمون على الغداء .. انه موعدك الوحيد اليوم
إيلينا : هل اتصلتي بمديري المالي ؟ سأحتاج الى مبلغ هائل من اجل هذا اللقاء !
يون : اجل .. ترك لك رسالة بأن مالك لا يكفي .. فقد انفقتي الكثير على تجهيز حفلة رأس السنة
إيلينا : لا بأس .. سأجد حلا لهذا الموضوع قبل الموعد
يون : بالنسبة للفرق التي في الخارج .. الاستعدادات لحفلاتهم تسير على اكمل وجه
إيلينا : جيد .. هل من شيء آخر ؟
يون : لا .. هذا كل شيء لليوم
إيلينا : شكرا لك .. يمكنك المغادرة اذن
خرجت يون .. فنهضت إيلينا من مكتبها لتستلقي على الاريكة القريبة ! .. وضعها يزداد سوءا حقا
رفعت هاتفها الدولي واتصلت به .. هي حققققا لا تريد سماع صوته الآن .. لكنها تحتاج للمال بشدة !
(المحادثة بالفرنسية)
: ماذا هناك ؟
إيلينا : لما الفرنسية ؟ آآه لابد انك في اجتماع الآن هههههههه
مراد بجدية : ماذا تريدين ؟
إيلينا : تبدو مشغولا .. أهي صفقة جديدة لا يعلم عنها ابي !
مراد : ان لم يكن شيئا مهما سأغلق
إيلينا : انتظر ..... احتاج للمال
مراد : ههههههههههههه .. هذا غريب حقا ! سمعت من العائلة ان ميزانيتك تتناقص منذ ان ذهبتي لكوريا .. هل افلستي الآن ؟!
إيلينا : اريد مبلغ ************* دولار في حسابي بعد ساعة من الآن
مراد : اوووف ! كل هذا !!
إيلينا : لا تتأخر في تحويله
مراد : لما علي ان اعطيك اياه ؟
إيلينا : حتى لا اخبر ابي بعملك الحقيقي ! .. انت تعلم انه بعد وفاة امي لم يعد لدي شيء لاخسره
مراد : راقبي كلماتك ! واهتمي بصحتك .. سيكون المبلغ لديك خلال ساعة من الآن
اغلق الخط قبلها ..
" اهتمي بصحتك ! انه حقا يبذل جهده لمراقبتي !!! "
رفعت هاتفها الآخر واتصلت بشيون ..
شيون : صبااح الخير
إيلينا وقد عادت لتجلس : صباح الخير .. اين انت ؟
شيون : بما انه لا تدريبات صباحية اليوم .. سأذهب لتناول الفطور مع عائلتي
إيلينا : أيمكنني مرافقتك ؟
شيون : حقاااا !! سيكون هذا عظيما .. امي اشتاقت لك كثيرا
إيلينا : انا ايضا ! .. إذن حالما تنتهي تعال الى الشركة لاخذي
شيون : سأفعل
اغلقا الخط .. وعادت لتستلقي حتى يصل ..
..
.
.
في السيارة ..
شيون : ألم تنامي بالأمس ؟ يبدو وجهك مرهقا
إيلينا : لأنني لم أضع المكياج اليوم .. لذا يبدو وجهي شاحبا !
شيون : انتي جميلة على كل حال
إيلينا : بعد الفطور اريد ان اقوم بجولة على دور الايتام التي افتتحناها هنا .. هل يمكنك القدوم معي ؟
شيون (بالانجليزية) : هذا شرف عظيم لي .. آنسة إيلينا بوراك
..
.
.
: واااه .. يبدو لذيذا
ام شيون : اخبرني شيوني ان معدتك حساسة تجاه الطعام .. لذا صنعت اشياء خفيفة تناسبك !
إيلينا : انا ممتنة لك حقا
ام شيون بحزن : ايقوووو .. كيف لفتاة صغيرة مثلك ان لا تستطيع تناول الطعام جيدا 
شيون : امممي !
إيلينا اكتفت بالابتسامة
شيون : اين جيون-آه ؟
ام شيون : إنها نائمة .. ليس لديها عمل اليوم
والد شيون باهتمام : سمعت بأنك تملكين الكثير من الشركات في دول مختلفة
إيلينا : صحيح
والد شيون : ربما نستطيع العمل معا مستقبلا
إيلينا "أي مستقبل ؟" : سيسعدني هذا كثيرا .. سيد تشوي
انهيا إفطارهما .. بينما تحدثت مع والد شيون عن شركاته وأعمالها ..
شيون : يجب ان نغادر الآن .. لدينا مواعيد اخرى
إيلينا تمسك يد ام شيون : شكرا لك على الطعام سيدة تشوي .. لقد استمتعت به كثيرا
ام شيون : يجب ان تزورينا ثانية
إيلينا : بالتأكيد .. سأفعل
شيون يمد المفتاح : إيلينا اسبقيني الى السيارة .. سأخبر جيون بشيء ما وأعود حالا
خرجت من المنزل الى السيارة .. ما ان فتحت الباب وجلست حتى رن هاتفها ..
أجابت سريعا : على حد علمي ليس لديكم جدول صباحي اليوم .. لما أنت مستيقظ ؟
ليتوك بجدية : أين أنتي الآن ؟
إيلينا بقلق : لماذا ؟ هل حدث شيء !!!
ليتوك : اخبريني أين أنتي أولا !
إيلينا : خارجة مع شيون .. ما الأمر ؟!!!!
ليتوك : أين أنتما ؟ سآتي حالا
إيلينا بغضب : لا تتجاهلني !!! .. انا اسألك ما بك ؟ ماذا حدث ؟!!!
ليتوك : لقد اتصل بي د.جين .. كيف تهربين من المشفى !!
إيلينا ببرود : اخبرته ان يخرجني بنفسه .. لكنه رفض
ليتوك بقلق : إيلينا .. حالتك تتدهور !!
إيلينا : سأكون بخير .. لا تخبر احدا بالامر .. لا اريد ان يقلقوا بسببي !! ... واذا اتصل بك الطبيب ثانية لا ترد !
ليتوك : لنتحدث .. اين انتي سآتي !
إيلينا : لا داعي لذلك .. انا مشغولة الآن .. سنتقابل في المساء على كل حال
ليتوك : ..........
إيلينا : سأغلق .. اراك لاحقا
اغلقت : ااااه هذا الطبيب الاحمق ! الا يعرف شيئا يسمى بخصوصيات المريض ؟!!!
دخل شيون : مع من كنتي تتحدثين ؟
إيلينا : ليتوك .. اذا اتصل بك فلا تخبره اين نحن
شيون : لماذا ؟!!!
إيلينا : يريد ان نتحدث الآن في موضوع ما .. لكنني اعلم انه سيغير مزاجي تماما لذا اريد ان نتحدث في المساء
شيون : لا يمكنني ان لا اخبره !!!
إيلينا : لا ترد عليه إذن ! .. ولنذهب لنشتري الالعاب للاطفال
..
.
.
وصلوا الى دار الايتام التي افتتحتها في سيؤول مؤخرا ..
خرج العاملون فيها لاستقبالهم بحفاوة ..
المديرة وهي تنحني : اهلا بك آنسة بوراك .. سيد تشوي
انحنى شيون بينما ردت إيلينا : كيف احوال الميتم ؟
المديرة : ممتازة .. لقد تلقينا بالامس 9 اطفال جدد
إيلينا : كم عدد الاطفال الموجودين الآن ؟؟
المديرة : 23 طفلا و 25 طفلة ..
إيلينا : اريد مقابلتهم ..
المديرة : بالطبع ! تفضلي للداخل رجاءا
قامت بجولة مع شيون والمديرة .. قابلت الموظفات والموظفين وتحاورت معهم في مشاكل العمل وسلبياته ..
شيون كان مذهولا منها !! تحولت الى شخص صارم في غمضة عين !!! .. لم يرى ابدا هذا الوجه منها معهم !!
المديرة : الأطفال يتناولون الطعام الآن
إيلينا : أريد رؤية غرفهم وثيابهم
المديرة : من هنا .. تفضلي
إيلينا وهم يمشون : كيف هو جدولهم اليومي ؟
المديرة : الساعة التاسعة يفطرون .. ثم الرياضة لنصف ساعة ... ثم لديهم دروس في القراءة والكتابة والحساب .. بعد الغداء لديهم دروس الرقص والموسيقى .. ثم وقت اللعب حتى العشاء .. الساعة الثامنة مساءا ينامون
شيون : انها اشبه بالمدرسة الداخلية !
إيلينا : يجب ان يحصلوا على تعليم جيد ايضا
شيون : ماذا ان جاء من يريد تبنيهم ؟
إيلينا : هناك شروط لمن يريد تبنيهم .. حتى وان توافقت الشروط .. النفقة عليهم تستمر حتى يتخرجوا ويجدوا وظيفة مناسبة
شيون : الا يجعل هذا الناس يطمعون بتبنيهم من اجل المال ؟
إيلينا : لهذا قلت لك ان هناك شروط لتبنيهم
انهوا الجولة على الغرف والملابس .. والكتب التي يقرؤونها
ما ان دخلوا على الاطفال حتى ركض الاطفال نحوها ..
: اووووممممممااااااااه
احتضنتهم وهي تضحك الواحد تلو الآخر ..
شيون : كيف يعرفونك !!!
المديرة : انها تأتي كل اسبوعين .. تقوم بالجولة التفقدية وتلعب معهم قليلا ثم تذهب
شيون : انها مذهلة
المديرة : انها كالملاك ! .. ليس ميتمنا فقط .. كل المشاريع الخيرية التي افتتحتها ولت عليها من يقوم بتفقدها واللعب مع الاطفال من وقت لآخر .. 20000 خريجا وجدوا الوظائف من مشاريعها .. ما بين ادارة وتربية وتعليم
شيون صمت وهو ينظر اليها : انها حقا كالملاك !
امسك احد الاطفال معطف شيون : من انت ؟!
إيلينا : انه أباااااا
الاطفال ركضوا حوله : ابااااااااااااااااااا
شيون : !!!!!!!!
إيلينا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رأوها الاطفال تضحك .. فضحكوا معها ..
شيون : ههههههههههههههههههههههههههه
بعد دروسهم التي حضروها معهم ..
إيلينا : يا اطفال .. احضرت لكم الهدايا كما وعدتكم اخر مرة !
وزعت الهدايا مع شيون .. بينما كان الاطفال يركضون بسعادة هنا وهناك !
إيلينا : ابااا ايضا سيغني لكم
شيون : اجل لنغني ونرقص معا
..
.
.
بعد الزيارة ..
شيون : لقد تفاجئت حقا .. انتي ملاك حقيقي
إيلينا : شيون .. أيمكنني ان اطلب منك .. ان تأتي لتفقدهم دوما مستقبلا
شيون : بالتأكيد .. لقد عزمت امري على فعل هذا اصلا .. لكن لما اشعر وكأنك سترحلين ؟!
إيلينا : ههههههههههههههههههه .. ليس كذلك ! .. لكن الاطفال احبوك .. لذا ارجوك اهتم بهم دوما .. حتى وان كنت مشغولا .. تذكر دوما انهم عزيزون علي .. وانهم يعتمدون علينا
شعر شيون بغرابة اسلوبها الذي اصبح جادا .. لكنه تجاهل الامر وانشغلوا بأحاديث متفرقة حتى وصلوا الى الشركة
تقابلوا مع اعضاء شايني عند الشركة ..
إيلينا : خارجون ؟
اونيو : اووه صباح الخير
جونغهيون : انهينا تدريباتنا وسنذهب جميعا لزيارة عائلة مينهو
إيلينا : حقا !!!!
مينهو : تعالي معنا
إيلينا : اود ذلك حقا .. لكن لدي موعد غداء مهم لا يمكنني تأجيله
تايمين : بالمناسبة .. عائلاتنا نحن الخمسة ستجتمع يوم الاحد القادم .. يمكنك القدوم ؟
إيلينا : اعتقد انه يمكنني .. مينهو اوصل تحياتي الى والديك والى مين سوك ايضا
مينهو مبتسما : سأفعل
ودعوا بعضهم .. وأكمل شيون مع إيلينا الى داخل الشركة ..
شيون : علي الذهاب الى غرفة التدريبات الآن
إيلينا : انا ايضا سآخذ اوراقي من المكتب واذهب لموعدي
شيون : اراك في المساء اذن
..........................................................................
في المساء ..
خرجت للتو من الاستحمام .. وبينما كانت تجفف شعرها رن الجرس !
ذهبت لترى من يكون : جااااااااااد
(المحادثة بالانجليزية)
جاد مد باقة ورد كبيرة : اشتقت اليك !
اخذتها منه وسارعت باحتضانه : انا ايضا ! .. اتيت قبل الموعد
جاد : اردت ان افاجئك
إيلينا : انا سعيدة برؤيتك حقا
جاد : فقدتي الكثير من وزنك .. انتي بخير ؟
إيلينا اكتفت بالابتسامة
جاد : بالمناسبة .. لما هناك الكثير من الفئران التي تختبئ بالجوار ؟
إيلينا : انهم فئران جدي ومراد .. ادخل
ما ان دخلوا ..
جاد : كيف تعيشين في بيت متواضع كهذا ؟
إيلينا : انه مريح .. عليك ان تجرب النزول من القصر العاجي انت ايضا
جاد : لا لا .. انا مرتاح جدا في وضعي هذا .. ماذا عن اصدقائك ؟ ألن يأتوا ؟
إيلينا : انهم قادمون .. لذا اذهب لصنع القهوة لنا ريثما ابدل ملابسي
..
.
.
بعد خمس دقائق .. خرجت من غرفتها
جاد يصفر : انتي حقققا جيدة في اخفاء شحوب وجهك
إيلينا : ما الاخبار ؟ هل من جديد ؟
جلست بينما مد لها كوب القهوة وهو يقول : الدوق غاضب كالعادة .. هناك خلاف بين والدك ووالدي .. امممممم .. عمر لا يزال محبوسا ايضا .. لكنني سمعت ان والده سيفك الحصار عنه قريبا
إيلينا : ماذا عن امي ؟ هل عرفت شيئا عن مكان قبرها ؟
جاد : ااه صحيح .. لقد حاولت كثيرا لكن بلا فائدة
رفعت حاجبها بصمت
اكملا حديثهما .. حتى وصل اعضاء سوبر جونيور
إيلينا : هذا جاد خوري .. انه من عائلتي
انحنى الاعضاء له .. وبادلهم التحية
إيلينا (بالانجليزية) : سأعرفك عليهم
جاد (بالكورية) : اعرفهم بالفعل
إيلينا : ههههههههههههههههه .. هل تعلمت الكورية ؟!!
جاد : هل تعتقدين انني سآتي دون استعداد !
ليتوك : لقد اخبرتنا إيلينا الكثير عنك .. انا سعيد للقائك
جاد : انا سعيد للقائك ايضا .. ليتوك
هيتشول : هل انت مقرب من إيلينا خاصتنا ؟
جاد : خاصتنا !! هه .. اجل نحن مقربان جدا
هيتشول : انظروا الى اسلوبه ! هذا ال..........
هان مقاطعا بسرعة : انت لبناني .. صحيح ؟
جاد : يبدو ان إيلينا قد تحدثت بالكثير حقا .. بالمناسبة .. اين تشوي مينهو ؟ ألن يأتي ؟
إيلينا : ههههههههههههههههه .. هل عرف جدي عنه ايضا !!!
جاد : ألا تعلمين .. اخبارك اصبحت من الفئة (أ)
دونغهي : ماذا يعني هذا !
إيلينا : لا تهتموا بهذا .. دعونا نجلس .. جاد قد اعد القهوة
بعد ساعة من الاحاديث المختلفة ..
جاد : هل غنت لكم إيلينا من قبل ؟
انهيوك : لا .. هل صوتها جيد ؟
جاد : هل تمزح ؟! انه الافضل
إيلينا : كفااااك كذبا
جاد : انا لا اكذب ! .. لنغني لهم معا .. كما كنا نفعل دوما
إيلينا : حسنا .. لنغني you are not alone لمايكل جاكسون
جاد : سأبدأ إذن ..
غنى مقطعا .. ثم غنت إيلينا المقطع الثاني ..
الأعضاء تفاجئوا من صوتها .. كيف تغني بهذه الروعة دون موسيقى حتى !!
شاركهما هنري الغناء ..
ما ان انتهوا حتى صفق الجميع ..
شيون : تبدين كالمحترفة
جاد : لقد درسنا الغناء لفترة
ريووك : صوتك مذهل حقا !
ييسونغ : اعتقد انه علينا ضمك الى KRY
كيوهيون : ستصبح EKRY !!
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
جاد : هل انتم جيدون كمغنين ؟
إيلينا (بالفرنسية) : توقف عن مضايقتهم !
جاد (بالفرنسية) : ههههههههههههههههه .. لماذا هذا ممتع !
إيلينا (بالفرنسية) : صدقني انت لا تريد اغضابي جاد !
جاد (بالفرنسية) : لما نتحدث هذه اللغة ؟ ألا يمكننا تحدث الانجليزية !
إيلينا (بالفرنسية) : انهم يتحدثون بها ايضا
جاد : رااااائع !!
انهيوك : ما الرائع ! لم نفهم أي شيء مما تقولونه !
جاد : اخبرتني عن اعمالكم كمغنين حتى الآن
إيلينا تنهدت وصمتت .. يجب ان تسير هذه الليلة كما تخطط !
جاد : هل اخبرتكم شيئا عن طفولتها ؟
إيلينا تقاطعه : ألا تريدون العشاء ؟ انا جائعة
ابتسم جاد وصمت ..
تعشوا فيما يتحدثون بأمور مختلفة ..
بعد نصف ساعة ..
جاد : علي الذهاب الآن الى الصين
إيلينا : جئت بطائرتك الخاصة ؟
جاد : بالتأكيد .. لا اعلم حقا كيف تسافرين مع العامة .. انه مزعج
إيلينا : انه ممتع .. انت حقا تفوت الكثير على نفسك
جاد ابتسم ولم يرد : سررت بالتعرف عليكم جميعا .. اهتموا بالعنيدة ايلي
ودعه الاعضاء ..
عانق إيلينا بحرارة : ارجو ان اراك ثانية وانتي بحال افضل
إيلينا : ارجو ان يكون تقريرك ايجابيا
جاد ابتعد عنها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لقد خسرت العائلة حقا الكثير بابتعادك !!
..
.
.
بعد رحيله ..
هان : ما الذي تعنينه بالتقرير الايجابي ؟
إيلينا : لم يأتي ليراني كما زعم .. شخص ما ارسله الى هنا ليخبره عني وعنكم
ليتوك : إيلينا .. لنتحدث قليلا
إيلينا : انا ايضا لم انسى هذا .. لنذهب الى غرفتي
دخل قبلها واغلقت الباب عليهما ..
إيلينا وهي تتكئ على الباب : ماذا قال لك عن حالتي ؟
ليتوك : اخبرني فقط ان حالتك تتدهور .. وان عليك البقاء تحت المراقبة
إيلينا : انا بخير كما ترى
ليتوك : الطبيب يعرف اكثر !!
إيلينا : انا اعرف نفسي اكثر منه .. لن اضيع وقتي في المشفى
ليتوك : ماذا تعنين !!!!!!!!
إيلينا : اعني ان لدي الكثير من الاعمال التي لا تنتظر .. لذا لا وقت لدي للاستلقاء بين الاجهزة
ليتوك : صحتك اهم !!
إيلينا : اكثر من عشرة ملايين شخص حول العالم يعتمدون علي .. بالنسبة لي اعمالي اهم من راحتي !
صمت ليتوك وهو ينظر الى عينيها طويلا .. هي ايضا كانت تنظر الى عينيه مباشرة
استمرا هكذا لدقائق ..
ليتوك : فهمت .. لكن عليك الاسراع الى المشفى حين تتألمين .. واتصلي بي في أي وقت .. لا تتركيني اقلق عليك !!!
إيلينا : هل تحبني حقا ؟
ليتوك : ما الذي تقولينه ! انتي جزء من عائلتي الآن
................................................................................
بعد اسابيع .. الليلة رأس السنة اخيرا !
الشركة كلها لديها عطلة اليوم ..
بينما جهزت إيلينا حفلا ضخما لهذه المناسبة في اضخم فندق بسيؤول ..
دعت اليه جميع الفنانين التابعين للشركة .. كما كان هناك ضجة اعلامية بهذا الخصوص ..
الشائعات انتشرت سريعا بوصول مشاهير عالميين الى كوريا
إيلينا كانت في صالون التجميل مع كل من هيتشول وهان ..
وجهها كان شاحبا جدا .. اصبحت تتقيأ وتتألم من وقت لآخر .. بمدة اقصر من السابق بكثييير .. لكنها لا تكترث لهذا .. وتخفي الامر بجدارة عن من حولها ..
كانت ترتدي فستانا احمر طويل لهذه المناسبة .. قامت بقص شعرها الاسود الطويل كنوع من التغيير .. اظهرها ذلك اكثر فتنة وحيوية ! .. المجوهرات الثمينة .. احمر الشفاة .. الكعب العالي .. وادويتها
نظرت الى نفسها في المرآة وهي تفكر ... " لقد انتهيت .. انا اشبه امي اكثر فأكثر .. اليوم .. هو آخر رأس سنة احظى به .. عليه ان يكون رائعا جدا .. يجب ان اجعله محفورا في قلبي الى ما بعد الموت .. سأستمتع .. سأرقص وأغني .. واضحك كثيرا"
: وووواااااااه !!!!!! انا حقا لا استطيع ابعاد عيني عنك !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههه .. انت وسيم ايضا !
هيتشول وهو مفتون تماما : انتي الفتاة الوحيدة في العالم التي اعترف بأنها اجمل مني
إيلينا : هذا شرف لي .. سيد كيم
هان دخل وما ان رآها حتى وضع يده على فمه : يا الهي !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههه .. كفففففى انتما تبالغان !
هان : اقسم انني لا ابالغ
هيتشول يرفع يده : انا ايضا اقسم !
هان : عيناك الرماديتان فيهما سحر قاتل !
هيتشول : انتي تقتليني كل يوم !!
إيلينا وهي تمسكهما بأيديهما : لنذهب كي لا نتأخر
بدأ الحفل على انغام الموسيقى الكلاسيكية .. إيلينا ألقت الكلمة الافتتاحية بدءا بكلمة عائلتي العزيزة .. واختتمتها بأحبكم جدا .. تذكروا هذا للابد
إيلينا : قبل ان اترككم لتحتفلوا .. اريد ان اقدم لكم مفاجأتي الأولى لهذه الليلة .. بما ان هذا الحفل لا يأتي الا مرة واحدة كل عام .. سيكون من الانانية ان نحتفل به وحدنا .. أليس كذلك ؟
لذا قمت بدعوة ضيوف غالين جدا علي .. وعليكم ايضا
فتحت ابواب القاعات .. ليدخل منها عائلات الفنانين جميعهم
حتى والدي آمبر جاءا من امريكا ... والدي هنري ايضا جاءا من كندا .. العائلات الصينية ايضا هنا
امتلأ المكان بالصراخ والاحضان والدموع .. بينما هي تراقب وتبتسم من المنصة
ركض هنري اليها اولا ليحضنها شاكرا وهو يبكي .. لحقت به آمبر والباقون ..
كانت سعيدة جدا لرؤيتهم سعداء .. جلسوا على الطاولات مع عائلاتهم ..
تابعت إيلينا : اعزائي .. لا اعلم ان كنتم تذكرون هذا او لا .. لكن قبل مدة اجتمعنا وكتبتم لي اسماء المشاهير الذين تودون اللقاء بهم ان استطعتم .. تذكرون هذا صحيح ؟؟ ....... انها هديتي الثانية لهذه الليلة
هيتشول : هل تمزح الآن !!
كيبوم : انظروووووا الى الابواب تفتح ثانية !!!
دخل المشاهير منها .. من كافة انحاء العالم
سوني : انها بيونسيه ! شاكيرا !! بيكهام وفيكتوريا !!!!
يونا : ياااااااا .. انه ميسي !!
هنري : جاستين بيبر !!!!!
شيون : أهذا جاكي شان ؟!!
لونا : انها انجليييينا جولي ! براد بيت ايضا !!
كيوهيون : شاروخان !!!!
دخلت ليدي غاغا ومادونا فازداد المكان جنونا .. ايمي واتسون .. جينيفير لوبيز .. باريس هيلتون وغيرهم الكثير
احيا المغنين الحفل بأشهر اغانيهم .. والتقطوا الكثير من الصور مع الفنانين الكوريين الذاهبين الى العالمية ايضا
علموهم الكثير وتبادلوا الاحاديث .. اخذوا توقيعاتهم .. رقصوا وغنوا معهم ..
كانت هذه الليلة كالحلم لكل شخص منهم .. ولعائلاتهم ايضا ..
جاكي شان اقترب من إيلينا وهو يسحب شيون بيده ليلتقطوا صورة مع بعضهم ..
جاء مينهو ايضا بوالديه والتقطوا الصور معها .. ثم تدافع الجميع لالتقاط الصور معها ..
..
.
.
في نفس الوقت .. لكن في مكان بعيد جدا
: انها حقا تبذل جهدها
سراج : اجل .. سيدي الدوق
الدوق : وضعت كل ثروتها تقريبا في هذه الليلة من اجلهم ؟ أتساءل ان كانوا حقا يستحقون ذلك !
سراج : سمعت انها دفعت الكثير جدا لاحضار المشاهير الى الحفل
الدوق : لم يأتوا من اجل المال فقط .. الجميع يريد التقرب منها .. الجميع يريد السلطة ايها الكونت
سراج : صحيح .. سيدي الدوق
الدوق : ماذا عن تقاريرها الطبية الاخيرة ؟
سراج : لن تعيش اكثر من 6 اشهر .. حالتها سيئة
الدوق : هذا سيء حقا .. ظننت انني وجدت اخيرا خليفتي .. علي البحث من جديد الآن
سراج : ...............
الدوق : متى سيكون حفل العائلة التالي ؟
سراج : انه بعد اربعة اشهر سيدي
الدوق : قبل موعد الحفل بأسبوع .. ارسل لها 8 بطاقات دعوة .. اريد رؤيتها للمرة الاخيرة .. كما اريد رؤية اصدقائها ايضا
سراج : بأمرك .. سيدي الدوق
........................................................................................
بقي نصف ساعة فقط قبل منتصف الليل ..
اختبأت في مكان ما لتبلع المزيد من الادوية .. ثم خرجت لتجد مينهو الذي كان يبحث عنها
مينهو : أتسمحين لي بالرقص معك ؟
إيلينا : بالتأكيد
وضعت يدها على كتفه .. ووضع يده على خصرها ..
وبدؤوا الرقص على انغام اغاني السولو التي يغنيها المشاهير متتابعين ..
شاركهم في الرقص شيون ووالدته .. هيتشول وسولي .. بيكهيون وتايون .. سونغمين ويونا .. دونغهي ووالدته .. ليتوك واخته .. اونيو وفيكتوريا .. هنري وآمبر .. والدي ييسونغ .. وغيرهم الكثير ..
مينهو : لما تزدادين جمالا كل يوم ؟
إيلينا : انها وصفتي السحرية هههههههههه
مينهو : اشعر ان قلبي يرقص ايضا
إيلينا : مينهو .. اريد الاعتذار منك
مينهو : على ماذا ؟
إيلينا : لا اعلم .. على كل شيء .. لقد تعذبت كثيرا بسببي
مينهو : انا سعيد جدا لانني عرفتك .. انا اشكر الله الذي ارسلك الينا
ابتسمت ولم تعلق ..
..
.
.
اعلنت الساعة ال12 بداية السنة الجديدة !
صرخ الجميع وبدؤوا معانقة عائلاتهم اولا ثم اصدقائهم ..
والدة دونغهي عانقت دونغهوا .. ثم دونغهي .. ثم اسرعت الى إيلينا لتعانقها .. "تعلمين انك ابنتي ايضا" هكذا همست في اذنها .. بادلتها إيلينا العناق بسعادة .. وهي تفكر بأنها حتى لو ماتت غدا .. هذا اليوم يكفيها من الدنيا !
عانقت الجميع بسعادة ..
حان وقت انهاء الحفل الآن ..
لذا حان وقت مفاجأتها الاكبر !
إيلينا : قبل اختتام هذا الحفل الرائع .. اود ان ازف اليكم هديتي الاخيرة "كانت تعني الهدية الاخيرة التي تقدمها لهم قبل رحيلها حقا .. لكن الجميع ظنها آخر هدايا هذه الليلة"
للاسف هديتي هذه ليست للفتيات .. (صرخت الفتيات بلااااا) .. ههههههههههههههه .. انا اسفة حقا .. لكنكم لا تتجندون ايضا !
صمت الجميع ليفكر بعلاقة التجنيد بالهدية .. بينما همس والد شيون الذي فهم : هذا مستحيل !!
إيلينا : الى جميع فناني الشركة العالمية للترفيه .. الذين لم يتجندوا بعد .. لقد تم اعفاؤكم من الجيش .. الشركة دفعت غرامة التخلف عن التجنيد لكل شخص منكم .. لذا ..... واصلوا حلمكم .. لا تتوقفوا عن التقدم .. احظوا بالكثير من الحب والمعجبين .. لا تنسوا دعم بعضكم فهذه ليست نهاية المتاعب التي ستواجهكم .. اتمنى .. الى الابد .. ان تبقوا عائلة واحدة كما انتم الآن .. وان تكونوا جميعا سعداء .. وبهذا ينتهي حفلنا هذا المساء .. شكرا لحضوركم
الكلمات لا تصف ما حدث داخل القاعة .. صراخ ودموع واحضان لا تنتهي ..
والد شيون وهو يحضنه بسعادة : انت لا تعلم عن ذلك .. لكنني كنت اوفر المال بكل جهد لكي ادفع الغرامة لك .. من المذهل انها دفعت لكم جميعا في ليلة .. ما كنت اجمعه طوال سنوات مضت لاعفيك من التجنيد !
..........................................................................
لم يستطع احد النوم تلك الليلة .. كل الفرق بقيت تتحدث عن الشيء الغير قابل للتصديق الذي حدث الليلة !!
اونيو : لا اصدق اننا لن نترك شايني لسنتين من اجل التجنيد !
جونغهيون ينظر ليده : لا اصدق ان هذه اليد صافحت بيونسيه !!
مينهو بهدوء : لا اصدق انني رقصت معها !
تايمين : اشعر بأنني احلم .. لا اريد ان انام ! اخشى ان استيقظ لاجد هذا كله حلم
كي : انا ممتنة لها .. لم ارى عائلتي بهذه السعادة منذ وقت طويل جدا
..
.
.
انهيوك : دونيييييااااه
دونغهي : ماذا
انهيوك : رأيتني ارقص مع جينيفر لوبيز أليس كذلك ؟ انا لم اكن احلم !
دونغهي : لا اصدق انا ايضا انني التقطت صورة مع بيكهام وميسي ! .. سأجن ان فقدت هذه الصورة
شيون : رغم اننا جميعا كنا مبهورين برؤية المشاهير .. المشاهير انفسهم كانوا مبهورين برؤية إيلينا .. يبدو اننا لا ندرك عظمة الشخص الذي يعيش معنا كل يوم
هيتشول : لا اصدق انني كنت لئيما معها حين اتت ! يا الهي كان علي قتل نفسي تلك الايام
هان : مازلت اشكر الله دوما على تفكيرها بي .. وانها اعادتني الى كوريا .. حياتي وحياة عائلتي اصبحت افضل بكثيييير
ريووك : صوت بيونسيه مذهل حين تراها امامك مباشرة .. توقيعها جميل ايضا
ليتوك : لم ارى امي تضحك هكذا منذ وفاة والدي
هنري : اااااا .. جاستين بيبر مذهل .. هل رأيتم كيف رقصت معه ؟!
..
.
.
(المحادثة بالتركية)
: عمر ؟!
عمر : هل ايقظتك ؟
إيلينا : اجل .. لكن لا عليك .. هل تم الافراج عنك ؟
عمر : اجل .. للتو فعلوا لذا اريد رؤيتك بشدة
إيلينا : انت تعلم اننا ممنوعين من مقابلة بعضنا
عمر : ليس بعد الآن .. إيلينا .. الدوق سمح لي برؤيتك
إيلينا جلست : تمزح !!
عمر اصبح يبكي ويضحك في وقت واحد ! : لا .. لا .. لاااااا .. انا جاد تماما !!
إيلينا بدأت البكاء معه : عممممر .. أتعلم كم اشتقت لك ؟!!
عمر : اعلم عزيزتي .. اعلم
إيلينا : اين سنتقابل ؟ سآتي اليك غدا !!
عمر : لا .. انا آت الى كوريا بعد الغد .. اريد رؤية الحياة التي عشقتيها هناك
إيلينا : سأكون بانتظارك .. لا اعلم كيف سيمر علي يوم الغد
عمر : اريد رؤية اعضاء سوبرجونيور .. اريد رؤية الاشخاص المحظوظين بحبك لهم
إيلينا : سأقيم وليمة كبيرة لنا ولهم من اجلك .. هل ستبقى معي في كوريا ؟
عمر : بالتأكيد ! .. لا يمكنني التخلي عنك ثانية !!!
..................................................................................
صباح اليوم التالي ..
الاعضاء استيقظوا ليجدوا انفسهم نائمين في غرفة الجلوس جميعا
ليتوك : اااش الجميع هنا ! لا عجب ان الجو اصبح حارا جدا !!
ريووك خرج من المطبخ : صباح الخير هيونغ
ليتوك : صباح الخير .. يبدو انك لم تنم منذ البارحة !
ريووك : اجل .. انا وسونغمين لم نستطع النوم .. لذا اعددنا الافطار لكم
ليتوك : ريووك-آه نحن حقا لا نستطيع العيش بدونك !
سونغمين يخرج من وراءه : ماذا عني !! اعددت الافطار معه ايضا !
ليتوك : ههههههههههههههههههه .. لا استطيع العيش دونك ايضا سونغمين-آه
استيقظ الاعضاء بنشاط .. لازال حماس البارحة يسير بأجسادهم
ذهبوا الى مساكنهم للاستحمام وتبديل ملابس الحفل الى ملابس العمل .. ثم عادوا ثانية الى الشقة لتناول الفطور معا
على الفطور .. لازالت احاديث الحفل لم تنتهي ..
دونغهي : هل تصدقون ان جميع القنوات المحلية نقلت خبر احتفالنا .. هناك صور لنا ايضا حين خرجنا
كانغ ان : قنوات عالمية ايضا نقلت الخبر
شيندونغ : اصبح اسم شركتنا عالميا
شيون : ألم يكن هذا ما اخبرتنا به في حفل افتتاح شركتنا ؟
هان : انها شيء اخر فعلا .. كأنها من كوكب اخر
كيوهيون : انا حقااااا بالكاد امنع نفسي من الوقوع بحبها
سمعوا صوت الرقم السري للباب يضغط !
ليتوك : الجميع هنا أليس كذلك ؟؟
وضعت يدها على خصرها وقالت مبتسمة : ما الذي تعنيه بالجميع هنا ! .. ماذا عني ؟!!
هيتشول اسرع راكضا اليها .. حملها ودار بها وهو يضحك
إيلينا : هههههههههههههههه .. ايها المجنووون انزلني .. ههههههههههههههههه
......................................................................................
: انهضووووا لقد تأخرنااااااااا
كي : كم الساعة ؟
مينهو بقلق : التاسعة !!
قفز كي من مكانه : كيف لم نستيقظ الى الآن !! تايمين انهض .. جونغ هيووون !
اونيو دخل : استيقظتم !
كي : لقد تأخرنا !!!!!!!!
اونيو : عودوا الى النوم .. اتصلت بي إيلينا في الصباح لتخبرنا ان اليووم اجازة ايضا
مينهو : حقا !!! .. ما المناسبة ؟
اونيو : المناسبة اننا تلقينا عرضا كبيرا لاقامة حفل في امريكا .. على اكبر مسرح في العالم
تايمين الذي استيقظ على كلامهم : حققققا !!
اونيو : ليس هذا العرض العالمي الوحيد .. منذ انتشار اخبار حفلنا بالامس .. انهالت علينا العروض والاعمال !
......................................................................................
: ما الذي تعنينه بأنك اتيتي للنوم هنا ؟!!!
إيلينا : لم استطع النوم في منزلي .. لذا اتيت لانام في غرفة هان ثانية
هان : انها غرفتك الآن إيلينا
هيتشول : هو اصلا لا ينام في غرفته .. انه في غرفتي دوما
إيلينا : هل علي احضار ثيابي الى هنا إذن ؟!
دونغهي : لااااااا .. ان احضرتي ثيابك أين سننام !!
انهيوك : ثيابك وحدها تحتاج شقة كاملة !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. انا ايضا خارجة في المساء مع سنسد للتسوق .. سأحضر المزيد منها
شيندونغ : هل ترتدينها حقا ! .. انها كثيرة لدرجة انني لا استوعب كيف ترتدينها جميعها !
إيلينا : هل رأيتني ارتدي الشيء نفسه مرتين منذ ان عرفتني ؟
شيندونغ : حين افكر الآن بهذا .. لا اعلم حقا !!
ليتوك : الرجال لا يلاحظون هذه الاشياء هههههههههههههههههههههههه
ابتسمت وتابعت : ليتوك .. أيمكنك الخروج معي بعد الظهيرة ؟
ليتوك : بالتأكيد .. لكن الى اين ؟
إيلينا : لدي موعد واريدك معي !
كانغ ان بتعب : سأعود الى النوم إذن .. لم ننم الا ساعتين !
هنري بحماس : سننام هنا جميعا
جومي استلقى مكانه واغمض عينيه .. تبعه استلقاء الجميع اماكنهم ..
إيلينا التي لاتزال واقفة : هل تتذكرون عمر ؟
ييسونغ : بالتأكيد نتذكره
إيلينا بابتسامة واسعة : سترونه غدا
جلس الجميع : ححححقا !!!
إيلينا بحماس : انه قادم غدا الى كووووريا
بعد نصف ساعة ..
كانت تستلقي على سرير هان بعد ان ارتدت بيجامة من عنده !
لم تستطع النوم .. بينما الهدوء الذي حل بالمكان اخبرها ان ال15 شخصا الذين في الخارج قد ناموا بالفعل ..
فجأة فتح الباب بهدوء ..
إيلينا : كيونا ! .. ألم تنم بعد ؟
كيوهيون بهمس : هل يمكنني الدخول ؟
اشارت له بأن يدخل بسرعة قبل ان يستيقظوا على اصواتهما
كيوهيون : لم استطع النوم .. لذا جئت لأرى ان كنتي مستيقظة
رفعت اللحاف وتركت له مكانا بجانبها على السرير : تعال الى هنا
كيوهيون : !!!!!! .. هل انتي جادة ؟!!!
إيلينا : هههههههههههههههههههههه .. اجل !
دخل معها تحت اللحاف .. وضع يده تحت رأسها بينما التصقت به ..
إيلينا : انا ايضا لم استطع النوم
كيوهيون : لماذا ؟
إيلينا : لانني سعيدة !
كيوهيون : ما الذي يجعلك سعيدة هكذا ؟
إيلينا : انني وجدت العائلة التي كنت ابحث عن دفئها طوال حياتي .. وايضا لانني سأرى عمر غدا !
كيوهيون : أتحبينه الى هذه الدرجة ؟
إيلينا : لم اره منذ سنوات .. ظننت انني سأموت قبل رؤيته ثانية !
كيوهيون : من الغريب ان جدك سمح لكما بأن تتقابلا ثانية
إيلينا : انا ايضا متفاجئة ! لكنني لا اريد ان ارهق نفسي بالقلق .. سأعيش اللحظة فحسب
كيوهيون : اريد ان اراه بسرعة
إيلينا : هو ايضا متحمس لرؤيتكم .. انا لا اتوقف عن الحديث عنكم حين اتصل به
كيوهيون : ظننت للحظة انك تحبين مينهو



||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الإثنين فبراير 01, 2016 2:48 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الثالث عشر*
..
.
.
كيوهيون : أتحبينه الى هذه الدرجة ؟
إيلينا : لم اره منذ سنوات .. ظننت انني سأموت قبل رؤيته ثانية !
كيوهيون : من الغريب ان جدك سمح لكما بأن تتقابلا ثانية
إيلينا : انا ايضا متفاجئة ! لكنني لا اريد ان ارهق نفسي بالقلق .. سأعيش اللحظة فحسب
كيوهيون : اريد ان اراه بسرعة
إيلينا : هو ايضا متحمس لرؤيتكم .. انا لا اتوقف عن الحديث عنكم حين اتصل به
كيوهيون : ظننت للحظة انك تحبين مينهو
إيلينا : انا معجبة به .. لكن عمر شيء مختلف
كيوهيون بعد لحظة صمت : ماذا سنفعل بكل العروض العالمية التي اتتنا ؟
إيلينا : سندرسها اولا .. ثم نوافق على المناسب ونترك الغير مناسب
كيوهيون : ألن يكون رفضها خسارة لنا ! قد لا تتكرر هذه الفرص
ضمته بشدة واكملت : انها البداية فقط .. كيونا
كيوهيون : لما لا تناديني اوبا ؟!!
إيلينا : هههههههههههههههههههههه .. لم اعتد على كل اللغة الكورية .. ثم جميعكم اوووبا بالنسبة لي .. ألن يكون مضيعة للوقت ان انادي الجميع باسمه اولا ثم اوبا !
..........................................................................
: يا اطفال .. نحن خارجان
شيندونغ يكمل بسخرية : لن نفتح الباب للذئب ابي .. لا تقلق !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليتوك : هل ستبقون هنا ؟
انهيوك : سنذهب الى عائلاتنا حتى المساء
كيوهيون : هههههههههههههه ستذهب الى عائلتك ام الى صديقتك الجديدة
ليتوك : يااا هيووك ألديك فتاة جديدة ؟!!!!!!
انهيوك : لا هيووونغ انت تعرف كيونا ومزاحه السخيف
كيوهيون : هههههههههههههههههههههه
دونغهي وهو يحاول الا يضحك : هيونغ سنعود للنوم هنا لا تقلق
ليتوك : جيد .. إذن اراكم في المساء .. كونوا حذرين
خرجا من الشقة .. في المصعد سأل ليتوك : هل موعدك هذا في المشفى ؟
إيلينا : لا .. سنزور عائلة هيتشول
ليتوك : لماذا !!
إيلينا : انت تعرف لماذا !!! لقد طال الامر كثيرا .. بالأمس في الحفل كنت قلقة عليه جدا حين اتت كل العائلات الا عائلته
ليتوك : لكن هيتشول سيغضب حقا ان علم بهذا
إيلينا : لن يعلم .. لا تقلق .. ثم اننا ان انتظرناه فلن يتحرك ابدا .. علينا دفعه فقط !
..
.
.
بعد نصف ساعة ..
اوصلهما دي الى منزل كيم هيتشول
إيلينا : انتظرنا هنا دي
دي : سأفعل .. كونا حذرين !
خرجا من السيارة ووقفا امام الباب .. تردد ليتوك قبل ان يرن الجرس ..
تنهدت إيلينا ومدت يدها لترنه !
ليتوك بتوتر : ماذا سنقول له ؟
إيلينا : الحقيقة !!
ليتوك : ماذا ان طردنا ؟
إيلينا : لن يفعل .. ثق بي
ليتوك : من اين تأتين بهذه الثقة !!!!
إيلينا : لقد قمت بالعديد من الصفقات العالمية !!
ليتوك : انتي لا تعرفين والد هيتشول !
إيلينا ابتسمت : بل اعرفه جيدا .. انه من النوع سهل التعامل
ليتوك : !!!!!!!!
فتح الباب .. وكان والد هيتشول !
تغيرت ملامح وجهه حين رآهما : أتيتي الى هنا مجددا ؟ ألم اخبرك الشهر الماضي ان لا تعودي !!!
ليتوك : هل كنتي تأتين هنا !!
والد هيتشول : انها تزور زوجتي كل شهر .. ادخلا
ليتوك : شكرا لك
دخلا الى المنزل واستقبلتهما والدة هيتشول : جووونغ سوووو-آه (احتضنته) لم ارك منذ وقت طويل جدا !
ليتوك : هل كنتي بخير هذا الوقت ؟
والدة هيتشول بحزن : ليس تماما ! على الرغم من ان إيلينا تأتي لتخبرنا عن هيتشول باستمرار .. الا انني اشتاق له جدا
والد هيتشول : لا تتحدثوا عن هذا النكرة امامي ! .. عزيزتي انا سأدخل لارتاح
إيلينا : سيد كيم .. جئنا للتحدث معك اليوم
والد هيتشول : ان كان بشأنه فلا تضيعا وقتكما
إيلينا : لن نضيع وقتنا ولا وقتك .. لذا اجلس معنا رجاءا
جلس واضعا رجلا على رجل : ماذا ستقولان الآن ؟
إيلينا وهي تجلس مع ليتوك مقابله : هل رأيت الاخبار البارحة ؟
والد هيتشول : بشأن الحفل ؟
إيلينا ابتسمت : اجل
والد هيتشول : ما شأن ذلك بي ؟
إيلينا : اخبرني اولا .. هل تعلم كم عدد الفنانين في الشركة ؟
والد هيتشول : اعلم
إيلينا : هل تعلم إذن انه قد اتتنا اليوم عروض عالمية بضعف عددهم عشر مرات !
والد هيتشول : .................
إيلينا : منذ ان توليت ادارة الشركة توقفت الشائعات عن ابنك .. ألا يعني هذا انه كان محقا حين اخبرك ان سومان من كان يدفعه لعمل تلك الاشياء ! .. انت ايضا رجل اعمال .. وتعلم ان الشائعات تعتبر نوعا من الدعاية
والد هيتشول : .......................
إيلينا : ابنك كانت تساء معاملته كثيرا بسبب مظهره .. كونه ولد جميلا ليس ذنبه .. أليس كذلك ؟
والد هيتشول : ما الذي تريدين الوصول اليه ؟
إيلينا : هيتشول يعاني كثيرا من مقاطعتك له .. اصبح منذ الامس نجما عالميا كزملاءه تماما .. هل ستستمر في دفعه بعيدا عن عائلته !!
والد هيتشول : سمعته اساءت لي ولعائلتي
إيلينا : اعذرني على قول هذا لكن .. أليس من المفترض ان تقف معه ضد الشائعات لا مع الشائعات ضده ؟!
والد هيتشول : .......................
إيلينا : ابنك مر بالكثير من الاوقات الصعبة .. لذا توقف عن كونك ابا سيئا له وقف بجانبه
ليتوك : !!!!!!!!
والد هيتشول : أتقولين انني سيء الآن !!
إيلينا : ألست كذلك ؟ خلال الاشهر التي كنت آتي فيها الى هنا كنت تقف خلف الباب لتسمع ما اقوله عن ابنك .. ألم تكن قلقا عليه طوال الوقت ؟! .. ألست ابا سيئا يقلق من بعيد على ابنه بينما يمنحه وقتا صعبا كل يوم ؟
والد هيتشول : ................
إيلينا : ربما لم يلاحظ احد ذلك بالامس .. لكن هيتشول خلال الحفل البارحة كان ينظر الى الباب كل الوقت .. وكأنه ينتظر وصولكم .. ابنك شخص جيد جدا لذا لا تقسو عليه اكثر !
والد هيتشول : ماذا عن الصيني الذي لا يفارقه اينما ذهب ؟!!
إيلينا تنظر لليتوك بغضب : ألن تتحدث !!!!!!!
ليتوك خاف : انهما صديقان !
والد هيتشول : سمعت انهما ينامان في غرفة واحدة
ليتوك : انا ودونغهي ننام معا ايضا
والد هيتشول : لكن الشائعات لم تخرج عنكما !!
ليتوك : لكنها خرجت عن انهيوك ودونغهي .. وعن شيون وكيبوم .. وعن ريووك وييسونغ .. وعن سونغمين وكيوهيون .. لكن ليس منا أي شخص تخلت عنه عائلته !
إيلينا : دور العائلة ان تثق بأبنائها وتدافع عنهم حتى وان اخطؤوا ! .. لم ارى أي اب يفعل العكس الا انت وابي !!! .. لكن الفرق بينكما هو انك اب سيء .. يقلق على ابنه حتى وان لم يظهر هذا .. بينما ابي .. ليس ابا اصلا !!
والد هيتشول : سأتصل بكما لاحقا .. لاخبركما عن قراري
ليتوك بسعادة : حسنا
إيلينا : لا ليس حسنا !! .. نريد قرارك الآن .. حتى نرسل ابنك الى منزله في المساء .. جميع الاعضاء سيذهبون الى منازل عائلاتهم ايضا
والدة هيتشول : ارجوك وافق .. كفاك عنادا !!!
والد هيتشول بعد لحظة صمت : دعيه يأتي إذن !
..
.
.
خرجا من المنزل ..
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههه .. لما تتعرق !!!
ليتوك : انه مخيف ! كيف تحدثتي معه هكذا !!
إيلينا : لا يوجد اب مخيف ليتوك !! لنذهب الى المسكن الآن قبل ان يخرج مع هان
..
.
.
: لن اذهب
ليتوك : يااااا .. ألا تعلم كم بذلت إيلينا الجهد لاقناعه
هيتشول بغضب : لهذا السبب لن اذهب !
إيلينا تراقب بصمت هذا الاحمق الذي يشتعل غضبا دون سبب مقنع .. بينما هان يصرخ به من جهة وليتوك من جهة اخرى !!
هان : سأذهب معك
هيتشول : لا .. بل سنذهب الى عائلتك
ليتوك : تششولا .. والدتك ايضا في انتظارك .. ألن تذهب من اجلها على الاقل !
هيتشول : اخبرتكما انني لن اذهب
إيلينا بهدوء : كيم هيتشول .. لما انت غاضب ؟
هيتشول : .................
إيلينا : لا تعلم صحيح ! .. انت متفاجئ فقط من الخبر .. لذا اهدأ وعد الى رشدك
هيتشول بانفعال : انا ...........
إيلينا تقاطعه : انت مشتاق لعائلتك ولمنزلك كثيرا .. اذهب لتمنح والدك فرصة الاعتذار لك .. ولتمنح والدتك وشقيقتك فرصة احتضانك .. عليك ان تنهي هذه المشكلة فقد طالت اكثر من اللازم .. ايضا ..
هيتشول : ايضا ماذا ؟
إيلينا : والدك مريض .. لقد تحريت عن الامر وراقبته لفترة .. سيحتاج الى جراحة قريبا .. الامر ليس خطيرا لكن سيحتاجك بجواره .. لست الوحيد الذي كان يمر بوقت صعب
هيتشول : ...................
هان : تشولي ...
هيتشول يقاطعه : هانيااا اسف .. يبدو اننا لن نستطيع زيارة عائلتك اليوم !
................................................................................
في المساء ..
خرج الجميع لمقابلة عائلاتهم .. بما في ذلك هيتشول الذي خرج وشيون وليتوك يودعانه بكلمات تشجيعية ..
شيون : ماذا عنك هيونغ .. ألن تذهب لعائلتك ؟
ليتوك : لا .. لقد رأيتهم بالامس وهذا يكفي .. ماذا عنك ؟
شيون : انا ايضا لن اذهب
ليتوك : هل نامت إيلينا ؟
شيون : اجل .. رأيتها قبل قليل كانت نائمة
ليتوك وقد سمع صوتا : أليس صوت اغلاق باب بقوة ؟!!
ركضا الى غرفة هان .. ليجدا ان إيلينا في الحمام وقد اقفلت الباب عليها
شيون وضع اذنه على الباب ليسمع : انها تتقيأ ثانية !!
ليتوك بقلق يدق الباب : إيلينا .. هذا انا ليتوك .. افتحي الباب
بعد دقائق قليلة فتحت الباب وهي بالكاد تقف .. اسرع شيون بحملها الى السرير ..
ليتوك بقلق : لنذهب الى المشفى
إيلينا : لا
شيون : لنتصل بالطبيب إذن ليأتي
إيلينا : لا .. لا تفعلا .. سأكون بخير ان اخذت دوائي ونمت فقط
ليتوك بغضب : انتي تهملين نفسك جدا !! .. إيلينا مرضك ليس بسيطا لتتجاهليه هكذا !!
إيلينا : الذهاب للمشفى لن يزيل المرض عني
شيون : لكنه سيريحك !
إيلينا : انا لا ارتاح هناك .. ارتاح هنا فقط لذا دعاني لانام !!
ليتوك باستسلام : اين دوائك ؟
اخبرته بمكانه فأحضره مع زجاجة الماء التي لا تغادر غرفتها .. تناولت الدواء وعادت لتستلقي ثانية
امسك ليتوك يدها .. بينما خرج شيون ليحضر لها شوربة دافئة .. لعلها تريح معدتها
ليتوك : لما انتي عنيدة هكذا ؟
إيلينا ابتسمت وهي مغمضة العينين ..
ليتوك : وضعك يتدهور كل يوم اكثر
إيلينا : ليس صحيحا .. انا افضل مادمتم الى جانبي .. كان وضعي متدهورا حتى التقيت بكم
ليتوك طبع قبلة طويلة على يدها .. بينما فتحت هي عينيها لتنظر اليه فقط
ليتوك : ما فعلتيه اليوم كان عظيما
إيلينا : انه واجبي كصديقة لهيتشول
ليتوك : ظننت اننا اصدقاء كاملون .. لكنك اتيتي لتسدي الفجوات في صداقتنا .. كنا ننوي الحديث مع عائلته منذ اشهر لكنه كان يغضب ان اخبرناه .. ولم نجرؤ على الذهاب دون علمه ايضا
إيلينا : انا ايضا لم اجرؤ على ان افتح الموضوع مع عائلته فورا .. سيكون خطيرا ان اصبح الموضوع كبيرا بسببي .. لذا دخلت منزلهم للمرة الاولى بحجة التعرف على والدته واخته .. لم اجرؤ على الحديث مع والده حتى فهمته جيدا وفهمت وضعه وموقفه وطريقة تفكيره
ليتوك : إذن .. ما هو مشروعك القادم ؟
إيلينا وهي تبتسم : انت !
ليتوك : انا !!!!!
إيلينا بجدية : حقيقة ام جرأة ؟
ليتوك : ماذا !!
اعادت : حقيقة ام جرأة ؟!
ليتوك : حقيقة
إيلينا : سمعت انك لم تزر قبور والدك وجديك ابدا .. لماذا ؟
ليتوك : ..........
إيلينا : انت هو .. مشروعي القادم
..............................................................................................
اليوم التالي صباحا ..
ذهب الجميع الى الشركة ..
هيتشول كان يرقص منذ الصباح .. مزاجه تحسن كثييييرا والثقل الذي كان بصدره قد زال الآن .. انه مستعد للرقص للسنة القادمة دون ان يمل !!
اما الباقون فكانوا يجلسون على الارض في شكل حلقة .. يرتبون جدول اعمالهم لهذا الاسبوع
ليتوك : هناك مشاركة في سترونغ هارت غدا مساءا.. طلبوا منا 4 ضيوف .. من منكم يريد الذهاب ؟
دونغهي : انا وهيوكي
انهيوك ممازحا : لما تحشرني معك في كل مكان !!
دونغهي : لا استطيع الذهاب دونك !
شيندونغ : انا ايضا سأذهب
ليتوك : بقي واحد .. سونغمين-آه ما رأيك ؟ انت لم تظهر في البرنامج منذ وقت طويل
سونغمين : ليست لدي قصة لاحكيها
كانغ ان : انا سأذهب اذن
ليتوك : جيد .. هناك ايضا مساء الغد حدث توقيع لماركة سباو .. طلبوا 3 اعضاء .. من سيذهب ؟
ريووك : KRY
ليتوك : ممتاز .. جدول بعد الغد هناك جلسة تصوير لفناني شركتنا وطلبوا اثنان من كل فريق
هان : ضعني انا والاحمق الذي يرقص
ليتوك : كنت افكر بكما اصلا .. بعد الغد صباحا هناك راديو .. سنذهب انا وشيون وسونغمين وكيبوم
شيون : اووك
ليتوك : هناك مقابلة ايضا لمجلة فنية .. وقد طلبوا اجراءها مع هنري وجومي .. انه عن وضع الفنانين الاجانب بعد القانون الجديد .. امممممم .. بعد يومين لدينا عرض في ميوزك بانك
فتح احدهم الباب ..
تشانغمين : مررررحبا .. أيمكننا الانضمام لكم ؟
ليتوك : بالتأكيد
دخل تشانغمين يليه يونهو ..
يونهو : انتم حقا محظوظين .. غرفتكم دائما صاخبة
كيوهيون : يمكنكم استعارتي .. سأجعل حياتكم كلها صاخبة
يونهو : ههههههههههههههههههههههههههههههه
تشانغمين : ما به هيتشول يرقص كالمجنون ؟!!
هان : ههههههههههههههههه .. لقد جن فعلا
تشانغمين : يبدو ممتعا !! سأشاركه الرقص
ونهض يرقص معه بجنون ايضا
..
.
.
: لنتوقف نصف ساعة للراحة
استلقى الاعضاء اماكنهم وهم يتعرقون ..
جونغهيون : بالرغم من ان الجو بارد جدا .. نحن نتعرق !
كي : ههههههههههههههههههههه .. الا يعني هذا اننا نبذل جهدنا !!
تايمين يقف : سأحضر لنا شيئا دافئا لنشربه
مينهو : احضر لي قهوة .. اشعر بالنعاس ولا اعلم ما السبب !
اونيو : احضر القهوة للجميع تايمين-آه
تايمين : اوكي
ذهب تايمين وجلس جونغهيون ينظر اليهم : سنسافر الى بوسان غدا .. أليس كذلك ؟
اونيو : اجل .. سنبقى هناك اسبوعا كاملا
مينهو : انا متحمس للحفل ! .. انه حفلنا الاول للسنة الجديدة
كي : مينهو-آه .. أتذكر ما حدث في حفلنا الاخير ؟ هههههههههههههههههه
اونيو وجونغهيون : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مينهو : ههههههههههههههههههههههههه .. كيف انسى !!! .. كان وقتا صعبا جدا لي !
اونيو : اخبرنا الحقيقة الآن .. أمازالت مشاعرك نحوها كما هي ؟
مينهو : اجل .. لكنني رضيت بأن تبقى بجانبي كصديق .. انها فتاة رائعة كصديقة ايضا
..
.
.
اما عندها .. انهت اعمالها المكتبية كلها .. تصفحت الجرائد المحلية والعالمية .. تفقدت تقارير الشركات التابعة لها .. وتقارير المشاريع الخيرية في كل الدول ايضا
اليوم هي نشيطة جدا .. جدا .. جدددا !!
كيف لا وعمر قادم في المساء !! .. اتفقت معه على ان يلتقوا في مطعم لتناول العشاء معا مع اعضاء سوبر جونيور
..................................................................................
في المساء ..
خرجت الى المطعم اولا وتأكدت من ان كل شيء يسير كما خططت له تماما .. هذا اللقاء اسطوري بالنسبة لها !! لطالما تمنت حدوثه !!!
وصل اعضاء سوبر جونيور متفرقين ..
كانوا سعيدين لرؤيتها سعيدة ! .. حتى انهم تحمسوا معها لرؤيته والتعرف عليه .. كيف لا وهو الشخص الذي احبته صغيرتهم إيلينا !!
كانغ ان : ألم يتأخر ؟
إيلينا : لا .. لقد اخبرني انه وصل بالفعل الى كوريا .. لابد انه في طريقه الى هنا
شيندونغ : انا جااااائع
سونغمين : انتظر .. وستتناول وجبة شهية جدا
كيبوم : الجو بارد
ليتوك : اين معطفك ؟
كيبوم : تركته في السيارة
شيون : سأحضره من اجلك
كيبوم يبتسم : شكرا لك
رن هاتف إيلينا : انه عمر .. يبدو انه لم يعرف العنوان !
ردت بالتركية : تأخرت !!!
اجابها شخص ما بالكورية : هل تعرفين صاحب الهاتف ؟
إيلينا : اجل .. هل اضاعه ؟!!
الرجل : انه الآن في مشفى سيؤول الجامعي
وقفت بسرعة : هل هو بخير ؟!!!!!!!
نهض الاعضاء معها وهم ينظرون اليها بقلق !!
الرجل : لقد وقع حادث شنيع .. توفي فيه كل من السائق والراكب .. ارجو ان تأتي لتتعرفي على الراكب .. وجدنا معه هذا الهاتف
إيلينا وقد اختفت الالوان من وجهها : م...م...ما..ذ..ا !
الرجل : هل تسمعينني ؟!!
ليتوك فزع من شكلها .. هزها من كتفها : يااااا .. ما بك ؟ ما الامر ؟!
سقط الهاتف من يدها .. نظرت حولها وهي تمسك رقبتها وكأنها تختنق !!
نهض هان بسرعة ليضمها ويهدأها .. بينما التقط ليتوك الهاتف واخبره الرجل بالكلام نفسه !!
ليتوك : سنأتي حالا
اغلق الهاتف وسحب إيلينا ممسكا بكتفيها ويهزها : إيلينا .. انه ليس هو انا متأكد من هذا ! لنذهب ونرى انه ليس هو !!
هيتشول : جونغ سو .. ما الامر !
ليتوك : شخص ما اخبرنا انه وجد الهاتف مع شخص قد توفي في حادث .. لم يجدوا معه أي اثباتات لذا يريدون ان نتعرف عليه
الاعضاء : !!!!!!!!!!!!!!
إيلينا : انه ليس هو .. انا ذاهبة لاتأكد من انه ليس هوووو
ليتوك : انا آت معك
هيتشول : انا ايضا !! لا يمكنني تركها ابدا
هان : انا ايضا !
ليتوك يعلم انه لا وقت للجدال لذا سحب إيلينا بيدها آمرا الباقين بالبقاء حتى يتصل بهم ..
قابلوا شيون داخلا وبيده معطف كيبوم .. شيون : الى اين ؟
ليتوك : ادخل وسنتصل بكم !!
اوقف هان سيارة اجرة بينما ليتوك يضم إيلينا التي لا تبدو بوعيها اليه بقوة وهو يضع الوشاح على وجهها لكي لا يتعرف عليها احد ..
كانوا يسألونها باستمرار ان كانت بخير .. لكنها لا تجيب .. هي فقط تنظر الى اعينهم وتشعر انها في حلم .. ما يحدث بالتأكيد ليس حقيقيا !!!
وصلوا الى المشفى وسبقهم ليتوك ليسأل عن الحادث .. اخبرهم الموظف ان يذهبوا للدور الرابع مباشرة ..
هان الذي كان يحتضن إيلينا بقلق : انها ترتجف !!
هيتشول : عزيزتي .. انه ليس هو !! لا تخافي
وصلوا الى الدور الرابع .. الدور البارد .. وجدوا لوحة امامهم تشير الى اليمين ..
توقفت إيلينا عن المشي وقلبها يكاد يخرج من صدرها ..
هان بقلق : إيلينا ؟
إيلينا : لا استطيع الدخول .. لنعد وننتظره في المطعم
ليتوك : عزيزتي .. ربما لا يكون هو ! .. دعينا ندخل لنلقي نظره
إيلينا تومئ برأسها بلا : قلبي يخبرني انه بالداخل .. لا اريد ان اراه ميتا !!
هيتشول : إيلينا .. يجب ان تكوني شجاعة من اجله ! لندخل نحن جميعا معك
مشت بخطوات ثقيلة .. حتى دخلوا تلك الغرفة المشؤومة ! .. كان هناك جسد واحد فقط في الغرفة الباردة .. الحزينة !
انه طويل .. كعمر تماما !! .. تركت يد هان بقسوة واتجهت نحوه .. بينما بقي الثلاثة واقفين في الخلف
مدت يدها التي ترتجف الى الغطاء ... سحبته ببطء .. انه شعر عمر الاشقر .. انه جبين عمر الذي لطالما قبلته .. حاجبي عمر الكثيفين .. عينا عمر المغمضتين وكأنه نائم .. انف عمر الذي يبدو وكأنه قد كسر .. شفتي عمر اللذيذتين .. فك عمر الحاد ..
بقيت تتأمل وجهه دون النطق بحرف واحد .. حين بقيت تتأمله علم الثلاثة الواقفين في الخلف ان ما يحدث عكس ما كانوا يأملونه !
إيلينا (بالتركية) ودموعها بدأت تسقط دون توقف : عمر .. حبيبي .. صديقي الوفي .. (وضعت كلتا يديها على وجهه) .. كيف فعلوا بك هذا ؟ .. كيف اخذوك مني ؟ .. هل ارتاح من فعل بك هذا الآن ؟ .. انهض .. انهض .. انهض عمر ! .. مكانك ليس هنا .. هذا ليس مكانك !! .. (بهمس وكأن نفسها انقطع) ماذا سأفعل بدونك !!! .. ماذا سأفعل بدونك !!!!! .. لقد تحملتهم من اجلك ! .. هيا .. هيا افتح عينيك .. افتح عينيك عمممر .. لن اصبر هذه المره .. لن استطيع الوقوف ثانية ان رحلت انت ايضا !! .. عمر .. عممممر .. اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
اقترب ليتوك الذي يبكي بشدة منها وهي تصرخ بكل قوتها : اهدئي ارجووووووك
ابعدته عنها وهي تبكي بشدة وتضرب صدرها بعنف ..
هان وهيتشول كانا عاجزين عن فعل أي شيء غير البكاء !!
توقفت فجأة وكأنها تذكرت شيئا !! .. اخرجت هاتفها الدولي واتصلت به بسرعة بينما تمسح عينيها من الدموع .. توقفها المفاجئ عن الصراخ والبكاء جعل ليتوك يقلق اكثر !!!
(المحادثة بالانجليزية)
: سيدتي الليدي
إيلينا بهدوء : من فعل هذا ؟
سراج : انه مجرد حادث
إيلينا تصرخ : هل تعتقد انني غبية !! هل سمح له ذاك العجوز بأن يأتي الي ليقتله ؟ هل يعاقبني ثانية ؟
سراج : الدوق لا شأن له بما حدث
إيلينا تصرخ : من الذي له شأن اذذذذن !! ممممن !!!!
سراج : الله شاهد على ما اقوله .. حتى الآن هو حادث .. الدوق امر بالتحقيق في الامر
إيلينا هدأت : سأنتقم .. اخبر جدي بأنني سأقضي على من قتله .. سيكون لنا لقاء بالتأكيد
سراج : ................
إيلينا بلعت ريقها : هل ستأتي لتأخذ ..... (لم تستطع اكمال كلمة جثته)
سراج : لا فائدة من اخذه .. يمكنك دفنه في كوريا .. او دعي المشفى يهتم بالامر
إيلينا : أليس ابنك ؟ الا تريد حضور جنازته او دفنه ؟
سراج : ................
إيلينا : انتم حقا حثالة .. اذهبوا الى الجحيم .. جميعكم !
اغلقت هاتفها .. وسارت بخطواتها نحو الباب : لنذهب
لحق بها ليتوك .. هان وهيتشول ودموعهم ترفض التوقف .. هم لم يفهموا الحديث الذي اخبرت به عمر .. لكن رؤيتها تصرخ وتبكي جعلتهم يدركون صعوبة الامر عليها !
قابلهم طبيب عند باب القسم : هل تعرفتم عليه ؟
إيلينا : سأمر لاخذه غدا
الطبيب : يجب ان نكتب بياناته .. أيمكنكم القدوم معي للحظات ؟
نظرت اليه إيلينا بعينين فارغتين تماما ..
الطبيب : ادرك صعوبة الامر عليكم الان .. لكنها الاجراءات
إيلينا : انه عمر سراج آتامان .. اسأل مدير مشفاكم عنه .. هو شخص لا يحتاج للبيانات !
..
.
.
في غرفة الجلوس .. الجميع بلا استثناء يبكون .. رؤيتها على تلك الحال التي جاءت بها اعتصرت قلوبهم عليها حزنا وشفقة !
الطبيب كان معها بالداخل .. بينما وقف ليتوك على الباب قلق !!
خرج الطبيب : حالتها سيئة جدا .. اعطيتها حقنة ستجعلها تنام الى الغد .. ارجو ان تكون بخير حينما تفيق
ليتوك : شكرا لك
وضع الطبيب يده على كتف ليتوك : عليكم ان تكونوا اقوياء من اجلها
ليتوك : سنفعل .. شكرا لقدومك بسرعة
..........................................................................................
استيقظت وهي تشعر بفراغ كبير .. هل رحل حقا ! .. كان يكفيها ان تسمع صوته مرة كل 3 او 4 اشهر .. لما كان عليه القدوم الى كوريا ليموت !!
نهضت تبحث عن هاتفها .. مازال هناك واجب اخير له .. عليها القيام به !
خرجت من غرفة هان حين لم تجد هاتفها فيه ..
ظهر امامها شيون .. عانقها بقلق وهو يردد كلمات ﻻ تفهمها .. ابعدته عنها بكلتا يديها وهي تبحث في كل مكان بعينيها ..
شيون القلق ذهب ليوقظ ليتوك .. اتى ليتوك ووقف امامها يتحسس جبينها .. كانت تنظر اليه بعينين فارغتين من كل معنى للحياة !
ردد كلمات لم تفهمها ايضا ! .. هزها بقوة من كتفيها وهو يصرخ لها لتستيقظ !
نطقت فجأة : اين هاتفي ؟ يجب ان اتصل بيون لتجهز الجنازة
ليتوك : لقد اتصلت بها بالامس .. لكن هل انتي بخير !
تجاهلت سؤاله وذهبت لتستلقي ثانية على سرير هان ..
لحق بها .. لكنها نامت فورا !!!
..
.
.
في الجنازة جاء الكثير من الناس .. جميع الفرق الغت مواعيدها اليوم وجاؤوا للوقوف معها !
كان الجميع يحتضنها ويواسيها بالكلمات التي ﻻ تصل اليها .. عيناها معلقتان في اللا مكان .. ﻻ تسمع .. و لا تهتم بأن تسمع ما يجري حولها ..
مينهو وتايمين منذ ان رأوها ودموعهم ﻻ تتوقف .. كل العائلات اتت .. حتى عائلة هيتشول !
وصل التابوت .. قام بحمله كل من ليتوك .. كانغ ان .. يونهو .. اونيو .. مينهو .. سوهو
اوصلوه الى السيارة التي ستنقله الى المقبرة لدفنه ..
والدة دونغهي بقيت معها .. ممسكة بيدها وتدعو له ولها !
..
.
.
في المقبرة سألوها ان كانت تريد ان تقول له كلماتها الاخيرة قبل الدفن .. لكنها اومأت بلا .. لذا هم دفنوه فقط !
لم تذرف اليوم اي دمعة !! .. رغم محاولة الكثير منهم بقولهم " ﻻ بأس بأن تبكي " ..
حين تغطى تماما بالتراب .. شعرت بأنهم دفنوا روحها ايضا .. ﻻ تعلم ما حدث بعد هذا .. او كم من الوقت قد مر ! .. حتى سحب احدهم يدها قائلا " لنعد الى المنزل " !!
الجميع كان مثل " رجاءا اهتموا بها .. سنأتي لنراها غدا .. ان حدث شيء فاتصلوا بنا اي وقت " واعضاء سوبر جونيور يومؤون بالموافقة فقط !
ركبوا الى السيارة .. وكان شيون الى جانبها .. امسك رأسها بيده ووضعه على صدره .. احتضنها وهو يقول بقلق : لما ترتجفين !! هل تشعرين بالبرد ؟ بالألم ؟ بالغضب ؟ اخبريني ما بك !!!
اغمضت عينيها ولم ترد عليه .. مما جعل احدهم .. ﻻ تعلم من ! .. يخلع معطفه ليضعه على جسدها المرتجف !
..
.
.
صباح اليوم التالي ..
: ما زلتم هنا ؟ اذهبوا الى اعمالكم ستتأخرون !
ريووك : هيونغ .. انها نائمة منذ عدنا من الجنازة الى الآن
ليتوك : الامر سيأخذ وقتا لكنها ستكون بخير .. انا سأبقى معها اليوم لذا اطمئنوا واذهبوا الى العمل
ييسونغ : سنتصل بك للاطمئنان
ليتوك : حسنا .. ولا تنسوا .. ﻻ تدلوا بأي تصريح للصحافة !
خرج الاعضاء جميعا بالتتابع .. لم يبقى في المسكن الا ليتوك الذي ذهب ليراها تنام وكأن شيئا لم يحدث ..
اقترب منها بهدوء وتحسس جبينها .. انها بخير كما يرجو .. لذا اتجه الى المطبخ لاعداد حساء لها .. فهي لم تأكل شيئا منذ ظهر الامس !! .. ما ان انتهى من اعداده حتى ذهب ليوقظها .. لكنها لم تكن في السرير !!!
ترك صينية الطعام واسرع نحو الحمام المقفل .. قبل ان يطرق الباب فتحته ..
ليتوك بقلق : هل تقيأتي ثانية ؟ هل معدتك بخير ؟
نظرت اليه بعينين ناعستين .. ثم تجاوزته دون ان ترد على اسئلته .. استلقت من جديد على السرير واعطته ظهرها ..
جلس على طرف السرير واخذ يمسح على ظهرها ويتحدث بحنان : إيلينا .. اعددت لك الحساء .. انهضي لشربه ثم عودي للنوم
لم يجد منها اي استجابة .. لذا حاول ان يلف جسدها نحوه .. لكنها امتنعت !
ليتوك : انتي لم تأكلي شيئا منذ البارحة ! .. تناولي هذا فقط وسأتركك تكملين نومك كما تريدين
إيلينا بصوت متقطع هامس : دعني وحدي
ليتوك : سأدعك وحدك بعد ان تشربي من الحساء .. انهضي لن يأخذ الامر وقتا !!
جلست ببطئ دون ان تنظر الى وجهه .. اعطاها الملعقة وقرب الحساء منها ..
تناولت ملعقتين على عجل .. ثم توقفت قليلا ووجهها عابس !
ليتوك : هل هو سيء ؟!!
رمت الملعقة من يدها وركضت الى الحمام بصعوبة للتقيؤ من جديد ..
ليتوك فزع مما حدث ترك الحساء على الطاولة ولحق بها !
جلس بجانبها وهو يرفع شعرها عن وجهها بيد بينما يمسح على ظهرها بالاخرى
ليتوك بقلق : علينا الذهاب الى المشفى
إيلينا التي هدأت آلامها قليلا : ﻻ
ليتوك : معدتك ليست بخير
إيلينا : ................
ليتوك : هل انتهيت ؟
نهضت وغسلت فمها ووجهها .. لكن الدوار هاجمها من جديد
ليتوك الذي لم يترك يدها ابدا شعر بذلك ! .. لذا قام بحملها الى السرير ..
ما ان وضعها هناك حتى عادت لوضعيتها السابقة واعطته ظهرها لتنام !
تركها كما هي .. وذهب ليتصل بطبيبها الذي اخبره بضرورة احضارها الى المشفى فورا ..
..
.
.
في المشفى ..
كان ليتوك يجلس بجوارها بينما هي نائمة .. آثار التعب على وجهها كانت رهيبة ! وكأنها تحولت الى شخص آخر !! او انها كبرت عشرة اعوام خلال ليلة واحدة !!!
كان المكان هادئا الا من صوت الاجهزة .. نبضات قلبها بدت غريبة لليتوك .. لكن الطبيب اخبره انه طبيعي .. لما وضع جهاز مؤشر القلب ان كان قلبها طبيعيا !!
بعد نصف ساعة تقريبا .. دخل طبيب يبدو اجنبيا ! ليتوك يراه للمرة الاولى ..
ليتوك : عفوا سيدي لكن من تكون ؟
نظر اليه الطبيب ثم تمتم بالانجليزية انه ﻻ يفهم لغته
ليتوك (بالانجليزية) : من انت ؟
الطبيب (بالانجليزية) : انا د.سايمون .. استشاري جراح
قرأ الطبيب اوراقها اولا .. ثم تقدم وامسك يدها ليقيس ضغط دمها وياخذ عينة دم
ليتوك في نفسه " أليس غريبا ان يقوم الطبيب بعمل هذا بنفسه ! .. لما لم يرسل ممرضة بدلا عنه !!! "
فتحت إيلينا عينيها وهي ترى شخصا اشقر الشعر امامها " عمر ؟ " .. لكن ما ان ركزت في ملامحه قليلا حتى عرفت من يكون !
سحبت يدها من يده وقالت : سايموووووون !!!!!
انحنى لها باحترام ثم قال (بالانجليزية) : لم ارك منذ وقت طويل جدا .. ليدي إيلينا
تجاهلته وقالت بغضب (بالانجليزية) : هل ارسلك لتعالجني بعد ان قتلني !
د.سايمون بهدوء (بالانجليزية) : لم آتي لاعالجك .. طلب مني احضار نتائج فحوصاتك بنفسي
إيلينا صرخت بغضب (بالانجليزية) : اخخخررررج !!! .. عد اليه .. اخبررره انني مت مع عممممر .. لقققد قتلني كممما قتللله تماما !!
نهض ليتوك ودفع الرجل المستسلم للخارج بينما هي واصلت الصراخ .. ثم عاد اليها يركض ليجلس بجانبها وياخذها في حضنه ..
قال بينما يضمها بشدة : اهدئي .. ارجوك
إيلينا : لما جئت بي الى هنا .. اعدني الى المنزل حالا !!
ليتوك بحنية : يجب ان تبقي هنا عدة ايام تحت المراقبة
إيلينا : لن يدعوني وحدي .. جدي سيرسل من يقتلني او يعيدني اليه
ليتوك بغضب : لن نسمح لاحد بايذائك او اخذك بعيدا
إيلينا بهدوء : انت تعرف من تكون عائلتي .. لذا لنذهب للمنزل .. انه اكثر امانا هناك
ليتوك : حسنا سأخرجك لكن بشرط !!
صمتت إيلينا كونها تعرف ما شرطه
تابع : سيأتي الطبيب كل يوم الى المنزل .. وستأكلين ما نعده لك دون ان تعاندي
إيلينا : سأفعل .. لذا اسرع باخراجي !!
..
.
.
مر اسبوع على الحادث ..
كانت إيلينا تقضي معظم يومها بالنوم .. ﻻ تستيقظ الا اذا جاء من يزورها او وقت الوجبات !
اعضاء شايني .. اكسو .. سنسد .. دبسك .. اف اكس .. ريد فيلفيت كانوا يزورونها كل يوم تقريبا .. دي زارها مع صديقته واخيه ايضا .. عائلة هيتشول وهان كانت اكثر من زارها .. حتى ان ام انهيوك كانت تأتي لتطبخ لها وتبقى معها حين يكون الجميع مشغولا ..
نهاية الاسبوع .. كانت تجلس معهم في غرفة الجلوس .. متكئة على صدر هان الذي احاطها بيده .. بينما هيتشول يتذمر من الجانب الاخر !
هيتشول : هاااني كيف تخونني امامي ! .. يدك الاخرى ليست مشغولة لذا ضعني في حضنك ايضا !!
قفز انهيوك بجانب هان وامسك يده ليحيط نفسه بها : انها مشغولة الان
هان : هههههههههههههههههههه
هيتشول : ايتها الانشوفة اللعينة ! .. هل تريدين الموت مبكرا !
كانغ ان : اصمتوووا اداء اكسو سيبدأ الان !
كيوهيون : اخبرني سوهو ان دي-او و بيكهيون سيخرجون بثياب فتيات
دونغهي بحماس : حققققا !
كيوهيون : هههههههههههههههههه .. اجل ! انه عقاب لخسارتهم في لعبة لعبوها
انهيوك ترك هان وعاد ليجلس على الارض بين دونغهي وشيندونغ ..
ما ان نهض هيتشول ليجلس بجوار هان حتى سبقه شيون وهو يمد له لسانه
هيتشول : يااااااااااااااااا
كانغ ان بغضب : هيووونغ !!!!!
ضحك شيون وهان على هيتشول الذي تراجع حين غضب كانغ ان !
إيلينا كانت تبتسم فقط .. وتفكيرها في مكان اخر تماما ..
" انهم حقا كعائلتي الحقيقية .. وكأنني كنت اعيش مع عائلة مزيفة طوال هذا الوقت ! .. مع هذا احتاج البقاء وحدي .. يجب ان افكر من يمكن ان يقتل عمر .. كيف فعل هذا .. وكيف سأنتقم منه !! .. ﻻ يمكنني الموت قبل ان انتقم له .. وقبل ان اعرف مكان امي ﻻزورها ! .. هل علي الذهاب لموكبو ؟!! "
في جهة اخرى كان سونغمين وييسونغ يتهامسان بقلق ..
ييسونغ : لم ارها تبكي ابدا .. ألن يكون هذا سيء لها !
سونغمين : كانت متماسكة جدا في جنازته .. ظننتها ستبكي في اي لحظة لكنها لم تفعل
ييسونغ : هل علينا ان نبكيها فقط !
صرخ سونغمين : هل انت احمق !!
ييسونغ : !!!!
ليتوك : ماذا هناك ؟!!!!!
سونغمين : ﻻ شيء هيونغ .. ﻻ شيء
..
.
.
الساعة الثالثة صباحا ..
كان دور شيون في البقاء معها الليلة ..
كانت مغمضة عينيها لتمثل انها نائمة .. بينما هو كعادته كان يمسح على شعرها ويتلو صلواته .. ثم نهض ليستلقي على الاريكة .. حين اصبحت انفاسه منتظمة ونام ! .. نهضت بهدووووء دون ان يشعر بها .. جمعت ثيابها وهواتفها وادويتها ونقودها في حقيبة ظهر لهان .. ثم خرجت الى غرفة الجلوس لترى ان كان هناك احد .. لمحت هيتشول خارجا من المطبخ بملابسه الداخلية فقط ! "هذا الاحمق ! ألا يهتم ان كان معهم فتاة في المنزل او لا !!! " .. دخل غرفته المشتركة مع هان واغلق الباب ..
اكملت طريقها نحو الخروج .. ما ان وصلت الى باب الشقة حتى اوقفها صوته
: الى اين !!!!
..
.
.
الساعة السابعة والنصف صباحا
كانت تجلس امام قبر والد دونغهي ..
إيلينا : لقد اتيت ثانية .. هل كنت بخير طوال هذا الوقت ؟ .. انا لم اكن بخير ابدا ! .. حدثت الكثير من الاشياء السيئة لي .. سيد لي .. هل علي ان ازور قبره ايضا ! .. ماذا سأقول له حينها !! .. هل اعتذر له عن عائلتي التي كانت السبب في موته ؟ .. ام عن عائلته التي تخلت عنه ؟ .. دونغهي بخير .. لقد اصبح نجما عالميا .. انه يتمنى لو كنت هنا لتراه .. انا ايضا .. اتمنى لو كان عمر هنا الى جانبي .. ظننت انني استطيع تجنب عائلتي والعيش بهدوء .. لكنهم ﻻ يتركونني وشأني ! .. لكن الآن .. انا ايضا لن اتركهم .. سأبحث عن من قتل عمر .. وسأنهيه بالتأكيد ! .. اشعر بشيء ما يخنقني .. وكأنني اريد البكاء ! .. لكنني لا استحق ان ارتاح الآن !!! .. حين انهي انتقامي سأبكي طويلا .. وسأموت براحة حينها
بقيت تتحدث معه نصف ساعة .. ثم نهضت متجهة الى منزل عائلة دونغهي ..
وصلت للمنزل واستقبلتها ام دونغهي بالاحضان ..
ام دونغهي : لقد فقدتي الوزن مجددا ! اهتمي بصحتك يا ابنتي
إيلينا : صحتي جيدة لا تقلقي .. انه فقط بسبب ما حدث
امسكت يدها وهي تقول : اتفهمك جيدا .. حين مات والد دونغهي ايضا كنا نشعر بالضياع التام .. لكن عائلات الاعضاء لم تتركنا وحدنا ابدا .. جونغ سو اعتنى بدونغهي ايضا تلك الفترة .. ظننت بأنه ﻻ معنى للحياة بعد رحيله ! .. لكنني علمت اننا لسنا وحيدين .. وان هناك من سيقف الى جانبنا مهما ساءت الامور ! .. والدة ريووك كانت الاقرب الي .. كانت تنام معي احيانا .. بينما والدة انهيوك كانت تأتي بالطعام لنأكل معا
إيلينا : اعتقد انني محظوظة جدا بقدومي الى كوريا .. ربما لو حدث ما حدث في مكان اخر لكنت الان ميتة او مجنونة ! .. لدي عائلة رائعة هنا
احتضنتها ام دونغهي .. ثم تذكرت : هل يعلمون انك هنا ؟
إيلينا : لم اكن انوي اخبارهم .. لكن هان رآني وانا اخرج .. بالكاد استطعت اقناعه بأن يتركني اخرج وحدي
..
.
.
: كيف تتركها تذهب وحدها ؟
ليتوك : لا تقلق تشولا .. ربما هي في حاجة للبقاء وحدها
هيتشول : ماذا ان فعلت شيئا بنفسها ؟ ماذا لو مرضت هناك ولم يشعروا بها !!
هان : تشولا اهدأ .. دونغهي اخبر اخاه عن مرضها .. وهي ليست مجنونة لتفعل شيئا بنفسها !!!
ليتوك : ربما يكون ذهابها مؤشرا ايجابيا .. بما انها تريد التفكير فيما ستفعله مستقبلا .. ألا يعني هذا انها بدأت تتجاوز الصدمة !
هيتشول : لا اعلم .. انا قلق عليها جدا
ليتوك : توقف عن قلقك واذهب لتتجهز .. تصوير البرنامج سيبدأ بعد ساعة ونصف
دونغهي خرج من الغرفة : هيونغ .. هل رأيت معطفي الاسود ؟
هان : هل كان في غرفة الجلوس بالأمس ؟
دونغهي : اجل .. هل رأيته !
هان : اعطيته لإيلينا حين كانت خارجة
شيون : دوني .. يمكنك اخذ معطفي الاسود .. لن ارتديه اليوم
دونغهي : شكرا لك شيووون-آه
..
.
.
: الشركة بدونها تبدو فارغة جدا !
تايمين : معك حق .. وكأنني لم ارها منذ سنة .. انه مجرد اسبوع الذي لم تأتي فيه الى هنا
اونيو : يااا .. كفاكما ثرثرة وانهضا لنخرج
مينهو : الى اين !


||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الإثنين فبراير 01, 2016 2:49 pm

رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الرابع عشر*
..
.
.
: الشركة بدونها تبدو فارغة جدا !
تايمين : معك حق .. وكأنني لم ارها منذ سنة .. انه مجرد اسبوع الذي لم تأتي فيه الى هنا
اونيو : يااا .. كفاكما ثرثرة وانهضا لنخرج
مينهو : الى اين !!
جونغهيون : للغداء مع مدير اعمالنا ! .. هل نسيت ؟؟!!!
مينهو : آآه صحيح .. انا انسى كثيرا هذه الايام
..
.
.
بعد خمسة ايام ..
خلال مقابلة مع اعضاء السوجو ..
المذيع : الاعضاء ال15 كلهم موجودين هنا .. ياااه انتم تملأون الاستديو .. انها المرة الاولى التي اشعر بأن استديونا صغيييير جدا
شيندونغ : اجل اجل .. من حسن الحظ ان المعجبين يستطيعون تمييزي بسهولة حين نمشي معا
كانغ ان : بسبب حجمه .. اجل اجل
ليتوك : في الحقيقة المعجبات اصبحوا يتخذونه كنقطة مركزية .. مثلا حين يسألون اين انهيوك اوبا اين انهيوك اوبا .. ترد اخرى ايييييه انظري انه على يمين شيندونغ اوبا بثلاثة اشخاص
المذيع : هههههههههههههههههههههههههه .. يبدو ان حياتكم صاخبة جدا .. سمعت ان تشانغمين من الTVXQ قد قال في احد مقابلاتهم انه يتمنى لو ينضم الى السوبر جونيور
انهيوك : انه ليس بسبب نجاحاتنا او ما شابه .. لكنه يحسدنا على الصخب الذي يملأ غرفة تدريباتنا او غرف الانتظار في الحفلات والبرامج
المذيع : صحيح صحيح .. من الصعب تواجد 15 رجلا في المكان نفسه .. اريد ان تجاوبوا بالتتابع على هذه الاسئلة .. من هو اكثر الاعضاء ازعاجا لك ؟ مع السبب ..
ليتوك : اعتقد انه كانغ ان .. انه يستيقظ بصعوبة هههههههههههه
هيتشول : بالنسبة لي انه ييسونغ .. انه يملك هالة غريبة تخيفني
هان : أليس هذا واضحا ؟ انه كيم هيتشول .. السبب لانه يثرثر كثيرا حين يكون الوقت متأخرا ويغضب حين لا يبقى الكثير من الوقت قبل موعد الاستيقاظ !
كانغ ان : انه سونغمين .. لاننا مختلفان جدا لا نستطيع غالبا ان نفتح حوارا يستمتع فيه كلانا
ييسونغ : العضو المزعج لي .. هو انهيوك .. انه لا يعاملني كهيونغ ابدا
سونغمين : اعتقد ان جميعهم مزعجون ههههههههههه .. لكن سأختار هيتشول هيونغ لانه يمزح كثيرا حين يكون الوضع جادا
شيندونغ : انه بالتأكيد ريووك ! هو يعد الطعام لنا غالبا لكنه لا يجعلني اتذوق شيئا قبل ان يأتي الجميع !!
انهيوك : هان هيونغ .. لانه لا يعيرني أي شيء من ثيابه مهما طلبت منه ذلك
دونغهي : أأأأأ .. تيكي هيونغ .. احيانا اشعر بالوحدة لكنه لا يسمح لي بالنوم الى جانبه
شيون : كيووونا .. انه يلعب كثيرا لذا لا اجد الوقت للخروج واللعب معه
ريووك : انه شيون .. يقوم باحتضاني وتقبيلي كثيرا !!
جومي : هيتشول هيونغ .. بالرغم من انني ممتن له جدا لكنه مزعج .. نحن نسكن في شقتين منفصلتين .. لكنني استطيع سماع صوت صراخه احيانا من شقتنا
كيبوم : دونغهي .. انا مدلل عند الجميع حتى يأتي دونغهي .. انه يسرق الاضواء مني ههههههههه
كيوهيون : انه هيتشول هيونغ .. لقد كسر شاشة جهازي ووعدني ان يصلحها لكنه لم يفعل حتى الآن !
هنري : ربما كيبوم .. لانه هادئ جدا هذا يزعجني كثيرا
المذيع : وووواه .. حتى وقت الاجابة على سؤال واحد استغرق الكثير من الوقت !! .. إذن السؤال الثاني .. اذكر اسم الشخص الذي يجعلك ممتنا له كل يوم ..
كانغ ان : من الاعضاء ؟
المذيع : لا .. حتى لو كان من عائلتك لا بأس
نظر الاعضاء الى بعضهم ثم ضحكوا
ليتوك : اعتقد اننا متفقون على هذا .. في الحقيقة جميعنا ممتنون لشخص ما كثيرا .. انها مديرتنا .. إيلينا بوراك
الاعضاء : اجل .. هذا صحيح
المذيع : سمعت انها تمر بوقت عصيب هذه الايام .. هل يمكنكم توجيه رسالة لها من خلال هذا اللقاء ؟
ليتوك : إيلينا .. كوني قوية واعتمدي علينا .. انتي تعلمين انك من تملأين الفراغ في سوبر جونيور
هيتشول : ايلي ايلي .. تعلمين انني اثق بك صحيح ؟ لذا ثقي بي كثيرا وعودي سالمة الينا
هان : إيلينا .. لقد جعلتي حياتي تتحرك نحو الافضل كل يوم .. شكرا لك وحافظي على قوتك
كانغ ان : إيلينا .. ارجوك عودي سريعا فقد اشتقت اليك
ييسونغ : إيلينا .. ما زلنا ننتظر رأيك للانضمام الى KRY !! كوني بخير وعودي سريعا
سونغمين : إيلينا .. انا افتقد وجودك في الشركة وجولاتك المفاجئة لنا .. كوني قوية وسعيدة دوما
شيندونغ : إيلينا .. يبدو انني افقد وزني منذ ذهابك .. عودي سريعا الينا .. فايتنغ !
انهيوك : إيلينا .. انا ودونغهي نفتقد مقالبنا معك .. كوني بخير لاجلنا .. سننتظر عودتك
دونغهي : إيلينا .. احظي بوقت جيد في موكبو وعودي سريعا .. اشتقت لك
شيون : إيلينا .. المكان يبدو خاليا ومملا بدونك .. لذا اسرعي بالعودة .. احبك كثيرا
ريووك : إيلينا .. لم يعد احد يشرب الحليب في الصباح منذ ذهبتي ! .. تعالي وعاقبي الجميع بسرعة
جومي : إيلينا .. ارجو ان تهتمي بصحتك .. اشتقت لك جدا
كيبوم : إيلينا .. صديقتي الرائعة .. انا افتقدك جدا .. وارجوك اعطني الفرصة لارد لك بعض ما تفعلينه من اجلنا
كيوهيون : إيلينا .. لم يعد أي من هؤلاء الاشرار يلعب معي منذ ذهابك !! .. عودي بسرعة لنلعب معا كثيرا
هنري : ايللللي .. تعلمين انني احبك جدا صحيح ؟ .. سأكون بانتظار عودتك كإيلينا القديمة .. فايتنغ !!
............................................................................................
في مكان آخر ..
كانت تجلس على سرير دونغهي .. تفكر وتتنهد من وقت لآخر .. رن هاتفها ليقطع عليها تفكيرها .. ما ان رأت الرقم حتى ابتسمت واجابت : تايمين-آه
تايمين : نووونا .. كيف احوالك اليوم ؟
إيلينا : بخير .. مشتاقة لك ايضا
تايمين : ألا تريدين العودة ؟ لقد بقيتي في موكبو بما فيه الكفاية !!
إيلينا : سأعود قريبا .. كيف هم الاعضاء ؟
تايمين : يريدون التحدث معك ايضا .. خذي
مينهو : ايتها الفتاة المدللة .. مللنا من انتظارك !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههه .. ياااا لم يجبرك احد على انتظاري !!
مينهو : قلبي يجبرني ! هل علي تجاهله فحسب ؟
إيلينا : لاااا .. انتظرني اكثر قليلا .. سأعود قريبا
كي : إيلينا !
(صوت مينهو من الخلف : يااااا لم انهي كلامي معها بعد !!)
كي لمينهو : ان انتظرتك سيأتي الغد وانا لا ازال انتظر !! .. ايييلينا اشتقت لك ججججدا
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههه .. لقد رأيت اعلانك الجديد ! بدوت وسيما جدا لدرجة انني بدأت افكر بمواعدتك
كي : ههههههههههههههههههههههه .. عليك ان تقفي في الصف عزيزتي !
إيلينا : ماذا لو اشتريت لك وجبة فاخرة ؟
كي : متى يمكننا ان نتقابل !!
إيلينا : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
كي : جونغهيون يريد محادثتك .. عودي بسرعة !
إيلينا : سأفعل
جونغهيون : إيلينا .. هل انتي بخير ؟
إيلينا : اجل .. ماذا عنك هيون-آه !
جونغهيون : انا بخير بما انك بخير !! .. هل علينا القدوم لاحضارك !! .. تأخرتي !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههه .. سأعود قريبا !
جونغهيون : انتي تقولين هذا منذ خمسة ايام !!!
إيلينا : ههههههههههههههههه .. لا لا هذه المرة انا جادة تماما
جونغهيون : اونيو ايضا يريد الحديث معك .. كوني حذرة
اونيو : إيلينا
إيلينا : اووووبا !! هههههههههههههههههههههههه
اونيو : تبدو غريبة منك جدا ! هههههههههههههههه
إيلينا : اشتقت اليك
اونيو : انا ايضا ! صوتك يبدو افضل اليوم
إيلينا : اجل .. علي تجاوز الامر على كل حال
اونيو : انا اثق بقوتك .. متى ستعودين ؟
إيلينا : غدا .. سآتي الى الشركة فورا من موكبو
اونيو بسعادة : حققققا !! سنكون في انتظارك إذن !
...........................................................................................
في المساء ..
وفي السيارة الذاهبة الى موكبو .. كان ليتوك ينظر من النافذة بينما دونغهي يضع رأسه على كتف ليتوك وهو نائم ..
ليتوك : دونغهي استيقظ .. كدنا نصل
دونغهي يفتح عينيه : لقد غفوت دون ان ادرك هذا
ليتوك : لابد انك كنت متعبا جدا
دونغهي : هل استطيع التوقف عند ابي قليلا ؟
ليتوك : عائلتك تنتظرنا على العشاء .. لنذهب اليه غدا صباحا في طريق عودتنا الى سيؤول
وصلا الى منزل عائلة دونغهي .. ليسمعا صوتها من الداخل : انا انا سأفتح
فتحت الباب وقفزت تعانق ليتوك ..
إيلينا تعانقه بشدة : اشتقت الييييك توكي توكي
ليتوك براحة : انا ايضا !! ايلي ايلي ههههههههههههههههه
تركته وعانقت دونغهي .. قالت وهي تبعثر شعره : لقد احتللت غرفتك بالكامل !!
دونغهوا الواقف عند الباب : لقد سرقت قلوبنا ايضا !!
دونغهي : ههههههههههههههههههههههههههه
ليتوك : حقا !!! لقد سرقت قلوب اعضاءنا جميعا مع عائلاتهم .. هل انتي صيادة قلوب ام ماذا !!
إيلينا : هل تعرف كم ثمن القلب في السوق السوداء !!!!!
ليتوك : ههههههههههههههههههههههههههههه
رحب دونغهوا بهما وعانقهما بسعادة .. بينما سبقتهم إيلينا الى الداخل ..
ليتوك بهمس لدونغهوا : هل هي بخير ؟
دونغهوا : تحسنت كثيرا .. لكنها لا تزال لا تبكي .. انا قلق ان يحدث لها شيء من كبتها لدموعها !!
دونغهي : هل ماتزال تنام كثيرا ؟
دونغهوا : لا لا .. امي اخرجتها من تلك الحالة بأخذها معها كل يوم الى سوق القرية لتساعدهم في العمل .. الاجومات هناك وقعن في غرامها تماما !!
جاءت ام دونغهي واحتضنتهما بسعادة : لما تقفون هنا !! ألن تدخلوا ؟
دونغهي : بلى .. انا جاااائع جدا امي
ام دونغهي : ايييقوووو .. سأحضر الطاولة حالا لذا اجلسوا قليلا
..
.
.
على طاولة العشاء .. بدت إيلينا متوترة وهي تنظر الى وجوههم .. انهم يتذوقون الطبق الذي علمتها ام دونغهي كيف تصنعه !
إيلينا : هل هو سيء ؟
ليتوك : جيد .. على الرغم من انه مالح جدا !
دونغهي : انها بداية جيدة .. لكن يبدو الطعم غريبا قليلا
دونغهوا : انه راااائع .. لكنه محروق ايضا
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههه .. ما الجيد فيه إذن !!!!!
ام دونغهي : لا تقلقي ستتعلمين الطبخ .. وستصبحين زوجة واما رائعة !
ابتسمت دون تعليق .. بينما الثلاثة الذين امامها شعروا بحزنها "ربما تفتقد عمر !!"
دونغهوا : سأنهي طبقي
ليتوك : يكفينا انك طبختيه بحب
دونغهي : انا ايضا سأنهيه !
..
.
.
الساعة الواحدة فجرا ..
طرق احدهم باب الغرفة بهدوووء .. نهضت لتفتحه لتجد ليتوك ودونغهي واقفان ويبتسمان ! .. وكل منهما يحمل وسادته بيده ..
ليتووك يهمس : أيمكننا الدخول ؟
فتحت الباب وهي تضحك .. وضعا الوسادات على الارض وجلسا عليها .. بينما جلست على السرير ..
إيلينا : ماذا تريدان ؟؟ هل ستنامان هنا ؟!!
ليتوك : لقد نمنا في الطريق الى هنا .. لذا لسنا متعبين ابدا !!!
دونغهي : ماذا عنك ؟ لما لم تنامي حتى الآن ؟
إيلينا : كنت افكر قليلا
ليتوك : بماذا ؟ ألا يمكنك ان تخبرينا ؟
ابتسمت وتابعت : كنت افكر ان ازور قبر عمر .. لكن يبدو انني لا استطيع مواجهته .. حتى انتقم له !
دونغهي : لما انتي مصرة على انهم قتلوه ؟ ألا يمكن ان يكون حادثا ؟
إيلينا : لانني اعرفهم جيدا .. لا يمكن ان تكون هذه مصادفة !!
ليتوك : كيف ستنتقمين إذن ؟
إيلينا : اعتقد ان علي مقابلة جدي اولا ! .. لا اعرف كيف سأقابله !! .. انه ليس شخصا نستطيع رؤيته متى ما اردنا
دونغهي : هل هو من قتله ؟
إيلينا : لا .. رغم ان جدي يصبح وحشا احيانا .. لكنه رجل يلتزم بكلمته مهما حدث .. بما انه سمح له برؤيتي فهذا بالتأكيد يعني انه لن يؤذيه
ليتوك : لما تريدين مقابلته ان لم يكن الفاعل ؟!!
إيلينا : لأنه بالتأكيد يعرف عن من ابحث !!
..................................................................................................
اليوم التالي صباحا ..
خرج الثلاثة بعد تناول الفطور ..
إيلينا : لنمر محل الازهار اولا .. لا يمكننا زيارة القبور دون ان نضع الازهار لهم !
دونغهي : قبور !!
إيلينا ابتسمت : اجل .. سنزور عمر .. ووالد ليتوك وجديه ايضا
ليتوك : لااااا .. لنزر عمر ونعود الى الشركة .. لدينا اعمال نقوم بها !
إيلينا : يمكنك البقاء في السيارة ان لم ترد زيارتهم معنا
ليتوك : !!!!!!!!
زاروا والد دونغهي اولا .. ثم اتجهوا الى سيؤول ..
في السيارة .. سألت إيلينا دونغهي الذي لم تتوقف دموعه عن السقوط !!
إيلينا : لما تزوره دائما ان كان هذا يحزنك هكذا !!!
دونغهي : انه ابي !! حتى وان افتقدته وبكيت .. انا اشعر بالراحة حين اتحدث معه
نظرت إيلينا الى ليتوك كمن يقول له تستطيع فعل هذا ايضا .. لكنه تجاهلها
بعد ساعة ...
غفت قليلا على كتف ليتوك .. بينما غفى دونغهي على الكتف الآخر !! ليتوك ابتسم فقط وهو ينظر للامام ! .. حين وصلوا الى سيؤول توقفوا عند محل للازهار .. ونزل الثلاثة متنكرين !
دونغهي حمل 4 باقات ورد بيضاء .. هي اختارت الورد الاحمر لعمر .. والابيض لعائلة ليتوك .. بينما حمل ليتوك باقة واحدة فقط باللون الابيض لعمر ..
عادوا الى السيارة محملين بالورد .. كانت تتحدث بحماس حتى رأت القبور ..
ليتوك ممسكا يدها : هل انتي بخير ؟
ابتسمت له .. ثم اجابت : وعدت نفسي الا ابكي .. لكنني اخشى ان اخلف هذا الوعد !
ليتوك : ليس جيدا ان تمنعي دموعك !! يمكنك البكاء كما تريدين ..
صمتت ولم تعلق .. وصمت هو ايضا !
نزلوا الى المقبرة متجهين الى قبر عمر .. شجعت نفسها بكلمات كثيرة وهي تنظر للامام مباشرة !!
ما ان وصلوا الى القبر .. انتظراها لتتقدم لكنها لم تفعل ! .. تقدم دونغهي اولا .. وضع الازهار وانحنى له ..
دونغهي : لا اعلم ان كنت تفهم ما اقوله او لا .. لكنني كنت اود رؤيتك جدا ! .. بما اننا لم نستطع التعرف على بعضنا اسمح لي ان اقدم نفسي الآن .. انا لي دونغهي .. عضو سوبرجونيور .. إيلينا حدثتنا عنك كثيرا .. لا تقلق عليها انها فتاة قوية .. كما انني اعدك انني سأبقى بجانبها مهما حدث !!
تقدم ليتوك واضعا الازهار وانحنى ..
بينما عاد دونغهي الى إيلينا ليسألها ان كانت بخير ..
ليتوك : انا بارك جونغ سو .. قائد سوبرجونيور .. ربما لم نلتقي سابقا لكننا بالتأكيد نعرف بعضنا ! .. إيلينا فتاة قوية بما انها جاءت لرؤيتك الآن .. انها لا تستمع الي فيما يخص صحتها لذا ارجوك ان كنت حولها الآن فقم باقناعها ! .. انا سأكون بجانبها الى الابد لذا اطمئن ..
تراجع ايضا ليحين دورها .. خلعت نظارتها ووشاحها وجلست على ركبتيها امام القبر .. وضعت وردها الاحمر بينما تحدثت بالتركية
إيلينا : ها نحن نلتقي ثانية .. عمر .. ليس لدي الكثير لاقوله لك الآن .. انا فقط آسفة لأن هذا حدث بسببي .. آسفة لتجاهل عائلتك لك بسببي .. آسفة لانني لا استطيع البكاء الآن .. اعدك انني سأنتقم لك .. ايضا ... سألحق بك قريبا ايضا لذا انتظرني ! .. احبك كثيرا
بقيت صامتة لدقائق .. ثم : ارجو ان يمنحني الله القوة حتى نلتقي ! سأزورك ثانية ..
نهضت واتجهت الى ليتوك الذي ابتسم لها وهو يفتح ذراعيه .. اتجهت الى حضنه مباشرة ..
ليتوك : كنتي شجاعة جدا
إيلينا : يمكنك ان تكون شجاعا ايضا !
ليتوك : ...............
ابتعدت عنه قليلا .. ثم نظرت الى دونغهي الذي بادلها الابتسامة ..
إيلينا : لنذهب الى محطتنا الاخيرة .. هل تعرف اين هي ؟
دونغهي : بالتأكيد !! اتبعيني
إيلينا لليتوك : يمكنك العودة الى السيارة لن نتأخر
ذهبا .. بينما وقف ليتوك مكانه : هل هما جادان بتركي !!!!
دونغهي كاد ان ينظر الى الوراء لكنها اوقفته وهي تمشي معه : لا تنظر !! انه يلحق بنا بالتأكيد
دونغهي : لا اعتقد هذا
إيلينا : فقط لا تنظر .. وسترى بنفسك اذا وصلنا !!
وصلا الى القبور اولا .. قبر الجدين كانا متجاوران .. بينما قبر ابنهما امامهما !
وضع دونغهي الازهار اولا .. ثم انحنى وتحدث .. بينما نظرت إيلينا الى الواقف بعيدا عنهما ..
إيلينا : اقترب !
لكنه لم يتحرك !! .. لذا ذهبت نحوه مسرعة وامسكته بيده : هذا ليس صعبا !! فقط اخبرهم بما في قلبك ايا كان !!!
سحبته بيده حين لم يرد .. تقدمت وهي ممسكة بيده دون ان تسمح له بافلاتها .. وضعت الازهار .. ثم : ابي .. جدي جدتي ! سمعت الكثير عنكم .. ليس من جونغ سو ! بل من اصدقائه .. انه هنا الآن لذا ارجوكم امنحوه القوة
تركته وحيدا وربتت على ظهره : انا ودونغهي سننتظرك في السيارة .. لا تتأخر !
ثم ابتعدت مع دونغهي لتترك ليتوك مع عائلته ..
دونغهي بقلق : هل سيكون بخير ان تركناه وحيدا !
إيلينا : لا تقلق عليه .. انه بارك جونغ سو بعد كل شيء
...................................................................................................
بعد أشهر ..
دخل الى مكتب السكرتيرة يون غاضبا : أهي في الداخل ؟!
يون : اجل ... أأأ انتظر لا يمكنك الدخول هكذا
فتح الباب ودخل .. كانت على الاريكة مستلقية .. ما ان رأته حتى جلست : عدتم !!
يون : آسفة لم استطع ايقافه !!
إيلينا : لا بأس يمكنك الذهاب .. ما بك تبدو غاضبا !
جلس امامها وهو يحاول ان يهدأ : لقد مررت بالمشفى .. طبيبك اخبرني انك تهملين مواعيدك منذ عدة اشهر !!!
إيلينا : هذا الطبيب حقا ..... !!!!!!
ليتوك : ما الذي تحاولين فعله بالضبط !!
إيلينا : لا تقلق علي .. انا اذهب لطبيب آخر الآن
ليتوك : !!!!
إيلينا : لا تنظر الي هكذا ! انا لا اكذب
ليتوك : ما اسمه ؟ وفي أي مشفى يعمل ؟؟
إيلينا : لن اخبرك !! لا احب ان يتتبعني احد .. لكن لتصدق سأريك التقارير الطبية
نهضت لتفتح ادراج المكتب وهي تبحث : اين وضعتها ؟!! آآه ها هي
اعطته ملفا فيه تقارير طبية لها ..
إيلينا : انظر الى التواريخ ايضا .. انا اذهب اسبوعيا وحالتي مستقرة
هدأ واخذ نفسا عميقا : آآآآه هذا مريح ! كدت اجن من القلق عليك !!
إيلينا : كيف كانت رحلتكم الى استراليا ؟ لما لم تذهب لترتاح مع الجميع ؟
ليتوك : لقد نمت طويلا في الطائرة .. ما ان وصلنا الى المسكن حتى استحممت وخرجت ! .. زرت والدي وجداي ثم ذهبت لاسأل الطبيب عنك
إيلينا ابتسمت : هل استمتعتم ؟
ليتوك : اجل .. لكن هيتشول عذبني كثيرا ! .. لم يكن يبقى في الفندق ابدا .. اعتقد انه تعرف على سبع فتيات وانفصل عنهن ايضا خلال هذه الاسبوع فقط !!
إيلينا : هههههههههههههههههه ... انه كيم هيتشول .. ما الذي تتوقعه منه !! ماذا عن الحفل ؟
ليتوك بحماس : كان عظيما !!! .. الحضور كان كبيرا جدا والصحافة ايضا ! .. شعرت للحظة بأني خليفة مايكل جاكسون !
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
................................................................................................
في المساء تناولت العشاء معهم .. حاولوا كثيرا ان تبقى لتنام معهم لكنها رفضت ! .. هي ليست بخير كالسابق ولا تريدهم ان يشعروا بأي شيء !
ادويتها لم تعد تكفي لتسكين الالم لذا هي تأخذ الابر المخدرة الآن ! ..
بعد عدة ايام .. لم تستطع النهوض من سريرها لذا اتصلت بدي مباشرة .. الذي اتى وحملها الى المشفى ..
بعد الفحوصات والكثييييير من التوبيخ ..
د.جين : لقد خرج الامر عن سيطرتنا الآن !
إيلينا : اعلم .. لقد انتشر الورم أليس كذلك ؟
د.جين : اجل ! .. يمكننا ان نقوم بجراحة استئصال .......
قاطعته : لا .. لن افعل .. لكن اخبرني كم بقي لي من الوقت ؟
د.جين : .....................
إيلينا : لا تقلق انا اعلم انه لم يبق الا القليل لذا اخبرني رجاءا
د.جين : شهرين .. ربما اقل !
تنهدت وتابعت : لا بأس .. انها تكفي ....... لكن ارجوك لا تخبر ليتوك عن الامر .. انت تعلم ان متابعتي للمواعيد الآن لا جدوى منها لذا دعني اعيش بسلام ما تبقى لي من وقت !
د.جين : لن اخبره
..............................................................................................
اليوم التالي ذهبت الى الشركة .. لتتفاجئ بوجود مغلف على مكتبها .. وضعته يون مع مجموعة البريد التي وصلتها اليوم ..
المغلف هذا يحمل ختما تعرفه جيدا !! .. انه ختم العائلة !
فتحته بسرعة لترى ما الذي ارسلوه لها ..
" بطاقات دعوة لحفل العائلة الذي يقام كل خمس سنوات مرة !! " .. كان مرفقا مع رسالة مطبوعة .. وشريط فيديو ..
(إيلينا .. انه انا الدوق .. الحفل يوم ****** بتاريخ *********** في فندق ********* في النمسا .. انها دعوة شخصية من الدوق ليراك .. ارسلت لك 8 بطاقات لتحضري معك 7 من اصدقائك المشاهير .. انها فرصة لهم ايضا لدخول العالم الأعلى ..
ملاحظة : الدوق يعلم عن من تبحثين .. انه يقدمها لك كهدية اخيرة منه .. وكاعتذار منه لك كونه كان جدا سيئا لحفيدة رائعة مثلك .. انتظر قدومك)
حملت شريط الفيديو الى جهاز التشغيل .. وهي تفكر " من الغريب ان يكتب جدي الرسالة بنفسه ! هل يعلم انني اموت .. هه .. بالتأكيد يعلم !! "
كان في الشريط مكالمة بين مراد وشخص ما .. عرفت من اسمه انه كوري !! .. لقد كان من دبر حادث عمر !
إيلينا بقهر : ههههههههههههههه لما لم اتفاجئ !! .. الى أي حد تريدني ان اكرهك .. مراد !
اتجهت الى خزنتها المخبأة داخل الجدار .. فتحتها واخرجت منها اوراقا اخرى بالاضافة الى السي دي الذي تحمله منذ وقت ليس ببعيد ..
إيلينا : الشريط مع هذه الاوراق كفيلة بالانتقام من مراد .. كل ما علي فعله هو ارسالها الى ابي .. لكن ارسالها لن يكون آمنا .. لابد ان مراد يراقب بريدي جيدا !! وانا لست بقوة جدي لاحميها .. لذا سأسلمها له بيدي في النمسا
جلست على الارض تمسك بطنها بقوة حتى هدأ الألم الذي هاجمها فجأة !!
..
.
.
في الاسفل ..
كانت كل غرف التدريبات فارغة !! .. الا غرفة واحدة اجتمع فيها اعضاء كل الفرق السبعة !!
جلس الجميع على الارض ينتظرون قدوم إيلينا التي ارسلت لهم ليجتمعوا بشكل طارئ !!
هيتشول : دونغهي ! توقف عن التقاط الصور هذا مزعج !!!
تشانغمين : ووواه غرفتنا تبدو رائعة هكذا !! وجود البشر حقا نعمممة عظيمة
هنري وآمبر : هههههههههههههههههههههههههههه
تشانغمين : اوه ! هل كنت افكر بصوت عال !!
يوري : ماااااذاااااا تقوووولين !!
يونا : انظظظظري اللللللى تاااااايوووون نوووونا
تايون وبيكهيون كانا قريبان من بعضهما جدا .. انهيوك دفع بيكهيون وكأنه بالخطأ !
كيوهيون : ههههههههههههههههههههههه انظرررروا لقد قبللللللللهااااااا !!
بيكهيون : ياااااااا اصمممممت انه بالخطأ !!!
بينما تايون تضحك وتغطي وجهها !
هان : ما اسمك ثانية ؟
جوي : انه جوووي جوووووي .. اوبا انه ليس صعب لما لا تحفظه !!
هان : اسف لكنكم تبدون متشابهين جدا !
تايمين : لقد تأخرت
مينهو : هل اذهب لاناديها
جونغهيون : ههههههههههههههههههه .. انت تريد عذرا فقط لرؤيتها !!!
اونيو : ابقى هادئا ستأتي
كي : ياااا .. سوهو ابعد هذا الاحمق عني !
تشانيول : لما لا تصرخ على ييسونغ هيونغ ايضا !!!
كي : انه هيووونغ لا استطيع الصراخ عليه !
ييسونغ : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
..
.
.
بينما كانت تقف خارجا وحدها .. كانت تستند الى الجدار وتسمع ضجيجهم وهي تبتسم ..
" ارجوك يا الهي امنحتي القوة لاخفاء المي عنهم "
تنفست بعمق ثم عدت : واحد .. اثنان .. ثلااااااثة وفتحت الباب
تحول ضجيجهم الى ....... لا لا ليس هدوء .. بل انه ابعد شيء عن الهدوء !!
الصراخ ملأ المكان مرحبين بها وسائلين اياها لما تأخرت
وقفت امامهم واشارت بيدها ليصمتوا !!
سكت الجميع .. ثم انفجروا ضاحكين حين تغير جو المكان فجأة !!!
إيلينا وضعت يدها على خصرها بمعنى (وبعدين معكم !!!)
عادوا ليصمتوا مجددا ..
إيلينا : خلال السنة التي بقيناها معا .. (ثم صمتت)
سوهو : ماذا ؟
إيلينا ابتسمت بشكل غريب ! : لقد حدث معنا الكثير .. لكن ما سيحدث بعد اسبوعين من الآن سيكون اختلافا كبيرا ونقلة نوعية في عملنا .. لقد تمت دعوتنا الى حفل ضخم .. يضم قادة العالم واكبر مشاهير العالم في كل المجالات ..
شيندونغ : إذن !! هل رئيس كوريا ايضا ذاهب !!!
إيلينا : هههههههههههه .. اجل !
مينهو : نحن مدعوون مثله تماما !!!!!
إيلينا : لا .. في الحقيقة .. دعوتنا اهم من دعوته .. سنكون ضمن الضيوف الرئيسيين في الحفل
يونهو : ووووواااااه
إيلينا : سيذهب معي شخص واحد فقط من كل فريق ليمثل فريقه
هيتشول : ليذهب ليتوك .. انه المتحدث الافضل بيننا
دونغهي : ابذل جهدك تيكي
شيون : نعتمد عليك
تشانغمين : انا ايضا اقترح القائد .. مثلني بشكل جيد حتى لا اقتلك !
يونهو : ههههههههههههههههههههههه
جونغهيون : ليذهب قائد كل فريق اذن
إيلينا : جيد .. هل من اعتراض ؟
الجميع : ...................
إيلينا : جيد .. سأجهز الحجوزات لذا كونوا مستعدين !!
.......................................................................................................
بعد اسبوعين ..
غدا ستكون الرحلة الى النمسا .. اغلقت هاتفها بعد ان اتصل بها جاد ليخبرها بتفاصيل الحفل وقائمة الحضور ..
جاد من النخبة والترتيب لهذه الحفلات هو من عمل النخبة !
الحفل بعد الغد .. والجو دافئ في النمسا في هذا الوقت من السنة .. رحلة العودة ستكون في اليوم التالي للحفل مباشرة !!
فتحت الحقيبة لتضع ماستأخذه معها .. كان المغلف اول شيء وضعته .. تبعته اكياس الادوية .. الفستان الذي اختارته لهذه المناسبة .. وغيرها من الاشياء ..
اشتد عليها الالم فجأة فتركت كل شيء من يدها واتجهت بصعوبة للسرير .. رمت جسدها عليه وهي تعتصر من الالم !!
..
.
.
: هاتفها مغلق !
دونغهي : ربما تكون نائمة الآن .. دعها
ليتوك : اريد ان اعرف موعد العودة .. ﻻ اعلم كم يجب ان آخذ من الثياب معي
دخل هان : هيووونغ .. الجو سيكون دافئا هناك
ليتوك : حقا ! لقد وضعت ملابس شتوية .. شكرا لك هان
دونغهي : ماذا سترتدي للحفل ؟
ليتوك : إيلينا اخبرتنا انها ستتكفل بالامر
رفع هاتفه ليتصل بيونهو هذه المرة ..
..
.
.
صباح اليوم التالي ..
تركت كل اعمالها ومواعيدها للمدير جونغ .. وغادرت من الشركة بصحبة السبعة مرافقين في سيارة واحدة الى المطار !
إيلينا : لقد حجزت لنا كل المقاعد في الدرجة الاولى .. سيكون هناك الكثير من الامور التي ينبغي عليكم معرفتها قبل الحفل
ليتوك : متى سنصل هناك ؟
إيلينا : ستستغرق الرحلة 12 ساعة تقريبا
تايون : ياااه هذا ممل !
إيلينا : بالمناسبة .. لما اعينكم جميعا هكذا !!
سوهو : اتفقنا ان لا ننام في الليل .. لكي ننام في الطائرة
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههه .. يبدو انني سأكون وحدي لوقت طويل إذن !!
..
.
.
وصلوا الى المطار منتظرين الرحلة .. كانت إيلينا تشعر بالدوار لذا امالت رأسها على كتف ليتوك
ليتوك : انتي بخير ؟
إيلينا : اجل .. اممم اخبرني شيئا عنك ﻻ اعرفه
ليتوك : ما هذا السؤال الغريب ؟!!!
إيلينا : هههههههههه .. انه لكسر الملل فقط !
ليتوك : لقد انسجنت عدة ايام حين كنت في الجيش
إيلينا : ما الذي فعلته ليسجنوك !!!!
ليتوك : كنت اقدم الرشاوي لمن معي في الفرقة ليقوموا بعملي
إيلينا : هل كنت تملك الكثير من المال !!!
ليتوك : هههههههههههههه .. ﻻ ﻻ .. انها ارقام المشاهير الذين اعرفهم
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههه
ليتوك : ماذا عنك ؟
إيلينا : لقد عرفت قاتل عمر
ليتوك : ححححقا !!!!!!!!
إيلينا : انه مراد .. وانتقامي منه في حقيبتي الآن
ليتوك : ماذا يعني هذا ؟
إيلينا : سأخبرك بهذا لاحقا
..
.
.
ما ان صعدوا الى الطائرة حتى توجهت للحمام .. حقنت نفسها ليهدأ الالم .. ثم وضعت نظارتها الشمسية وعادت اليهم ..
إيلينا : لننم الآن .. وعندما نستيقظ سنتكلم
طلبت من المضيفة ان تطفئ الاضاءة .. وغاب الجميع في عالم جميل من الاحلام
..
.
.
بعد ست ساعات .. كانت اول من استيقظ
نظرت الى وجه ليتوك النائم الى جانبها وضحكت !
ثم قررت ان تلتقط لهم صورا معها لتريها للجميع عند عودتهم !!
اخذت صور سيلفي مع الجميع .. ثم صورة ثامنة وهي تقف امام المقاعد بينما يظهر الجميع خلفها !!
عادت للجلوس مكانها .. لكنها شعرت بالملل !! لذا اخذت تقلب الصور في هاتفها .. السنة التي عاشتها معهم جعلت هاتفها مليئا بالذكريات كما هي ذاكرتها ايضا
اختفت ابتسامتها حين رأت الصورة لجماعية لهم في يوم اعادة شمل سوبر جونيور
وضعت اصبعها على اوجههم السعيدة وهي تفكر .. "لقد احبوني كما احببتهم .. حين ارحل كم من الالم سأمنحهم اياه ! .. كم من الدموع سيذرفونها حزنا علي ! كم من الوقت سيحتاجون للعودة الى حياتهم .. هل سيأتي يوم يكونون فيه قد نسوا امري ؟ .. هل سيحكون لاطفالهم عني ؟ "
: فيما تفكرين ؟
إيلينا بفزع : اخفتني !!!!
ليتوك : فيما كنتي تفكرين ؟ وجهك بدا حزينا جدا !
إيلينا ابتسمت : انها المرة الاولى التي احضر فيها هذا الحفل بصحبة اصدقائي
ليتوك : أهذا يجعلك حزينة !!!!!!
إيلينا : هههههههههههه .. ﻻ ﻻ .. لكنني تذكرت عمر قليلا .. أتساءل كيف سيكون شعوري حين رؤية عائلته .. وهو ليس بينهم
ليتوك : سأكون الى جانبك .. لذا انظري لي فقط
إيلينا : اجل .. لقد خططت مسبقا ان تكون مرافقي .. بينما الستة النائمون في الخلف سيشكلون ثنائيات ايضا .. لما تنظر الي هكذا !!!
ليتوك بجدية : لا اعلم لماذا لكن .. اشعر انك تخفين عني شيئا
إيلينا : سأخبرك بكل شيء حين نكون وحدنا لذا لا تشغل بالك
..
.
.
بعد ساعتين ..
استيقظ الجميع وتناولوا وجبة خفيفة بينما هم يتحدثون ويضحكون
فيكتوريا : لم يتبقى الا اربع ساعات فقط !
سوهو : نمنا لوقت طويل جدا
يونهو لإيلينا : ما الذي قلتي بأنك ستخبرينا عنه في الطائرة ؟
إيلينا وقفت امامهم : ليسمعني الجميع جيدا
اولا .. هذا الحفل يختلف عن اي حفل حضرتوه سابقا لذا هناك بعض القواعد التي علي ان اخبركم بها .. المجتمع الذي ستختلطون به سيكون مجتمعا فاسدا يقوم على المجاملات .. يجب ان تكونوا متغطرسين لابعد حد ممكن .. ﻻ تبتسم لمن يتحدث معك حتى وان كان هو يبتسم لك .. ﻻ تنحنوا لاي شخص مهما بدا لكم شخص ذو نفوذ .. حين ترونني انحني انحنوا معي .. لا تبدؤوا بالمصافحة ايضا او الحديث معهم .. الجميع سيرونكم تسلية لهم بما انها زيارتكم الاولى لذا كونوا حذرين في حديثكم .. سترون بشرا من كل جنسيات العالم .. لذا حاولوا التحدث بالانجليزية حين يطلب منكم الحديث .. سنجلس معا على نفس الطاولة وسيكون هناك بالتأكيد من سيأتي لمضايقتكم لذا تجاهلوه فقط .. ان حدث واتى الي انا من يضايقني لا تتدخلوا بالامر ابدا .. أهذا مفهوم ؟
الجميع : اجل !
إيلينا : منذ اللحظة التي نصل فيها الى الحفل ستتغير حياتكم كليا .. لذا قمت باستئجار حراس شخصيين لكل شخص منكم .. ايضا لدي مواعيد خارجية .. لذا كونوا حذرين جدا حين تخرجون وحدكم .. وافضّل ان تخرجوا معا ..
الجميع : حسنا !
إيلينا : بالنسبة لتفاصيل العمل .. سنصل في وقت متأخر لذا سنتجه للفندق فورا .. لقد حجزت لنا دورا كاملا مشدد الحراسة .. سنتجه للنوم مباشرة .. غدا في الصباح سنخرج للفطور والذهاب لشراء ثياب الحفل .. يمكننا اللهو بعدها الى الساعة ال2 ظهرا .. ثم سنذهب لصالون مشهور حجزته لنا فقط .. سنستمتع فيه بالمساج ثم سنتجهز منه لنذهب الى الحفل مباشرة .. سنكون على شكل ثنائيات لذا انا وتيكي معا .. تايون ويونهو .. فيكتوريا واونيو .. ايرين وسوهو
.. بعد الغد سيكون لدي موعد في الصباح لذا يمكنكم الخروج للهو معا .. بعد الظهر سأقوم بجولة في شركتي والمصانع التابعة لها في فيينا .. لكم حرية المشاركة معي في هذه الجولة .. وفي المساء سنعود الى كوريا
اونيو : يبدو هذا ممتعا !!!!
ايرين : ما مجال عمل شركتك هناك ؟
إيلينا : انها شركة غذائية .. هي من اقدم شركاتي لذا ﻻ تتفاجئوا من حجمها !
سوهو : لما لا تجلسين ! ألم ننتهي ؟
إيلينا بجدية : هناك شيء آخر .. حين نكون معا .. ويتم الهجوم علي بأي شكل من الاشكال .. لا تتدخلوا ابدا
ليتوك بقلق : ماذا تعنين !!
إيلينا : بصراحة .. هناك من يهددني .. سأكون بخير ان بقيتم بعيدا عني .. لذا ثقوا بي وعدوني انكم لن تتدخلوا مهما حدث !
..
.
.
حين وصلوا الى المطار .. احاطت بهم الكثير من الكاميرات .. بينما كان حراس الامن محيطين بهم من كل جانب !
الصحفيين كانوا يصرخون بلغة لم يفهمها اعضاء الشركة .. لم يفهموا الا اسم إيلينا وعمر !!
سوهو : يبدو انهم ﻻ يعرفوننا !
فيكتوريا : انهم هنا من اجل إيلينا
خرجوا من المطار بمساعدة امن المطار .. ليجدوا سيارة فخمة لتقلهم
خرج منها رجل عجوز .. ركضت اليه إيلينا وهي تضحك
(المحادثة بالالمانية)
إيلينا وهي تركض نحوه لتعانقه : اندريااااااس
اندرياس : لقد كبرتي لتصبحي جميلة جدا
إيلينا وهي تبتعد عنه : لم ارك منذ وقت طويل ! تبدو بصحة جيدة
اندرياس : اجل ! .. انه بفضل والدك
إيلينا : هل هو هنا ؟
اندرياس : وصل صباح اليوم من روما
إيلينا : اريدك ان ترافقني الى كل مكان اذهب اليه .. ﻻ استطيع ان اثق بغيرك
اندرياس : انا طوع امرك !
إيلينا : آه صحيح .. لم اعرفك عليهم .. انهم اصدقائي من كوريا
اندرياس : سررت بالتعرف اليهم
إيلينا (بالكورية) : انه اندرياس .. سائق كان يرافقني منذ طفولتي
ليتوك : سائق !!
اونيو : هل سنكون بخير ؟!!!
إيلينا : هههههههههههههههههههههه .. انه الافضل في المطاردات وتجنب الصحفيين ! .. ثقوا به
صعدوا الى السيارة السوداء .. وكما قالت إيلينا بدأت المطاردة
إيلينا : يااااه لم اشعر بهذا الحماس منذ مدة طويلة !!
كانت سرعته عالية جدا ! والصحفيين يطاردونهم ليلتقطوا الصور .. بينما تايون وفيكتوريا وايرين يصرخن من الخوف .. اما يونهو ليتوك اونيو وسوهو كانوا متشبثين بمقاعدهم وعاجزين عن الكلام
إيلينا تصرخ ليسمعها (بالالمانية) : مازالت مهاراتك رائعة اندرياس !!
اندرياس : رغم انني لا ارى جيدا بسبب ضعف نظري الا ان مهارتي مازالت تعمل !
إيلينا للكوريين : يقول انه نظره ضعيف !! هههههههههههههه
صرخت تايون برعب : انه لا يرى !
بينما فيكتوريا تتلو صلواتها وايرين دفنت وجهها في صدر سوهو !
ليتوك بصراخ : منذ رأيت اسنانه قد سقطت وانا ﻻ اشعر بالراحة !!
إيلينا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
..
.
.
وصلوا الى الفندق بسلام .. انهت إيلينا اجراءات الدخول وساعدهم الموظفون في نقل حقائبهم وايصالهم الى الدور المحجوز لهم ..
في المصعد .. إيلينا : يااا انتم بخير !! وجوهكم شاحبة
يونهو : كنا سنموت !!
ايرين : اعتقد انني حفرت ملامحي على كتف سوهو اوبا !
إيلينا : هههههههههههههههههههههههههههه .. اخبرتكم ان تثقوا به !! انه سائق ممتاز !
ليتوك : ظننت اننا سنستمتع برؤية النمسا في المساء ! لكنني لم استطع رؤية اي شيء !!!
إيلينا : يااا يجب ان تعتادوا على هذا ! سيكون سائقنا خلال فترة بقائنا هنا
اونيو : افضّل المشي ! .. اااش معدتي ليست على ما يرام !
إيلينا : الصحفيون هنا مزعجون حقا .. انهم ليسوا كصحفيي كوريا لذا علينا الهرب دوما من مطارداتهم !
..
.
.
في الصباح .. كانت مع ليتوك واونيو في بهو الفندق ينتظرون قدوم الباقين .. بينما تحيط بهم حراسة مشددة
اونيو : ظننت انني لن انام البارحة .. بما اننا نمنا في الطائرة لوقت طويل !
ليتوك : يبدو ان الطريق المرعب من المطار للفندق جعلنا نسقط في غيبوبة هههههههههههههههه
إيلينا : الفتيات هنا
فيكتوريا : صباح الخير
إيلينا : قوتن مورقن
تايون : ماذا تعني ؟
إيلينا : انها صباح الخير بالالمانية
اونيو : ألا يتحدثون الانجليزية هنا !



||| نهاية البارت |||
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jnoooon
سوبر مشارك
سوبر مشارك
avatar

انثى عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 08/01/2016
البلد : KSA
العمل/الترفيه : T
المزاج : HIGH

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الإثنين فبراير 01, 2016 2:51 pm





رواية (مـاذا لـو ؟!) *البارت الخامس عشر والأخير*
..
.
.
إيلينا : الفتيات هنا
فيكتوريا : صباح الخير
إيلينا : قوتن مورقن
تايون : ماذا تعني ؟
إيلينا : إنها صباح الخير بالألمانية
اونيو : ألا يتحدثون الانجليزية هنا !!
إيلينا : ستجد بالتأكيد من يتحدث بها .. لكن لغتهم الرسمية هي الألمانية
أخيرا أتى سوهو ويونهو .. حينها طلبوا الفطور وتناولوه على عجل
..
.
.
في احد دور الأزياء الشهيرة ..
إيلينا : ليتوك .. ما رأيك بهذه ؟
ليتوك : ألا استطيع لبس اللون الأبيض منها ؟!!
إيلينا : بلى .. هل تريد البيضاء إذن ؟
ليتوك : اجل .. سأجربها
ايرين جاءت : إيلينا أيهما أفضل ! الأزرق أم الأبيض !
إيلينا : الأبيض قصير جدا ! الأزرق رائع
ايرين : سأذهب لأجربه إذن
سوهو وهو يرتدي اللبس الذي اختاره : تاااداااا
إيلينا : واااااو .. أنت وسيم جدا !!!
سوهو : هل أتوقف عن البحث إذن ؟
إيلينا : اجل .. هذه تناسبك تماما
انتهوا من اختيار الملابس .. بينما اختفت إيلينا لفترة حتى تأخذ دوائها
إيلينا : ﻻزال الوقت باكرا ! لذا اخفوا وجوهكم ولنذهب في جولة لأهم المعالم القريبة منا
ليتوك : اخخخخيرا وقت الراحة !
..
.
.
نزلوا من عجلة فيريس العظمى .. حينها تذكرت إيلينا مقهى كانت تزوره دوما مع عمر !
إيلينا : هناك مقهى رائع قريب من هنا .. كما انه مغلق لذا نستطيع الراحة فيه
دخلوا المقهى .. وقامت إيلينا بالاتصال بشخص ما .. ثم عادت إليهم
إيلينا : ما رأيكم بالمكان ؟
يونهو : انه مذهل .. وهذه الزخارف التي على الجدران تبدو متقنة
إيلينا وهي تدور في المكان وكأنها تبحث عن شيء ما : إنها زخارف يدوية
كان سوهو يجلس على الكرسي الأقرب للباب .. لذا
إيلينا : سوهو .. لنبدل المقاعد
سوهو : لما ؟!
إيلينا : سأخبرك لاحقا
بقيت صامتة لفترة .. بينما الجميع يتحدثون قاطعتهم عل عجل : يا رفاق ! .. هل تذكرون ما تحدثنا به في الطائرة ؟
الجميع باهتمام : اجل
إيلينا : جيد
ما أن أنهت كلمتها حتى فتح الباب ووضع مسدس به كاتم للصوت على رأسها ..
الرجل الملثم دخل وأغلق الباب خلفه وهو يقول بهدوء بالألمانية : ﻻ تتحركوا حتى لا افجر رأسها !!
كاد اونيو أن يقف لكن يد يونهو منعته !
الفتيات تجمدن من الخوف بينما قالت إيلينا (بالألمانية) : من أنت ؟ وماذا تريد ؟
الرجل (بالألمانية) : أين هو شريط الفيديو ؟
إيلينا (بالألمانية) : عن أي شريط تتحدث ؟
الرجل (بالألمانية) : الشريط الذي أرسله إليك الدوق !
إيلينا (بالألمانية) : انه في الفندق
الرجل (بالألمانية) : لا تكذبي ! لم نجد شيئا هناك !!!
إيلينا (بالألمانية) : واااه انتم سريعون جدا ! .. هل استطيع التصفيق لكم أم انك ستقتلني إن فعلت ؟
الرجل صرخ (بالألمانية) : أين هو الشريط ؟!!!!!!
إيلينا عادت للتحدث بالكورية : لنتوقف عن اللعب .. سيد ليم .. سان .. تشو
الرجل : !!!!!!!!!
إيلينا ابتسمت : إنها ليست المرة الأولى التي نلتقي بها .. ألم تكن السائق الذي نقلني من المطار إلى المكتبة حين وصلت إلى كوريا ؟
ليتوك : أهو كوري !!!!
أشارت له إيلينا بعينيها أن يبقى صامتا
إيلينا : يبدو أن مراد لم يخبرك أنني لا أنسى أي صوت سمعته .. حتى لو كان لمرة واحدة فقط !
ليم : هل كنتي تعلمين حينها أنني اعمل مع اللورد مراد ؟
إيلينا : بالتأكيد ! وإلا لما تركتك مع بيهار .. جاسوسة أخي .. وحبيبتك !
ليم : يبدو انك بحثتي عني كثيرا
إيلينا : ألست قاتل عمر ؟!
ليم وهو يدفع رأسها بالمسدس : حين تموتين .. لن يكون هناك من يتذكر هذا !
إيلينا بابتسامة ثقة : هل تعتقد حقا انك تجرؤ على قتلي ؟
اتجه مسدس آخر إلى رأس ليم وقال بالألمانية : انزل سلاحك ! أنت أمام الشرطة الرئاسية !!
الأعضاء فتحوا أعينهم وأفواههم : !!!!!!!!!!!!!!!!!
ليم يتحدث مع الشرطي الواقف خلفه (بالألمانية) : سأقتلها إن لم تبتعدوا عني .. أفسحوا لي مجالا للخروج !
أجاب (بالألمانية) : هل تريد أن أوجه إليك أيضا تهمة المقاومة ! ستواجه الإعدام بهذا !
رمى ليم سلاحه رافعا يديه مستسلما ..
حينها رفعت إيلينا هاتفها واتصلت بالشرطة ..
ليم : تتصلين بالشرطة !! من يكون الرجل الذي خلفي إذن !!!!!
إيلينا : انه السائق ! اندرياس !!
خلال خمس دقائق كانت الشرطة الحقيقية هنا واعتقلت ليم سان تشو
إيلينا وهي تضحك (بالألمانية) : عن أي إعدام تتحدث !!!!
أندرياس (بالألمانية) : أليس هناك عقوبة كهذه هنا !!
إيلينا : ههههههههههههههههههههههههههههههه
يونهو : ما الذي حدث للتو !!!
إيلينا : لقد كان يتبعنا منذ أن خرجنا من الفندق .. أردت الصعود في عجلة فيريس لأرى من الأعلى إن كان وحيدا أو لا ! .. حين تأكدت انه يعمل وحده اتصلت بأندرياس ليحضر مسدسه ويأتي إلى هذا المكان
سوهو : ألهذا بدلتي أماكننا !!
إيلينا : اجل .. كنت واثقة انه سيضع المسدس على رأس الشخص الأقرب .. ولم أرد توريطكم بالأمر .. أندرياس اخبره انه من الشرطة لذا خاف واستسلم ههههههههههههههه .. آه كدت أنسى ! (تابعت بالألمانية) .. أندرياس هل أوصلت المغلف إلى أبي ؟!!
أندرياس (بالألمانية) : وضعته في يده بنفسي .. وأوصلت له رسالتك أيضا !
إيلينا بسعادة : دااااانكي !!!!!! <<< (شكرا بالألمانية)
..
.
.
الساعة الخامسة مساءا .. خرجوا من الصالون بعد أن انهوا استعداداتهم للذهاب للحفل !
حين وصلوا إلى المكان كان الصحفيون يملئون مكان الدخول ..
إيلينا : سنخرج الآن من السيارة .. ﻻ تلتفتوا ولا تلوحوا ولا تبتسموا للصحفيين .. اتبعوني فقط ! .. لا تنسوا ما أخبرتكم به عن قواعد هذه الليلة !
خرجت من السيارة أولا وانتظرت نزول ليتوك .. شبكا أيديهما ودخلا للقاعة وسط أضواء فلاشات الكاميرات وصراخ الصحفيين ..
ما إن دخلت حتى تحولت لشخص آخر تماما .. إنها الآن الليدي إيلينا !
أسرع الحراس في المكان لحني رؤوسهم حين مرت .. ابرزوا بطاقات دعواتهم ثم دخلوا
كان أفراد النخبة يقفون في الاستقبال
(كل المحادثات بالانجليزية)
: ايلييييينااااااا
ابتسمت له : جاد !
جاد وهو ممسك يدها : أخيرا وصلتي ! كنت بانتظارك !! هل صحيح ما حدث مع مراد !!!
إيلينا : ماذا تعني ؟!!
جاد : سمعت أن جدي قد تولى أمره ! لقد اختفى تماما منذ ساعتين كما أن كل أملاكه أصبحت بلا مالك !!!
إيلينا بفرح : استطيع الراحة الآن !!
جاد انتبه لمن جاء برفقتها : اوووه ليتوك !
ليتوك : نلتقي ثانية سيد جاد
جاد : أهلا بكم .. لكن من هؤلاء ؟
عرفته إيلينا عليهم وعرفتهم عليه
إيلينا وهي ترى الأعين الحاقدة في كل مكان : يبدو أن الجميع مازال على حاله !
جاد وهو ينظر للضيوف القادمين : ادخلوا .. جدي متشوق لرؤيتك
فتحت أبواب القاعة الرئيسية بينما حبس الأعضاء السبعة أنفاسهم ! يبدو المكان حولهم وكأنه مطلي بالذهب !
أعلن احدهم عن وصول الليدي إيلينا مع ضيوفها .. حينها هدأت القاعة بأكملها ولم يتبقى سوى صوت الموسيقى الكلاسيكية ..
أخذت نفسا عميقا ثم مشت بثقة ممسكة يد ليتوك .. ومتوجهة إلى الأمام مباشرة دون النظر لمن حولها .. بينما بدأ الجميع بالهمس .. "إنها هي حقا" .. "يبدو أنها لم تتغير" .. "إنها تشبه أمها كثيرا" .. "هل ستعود للنخبة" .. "يالغرورها !"
وصلت إلى الشخص الذي يجلس بوقار على كرسي مرتفع عن مكان وقوفها .. اثنت ركبتيها لتنحني له .. بينما انحنى معها السبعة الذين يرافقونها
إيلينا : لم أرك منذ وقت طويل جدا .. سيدي الدوق
الدوق : تبدين جميلة كعادتك
إيلينا : شكرا لك على دعوتك
الدوق : هؤلاء أصدقاؤك ؟
إيلينا : اجل
الدوق (بالكورية) : أهلا بكم في حفلنا
ليتوك متفاجئ (بالكورية) : شكرا لدعوتك لنا
الدوق (بالكورية) : شكرا أيضا لاعتنائكم بصغيرتي
إيلينا (بالكورية) : أشكرك على هديتك جدي ! .. كما أنني أريد أن أسألك بعد إذنك
الدوق (بالكورية) : عن قبر أمك ؟ .. إنها هنا في النمسا .. الكونت سراج سيهتم بالتفاصيل
إيلينا (بالكورية) : لما أخفيت عني أمرها ؟
الدوق (بالكورية) : ظننت انك ستتصلين بي أولا إن فعلت هذا .. يبدو انك أعند مما ظننت !
إيلينا (بالكورية) : لما تخبرني بسهولة الآن ؟
الدوق (بالكورية) : لأنني أدرك انه لا فائدة من انتظار عودتك للنخبة الآن
اقترب عمها دييغو من المكان وتحدث بالاسبانية : ليدي ! .. مضت مدة طويلة منذ تقابلنا آخر مرة
إيلينا (بالاسبانية) : صحيح .. تبدو بصحة جيدة
دييغو (بالاسبانية) : لكنك لا تبدين كذلك ! .. أنتي وراء ما حدث لمراد صحيح ؟
ابتسمت في وجهه بينما قاطعه الدوق (بالاسبانية) : لا تذكر اسمه .. انه شخص لا وجود له الآن
إيلينا عاودت الانحناء للجد مودعة ثم التفت لتذهب .. لكنها توقفت حين سمعت صوت الدوق يقول بالاسبانية : هل ستودعيني بهذه الطريقة فقط ؟
إيلينا وهي لا تزال بوضعها دون أن تلف جسدها لتقابله (بالاسبانية) : أنت تعلم أنني لا أودع أحدا !! (ابتسمت بسخرية وتابعت) أنت أيضا لست الشخص الذي يهتم باللقاء أو الوداع
حين لم تسمع رده تابعت المشي في طريقها بعيدا عنه .. توجهوا إلى الطاولة المخصصة لهم مع الضيوف
ما إن جلست حتى سمعت صوته خلفها ..
: نتقابل من جديد .. ليدي إيلينا بوراك !
إيلينا : كنت أتساءل متى ستظهر .. لورد ساشا كويل !
رفع يدها ليقبلها وتابع : فستانك الأصفر جعلك أكثر إشراقا
إيلينا ابتسمت : ظننت انك ﻻ تحب المجاملات
ساشا : أنا لا أجاملك ! .. بالمناسبة من يكونون ؟
إيلينا : إنهم أصدقائي .. مغنين كوريين
ساشا : دعيني أحزر .. سوبر جونيور .. tvxq ..
girl's generation .. شايني .. اف اكس .. اكسو و ريد فيلفيت
قال هذا وهو يشير إليهم بالترتيب ..
ثم تابع : إنهم نجوم عالميون منذ أن دخلوا هذه القاعة
اكتفت بالابتسامة الجانبية التي لم يفهم معناها سواه
ساشا : أنا ذاهب .. سعيد برؤيتك بخير
إيلينا : أنا أيضا
حين ذهب سأل ليتوك : من يكون !
إيلينا : انه العضو الاسترالي .. انظر هناك انه عمي الهندي اللورد ميلكا .. الذي يتحدث معه هو أبي .. العضو الجزائري اللورد محسن لقد رآني لكنه لم يبتسم حتى يبدو غاضبا مني ! .. هناك العضو الكوري والذي يقف معه هو العضو الكندي وهناك ..........
ليتوك : هناك ماذا ؟
إيلينا : عائلة .. عمر
نظر ليتوك إلى المكان الذي تنظر إليه .. حين كان يقف رجل كبير في العمر ينحني لها بينما الشاب اقترب منها بسرعة !
إيلينا : اااه بدأت المتاعب
اورهان بسخرية : سيدتي الليدي .. تبدين مشعة جدا
إيلينا : كونت اورهان ! .. أنت لم تتغير إطلاقا
اورهان : سمعت بأنك لم تبكي أبدا في جنازة أخي (نظر لليتوك وتابع) يبدو انك وجدتي البديل بسرعة
إيلينا : ظننت بأنكم ستأتون لأخذ جسده .. أو لحضور جنازته على الأقل
اورهان بغضب : كيف نحضر جنازة أعدتها من قتلته !
إيلينا : من قتله اخذ جزاءه اليوم
اورهان : ماذا عن جزائك أنتي ! ألستي من عذبه طوال هذه الأعوام
إيلينا ابتسمت : هذا غريب .. ﻻ اذكر انك اهتممت بأمره يوما .. هل تغيرت حين مات ؟
اورهان : هه .. يبدو انك نسيتي من تحدثين !!
إيلينا رفعت حاجبها : يبدو انك أنت من نسي من أكون .. أيها الكونت !
اورهان وهو يقبل يدها ليغادر : حربي معك ابتدأت للتو !!
ما إن التف للذهاب حتى اختفت ابتسامتها الواثقة .. ليحل مكانها ملامح حزينة
وضع ليتوك يده علي يدها مواسيا .. بينما ابتسمت له فقط !
..
.
.
وصل رؤساء الدول .. وكبار الفنانين في كل المجالات .. رغم عدد الناس الكثيرون إلا أن المكان بقي هادئا !
إيلينا ممازحة : اسمعوا .. رغم أن عدد الناس هنا يتجاوز ال400 شخص إلا أن الصوت ليس مزعجا ! بينما سوبر جونيور 15 عضوا فقط ! لكنهم يقلبون المكان الذي يذهبون إليه إلى معركة !!
الأعضاء : ههههههههههههههههههههههههههههه
حان وقت الرقص الآن .. افتتحته بيكر التي تبدو غاضبة جدا من إيلينا .. مع زوجها .. تابعهم الكثير
إيلينا لليتوك : لنرقص نحن ايضا
سوهو لايرين : هل ننهض ؟
يونهو لتايون : اشعر أنني في دراما ههههههههههههه لكن .. هل تسمحين لي بالرقص معك ؟
اونيو لفكتوريا : لنرقص نحن أيضا
بينما كانت ممسكة بكتف ليتوك .. بدأ الحديث أولا : فقدتي الوزن مجددا
إيلينا : شهيتي أصبحت اضعف بعد حادث عمر .. بالمناسبة لقد أتممت انتقامي من مراد
ليتوك اتسعت عيناه : كيييف هذا !
ايلينا : جدي أرسل إلي شريط مكالمة سرية كانت دليلا كافيا .. لكن أمر عمر لا يهم العائلة كثيرا لذا لم يكن الشريط كافيا للقضاء على مراد
ليتوك : ماذا فعلتي إذن ؟
ايلينا : قبل أشهر من مجيئي إليكم وقع في يدي سي دي وأوراق تثبت أن مراد يدعم المافيا الروسية ماليا .. وبما أن والدي مسؤول عن السلام العالمي كان إرسال هذه الأدلة إليه كفيلة بإنهاء مراد إلى الأبد !
عند اونيو وفيكتوريا ..
اونيو : المكان أشبه بالقصور التي نراها في الأفلام
فيكتوريا : صحيح .. بيكهام وفيكتوريا ينظران إلينا ! يبدو أنهم يتذكروننا !!
اونيو : كيت ميدلتون تبدو اكبر عمرا مما تبدو على الشاشة
فيكتوريا : اجل ﻻحظت هذا أيضا !
عند يونهو وتايون ..
يونهو : ما الذي سيفعله بي بيكهيون حين يراني قريبا منك هكذا !
تايون : هههههههههههههههه .. لن يفعل شيئا !
يونهو يبتسم : بالتأكيد .. أختي في القانون !
تايون لتغير الموضوع : اعتقد أن سوهو وايرين مناسبين لبعضهما .. هل توافقني ؟
..
.
.
الساعة 11 مساءا
خرجوا من الحفل ليحيط بهم حراس الأمن والصحفيين من جديد !
ليتوك الذي انشغل بمساعدة إيلينا على السير : كدنا نصل !!!!
صعد سوهو أولا إلى السيارة .. ليساعدها على الصعود
ثم صعد ليتوك والباقين .. وسار أندرياس مسرعا
أندرياس (بالألمانية) : هل نذهب إلى المستشفى !
إيلينا بتعب (بالألمانية) : إلى ...... الفندق ....
ليتوك : اخبريه أن يذهب إلى المستشفى
إيلينا : سأكون .. بخير !
ايرين تبكي : ليست كذلك .. لقد تقيأت دما حين كنا في الحمامات !!!
اونيو : اعتقد أن حالها سيسوء إن لم نأخذها للطبيب !
ليتوك لأندرياس بالانجليزية : خذنا إلى اقرب مشفى !!
لكن أندرياس يتجاهله ! .. هو لا يستمع لأوامر أي احد
إيلينا : لا .. أنا .... بخير
يونهو بغضب : أنت تتعرقين ! ﻻبد انك تتألمين بشدة .. سنذهب إلى المشفى شئتِ أم أبيت !
إيلينا : سيكون ... خطيرا ..
تايون : ماذا لو عادوا لمهاجمتها هناك !!
سوهو : لنحضر الطبيب إلى الفندق إذن
ليتوك وهو يغطيها بسترته : ﻻ نعرف الأطباء هنا .. قد نحضر شخصا متعاونا معهم !
إيلينا تمسك يده : ارج..وك الى .. الفند...ق
وصلوا إلى الفندق وقام ليتوك بحملها إلى غرفتها
ساعدتها الفتيات لتغيير ثيابها .. بينما انتظر الأربعة خارج الغرفة
اونيو مترددا : هيونغ .. أنت تعرف عن مرضها .. أليس كذلك ؟
ليتوك : أنت تعرف أيضا !!!!!
يونهو : عما تتحدثان !
..
.
.
لم يستطع احد منهم النوم تلك الليلة .. بينما هي أخذت حقنتها بالسر .. لذا هدأ الألم ونامت بعمق
الساعة السابعة والنصف .. استيقظت تنظر حولها وتفكر أين هي ..
تذكرت إنها في النمسا فجلست بهدوء لتجد ليتوك ينام جالسا على الأرض بينما رأسه على السرير .. سوهو نائم على الأريكة ويونهو على الأريكة الأخرى .. اونيو نائم وهو جالس على الأرض بينما رأسه مستند على الأريكة التي ينام عليها يونهو !
بينما الفتيات الثلاث كانوا قد افترشوا على الأرض من الجانب الآخر للسرير .. الجميع نائم بعمق !
نظرت إلى الساعة الكبيرة في زاوية الغرفة .. ثم وقفت على السرير لتنزل منه بهدوء دون أن يشعروا بها ..
أخذت ملابسها إلى الحمام وبدلت .. ثم حقنت نفسها لكي تكون مستعدة لأي الم قادم !
خرجت لتجدهم لا يزالون نائمين .. كتبت لهم ملاحظة " ﻻ اذكر كل ما حدث بالأمس .. لكنني بخير الآن .. لدي موعد مهم .. لذا اخرجوا واستمتعوا لكن كونوا حذرين ! "
خرجت من الجناح ووجدت احد الحراس .. أوصته عليهم وشددت على أن لا يتركهم يخرجون دون حراسة .. ثم اتصلت بأندرياس الذي جاء ليوصلها إلى موعدها ..
بعد 45 دقيقة .. كانت أمام مكتب المحامي الخاص بها !
كان في انتظارها لذا دخلت فورا عنده ..
إيلينا : سمعت انك أصبحت أبا للمرة الثانية ! مبارك سيد جوناثان
جوناثان : اجل إنها فتاة هذه المرة .. شكرا لك !
إيلينا : ما هو اسمها ؟
جوناثان : سابين
إيلينا : انه اسم رائع ! أرجو أن تكبر لتصبح صحية وجميلة
جوناثان : شكرا لك ! .. لنتحدث عن العمل الآن .. بما أخدمك ؟
إيلينا صمتت قليلا ثم قالت بصوت ثابت : لا اعتقد أنني املك المزيد من الوقت ... لذا أريد أن اكتب وصيتي
..
.
.
خرجت من المكتب بعد ساعتين وهي تشعر بضيق شديد .. ليس سهلا أن تكتب وصيتك !!!!
وجدت اتصالات ممن تركتهم في الفندق .. لذا اتصلت فورا بليتوك لتخبره أنها ذهبت لطبيب تعرفه وأنها بخير ! .. حاول أن يعرف أين هي .. لكنها أخبرته أن لديها موعدا مهما وان يخرجوا ليستمتعوا معا !
تذكرت العنوان الذي اخبرها عنه سراج .. لذا أمرت أندرياس بالذهاب إليه .. ثم أمرته بأن يتركها هناك وان يذهب للمشفى ليحضر تقريرا مزيفا .. بعد أن زودته بالتفاصيل وبالمال الكافي !
هذا المكان ذكرها بقبر عمر كثيرا .. اجل .. إنها في مقبرة ما .. لزيارة قبر أمها التي دفنت هنا ! .. مشت بين القبور وهي تقرأ الأسماء على النصب ! .. حتى وجدت اسم أمها ..
إيلينا وقد تجمعت الدموع في عينيها : أمي ! آسفة لكوني ابنة سيئة !! لكنني وجدتك للتو ! أنا فتاتك الصغيرة .. إيلينا ! لقد مضت عدة أشهر منذ أن توفيتي .. أنا افتقدك بشدة (بدأت تبكي) عندما كنتي هنا .. كنا نتجادل كثيرا .. الآن أنا اشتاق إلى هذا الجدال ! أنا استطيع تذكر وجهك .. شكلك .. كل الأشياء التي فعلناها معاً ...... ولكن لا استطيع تذكر صوتك !!! .. عندما كنت حولي لم اقل لك ولو لمرة واحدة أنني احبك .. كنت فتاة سيئة لذا سامحيني ! عمر أيضا مات .. سأنضم إليكم قريبا .. لذا انتظروني !!!
..
.
.
..
.
.
عادت إلى الفندق تحمل ورقة التقرير المزيفة .. مستعدة لكل أسئلتهم .. لكنهم ليسوا هنا بعد !
بدلت ملابسها إلى ثياب النوم .. فما زال أمام موعدها مع الشركة ساعتين .. وغطت في نوم عميق ...
..
.
.
بعد شهر كامل ..
في كوريا ..
في مسكن سوبر جونيور ..
الساعة الرابعة والنصف فجرا ! ...
رنين هاتف ليتوك العالي أزعج كل من بالشقة ! إلا ليتوك !!!
نهض دونغهي ليبحث عنه .. بينما جاء هيتشول غاضبا يلحق به هان ليهدئه .. أما شيون فقد استيقظ على صراخ هيتشول !
دونغهي أيقظ ليتوك : هيوووونغ هاتفك مزعج أرجوك أطفئه ! انه ﻻ يتوقف عن الرنين !!!!
هيتشول بغضب : اقسسم أنني سأحطمه إن رن ثانية !!
هان : تشولي اهدأ !
بينما شيون يتثاءب والفضول يمنعه من العودة لغرفته ..
ليتوك قفز من مكانه واقفا ما إن رأى الرقم !! .. ثم قال : انه طبيب إيلينا !
هيتشول : اجب ماذا تنتظر !!!!!
ليتوك : مرحبا
د.جين : آسف لاتصالي في هذا الوقت .. لكن .....
ليتوك بقلق : لكن ماذا !!
د.جين : في الحقيقة الآنسة إيلينا في العناية المركزة .. لقد فقدنا السيطرة و ....
ليتوك : ............
د.جين : سيد ليتوك ! هل تسمعني !!!
..
.
.
تايمين يركض هنا وهناك وهو لا يعلم ماذا يفعل !
امسكه جونغهيون بكتفيه بقوة وصرخ به : عد إلى رشدك !!!!! هاتفك هناك على المكتب خذه بسرعة واخرج !
كي : مينهوووو انتظظظر سنذهب معا !
ركض مينهو قبلهم خارجا من الشقة !!!!
اونيو : تباااا .. سألحق به
..
.
.
: يااااااا .. ما الذي تقوله !!
يونهو يمنع دموعه من السقوط بالقوة : يقولون أن حالتها أصبحت خارج سيطرتهم .. لنذهب لرؤيتها فالجميع هناك
تشانغمين بغضب : اذهب إن أردت ! أنا لا أريد رؤيتها بهذا الحال !!
يونهو : تشاااانغمين-آه !! قد لا نستطيع رؤيتها ثانية !!! اعلم انه صعب جدا لكن .. قد تندم على هذا طوال حياتك
..
.
.
صرخت بقوة : انتتتتم تكذبووون !!!! ﻻبد انه مقلب سخيف من هنري وأعضاء فرقته !
كريستال تبكي : آمبر ! لا تفعلي هذا أرجوك !
فيكتوريا : علينا الذهاب أيضا .. إيلينا .. تحتاجنا الآن
..
.
.
تجمع كل فناني الشركة أمام غرفة العناية ..
الطبيب لم يسمح لهم برؤيتها لان حالتها خطيرة جدا !
انهار دونغهي بالبكاء .. احتضنه انهيوك وهو يصرخ بأنها لم تمت بعد !! .. هنري كان يقف وينظر حوله كمن يبحث عن شيء لا يعلم ما هو ! .. ريووك جلس في مكان بعيد عنهم قليلا .. هيتشول يمشي ذهابا وإيابا ويلعن الطبيب الذي ﻻ يسمح لهم برؤيتها ! .. شيون كان يحتضن كيبوم الذي كان يشهق بصوت عال ! بينما هان كان يواسي ليتوك الذي يبكي ويلوم نفسه على انه لم يشعر بها ! تشانغمين كان هادئا جدا ينظر للجميع وكأنه لا يستوعب .. مما جعل يونهو يحتضنه بشدة وهو يبكي بهدوء .. الفتيات كانوا يبكون بلا استثناء .. كانغ ان متماسك يهدئ الجميع .. تايمين كان يقف ووجهه للجدار .. ﻻ يريد أن يراهم أو يسمعهم !! بينما وقف كي خلفه يمسح دموعه ويربت على كتفه ! جونغهيون .. اونيو وسوهو كانوا مع مينهو الذي ينظر إلى اللامكان ويهز جسده بسرعة إلى الأمام والخلف دون أن يسمع أي كلمة منهم !
دي جالس على الأرض بالقرب من باب القسم .. يشد شعره ويتمتم بكلمات لا يسمعونها !
ليتوك يبكي ويصرخ : كيف صدقتها حين قالت أنها في الصين !!!!! .. هل كانت في المشفى طول هذا الوقت !!!!
حاول هان احتضانه لكنه دفعه بعيدا عنه وهو يصرخ به : لققققد وعددددت عممممر ! لقققققد وعددددت جاد ! لققققد وعددددت جدها ! وعدت أمها أيضا ! لقد وعدتها هي بنفسها مئات المرات بأنها لن تكون وحدها .. وعدتهم بأنني سأكون إلى جانبها مهما حدث !!!!!!!
احتضنه هان بالقوة رغم اعتراضه ودفعه ! لكنه استسلم في النهاية ..
كيوهيون كان ينظر للجميع ببرود وكأن الأمر لا يعنيه ! .. سونغمين كان صامتا وعيناه لا تفارقان الأرض .. بينما شيندونغ كان يهذي باسمها دون أن يجد من يحتضنه أو يواسيه !
..
.
.
مرت ثلاث أيام .. ﻻتزال في غيبوبتها .. الشركة مغلقة .. والنشاطات كلها أوقفت ! ..
في مسكن سوبر جونيور كانغ ان كان أكثرهم تماسكا ! .. لذا جعل الجميع يتجمعون في شقة واحدة .. ليواسي بعضهم بعضا .. أسوأهم حالا كان دونغهي .. ليتوك .. هيتشول .. هان ..
الباقين كانوا أكثر تماسكا منهم !
أما في مسكن شايني ..
كانوا في غرفة الجلوس حين خرج تايمين من غرفته يبكي ..
تايمين : هيووونغ ماذا نفعل ! انه لا يتكلم إلا عن اعتزاله !!!
نهض اونيو إلى مينهو الذي يجلس على سريره في الظلام .. فتح اونيو الإضاءة واقترب منه ليحتضنه ويمسح على شعره ..
مينهو بصوت مبحوح : هيوونغ .. ﻻ اعتقد انه يمكنني المتابعة .. كل شيء يذكرني بها .. أكاد اجن !!!!
..
.
.
اليوم الرابع ..
استيقظ الجميع على صراخ انهيوك .. : لقققققد استيقظت .. إنها بخيييييير !!!!!!
لا يعلمون كم مر من الوقت حتى أصبحوا أمامها .. وجهها الأصفر يبتسم لهم وهي تلوح بيدها !
بكى الجميع بلا استثناء لرؤيتها !!!! لقد أخرجوها من العناية المركزة إلى غرفة خاصة
مينهو ادخل وجهه في رقبتها يشمها وهو يحضنها ويبكي .. ويتمتم ب: ظننت بأنني فقدتك !!
ليتوك اعتذر لها كثيرا على إهماله لها ..
كان الحال متشابها مع الجميع ..
إيلينا وهي تجلس على السرير : أرجوكم توقفوا عن البكاء ! أنا أمامكم بخير الآن !!!
كيوهيون يمسح دموعه : ﻻ تعلمين كيف مرت علينا الأيام الماضية !
جونغهيون : حتى أن مينهو كان يثرثر حول تركه للترفيه والاعتزال
صرخت بغضب : عممما تتحدث ! هل جننت !!! إن لم تكن مهتما لتحقيق حلمك فكر بي على الأقل ! لقد ضحيت بالكثير لأمهد لكم طريقكم
ليتوك : حسنا حسنا اهدئي !
إيلينا : الآن .. أريد وعدا منكم جميعا بأن تحققوا حلمكم .. وان تكونوا سعداء معا .. وان يدعم بعضكم بعضا إلى النهاية
الجميع : نعدك بهذا
إيلينا : عليكم أن تتذكروا دائما .. أن ما أحضرني إلى كوريا كان علاقتكم ببعضكم .. لذا إياكم أن تفقدوا هذه العلاقات!
الجميع : نعدك بهذا
أمسكت يد مينهو .. ثم نظرت إليهم جميعا : أنا أثق بكم .. قد أبقى في المشفى لفترة طويلة .. لكنني سأكون ظلكم أين ما ذهبتم
نظرت إلى هيتشول وهان : تشولا .. هان .. لم اعرف بأنكما ضعيفان هكذا ! عودا إلى رشدكما !!!
نظرت لدونغهي : دوني .. تذكر دوما ما قلته لك في سطح مسكنكم مع انهيوك .. حين سألتني إن كان هذا المرض مؤلما وقلت لك انه ليس كذلك .. بل المؤلم أن أرى من حولي قلقون بسببي .. أرجوك دونغهي .. أرجوكم جميعا ! ﻻ تمنحوني المزيد من الألم !!
دونغهي : أعدك أنني سأكون قويا .. مهما حدث !
إيلينا بتعب : لما الشركة مغلقة هااا ؟
سوهو : كيف نعمل بهذا الوضع ؟
إيلينا : هل ستتخلون عن كل معجبيكم حول العالم .. من اجل معجبة واحدة فقط ! .. لقد تحدثت مع المدير جونغ بالفعل .. الشركة تنتظركم الآن لذا غادروا إلى أعمالكم !
يونا بقلق : ماذا عنك !!
إيلينا : سأكون هنا في المساء .. لنتناول العشاء معا
بعد جهد كبير لإقناع الجميع بالذهاب .. احتضنوها الواحد تلو الآخر .. وكانت تهمس في إذن كل شخص منهم "اهتم بأعضاء فريقك .. أنا احبك جدا"
كان ليتوك آخر من خرج .. خرج بينما في عينيه كلام كثير لم يقله بعد !!
حين بقيت وحيده .. ربع ساعة فقط .. ثم انفجرت ببكاء مرير وهي تضرب بطنها من الألم !
جاء الطبيب مع ممرضتين لإعطائها المسكنات الكثيرة جدا .. نظر الطبيب إلى علاماتها الحيوية بقلق ثم سأل : إنها ليلتك الأخيرة .. متأكدة انك لا تريدين أحدا إلى جانبك في هذا الوقت ؟
تنفست بصعوبة وهي تتمتم : ﻻ أريد أن اهديهم هذا النوع من الألم أيضا !
د.جين : حاولي النوم قليلا
إيلينا : أريد أن اكتب شيئا .. أوصله لهم رجاءا
د.جين : لن تستطيعي الكتابة الآن .. هل ينفع تسجيل صوتي ؟
أومأت بنعم ..
خرج الطبيب بينما بقيت الممرضة معها بجهاز تسجيل صغير ..
الممرضة : ابدئي حين أقول 3 ..
1
2
3

إيلينا : عائلتي .. التي عوضتني عن كل شيء عشته خلال ال24 سنة الماضية .. أنا آسفة لأنني خذلتكم .. آسفة لأنني كذبت عليكم بخصوص صحتي وانتظاري لكم .. سأخبركم هنا .. عن الحديث الذي كنت أخفيه عنكم لوقت طويل جدا .. منذ قدومي إلى كوريا للمرة الأولى .. كنت شخصا يعيش بلا هدف .. إن مت اليوم أو غدا ليس مهما ! .. حين أتيت إلى الشركة للمرة الأولى .. قابلت ليتوك وهيتشول .. على الرغم من أنني عرفت من يكونان ! .. إلا أنني تصنعت الجهل .. انه بسبب بجاحة كيم هيتشول وغروره ! هههههههههه .. تشولا عليك أن تضحك طويلا على هذه الحادثة ! .. خلال اجتماعي الأول معكم .. رأيت الإحباط والخوف على وجوهكم جميعا .. لذا قررت أن ابذل كل جهدي لأكسب ثقتكم ! .. تشولا .. حين أتيت لتعتذر بعد الاجتماع أدركت أنني كونت فكرة خاطئة عنك .. أردت أن اعتذر أيضا لكن كبريائي منعني ! .. أنا اعتذر منك الآن ! .. حين ذهبت للصين أحببت عائلة هان جدا .. خوف أمه من أن يجرح ابنها ثانية جعلني متأثرة جدا .. لكنني قمت بالضحك ! على الرغم من أن قلبي كان يبكي !! .. في حفل الافتتاح ساعدني مينهو حين سقطت .. ﻻ تعلم كم كنت ممتنة لك حينها ! .. خلال وحدتي في أيامي الأولى .. كان دي صديقي الأول في كوريا .. دي احبك جدا .. أنت تعلم هذا صحيح ! لقد تحدثت مع المدير جونغ عن وعدي لأخيك .. سيبذل جهده للوفاء بوعدي لك .. هنري أنت شخص مذهل .. عليك أن تبقى دوما واثقا من قدراتك ! .. جومي .. أنا اقدر شجاعتك .. أتمنى أن تبقى هكذا دوما وان تدعم أعضاء سوبر جونيور .. تعلم عما أتحدث صحيح ؟ .. هيتشول .. عليك أن تحافظ على عائلتك .. إياك أن تستسلم ثانية لأي سبب كان ! .. شيون .. قلبك دافئ جدا .. حافظ عليه وامنح أصدقائك الكثير من الحب .. اعتمد عليك في رعاية أطفالي .. أنت تذكر هذا صحيح ! ....... حين قمت بجولتي الأولى لغرف التدريبات أدركت أن يونهو وتشانغمين يستحقان أكثر مما يعطى لهم .. السوجو كان صخبهم رائعا .. أرجوكم ابقوا هكذا إلى الأبد ! .. سنسد .. ﻻ تجعلوا حياتكم المهنية كل شيء ! .. احظوا بالحب .. وكونوا أسرة أيضا .. أنا أتطلع لرؤية مستقبلكم ! .. تايمين .. صغيري ! .. كنت الشخص الأول والوحيد الذي يسميني نونا .. أرجوك ابقى مرحا كما أنت .. اركض في الأرجاء وأوقع مينهو والآخرين بمفاجآتك ! .. أنا أؤمن بقوتك .. لذا لست قلقة عليك أبدا ! .. جونغهيون صوتك رائع .. لطالما كنت الأفضل بالنسبة لي .. سأراقبك دوما .. كي .. أنت القلب الدافئ لأعضاء شايني .. مهما حدث مستقبلا ﻻ تدعهم يتفرقون ! .. اونيو .. أنت قائد رائع .. وشخص دافئ جدا .. حين كنا معا في النمسا أردت إخبارك بهذا .. لكنني تراجعت ! .. ها أنا أقوله الآن ... مينهو ... مينهو .................... انك الشخص الذي احمل له الكثير من الاعتذارات .. لأنني تجاهلت مشاعرك كل يوم .. ولأنني أخبرتك أن نكون صديقين فقط ! أرجوك سامحني ! تذكر وعدك لي بأن تكمل حلمك .. أيضا ابحث عن فتاة جيدة تستحقك .. آمبر .. لقاؤنا الأول كان رائعا ! .. هههههههههههههههههه أنا اضحك كثيرا كلما تذكرته ! أرجو أن يكون ذكرى سعيدة بالنسبة لك أيضا .. سونغمين .. أرجوك تعلم أن تعبر عن مشاعرك أكثر .. تزوج الفتاة التي تحبها وكون عائلة رائعة وأنجب أطفالا مذهلين ! .. ييسونغ .. صوتك يجعلني اخرج من كل العالم إلى عالم آخر تماما .. حافظ عليه .. واعتني بريووك وكيونا .. ريووك .. الطعام الذي تصنعه هو الأفضل .. الحليب الذي كنت تصنعه لي كل صباح أيضا .. لا يزال طعمه في فمي حتى هذه اللحظة ! ريووكاااا .. صوتك النقي مذهل لذا ﻻ تكن وحيدا أكثر .. هناك الكثير من الفتيات حولك ! .. كيونا .. ﻻ تكن شريرا جدا مع الهيونغز ! لا تلعب وحدك .. يجب أن ترغمهم على المشاركة في اللعب معك ! .. كيبوم .. تحدث أكثر مع الأعضاء .. واعمل بجد كممثل .. اعلم انه حلمك ! .. كانغ ان .. القوي كانغ ان .. حافظ على تماسكك وقوتك .. وادعم الأعضاء بها ! .. شيندونغ .. إياك أن تفقد مرحك !!! ﻻ تفقد الوزن أيضا .. أنت رائع كما أنت .. أيضا حين تحزن لا تبقى وحيدا .. لديك أصدقاء رائعون لذا لا تكن وحيدا .. هيووك .. اعتني بدونغهي جيدا .. وابقيا معا إلى الأبد ! .. تذكر كلماتي لك جيدا .. دووني .. اعلم انك تبكي حين سماع هذا .. أنا أثق بقوتك .. سأراقبك كما يفعل والدك تماما .. والدتك ودونغهوا .. اخبرهما أنني آسفة لرحيلي بهذه الطريقة ! أنا ممتنة لهما كثيرا .. توكي توكي اوووبا .. أنا أدين لك بالاعتذار على الكثير من الأشياء .. اعتني بالجميع من اجلي ! ....... أنا أتذكر كل اللحظات التي عشتها معكم .. كل شيء يمر سريعا في رأسي الآن !! .. أعمالنا في الشركة .. حفلاتنا .. زيارة عائلاتكم .. موت أمي وعمر والذهاب للنمسا و غيرها الكثييييير !
اعتقد أنني لن استطيع التحدث أكثر .. لجميع الذين لم اذكرهم .. أنا أحبكم جدا .. ﻻ تنسوا وعدكم لي .. ﻻ تنسوني أيضا ! .. أحبكم
..
.
.
..
.
.
..
.
.
بعد مرور عام كامل ...
اليوم هو ذكرى وفاتها .. ذهب الجميع لزيارة قبرها ..
ليتوك : إيلينا .. لقد أتيت اليوم أيضا .. اشتقت لك كثيرا !! .. لقد عدت مع الفرقة للتو من جولتنا العالمية في أوروبا .. لقد تغيرت حياتنا تماما منذ لقائك حتى هذه اللحظة .. أمي وأختي سيأتيان لزيارتك لاحقا
هيتشول : ايلي .. رغم أنني وعدت نفسي بالتوقف عن البكاء كل مرة أزورك فيها .. إلا أن دموعي لا تتوقف ... هههههههههههههههه هذا محرج حقا !!! .. أنا بخير .. لا أزال جميلا بالطبع !! .. أنا وعائلتي على وفاق تام حتى هذه اللحظة على الأقل .. سأزورك ثانية وحدي .. لدي الكثير لأقوله لك
هان : عزيزتي إيلينا .. هل كنتي وحيدة حين لم نكن هنا ؟ .. أنا أفكر فيك كل ليلة .. غرفتي في الشقة التي كنتي تنامين فيها مازالت كما هي .. حين نشتاق إليك نذهب إليها .. عائلتي بخير وأعمالهم ازدهرت في الصين وكوريا .. إنهم ممتنون لك جدا .. أنا أيضا ممتن .. لا تقلقي على تشولي أو علينا
كانغ ان : إيلينا .. لن أجعلك حزينة بحديثي ! .. فقط أريد إخبارك بالأشياء الجيدة ! .. كل عضو من أعضائنا حصل على أعمال منفردة والبوم منفرد .. لكننا لانزال نعمل كفريق واحد بشكل جيد جدا !! .. على الرغم من أننا نملك ما نفتح به بيوتا مستقلة لنا ! .. إلا أننا مازلنا في المسكن نفسه معا !! .. لدي صديقة الآن وقد نتزوج قريبا لذا تطلعي لهذا
سونغمين : إيلينا .. لقد مر عام بالفعل ! .. كأنك كنتي معنا بالأمس .. اشتقت لك كثيرا ! .. زوجتي هنا أيضا .. إنها تحبك وتبكي الآن رغم إنها لم تقابلك أبدا .. عائلتي بخير .. هي أيضا تشتاق لك ! .. خلال جولتنا في أوروبا كل الناس تعرفوا علينا ! انه كما وعدتنا حقا
ييسونغ : إيلينا انه أنا ! .. هل علي أن اغني لك الآن ؟ لابد انك اشتقتي لصوتي أيضا .. عائلتي والأعضاء جميعهم بخير .. أنا افعل كما طلبتي مني تماما .. كما أنني اعتني بريووك وكيونا جيدا .. KRY لديهم جولة في البلاد العربية الشهر القادم .. إنها المرة الأولى لنا هناك لذا تطلعي لنجاحنا !
شيندونغ : ايلييينا انظري إلي ! لا أزال ممتلئ هههههههههههههه .. رغم أنني أصبحت أكثر وسامة إلا أن صديقتي لازالت تنظر إلى G Dragon !! .. إنها معي هنا تنتظر دورها لتخبرك بنفسها .. آآه لقد سقطت على المسرح في انجلترا .. الأعضاء لايزالوا يعلقون على هذا حتى الآن ! .. اشتقت إليك جدا
جومي : إيلينا .. أنا لست جيدا في الحديث لذا .. أردت فقط أن أخبرك أنني وعائلتي بخير .. نحن نشتاق لك ونتحدث عنك كل يوم .. المدير جونغ يسير على خطاك تماما ! .. الشركة بخير كما أن أطفالك في الصين بخير أيضا .. أنا أزورهم كثيرا ونلعب معا لوقت طويل .. سآتي ثانية
انهيوك : أخبرتني يوما أن السعادة شيء لا نبحث عنه .. بل هو شيء نستطيع صنعه في أي مكان نذهب إليه ! .. اعتقد أنني افهم هذا جيدا الآن .. أنا بخير وعائلتي كذلك .. أمي تزورك كثيرا أليس كذلك ؟ .. دوني أيضا بخير .. انه لا يبكي كثيرا كالسابق ! .. لقد لعبنا كثيرا في أوروبا .. أيضا أنتي لم تري رقصنا الجديد ! سنريك لاحقا !
دونغهي : إيلينا .. أنا لا ابكي الآن كما وعدتك ! .. أنتي لا تخرجين من بالنا أبدا .. قبل كل حفل لنا نتذكرك .. سأخبر أطفالي عنك وأنا فخور ! .. عائلتي بخير .. إنهم هنا اليوم ينتظرون دورهم .. دونغهوا سيصبح أبا قريبا ! .. لقد ألفنا أغنية عنك في ألبومنا الجديد !!!
شيون : إيلينا .. أنا ازور أطفالي في الميتم .. هم لازالوا يذكرونك كثيرا رغم مرور عام كامل ! .. اعتقد انك نجحتي في وضع بصمتك في كوريا !! .. أنا وعائلتي بخير .. الأعضاء يمرون بأوقات صعبة أحيانا لكننا متماسكون جدا ... رغم كثرة أعمالنا إلا اننا نقضي الإجازات معا .. أعدك أن أحافظ عليهم إلى الأبد
كيبوم : اعتقد انه دوري الآن ! .. إيلينا هذا أنا كيبوم .. لقد أصبحت وسيما جدا أليس كذلك ؟! .. لقد مثلت في 3 أفلام عالمية هذه السنة .. احدها نجح نجاحا هائلا لذا جائتني عروض من هوليوود !! مازلنا ندرس هذه العروض لكنني بالتأكيد سأخبرك إن كنت سأقوم بها أو لا ! .. نحن أيضا نزور عمر كثيرا لذا لا تقلقي .. سنكون دوما سعداء من أجلك ومن اجل أنفسنا أيضا .. اووه يبدو أنني أصبحت أتحدث كثيرا !! هههههههههههه
ريووك : إيلينا .. هل كنتي بخير طوال هذا الوقت ؟ أنا حصلت على صديقة أيضا .. سأقدمها لك المرة القادمة حين نكون وحدنا .. طعامي أصبح لذيذا جدا .. أنا مازلت اصنع الحليب للأعضاء كل صباح .. رغم أن هيتشول هيونغ يتذمر منه إلا انه يشربه من اجلي .. نحن سعداء كما وعدناك .. لذا كوني سعيدة أنت أيضا
كيوهيون : ايلي .. أنا مازلت شريرا معهم هههههههههههه .. حتى أنني ودونغهي قمنا بتعطيل اللاب توب الخاص بكانغ ان ! .. أنا لا العب وحدي الآن .. نحن نلعب كثيرا .. عائلتي بخير أيضا .. ألبومي المنفرد الأخير لاقى نجاحا هائلا .. انه الثاني عالميا لهذا الشهر ! .. أيضا لدي عروض للعمل مع مشاهير أمريكا ! ... رغم أننا أصبحنا مشهورين جدا إلا أننا لم نتغير إطلاقا
هنري : كيف الحححال ايلي ! هل اشتقتي الي أيضا !!! قد لا تصدقين هذا لكنني الآن مقرب جدا من جاستن بيبر ! .. نحن أحيانا نسافر معا لذا لا وقت لدي لإيجاد صديقة ! عائلتي بخير .. إنهم يصلون كثيرا لتكوني سعيدة حيث أنتي ؟ هل أنت مع عمر ؟ كونا سعيدين سويا !
مينهو : أنا لا استطيع التحدث أمام الجميع .. سآتي إلى هنا غدا لذا تطلعي لأخباري رجاءا !
تايمين : نونا .. جميع أعضاء شايني بخير .. جولاتنا ناجحة جدا في كل مكان نذهب إليه ! .. اونيو جونغهيون وكي بخير .. مينهو يتعبنا أحيانا لكنه بخير .. انه قوي ويستطيع الصمود !! .. عائلاتنا بخير .. إنهم يشتاقون لك أيضا .. أنا أيضا أنسى أحيانا انك لستي معنا .. أتخيلك كثيرا في كل مكان نذهب إليه ..
تحدث الجميع معها .. ثم غادروا وهم يعدونها بزيارة قادمة ..
شركاتها انتقلت ملكيتها جميعها إلى جاد .. بعد أن اخبره المحامي بوصيتها تركها جاد على حالها باستثناء أن أرباحها تذهب كاملة إلى المشاريع الخيرية التي أنشأتها إيلينا في كل دول العالم ...
أما في كوريا .. تولى المدير جونغ رئاسة الشركة وسار على خطى إدارة ايلينا
..
.
.
انتهى !!

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shoaa
سوبر نشيط
سوبر نشيط
avatar

انثى عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 02/10/2013
العمر : 19
البلد : المملكة العربية السعودية
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: رد: رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة   الأربعاء مارس 16, 2016 8:43 pm

جميلة الرواية في النهاية حسيت نفسي راح ابكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية مميزة لسوبر جونيور (ماذا لو ؟ ) منقولة وكاملة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سوبر جونيور للابد super junior for ever  :: القسم الادبي :: قصص وروايات-
انتقل الى: